الموسوعة الشاملة
islamport.com


    الكتاب: الشرح الممتع على زاد المستقنع
    المؤلف: محمد بن صالح بن محمد العثيمين (المتوفى: 1421هـ)
    دار النشر: دار ابن الجوزي
    الطبعة: الأولى، 1422 - 1428 هـ
    عدد الأجزاء: 15
    أعده للشاملة / أبو أيوب السليمان - 1429هـ
    [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع وهو مذيل بالحواشي]

والقسم الثالث: قالوا: إن نصوص الوعيد نصوص ثابتة واردة على من استحقها، ولكن هذا الذي استحق هذا الوعيد تحت المشيئة؛ لقوله تعالى: {إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء} [النساء: 48].
وفي آل الرسول صلى الله عليه وسلم انقسم الناس إلى طرفين ووسط:
قسم غلوا في آل الرسول غلوا كبيرا، حتى بالغ بعضهم فادعى ألوهية بعض آل البيت وربوبيتهم وأن لهم تصرفا في الكون. وهذا القسم يتزعمه الروافض.
وقسم بالعكس؛ أبغضوهم وسبوهم وقدحوا فيهم، وهذا القسم يتزعمه النواصب ومنهم الخوارج؛ لأن الخوارج قاتلوا علي بن أبي طالب، وخرجوا عليه واستباحوا قتاله.
والقسم الثالث: وسط، قالوا: إن آل البيت لهم حق علينا، المؤمن منهم له حقان: حق الإيمان، وحق القرابة من الرسول صلى الله عليه وسلم، ولكننا لا نغلوا فيهم كما غلت الرافضة، ولا نسبهم ونبغضهم كما فعل النواصب، بل نحن وسط.
وفي أسماء الإيمان والدين اختلف الناس أيضا على طرفين ووسط.
طرف قالوا: إذا فعل المؤمن كبيرة سميناه كافرا، وهؤلاء هم الخوارج، وعلى العكس المرجئة، قالوا: إذا فعل المؤمن كبيرة فهو مؤمن كامل الإيمان وإيمانه كإيمان جبريل وأبي بكر.
والقسم الثالث قالوا: هو مؤمن فاسق، مؤمن بإيمانه فاسق

(4/293)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
صفحة البداية (بطاقة الكتاب)