الموسوعة الشاملة
www.islamport.com


    الكتاب : نسب قريش
    المؤلف : مصعب الزبيري
    مصدر الكتاب : موقع الوراق
    http://www.alwarraq.com
    [ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]

وولد أسد بن هاشم: حنين بن أسد؛ وخلدة بنت أسد، وأمها: أم ولد رومية تدعى مارية؛ وفاطمة بنت أسد، ولدت لأبي طالب بن عبد المطلب ولده كلهم، وأمها: فاطمة بنت هرم بن رواحة بن حجير بن عبد بن معيص بن عامر بن لؤي. فولد حنين بن أسد: عبد الله، وأمه من بني زهرة. فولد عبد الله بن حنين بن أسد: أم هارون وكانت عند موسى بن سعد بن أبي وقاص؛ فولدت له: هارون، وبجاداً، ابني موسى. وقد انقرض ولد أسد بن هاشم بن عبد مناف بن قصي.
هؤلاء بنو هاشم بن عبد مناف.
؟؟ولد المطلب بن عبد مناف
وولد المطلب بن عبد مناف بن قصي: مخرمة؛ وأبارهم، واسمه أنيس؛ وأمهما: هند بنت عمرو بن ثعلبة بن سلول بن الخزرج؛ وأخوهما لأمهما: أبو صيفي بن هاشم بن عبد مناف بن قصي؛ وهاشم بن المطلب؛ وأباعمرو؛ والعبلة بنت المطلب، لها ولد أهيب بن عبد مناف بن زهرة، وعاتكة بنت المطلب، لها خلف بن قوالة بن طريف بن جذيمة بن علقمة، وهو جذل الطعان. بن فراس بن غنم بن مالك بن كنانة؛ وأمهم: خديجة بنت سعيد بن بحر بن سهم بن عمرو بن هصيص بن كعب بن لؤي؛ وأبارهم بن المطلب؛ وعباداً، أمهما: عنيزة ابنة طريف بن عمرو بن ثمامة، من طيء؛ والحارث بن المطلب؛ وأبا شمران؛ ومحصناً؛ وأمهم: أم الحارث بنت الحارث بن سليط بن يربوع بن حنظلة بن مالك بن زيد مناة بن تميم؛ وعلقمة بن المطلب؛ وعمراً، وأمهما: عاتكة بنت عمرو بن الحارث بن صباح بن ثعلبة بن سعد بن ضبة بن أد.
وولد مخرمة بن المطلب: قيس بن مخرمة، وأمه: أسماء بنت عبد الله بن سبع بن مالك بن جنادة بن الحارث بن سعد بن عنزة بن أسد بن ربيعة بن نزار. وأخوه لأمه: مسافع بن عبد مناف بن عمير بن أهيب بن حذافة بن جمح؛ والقاسم بن مخرمة؛ والصلت، أمهما: هند بنت معمر بن أمية، من بني بياضة. أطعم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قيس بن مخرمة بخيبر خمسين وسقاً. كان لقيس بن مخرمة من الولد: عبد الله، ومحمد، وعبد الملك، ونساء؛ وأمهم: درة بنت عقبة بن ربيعة بن امرئ القيس بن زيد بن عبد الأشهل الأنصاري. وروى مالك بن أنس عن عبد الله بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم، عن أبيه، عن عبد الله بن قيس، عن زيد بن خالد الجهني، أنه قال: " لأرمقن صلاة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - الليلة " قال زيد: فتوسدت عتبته أو فسطاطه؛ فقام رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فتوضأ - ؛ ثم صلى ركعتين طويلتين؛ ثم صلى ركعتين دونهما، حتى ذكر ثنتي عشرة ركعة؛ ثم أوتر.
ومن ولد الصلت بن مخرمة: جهيم بن الصلت، وهو الذي رأى الرؤيا بالجحفة حين سارت قريش إلى بدر؛ وحكيم؛ وعمرو؛ وعاتكة، بنو الصلت، وأمهم: فاطمة بنت عبد قيس بن عبد شرحبيل بن هاشم بن عبد مناف بن عبد الدار بن قصي؛ وكهيم بن الصلت، وأمه: رميمة. وأطعم رسول الله صلى الله عليه وسلم، الصلت بن مخرمة مع ابنيه مائة وست، للصلت منها أربعون، وهي من خيبر ومن ولد القاسم بن مخرمة بن المطلب، مخرمة بن القاسم، وأمه: أروى الكبرى بنت ربيعة بن الحارث بن عبد بن المطلب أطعم رسول الله صلى الله عليه وسلم، مخرمة بن القاسم بن مخرمة بن عبد المطلب بخيبر أربعين وتسعاً، وليس له عقب.
وولد الحارث بن المطلب: عبيدة؛ والطفيل؛ والحصين، بني الحارث؛ وأمهم: شحيلة بنت خزاعى بن الحويرث بن حبيب بن مالك بن الحارث بن حطيط بن جشم، من ثقيف. وكان عبيدة أسن من النبي - صلى الله عليه وسلم - ؛ وكان يكنى أبا الحارث؛ وأسلم قبل دخول النبي - صلى الله عليه وسلم - دار الأرقم؛ وهاجر؛ هو وأخواه الطفيل والحصين إلى المدينة.
وكان أول لواء عقد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لواء حمزة؛ ثم عقد لواء عبيدة بن الحارث في ستين راكباً؛ فلقوا أبا سفيان بن حرب على ماء يقال له أحياء من بطن رافع؛ فلم يكن بينهم إلا الرمى؛ أول من رمى في الإسلام يومئذ سعد بن أبي وقاص، كان مع عبيدة. وقتل عبيدة يوم بدر: قطع رجله شيبة بن ربيعة، وقتل عبيدة شيبة؛ فحمل عبيدة إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ؛ فقال له عبيدة: " يا رسول الله! ليت أبا طالب حي، حتى يرى مصداق قوله:
كذبتم وبيت الله نبزى محمداً ... ولما نطاعن دونه ونناضل
ونسلمه حتى نصرع حوله ... ونذهل عن أبنائنا والحلائل

(1/32)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية