الموسوعة الشاملة
www.islamport.com


    الكتاب : المفصل فى تاريخ العرب قبل الإسلام
    المؤلف : الدكتور جواد علي
    الناشر : دار الساقي
    الطبعة : الطبعة الرابعة 1422هـ/ 2001م
    عدد الأجزاء : 20 جزءا
    مصدر الكتاب : موقع مكتبة المدينة الرقمية
    http://www.raqamiya.org
    [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع وهو مذيل بالحواشي]

بناء سور "أورشليم". وقد كانت "قيدار" مملكة تسيطر على أرض تمتد من "دلتا" النيل إلى حدود مملكة "يهوذا" فجنوب "ديدان" بحوالي "21" كيلومترًا نحو الجنوب في الحجاز، أما في الغرب فتصل حدودها بالبادية1. فملك "قيدار" وهو "جشم بن شهر"، كان إذن هو المعارض لبناء السور، وفي معارضته هذه دلالة -ولا شك- على مقاومته لمحاولة إعادة دولة إسرائيل من بعد السبي.
ويظن أن الإناء الذي عثر عليه بمصر في موضع يقع على مسافة اثني عشر ميلًا إلى غرب الإسماعيلية، وقد دُوِّن عليه اسم شخص يدعى "قينو بن جشم ملك قيدار"، هو ابن "جشم" المعاصر "لنحميا". وعلى ذلك يكون أحد ملوك "قيدار"2.
وقد كانت "طور سيناء" منذ القديم أرضًا يسكنها العرب، حتى في أيام داود وسليمان. ونجد أن رسالة "القديس بولس" إلى أهل غلاطية تجعل جبل سيناء في ديار العرب، وتذكر أن "طور سيناء" موطن أبناء هاجر، أي: العرب3, كما نجد أن النقب ووادي عربة كانا من مواطن الأعراب4. وقد كان أعراب "جشم" وغيره ينتقلون وينزلون في هذه المواطن وعلى مقربة من القدس.
وفي هذا العهد وصل الاتجار بين فلسطين وبين العربية الجنوبية ذروته, فعثر على مواد كثيرة في مواضع متعددة من فلسطين استوردت من العربية الجنوبية. كما عثر في حضرموت على آثار تدل على أنها استوردت من فلسطين وبلاد الشام, وقد كانت حاصلات العربية الجنوبية هي من أهم السلع المطلوبة في فلسطين, ترسل إليها عن طريق البر على ظهور الجمال.
ومنذ عهد "نحميا" أي: أواسط القرن الخامس قبل الميلاد، أخذ العبرانيون
ـــــــ
1 Grohmann, Arabien, S. 23, F. V. Winnett, Notes on th Lihyanite and Thamudic Inscriptios, in Museon, 51, "1938" 307, 309, W.F Albright New Light on Early Recensions of the Hebrew Bible, In BASOR. Num. 140, 1955, 31, W. F. Albright, The Archaeology of Palestine, P. 145
2 William Culican, the Medes And Persians, London, 1965, P. 151
3 الإصحاح الرابع، الآية 24 فما بعدها.
4 W.F. Albright, the Archaeology. P. 145

(2/299)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية