الموسوعة الشاملة
www.islamport.com


    الكتاب : فقه النوازل في العبادات

الحكمة من حضور الجنازة وزيارة المقابر هو تذكر الموت والاتعاظ والرجوع إلى الله عزوجل والتخلي عن أمور الدنيا و التعلق بها من اللباس والطعام والشراب ، فالمقابر لم تجعل للأكل والشرب ونحو ذلك وإنما شرع إتباع الميت للقيام بحقه والتذكر وانتفاع الميت بالدعاء له وانتفاع التابع بأنه يتذكر الموت والدار الآخرة والتقلل من شؤون الدنيا والعزوف عن الدنيا ويرجع وينيب ..إلخ .
فهذه هي الحكمة أما إحضار هذه المشروبات إلى المقابر فهذه مصادمة لهذه الحكمة التي من أجلها شرع زيارة المقابر و إتباع الأموات وحضور الجنائز , فنقول أقل أحوالها أنها غير مشروعة ، ويؤيد ذلك أنه لم يفعل في عهد النبي ( ولا الصحابة والعبادات توقيفية.
فالأحوط للمسلم أنه لا يفعل مثل هذه الأشياء , أما ما يتعلق بالماء والحاجة إليه , فمن يحتاج إليه فإنه يخرج من المقبرة ويشرب من البرادات التي بجانب المقبرة ، ويؤيد ذلك أنه ربما يتوسع في الأمر ويكبر ويترتب محاذير شرعية.
المسألة الثامنة : التحدث بأمور الدنيا في المقبرة بوسائل الاتصال
بسبب وجود وسائل الاتصال المحمولة عند كثير من الناس تجد بعض الناس يتحدثون بأمور الدنيا في المقبرة كأمور الزراعة والصناعة والتجارة والبيع والشراء والسفر والنزهة وغيرها ، فهذا كله مصادم للحكمة التي من أجلها شرعت زيارة المقابر وإتباع الجنائز وهي تذكر الآخرة ويكون الإنسان في هذه الفترة قلبه معلق بأمور الآخرة وقلبه عازفاً عن أمور الدنيا , أما كونه يتحدث في المقبرة بأمور الدنيا من البيع والشراء فهذا كرهه العلماء رحمهم الله وهو مصادم كما ذكرنا للحكمة التي من أجلها شرع زيارة الأموات .
والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
(
الموضوع
الصفحة
المقدمة
2
تعريف النوازل وحكم دراستها
3
أهمية دراسة النوازل
4
الماء المتغير بالصدأ الماء المتغير بالمنظفات المستجدة
6
التنظيف الجاف
11
تركيبة الأسنان الصناعية

(1/71)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية