الموسوعة الشاملة
www.islamport.com


    الكتاب : النكت على كتاب ابن الصلاح
    المؤلف : أبو الفضل أحمد بن علي بن محمد بن أحمد بن حجر العسقلاني (المتوفى : 852هـ)
    المحقق : ربيع بن هادي عمير المدخلي
    الناشر : عمادة البحث العلمي بالجامعة الإسلامية، المدينة المنورة، المملكة العربية السعودية
    عدد المجلدات : 2
    الطبعة : الأولى، 1404هـ/1984م
    مصدر الكتاب : موقع مكتبة المدينة الرقمية
    http://www.raqamiya.org
    ثم تمت مقابلة الكتاب واستدراك بعض الأخطاء
    [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع وهو مذيل بالحواشي]

3- وحديث علي - رضي الله عنه - "لا يؤمن العبد حتى يؤمن بأربع"1، انتهى.
وتعقب الذهبي قول الماليني فقال: هذا غلو وإسراف وإلا ففي المستدرك جملة وافرة/(ر25/أ) على شرطهما، وجملة كثيرة على شرط أحدهما، وهو قدر النصف، وفيه نحو الربع مما صح سنده أو حسن.
وفيه بعض العلل. وباقيه مناكير وواهيات/(?25) وفي بعضها موضوعات قد أفردتها2 في جزء/(ب52). انتهى كلامه.
وهو كلام مجمل يحتاج إلى إيضاح وتبيين.
من الإيضاح أنه ليس جميعه كما قال، فنقول:
أ- ينقسم المستدرك أقساما كل قسم منها يمكن تقسيمه:
الأول: أن يكون إسناد الحديث الذي يخرجه محتجا برواته3 في الصحيحين أو أحدهما على صورة الاجتماع سالما من العلل، واحترزنا بقولنا على صورة الاجتماع عما احتجا برواته على صورة الانفراد كسفيان بن حسين عن الزهري، فإنهما احتجا بكل منهما، ولم يحتجا برواية سفيان بن حسين4 عن الزهري؛ لأن سماعه من الزهري ضعيف دون بقية مشايخه.
فإذا وجد حديث من روايته عن الزهري لا يقال على شرط الشيخين
__________
1 المستدرك 1/33.
2 طبقات السبكي 4/165.
3 في (ب) و(?) "برواية".
4 سفيان بن حسين بن حسن أبو محمد الواسطي ثقة في غير الزهري باتفاقهم من السابعة مات في خلافة المهدي وقيل في خلافة الرشيد/ خت م 4. تقريب 1/310 والكاشف 1/377.

(1/314)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية