الموسوعة الشاملة
www.islamport.com


    الكتاب : المعجم
    المؤلف : ابن الأبار
    مصدر الكتاب : موقع الوراق
    http://www.alwarraq.com
    [ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]

عبد الرحمن بن محمد بن مغاور بن حكم بن مغاور السلمي أبو بكر من أهل شاطبة سمع من أبي علي في غزاته إلى كتندة الشمايل للترمذي وحديث الحسن بن عرفة ورياضة المتعلمين لأبي نعيم وعوالي ابن خيرون ومجلساً من حديث الحسن بن رشيق وآخر من أمالي أبي الفتح بن أبي الفوارس وغير ذلك يسيراً وأجاز له وروى عن أبي الحسن بن واجب وأبي جعفر بن جحدر وأبي عامر بن حبيب وأبي جعفر بن غزلون سمع منه صحيح البخاري وأجاز له وأبو محمد ابن عتاب وأبو بكر بن العربي وأبو القاسم بن ورد وأبو بكر بن مفوز وأبو بكر بن فتحون وكان في وقته بقية مشيخة الكتاب وجلة الأدباء المشاهير بالأندلس وتأليفه المترجم بنور الكمايم وسجع الحمايم في نثره ونظمه قد حمل عنه وسمع منه وشارك مع الأدب في الفقه وعقد الشروط وتوفي في صفر سنة 587 وهو آخر من حدث عن أبي علي بالسماع حدثنا أبو سليمان الحارثي وأبو الخطاب عمر بن الحسن الكلبي وأبو عيسى محمد بن محمد التدميري القاضي إذنا وقرأته على وغيرهم عن أبي بكر بن مغاور نا أبو علي الصدفي قراة عليه ببغداد اسمع أنا أبو الفضل حمد بن أحمد بن الحسن الأصبهاني ببغداد وكتب إلى أبو الحسن بن منصور ويعرف بابن المقيران أبا الفتح محمد بن عبد الباقي المعروف بابن البطي حدثه عن حمد بن أحمد قال نا أبو نعيم أحمد بن عبد الله الحافظ نا عبد الله بن جعفر نا مسلم بن سعيد نا مجاشع بن عمرو نا كثير بن سليم قال سمعت أنس بن مالك يقول قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اطلبوا الحديث يوم الإثنين والخميس فإنه ميسر لصاحبه وهذا الحديث من سباعيات أبي علي قرأت على أبي الربيع بن موسى الحافظ بمنزله من بلنسية في أواخر شعبان سنة 609 قال قرأت على أبي بكر بن مغاور عند باب منزله بشاطبة في أواخر صفر في سنة 586 أخبركم القاضي الإمام أبو علي حسين بن محمد الصدفي قراة عليه وأنت تسمع بشاطبة عند اجتياز عليها غازيا ًسنة 514 فأقربه قال أنا الشيخ أبو القاسم عبد الواحد بن فهد العلاف قراة منى عليه في شهر رمضان من سنة 482 نا الشيخ أبو الفتح محمد بن أحمد بن أبي الفوارس أملا في يوم الجمعة الحادي عشر من جمادى الآخرة من سنة 412 أنا أبو بكر محمد بن عبد الله الشافعي بن محمد بن غالب حدثني ابن كثير أنا شعبة عن المقدام بن شريح عن أبيه قال قالت عايشة كنت على بعير فيه صعوبة فجعلت أضربه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم عليك بالرفق فإنه لا يكون في شيء إلا زانه ولا يزع من شيء إلا شانه قال أبو الفتح هذا حديث صحيح أخرجه مسلم نازلاً وبه إلى أبي الفتح قال نا محمد بن حميد نا علي بن الحسين بن حبان قال وجدت في كتاب أبي سمعت أبا زكريا يحيى بن معين يقول أنا صاحب لنا مؤدب يكون ذلك الجانب قال أخبرني عبد الله بن يعقوب الكاتب قال أنشدني أبو مسمر هذين البيتين وقال هما من قولي
أف لدينا أبت تواتيني إلا بنقضي لها عرا ديني
عيني لحيني تدير مقلتها تدير ما ساءها لترديني
عبد الرحمن بن ظافر بن ابرهيم بن أحمد بن أمية بن أحمد المرادي أبو زيد بن المرابط من أهل أوريولة ونبهايها أجاز له أبو علي وهو آخر من حدث عنه بالإجازة وأبوه ظافر من جلة أصحبه وقد تقدم ذكره ولا أراه إلا سمع أباه وولى الأحكام بشاطبة وقرأت بخط ابن ابنه القاضي أبي بكر يحيى بن أبي يحيى أحمد بن عبد الرحمن هذا إنه وهب له كتبا منها صحيح مسلم وجامع الترمذي وسنن الدار قطني وغريب الحديث لأبي عبيد وغيرها وجميعها مما يحمله إجازة عن أبي علي وإنه ناوله إياها قال ولم أتيقن مراده بتلك المناولة فلم أر الرواية عنه لذلك
من اسمه عبد الرحيم

(1/104)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية