الموسوعة الشاملة
www.islamport.com


    الكتاب : الأمالي
    المؤلف : أبو علي القالي
    مصدر الكتاب : موقع الوراق
    http://www.alwarraq.com
    [ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]

قال أبو علي: الرهل: المسترخي. والبآدل: واحدها بأدلة وهي اللحمة التي بين المنكب والعنق. والعذور: السيء الخلق. والدريس والدرس: الثوب الخلق، وجمعه درسان. والهدم والطمر والسمل والنهج: الخلق أيضاً. والمفاضة: الواسعة. والحجرة: الناحية، يقال: جلس فلان على حجرة أي ناحية. والعداميا: القديمة. والصامل: اليابس. والثنى: الولد الذي بعد الولد الأول، فالأول بكر والثاني ثنىٌ.
" أم الضحاك المحاربية والضبابي زوجها " قال وقرأت على أبي بكر بن دريد رحمه الله تعالى قال: كانت أم الضحاك المحاربية تحت رجل من بني الضباب، وكانت تحبه حباً شديداً فطلقها فقالت:
هل القلب إن لاقى الضبابي خالياً ... لدى الركن أو عند الصفا متحرج
وأعجلنا قرب المحل وبيننا ... حديثٌ كتشنيج المريضين مزعج
وروى أبو عبد الله: كتنشاج.
حديثٌ لو أن اللحم يصلى بحره ... طرياً أتى أصحابه منضج
قال أبو علي: وقرأت أيضاً لها عليه:
سألت المحبين الذين تحملوا ... تباريج هذا الحب من سالف الدهر
فقلت لهم ما يذهب الحب بعدما ... تبوأ ما بين الجوانح والصدر
فقالوا شفاء الحب حبٌّ يزيله ... من آخر أو نأيٌّ طويلٌ على هجر
أو اليأس حتى تذهل النفس بعدما ... رجت طمعاً واليأس عونٌ على الصبر
قال وقالت فيه أيضاً حين سلت عنه:
تعزيت عن حب الضبابي حقبةً ... وكل عمايا جاهلٍ ستثوب
يقول خليل النفس أنت مريبةٌ ... كلانا لعمري قد صدقت مريب
وأريبنا من لا يؤدي أمانةً ... ولا يحفظ الأسرار حين يغيب
ألهفاً بما ضيعت ودي وما هفا ... فؤادي بمن لم يدر كيف يثيب
" زينب بنت فروة المرية وما قالته في ابن عمها المغيرة في الشعر " قال وقرأت عليه زينب بنت فروة المرية في ابن عم لها يقال له المغيرة:
يا أيها الراكب الغادي لطيته ... عرّج أنبيك عن بعض الذي أجد
ما عالج الناس من وجدٍ تضمنهم ... إلا ووجدي به فوق الذي وجدوا
حسبي رضاه وأنى في مسرته ... ووده آخر الأيام أجتهد
وقالت أيضاً:
وذي حاجةٍ ما باح وقد بدت ... شواكل منها ما إليك سبيل
لنا صاحبٌ لا نشتهي أن نخونه ... وأنت لأخرى فارع ذاك خليل
تخالك تهوى غيرها فكأنما ... لها في تظنيها عليك دليل
قال أبو علي: وأنشدنا أبو بكر بن الأنباري البيتين الأولين في خبر طويل قد تقدم لليلى الأخيلية، وروايته:
وأنت لأخرى فارغٌ وخليل
وقالت أيضاً:
ألم تر أهلي يا مغير كأنما ... يفيئون باللوماء فيك الغنائما
ولو أن أهلي يعلمون تميمة ... من الحب تشفى قلدوني التمائما
وأنشدنا أبو بكر بن الأنباري قال أنشدنا أبو العباس أحمد بن يحيى لرؤبة بن العجاج:
وقد أرى واسع جيب الكمأسفر عن عمامة المعتمعن قصبٍ أسحم مدلهم
قال أبو العباس قوله: أرى واسع جيب الكم معناه أرى شاباً رخىّ البال، يقال: فلان واسع الجيب إذا كان رخي البال قليل الاكتراث. وأسفر: أكشف أي أُبدي شعري لسواده وحسنه. والقصب ها هنا: الشعر عن الأصمعي. والأسحم: الأسود.
وقال: وقرأت على أبي بكر بن دريد لعكرشة أبي شغب يرثي ابنه شغباً:
قد كان شغبا لو أنّ اللّه عمره ... عزّاً تزاد به في عزّها مضر
فارقت شغباً وقد فوّست من كبرٍ ... لبئست الخلّتان الثّكل والكبر
قال وأنشدنا أبو عبد اللّه عن أحمد بن يحيى عن الزبير عن أيوب بن عباية لنصيب:
كُسيت ولم أملك سواداً وتحته ... قميصٌ من القوهيِّ بيضٌ بنائقه
وما ضرّ أثوابي سوادي وإنني ... لكالمسك لا يسلو عن المسك ذائقه
ولا خير في ودّ امرئٍ متكارهٍ ... عليك ولا في صاحبٍ لا توافقه
اذا المرء لم يبذل من الودّ مثله ... بعاقبةٍ فاعلم بأني مفارقه
وأنشدنا لعبد بني الحسحاس:

(1/173)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية