الموسوعة الشاملة
www.islamport.com


    الكتاب : زهر الأكم في الأمثال و الحكم
    المؤلف : اليوسي
    مصدر الكتاب : موقع الوراق
    http://www.alwarraq.com
    [ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]

و ذكر الجاحظ أنَّ عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنشده رجل قول طرفة المذكور فقال: لولا أن أسير في سبيل الله وأضع جبهتي لله وأجالس أقواما ينتقون أطايب الحديث كما ينتقون أطايب الثمار لم أبال أن أكون قد مت. قال: عامر بن عبد الله القيسي: ما آسى من العراق إلاّ على ثلاث: على ظمأ الهواجر وتجاوب المؤذنين وإخوان لي منهم الأسود بن كلثوم. وقال إعرابي:
لولا ثلاث هن عيش الدهر: ... الماء والنوم وأم عمرو
لمّا خشيت من مضيق القبر وقال الآخر:
صنت نفسي عما يليق بمثلي ... وتحصنت بالجفاء الشديدِ
ما يساوي قضاء حقِّ الموالي ... ما يقاس من سوء خلق العبيدِ
وقال البحتري:
ولست ترى شوك القتادة خائفاً ... سموم الرياح الآخذات من الرندِ
ولا كلب محوماً وإن طال عمره ... ألا إنّما الحمى على الأسد الوردِ
غيره:
لقد كسدت سوق الفضائل كلها ... وللهزل أحظى في الزمان من الجدِّ
فلست أرى إلاّ كريماً يفر من ... لئيم وحراً يشتكي الضيم من عبدِ
غيره:
وما زال هذا الدهر يلحن في الورى: ... فيرفع مجروراً ويخفض مبتدا
وقال أبن سناء الملك:
أبى الدهر إلاّ ضد ما أنا طالبٌ ... فيا ليت مني مكن الله ضدهُ
يعد الفتى إخوانه لزمانه ... وأعدا له من خوفه من أعدهُ
غيره:
تحفظ من ثيابك ثم صنها ... ة إلاّ سوف تلبسها حدادا
وميز عن زمانك كل حينٍ ... ونافر أهله تسد العبادا
وضن بسائر الأجناس خيراً ... وأما جنس آدم فالبعادا
أرادوني بجمعهم فردوا ... على الأعقاب قد نكصوا فرادى
وعادوا بعد ذا إخوان صدقٍ ... كبعض عقاربٍ رجعوا جدادا
وقال الأرجواني:
أرى بين أيامي وشعري قد بدا ... لتعجيل أتلافى خلافاً يجددُ
فقد أصبحت سوداً وشعري أبيضاً ... وعهدي بها بيضاً وشعري اسودُ
وقال بعض أهل المجون:
تعشقته شيخاً كأن مشيبه ... على وجنتيه ياسمينٌ على وردِ
أخا العقل يدري ما يراد من النهى ... أمنت عليه من رقيبٍ ومن ضدِّ
غيره:
لام العواذل إذ عشقت فتى له ... سبعون عاماً غير عامٍ واحدِ
لا تعذلوني في هواه فإنني ... عاينت فيه لمحةً من والدي
قيل لبعض أهل المجون: لم لا تميل الذي النسوان؟ قال: أذكر أمي فاستحي. فقيل له: لم لا تذكر بالذكور أباك؟ وعكس هذا الشاعر ذلك المعنى. ومن هذا النمط قول بهاء الدين بن النحاس:
قالوا: حبيبك قد تبدى شيبه ... فإلام قلبك في هواه يهيم؟
قال: اقصروا فالآن تم جماله ... وبدا سفاه فتى عليه يلزمُ
الصبح عرته وشعر عذراه ... ليلٌ ونبت الشيب فيه نجومُ
و قول أبن الوكيل وهو لطيف لولا عيب القافية:
شب وجدي بشائبٍ ... من سنا البدر أوجهُ
كلما شاب ينحني ... بيض الله وجههُ
وقال الصفدي:
عشقت شيخاً بديع حسنٍ ... لام على حبه العذولُ
كأن ياقوت وجنتيه ... لا شيب فيها جبال لولوُ
أي لؤلؤ. وقال الآخر:
شمس الضحى يعشى العيون ضياؤها ... إلاّ إذا روقت بعينٍ واحدة
فلذاك تاه العور واحتقروا الورى ... فاعرف قضيتهم وخذها فائدة
نقصان جارحةٍ أعانت أختها ... فكأنها قويت بعينٍ زائدة
وقال أبو نواس:
إني وما جمعت من صفد ... وحويت من سبدٍ ومن لبدِ
هممٌ تصرفت الخطوب بها ... فنزعت من بلدٍ إلى بلدِ
يا ويح مذ حسمت قناعته ... سبب المطامع عن غدٍ فغدِ
لو لم يكن لله متهما ... لم يمس محتاجاً إلى أحدِ
وقال محمد بن كنانة الأسدي:
ومن عجب الدنيا تيقنك البلا ... وأنك فيها للبقاء مريدُ
إذا اعتادت النفس الرضاع من الهوى ... فإنَّ فطام النفس عنه شديدُ
وقال الإمام البوصيري رحمه الله تعالى يمدح الشيخ أبا العباس المرسي رحمه الله تعالى ونفع به:
قل للذين تكلفوا زي التقى ... وتخيروا للدرس ألف مجلدِ:
لا تحسبوا كحل الجفون بحيلةٍ ... إنَّ المهى لم تكتحل بالاثمدِ!

(1/264)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية