الموسوعة الشاملة
www.islamport.com


    الكتاب : الأدب المفرد بالتعليقات

بتعليقات العلامة / محمد ناصر الدين اللباني رحمه الله
وبعض التوضيحات المهمة
من كتاب فضل الله الصمد . للعلامة/ فضل الله الجيلاني .
اعتنى بكتابته
أخوكم أبو أحمد
غفر الله له ولوالديه وللمسلمين
إهدا خاص لموقع صيد الفوائد
حقوق النشر لكل مسلم فساهم في نشره بارك الله فيك
بسم الله الرحمن الرحيم
الأدب المفرد
1 - باب قوله تعالى (وَوَصَّيْنَا الْأِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حُسْناً) 1
[1] عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال سألت النبي صلى الله عليه وسلم أي العمل أحب إلى الله عز وجل ؟ قال : ( الصلاة على وقتها ) قلت ثم أي ؟ قال ( ثم بر الوالدين ) قلت ثم أي ؟ قال ( ثم الجهاد في سبيل الله )- قال حدثني بهن ولو استزدته لزادنى -
صحيح (( الإرواء)) (1198):] خ : 9-مواقيت الصلاة، 5- ب فضل الصلاة لوقتها . م:1ك الإيمان ح 137، 139،140[
[2] ( ث1) عن عبد الله بن عمر رضي الله عنه قال : ( رضا الرب في رضا الوالد وسخط الرب في سخط الوالد)
حسن موقوفا ، وصح مرفوعا -(( الصحيحة )) ( 515)
2 - باب بر الأم
[3] عن بهز بن حكيم عن أبيه عن جده ( معاوية بن حيدة )رضي الله عنه قلت : يا رسول الله من أَبَرُّ ؟
قال : ( أمك) قلت من أبر؟ قال : ( أمك ) قلت من أبر؟ قال : ( أمك ) قلت من أبر ؟ قال : (أباك ثم الأقرب فالأقرب ) .
حسن - ((الإرواء )) ( 2232،829): ]ت : 25-ك: البر والصلة، 1- ب ما جاء في بر الوالدين[
[4] (ث 2) عن عطاء عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه أتاه رجل فقال أنى خطبت امرأة فأبت أن تنكحني وخطبها غيرى فأحبت أن تنكحه فغرت عليها فقتلتها فهل لي من توبة ؟ قال أمك حية ؟ قال لا ، قال تب إلى الله عز وجل وتقرب إليه ما استطعت ، فذهبت فسألت ابن عباس لم سألته عن حياة أمه؟ فقال : ( أنى لا أعلم عملا أقرب الى الله عز وجل من بر الوالدة )
صحيح : (( الصحيحة )) (2799)
3- باب بر الأب

(1/1)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية