الموسوعة الشاملة
www.islamport.com


فاطمة بنت عمرو بنت حرام
فاطمة بنت عمرو بن حرام . لها صحية . قاله أبو موسى وقال : أوردها جعفر المستغفري كذلك لم يزد قال : وأظنها بنت عمرو بن حرام عمة جابر . والله أعلم
فاطمة بنت قيس بن خالد
فاطمة بنت قيس بن خالد الأكبر بن وهب بن ثعلبة بن وائلة بن عمرو بن شيبان بن محارب بن فهر القرشية الفهرية أخت الضحاك بن قيس قيل : كانت أكبر منه بعشر سنين
وكانت من المهاجرات الأول لها عقل وكمال وهي التي طلقها أبو حفص بن المغيرة فامرها رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تعتد في بيت أم مكتوم وقدمت الكوفة على أخيها الضحاك بن قيس وكان أميرا فسمع منها الشعبي
أخبرنا إسماعيل بن علي وغيره بإسنادهم إلى أبي عيسى : حدثنا هناد أخبرنا جرير عن مغيرة عن الشعبي قال : قالت فاطمة بنت قيس : طلقني زوجي ثلاثا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا سكنى لك ولا نفقة "
ولما طلقها زوجها أبو حفص خطبها معاوية وأبو جهم بن حذيفة فاستشارت رسول الله صلى الله عليه وسلم فيهما فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " أما معاوية فصعلوك لا مال له وأما أبو حذيفة فلا يضع عصاه عن عاتقه " وأمرها بأسامة بن زيد فتزوجته
وفي بيتها اجتمع أصحاب الشورى لما قتل عمر بن الخطاب رضي الله عنهم
أخرجها الثلاثة
فاطمة بنت المجلل
فاطمة بنت المجلل بن عبد الله بن قيس بن عبد ود بن نصر بن مالك بن حسل بن عامر بن لؤي القرشية العامرية تكنى أم جميل . كانت من السباقين إلى الإسلام وممن هاجر إلى الحبشة
أخبرنا أبو جعفر بإسناده عن يونس بن بكير عن محمد بن إسحاق فيمن هاجر إلى الحبشة : وحاطب بن الحارث بن معمر معه أمرأته فاطمة بنت المجلل بن عبد الله وابناه : محمد بن حاطب والحارث بن حاطب وهما لابنة المجلل
وتوفي زوجها بالحبشة وقدمت هي وابناها إلى المدينة في إحدى السفينتين
روى عبد الله بن الحارث بن محمد بن حاطب عن أبيه عن جده محمد قال : لما قدمنا من أرض الحبشة خرجت بي أمي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : يا رسول الله هذا ابن أخيك حاطب وقد أصابه هذا الحرق من النار فادع الله له . وقد ذكرناه في محمد بن حاطب
أخرجها ابن منده وأبو نعيم
فاطمة بنت منقذ
فاطمة بنت منقذ بن عمرو بن خنساء الأنصارية من بني مازن
بايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم . قاله ابن حبيب
فاطمة بنت الوليد بن عتبة
فاطمة بنت الوليد بن عتبة بن ربيعة بن عبد شمس بن عبد مناف القرشية العبشمية امرأة سالم مولى أبي حذيفة زوجها منه عمها أبو حذيفة بن عتبة
وكانت من المهاجرات الأول ومن أفضل أيامى قريش . ولما قتل عنها سالم يوم اليمامة تزوجها بعده الحارث بن هشام بن المغيرة المخزومي فيما ذكره إسحاق بن أبي فروة وليس ممن يحتج به . كذا ذكره العقيلي في نسبها وذكر في ذلك حديث إسحاق بن أبي فروة عن إبراهيم بن العباس بن الحارث عن أبي بكر بن الحارث عن فاطمة بنت الوليد أم أبي بكر : أنها كانت في الشام تلبس الجباب مم ثياب الخز ثم تأتزر فقيل لها : أما يغنيك هذا عن الإزار فقالت : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يامر بالإزار
كذا رواه عبد السلام بن حرب عن إسحاق بن أبي فروة عن إبراهيم . ولم ينسبها ابن أبي خيثمة ونسبها العقيلي وغيره يخالفه ويقول : هي ابنة الوليد بن المغيرة المخزومي فعلى هذا هي أخت خالد بن الوليد
أخرجها أبو عمر وجعل الحديث في هذه الترجمة وكان ينبغي أن يكون في ترجمة فاطمة بنت الوليد بن المغيرة لأن الحديث مشهور بها . وأما ابن منده وأبو نعيم فرويا هذا الحديث عن أبي بكر بن عبد الرحمن وجعلاه في ترجمة فاطمة بنت الوليد القرشية ولم ينسبها أكثر من وكلاهما : قرشيتان . ولكن أبو بكر بن عبد الرحمن يروي عن المخزومية فقد جعلنا علامتهما ترجمتها والله أعلم
فاطمة بنت الوليد بن المغيرة

(1/1400)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية