الموسوعة الشاملة
www.islamport.com


    الكتاب : منهج الإمام البخاري

... ومن أدعى أن كل ما في الصحيحين مشهور وليس ليها شيء من الغرائب ، فقد خالف الواقع ، وخالف الحقيقة العلمية التي قررها الأئمة النقاد ، وممن أدعى ذلك الإمام الحكم لنيسابوري – رحمه الله – وقد رد عليه الحافظ حجر بقوله(1) :
... "وأما قوله : إن الغرائب الأفراد ليس في الصحيحين منها شيء ، فليس كذلك ، بل فيها قدر مائتي حديث قد جمعها الحافظ ضياء الدين المقدسي(2) في جزء مفرد"(3) .
... ومعلوم أن هذا العدد في مقابل متون أحاديث الصحيحين التي لا تقل عن ثمانية آلاف حديث مقدار ضئيل جداً لا يتعدى 2.5% .
... والأمر الثاني الذي يجدر التنبه إليه هو أن الغرابة أمر نسبي ، فقد يكون حديث ما غريباً عند إمام ناقد ، بينما لا يوافقه غيره من الأئمة على ذلك الحكم لوقوفهم على متابعات وشواهد تدفع عن الحديث وصوف الغرابة أو النكارة .
... فهذه جملة من الأمور تتضح تفاصيلها من الأمثلة المدروسة .
المثال الأول :
__________
(1) ... المدخل في أصول الحديث ص154 .
(2) ... هو الإمام الحجة ضياء أبو عبد الله محمد بن عبد الواحد المقدسي الصالحي الحنبلي : حافظ متقن ثبت ثقة عالم بالحديث وأحوال الرجال ، له مؤلفات وتخريجات كثيرة من أشهرا "الأحاديث المختارة" ولم تكمل ، وكان أعلم أهل عصره بالحديث والرجال : توفي سنة (643هـ) . ترجمة في : شذرات الذهب ج5 ص224، وتذكرة الحافظ ج4 ص1405 .
(3) ... النكت ص110 .

(1/198)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية