الموسوعة الشاملة
www.islamport.com


    الكتاب : مجموع فتاوى ورسائل ابن عثيمين

السنة لغة: الطريقة ،وسنة النبي صلى الله عليه وسلم ما شرعه من قوله أو فعله أو إقراره خبراً كانت أو طلباً والإيمان بما جاء فيها واجب كالإيمان بما جاء في القرآن سواء في أسماء الله وصفاته أو في غيرها لقوله تعالى: ( وما آتاكم الرسول فخذوه ( (1). وقوله تعالى: ( من يطع الرسول فقد أطاع الله ( (2).
حديث النزول:
حديث النزول هو قوله صلى الله عليه وسلم: " ينزل ربنا إلى السماء الدنيا كل ليلة حين يبقى ثلث الليل الآخر فيقول: من يدعوني فأستجيب له من يسألني فأعطيه من يستغفرني فأغفر له".
ومعنى النزول عند أهل السنة أنه ينزل بنفسه سبحانه نزولاً حقيقياً يليق بجلاله ولا يعلم كيفيته إلا هو.
ومعناه عند أهل التأويل نزول أمره، ونرد عليهم بما يأتي:
1. أنه خلاف ظاهر النص وإجماع السلف.
2. أن أمر الله ينزل كل وقت وليس خاصاً بثلث الليل الآخر.
3. أن الأمر لا يمكن أن يقول: من يدعوني فأستجيب له.. إلخ.
ونزوله سبحانه إلى السماء الدنيا لا ينافي علوه لأن الله سبحانه ليس كمثله شيء ولا يقاس نزوله بنزول مخلوقاته.
الفرح والضحك والعَجَب:
الفرح ثابت لله لقوله صلى الله عليه وسلم: " لله أشد فرحاً بتوبة عبده من أحدكم براحلته.. " الحديث.
وهو فرح حقيقي يليق بالله ولا يصح تفسيره بالثواب لأنه مخالف لظاهر اللفظ وإجماع السلف.
والضحك ثابت لله تعالى: لقوله صلى الله عليه وسلم " يضحك الله إلى رجلين يقتل أحدهما الآخر كلاهما يدخلان الجنة".
وفسره أهل السنة والجماعة بأنه ضحك حقيقي يليق بالله. وفسره أهل التأويل بالثواب ونرد عليهم بأنه مخالف لظاهر اللفظ وإجماع السلف وصورتها أن كافراً يقتل مسلماً في الجهاد ثم يسلم ذلك الكافر ويموت على الإسلام فيدخلان الجنة كلاهما.
والعجب ثابت لله تعالى: لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: " عجب ربنا من قنوط عباده وقرب خيره " الحديث.
__________
(1) سورة الحشر، الآية: 7.
(2) سورة النساء، الآية: 80.

(4/195)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية