الموسوعة الشاملة
www.islamport.com


    الكتاب : سير أعلام النبلاء
    مصدر الكتاب : موقع يعسوب
    [ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

    قام بفهرسته الفقير إلى الله عبد الرحمن الشامي ، ويسألكم الدعاء .

وكان إذا تكلم فقيه بحضرته شق عليه ويسكت، ثم يأخذ في شئ آخر.
وكان ابن عباد يصحبه ويلزمه، ومن ثم لقب بالصاحب.
مات سنة ستين وثلاث مئة، فوزر بعده ابنه أبو الفتح علي (1).
وعمره اثنتان وعشرون سنة، وكان ذكيا، غزير الادب، تياها، ولقب ذا الكفايتين، وله نظم رائق، ثم عذب وقتل في ربيع الآخر سنة ست وستين وثلاث مئة، بعد أن سمل عضد الدولة عينه الواحدة، وقطع أنفه، وله نظم جيد.

96 - الدقي * شيخ الصوفية والزهاد، أبو بكر، محمد بن داود الدينوري الدقي، شيخ الشاميين.
قرأ القرآن على أبي بكر بن مجاهد، وحدث عن سعيد بن عبد العزيز الحلبي، وأبي بكر الخرائطي، وحكي عن أبي محمد الجريري،
وأبي عبد الله بن الجلاء، وأبي بكر الدقاق.
حكي عنه: عبد الوهاب الميداني، وبكير بن محمد، وأبو
__________
(1) هو علي بن محمد بن الحسين، أبو الفتح بن العميد، ترجمته في " معجم الادباء " 14 / 191 - 240، و " نكت الهميان " 215، و " يتيمة الدهر " 3 / 25، وذو الكفايتين: لقب خلعه عليه الطائع لله، ويعني: السيف والقلم.
* طبقات الصوفية: 448 - 450، تاريخ بغداد: 5 / 266 - 267، الرسالة القشيرية: 28، الانساب: 5 / 327 - 328، المنتظم: 7 / 56، اللباب: 1 / 505، المختصر في اخبار البشر: 2 / 111، الوافي بالوفيات: 3 / 63، البداية والنهاية: 11 / 271، طبقات الاولياء: 306 - 310، طبقات الشعراني: 1 / 140، نتائج الافكار القدسية: 2 / 3.
[ * ]

(16/138)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية