الموسوعة الشاملة
www.islamport.com


    الكتاب : جمهرة الأمثال
    المؤلف : أبو هلال العسكري
    مصدر الكتاب : موقع الوراق
    http://www.alwarraq.com
    [ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]

وتبالة: بلدٌ كان الحجاج بن يوسف وليها، فسار إليها، فلما قرب منها قال للدليل: أين هي؟ قال: قد سترتها عنك الأكمة، فقال: أهون على بعمل بلدة تسترها عنى أكمةٌ، ورجع عنها.
أهون من قعيسٍ على عمته
وقعيسٌ: رجل من أهل الكوفة، دخل دار عمته فأصابهم مطرٌ وقرٌ، وكان بيتها ضيقاً، فأدخلت كلبها البيت، وأخرجت قعيساً إلى المطر، فمات من البرد.
وقيل: قعيس بن مقاعس بن عمرو، من بنى تميم، مات أبوه فرهنته عمته على طعام، ولم تفكه، فاستعبده الحناط.
أهون من النباح على السحاب
وذلك أن الكلب بالبادية يبيت تحت السماء، فإذا ألح عليه المطر والجهد جعل ينبح الغيم، وكل غيمٍ رآه نبحه، وربما نبح القمر، لأن القمر إذا طلع من الشرق، يكون مثل قطعة غيم.
أهون من ترهات البسابس
وقد مضى تفسيره.
أهلك من ترهات البسابس
وذلك أنه يقال: هلكت الشىء بمعنى أهلكته.
أهنأ من كنز النطف
والنطف: رجلٌ من بنى يربوع، كان يستقى الماء على ظهره، فينطف منه، أي يقطر، فأغارت بنو حنظلة على لطيمةٍ كان قد بعث بها باذان من اليمن إلى كسرى أبرويز فوقع النطف على كنزٍ كان فيها، مشتملٍ على جواهر ودنانير، فقيل: إنه أعطى منه يوماً حتى غابت الشمس، فضرب به المثل.
أهدى من دعيميص الرمل
وهو رجل من عبد القيس، وكان دليلاً خريتاً، ويقال: هو دعموص هذا الأمر، أي العالم به.
أهون من صوفةٍ في بوهةٍ
والبوهة: ما طيرته الريح من دقيق التراب، والبوهة أيضاً: الرجل الذي لا خير فيه.
الباب الثامن والعشرون
فيما جاء من الأمثال في أوله لا
فهرسته: لا تهرف بما لا تعرف. لا تبل على أكمة. لا تعدم خرقاء علةً. لا يحسن التعريض إلا ثلباً. لا يعجز مسك السوء عن عرف السوء. لا تقتن من كلب سوءٍ جرواً. لا يعدم الحوار من أمه حنة. لا يذهب العرف بين الله والناس. لا جديد لمن لا خلق له. لا جد إلا ماأقعص عنك من تكره. لا تعظينى وتعظعظى. لا يلسع المؤمن من حجرٍ مرتينٍ. لا يرسل الساق إلا ممسكاً ساقاً. لا أطلب أثراً بعد عين. لا ذنب لي قد قلت للقوم استقوا. لا ناقتى فيها ولا جملى. لا يلتاط بصفرى. لا ينفعك من جار سوءٍ توقيه. لا تجعل يمينك جردباناً. لا تبطر صاحبك ذرعه. لا أبوك نشرً ولا التراب نفذ. لا يطاع لقصيرٍ أمرٌ. لا تنقش الشوكة بمثلها. لا مخبأ لعطرٍ بعد عروسٍ. لا بقيا للحمية. لا تبق إلا على نفسك. لا يرحلن رحلك من ليس معك. لا يعرف المكذوب كيف يأتمر. لا يصطلى بناره. لا يعدم شقىٌ مهراً. لا تعدم الحسناء ذاماً. لا في العير ولا في النفير. لا تسخر من شىءٍ فيحور بك. لا يعرف هراً من برٍ. لا تدرى بما يولع هرمك. لا حريز مع بيع. لا تعم من ابن عمٍ نصراً. لا ينتطح فيها عنزان. لا إخالك باللئيم. لا حم ولا رم. لا توبس الثرى بينى وبينك. لا حر بوادى عوف. لا رأى لمن لا يطاع. لا ينادى وليده. لا يهلك امرؤٌ عرف قدره. لا أفعله سن الحسل. لا يبلغ همك الصبحان. لا يقوم ببطن نفسه. لا تنه عن خلقٍ وتأتى مثله. لا تكن مرا فتعقى ولا حلوا فتزدرد. لا طامة إلا وفوقها طامةٌ. لا يقعقع له بالشنان. لا قرار على زأرٍ من الأسد.
التفسير
لا تهرف بما لا تعرف
يقال ذلك للرجل يكثر القول في وصفه الشىء، والهرف: الإطناب.
لا تبل على أكمةٍ
معناه: لا تفعل شيئاً يعود ضرره عليك. وأصله أن يبول الرجل على الأكمة، فيرد الريح بوله، فينتضح عليه أو ترده الأكمة لصلابتها.
والأكمة: الجبيل الصغير، والجمع أكمٌ وأكامٌ وآكامٌ. والمثل لحصن ابن حذيفة، في وصية له يقول فيها: من استغنى كرم على أهله، ألزموا النساء المهنة، نعم لهو المرأة المغزل، حيلة من لا حيلة له الصبر، ليتقرب بعضكم من بعض في المودة، ولا تتكلوا على القرابة، فتتقاطعوا، فإن القريب من يقرب نفسه، الشرف الظاهر والرياش الفاخر، لا تبولوا على أكمة، ولا تفشوا سراً إلى أمة، بطلب المعالى يكون العز. في كلامٍ أوردنا بعضه فيما تقدم، فتركناه هاهنا.
لا تعدم خرقاء علةً، ولا تعدم صناعٌ ثلةً

(1/212)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية