الموسوعة الشاملة
www.islamport.com


    الكتاب : المحيط في اللغة
    المؤلف : الصاحب بن عباد
    مصدر الكتاب : موقع الوراق
    http://www.alwarraq.com
    [ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]

نخس النخس تغريزك الدابة بعود أو نحوه، وبه سمي النخاس، وفعله النخاسة. ويقال لابن زنية ابن نخسة. ونخسوا بفلان أي أزعجوه. والنخيسة الزبدة. ولبن العنز والنعجة. والنخاستان دائرتان تكونان في دابر الفخذين، والدابة منخوس. والناخس جرب عند ذنب البعير. والنخاسة رقعة تدخل في ثقب المحور من البكرة لئلا يأكلها المحور. ووعل ناخس ونخوس وهو الذي يطول قرناه حتى ينخسا استه، ووعول ناخسات. والنخيس موضع البطان. ونخس لحم الرجل قل.
سنخ السنخ أصل كل شيء. وسنخ السكين طرف سيلانه الداخل في النصاب. وسنخ الشيء إذا تغير. وسنخت أسنانه وهو أن تأتكل من أسافلها. وبيت فلان بيت سنيخة أي ليس ببيت ثبات. وسنخ في العلم يسنخ سنوخاً أي رسخ.
نسخ النسخ معروف، نسخت الكتب أنسخه. والنسخ أن تزيل أمراً كان من قبل يعمل به. وتناسخ الورثة أن تموت ورثة بعد ورثة. وذهب دمه نسخة أي باطلاً. وبلدة نسيخة ونسخية للبعيدة. ونسخه الله قرداً أي مسخه.
الخاء والسين والفاء
خسف الخسف سؤوخ الأرض بما عليها، انخسفت به الأرض. وخسف المكان يخسف، وخسفه الله. وعين خاسفة هي التي قد فقئت حتى غابت حدقتها في الرأس. وبئر مخسوفة وخسيف، وهن الأخسفة. وحفر الحافر فأخسف أي وجد بئره خسيفاً؛ وهي التي نقب جبلها عن عيلم الماء فلا تنزف أبداً. والخسف من السحاب ما نشأ من قبل العين حامل ماء كثير. والشمس تخسف. والخسف أن يحملك إنسان ما تكره، وكذلك الخسف. وناقة خسيفة غزيرة. والخسف الجوز - بلغة الشجر - ، الواحدة خسفة. ورأيت فلاناً خاسفاً أي متغير اللون والهيئة. والخسفة الهزال وسوء الحال. والأخاسيف جمع الخسفة وهي الأرض المستوية.
سخف السخف رقة العقل، والسَّخف مثله. ورجل سخيف العقل. وثوب سخيف رقيق النسج، وهو عام لكل شيء نحو السحاب والسقاء والعشب. وفي الحديث " سخفة الجوع " رقته وهزاله.
خفس الإخفاس سوء العقل. وأن تقول لصاحبك أقبح ما تقدر عليه، خفست الحديث يا هذا وأخفست أي أفسدت. والشراب المخفس السريع الإسكار. وخفست الرجل صرعته، والبناء هدمته. وتخفس انجدل. وماء منخفس متغير. والتخفس الاضطجاع.والإخفاس في النبيذ شدة المزج.
فسخ الفسخ زوال المفصل عن موضعه. وهو في البيع نقضه. والفسيخ والفاسخ الضعيف المنفسخ عند الشدة. والفسخ الرجل الذي لا يظفر بحاجته ولا يصلح لأمره ولا يقوم عليه، فسخت الشيء فرقته، وهو مثل الفسل. وأفسخت القرآن نسيته 125أ.
الخاء والسين والباء
سخب السخابة قلادة تتخذ من قرنفل وسك. والسخب لغة في الصخب.
سبخ أرض سبخة ذات ملح ونز، وأسخبت الأرض وسبخت. والسبخة التي تعلو الماء كأنها الطحلب. والسبيخة قطنة تعرض ليوضع عليها دواء للجرح. والتسبيخ نحو السل والتخفيف. وفي الحديث " لا تسبخي عنه بدعائك عليه " . والتسبيخ النوم الشديد. وسبخت النوم سبخاً أطلته. وسبخ من نوم ومشي وحر. وسبخت في الأرض تباعدت فيها. وسبخ الرجل في الكلام أكثر منه. وسبخ اليربوع في الأرض حفر فيها.
خبس أسد خباس، وخبسه أخذه بكفه. والخباساء من الغنيمة ما يخبس. والخبوس صاحب الغنيمة. والخباسة الغنيمة نفسها. وقيل أسد خبوس وخابس، وأُسدٌ خوابس. والاختباس الظلم، اختبس ماله فذهب به.
بخس البخس أرض تنبت من غير سقي، والجميع بخوس. وفقء العين بالإصبع وغيرها. وكذلك الظلم، وتبخس أخاك حقه فتنقصه. وانه لشديد الأباخس يعني أصابعه إذا قبضها، واحدها أبخس. وتبخس المخ تبخساً دخل في السلامى والعين. والتبخيس ذهاب المخ من العظام.
الخاء والسين والميم

(1/349)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية