الموسوعة الشاملة
www.islamport.com


    الكتاب : الإسراء والمعراج ..الرِّوَايَةُ المتَكَامِلَةُ الصَّحِيْحَةُ الوَحِيْدَةُ
    تأليف
    الشيخ / محمدُ بنُ رِزْقٍ بنِ طُرْهُونِيْ

قطوف
من روائع السيرة الذهبية
( 3 )
لأول مرة
الإسراء والمعراج
الرِّوَايَةُ المتَكَامِلَةُ الصَّحِيْحَةُ الوَحِيْدَةُ
تأليف
الشيخ / محمدُ بنُ رِزْقٍ بنِ طُرْهُونِيْ
دار فواز للنشر والتوزيع
الإحساء
المقدمة
الحمدُ لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضلَّ له ، ومن يضلل فلا هاديَ له ، وأشهدُ أن لا إله إلا الله وحده لا شريكَ له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله .
أما بعد :
فقد وعدتك أيها القارئ العزيز في رسالة ( النبيُّ ( كأنَّك تراه ) وهي الجزءُ الثاني من مجموعة القطوف التي وقع الاختيارُ عليها من كتابي صحيحِ السيرةِ النبويةِ والذي سميته [ السيرة الذهبية ] بإخراج قصة الإسراءِ والمعراجِ الصحيحةِ في وقتٍ لاحق . وها أنا ذا أوفي بما وعدتُ به ، متعجلاً وصولَ هذه المعلوماتِ إليك ، ومشوقاً لك إلى المجلد الثاني من السيرةِ المتضمن في حناياه هذه الرسالةَ الصغيرة ، وأتركُ لخيالِك المجالَ لتتصورَ مايحويه هذا المجلدُ المنتظرُ من سائرِ المباحثِ والوقائعِ إلى هجرتِه ( على غرارِ المنهج الذي تراه في هذا الجزء .
وقد ذكرت في الجزء الأول المتعلق بتحديدِ تاريخِ مولِده ( الدافعَ الذي دفعني لإفرادِ تلكَ المباحثِ في أجزاءٍ مستقلة .
أما حادثةُ الإسراءِ والمعراجِ فقد كثر الخلافُ حولها بين السلف والخلف ؛ هل كانت يقظةً أم مناماً ؟ وهل كانت بالروحِ أم بالجسدِ والروح ؟ وهل وقعَ المعراجُ بالروحِ والإسراءُ بالجسد ؟ وهل كانت قبل البعثة أم بعدها ؟ وهل كانت قبلَ الهجرة أم بعدها ؟ وهل وقع الإسراءُ أولاً أم المعراجُ ؟ وهل تكرر الإسراءُ والمعراجُ ؟ وهل وقع بعضُه مناماً وبعضًه يقظة ؟ وهل .... وهل ... أمورٌ كثيرةٌ حدثَ الخلافُ حولها ، وسيتبينُ لك أيها القارئ خلاصةَ بحثِ هذه الخلافاتِ بالسياقِ المذكورِ في هذه الرسالة .

(1/1)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية