الموسوعة الشاملة
www.islamport.com


    الكتاب : أذكار وآداب

أذكار وآداب
الصباح والمساء
لفضيلة الشيخ/الدكتور.
محمد بن أحمد بن إسماعيل المقدم
عفا الله عنه
الدعوة السلفية
[email protected]
الحمد لله وكفى , وسلام على عباده الذين اصطفى , لا سيما عبده المصطفى , وبعد:
فقد قال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا(41)وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا(42)} سورة الأحزاب , وقال عز وجل : {وَاذْكُر رَّبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعاً وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ وَلاَ تَكُن مِّنَ الْغَافِلِينَ} (205) سورة الأعراف .
وقال جل وعلا: {فَسُبْحَانَ اللَّهِ حِينَ تُمْسُونَ وَحِينَ تُصْبِحُونَ} (17) سورة الروم .
ولما كان ذكر الله عز وجل في الصباح والمساء (1) من أشرف الوظائف اليومية , فقد عَيَّن الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم لهذين الوقتين المباركين أذكاراً كثيرة ذواتِ فضائل جليلة (2) , تضمنتها هذه العاجلة لتيسير العمل بها على طالب الفوز والفلاح , وقد أُلحِق بها ما أمكن الوقوف عليه من الآداب الشرعية المتعلقة بهذين الوقتين الشريفين , والله من وراء القصد , وهو حسبنا , ونعم الوكيل .
أذكار الصباح
1- أصبحنا على فطرة الإسلام وكلِمة الإخلاص , ودين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم , ومِلَّةِ أبينا إبراهيم , حنيفاً مسلماً , وما كان من المشركين .(3)
2- رضيت بالله ربا , وبالإسلام دينا , وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً.(4)
3- اللهم إني أسألك علماً نافعاً , ورزقاً طيباً , وعملاً متقبلاً .(5)
4- اللهم بك أصبحنا , وبك أمسينا , وبك نحيا , وبك نموت , وإليك النشور .(6)
5- لا إله إلا الله وحده , لا شريك له , له الملك , وله الحمد , وهو على كل شيء قدير .(7)
6- يا حيُّ يا قيوم برحمتك أسغيثُ , أصلح لي شأني كله , ولا تَكلني إلى نفسي طَرْفَةَ عين أبدًا .(8)

(1/1)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية