الموسوعة الشاملة
www.islamport.com


    الكتاب : التاريخ الكبير
    مصدر الكتاب : موقع يعسوب
    [ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

2253 - نعمان بن ثابت أبو حنيفة الكوفي مولى لبني تيم الله بن ثعلبة روى عنه عباد بن العوام وابن المبارك وهشيم ووكيع ومسلم بن خالد وأبو معاوية والمقري كان مرجئا سكتوا (عنه و - 1) عن رأيه وعن حديثه، قال أبو نعيم مات أبو حنيفة سنة خمسين ومائة (2).
باب نافع 2254 - نافع بن عتبة بن أبي وقاص القرشي الزهري ابن أخي سعد، قال موسى بن اسمعيل نا أبو عوانة نا عبد الملك بن عمير
__________
(1) من قط (2) ذكر في التاريخ الصغير ص 174 أثرا من طريق نعيم بن حماد فيه طعن شنيع على الامام أبي حنيفة رحمه الله تعالى ونعيم بن حماد معروف بالميل الشديد على أهل الرأي وأمامهم رحمه الله حتى اتهم بوضع حكايات في ذلك كما في ترجمة نعيم من التهذيب (10 - 462) ولفظه " وقال غيره كان يضع الحديث في تقوية السنة وحكايات في ثلب أبي حنيفة كلها كذب " وليس لذلك الاثر ذكر في التاريخ الكبير وأماما ذكره الامام البخاري رحمه الله هنا فهذا قوله وقد أثني كثير من أئمة الحديث والفقه على الامام أبي حنيفة رحمه الله تعالى قال
ابن معين " كان أبو حنيفة ثقة في الحديث " وعنه قال " كان أبو حنيفة ثقة لا يحدث بالحديث الا بما يحفظه ولا يحدث بما لا يحفظ " وعن ابن المبارك " أفقه الناس أبو حنيفة ما رأيت في الفقه مثله " وعن يحيي القطان قال " لا نكذب الله ما سمعنا أحسن من رأي أبي حنيفة وقد أخذنا بأكثر أقواله " وقال الامام الشافعي " الناس عيال في الفقه على أبي حنيفة " راجع تهذيب التهذيب (10 - 450) وختم الحافظ ابن حجر رحمه الله الترجمة بقوله " ومناقب الامام أبي حنيفة كثيرة جدا فرضى الله عنه وأسكنه الجنة آمين ".
اليماني.
(*)

(8/81)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية