الموسوعة الشاملة
www.islamport.com


    الكتاب : المفصل فى تاريخ العرب قبل الإسلام
    المؤلف : الدكتور جواد علي
    الناشر : دار الساقي
    الطبعة : الطبعة الرابعة 1422هـ/ 2001م
    عدد الأجزاء : 20 جزءا
    مصدر الكتاب : موقع مكتبة المدينة الرقمية
    http://www.raqamiya.org
    [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع وهو مذيل بالحواشي]

وقد ورد في كتابة من كتابات الملك "سرجون" الثاني "722- 705 ق. م." أنه تسلم هدايا من عدد من الملوك، من جملتهم "يثع أمر" ItfAmra Matsa – Ba’- ai lt –Amra السبئي، والملكة "شمس" ملكة "اربي" "عربي" وقد ذهب بعض الباحثين إلى أن "يثع أمر" المذكور في نص "سرجون" هو "مكرب" سبأ هذا الذي نتحدث عنه1. غير أن النص لم يحدد مكان حكم ذلك الملك السبئي، ولهذا ذهب بعض آخر إلى احتمال كونه أحد الملوك السبئيين الحاكمين في شمال جزيرة العرب على مقربة من البادية في أعالي الحجار أو نجد مثلًا، أو في الأرض الواقعة في المناطق الجنوبية من الأردن2.
وكان "هومل" ممن يرون أن "يثع أمر" المذكور في نص "سرجون" هو أحد الملوك السبئيين الحاكمين على قبيلة سبئية في شمال جزيرة العرب، غير أنه غير رأيه هذا، وجعل "يثع أمر" هو "يثع أمر" الذي نبحث فيه، أي مكرب سبأ، وذلك عندما عثرت بعثة ألمانية على كتابة للملك "سنحريب" "سنحاريب"، جاء فيها: أنه تناول هدية من ملك سبئي هو "كرب ايلو" "كرب ايل"، فتيقن عندئذ أن الرجلين المذكورين اللذين قدما الهدايا هما المكربان: "يثع أمر" و "كرب ايل"3.
ولا أجد في تلك الهدايا علامة على خضوع سبأ لحكم الآشوريين، إذ أستبعد بلوغ نفوذ الآشوريين في ذلك الزمن إلى أرض اليمن، ولو كان الآشوريون قد استذلوا السبئيين اليمانيين وحكموهم لذكروا اسمهم في جملة الأمم التي استبعدوها.
والرأي عندي أن تلك الهدايا هي مجرد تعبير عن الصداقة التي كانت تربط بين آشور وسبأ، خاصة وأن بين اليمن والعراق تجارة مستمرة قديمة ومواصلات
ـــــــ
1 Bota and Flandin, Monument, Vol., 4, PL. 145, I, 3, Winckler, Keilschrift Sargons, 1889, BD., PL. 2, No. I, Z., 20, Musil, Arabia Deserta, P. 479.
2 Handbuch, S., 76
3 بخصوص آراء الباحثين في "يثع أمر" راجع أيضا:
BOASOOR, Num. 137, 1955, PP., Archiv fur Orientforschung, 16, 1955, S. 232, Handbuch, I, S., 76, Beeston, "Problems of Sabaean Chronology,In BOASOOR, 1954, XVI/I, PP. 42

(3/278)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية