الموسوعة الشاملة
www.islamport.com


    الكتاب : معالم في السلوك وتزكية النفوس

معالم في السلوك وتزكية النفوس
الشيخ / د . عبد العزيز بن محمد العبد اللطيف
بسم الله الرحمن الرحيم
مقدمة
إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ، ومن سيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله .
أما بعد :
فإن السلوك الصحيح وتزكية النفوس من أعظم أمور الدين ، وأجل خصاله ، حيث اهتم سلفنا الصالح بالسلوك الشرعي علماً وعملاً ، فالسلوك الظاهر ملازم للإيمان الباطن ، وصلاح الظاهر ناشئ عن صلاح الباطن ، وكذا العكس.
ومع شدة الحاجة إلى فقه السلوك علماً وعملاً ، فإننا قد لا نجد كتابات معاصرة تعالج الجانب السلوكي من خلال منهج أهل السنة ، إضافة إلى كثرة المخالفات والانحرافات للسلوك السوي من قبل أعداد كبيرة من أهل السنة ، فضلاً عن غيرهم .
ولأجل ذلك رغبت أن أسهم في خدمة هذا الجانب ، فيسر الله تعالى بمنه وتوفيقه جمع هذا الكتاب وإعداده.
ويتضمن هذا الكتاب قسمين ، أحدهما : معالم في السلوك وتزكية النفوس ، وهو عبارة عن لمحات في منهج السلف في تقرير السلوك .
ولما كان السلوك – عند السلف – يعد إيماناً وديناً ، فإننا نراهم يفردونه بكتب مستقلة ، بل ويوردون الجوانب السلوكية ضمن كتب العقيدة ، لأن السلوك وما يتعلق بالصفات الأخلاقية من شعب الإيمان وخصاله ، فلا نتفك عنه .
لقد كان للنزعة الإرجائية الكلامية أثر ظاهر في إهمال موضوعات السلوك والأخلاق ، فلما كان الإيمان – عندهم – تصديقاً فحسب ، أهملوا أعمال القلوب والجوارح.
ولما كان توحيدهم – فقط – هو توحيد اعتقاد الربوبية لله تعالى ، أعرضوا عن توحيد العبادة والإرادة والطلب ، ما يتبعه من الجوانب السلوكية والأخلاقية .

(1/1)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية