الموسوعة الشاملة
www.islamport.com


    الكتاب : إرواء الغليل في تخريج أحاديث منار السبيل
    المؤلف : محمد ناصر الدين الألباني (المتوفى : 1420هـ)
    الناشر : المكتب الإسلامي - بيروت
    الطبعة : الثانية - 1405 - 1985
    عدد الأجزاء : 8
    أعده للمكتبة الشاملة : موقع مكتبة المسجد النبوي الشريف
    http://www.mktaba.org

أن ابن عباس كان يفتي بالمتعة ويغمص ذلك عليه أهل العلم فأبى ابن عباس أن ينتكل عن ذلك حتى طفق بعض الشعراء يقول : . . . . . . . يا صاح هل لك في فتيا ابن عباس ؟ هل لك في ناعم خود مبتلة تكون مثواك حتى مصدر الناس . قال : فأزداد أهل العلم بها قذرا ولها بغضا حين قيل فيها الأشعار " . قلت : وإسنادها صحيح . رلها طريق أخرى عنده بنحوه وزاد : " فقال ابن عباس : ما هذا أردت وما بهذا أفتيت إن المتعة لا تحل إلا لمضطر ألا إنما هي كالميتة والدم ولحم الخنزير " . وفيه الحسن بن عمارة وهو متروك كما في " التقريب " . ثم روى من طريق ليث عن ختنه عن سعيد بن جبير عن ابن عباس أنه قال في المتعة : " هي حرام كالميتة والدم ولحم الخنزير " . وليث هو ابن أبي سليم وهو ضعيف أيضا . وجملة القول : أن ابن عباس رضي الله عنه روي عنه في المتعة ثلاثة أقوال : الأول : الاباحة مطلقا . الثاني : الاباحة عند الضرورة . والآخر : التحريم مطلقا وهذا مما لم يثبت عنه صراحة بخلاف القولين الأولين فهما ثابتان عنه . والله أعلم

(6/319)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية