الموسوعة الشاملة
www.islamport.com


    [ تاريخ الطبري - الطبري ]
    الكتاب : تاريخ الأمم والملوك
    المؤلف : محمد بن جرير الطبري أبو جعفر
    الناشر : دار الكتب العلمية - بيروت
    الطبعة الأولى ، 1407
    عدد الأجزاء : 5

يبرد بريدا إلى معاوية أمر مناديه فنادى من له حاجة يكتب إلى أمير المؤمنين فكتب زر بن حبيش أو أيمن بن خريم كتابا لطيفا ورمى به في الكتب وفيه ... إذا الرجال ولدت أولادها ... واضطربت من كبر أعضادها ... وجعلت أسقامها تعتادها ... فهي زروع قد دنا حصادها ...
فلما وردت الكتب عليه فقرأ هذا الكتاب
قال نعى إلي نفسي قال وقال معاوية ما من شيء ألذ عندي من غيظ أتجرعه قال وقال معاوية لعبدالرحمن بن الحكم بن أبي العاص يابن أخي إنك قد لهجت بالشعر فإياك والتشبيب بالنساء فتعر الشريفة والهجاء فتعر كريما وتستثير لئيما والمدح فإنه طعمة الوقاح ولكن افخر بمفاخر قومك وقل من الأمثال ما تزين به نفسك وتؤدب به غيرك
حدثني أحمد عن علي قال قال الحسن بن حماد نظر معاوية إلى الثما في عباءة فازدراه فقال يا أمير المؤمنين إن العباءة لا تكلمك وإنما يكلمك من فيها
حدثني أحمد عن علي عن سليمان قال قال معاوية رجلان إن ماتا لم يموتا ورجل إن مات مات أنا إن مت خلفني ابني وسعيد إن مات خلفه عمرو وعبدالله بن عمرو إن مات مات فبلغ مروان فقال أما ذكر ابني عبدالملك قالوا لا قال ما أحب أن لي بابني ابنيهما
حدثني أحمد عن علي قال حدثنا عبدالله بن صالح قال قال رجل لمعاوية أي الناس أحب إليك قال أشدهم لي تحبيبا إلى الناس قال وقال معاوية العقل والحلم أفضل ما أعطي العبد فإذا ذكر ذكر وإذا أعطي شكر وإذا ابتلي صبر وإذا غضب كظم وإذا قدر غفر وإذا اساء استغفر وإذا وعد أنجز
حدثني أحمد عن علي عن عبدالله وهشام بن سعد عن عبدالملك بن عمير قال أغلظ رجل لمعاوية فأكثر فقيل له أتحلم عن هذا فقال إني لا أحول بين الناس وألسنتهم ما لم يحولوا بيننا وبين ملكنا
حدثني أحمد عن علي عن محمد بن عامر قال لام معاوية عبدالله بن جعفر على الغناء فدخل يوما على معاوية ومعه بديح ومعاوية واضع رجلا على رجل فقال عبدالله لبديح إيها يا بديح فتغنى فحرك معاوية رجله فقال عبدالله مه يا أمير المؤمنين فقال معاوية إن الكريم طروب
قال وقدم عبدالله بن جعفر على معاوية ومعه سائب خاثر وكان مولى لبني ليث وكان فاجرا فقال له ارفع حوائجك ففعل ورفع فيها حاجة سائب خاثر فقال معاوية من هذا فخبره فقال أدخله فلما قام على باب المجلس غنى ... لمن الديار رسومها قفر ... لعبت بها الأرواح والقطر ... وخلالها من بعد ساكنها ... حجج خلون ثمان أو عشر ... والزعفران على ترائبها ... شرقا به اللبات والنحر

(3/268)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية