الموسوعة الشاملة
www.islamport.com


    الكتاب : خطب مختارة
    المؤلف : اختيار وكالة شئون المطبوعات والنشر بوزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد
    الطبعة : الثالثة
    الناشر : وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد - المملكة العربية السعودية
    تاريخ النشر : 1423هـ
    عدد الصفحات : 308
    عدد الأجزاء : 1
    مصدر الكتاب : موقع الإسلام
    http://www.al-islam.com
    [ ضمن مجموعة كتب من موقع الإسلام ، ترقيمها غير مطابق للمطبوع ، وغالبها مذيلة بالحواشي ]

ولئن كانت الصلوات هي الوظيفة الأولى للمساجد، فإنَّ الوظيفة الثانية هي تعليم الناس أمور دينهم، وإرشادهم إلى طاعة ربهم، واتباع رسولهم صلى الله عليه وسلم، ومن أبرز الوسائل في ذلك: خطبة الجمعة.
فمن دلائل العظمة والخلود والواقعية في التشريع الإسلامي: أن جعل الله للمسلمين منبرًا أسبوعيًا منتظمًا يتزودون منه بما يمسكهم بأصولهم، ويربطهم بعزائم الدين وأمهات المسائل.
والمنبر المعني هو: خطبة الجمعة.
إن هذه الخطبة أمر جليل الشأن، ينبغي فقهه على وجهه الصحيح، ابتغاء الاقتداء بالرسول -صلى الله عليه وسلم- ، وابتغاء توسيع نطاق النفع العام.
فمن فقه خطبة الجمعة: التركيز على الأصول والثوابت والأركان، فقد « أخذت أم هشام بنت حارثة - رضي الله عنها - { ق وَالْقُرْآنِ الْمَجِيدِ } عن لسان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ، من كثرة ما يقرأ هذه السورة على المنبر في خطبة الجمعة » (1)
و"ق" من السور المكية التي انتظمت الأصول الإيمانية العقدية: كالإيمان بالله، والآيات الكونية الدالة على وجوده، ووحدانيته، والبعث، والاعتبار. بما وقع للأمم المكذبة المعاندة.
_________
(1) حديث أم هشام بنت حارثة أخرجه مسلم (873) في كتاب الجمعة، باب قراءة القرآن على المنبر في الخطبة .

(1/1)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية