الموسوعة الشاملة
www.islamport.com


    [ فتح الباري - ابن حجر ]
    الكتاب : فتح الباري شرح صحيح البخاري
    المؤلف : أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل العسقلاني الشافعي
    الناشر : دار المعرفة - بيروت ، 1379
    تحقيق : أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل العسقلاني الشافعي
    عدد الأجزاء : 13

أنس حجم أبو طيبه اسمه دينار وقيل نافع وقيل ميسرة وكان مولى محيصة الأنصاري الحارثي وكان خراجه ثلاثة آصع فوضعوا عنه صاعا حديث بن عباس احتجم النبي صلى الله عليه و سلم تقدم اسم الحجام حدثنا إسحاق أخبرنا حبان هو بن هلال حديث بن عمر أن رجلا كان يخدع في البيوع هو حبان بن منقذ كما رواه بن الجارود والحاكم وغيرهما وقيل هو منقذ بن عمرو كما وقع في بن ماجة وتاريخ البخاري حديث أنس كان النبي صلى الله عليه و سلم في السوق فقال رجل يا أبا القاسم لم يسم هذا الرجل حديث أبي هريرة أثم لكع هو الحسن بن علي بن أبي طالب قوله وقال سعيد هو بن أبي هلال عن سلال هو بن أبي ميمونة عن عطاء هو بن أبي رباح عن بن سلام هو عبد الله قوله وقال هشام هو بن عروة عن وهب هو بن كيسان الوليد هو بن مسلم عن ثور هو بن يزيد الشامي حديث مالك بن أوس أنه قال من عنده صرف فقال طلحة أنا حتى يجيء خازننا من الغابة لم يسم الخازن قوله زاد إسماعيل هو بن أبي أويس يعني عن مالك عن نافع عن بن عمر رضي الله عنهما حديث جابر أن رجلا أعتق غلاما له عن دبر الرجل هو أبو مذكور والغلام اسمه يعقوب كما في مسلم والمشتري نعيم بن النحام والثمن ثمانمائة درهم كما في الصحيحين قوله قال بعضهم عن بن سيرين صاعا من طعام وقال بعضهم صاعا من تمر ولم يذكر ثلاثا بينت الاختلاف في ذلك في فصل التعليق حديث بن عمر أن عائشة أرادت أن تشتري جارية هي بريرة زوج بريرة اسمه مغيث وأهلها من الأنصار حديث طلحة حتى يأتي خازني من الغابة تقدم قريبا عن أبي سفيان مولى بن أبي أحمد قيل اسمه وهب وقيل قزمان وبن أبي أحمد هو عبد الله بن أبي أحمد بن جحش وقيل إنه كان مولى بني عبد الأشهل إلا أنه انقطع إلى بن أبي أحمد فنسب إليه حدثنا عبد الله بن عبد الوهاب هو الحجبي قال سألت مالكا وسأله عبيد الله بن الربيع هو بن أبي فروة الحاجب حاجب المهدي أحدثك داود هو بن الحصين عن أبي سفيان هو مولى بن أبي أحمد ولم يذكر المزي عبيد الله بن الربيع في التهذيب لأنه ليس له رواية وإنما سمع الحجبي الحديث بقراءته على مالك قوله يحيى بن سعيد هو الأنصاري سمعت بشيرا هو بن يسار حديث جابر نهى رسول الله صلى الله عليه و سلم عن بيع التمرة قبل أن تشقح قيل وما تشقح لم يسم القائل وكذا حديث أنس قيل وما تزهو لم يسم القائل أيضا قوله وقال يزيد عن سفيان بن حسين هو يزيد بن هارون حكام هو بن سلم حدثنا عنبسة هو بن سعيد قاضي الري عن زكريا هو بن إسحاق قوله حدثنا عمر بن يونس حدثني أبي هو يونس بن القاسم اليمامي الحنفي حديث عائشة قالت هند أم معاوية هي بنت عتبة بن ربيعة بن عبد شمس حديث بن عمر رضي الله عنه خرج ثلاثة نفر يمشون فأصابهم المطر الحديث في قصة الغار لم يسم واحد منهم حديث عبد الرحمن بن أبي بكر جاء رجل مشرك مشعان الحديث تقدم حديث أبي هريرة وأبي سعيد استعمل رجلا على خيبر هو سواد بن غزية وقيل مالك بن صعصعة حكاه الخطيب قوله وقال لي إبراهيم هو بن المنذر أخبرنا هشام هو بن سليمان حديث أبي هريرة هاجر إبراهيم بسارة فدخل بها قرية فيها ملك من الملوك الحديث وفيه وأخدم وليدة فالقرية قيل هي مصر وذكر بن قتيبة في المعارف أنها الأردن والملك اسمه صادوق وقيل غيره فذكر بن هشام في كتاب التيجان أنه عمرو بن امرئ القيس بن سبأ وأنه كان إذ ذاك ملك مصر وقيل اسمه سفيان بن علوان والوليدة هي هاجر أم إسماعيل حديث عائشة في بن وليدة زمعة تقدم حديث بن عباس بلغ عمر بن الخطاب أن فلانا باع خمرا هو سمرة بن جندب

(1/280)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية