الموسوعة الشاملة
www.islamport.com


    الكتاب : المجروحين
    مصدر الكتاب : موقع يعسوب
    [ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

حفص بن عمر الابلى الذى يقول له الحبطى (1) كنيته أبو إسماعيل يقلب الاخبار ويلزق بالاسانيد الصحيحة المتون الواهية، ويعمد إلى خبر يعرف من طريق واحد فيأتى به من طريق آخر لا يعرف، روى عن ابن أبى ذئب وإبراهيم بن سعد ويزيد بن عياض ومالك ابن أنس قالوا: حدثنا الزهري عن سعيد بن المسبب قال: قلت لسعد: أنت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لعلى ؟ قال: نعم سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول [ غير مرة لعلى ] إن المدينة لا تصلح إلا بى أو بك وأنت منى بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لانبى بعدى ".
حدثناه محمد بن جعفر البغدادي بالرملة ثنا محمد بن سليمان بن الحارث بنا حفص بن عمر الابلى.
وهذا ليس من حديث سعيد بن المسيب ولا من حديث الزهري ولا من حديث مالك، وإنما عند مالك عن يحيى بن سعيد الانصاري عن سعيد بن المسيب عن سعد قال: جمع لى رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم أحد فقال: " ارم فداك أبى وأمى ".
حدثناه لمفصل بن محمد الجندي بمكة ثنا على بن زياد اللحجى ثنا أبو قرة قال ذكر مالك عن يحيى بن سعيد فساقه، فحمل حفص بن عمر الابلى متن خبر يزيد بن عياض على مالك بن أنس عن الزهري عن سعيد متوهما أو متعمدا، وقرن إليه ابن أبى ذئب وإبراهيم ابن سعد، وليس هذا من حديثهما، وقوله المدينة لا تصلح إلا بى أو بك باطل، ما قال
رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا قط ولا سعد رواه ولا سعيد بن المسيب حدث به ولا الزهري قاله ولا مالك رواه ولست أحفظ لمالك ولا للزهري فيما رويا من الحديث شيئا من مناقب على عليه السلام أصلا فالقلب إلى أنه موضوع أميل.
وروى عن الاوزاعي عن عطاء عن جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم ما صعد المنبر فنزل حتى قال: عثمان في الجنة.
__________
(1) حفص بن عمر الابلى ترجم له في الميزان وفرق بينه وبين حفص بن عمر الحبطى الرملي ووهم ابن حبان في جمعه بينهما على أنهما شخص واحد يراجع الميزان 561، 562 / 1 [ * ]

(1/258)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية