الموسوعة الشاملة
www.islamport.com


    الكتاب : الوافي بالوفيات
    المؤلف : الصفدي
    مصدر الكتاب : موقع الوراق
    http://www.alwarraq.com
    [ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]

كتبت عنه وكان صدوقاً وسألته عن مولده فقال:في يوم السبت الثالث من صفر سنة ثلاث وعشرين وخمس مائة.
وتوفي ليلة الجمعة الثالث والعشرين من جمادى الآخرة سنة سبع وتسعين وخمس مائة ودفن من الغد بالشونيزية.
ابن البخاري النسابة محمد بن علي بن أحمد بن ...أبو نصر النسابة المعروف بابن البخاري.
قال ابن النجار:قال القاضي أبو علي المحسن بن علي التنوخي في كتاب نشوار المحاضرة:أبو نصر ابن البخاري النسابة هذا كهل من النسابات البغداديين يعرف بابن البخاري نسابة الطالبيين وإليه مرجع نقباء الطالبيين في معرفة أنسابهم وصحتها ونفى الأدعياء عن هذا النسب وهو عارف بأنسابهم جداً مبرز في هذا العلم.
قال ابن النجار:مات سلخ المحرم سنة سبع وخمسين وثلاث مائة.
أبو ياسر ابن سعدون محمد بن علي بن محمد بن الحسين بن محمد بن سعدون الموصلي أبو ياسر من أولاد المحدثين الموصلي أصلاً.
سمع الشريفين أبا الحسين محمد بن علي بن المهتدي بالله وأبا الغنائم عبد الصمد بن علي بن المأمون وأبا جعفر محمد بن أحمد بن المسلمة وأبا الغنائم محمد بن علي ابن الدجاجي وأبا الحسين ابن النقور وأبا محمد عبد الله الصريفيني وغيرهم،وروى عنه ابو المعمر الأنصاري وأبو بكر المبارك بن كامل الخفاف وأخوه ذاكر وكان شيخاً صالحاً.
قال ابن النجار:أنا ذاكر الخفاف أنا أبو ياسر محمد بن سعدون وهو متبسم وأنا عمر بن محمد المؤدب وهو متبسم ثنا أبو منصور عبد الرحمن بن محمد القزاز وهو متبسم قالا أنا أبو الغنائم محمد بن علي بن الدجاجي وهو متبسم ثنا مهدي بن أحمد الرملي وهو متبسم ثنا أسد بن موسى وهو متبسم ثنا سعيد بن زربي وهو متبسم ثنا ثابت البناني وهو متبسم ثنا أنس بن مالك وهو متبسم قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو متبسم:حدثني جبريل وهو متبسم أن آخر من يدخل الجنة رجل يقال له مر على الصراط فيتعلق به.توفي أبو ياسر سنة تسع عشرة وخمس مائة ومولده سنة اثنتين وأربعين وأربع مائة.
ابن المراق الحلواني الحنبلي محمد بن علي بن محمد بن عثمان المراق الحلواني أبو الفتح الفقيه الحنبلي.
تفقه على القاضي أبي يعلى ابن الفراء مديدة ثم صحب بعد وفاته صاحبيه الشريف أبا جعفر ابن أبي موسى والقاضي يعقوب البرزبيني ودرس عليهما الفروع والأصول ودرس وأفتى وناظر ورتب إماماً بمسجد شافع الجيلي إلى حين وفاته وكان متعبداً ديناً،سمع الحديث من الشريفين أبي الحسين محمد بن علي بن المهتدي بالله وأبي الغنائم عبد الصمد بن علي بن المأمون والقاضي أبي يعلى ابن الفراء وأبي جعفر محمد بن المسلمة وأبي محمد عبد الله بن محمد بن عبد الله الصريفيني وأبي القاسم يوسف بن محمد المهرواني وغيرهم،وصنف في المذهب كتباً منها مختصر العبادات،روى عنه السلفي في مشيخته.توفي سنة خمس مائة.
ابو بكر القصار المؤدب محمد بن علي بن محمد الدينوري القصار أبو بكر المؤدب سكن درب الدواب ببغداد.
قال ابن النجار:له أشعار في الزهد والغزل ولم يكن يعرف النحو ولا اللغة،روى عنه عمر بن ظفر المغازلي والمبارك بن المبارك السراج وغيرهما.
أورد له ابن النجار كثيراً من ذلك:
يا غافلاً يتمادى ... غداً عليك ينادى
هذا الذي لم يقدم ... قبل الترحل زادا
هذا الذي وعظوه ... وخوفوه المعادا
فلم يكن لتماديه طائعاً منقادا
وقال:
ومشمر الأذيال في ممزوجةٍ ... متتوج تاجاً من العقيان
بالجاشرية ظل يهتف سحرةً ... ويصيح من طربٍ إلى الندمان
يا طيب لذة هذه دنياكم ... لو أنها أبقت على الإنسان
هبوا إلى شرب الخمور فإنما ... لصبوحكم لا للصلاة أذاني
طلعت كؤوس الراح من أيديهم ... مثل النجوم وغبن في الأبدان
قلت:شعر جيد.وتوفي سنة أربع عشرة وخمس مائة.
أبو سعد الكاتب الكرماني محمد بن علي بن محمد بن المطلب الكرماني أبو سعد الكاتب والد الوزير أبي المعالي هبة الله.

(2/1)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية