الموسوعة الشاملة
www.islamport.com


    الكتاب : عمدة القاري شرح صحيح البخاري
    المؤلف : بدر الدين العيني الحنفي
    مصدر الكتاب : ملفات وورد من ملتقى أهل الحديث
    [ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]
    http://www.ahlalhdeeth.com
    تنبيه : هذه النسخة معدلة، أضفت إليها نصا كان ناقصا في الأولى.
    تاريخ التعديل : 19 ربيع الأول 1427 هـ
    الموافق : 17 نيسان ( أفريل ) ، 2006 م
    قام بتنسيقه وفهرسته أسامة بن الزهراء - عفا الله عنه - لملتقى أهل الحديث

أشار به إلى قوله تعالى قيل لها ادخلي الصرح فلما رأته حسبته لجة وكشفت عن ساقيها قال أنه صرح ممرد من قوارير ( النمل44 ) الآية وفسر الصرح المذكور بقوله بركة ماء إلى آخره وكذا أخرجه الطبري من طريق ابن أبي نجيح عن مجاهد مثله ثم قال وكانت هلباء شعراء ومن وجه آخر عن مجاهد كشفت بلقيس عن ساقيها فإذا هما شعراوان فأمر سليمان بالنورة فصنعت قوله قوارير جمع قارورة وهي الزجاج وكان سليمان أمر ببنائه وأجرى تحته الماء وألقى فيه كل شيء من دواب البحر السمك وغيره ثم وضع له سرير في صدرها فجلس عليه فلما جاءت بلقيس قيل لها أدخلي الصرح فلما رأته حسبته لجة وهو معظم الماء وعن ابن جريج حسبته بحرا وكشفت عن ساقيها لتخوض إلى سليمان عليه السلام وباقي القصة مشهور قوله إياه في رواية الأصيلي إياها
28 -( سورة القصص )
أي هذا في تفسير بعض سورة القصص قال أبو العباس هي مكية إلا آية نزلت بالجحفة وهي قوله إن الذي فرض عليك القرآن لرادك إلى معاد ( القصص 85 ) أي إلى مكة وعن ابن عباس إلى الموت وعنه إلى يوم القيامة وعنه إلى بيت المقدس وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه إلى الجنة وهي ثمان وثمانون آية وألف وأربعمائة وإحدى وأربعون كلمة وخمسة آلاف وثمانمائة حرف
لم يثبت لفظ سورة والبسملة إلا لأبي ذر والنسفي
يقال كل شيء هالك إلا وجهه إلا ملكه ويقال إلا ما أريد به وجه الله
أشار به إلى قوله تعالى في آخر سورة القصص ولا تدع مع الله إلها آخر لا إله إلا هو كل شيء هالك إلا وجهه له الحكم وإليه ترجعون ( القصص88 ) وفسر الوجه بالملك وكذا نقل الطبري عن بعض أهل العربية وكذا ذكره الفراء وعن أبي عبيد إلا وجهه إلا جلالة قوله ويقال إلى آخره قال سفيان معناه إلا ما أريد به رضاء الله والتقرب لا الرياء ووجه الناس
وقال مجاهد الأنباء الحجج

(28/96)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية