الموسوعة الشاملة
www.islamport.com


بن ربيعة بن عبد شمس بن عبد مناف القرشي العبشمي كان من فضلاء الصحابة من المهاجرين الأولين جمع الله له الشرف والفضل صلى القبلتين وهاجر الهجرتين جميعا وكان إسلامه قبل دخول رسول الله صلى الله عليه و سلم دار الأرقم للدعاء فيها إلى الإسلام هاجر مع امرأته سهلة بنت سهيل بن عمرو إلى أرض الحبشة وولدت له هناك محمد بن أبي حذيفة ثم قدم على رسول الله صلى الله عليه و سلم وهو بمكة فأقام بها حتى هاجر إلى المدينة وشهد بدرا وأحدا والخندق والحديبية والمشاهد كلها وقتل يوم اليمامة شهيدا وهو ابن ثلاث أو أربع وخمسين سنة . يقال : اسمه هشيم وقيل مهشم وقيل هاشم وكان رجلا طوالا حسن الوجه أحول أثعل والأثعل الذي له سن زائدة تدخلها من صلبها الأخرى وفيه تقول أخته هند بنت عتبة حين دعا أباه إلى البزار يوم بدر :
فما شكرت أبا رباك من صغر ... حتى شببت شبابا غير محجون
الأحول الأثعل المشؤوم طائره ... أبو حذيفة شر الناس في الدين
بل كان من خير الناس في الدين وكانت هي إذ قالت هذا الشعر من شر الناس في الدين
أبو حسن المازني
بن عبد عمرو وقيل اسمه كنيته لا اسم له غير ذلك وقيل اسمه تميم بن عبد عمرو وقبل تميم بن عمرو وهو جد يحيى ابن عمارة والد عمرو بن يحيى شيخ مالك بن أنس رحمهم الله مدني له صحبة يقال إنه ممن شهد العقبة وبدرا حديثه عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال : " الرجل أحق بمجلسه إذا قام عنه ثم انصرف إليه " . وقال لرجل قعد في مجلس رجل آخر : " استأخر عن مجلس الرجل فكل إنسان بمجلسه أحق " . رواه عمرو بن يحيى المازني عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه و سلم وهو عمرو بن يحيى بن عمارة بن أبي حسن المازني . وأبو حسن هذا هو القائل لزيد بن ثابت حين قال يوم الدار : يا معشر الأنصار كونوا أنصار الله عز و جل مرتين فقال له أبو حسن : لا والله لا نطيعك فنكون كما قال الله تعالى : " أطعنا سادتنا وكبراءنا فأضلونا السبيلا " . الأحزاب : 67 . ويقال بل قال له ذلك النعمان الزرقي
أبو الحسين السلمي
قدم على النبي صلى الله عليه و سلم بذهب من معدنه ذكر الطبري وقد تقدم أبو الحسين هذا
أبو الحصين السلمي
قدم على النبي صلى الله عليه و سلم بذهب من معدنه ذكره الطبري
أبو حكيم الأنصاري
هو عمرو بن ثعلبة بن وهب بن عدي بن مالك ابن غنم بن عدي بن النجار شهد بدرا
أبو الحمراء مولى آل عفراء
ويقال مولى الحارث بن رفاعة قال ابن إسحاق زعموا أنه شهد بدرا وقال غيره شهد بدرا وأحدا
أبو الحمراء مولى النبي
صلى الله عليه و سلم قيل اسمه هلال بن الحارث ويقال هلال بن ظفر . حديثه عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه كان يمر ببيت فاطمة وعلي عليهما السلام فيقول : " السلام عليكم أهل البيت إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا "
أبو حميد الساعدي
الأنصاري . اختلف في اسمه فقيل المنذر بن سعد ابن المنذر وقيل عبد الرحمن بن سعد بن المنذر وقيل عبد الرحمن بن عمرو ابن سعد بن المنذر وقيل عبد الرحمن بن سعد بن مالك وقيل عبد الرحمن ابن عمرو بن سعد بن مالك بن خالد بن ثعلبة بن عمرو بن الخزرج بن ساعدة وأمه أمامة بنت ثعلبة بن جبل بن أمية بن عمرو بن حارثة بن عمرو بن الخزرج يعد في أهل المدينة توفي في آخر خلافة معاوية روى عنه من الصحابة جابر ابن عبد الله وروى عنه من التابعين عروة بن الزبير والعباس بن سهل ابن سعد ومحمد بن عمرو بن عطاء وخارجة بن زيد بن ثابت وجماعة من تابعي أهل المدينة
أبو حميضة معبد بن عباد
السالمي الأنصاري من بني سالم بن عوف شهد بدرا كذا قال فيه إبراهيم بن سعد عن ابن إسحاق أبو حميضة وغيره يقول فيه أبو خميضة . وكذلك قال يونس بن بكير عن ابن إسحاق
باب الخاء
أبو خالد الحارث بن قيس
بن خالد بن مخلد شهد بدرا وأحدا وسائر المشاهد مع رسول الله صلى الله عليه و سلم وكان قد شهد العقبة ثم شهد اليمامة مع خالد بن الوليد فأصابه يومئذ جرح فاندمل ثم انتفض في خلافة عمر ابن الخطاب فمات فهو يعد فيمن شهد اليمامة وقد ذكرناه في الأسماء
أبو خالد القرشي

(1/520)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية