الموسوعة الشاملة
www.islamport.com


    الكتاب : تاريخ أبي زرعة الدمشقي
    المؤلف : أبو زرعة
    مصدر الكتاب : موقع الوراق
    http://www.alwarraq.com
    [ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]

وحدثني هشام بن عمار قال: حدثنا الهيثم بن عمران قال: كنت أسمع يونس بن ميسرة بن حلبس، وهو أعمى يسأل الله الشهادة، قال: فكنت أعجب، قال: فلما دخلت دمشق، مدخل عبد الله بن علي قتل يومئذ، سنة اثنتين وثلاثين ومائة.
قال أبو زرعة: قلت لعبد الرحمن بن يحيى بن إسماعيل: متى مات مروان بن إسماعيل بن عبيد الله ؟ قال: حدثني بكر بن عبد العزيز قال: قتل مروان بن إسماعيل بن عبيد الله مدخل عبد الله بن علي دمشق سنة اثنتين وثلاثين ومائة.
حدثني عبد الملك بن الأصبغ قال: قلت لمنبه بن عثمان: لم تسمع من أبي وهب شيئاً - صاحب مكحول - ؟ قال: ذاك مات مدخل عبد الله بن علي دمشق.
حدثني معن بن الوليد بن هشام عن أبيه قال: مات يحيى بن يحيى الغساني سنة ثلاث وثلاثين ومائة.
حدثت عن ضمرة عن ابن عطاء قال: ولد أبي سنة خمسين من التاريخ.
فحدثني محمد بن أبي أسامة قال: حدثنا ضمرة عن ابن عطاء قال: توفي عروة بن رويم، وعطاء الخراساني سنة خمس وثلاثين ومائة.
قال أبو زرعة: وقرأت في بعض الكتب: مات يزيد بن يزيد بن جابر سنة ثلاث وثلاثين ومائة.
حدثنا عبد الله بن صالح، قال: حدثني معاوية بن صالح قال: كان أسد بن وداعة قديماً، مرضياً.
فحدثني سليمان بن البهراني قال: قتل أسد بن وداعة سنة ست وثلاثين ومائة.
قال أبو زرعة: وسألت عمرو بن عبد العظيم بن عمرو بن مهاجر عن تاريخ موت عمرو بن مهاجر، فقال: حدثني عمي محمد بن مهاجر قال: توفي عمرو بن مهاجر سنة تسع وثلاثين ومائة.
قال أبو زرعة: ومات محمد بن مهاجر، أخو عمرو سنة سبعين ومائة.
وحدثني عبد الرحمن بن إبراهيم، ومحمود بن خالد عن أبي مسهر، أنهما سمعاه يقول: ولد يزيد بن أبي مالك سنة ستين.
فحدثني عبد الرحمن بن إبراهيم عن أبي مسهر قال: كانوا أربعة أخوة أصغرهم يزيد.
قال أبو زرعة: وأخوه الوليد بن أبي مالك يحدث عنه من أصحابنا: الزبيدي، ويحدث عنه: مسعر بن كدام.
حدثنا أبو نعيم قال: حدثنا معسر عن الوليد بن أبي مالك عن أبي عبيد الله عن أبي الدرداء قال: إني لأوتر وراء عمود، والإمام في الصلاة.
حدثنا يزيد بن عبد ربه قال: حدثنا عمير بن المغلس قال: حدثني أيوب أبو منصور قال: سمعت عمرو بن قيس يقول: قال لي الحجاج: متى كان مولدك يا أبا ثور ؟ قلت: عام الجماعة سنة أربعين. قال: وهي مولدي.
قال: فمات الحجاج سنة خمس وتسعين، ومات عمرو بن قيس الكندي سنة أربعين ومائة.
حدثني محمد بن أبي أسامة قال: حدثنا ضمرة قال: توفي أسيد بن عبد الحمن بالرملة سنة أربع وأربعين ومائة، قال: ورأيته يصفر لحيته.
حدثنا يزيد بن عبد ربه قال: مات الزبيدي سنة ست وأربعين ومائة.
قال أبو زرعة: وأرى لسليمان بن حبيب بقاء إلى أن قتل الوليد بن يزيد لأنه كان مع الوليد بن يزيد، قاضياً له إلى سنة ست وعشرين ومائة.
أخبرني محمد بن معاذ عن أبيه عن الهيثم بن عمران، بهذه القصة.
وحدثت عن أبي مسهر عن كلثوم بن زياد قال: كان سليمان بن حبيب قاضي الخلفاء إلى أن جاء قتل الوليد بن يزيد.
حدثني أحمد بن صالح قال: مات عمرو بن الحارث سنة ثمان وأربعين ومائة.
حدثني محمد بن أبي أسامة قال: حدثنا ضمرة قال: مات يحيى بن أبي عمر السيباني سنة ثمان وأربعين ومائة.
حدثني محمد بن عثمان التنوخي قال: قد رأيت الوضين بن عطاء، وكنت أمر عليه.
وقال لي محمد بن عثمان: مات الوضين بن عطاء سنة تسع وأربعين ومائة.
قال محمد بن عثمان: ورأيت أبا معيد فلم أسمع منه شيئاً، وسمعت من الهيثم بن حميد عنه.
حدثت عن ضمرة قال: هلك إبراهيم بن أبي عبلة سنة إحدى أو اثنتين وخمسين ومائة.
حدثني إسحاق بن سويد قال: هو إبراهيم بن شمر بن يقظان العقيلي.
حدثني أحمد بن أبي الحواري قال: سمعت أبا مسهر يقول: مات عبد الرحمن بن يزيد بن جابر سنة أربع وخمسين ومائة.
قلت لعبد الله بن يزيد القارىء - وقد حدثنا عن ثور، وابن جابر - : أي سنة مات ثور بن يزيد ؟ قال: قبل ابن جابر، قلت: بسنة ؟ قال: نحو ذلك، قلت فأي سنة مات ابن جابر ؟ قال: سنة خمس وخمسين ومائة.

(1/107)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية