الموسوعة الشاملة
www.islamport.com


    [ الترغيب والترهيب - المنذري ]
    الكتاب : الترغيب والترهيب من الحديث الشريف
    المؤلف : عبد العظيم بن عبد القوي المنذري أبو محمد
    الناشر : دار الكتب العلمية - بيروت
    الطبعة الأولى ، 1417
    تحقيق : إبراهيم شمس الدين
    عدد الأجزاء : 4

والنصيحة لائمة المسلمين ولزوم جماعتهم فإن دعوتهم تحفظ من وراءهم
رواه أحمد وابن ماجه والطبراني في الكبير مختصرا ومطولا إلا أنه قال تحيط بياء بعد الحاء رووه كلهم عن محمد بن إسحاق عن عبد السلام عن الزهري عن محمد بن جبير بن مطعم عن أبيه وله عند أحمد طريق عن صالح بن كيسان عن الزهري وإسناد هذه حسن
154 - وروي عن ابن عباس قال قال النبي صلى الله عليه و سلم اللهم ارحم خلفائي
قلنا يا رسول الله ومن خلفاؤك قال الذين يأتون من بعدي يروون أحاديثي ويعلمونها الناس
رواه الطبراني في الأوسط
155 - وعن أبي الردين قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ما من قوم يجتمعون على كتاب الله يتعاطونه بينهم إلا كانوا أضيافا لله وإلا حفتهم الملائكة حتى يقوموا أو يخوضوا في حديث غيره وما من عالم يخرج في طلب علم مخافة أن يموت أو انتساخه مخافة أن يدرس إلا كان كالغازي الرائح في سبيل الله ومن يبطىء به عمله لم يسرع به نسبه
رواه الطبراني في الكبير من رواية إسماعيل بن عياش
156 - وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له
رواه مسلم وغيره وتقدم هو وما ينتظم في سلكه ويأتي له نظائر في نشر العلم وغيره إن شاء الله تعالى
قال الحافظ وناسخ العلم النافع له أجره وأجر من قرأه أو نسخه أو عمل به من بعده ما بقي خطه والعمل به لهذا الحديث وأمثاله وناسخ غير النافع مما يوجب الإثم عليه وزره ووزر من قرأه أو نسخه أو عمل به من بعده ما بقي خطه والعمل به لما تقدم من الأحاديث من سن سنة حسنة أو سيئة
والله أعلم
157 - وروي عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم من صلى علي في كتاب لم تزل الملائكة تستغفر له ما دام اسمي في ذلك الكتاب
رواه الطبراني وغيره وروي من كلام جعفر بن محمد موقوفا عليه وهو أشبه

(1/62)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية