الموسوعة الشاملة
www.islamport.com


    [ مغني اللبيب عن كتب الأعاريب - ابن هشام الأنصاري ]
    الكتاب : مغني اللبيب عن كتب الأعاريب
    المؤلف : جمال الدين أبو محمد عبدالله بن يوسف بن هشام الأنصاري
    الناشر : دار الفكر - بيروت
    الطبعة السادسة ، 1985
    تحقيق : د.مازن المبارك ومحمد علي حمدالله
    عدد الأجزاء : 1

إلا أن أكثر العرب لا يتكلمون به إلا مع من انتهى ومن الغالب قوله تعالى ( وكأين من نبي ) و ( كأين من آية ) و ( كأين من دابة ) ومن النصب قوله
338 - ( أطرد اليأس بالرجا فكأي ... آلما حم يسره بعد عسر )
وقوله
339 - ( وكائن لنا فضلا عليكم ومنة ... قديما ولا تدرون ما من منعم )
والثالث أنها لا تقع استفهامية عند الجمهور وقد مضى
والرابع أنها لا تقع مجرورة خلافا لابن قتيبة وابن عصفور أجازا بكأي تبيع هذا الثوب
والخامس أن خبرها لا يقع مفردا
كذا
ترد على ثلاثة أوجه
1 - أحدها أن تكون كلمتين باقيتين على أصلهما وهما كاف التشبيه وذا الإشارية كقولك رأيت زيدا فاضلا ورأيت عمرا كذا وقوله
340 - ( وأسلمني الزمان كذا ... فلا طرب ولا أنس )
وتدخل عليها ها التنبيه كقوله تعالى ( أهكذا عرشك )
2 - والثاني أن تكون كلمة واحدة مركبة من كلمتين مكنيا بها عن غير عدد كقول أئمة اللغة قيل لبعضهم أما بمكان كذا وكذا وجذ فقال بلى

(1/247)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية