الموسوعة الشاملة
www.islamport.com


    الكتاب : معجم الشعراء
    المؤلف : المرزباني
    مصدر الكتاب : موقع الوراق
    http://www.alwarraq.com
    [ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]

رأى خلة من حيث يخفى مكانها ... فكانت قذى عينيه حتى تجلت
أبو شهاب محمد بن مهرويه البصري. وقيل اسمه عبد الله بن مهرويه رثى أبا نواس وقد تقدم خبره.
محمد بن الحارث التميمي البصري. من عبد شمس بن زيد مناة بن تميم مأموني يقول:
كأن طرف المحب حين يرى ... حبيبه خنجر على كبده
قد يكره الشيء وهو ينفعه ... ويطرف المرء عينه بيده
وله:
ويخال ما ضربوا بهن جداولا ... ويخال ما طعنوا به أشطانا
وله:
كأن شهري ربيع يوم ضحكته ... ويوم عبسته أيام تشرين
أبو مسلم الخلق اسمه محمد بن صباح. فلج في آخر عمره وكان الجماز صديقه وعشيره. وكان أبو مسلم مملقاً وله في ذلك:
عجبت لحملي المفتاح إمسائي وإصباحي ... وما ساوى الذي في منزلي قيمة مفتاحي
ولأبي هاشم العتبي في أبي مسلم يلومه على تركه ملازمة حلقته من أبيات:
يا من هواه خلاف كنيته ... والدين منه مشاكل اللقب
خلق تقضب عنه جدته ... بل لم يكن في عدة القشب
فأجابه أبو مسلم:
حي الصيانة ميت الطرب ... لباك إذ ناداك من كثب
لو شئت خفت الله في صفتي ... بل لا أقول نطقت بالكذب
تركي لها عن غير مقلية ... مني لفائدةٍ ولا أرب
لكنني أخشى بها رشاً ... لحظاته تدعو إلى العطب
محمد بن عبد العزيز الغزي يكنى أبا جعفر. هجا ابناً للعباس بن محمد الهاشمس وكان سميناً ضخماً ومعه أخ له مثل البندقة فشكاه العباس إلى المأمون فأمر بصلبه على خشبة عند الحبس يوماً إلى الليل فصلب فلما أنزل عنها دعا بحمال ليحمله فقيل له ما هذا. فقال: أول خملان حملني عليه أمير المؤمنين ألا أضيعه. وحمله فباعه وأسلى به دراهم فاشترى منها زبيباً وعنباً لصبيانه. فرفع خبره إلى المأمون فضحك وأمر له بخمسة آلاف درهم. ثم اتخذه إسحاق بن إبراهيم بعد ذلك مؤدباً لولده. والشعر الذي هجا به ابن العباس بن محمد قوله:
كنت عند الجسر محتبياً ... حين ولى الليل والغلس
إذا أتاني راكب عجل ... قد علاه البهر والنفس
قال هل جازتك قنبلة ... حولها الأجساد والحرس
قلت مرت بي قلنسوة ... فوق سرج تحتها فرس
حولها شونيزة معها ... دنفخ في ظهره قعس
أبو غسان محمد بن يحيى بن علي الكاتب المدني الراوية مأموني. روى عنه عمر بن شبة وهو القائل لعبد الله بن موسى بن عبد الله بن حسن بن حسن:
لطيت بأجبال الحجاز كأنها ... لك اليوم أم ترضع الدر أو أب
وأنت ترى أن الألى لست دونهم ... ببغداد قد نالوا الثراء وأتربوا
وأنت امرؤ ضخم الحمالة ما جد ... عليك قبول والمكشف أطيب
فأجابه عبد الله بأبيات منها:
لحاني أبو غسان في ضعف همتي ... وإني لا أغشى الملوك فأترب
وإني بأدنى العيش والرزق قانع ... وإني أسباب الغنى أتجنب
فلم أر هذا الرزق عن حيلة الفتى ... ولكنه كاللحم حين يؤرب
حظوظ وأقسام تقسم بينهم ... فكلهم من قسمة الله منصب
الأمين أبو عبد الله محمد بن هارون الرشيد بن محمد المهدي بن عبد الله المنصور بن محمد بن علي بن عبد الله بن العباس. قال في كوثر خادمه:
ما يريد الناس من صب ... بمن يهوى كئيب
كوثر ديني ودنيا ... ي وسقمي وطبيبي
أعجز الناس الذي يل؟ ... حي محباً في حبيب
وله في طاهر:
زعم العبد طاهر ... أنني اليوم غادر
كذب العبد وهو عن سبل الرشد جائر
نقض العهد والذي ينقض العهد كافر
مظهر سوء فعله ... معلن لا يساير
وعليه تدور بالبغي منه الدوائر أبو أيوب محمد بن هارون الرشيد. أمه أم ولد يقال لها خلوب. له خبر مع المأمون وهو القائل:
وشادن حملني حبه ... منثقل الصبوة ما لا أطيق

(1/112)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية