الموسوعة الشاملة
www.islamport.com


    الكتاب : الخصائص الكبرى
    المؤلف / أبو الفضل جلال الدين عبد الرحمن أبي بكر السيوطي
    دار النشر / دار الكتب العلمية - بيروت - 1405هـ - 1985م.
    عدد الأجزاء / 1

وأخرج ابن عساكر عن أبي منظور قال لما فتح رسول الله {صلى الله عليه وسلم} خيبر أصاب فيها حمارا أسود فوقف بين يديه فكلم رسول الله {صلى الله عليه وسلم} الحمار فكلمه الحمار فقال له النبي {صلى الله عليه وسلم} ما اسمك قال يزيد بن شهاب أخرج الله تعالى من نسل جدي ستين حمارا كلهم لا يركبه إلا نبي قد كنت أتوقعك أن تركبني لم يبقى من نسل جدي غيري ولا من الأنبياء غيرك قد كنت قبلك لرجل يهودي وكنت أتعثر به عمدا وكان يجيع بطني ويضرب ظهري فقال له النبي {صلى الله عليه وسلم} فأنت يعفور فكان رسول الله {صلى الله عليه وسلم} يبعث به إلى
باب الرجل فيأتي ال
باب فيقرعه برأسه فإذا خرج إليه صاحب الدار أومى ء إليه أن أجب رسول الله {صلى الله عليه وسلم} فلما قبض النبي {صلى الله عليه وسلم} جاء إلى بئر كانت لأبي الهيثم بن التيهان فتردى بها جزعا على رسول الله {صلى الله عليه وسلم}
وأخرج أبو نعيم عن معاذ بن جبل قال أتى النبي {صلى الله عليه وسلم} وهو بخيبر حمار أسود فقال من أنت قال أنا عمرو بن فلان كنا ثلاثة أخوة كلنا ركبنا الأنبياء أنا أصغرهم وكنت لك فملكني رجل من اليهود فكنت إذا ذكرتك كبأت به فيوجعني ضربا فقال النبي {صلى الله عليه وسلم} أنت يعفور
باب كل دابة ركبها لم تهرم ببركته {صلى الله عليه وسلم}
قال ابن سبع من خصائصه {صلى الله عليه وسلم} أن كل دابة ركبها بقيت على القدر الذي كانت عليه ولم تهرم ببركته {صلى الله عليه وسلم}
باب قصة الضب
أخرج الطبراني في الأوسط والصغير وابن عدي والحاكم في المعجزات والبيهقي وابو نعيم وابن عساكر عن عمر بن الخطاب أن رسول الله {صلى الله عليه وسلم} كان في محفل من أصحابه إذ جاء إعرابي من بني سليم قد صاد ضبا فقال واللات والعزى لا آمنت بك حتى يؤمن بك هذا الضب فقال رسول الله {صلى الله عليه وسلم} من أنا يا ضب فقال الضب بلسان عربي مبين يفهمه القوم جميعا لبيك وسعديك يا رسول رب العالمين قال من تعبد فقال الذي في السماء عرشه وفي الأرض سلطانه وفي

(2/100)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية