الموسوعة الشاملة
www.islamport.com


    الكتاب : إرشاد المهتدين للسيوطي

ونقله (الصفي الهندي) (1) عن الاكثرين , وبه جزم (ابن سريج) (2) في كتاب ((الودائع) فقال :
وحقيقة الاجماع هو القول بالحق, فإذا حصل القول بالحق من واحد فهو إجماع
وقال (الكيا الهراسي) (3): اختلفوا هل يتصور قلة المجتهدين, بحيث لا يبقى في العصر إلا مجتهد واحد, والصحيح تصوره
وأما المسألة الثانية :
وهي هل المجتهد المطلق مرادف للمجتهد المستقل , أو بينهما فرق ؟
والجواب : أنهما ليسا مترادفين , بل بينهما فرق, وقد نص على ذلك (ابن الصلاح) في ((أدب الفتيا)) , و(النووي) في ((شرح المهذب)) , وذكر هو وغيره أنه من دهر طويل فقد المجتهد المستقل , ولم يبق إلا المجتهدون المنتسبون إلى المذاهب
وقرروا أن المجتهدين أصناف :
مجتهد مطلق مستقل
ومجتهد مطلق منتسب إلى إمام من الأئمة [ الأربعة ] (4)
ومجتهد مقيد
__________
(1) - أبو عبد الله محمد بن عبد الرحيم صفي الدين الهندي الشافعي, الفقيه الأصولي , من كتبه : ((الفائق)) و((الزبدة)), ((نهاية الوصول في علم الاصول)) , توفي سنة 715هـ , ترجمته في ((الدرر الكامنة))(3\132) , و((شذرات الذهب))(6\37)
(2) - أحمد بن عمر بن سريج القاضي أبو العباس البغداذي, إمام أصحاب الشافعي, صنف التصانيف, ورد على مخالفي النصوص, قال أبو إسحاق: كان يقال له الباز الاشهب, ولي القضاء بشيراز, وكان يفضل على جميع أصحاب الشافعي حتى على المزني, توفي سنة 306 هـ ترجمته في ((طبقات السبكي))(3\21), و((طبقات ابن الملقن))(ص30\39), ((سير الاعلام))(14\201)
(3) - علي بن محمد بن علي عماد الدين أبو الحسن إلْكِيا (أي الكبير بالفارسية), تفقَّه على إمام الحرمين , وولي تدريس النظامية ببغداذ إلى مات سنة 504هـ, من كتبه : ((احكام القرآن\ط)) في مجلدين, و((مباحث المجتهدين)), و((الرد على الإمام أحمد)), ترجمته في ((طبقات السبكي))(7\231), و((طبقات ابن قاضي شهبة))(1\319) و((طبقات ابن الملقن))(ص114\296)
(4) - ليست في نسخة ( ب )

(1/14)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية