الموسوعة الشاملة
www.islamport.com


    الكتاب : الموسوعة الفقهية الكويتية 1-39 وملاحق تراجم الفقهاء الموسوعة الفقهية

    الكتاب : الموسوعة الفقهية الكويتية
    المصدر: www.islam.gov.kw
    وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية
    [ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]

    الكتاب : ملاحق تراجم الفقهاء الموسوعة الفقهية
    المصدر: www.islam.gov.kw
    وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية
    [ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]
    ..........................................................
    ويليه من الجزء 40 إلى 42
    الكتاب : الموسوعة الفقهية الكويتية
    المصدر : ملتقى أهل الحديث.
    الجزء : من حرف النون ناقصا بعض المصطلحات في النهاية ,إلى حرف الواو كلمة : وضوء.
    قام بتنسيقه وفهرسته للموسوعة الشاملة 2 أبوعمر(80)
    لملتقى أهل الحديث
    www.ahlalhdeeth.com
    سائلا الله عز وجل أن يغفر له ولوالديه بمنه وكرمه
    وأن يجعل عمله خالصا لوجهه الكريم

نقيعة
التعريف
$ 41 200 نقيعة
التعريف
1 - النقيعة في اللغة طعام يتخذ للقادم من السفر .
وفي التهذيب النقيعة ما صنعه الرجل عند قدومه من السفر . وتطلق أيضا على ما يصنع عند الإملاك ، كما تطلق على ما يذبح للضيافة ، وطعام الرجل ليلة عرسه ، وما ينحر من الغنيمة قبل القسم .
ولا يخرج المعنى الاصطلاحي عن المعنى اللغوي .
الألفاظ ذات الصلة
أ- الوليمة
$ الألفاظ ذات الصلة
أ- الوليمة
2 - اختلف أهل اللغة في معنى الوليمة ، فقال بعضهم هي اسم لكل طعام يتخذ لجمع وقال آخرون هي اسم لطعام العرس خاصة .
وهي مشتقة من الولم وهو الاجتماع ، لأن الزوجين يجتمعان ، ومنه قولهم أولم الرجل إذا اجتمع عقله وخلقه .
والوليمة في الاصطلاح تقع على كل طعام يتخذ لسرور حادث من عرس وإملاك وغيرهما .
والصلة بين النقيعة والوليمة أن كلا منهما طعام يصنع لسرور حادث .
ب- العقيقة
$ ب- العقيقة
3 - العقيقة في اللغة من العق وهو الشق والقطع ، وهي اسم للشعر الذي يولد عليه المولود آدميا كان أو غيره ، وتسمى الشاة التي تذبح عن المولود يوم السابع من ولادته عقيقة ، ومنه قول النبي صلى الله عليه وسلم ( "الغلام مرتهن بعقيقته " )
41 201 والعقيقة شرعا ما يذبح لأجل المولود عند حلق شعره ، تسمية للشيء باسم سببه والصلة بين النقيعة والعقيقة أن كلا منهما طعام يصنع لسرور حادث ويدعى إليه الناس .
ج- العذيرة
$ ج- العذيرة
4 - العذيرة في اللغة من عذرت الغلام والجارية عذرا من باب ضرب ختنته فهو معذور .
والعذيرة اصطلاحا اسم لطعام يصنع للختان ويدعى إليه الناس والصلة بن النقيعة والعذيرة أن كلا منهما طعام يدعى إليه الناس .
د- الوكيرة
$ د- الوكيرة
5 - الوكيرة في اللغة من الوكر وهو المأوى يقال وكر فلان اتخذ الوكيرة ووكّر فلان القوم أطعمهم الوكيرة ، والوكيرة الطعام يتخذه الرجل عند فراغه من بنيانه فيدعو إليه .
والوكيرة اصطلاحا طعام يتخذ للبناء ويدعى إليه الناس .
والعلاقة بين النقيعة والوكيرة أن كلا منهما طعام يصنع لسرور حادث ويدعى إليه الناس .
هـ- الحذاق
$ هـ- الحذاق
6 - الحذاق في اللغة بكسر الحاء المهملة وبذال معجمة مأخوذة من ( حذق ) الرجل في صنعته من بابي ضرب وتعب ( حذقا ) مهر فيها وعرف غوامضها ووقائعها .
وفي الاصطلاح طعام يصنع لحفظ القرآن ويدعى إليه الناس . وقال ابن قدامة الحذاق الطعام عند حذاق الصبي .
والصلة بين النقيعة والحذاق أن كلا منهما طعام يصنع لسرور حادث .
و- الخُرْس
$ و- الخُرْس
7 - الخرس في اللغة بضم الخاء المعجمة وسين مهملة ويقال الخرص بصاد مهملة طعام يصنع للولادة أي للسلامة من الطلق 41 202 ويقال أيضا الخرسية وهي اسم لما يصنع للنفساء من طعام أو حساء . وفي الحديث في صفة التمر "هي صمنة الصبي وخرسة مريم " .
والخروس من النساء هي التي يعمل لها عند الولادة ما تأكله أو تحسوه أياما ، وتخرست المرأة عملت لنفسها الخرسة ومنه المثل
تخرسي يا نفس لا مخرسة لك ، يضرب لمن يقوم بحاجته حين لا يجد من يقوم له بها .
ولا يخرج المعنى الاصطلاحي عن المعنى اللغوي .
والصلة بين الخرسة وبين النقيعة أن كلا منهما طعام يصنع لسرور حادث .
ز- المأدبة
$ ز- المأدبة
8 - المأدبة في اللغة بضم الدال وفتحها من آدب إيدابا صنع مأدبة ، وآدب القوم دعاهم إلى مأدبته ، والمأدبة طعام يصنع بدعوة ، ومنه قول عبد الله بن مسعود رضي الله عنه "إن هذا القرآن مأدبة الله ، فمن استطاع أن يتعلم منه شيئا فليفعل " .
والمأدبة في الاصطلاح اختلف فيها الفقهاء .
فعرفها المالكية بأنها الطعام الذي يعمل للجيران والأصحاب لأجل المودة .
وعرفها الشافعية بأنها كل طعام يصنع بدعوة بلا سبب إلا ثناء الناس عليه .
وقال الحنابلة هي اسم لكل دعوة لسبب كانت أو لغير سبب .
والصلة بين المأدبة والنقيعة أن كلا منهما طعام يصنع ويدعى إليه الناس .
الحكم التكليفي
$ الحكم التكليفي
9 - اختلف الفقهاء في حكم النقيعة ، فيرى 41 203 الحنفية والحنابلة أنها مباحة ، ويرى المالكية والشافعية أنها مندوبة .
واستدلوا لذلك بحديث جابر رضي الله عنه ( "أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما قدم المدينة نحر جزورا أو بقرة " )
ولم يفرق جمهور الفقهاء في مدة السفر الذي يعمل للقادم منه النقيعة ، بل تصنع النقيعة سواء كان السفر طويلا أو قصيرا .
وذهب الشافعية إلى أن النقيعة تستحب للقادم من السفر الطويل ، لقضاء العرف بذلك سواء عمله المسافر القادم نفسه ، أو عمله غيره له . أما من غاب يوما أو أياما أو غاب أياما يسيرة إلى بعض النواحي القريبة فكالحاضر فلا تستحب النقيعة في حقه .
حكم إجابة الدعوة للنقيعة
$ حكم إجابة الدعوة للنقيعة
10 - اختلف الفقهاء في حكم إجابة الدعوة للنقيعة على أقوال
أحدها أنها سنة عند عامة الحنفية ، ومستحبة عند الشافعية في الصحيح والحنابلة لقول الرسول صلى الله عليه وسلم ( "من دعي إلى عرس أو نحوه فليجب " )

(131/1)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية