الموسوعة الشاملة
islamport.com


    الكتاب: أرشيف منتدى الألوكة - 2
    تم تحميله في: المحرم 1432 هـ = ديسمبر 2010 م
    هذا الجزء يضم: مجلس العقيدة والقضايا الفكرية المعاصرة
    ملاحظة: [تجد رابط الموضوع الذي تتصفحه، أسفل يسار شاشة عرض الكتاب، إذا ضغطت على الرابط ينقلك للموضوع على الإنترنت لتطالع ما قد يكون جد فيه من مشاركات بعد تاريخ تحميل الأرشيف .. ويمكنك إضافة ما تختاره منها لخانة التعليق في هذا الكتاب الإلكتروني إن أردت]
    رابط الموقع: http://majles.alukah.net

فتوى سماحة الشيخ عبد الله بن جبرين رحمه الله عن سيد قطب وحسن البنا رحمهما الله
المصدر / الكاتب: موقع الشيخ

بعض الشباب يبدعون الشيخ سيد قطب وينهون عن قراءة كتبه ويقولون أيضا نفس القول عن حسن البنا ويقولون عن بعض العلماء أنهم خوارج وحجتهم تبيين الأخطاء للناس، وهم طلبة حتى الآن , أرجو الإجابة حتى إزالة الريب لنا ولغيرنا حتى لا يعم هذا الشيء.

الجواب:

الحمد لله وحده ... وبعد

لا يجوز التبديع والتفسيق للمسلمين لقول النبي (صلي الله عليه وسلم): (من قال لأخيه يا عدو الله وليس كذلك حار عليه)، وفي الحديث: (أن من كفر مسلما فقد باء بها أحدهما)، وفي الحديث: (أن رجلا مر برجل وهو يعمل ذنبا فقال والله لا يغفر الله لك. فقال من ذا الذي يتألي علي أني لا أغفر لفلان، إني غفرت له وأحبطت عملك).

ثم أقول إن سيد قطب وحسن البنا من علماء المسلمين ومن أهل الدعوة وقد نصر الله بهما وهدي بدعوتهما خلقا كثيرا ولهما جهود لا تنكر ولأجل ذلك شفع الشيخ عبد العزيز بن باز في سيد قطب عندما قرر عليه القتل وتلطف في الشفاعة فلم يقبل شفاعته الرئيس جمال ـ عليه من الله ما يستحق ـ ولما قتل كل منهما أطلق على كل واحد أنه شهيد لأنه قتل ظلما، وشهد بذلك الخاص والعام ونشر ذلك في الصحف والكتب بدون إنكار ثم تلقى العلماء كتبهما، ونفع الله بهما ولم يطعن أحد فيهما منذ أكثر من عشرين عاما وإذا وقع لهم مثل ذلك كالنووي والسيوطي، وابن الجوزي وابن عطية، والخطابي والقسطلاني، وأمثالهم كثير، وقد قرأت ما كتبه الشيخ ربيع المدخلي في الرد على سيد قطب ورأيته جعل العناوين لما ليس بحقيقة، فرد عليه الشيخ بكر أبو زيد ـ حفظه الله ـ وكذلك محامل على الشيخ عبد الرحمن وجعل في كلامه أخطاء مضللة مع طول صحبته له من غير نكير ..
وعين الرضا عن كل عيب كليلة ..... ولكن عين السخط تبدي المساويا

قاله وأملاه: عبد الله بن عبد الرحمن بن جبرين

ـ[أبو عبد الرحمان أمين]ــــــــ[02 - Oct-2010, صباحا 09:43]ـ
هناك قوم اشتغلوا ببعض الأموات، مثل: سيد قطب، وحسن البنا.
الواجب أنهم يلخصون أخطاءهم ويحذرون منها، وأما حسناتهم فلا يدفنوها، ولا يقدح فيهم لأجل تلك الأخطاء أو تلك الزلات، لأن لهم حسنات .. إذا كانوا يذكرون السيئات، وينسون الحسنات؛ صدق عليهم قول الشاعر:

ينسى من المعروف طودا شامخا .... وليس ينسى ذرة ممن أساء

فيجب أ ن تلخص الأخطاء، وأن يحذر منها، وبقية علومهم يستفاد منهم.

سماحة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين

ـ[أبو عبد الرحمان أمين]ــــــــ[02 - Oct-2010, صباحا 09:59]ـ
بيان مفتي المملكة عبدالعزيز آل الشيخ عن استشهاد الشيخ أحمد ياسين زعيم حركة حماس
المصدر / الكاتب: مفكرة الإسلام islammemo.cc

فيما يلي كلمة سماحة مفتي المملكة بعد استشهاد الشيخ أحمد ياسين (رحمه الله):

' الحمد لله رب العالمين ولي الصابرين وناصر عباده المؤمنين، والصلاة والسلام على نبينا محمد إمام المتقين وقائد الغر المحجلين وقدوة العاملين المخلصين وعلى آله وصحبه ومن سار على دربهم واقتفى أثرهم إلى يوم الدين أما بعد ...
فإنا قد تلقينا ببالغ الحزن نبأ اغتيال الشيخ الشهيد 'أحمد ياسين' غفر الله له ورحمه ورفع درجته في المهديين وخلفه في عقبه في الغابرين على يد طغمة فاسدة ظالمة عليها من الله ما تستحق، ولما كان معروفا عن الشيخ رحمه الله صبره وجهاده ووقوفه في وجه الظلم سني حياته؛ فإني أرجو أن تكون خاتمته هذه خاتمة السعادة وأن يكون من الشهداء الأبرار الذين قال الله عنهم: 'ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون فرحين بما آتهم الله من فضله ويستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلفهم ألا خوف عليهم ولا هم يحزنون يستبشرون بنعمة من الله وفضل وأن الله لا يضيع أجر المؤمنين الذين استجابوا لله والرسول من بعد ما أصابهم القرح للذين أحسنوا منهم واتقوا أجر عظيم الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل'.
وإنا إذ نعزي أنفسنا وسائر إخواننا المسلمين والشعب الفلسطيني الشقيق وأهل الفقيد راجين من الله أن يكون شهيدا لنستنكر هذا الفعل الإجرامي الظالم، وندعو كافة المنصفين في العالم قادة وشعوبا إلى الوقوف في وجه الظلم والظالمين؛ وإلا فإن الله سوف يعمهم بعذاب من عنده وهذه سنة الله في كونه.
نسأل الله تعالى بمنه وكرمه وجوده وإحسانه أن يتقبل أخانا الشيخ 'أحمد ياسين' شهيدا وأن يرفع درجته في عليين ويخلفه في عقبه في الغابرين وأن يدحر الظالمين وينصر عباده الموحدين إنه سبحانه سميع مجيب.

وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

المفتي العام للمملكة العربية السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء
عبد العزيز بن عبد الله بن محمد آل الشيخ.

(يتبع)

(/)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
صفحة البداية (بطاقة الكتاب)