الموسوعة الشاملة
www.islamport.com


    الكتاب : موسوعة أقوال الإمام أحمد بن حنبل في الجرح والتعديل

علي بن الجعد بن عُبيد الجوهري، أبو الحسن البغدادي.
(*) قال ابن هانى: سمعت أبا عبد الله، وقال له دلويه: سمعت علي بن الجعد يقول: مات والله معاوية على غير الإسلام. ((سؤالاته)) (1866).
(*) وقال العقيلي: قلت لعبد الله بن أحمد بن حنبل: لم لم تكتب عن علي بن الجعد ؟ فقال: نهاني أبي أن أذهب إليه، فكان يبلغه عنه أنه تناول أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم -. ((ضعفاء العقيلي)) (1225).
(*) وقال زياد بن أيوب سأل رجل أحمد بن حنبل، عن علي بن الجعد، فقال الهيثم: ومثله يسأل عنه ؟ فقال أحمد: أسمك أبا عبد الله فذكره رجل بشيء، فقال أحمد: ويقع في أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم -. ((ضعفاء العقيلي)) (1225).
(*) وقال أبو هاشم زياد بن أيوب: كنت عند علي بن الجعد فسألوه عن القرأن، فقال: القرآن كلام الله، ومن قال: مخلوق، لم أعنفه، قال أبو هاشم: فذكرت ذلك لأبي عبد الله أحمد بن حنبل، فقال: ما بلغني عنه أشد من هذا. ((ضعفاء العقيلي)) (1225).
(*) وقال أبو زرعة الرازي: سمعت أحمد بن حنبل يقول: كتبت عن علي بن الجعد حديث أبي غسان محمد بن مطرف كله. ((الجرح والتعديل)) 6/(974).
(*) وقال محمد بن يوسف ابن الطباع: سألت أحمد بن حنبل، عن علي بن الجعد، فقال: ثقة، اكتب عنه، وإن كان حديثه قليلاً، عنده نتف حسان، هكذا قال. ((الكامل)) (1368).
(*) قال ابن عدي: بلغني عن أحمد بن حنبل أنه ضعفه، وقال: نهيت ابني عبد الله أن يكتب عنه، وعبد الله لم يكتب عن أحد إلا عمن أمره أبوه بالكتابة عنه، وكتب عبد الله عن شيخ يقال له يحيى بن عبدويه من أهل بغداد، وكان يحدث عن شعبة، ويحيى بن عبدويه ليس بالمعروف، ولم يكتب عن علي بن الجعد مع شهرته، لأن أَباه نهاه عن الكتابة عنه. ((الكامل)) (1368).
(4) وقال أبو زرعة الرازي: كان أحمد بن حنبل لا يرى الكابة عن علي بن الجعد، ولا سعيد بن سليمان، ورأيت في كتابه مضروبًا عليهما. ((تاريخ بغداد)) 11/365.
* * *

(6/80)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية