الموسوعة الشاملة
www.islamport.com


    الكتاب : أدعية جامعة من القران والسنة

أدعية جامعة
من الكتاب والسنة
عبد الله بن ناصر بن عبد الله السدحان
1421هـ
بسم الله الرحمن الرحيم
مقدمة
إن الحمد لله، نحمده و نستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله، وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله صلى الله عليه وسلم وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين ... أما بعد:
فهذا كتاب مختصر جمعت فيه الأدعية التي يحسن للمسلم أن يدعو بها في مواطن الإجابة، وهي مأخوذة من القرآن الكريم ومن السنة المطهرة ، ولئن كان حقا على المسلم أن يدعو بما يحتاجه و يؤمله في دنياه وأخرته ، فإنه لن يجد أبلغ من كلام الله عز وجل ولا أجمع من دعاء رسوله صلى الله عليه وسلم فلقد أُعطي بأبي هو وأمي جوامع الكلم فهو كما قال في الحديث المتفق عليه : ( بُعثت بجوامع الكلم ونصرت بالرعب ) .
واعلم أخي أن دعاء المسلم لربه عبادة عظيمة فعند الترمذي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( الدعاء هو العبادة ) ،وما يمنعك أخي المسلم من الدعاء وقد وعدك الله بالإجابة في قوله تعالى : (وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون ) . وفي الحديث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( ما من أحد يدعو بدعاء إلا آتاه الله ما سأل أو كف عنه من سوء مثله ، مالم يدع بإثم أو قطيعة رحم ) ( رواه الترمذي ) .
ثم اعلم أخي السلم أن للدعاء شروطاُ لقبوله و إجابته ،منها: الإخلاص لله عز وجل، وأن يكون الدعاء موافقًا لشرع الله ، وأن تكون على ثقة بالله ويقين بإجابته لدعائك ، ومن شروط الدعاء أيضاً العزم والجد في الدعاء ، ومن الشروط ، حضور القلب والخشوع حال الدعاء .

(1/1)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية