الموسوعة الشاملة
www.islamport.com


    [ حلية الأولياء - أبو نعين الأصبهاني ]
    الكتاب : حلية الأولياء وطبقات الأصفياء
    المؤلف : أبو نعيم أحمد بن عبد الله الأصبهاني
    الناشر : دار الكتاب العربي - بيروت
    الطبعة الرابعة ، 1405
    عدد الأجزاء : 10

أبو العباس أحمد الدينوري
ومنهم أبو العباس أحمد بن محمد الدينوري صحب يوسف بن الحسين ولقي رويما وأبا العباس بن عطاء
سمعت محمد بن الحسين بن موسى يقول سمعت عبدالله بن علي الطوسي يقول قال أبو العباس الدينوري مكاشفات الأعيان بالأبصار ومكاشفات القلوب بالاتصال وكان يقول إن أدنى الذكر أن ينفي ما دونه ونهاية الذكر أن يغيب الذاكر في الذكر عن الذكر ويستغرق بمذكوره عن الرجوع إلى مقام الذكر وهذا حال فناء الفناء وكان يقول لله عباد لم يستصلحهم لمعرفته فشغلهم بخدمته وله عباد لم يستصلحهم لخدمته فأهملهم وكان يقول لا بلاغ إلى مراتب الأخيار إلا بالصدق وكل وقت وحال خلا عن الصدق فباطل وكان يقول المحب اختار المكروه والأثقال لرضا محبوبه يبتغي لذلك رضاه وهو غاية المنى وأنشدوا ... رأيتك يدنيني إليك تباعدى ... فباعدت نفسي لابتغاء التقرب ... 666
أحمد بن عطاء
ومنهم أبو عبدالله أحمد بن عطاء بن أحمد الروذباري له من فنون العلم الحظ الجزيل توفي بصور سنة تسع وخمسين وثلثمائة ورد علينا نعيه وأنا مقيم بمكة
سمعت أبا الفضل الهروي يقول حضرت أحمد بن عطاء وسئل عن القبض والبسط وحال من قبض ونعته وحال من بسط ونعته فقال القبض أول أسباب الفناء والبسط أول أسباب البقاء فحال من قبض الغيبة وحال من بسط الحضور ونعت من قبض الحزن ونعت من بسط السرور وكان يقول الذوق أول المواجيد فأهل الغيبة إذا شربوا طاشوا وأهل الحضور إذا شربوا عاشوا
سمعت محمد بن الحسين يقول سمعت أبا نصر الطوسي يقول سمعت أبا

(10/383)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية