الموسوعة الشاملة
www.islamport.com


    الكتاب : الوافي بالوفيات
    المؤلف : الصفدي
    مصدر الكتاب : موقع الوراق
    http://www.alwarraq.com
    [ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]

طلحة بن البراء بن عمير بن وبرة الأنصاري؛ هو الذي قال فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ مات وصلى عله: اللهم الق طلحة وأنت تضحك إليه ويضحك إليك، وكان لقيه وهو غلام، فكان يلصق برسول الله صلى الله عليه وسلم ويقبل قدميه ويقول: مرني بما أحببت يا رسول الله فلا أعصي لك أمراً، فسر به رسول الله صلى الله عليه وسلم وأعجب به، ثم مرض ومات.
والد عقيل
طلحة والد عقيل بن طلحة السلمي؛ له صحبة فيما ذكر ابن شوذب؛ روى عنه ابن عقيل بن طلحة.
ابن أبي حدرد
طلحة بن أبي حدرد الأسلمي؛ حديثه عن النبي صلى الله عليه وسلم أن من أشراط الساعة أن تروا الهلال تقولون هو ابن ليلتين هو ابن ليلة.
ابن معاوية
طلحة بن معاوية بن جاهمة السلمي؛ روى عنه ابنه محمد بن طلحة، فهو صحابي فيما ذكره ابن عبد البر.
أبو المطرف الخزاعي
طلحة بن عبيد الله بن كريز - بفتح الكاف وكسر الراء - أبو المطرف الخزاعي الكوفي؛ كان شريفاً فاضلاً، روى عن ابن عمر وأبي الدرداء وعائشة وأم الدرداء هجيمة، وروى عنه أبو حازم وحماد بن سلمة وإبراهيم بن أبي عبلة وحميد الطويل وغيرهم؛ وكان يكثر غشيان أم الدرداء، وسئل أحمد بن حنبل عنه فقال: ثقة.
أبو منصور الخزاعي
طلحة بن عبيد الله بن عبد الله بن طاهر بن الحسين بن مصعب الخزاعي، أبو منصور؛ من بيت الإمارة والتقدم، كان أديباً فاضلاً وله شعر، وروى عنه الصولي أبو بكر وأبو أحمد العسكري.
التيمي الطلحي البصري
طلحة بن عبيد الله بن محمد بن إسماعيل بن إبراهيم بن محمد بن طلحة ابن عبيد الله التيمي الطلحي؛ من أهل البصرة، نادم الموفق، وكان أخبارياً راوية، توفي سنة إحدى وتسعين ومائتين، وله أخبار المتيمين وجواهر الأخبار.
طلحة الطلحات
طلحة بن عبد الله بن خلف، أبو المطرف، وقيل أبو محمد، الخزاعي المعروف بطلحة الطلحات؛ أحد الأجواد الأسخياء المفضلين المشهورين، كان أجود أهل البصرة في زمانه؛ سمع عثمان بن عفان فيما ذكره الحاكم أبو عبد الله، وكان أبوه مع عائشة يوم الجمل، وكان عبد الله كاتب عمر بن الخطاب بالمدينة. قال الأصمعي: المعروفون بالكرم طلحة بن عبيد الله بن عثمان التيمي، وطلحة بن عمر بن عبيد الله بن معمر التيمي وهو طلحة الجود، وطلحة بن عبد الله بن عوف ابن أخي عبد الرحمن بن عوف الزهري وهو طلحة الندى، وطلحة بن الحسن بن علي وهو طلحة الخير، وطلحة بن عبد الله بن خلف الخزاعي وهو طلحة الطلحات، وسمي بذلك لأنه كان أجودهم. وقال ابد دريد: إن أم طلحة ابنة الحارث بن طلحة بن أبي طلحة العبدري فلذلك سمي طلحة الطلحات. دخل كثير عزة عليه عائداً، فقعد عند رأسه فلم يكلمه لشدة ما به، فأخذ كثير في الثناء عليه، ففتح طلحة عينيه وقال: ويحك يا كثير ما تقول؟ فقال:
يا ابن الذوائب من خزاعة والذي ... لبس المكارم وارتدى بنجاد
حلت بساحتك الوفود من الورى ... فكأنما كانوا على ميعاد
لنعود سيدنا وسيد غيرنا ... ليت التشكي كان بالعواد
فاستوى جالساً وأمر له بعطية سنية وقال: هي لك إن عشت في كل سنة. وكان هوى طلحة الطلحات أموياً، وكان بنو أمية يكرمونه؛ وفي سنة ثلاث وستين بعث رضي الله عنه زياد بن سلم طلحة الطلحات والياً على سجستان، وبها مات، ولذلك قال الشاعر:
رحم الله أعظماً دفنوها ... بسجستان طلحة الطلحات
طلحة الندى قاضي المدينة

(5/295)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية