الموسوعة الشاملة
www.islamport.com


    [ الفائق - الزمخشري ]
    الكتاب : الفائق في غريب الحديث
    المؤلف : محمود بن عمر الزمخشري
    الناشر : دار المعرفة - لبنان
    الطبعة الثانية
    تحقيق : علي محمد البجاوي -محمد أبو الفضل إبراهيم
    عدد الأجزاء : 4

ثفن أي يَضْربها ويَطْردَها وأصله من قولهم : ثَفَنَتْه الناقة : ضربته بثفناتها . بثفالها في دس . بالثفال في دج . الثاء مع القاف النبي صلى الله تعالى عليه وآله وسلم خلفّت فيكم الثَّقَلَيْن كتاب الله وعْتَرتى
ثقل الثَّقَل : المتاع المحمول على الدابة وإنما قيل للجن والآنس : الثَّقلان لأنهما قُطَّان الأرْض فكأنهما أثقلاها . وقد شبه بهما الكتاب والعِتْرة في أن الدين يستصلح بهما ويعمر كما عمرت الدنيا بالثّقلين . والعترة : العشيرة سميت بالعترة وهي الَمْرزَنْجُوشَة ; لأنها لاُتنْبت إلا شعبا متفرقة . قال ... فما كنت أخشى أن أقيم خلافهم ... بسّتة ابيات كما نبت العْتِرُ ...
أبو بكر رضي الله عنه قالت الأنصار لقريش : منا أمير ومنكم أمير . فجاء أبو بكر فقال : إنا معشر هذا الحي من قريش أكرم الناس أحسابا واثَقْبَه أنَسْابا ثم نحن بعد عْتُرة رسول الله التي خرج منها وبَيْضته التي تَفَقّأتْ عنه وإنما جيبتِ العرب عنَّا كما جيبت الرحَّى عن قُطْبِها
ثقب أثقبه : أنورةَ من نقبت النار ونجمْ ثاقب والأصل فيه نقوذُ الضوء وسُطُوعه والضمير يرجع إلى الناس وهو اسم موّحد مذكر كالبشر والأنام والورى

(1/170)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية