الموسوعة الشاملة
www.islamport.com


    الكتاب : لكود القشعم

وعند تأليف الحكومة الوطنية عين قائم مقاماً للكوت في 17 شباط 1921 . ونقل متصرفاً للواء الموصل في تشرين الأول 1921 ، لكنه اعتذر عن قبول هذا المنصب . وعين بعد ذلك متصرفاً للكوت (10 كانون الثاني 1922) فكربلاء (16 شباط 1922) فالمنتفق (10 كانون الثاني 1923) وأصبح مديراً عاماً للإدارة الداخلية (أول حزيران 1923) فمتصرفاً للواء الموصل (23 كانون الثاني 1924) . وأسندت إليه وزارة الداخلية لأول مرة في 20 حزيران 1926 ، وانتخب نائباً عن الديوانية في آب 1926 .
استمر وزيراً للداخلية إلى استقالة وزارة السعدون الثانية في 21 تشرين الثاني 1926 . وعين وزيراً للداخلية للمرة الثانية في الوزارة السعدونية الثالثة (14 كانون الثاني 1928) وانتخب نائباً عن بغداد سنة 1928 . ثم اختير رئيساً لمجلس النواب في 19 أيار 1928 وجدد في وزارة توفيق السويدي (28 نيسان 1929) ثم وزيراً للري والزراعة في الوزارة السعدونية الرابعة (19 أيلول 1929) فوزيراً للعدلية في وزارة ناجي السويدي (18 تشرين الثاني 1929) إلى 23 أيار 1930 .
عين عبد العزيز القصاب بعد ذلك رئيساً للتفتيش الإداري بوزارة الداخلية (19 تشرين الثاني 1933) فوزيراً للداخلية في الوزارة المدفعية الثالثة من 4 آذار 1935 إلى 17 منه . وانتخب نائباً عن بغداد في آب 1935 إلى تشرين الأول 1936 . ثم عين مراقباً عاماً للحسابات من 18 كانون الأول 1937 إلى 14 أيلول 1946 .
وقد أعيد رئيساً لمجلس النواب في 17 آذار 1947 وجدد انتخابه في كانون الأول 1947 و 21 حزيران 1948 إلى آخر تشرين الثاني 1948 واستقال من النيابة في آذار 1950م اعتزل الحياة السياسية بعد ذلك وأدركه الموت في بغداد 12 حزيران 1965م
وقد كان دمث الأخلاق طيب السريرة شديد الورع وعرف إدارياً حازماً وسياسياً نزيهاً ألف مذكرات بعنوان ( من ذكرياتي ) طبعت في بيروت سنة 1962م .

(1/174)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية