صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

الكتاب : ترتيب اصلاح المنطق
مصدر الكتاب : الإنترنت
[ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]

وجفافا، وقد جففت يا فلان.
وقال أبو زيد: ويقال: قد جففت تجف.
(1) ب، ح، ل: " جف الشئ " فقط.
[ جفى - - > جفأ ] [ جفينة ] وتقول: " عند جفينة الخبر اليقين " وهو اسم خمار، ولا تقل جهينة.
وتقول: " افعل كذا وكذا وخلاك ذم " ولا تقل ذنب.
والمعنى خلا منك ذم، أي لا تذم.
[ الجل ] والجل: قصب الزرع إذا حصد.
وجل الشئ: معظمه.
[ الجل ] والجل: شراع السفينة.
والجل أيضا: مصدر جل البعر يجله جلا، إذا لقطه.
والجل: جل الدابة.
وجل الشئ: معظمه.
[ الجلادة ] ورجل جلد بين الجلادة والجلودة.
[ الجلاعة - - > جلعة ] [ الجلالة - - > البعر ]
[ جلالك - - > اجلاك ] [ جلب ] ويقال: هذا غيم جلب، وهو الغيم الذى لا ماء فيه.
وهذا غيم هف مثله.
ويقال: هذه شهدة هف، ليس فيها عسل.
[ جلب - - > اجلب ] [ جلب ] قال أبو عمرو: يقال جلب الرحل وجلبه، وهو أحناؤه.
قال: والجلب أيضا من السحاب تراه كأنه جل، وهو الجلب.
وأنشد لتأبط شرا: * ولست بجلب جلب ريح وقرة * * ولا بصفا صلد عن الخير معزل * [ الجلة - - > البعر ] [ جلجلان - - > اقصى ] [ جلحا ] ويقال: قد جلح المال الشجر، فهو يجلحه جلحا، إذا أكل أعلاه.
قال الراجز: * ألا ازحميه زحمة فروحي * * وجاوزى ذا السحم المجلوح * * وكثرة الاصوات والنبوح * ويقال: ما كان الرجل أجلح، وقد جلح يجلج جلحا.
[ جلد ] ورجل جلد بين الجلادة والجلودة.
[ الجلد ] والجلد: جلد يجلد.
والجلد: الابل التى لا أولاد لها.
والجلد: الابل التى لا ألبان لها.
والجلد أن يسلخ جلد الحوار ثم يحشى ثماما أو غيره من الشجر ثم يعطف عليه أمه فترأمه.
قال ابن الاعرابي: الجلد والجلد واحد، وليس بمعروف، مثل شبه وشبه.
قال العجاج: وقد أرانى للغوانى مصيدا، * ملاوة كأن فوقى جلدا *

(1/112)


أي يرأمننى ويعطفن على كما ترأم الناقة الجلد.
والجلد: الغليظ من الارض قال النابغة: * إلا أوارى لاياما أبينها * * والنوى كالحوض بالمظلومة الجلد * [ جلد - - > سلخ ] [ جلس - - > اعرق ] [ الجلسة - - > اللعبة ] [ جلعة ] ويقال للمرأة التى تكلم بالفحش: امرأة جلعة، وهى امرأة مجعة، وهى الجلاعة
والمجاعة، وهى امرأة بذيئة.
[ جلف ] وقولهم: " أعرابي جلف " أصله من أجلاف الشاة، وهى الشاة المسلوخة بلا قوائم.
ولا رأس ولا بطن [ الجلف ] والجلف: مصدر جلفت أجلف جلفا إذا قشرت.
ويقال جلفت الطين عن رأس الدن، إذا قشرته.
والجلف: الاعرابي الجافي.
والجلف: بدن الشاة بلا رأس ولا قوائم.
[ الجلم ] والجلم: مصدر جلم الجزور يجلمها جلما، إذا أخذ ما على عظامها من اللحم.
ويقال أخذ جلمة الجزور، أي أخذ لحمها أجمع.
ويقال قد أخذ الشئ بجلمته، بإسكان اللام، إذا أخذه أجمع.
وقد جلم صوف الشاة، إذا جزه.
والجلم: الذى يجز به.
[ الجلمة - - > الحذافير ] [ الجملة - - > الجلم ] [ جلو ] ويقال: قد جلوت الصفر وغيره أجلوه جلاء، ولا تقل جليته.
وقد جلوت عن البلد فأنا أجلو جلاء.
[ الجلودة - - > الجلادة ] [ الجلودى ] ويقال لهذا القائد: هو الجلودى، بفتح الجيم.
قال الفراء: وهو منسوب إلى جلود: قرية من قرى إفريقية.
ولا تقل جلودي.
[ جليفة ] ويقال اصابتهم جليفة عظيمة، إذا اجتلفت أموالهم، وهم قوم مجتلفون.
[ جليلة - - > دقيقة ] [ الجليهة ] والجليهة: الموضع تجله حصاه أي تنحيه.
ويقال جلهت عن هذا المكان الحصى.
[ الجم ] والجم: الكثير، يقال عدد جم ومال جم.
ويقال اسقنى من جم بئرك، ومن جمة بئرك.
والجمم: مصدر كبش أجم، إذا لم يكن له قرنان.
[ جم - - > سم ] [ جم - - > اجم ] [ جمال - - > كريم ] [ جمام ] وقال الفراء: تقول عنده جمام القدح ماء، ولا

(1/113)


تقل جمام إلا في الدقيق وأشباهه.
تقول: أعطاني جمام المكوك دقيقا، إذا أردت أنه حط ما يحمله رأسه، فذلك الجمام.
[ جمام - - > طفاف ] [ جمام - - > ذجاجة ] [ جمع ] ويقال: أمر بنى فلان بجمع، إذا كان مكتوما لم يفشوه، ولم يعلم به أحد.
ويقال: ماتت فلانة بجمع، إذا ماتت وولدها في بطنها.
ويقال: فلانة من فلان بجمع، إذا لم يفتضها.
ويقال: جاء فلان بقبضة مثل جمعه.
وجمعه: كفه حين يقبضها.
ويقال: أخذ فلان بجمع ثياب فلان.
[ جمع ] وقال أبو عبيدة: يقال جاء بحجر جمع الكف، وجمع الكف، ووجأته بجمع كفى وجمع كفى.
ويقال: هلكت فلانة بجمع أي وولدها في بطنها، وجمع لغة.
ويقال أيضا للعذراء هي بجمع وجمع.
وقالت الدهناء ابنة مسحل امرأة العجاج، حين نشزت عليه، للوالى: " أصلحك الله، إنى منه بجمع " وإن شئت بجمع، أي
عذراء لم يفتضنى.
[ جمع - - > اجمع ] [ جمل ] ويقال: جملت الشحم إذا أذبته، وكذلك اجتملت.
وقال الآخر (1): * بذى هيدب أيما الربا تحت ودقه * * فتروى وأيما كل واد فيرعب * أيما: في معنى أما.
(1) هو مليح بن الحكم الهذلى، كما في اللسان (رعب).
[ الجمل - - > البعير ] [ جمل - - > رجل ] [ جمل - - > اجمل ] [ جمم - - > عفف ] [ جمودا - - > ذبولا ] [ جميل - - > كريم ] [ جن ] وتقول جن عليه الليل، بإسقاط الالف مع الصفة.
وقد أجنه الليل إجنانا، وجنه يجنه جنونا، لغة ويروى بيت دريد بن الصمة: * ولو لا جنان الليل أدرك ركضنا * * بذى الرمث والارطى عياض بن ناشب * ويروى: " ولو لا جنون الليل " أي ما ستر من
ظلمته.
[ جن - - > حدثان ] [ جن - - > القلع ] [ جنأ ] وتقول: قد جنأت إذا انحنيت على الشئ.
وقد جنيت الثمرة أجنيها.
[ الجنازة - - > المهارة ] [ الجنازة - - > الصنارة ] [ جنب ] قال الاصمعي: يقال: جنبت الريح وشملت وقبلت وصبت ودبرت، كله بغير ألف.
ويقال: قد أجنبنا وأشملنا، أي دخلنا في الجنوب

(1/114)


والشمال.
[ جنبا - - > جنوبا ] [ الجنبذة ] وتقول: هو الجنبذة، وهو ما ارتفع من الارض (1) والعامة تقول جنبذة.
وهى قطر بل.
وهو القرطم والقرطم لغتان.
وذبيان وذبيان لغتان.
(1) ب، ل: " من شئ ".
والمعنيان في اللسان (جنبذ).
[ جنجن ] أبو عمرو: واحد الجناجن جنجن وجنجن.
[ جنجن ] أبو عمرو: يقال جنجن وجنجن وجنجنة، لواحد الجناجن، وهى عظام الصدر.
الفراء: يقال بفيه الاثلب والاثلب، أي الحجارة والتراب.
وبفيه الكثكث والكثكث، أي التراب.
[ جنح ] ويقال أتيته في جنح الليل وجنح الليل.
[ جنفا ] وقد جنفت عليه أجنف جنفا، إذا ملت عليه.
قال الله جل وعز: (* فمن خاف من موص جنفا أو إثما *).
[ جنفى - - > النفساء ] [ جنوبا ] وقد جنبت الريح تجنب جنوبا.
وقد جنب البعير يجنب جنبا.
قال الاصمعي: هو إذا التصقت رئته بجنبه من العطش.
وقال بعض الاعراب: هو أن يلتوى من شدة العطش.
[ جنى - - > اجنى ] [ جنى - - > جنأ ] [ الجنيبة ] والجنيبة: الناقة يعطيها الرجل القوم يمتارون ويعطيهم دراهم ليمتاروا له عليها.
[ الجنيبة - - > بهيم ] [ جواد - - > جيد ] [ جوادا ] ويقال سرنا عقبة جوادا، وعقبتين جوادين، وعقبا جيادا، وعقبة حجونا (1)، وهى الطويلة البعيدة، وكذلك الباسطة.
(1) في الاصل: " زلوحا " صوابه في سائر النسخ.
[ الجوار ] وتقول: أنه لحسن الجوار، هو في جوار الله، فهذه اللغة الفصيحة.
والضم لغة.
[ الجوب - - > المجن ] [ جور ] ويقال: غيث جور، إذا كان غزيرا كثير المطر، ورواه الاصمعي غيث جور بالتخفيف والهمز، مثال نغر.
وأنشد الاصمعي: * لا تسقه صيب عزاف جؤر (1) * ويقال: قد جأر بالدعاء، إذا رفع به صوته.
(1) لجندل بن المثنى، كما في اللسان (جأر).
[ الجورب - - > الكوسج ] [ جوش - - > هزيع ] [ جوعان - - > شبع ]

(1/115)


[ الجول ] والجول: مصدر جال يجول جولا.
والجول والجال: جانب البئر.
ويقال هذا رجل ليس له جول وليس له جال، أي ليست له عزيمة.
[ الجول ] وهو الجول والجال لجانب البئر والقبر.
ويقال ليس له جول، أي ليست له عزيمة تمنعه مثل جول البئر.
وأنشد: * وكائن ترى من يلمعى محظرب * * وليس له عند العزائم جول (1) * وقال آخر (2): * رماني بأمر كنت منه ووالدى * * بريا ومن جول الطوى رماني * معنى ومن جول الطوى رماني، أي رماني من جول البئر فرجع عليه.
والمحظرب: الشديد الفتل.
يقول: هو مشدد حديد اللسان حديد النظر، فإذا نزلت به الامور وجدت غيره ممن ليس نظره أقوى بها منه.
وأنشد: * وصادفت قد أخضر الجالين صلالا (3) * ويقال قد حظرب قوسه وحصرم قوسه، إذا شدد توتيرها.
ويقال للرجل الضيق البخول حصرم.
(1) نسبه التبريزي إلى طرفة.
وقبله في ل: " وأنشد لطرفة ".
(2) اللسان: ابن أحمر، أو الازرق بن طرفة بن العمرد الفراصى.
(3) للنابغة الجعدى كما في اللسان.
وفى الاصل: " وصادفت أكثر " تحريف.
وصدره: * ردت معاوله خثما مفللة * [ جوى - - > دو ] [ جهاز - - > جزاز ] [ جهجه - - > نهن ] [ الجهد ] ويقال فعل ذلك بعد الجهد وبعد الكد، وبعد الهياط وبعد المياط وبعد اللتيا والتى.
[ الجهد ] وقال الفراء: يقال بلغت به الجهد أي الغاية.
وتقول: اجهد جهدك في هذا الامر، أي ابلغ غايتك.
وأما الجهد فالطاقة.
قال الله جل وعز: (* والذين لا يجدون إلا جهدهم *) أي طاقتهم.
قال: ويقال اجهد جهدك.
[ الجهد ] والجهد والجهد.
قال: قرى: (* والذين لا يجدون إلا جهدهم *) و (جهدهم).
قال الفراء: الجهد الطاقة، يقال جهدي أي طاقتي.
وتقول: اجهد جهدك.
[ جهد - - > كلل ] [ جهمة ] الفراء: يقال جهمة من الليل وجهمة.
قال: وأنشدني الكسائي: * قد أغتدى بفتية أنجاب * * وجهمة الليل إلى ذهاب * وقال الاسود: * وقهوة صهباء باكرتها، * بجهمة والديك لم ينعب * وقال أبو زيد: هي أول مآخير الليل.
[ جهيزة ] وقولهم: " أحمق من جهيزة " وهى أم شبيب

(1/116)


الخارجي بن زيد بن نعيم بن قيس بن عمرو الصلت بن قيس بن شراحيل بن مرة بن همام بن ذهل بن شيبان بن ثعلبة بن عكابة بن صعب بن على بن بكر بن وائل.
وكان أبو شبيب من مهاجرة الكوفة، فغزا سلمان بن ربيعة الباهلى في سنة خمس وعشرين، فأتوا الشام، فأغاروا على بلاد فأصابوا سبيا وغنموا، وأبو شبيب في ذلك الجيش، فاشترى جارية من ذلك السبى حمراء طويلة جميلة، فقال لها: أسلمى، فأبت، فضربها فلم تسلم،
فواقعها فحملت، فتحرك الولد في بطنها، فقالت: في بطني شئ ينقز (1)، فقيل: " أحمق من جهيزة "، ثم أسلمت فولدت شبيبا سنة ست وعشرين يوم النحر، فقالت لمولاها، إنى رأيت قبل ألد كأنى ولدت غلاما فخرج منى شهاب من نار، فسطع بين السماء والارض، ثم سقط في ماء فخبا، وولدته في يوم هريقت فيه الدماء، وقد زجرت أن ابني يعلوا أمره ويكون صاحب دماء يهريقها.
(1) النقر: الوثوب.
ب فقط: " ينقر " بالراء المهملة.
[ جهنية - - > جفينة ] [ جياد - - > جيد ] [ جيد ] ونقول: هذا شئ جيد بين الجودة، من أشياء جياد.
وهذا رجل جواد بين الجود من قوم أجواد.
وهذا فرس جواد بين الجودة والجودة، من خيل جياد.
ويقال الجودة في كل صورة.
وهذا مطر جود بين الجود.
وقد جيدت الارض.
ويقال هاجت بنا سماء جود.
وقد جاد بنفسه عند الموت يجود جؤودا.
وقد جيد من العطش يجاد جوادا.
والجواد: العطش قال ذو الرمة: * تظل تعاطيه إذا جيد جودة *
* رضابا كطعم الزنجبيل المعسل * أي إذا عطش عطشة.
وقال الباهلى: * ونصرك خاذل عنى بطئ * * كأن بكم إلى خذلى جوادا *

(1/117)


* (حرف الحاء) * [ حائر ] ويقال: حائر وحوران وحيران.
[ حائل - - > ارزم ] [ حابل - - > ساح ] [ الحاج - - > دب ] [ حاذ ] ويقال: هذا رجل حاذ، أي عليه حذاء.
[ الحارثان ] والحارثان في باهلة: الحارث بن قتيبة، والحارث بن سهم بن عمرو بن ثعلبة بن غنم ابن قتيبة.
[ الحارثان - - > الذهلان ] [ حاسر - - > سائف ] [ الحاشية - - > عشوا ] [ الحاشيتان ] والحاشيتان: ابن المخاض وابن اللبون.
يقال أرسل بنو فلان رائدا فانتهى إلى أرض قد شبعت
حاشيتاها.
[ حاصن - - > حصان ] [ الحافرة ] وتقول في مثل: " النقد عند الحافرة "، أي عند أول كلمة.
ويقال: التقى القوم فاقتتلوا عند الحافرة، أي عند ما التقوا.
قال الله تبارك وتعالى: (* أئنا لمردودون في الحافرة *)، أي في أول أمرنا.
قال: وأنشدني ابن الاعرابي: * أحافرة على صلع وشيب * * معاذ الله من سفه وعار * كأنه قال: أأرجع في صباي وأمري الاول بعد أن صلعت وشبت.
[ حاك - - > احاك ] [ حال - - > احال ] [ حامض - - > غاض ] [ حامل - - > والد ]

(1/119)


[ حانة ] ويقال: ما له حانة ولا آنة، أي ناقة ولا شاة.
[ حانية - - > حنو ] [ حب ] قال: وسمعت الكلابي يقول: اعمل لى في هذا
عمل من طب لمن حب.
يقال حببته وأحببته ومحبوب (1) ومحب.
(1) ح، ل والتبريزي: " فهو محبوب ".
[ حباجى - - > الحبج ] [ الحبار - - > الارض ] [ حبارات - - > آثار ] [ حبال - - > الفرغ ] [ حبة - - > اقصى ] [ حبج ] وقد حبج يحبج حبجا وخبج يخبج خبجا، إذا ضرط.
وقد حبجت الابل تحبج حبجا.
والحبج يصيبها عن أكل العرفج والضعة، وهو أن يلتبد في بطونها وتلتوى عليه مصارينها.
[ الحبج ] والحبج: مصدر حبجه يحبجه حبجا.
وقد حبجه بالعصا حبجات، في معنى خلجه بالعصا، إذا ضربه بها.
والحبج: أيضا مصدر حبج يحبج، في معنى حبق، إذا ضرط.
والحبج: انتفاخ في بطون الابل عن أكل العرفج يتعقد في بطونها وييبس حتى تمرغ من وجعه وتزحر.
يقال إبل حباجى.
[ حبر ]
وحبر وحبر من العلماء.
[ حبر - - > احبر ] [ الحبر - - > السير ] [ الحبس ] والحبس: مصدر حبست.
والحبس: حجارة تبنى في مجرى الماء لتحبس الماء، فيشرب منه القوم ويسقون أموالهم.
[ حبس - - > احبس ] [ حبض - - > شقذ ] [ الحبط ] والحبط: مصدر حبط عمله يحبط حبطأ وحبوطا.
والحبط: مصدر حبطت الشاة تحبط حبطا، وهو أن ينتفخ بطنها عن أكل الذرق، وهو الحندقوقى (1).
(1) ح: " الحندقوق " وهما لغتان.
[ الحبق - - > الكذب ] [ الحبل ] والحبل: حبل العاتق.
والحبل أيضا من الرمل: رمل يستطيل.
والحبل أيضا: واحد الحبال.
والحبل أيضا: الوصال (1).
والحبل بالكسر: الداهية، وجمعها حبول.
قال كثير: * فلا تعجلى يا عز أن تتفهمى *
* بنصح أتى الواشون أم بحبول (2) * (1) الحق بعد هذه الكلمة في هامش الاصل: " والحبل: العهد والعقد، قال الله عزوجل: " واعتصموا بحبل الله جميعا ".
وهذه ليست في التبريزي.
(2) الحق بعد هذه الكلمة في هامش الاصل: " وروى أبو عمرو بخبول، والخبل: الفساد ".
وهذه في التبريزي بدون ذكر أبى عمرو.

(1/120)


[ الحبن - - > البسر ] [ حبنطأ ] فإذا كان قصيرا سمنا ضخم البطن قيل: رجل حبنطأ وحبنطأة وحبنطى بغير همز، وهذا رجل حفيثأ وحفيسأ، ورجل درحاية.
[ حبنطأة - - > حبنطأ ] [ حبنطى - - > حبنطأ ] [ حبوة - - > رشوة ] [ حبور - - > آثار ] [ الحترة - - > الوكيرة ] [ حتن ] الفراء: يقال حتن وحتن، للمثل.
قال: وقال الكسائي: ويقال للمتناضلين إذا استويا في الرمى: قد تحاتنا.
[ حتن - - > تن ] [ حثاثا ] ويقال: ما جعلت في عينى حثاثا ولا غمضا.
[ حثو ] أبو عبيدة.
يقال حثوت عليه التراب وحثيت، حثوا وحثيا.
قال الشاعر: * الحصن أدنى لو تريدينه * * من حثيك التراب على الراكب (1) * (1) ب، ح، ل والتبريزي: " لو تأييته ".
[ حثى - - > حثو ] [ الحج ] وهو الحج والحج.
[ حج - - > دعا ] [ حجاب - - > العادة ] [ حجاج ] أبو عمرو والفراء: يقال ححاج العين وحجاجها، للعظم الذى عليه الحاجب.
وحكى أبو عمرو: ألقت ولدها لغير تمام وتمام، ولغير تم.
[ الحجام - - > مكموم ] [ حجر ] وحجر الانسان وحجره.
ويقرأ (حجرا محجورا).
و (وحجرا محجورا).
[ الحجر ] والحجر: مصدر حجرت عليه حجرا.
والحجر: حجر الانسان، وقد يقال بكسر الحاء.
وحجر: قصبة اليمامة.
والحجر: العقل، قال الله عزوجل: (* هل في ذلك قسم لذى حجر *).
والحجر: الحرام: قال الله عزوجل: (* ويقولون حجرا محجورا *) أي حراما محرما.
والحجر: الفرس الانثى.
والحجر: حجر الكعبة.
والحجر: ديار ثمود.
قال الله جل ثناؤه: (* ولقد كذب أصحاب الحجر المرسلين *).
[ حجرا - - > عود ] [ الحجران ] والحجران: الذهب والفضة.
[ الحجرة - - > انتشر ] [ الحجل ] والحجل: مصدر حجل يحجل حجلا.
والحجل: الخلخال.
والحجل: القيد، من قول عدى بن زيد:

(1/121)


* أعاذل قد لاقيت ما يزع الفتى * * وطابقت في الحجلين مشى المقيد * [ حجل - - > سجل ]
[ حجل - - > سوار ] [ حجل - - > احجل ] [ حجم - - > احجم ] [ حجئ - - > ضنن ] [ حد - - > احد ] [ الحدأ ] والحدأ: الفؤوس، واحدتها حدأة.
[ حدأ ] وقال ابن الكلبى: قال الشرقي في قول الناس: " حدأ حدأ وراك بندقة " - الطوسى بالكسر حدأ، ويعقوب بفتح حدأ - قال: هو حدأ بن نمرة بن سعد العشيرة، وهم بالكوفة.
وبندقة بن مظة، وهو سفيان بن سلهم بن الحكم بن سعد العشيرة وبندقة باليمن.
فأغارت حدأ على بندقة فنالت منهم، ثم أغارت بندقة على حدأ فأبادتهم.
[ الحداء - - > الجدود ] [ الحدأة ] ويقال هي الحدأة والجمع حدأ مكسور الاول مهموز، ولا تقل حدأة.
وتقول في هذه الكلمة " حدأ حدأ، وراك بندقة "، وهو ترخيم حدأة.
وزعم ابن الكلبى عن الشرقي أن حدأة وبندقة
قبيلتان من قبائل اليمن.
وقال النابغة: * فأوردهن بطن الاتم شعثا * * يصن المشى كالحدإ التؤام (1) * وتقول هذه مرآة جيدة، والجمع مراء، وتقول العامة مراة بلا همز.
(1) التبريزي: " يقال صان الفرس يصون صونا، إذا توجى من الحفا ".
ا: " يصر الوجه " صوابه في ب، ح، ل والتبريزي واللسان (حدأ) وديوان النابغة.
[ حداثة - - > حدثان ] [ حداد - - > احد ] [ الحداس ] وتقول: بلغت به الحداس، أي الغاية التى يجرى إليها أو يعدى، ولا تقل الاداس.
[ حدث ] وتقول: هذا رجل حدث وحدث، إذا كان حسن الحديث.
ورجل حديث: كثير الحديث.
ويقال: هو حدث ملوك، إذا كان صاحب حديثهم وسمرهم.
وتقول: هذا رجل حدث، وهو رجل حديث السن، وهم غلمان حدثان السن.
ويقال: هل حدث أمر.
ويقال: أخذه ما قدم وما حدث.
[ حدث - - > يقظ ]
[ حدثان ] ويقال: افعل ذلك الامر بحدثان ذلك، وافعل ذلك الامر بجن ذلك.
قال المتنخل الهذلى: * أروى بجن العهد سلمى ولا * * ينصبك عهد الملق الحول * وافعل بحداثة ذلك الامر، وبربان ذلك الامر.
قال ابن أحمر: وإنما العيش بربانه * * وأنت من أفنانه مقتفر *

(1/122)


قال: ومنه قيل شاة ربى وغنم رباب، أي حديثة الولادة وهى في ربابها.
[ الحدج ] والحدج: مصدر حدجت البعير أحدجه حدجا.
إذا شددت عليه أداته، ويقال حدجه ببصره إذا رماه به، يحدجه حدجا.
قال العجاج: * إذا اثبجرا من سواد حدجا * وحدجه بسهم، إذا رماه به.
ويقال حدجه بذنب غيره، إذا حمله عليه.
والحدج: مركب من مراكب النساء.
[ حدر - - > عاب ] [ حدور - - > الصعود ]
[ حديث - - > حدث ] [ حذافة ] ويقال ما في رجله حذافة، أي شيئ من طعام واكل الطعام فما ترك منه حذافة.
واحتمل رحله فما ترك منه حذافة.
[ الحذافير ] ويقال: أخذت الشئ كله وأخذته بحذافيره، وأخذته بزوبره، وأحذته بجلمته، وأخذته بزأمجه وزأبحه (1)، أي لم أدع منه شيئا.
(1) التكملة من ب، ل، وفى ح: " رأيت في يد فلان نظما حسنا من لؤلؤ، وفى يد فلان سمطا من لؤلؤ، وهما سواء ".
[ حذاقا - - > حذقا ] [ حذاقة - - > حذقا ] [ حذة - - > نسبة ] [ حذر - - > يقظ ] [ الحذف ] والحذف: مصدر حذفه بالعصا يحذفه، يقال: بين حاذف وقاذف، فالحاذف بالعصا، والقاذف بالحجر.
والحذف: غنم صغار.
[ حذق ] وحكى حذق يحذق حذقا وحذقا.
[ حذقا ]
وقد حذق الغلام القرآن والعمل، يحذق حذقا وحذقا وحذاقة وحذاقا.
وقد حذق يحذق، لغة.
وقد حذقت الحبل أحذقه حذقا، إذا قطعته، بالفتح لا غير.
وقد حذق الخل يحذق حذوقا، إذا كان حامضا.
[ حذو - - > احذى ] [ الحذو - - > احذى ] [ حذوة - - > نسبة ] [ حذوة - - > قدوة ] [ حذوقا - - > حذقا ] [ حذى - - > احذى ] [ الحذيا - - > احذى ] [ الحذية - - > احذى ] [ حر - - > احر ] [ الحرائق ] يقال وجدت بنى فلان ما لهم عيش إلا الحرائق.
[ الحران ] والحران: الحر وأبى، وهما أخوان.
قال الشاعر: * ألا من مبلغ الحرين عنى * * مغلغلة وخص بها أبيا *

(1/123)


* يطوف بى عكب في معد *
* ويطعن بالصملة في قفيا * [ الحرب ] والحرب من القتال.
والحرب: مصدر حرب يحرب حربا إذا اشتد غضبه والحرب أيضا: أن يحرب الرجل ماله.
[ الحرب - - > الفأس ] [ حرب - - > احرب ] [ حرج ] قال يونس: ناس من العرب يقولون: ليس في هذا الامر حرج، يعنون ليس فيه حرج.
[ حرج - - > سبط ] [ حرجا ] وقد حرجت من ظلمه أحرج حرجا.
[ الحرد ] والحرد: القصد، يقال حرد حرده، إذا قصد قصده قال الله عزوجل: (* وغدوا على حرد قادرين *).
ثم قال الراجز (1): * أقبل سيل كان من أمر الله * * يحرد حرد الجنة المغله * وقال الجميح: * أما إذا حردت حردى فمجرية * * ضبطا تسكن غيلا غير مقروب *
* أي لا يقرب.
والحرد: الغيظ.
والحرد: أن ييبس عصب البعير من عقال، أو يكون خلقة، فيخبط بها إذا مشى.
يقال جمل أحرد وناقة حرداء وإبل حرد.
(1) التبريزي: " وأنشد لحسان بن ثابت ".
[ حردى ] وتقول: هذه غرفة محردة، فيها حرادى القصب، الواحد حردى.
ولا تقل هردى.
[ حرر ] الكسائي: يقال: قد حررت يا يوم فأنت تحر، وحررت فأنت تحر، إذا اشتد حر النهار.
وقد حررت يا رجل فأنت تحر، من الحرية، لا غير.
ويقال: قد ضحيت للشمس وضحيت.
والمستقبل أضحى في اللغتين جميعا.
[ حرص - - > عتب ] [ حرف - - > احرف ] [ الحرق ] والحرق: أن يصيب الثوب احتراق.
والحرق أيضا: مصدر حرق ناب البعير ويحرق، إذا صرف.
والحرق في الثوب من الدق.
[ الحرقتان ] الحرقتان: تيم وسعد ابنا قيس بن ثعلبة.
[ الحرم ] الحرم: الحرام، يقال هذا شئ حرم وحرام، وحل وحلال.
ويقال كنت أطيبه لحرمه، أي عند إحرامه.
[ حرما - - > المر ] [ الحرمان ] والحرمان: مكة والمدينة.

(1/124)


[ حروة ] وتقول: إنى لاجد لهذا الطعام حروة أي حرارة وحراوة، من الفلفل وما أشبهه.
[ الحرور - - > السموم ] [ الحرورية ] والحرورية قال الفراء: يقال حر بين الحروية.
[ الحرورية - - > خصوصية ] [ حروف الحلق ] وإذا كانت عين الفعل أو لام الفعل أحد الستة الاحرف، وهى حروف الحلق، أتى كثيرا على فعل يفعل.
وقد يأتي على القياس فيأتى مستقبله مكسورا ومضموما.
وحروف الحلق: الحاء والخاء والعين والغين والهمزة والهاء.
[ حرى ]
وتقول هو حرى من ذاك وهما حريان وهم حريون وهى حرية وهن حريات، وهو حرى من ذاك وهما حرى وهم حرى، لا يثنى ولا يجمع ولا يؤنث.
وهو قمن وهما قمن وهم قمن وهى قمن، لا يثنى ولا يجمع ولا يؤنث.
وهو قمن أن يفعل كذا وهما قمنان وهم قمنون وهى قمنة، وكذلك قمين يثنى ويجمع ويؤنث.
وهو قمن وهما قمن وهم قمن وهى قمن وهن قمن.
[ حرى - - > سبط ] [ حرى - - > حزنى ] [ الحريرة ] والحريرة: أن تنصب القدر بلحم يقطع صغارا على ماء كثير، فإذا نضج ذر عليه الدقيق، فإن لم يكن فيها لحم فهى عصيدة.
[ الحريرة - - > اللهيدة ] [ الحريسة ] والحريسة: الشاة تحرس، أي تسرق ليلا.
ويقال قد احترسها، إذا سرقها ليلا، وهى الحرائس.
[ الحريصة ] قال الاصمعي: الحريصة سحابة تقشر وجه الارض.
[ حريف ]
وما كان على مثال فعيل أو فعليل فهو مكسور الاول، نحو قولك بصل حريف، ورجل سكير، إذا كان كثير الكسر، وفسيق، إذا كان كثير الفسق، [ وخمير: كثير الشرب للخمر، وعشيق: كثير العشق، وفخير: كثير الفخر (1) ]، وجبير: كثير التجبر، وصريع: شديد الصراع، [ وغليم: شديد الغلمة (2) ]، وظليم: إذا كان شديد الظلم، وضليل: كثير التتبع للضلال، وجرجير [ للبقل ]، وسفسير: للفيج والتابع.
(1) التكملة من ب، ح، ل.
(2) هذه من ل فقط.
مع سقوط الكلمة التى بعدها فيها.
[ حريف ] وتقول: هذا بصل حريف.
ولا تقل حريف [ الحريقة ] والحريقة: الماء يغلى ثم يذر عليه الدقيق فيلعق، وهو أغلط من الحساء.

(1/125)


[ الحريقة - - > النفيتة ] [ حزا ] وتقول قد حزا السراب الشخص يحزوه حزوا، إذا رفعه.
وحزأه، يحزؤه، بالهمز لغة.
ويقال: قد حزا فلان الشئ يحزيه حزيا، إذا خرصه، يقال:
تحزى هذا النخل، أي كم تخرصه.
[ الحزام ] وتقول قد بلغ الحزام الطبيين، الضم، والكسر لغية.
[ الحزم ] والحزم: حزم الانسان في أمره.
والحزم: كالغصص في الصدر، يقال حزم يحزم حزما.
قال: حكاه لى الكلابي والباهلي.
[ الحزن ] والحزن: الغليظ من الارض، والجمع حزون.
والحزن: ضد الفرح.
[ الحزن - - > السقم ] [ حزنى ] ويقال بعير حزنى يرعى في الحزن من الارض.
وبعير حرى يرعى في الحرة.
وبعير سهلى (1) يرعى في السهولة.
(1) ضبط في الاصل وب بالفتح.
وفى ل، ح بالضم، وكلاهما صواب.
[ حزو ] ويقال حزوت الطير وحزيتها، إذا زجرتها.
[ حزور ] ويقال للغلام الذى كاد يدرك ولم يفعل: هو غلام
حزور، وغلام يافع، وهو غلام يفعة، وهو غلام ملم.
[ حزى - - > حزو ] [ الحزيمتان ] والحزيمتان والزبينتان من باهلة، من عمرو بن ثعلبة، وهما حزيمة وزبينة.
قال أبو معدان الباهلى: * جاء الحزائم والزبائن دلدلا * * لا سابقين ولا مع القطان * * فعجبت من عوف وماذا كلفت * * ويجى عوف آخر الركبان * وقوله: دلدلا، أي يتدلدلون بين الركبان، لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء.
[ الحس ] والحس: مصدر حسست القوم أحسهم حسا، إذا قتلتهم، وحسست الدابة أحسها حسا.
والحس من أحسست بالشئ.
والحس أيضا: وجع يأخذ النفساء بعد الولادة.
[ حساء - - > حسوا ] [ حسان - - > كريم ] [ حسان - - > كرام ] [ حسب ]
وتقول: حسبى من كذا وكذا.
وقد أحسبنى الشئ، إذا كفاك.
ولا تقل بسى.
[ حسب - - > احسب ] [ الحسب - - > الشرف ]

(1/126)


[ حسب ] واعلم ان كل فعل كان ماضيه على " فعل " مكسور العين، فان مستقبله يأتي بفتح العين، نحو علم يعلم، وكبر يكبر، وعجل يعجل، الا اربعة احرف [ جاءت نوادر.
قالوا حسب يحسب ويحسب يئس ييئس وييأس.
ويبس ييبس وييبس، ونعم ينعم وينعم فان هذه الاحرف (1) من الفعل السالم جاءت بالفتح والكسر.
ومن الفعل المعتل ما جاء ماضيه ومستقبله بالكسر ومق يمق، ووفق يفق، ووثق يثق، وورع يرع، وورم يرم، وورث يرث، وورى الزنديرى، وولى يلى.
(1) التكملة من ب، ح، ل.
[ حسر - - > جفر ] [ حسرا ] ويقال: قد حسرت العمامة عن رأسي، وحسرت كمى عن ذراعي أحسره حسرا.
وقد حسر الرجل يحسر حسرا وحسرة، إذا تلهف على ما
فاته.
[ حسرة - - > حسرا ] [ حسس ] ويقال حسست له أحس حسا، وحسست له أحس حسا إذا رققت له.
قال القطامى: * أخوك الذى لا تملك الحس نفسه * * وترفض يوم المحفظات الكتائف * قال الكميت: * هل من بكى الدار راج أن تحس له * * أو يبكى الدار ماء العبرة الخضل * قال الفراء: [ قال أبو الجراح: ما رأيت عقيليا إلا حسست له.
[ حسوا ] يقال: شربت حسوا وحساء، وشربت مشوا ومشيا، وهو الدواء الذى يسهل.
[ الحسو - - > الاقلح ] [ حسو - - > عدو ] [ حسوة - - > خطوة ] [ حسيب - - > الشرف ] [ الحسيلة ] وقال الطائى: الحسيلة حشف النخل الذى لم يك حلا بسره فييبسونه حتى ييبس، فإذا ضرب
انفت عن نواه ويدنونه باللبن ويمر دون له تمرا حتى يحليه فيأكلونه لقيما.
يقال بلوالنا من تلك الحسيلة.
وربما ودن بالماء.
[ حسين - - > كريم ] [ حش ] وهذا رجل حش إذا أصابه الحشى، وهو الربو.
قال النسماخ: * تلاعبني إذا ما شئت خود * * على الانماط ذات حشى قطيع * أي يأخذها الربو إذا مشت من ثقل أرادفها (1) (1) زاد في ب: " ويقال أرنب محشية الكلاب، أي تعدو والكلاب خلفها حتى تنبهر ".
[ الحش - - > الضوء ] [ حش - - > علف ] [ حشأ ] وقد حشأ الرجل امرأته يحشوها حشأ، إذا

(1/127)


نكحها.
وقد حشأته بالسهم، إذا أصبت به جوفه.
وقد حشا الوسادة يحشوها حشوا.
[ حشاد ] وكذلك أرض حشاد، وأرض زهاد، وأرض شحاح.
[ الحشاش ] والحشاش: الذين يحتشون.
والمختلون والخالون: الذين يختلون الخلا ويخلونه.
[ الحشاش - - > لمعة ] [ حششت - - > علف ] [ حشف - - > قشر ] [ حشفا ] وتقول: " أحشفا وسوء كيلة "، أي أتجمع أن تعطيني حشفا وأن تسئ لى الكيل.
والكيلة: مثل قولك القعدة والركبة، أي الحال التى يقعد فيها، والحال التى يركب فيها.
[ الحشم ] والحشم: مصدر حشمته أحشمه، إذا أغضبته.
وأنشد الفراء: * لعمرك إن قرص أبى خبيب * * بطئ النضج محشوم الاكيل * [ الحشم ] والحشم: قرابة الرجل وعياله.
[ حشوا ] وقد حشوت الوسادة والوعاء أحشوها حشوا.
وقد حشى الرجل يحشى حشى، إذا أخذه الربو.
وأنشد الاصمعي للشماخ:
* تلاعبني إذا ما شئت خود * * على الانماط ذات حشى قطيع * [ حشوة ] ويقال أخرج حشوة الشاة وحشوتها، أي جوفها.
[ حشى - - > هيف ] [ حشى - - > حشوا ] [ حشى - - > حشأ ] [ الحشيش - - > الخلاء ] [ الحصا - - > العدد ] [ حصاد - - > جزاز ] [ حصان ] وتقول: هذه امرأة حصان وحاصن.
وقد حصنت تحصن حصنا.
وهى العفيفة.
قال الشاعر: * الحصن أدنى لو تأييته * * من حثيك الترب على الراكب * وكذلك امرأة محصنة إذا أحصنت فرجها.
وامرأة محصنة كذلك، إذا أحصنها زوجها.
[ الحصبة ] وهى الحصبة، والحصبة لغة.
وهى الوسمة التى يختضب بها.
[ حصر ]
ويقال: حصر فلان بوله، وحقن بوله، وصرى وصرب بوله.
ويقال ماء صرى وصرى، إذا طال إنقاعه حتى يصفر.
[ حصر - - > احصر ]

(1/128)


[ حصرم - - > قوق ] [ الحصور - - > الحصير ] [ حصور - - > احصر ] [ الحصير ] أبو عمرو: الحصير: الذى لا يشرب الشراب مع القوم من بخله، وهو الحصور أيضا، وأنشد عن بعضهم للاخطل: * وشارب مربح بالكأس نادمنى * * لا بالحصير ولا فيها بسوار (1) * (1) ب والتبريزي: " لا بالحصور ".
[ حصير - - > احصر ] [ الحضارة - - > البداوة ] [ حضجر - - > سبحل ] [ حضر ] الفراء: يقال: حضرته وحضرته.
قال: وأنشدني أبوثروان العكلى لجرير: * ما من جفانا إذا حاجاتنا حضرت *
* كمن لنا عنده التكريم واللطف * [ حضرة ] الفراء عن الكسائي: يقال كلمته بحضرة فلان، وبعضهم يقول بحضرة وحضرة.
وكلهم يقول بحضر فلان (1).
(1) زاد في ب، ل: " محرك الحاء والضاد ".
[ حضرى - - > بدوى ] [ حضم - - > زاوية ] [ الحضن ] والحضن: مصدر حضن الطائر بيضه يحضنه حضنا.
وحضن: اسم جبل في أعالي نجد، يقال " أنجد من رأى حضنا ".
[ الحضيرة ] وهى الحضيرة: الخمسة والاربعة يغزون.
قال الهذلى (1): * رجال حروب يسعرون وحلقة * * من الدار لا تأتى عليها الحضائر * وقالت الجهنية: * يرد المياة حصيرة ونفيضة * * ورد القطاة إذا اسمأل التبع * (1) ب: " أبو شهاب الهذلى ".
[ الحضيرة ]
وقال الباهلى: الحضيرة: موضع التمر.
قال: واهل الفلج يسمونها الصوبة وتسمى ايضا الجرن والجرين.
[ الحطم ] والحطم: مصدر حطمت الشئ أحطمه حطما.
والحطم: مصدر حطمت الدابة تحطم حطما.
[ حطمة ] ورجل حطمة: كثير الاكل.
[ حطوط - - > الصعود ] [ حظ - - > مجدود ] [ حظة - - > نسبة ] [ حظر - - > نسبة ] [ حظوة ] اللحيانى: يقال حظى فلان حظوة وحظوة

(1/129)


وحظة.
ويقال لى بك قدوة وقدوة وقدة.
ويقال دارى حذوة دارك وحذوة دارك وحذة دارك.
[ حف ] وتقول: هذا رجل حنف، إذا رقت قدماه من المشى، وقد حفى يحفى حفى، مقصور.
[ الحف ]
والحف: مصدر حف يحف.
والحفف: قلة المأكول وكثرة الاكلة.
[ حفر ] وفى أسنانه حفر، وهو سلاق في أصول الاسنان، ويقال: أصبح فم فلان محفورا.
[ حفر ] وتقول: بأسنانه حفر بالتخفيف، وهو أفصح من حفر، وبنو أسد يقولون حفر.
[ حفر - - > سعفة ] [ الحفض ] والحفض: مصدر حفضت العود وغيره أحفضه حفضا، إذا حنيته.
قال رؤبة: * إما ترى دهرا حناني حفضا * والحفض: البعير الذى يحمل خرثى البيت، والجمع أخفاض.
قال رؤبة: * يا بن قروم لسن بالاحفاض * والحفض: متاع البيت أيضا.
ويروى بيت عمرو بن كلثوم: * ونحن إذا عماد الحى خرت * * عن الاحفاض نمنع من يلينا * أي خرت عن الابل التى تحمل خرثى المتاع.
ويروى " خرت على الاحفاض " أي على المتاع.
[ حفظ - - > احفظ ] [ الحفف - - > الحف ] [ حفف ] وتقول: ما رئى عليهم حفف ولا ضفف، أي أثر عوز.
ويقال: قوم محفوفون، وقد حفتهم الحاجة حفا شديدا، تحفهم، إذا كانوا محاويج.
[ حفيثأ - - > حبنطأ ] [ حفيظ - - > مجدود ] [ حفيف ] ويقال: سمعت حفيف الرحى، وسمعت سحيف الرحى، وهو صوتها إذا طحنت.
[ حقدا ] وحقدت عليه أحقد حقدا، وحقدت أحقد لغة.
[ حقن - - > حصر ] [ حك - - > احاك ] [ حكو ] أبو عبيدة: يقال حكوت عنه الكلام، أي حكيت.
[ حكى - - > حكو ] [ حلا ] ويقال: حلوت فلانا على ذلك مالا، فأنا أحلوه حلوا وحلوانا.
قال علقمة بن عبدة:
* ألا رجل أحلوه رحلى وناقتي *

(1/130)


* يبلغ عنى الشعر إذ مات قائله * وقوله " ألا رجل أحلوه "، يريد: ألا من رجل، كما قال الآخر (1): * ألا رجل جزاه الله خيرا * * يدل على محصلة تبيت * محصلة: تحصل تراب المعدن لتنخله.
وقال أوس: * كأنى حلوت الشعر يوم مدحته * * صفا صخرة صماء يبس بلالها * وجاء في الحديث: " نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن حلوان الكاهن ".
(1) هو عمرو بن قعاس المرادى.
انظر مقاييس اللغة (2: 68).
[ حلا ] وقد حلات له حلوءا، إذا حككت له حجرا ثم جعلت الحكاكة على كفك وصدأت به المرآة ثم كحلته به.
وقد حلوته إذا وهبت له شيئا على شئ فعله بك، أحلوه حلوانا قال الشاعر: * ألا رجل أحلوه رحلى وناقتي * * يبلغ عنى الشعر إذ مات قائله * [ حلا ]
وقالوا حلات السويق، وإنما هو من الحلاوة.
[ حلا ] وقد حلات الابل عن الماء، إذا طردتها عنه ومنعتها من أن ترده.
وقد حليت الشئ في عين صاحبه.
[ حلا - - > علو ] [ حلاوة ] وتقول: وقع على حلاوة القفا، ووقع على حلاوى القفا.
[ حلب - - > احلب ] [ الحلبة - - > ظلمة ] [ حلبى - - > مغلوث ] [ الحلف ] والحلف: مصدر حلفت أحلف حلفا.
والحلف: العهد يكون بين القوم.
[ الحلف - - > الكذب ] [ حلفة - - > قصبة ] [ الحلفة - - > الطرفة ] [ الحلق ] والحلق: الواحد من الحلوق.
والحلق: مصدر حلقت الشئ حلقا.
والحلق: المال الكثير، والحلق أيضا: خاتم الملك.
قال المخبل السعدى: * وأعطى منا الحلق أبيض ماجد *
* رديف ملوك ما تغب نوافله * [ حلقة ] وتقول: هي حلقة الباب، وحلقة القوم، والجميع حلق وحلاق.
قال أبو يوسف: وسمعت أبا عمرو الشيباني يقول: ليس في الكلام حلقة، إلا جمع حالق، تقول: هؤلاء قوم حلقة للذين يحلقون الشعر.
ويقال قد حلق معزه وجز صانه، وهى حلاقة المعزى.
[ حلما ] وقد حلم الرجل في منامه يحلم حلما.
وقد حلم الاديم يحلم حلما، إذا كان فيه الحلمة، وهى دودة في الجلد.
وقال: وأنشدني أبو عمرو:

(1/131)


* فإنك والكتاب إلى على * * كدابغة وقد حلم الاديم (1) * (1) للوليد بن عقبة، كما في اللسان (حلم) وكذلك في ب.
[ حلو ] ويقال: قد حلوت الرجل حلوانا إذا وهبت له.
قال الشاعر: * ألا رجل أحلوه رحلى وناقتي * * يبلغ عنى الشعر إذ مات قائله *
وقد حليت المرأة أحليها، إذا حليتها.
[ حلو - - > حلى ] [ حلو - - > حلا ] [ الحلوء ] والحلوء: حجر يدلك عليه دواء ثم تكحل به العين.
ويقال: حلات له حلوءا.
[ حلوبة - - > الركوب ] [ الحلوبة - - > الجزورة ] [ حلى ] ويقال حليت المرأة فأنا أحليها، إذا جعلت لها حليا.
وبعضهم يقول حلوتها في هذا المعنى.
[ حلى ] ويقال: حلى بعينى وبصدري وفى عينى وفى صدري، وحلا بعينى وفى عينى حلاوة فيهما جميعا.
[ حلى - - > اطرف ] [ حلى - - > علو ] [ حلى - - > حلو ] [ حلى - - > حلا ] [ الحليجة ] وقال ابو صاعد الكلابي: الحليجة عصارة نحى أو لبن أنقع فيه تمر.
وقال أبومهدى وغنية (1): هي السمن على المحض.
(1) في الاصل: " وغيره "، وأثبتنا ما في سائر النسخ.
[ حم - - > سم ] [ حم ] ويقال: لا حم من ذلك، أي لا بد منه.
[ حم - - > بد ] [ حمأ - - > احمأ ] [ حماة ] قال الاصمعي: حماة المرأة: أم زوجها، لا لغة فيه غير هذه.
وكل شئ من قبل الزوح - أخوه أو أبوه أو عمه - فهم الاحماء.
ويقال: هذا حموها، ومررت بحميها، ورأيت حماها.
وهذا حم في الانفراد.
ويقال: حماها، بمنزلة قفاها، ورأيت حماها ومررت بحماها، وهذا حما.
وزاد الفرا حم ء، ساكنة الميم مهموزة، وحمها بترك الهمزة.
قال حميد: * وبجارة شوهاء ترقبني * * وحما يخر كمنبذ الحلس * وقال الآخر: * قلت لبواب لديه دارها * * تيذن، فإنى حمؤها وجارها * وإن شئت حمها.
[ حمار - - > راكب ]
[ حماطة - - > اقصى ]

(1/132)


[ حمة ] وتقول هي حمة العقرب بتخفيف الميم للسم، والجمع حمات، ولا تقل حمة بالتشديد.
ويقال للتى تلسع بها الابرة، وقد أبرته العقرب تأبره أبرا.
ويقال: إنه لذو مئبر في الناس، إذا كان يسعى بينهم بالفساد والنمائم.
[ حمد - - > اذم ] [ الحمد ] وتقول الحمد لله إذ كان كذا وكذا، ولا تقل الحمد لله الذى كان كذا وكذا، حتى تقول: به، أو منه أو بأمره.
أو بصنعه.
[ حمدة ] ورجل حمدة: يكثر حمد الاشياء ويزعم فيها أكثر مما فيها.
ورجل هقعة: يكثر الاضطجاع والاتكاء بين القوم.
[ حمر - - > ظفارى ] [ حمرا ] ويقال قد حمر شاته، يحمرها حمرا، إذا نتفها.
ويقال: قد حمر الخارز سيرة يحمره، وهو أن يحسى باطنه ويدهنه ثم يخرز به فيسهل.
ويقال: قد حمر البرذون من الشعير يحمر حمرا.
[ حمرة ] ويقال للحمرة حمرة.
قال ابن أحمر: * تبيض على أرجائها الحمر (1) * (1) البيت بتمامه، كما في اللسان (حمر): * إن لا تداركم تصبح منازلهم * * قفرا تبيض على أرجائها الحمر * [ الحمرة - - > تعهد ] [ حمض ] وتقول: قد حمضت الابل فهى حامضة، إذا كانت ترعى الخلة، وهو من النبت ما كان مالحا أو ملحا، وأحمضتها أنا.
فإذا كانت مفيمة في الحمض قيل: إبل حمضية وإبل واضعة.
وهؤلاء قوم أصحاب وضيعة، إذا كانت إبلهم ترعى الحمض، وهذه إبل آركة، إذا كانت مقيمة في الحمض، وإبل زاهية لا ترعى الحمض، وإبل عادية، إذا كانت لا ترعى الحمض.
قال كثير: * وإن الذى ينوى من المال أهلها * * أوارك لما تأتلف وعوادى * ذكر امرأة وأن أهلها يطلبون من المهر ما لا يمكن،
كما لا تأتلف هذه الاوارك والعوادي.
[ حمضانة - - > خميصة ] [ حمضي - - > غاض ] [ حمضية - - > حمض ] [ الحمل ] والحمل: ما كان في بطن أو على رأس شجرة، وجمعه أحمال.
والحمل: ما حمل على ظهر أو رأس.
قال الفراء: ويقال امرأة حامل وحاملة، إذا كان في بطنها ولد.
وأنشد الاصمعي: * تمخضت المنون له بيوم * * أنى ولكل حاملة تمام (1) * فمن قال حامل قال: هذا نعت لا يكون إلا للمؤنث.
ومن قال حاملة بنى على حملت.
فإذا

(1/133)


حملت شيئا على ظهر أو رأس فهى حاملة لا غير، لان هذا قد يكون للمذكر.
(1) البيت لعمرو بن حسان، من ابيات ذكر فيها الملوك من المنادرة والاكاسرة على طريق الاعتبار.
عن التبريزي.
[ حمو ] الكسائي: يقال اشتد حمو الشمس، وحمى الشمس.
[ حموان - - > قطيات ]
[ حمولة - - > الركوب ] [ حمى ] وعن غير يعقوب: حميت المكان وأحميته، أي جعلته حمى لا يقرب ومنعت الناس منه، وكذلك المسمار، وأحميته.
أنشدنا أبو الحسن ويعقوب وغيره: * حمى أجماته فتركن قفرا * * وأحمى ما يليه من الاجام (1) * (1) في اللسان (18: 218): " وأحمى ما سواه ".
[ حمى - - > علف ] [ حمى - - > حمو ] [ حمى - - > احمى ] [ الحميت - - > السقاء ] [ الحميمة ] والحميمة، وجمعها حمائم: كرائم الابل.
يقال أخذ المصدق حمائم الابل، أي كرائمها.
[ الحميمة ] والحميمة: الماء يسخن.
يقال: أحموا لنا الماء.
وهو من المحض إذا أسخن.
[ حن ] ولا أفعله ما حنت النيب، وما أطت الابل، وما غرد راكب، وما غرد الحمام، وما بل بحر
صوفة.
ولا أفعله أخرى المنون، أي أخرى الدهر.
ولا أفعله يد الدهر، وقفا الدهر وحيرى الدهر.
ولا أفعله سمير الليالى.
قال الشنفرى: * هنالك لا أرجو حياة تسرني * * سمير الليالى مبسلا بالجرائر * مبسل: مسلم، من قول الله تعالى: (* اؤلئك الذين أبسلوا *).
[ حنأ ] ويقال قد حنأت لحيتى بالحناء، وقد قنأت لحيتى بالخضاب.
وقد قنأت، إذا اشتدت حمرتها.
[ حنان - - > لبأ ] [ جنة - - > احنة ] [ حنتال - - > بد ] [ الحنتفان ] والحنتفان: الحنتف وأخوه سيف، ابنا أوس بن حميري بن رياح بن يربوع.
[ حندورة - - > حنديرة ] [ حنديرة ] الفراء: يقال جعلته على حنديرة عينى، وحندورة عينى، إذا جعلته نصب عينك.
[ الحنذ ]
والحنذ: مصدر حنذت الجدى أحنذه، إذا شويته وجعلت فوقه حجارة محماة لتنضجه.
قال الله عزوجل: (فجاء بعجل

(1/134)


حنيذ).
ويقال حنذت الفرس أحنذه، إذا ألقيت عليه الجلال ليعرق.
وحنذ: موضع قريب من المدينة.
قال الراجز (1): * تأبري يا خيرة الفسيل (2) * * تأبري من حنذ وشولى * * إذ ضن أهل النخل بالفحول * أي تأبري اقبلي التلقيح.
والابار هو تلقيح النخل.
(1) التبريزي: " أحيحة بن الجلاح ".
(2) في الاصل: " يا خيرة من خير الفسيل ".
وأثبتنا ما في ب، ح، والتبريزي.
[ حنزقرة - - > دعبوب ] [ حنظى - - > الجرس ] [ حنق - - > احنق ] [ الحنك ] والحنك: مصدر حنك الدابة يحنكها حنكا، إذا شد في حنكها الاسفل حبلا يقودها به، وقد احتنك دابته مثل حنكها.
ويقال قد احتنك الجراد الارض، إذا أتى نبتها.
وقول الله جل
ذكره: (* لاحتنكن ذريته إلا قليلا *) مأخوذ من أحد هذين.
والحنك: حنك الانسان وغيره، ويقال: أسود مثل حنك الغراب، يعنى منقاره.
[ حنو ] وتقول حنوت عليه فأنا أحنو، إذا عطفت عليه وحدبت عليه.
ويقال: امرأة حانية، إذا قامت على ولدها ولم تزوج، وقد حنت عليهم تحنو.
وتقول: حنيت العود وحنيت ظهرى، وحنوت لغة.
[ حنى - - > حنو ] [ حنيذ - - > الحنذ ] [ حنين ] وقولهم: " رجع بخفى حنين "، للرجل إذا رد عن حاجته.
قال أبو اليقظان: كان حنين رجلا شديدا، ادعى إلى أسد بن هاشم بن عبد مناف، فأتى عبد المطلب وعليه خفان أحمران، فقال: يا عم، أنا ابن أسد بن هاشم.
فقال عبد المطلب: لا وثياب هاشم، ما أعرف شمائل هاشم فيك، فارجع.
فقالوا: رجع بخفى حنين.
[ الحوأب ] وهى كلاب الحوأب، ولا تقل الحوب.
قال
الفراء: أنشدني بعضهم: * ما هي إلا شربة بالحوأب * * فصعدى من بعدها أو صوبي * [ الحوار ] يقال: هو الحوار لولد الناقة، والحوار لغة رديئة.
ويقال إنه لحسن الحوار، أي المحاورة.
[ حوار - - > قصاص ] [ حوارى ] وتقول: هذا دقيق حوارى مضمومة، وهو من البياض.
[ حوارى - - > لفيف ] [ الحواشى - - > اجل ] [ حوبة ] وحوبة الرجل: أمه.
وقال بعضهم: حوبة.

(1/135)


[ حوبة ] ويقال لفلان في بنى فلان حوبة.
وبعضهم يقول حيبة، فتذهب الواو إذا انكسر ما قبلها، وهى الام أو الاخت أو البنت، وهى في موضع آخر الهم والحاجة.
قال الفرزدق: * لحوبة أم ما يسوغ شرابها (1) *
وقال أبو كبير: * ثم انصرفت ولا أبثك حيبتى * رعش العظام أطيش مشى الاصور * (1) صدره عند التبريزي: * فهب لى خنيسا واحتسب فيه منة * [ حوث - - > حيث ] [ حوجاء - - > سوداء ] [ حور ] وأنشد: * أزمان عينا سرور المسرور * * عينأ حوراء من العين الحير (1) * قال الفراء: إنما قيل الحير لمكان العين، كما قالوا " إنى لآيته بالغدايا والعشايا " والغداة لا يجمع غدايا.
(1) نسبه التبريزي إلى منظور بن مرثد الاسدي.
[ الحور - - > ذات النحيين ] [ الحور ] والحور، يقال حار يحور حورا، إذا رجع.
ويقال نعوذ بالله من الحور بعد الكور.
والحور.
النقصان.
قال الشاعر (1): * واستعجلوا عن خفيف المضغ فازدردوا *
* والذم يبقى وزاد القوم في حور * والحور: جمع حوراء.
ويقال في مثل: " حور في محارة " أي نقصان في نقصان.
(1) التبريزي: سبيع بن الحظيم التيمى.
[ حوران - - > حائر ] [ حوشب - - > مجفر ] [ الحوص ] والحوص: الخياطة، يقال حص عين صقرك، أي خطها.
وقد حاص شقاقا برجله، أي خاطه.
ويقال شقوق أيضا.
قال الراجز (1): * ترى برجليه شقوقا في كلع * * من بارئ حيص ودام منسلع والحوص: ضيق في مؤخر العينين، يقال رجل أحوص وامرأة حوصاء، بينة الحوص.
(1) التبريزي: " وهو أبو محمد الحذلمى " [ حوصاء - - > الحوص ] [ حوض - - > دور ] [ حوط - - > دور ] [ الحوقلة - - > البسملة ] [ حول ] وتقول هم حوله وحوليه، وحواليه ولا تقول حواليه.
[ حول - - > احول ] [ الحولاء ] وهو الحولاء والحولاء، للجلدة التى تخرج مع الولد فيها أغراس وفيها خطوط حمر وخضر.
[ حولة ] ورجل حولة: محتال.

(1/136)


[ الحولقة - - > البسملة ] [ حوير - - > معنى ] [ حيا ] وقولهم: " حياك الله وبياك "، معنى حياك الله: ملكك، والتحية: الملك.
وقولهم: " التحيات لله " أي الملك لله.
قال عمرو بن معد يكرب: * أسير به إلى النعمان حتى * * أنيخ على تحيته بجند * أي على ملكه.
وقال زهير بن جناب الكلبى: * ولكل ما نال الفتى * * قد نلته إلا التحيه * أي إلا الملك.
وقولهم " بياك "، أي اعتمدك بالتحية.
قال الراجز: * باتت تبيا حوضها عكوفا (1) *
أي تعتمد حوضها.
وقال الآخر: * لما تبيينا أخا تميم * * أعطى عطاء اللحز اللئيم * (1) بعده في سائر النسخ: * مثل الصفوف لاقت الصوفا * والرجز لابي محمد الفقعسى، كما في اللسان.
[ حيبة - - > حوبة ] [ حيث ] ومن حيث لا تعلم ومن حوث لا تعلم.
[ الحير - - > حور ] [ حيران - - > حائر ] [ حيرى - - > حن ] [ حيص ] وحكى: وقع فلان في حيص بيص، وحيص بيص، إذا وقع في أمر شديد.
وحكى عن بعضهم: إنك لتحسب الارض على حيصا بيصا، وحيصا بيصا.
وأنشد لامية بن أبى عائذ الهذلى: * قد كنت خراجا ولوجا صيرفا * * لم تلتحصنى حيص بيص لحاص * وقوله.
تلتحصنى، أي لم أنشب فيها.
ولحاص فعال منه.
[ حيفس ]
ويقال للرجل إذا كان قصيرا غليظا: هذا رجل حيفس، ورجل كلكل وكلاكل، وهذا رجل جعظارة.
[ حيلة - - > ثلة ] [ الحين - - > الميل ] [ الحينة ] الفراء: هو يأكل الحينة، والحينه لاهل الحجاز، أي وجبة في اليوم.
[ حيى - - > قتل ]

(1/137)


* (حرف الخاء) * [ خائل - - > خال ] [ خابز - - > باصر ] [ خابط - - > ناطح ] [ خابط ] وقال أبو سليمان الحنظلي: ما أدرى أي خابط الليل هو.
[ الخابية ] والخابية غير مهموز من خبأت الشئ.
ويقولون " رأيت " فإذا صاروا إلى الفعل المستقبل قالوا: أنت ترى، ونحن نرى، وهو يرى، وأنا أرى، فلم يهمزوها.
[ خاثرا ] ويقال للرجل إذا أصبح كسلان خبيث النفس: أصبح خاثرا، وأصبح فلان متبغثرا، وأصبح فلان متمقسا.
[ الخازباز - - > القلع ] [ خاس ] وقولهم: " قد خاس البيع والطعام "، وأصله من خاست الجيفة في أول ما تروح، فكأنه كسد حتى فسد.
[ خاصم - - > فاعل ] [ خاطئ - - > اخطء ] [ الخافقان ] والخافقان: المشرق والمغرب، لان الليل والنهار يخفقان فيهما.
[ خال ] ورجل خال: ذو خيلاء.
[ خال ] ورجل خال مال وخائل مال، إذا كان حسن القيام على ماله يصلحه.

(1/139)


[ خال - - > اخال ] [ الخالدان ]
والخالدان: خالد بن نضلة بن الاشتر بن جحوان بن فقعس، وخالد بن قيس بن المضلل بن مالك الاصغر بن منقذ بن طريف بن قعين.
وقال الشاعر (1): * وقبلي مات الخالدان كلاهما * * عميد بنى جحوان وابن المضلل * (1) هو الاسود بن يعفر.
كما في اللسان (خلد).
[ خامسا ] وتقول جاء فلان ثالثا، وجاء فلان رابعا، وجاء فلان خامسا وخاميا، وجاء فلان سادسا وساديا وساتا.
قال الشاعر: * مضى ثلاث سنين منذ حل بها * * وعام حلت وهذا التابع الخامى * وقال الآخر: * إذا ما عد أربعة فسال * * فزوجك خامس وحموك سادى * فمن قال: سادس بناه على السدس، ومن قال ساتا بناه على لفظ ستة وست والاصل سدسة، فأدغمت الدال في السين فصارت تاء مشددة ومن قال ساديا وخاميا أبدل من السين ياء.
[ خاميا - - > خامسا ] [ الخب ]
والخب ء: ما خبئ، خبأت الشئ أخبؤه.
وقد خبت النار تخبو خبوا، إذا ذهب لهبها.
[ الخبأة - - > طلعة ] [ خبت ] ويقال: قد خبت النار، إذا سكن لهبها.
وقد كبت، إذا غطاها الرماد والجمر تحته.
وقد همدت، إذا طفت [ ولم يبق منها شئ البتة (1) ].
(1) التكملة من ب، ج، ل.
[ خبج - - > حبج ] [ الخبر ] والخبر: المزادة، وجمعها خبور.
ويقال ناقة خبر، إذا كانت غزيرة، تشبه بالمزادة في غزرها.
والخبر من الاخيار.
[ الخبر ] والخبر: المزادة.
ويقال للناقة إذا كانت غزيرة: خبر، تشبه بالمزادة.
والخبر: العلم بالشئ.
[ الخبر - - > القسم ] [ خبرا ] ويقال: قد خبرت الرجل فأنا أخبره خبرا وخبرة.
ويقال: من أين خبرت هذا، أي من أين علمته.
[ خبرة - - > خبرا ] [ الخبز ] ويقال خبز خبزا.
والخبز الاسم.
[ الخبط ] والخبط: مصدر خبط الرجل القوم بسيفه يخبطهم خبطا، وقد خبط البعير بقوائمه يخبط.
والخبط: ما سقط من ورق الشجر إذا خبط

(1/140)


بالعصى ليعلفه الابل.
[ الخبط ] وقد خبطت الشجر خبطا إذا ضربت ورقه بعصا ليسقط فتعلفه الغنم.
ويقال: لما سقط الخبط.
[ الخبط ] وقد خبطت الشجر أخبطه خبطا.
ويقال لما سقط من ورقه: الخبط.
[ خبط - - > رمح ] [ الخبل ] والخبل: فساد الاعضاء.
يقال بنو فلان يطالبون بنى فلان بدماء وخبل، أي بقطع أيد وأرجل.
والخبل: الجن، يقال به خبل، أي شئ من أهل الارض.
[ الخبيبان ] والخبيبان: عبد الله بن الزبير، وأخوه مصعب وكان يقال لعبد الله بن الزيبر أبو خبيب.
وقال الراعى: * وما أتيت أبا خبيب وافدا * * يوما أريد لبيعتي تبديلا (1) * وقال الراجز (2): * قدنى من نصر الخبيبين قدى * * ليس الامام بالشحيح الملحد * يعنى أبا خبيب ومن كان على رأيه.
(1) بعده في ب: " ويروى: ما إن أتيت ".
(2) هو حميد الارقط، كما في اللسان.
[ الخبيبة ] والخبيبة: صوف الثنى.
والخبيبة: من الصوف أفضل من العقيقة وأكثر.
[ خثر - - > طهر ] [ خجأة ] ورجل خجأة، ورجل ضجعة، أي عاجز لا يكاد يبرح بيته.
[ خجل ] وقولهم: " قد خجل فلان "، قال أبو تمام الاعرابي (1): الخجل: سوء احتمال الغنى.
والدقع: سوء احتمال الفقر.
ومنه جاء الحديث في النساء " إنكن إذا شبعتن خجلتن، وإذا جعتن دقعتن ": قال الكميت: * ولم يدقعوا عند ما نابهم * * لصرفي زمان ولم يخجلوا * (1) هذه الكلمة من ب، ل.
[ خداج - - > اخدج ] [ خدج - - > اخدج ] [ خدش - - > جحش ] [ خدع ] وخدعته خدعا وخدعا.
[ خدعة ] الكسائي وأبو زيد قالا: " الحرب خدعة ".
[ خدعه - - > هزأة ] [ خدعة ] يونس: يقال الحرب خدعة وخدعة.

(1/141)


[ خدن ] ويقال: فلان خدن فلان، وخلم فلان، هما سواء.
ويقال: فلان صديق فلان، وفلان خلة فلان وخلصأنه، وفلان دخلل فلان ودخلله، وفلان شجير فلان.
[ الخدوش - - > جحش ] [ خدمة - - > سوار ] [ خدى - - > اخذي ] [ خذء - - > استخذأ ] [ خذء - - > جزأ ] [ خذلة - - > هزأة ] [ خذى - - > استخذأ ] [ الخراتان ] والخراتان: نجمان.
[ خراج ] وتقول: لعب الصبيان خراج يا هذا، مكسورة الجيم، بمنزلة دراك وقطام.
[ الخراس - - > الخرس ] [ خربصيصة ] قال الاصمعي: يقال جاءت وما عليها خربصيصة، أي شئ من الحلى.
وكذلك هلبسيسة.
[ خربصيصة - - > قذعملة ] [ الخرج ] والخرج باليمامة (1).
والخرج: الخراج.
والخرج: سواد وبياض، يقال نعامة خرجاء وظليم أخرج بين الخرج.
وعام فيه تخريج، أي خصب
وجدب.
قال العجاج: * ولبست للموت جلا أخرجا * (1) عند التبريزي فقط: " بلد باليمامة ".
[ الخرج ] ويقال: جعل فلان متاعه في خرجه، وجعل متاعه في كرزه.
والكرز والخرج، سواء.
ويقال للكبش الذى يحمل خرج الراعى: كراز.
قال الراعى: * يا ليت أنى وسبيعا في الغنم * * والخرج منها فوق كراز أجم * [ خرجاء - - > الخرج ] [ خرجة ] ورجل خرجة ولجة: كثير الخروج والؤلوج.
[ خرزة ] وخرزة يقال لها خرزة العقرة تشدها المرأة في حقويها لئلا تحمل.
[ الخرس ] والخرس: الدن، يقال للذى يعمل الدنان الخراس.
والخرس: مصدر الاخرس.
[ خرس ] ويقال: خرس فلان فلم يتكلم، واخرنمس وأرم فما يتكلم.
قال الراجز:
* يردن والليل مرم طائره * * مرحى رواقاه هجود سامره * * ورد المحال قلقت محاوره * [ خرص ] وتقول: خرصت النخل خرصا، وكم خرص

(1/142)


أرضك، مكسورة الخاء.
ويقال: ما في أذنها خرص أي حلقة.
[ خرص ] ويقال: خرص النخل خرصا بكسر الخاء وسكون الراء، وإن شئت خرصا.
[ خرص ] وهو خرص وخرص وخرص، وهو ما علا الجبة من السنان.
[ الخرص ] والخرص: مصدر خرصت النخل أخرصه خرصا.
والخرص: جوع مع برد.
ويقال رجل خرص، إذا كان جائعا مقرورا.
[ الخرص ] والخرص: خرص النخل.
والخرص: الحلقة، يقال ما في أذن الجارية خرص.
[ الخرص - - > الخصر ] [ خرصا ]
ويقال ما تملك خرصا وخرصا [ الخرط ] والخرط: مصدر خرط الورق يخرطه خرطا.
والخرط: داء يصيب الناقة والشاة في ضروعها.
وهو أن يجمد اللبن في ضروعها، فيخرج مثل قطع الاوتار.
يقال أخرطت الشاة فهى مخرط.
[ خرط - - > اخرط ] [ الخرف ] والخرف: مصدر خرفت الارض تخرف خرفا.
إذا أصابها مطر الخريف، وهو المطر الذى يأتي عند صرام النخل.
والخرف: مصدر خرفت النخلة أخرفها، إذا جنيت رطبها.
والخرف: الهرم.
[ خرف - - > ربع ] [ الخرق ] والخرق في الثوب وغيره.
والخرق: الفلاة المتسعة.
والخرق: أن يخرق الغزال من الفرق فلا يقدر على النهوض، والطائر فلا يقدر على الطيران.
[ الخرق ] والخرق الفلاة الواسعة (1).
والخرق: الذى يكون في الثوب وغيره.
والخرق: السخى الكريم يتخرق في السخاء.
وإنما سموا الفلاة خرقا لا نخراق الريح
فيها.
قال أبودواد الايادي: * وخرق سبسب يجرى * * عليه موره سهب * (1) الحق هنا بهامش الاصل العبارة الآتية: " وإنما سموا الفلاة " إلى آخر بيت أبى دواد.
[ الخرم ] والخرم: مصدر خرمت المزادة والخرزة أخرمها.
ويقال ذهب فلان دليلا فما خرم عن الطريق.
ويقال رجل أخرم بين الخرم، إذا كان منخرم إحدى المنخرين.
[ خرماء ] ويقال: ما نبست فيه بخرماء (1)، يعنى أنه كذب.

(1/143)


(1) في الاصل: " لبست منه بخرماء ".
وفى ب: " ما لبست منه بخرماء "، صوابها في اللسان (خرم).
[ الخرنوب - - > الخروب ] [ خروب ] وكل ما كان على مثال فعول مشدد العين فهو مفتوح الاول، نحو خروب، وسفود، وكلوب، وسنوت - وهو الكمون - قال الشاعر (1): * هم السمن بالسنوت لا ألس فيهم *
* وهم يمنعون جارهم أن يقردا * إلا ثلاثة أحرف جاءت نوادر مضمومة الاول، وهى سبوح، وقدوس، [ وذروح لواحد الذراريح.
وقد قال بعضهم: سبوح وقدوس (2) ] ففتح أولها.
(1) هو الحصين بن القعقاع، كما في اللسان (سنت، ألس).
(2) التكملة من ب، ح، ل.
[ الخروب ] ويقال هو الخروب والخرنوب، ولا تقل خرنوب.
[ خريت - - > خروت ] [ الخريدة ] والخريدة من النساء: الحيية.
[ الخرير ] ويقال: سمعت خرير الماء، وسمعت أليل الماء، أي صوت جريه.
[ خزاية - - > خزيا ] [ الخزرة ] والخزرة: وجع يأخذ في الظهر.
[ خزعال ] قال الفراء: وليس في الكلام فعلال مفتوح الفاء إذا لم يكن من ذوات التضعيف إلا حرف واحد، يقال: ناقة بها خزعال، أي ظلع.
فأما ذوات
التضعيف ففعلال فيها كثير، نحو الزلزال.
والقلقال وأشباهه، إذا فتحته فهو اسم وإذا كسرته فهو مصدر، نحو قولك: زلزلته زلزالا شديدا وقلقلته قلقالا شديدا.
[ الخزم ] والخزم: مصدر خزمت البعير أخزمه خزما.
والخزم،: شجر يتخذ من لحائه الحبال.
قال الاصمعي: وبالمدينة سوق يقال لها سوق الخزامين.
وقال الجعدى: * في مرفقيه تقارب وله * * بركة زور كجبأة الخزم * والجبأة: الخشبة التى يحذو عليها الحذاء، وهو الفرزوم (1)، أي خشبة الحذاء.
(1) ب: " الفرزوم " وهما لغتان.
وفى تهذيب اصلاح المنطق: " البصريون يقولون القرزوم بالقاف، ويعقوب رواهما جميعا ".
[ خزوا - - > خزيا ] [ خزيا ] وتقول: قد خزى الرجل يخزى خزيا، إذا وقع في بلية.
وقد خزى يخزى خزاية، إذا استحيا.
وقد خزاه يخزوه خزوا، إذا ساسه وقهره.
وقال ذو الاصبع: * لاه ابن عمك لا أفضلت في حسب *
* عنى ولا أنت ديانى فتخزونى *

(1/144)


أي ولا أنت مالك أمرى فتسوسنى.
وقال لبيد: * غير أن لا تكذبنها في التقى * * واخزها بالبر لله الاجل * من الجلالة.
[ خس - - > اخس ] [ خساسة ] وحكى الفراء: خسست بعدى خساسة وخسست بعدى خسة.
[ خسة - - > خساسة ] [ الخسف ] وقد سامه الخسف والخسف.
[ الخشاء ] قال: وليس في الكلام فعلاء مضمومة الفاء ساكنة العين ممدودة، إلا حرفان: الخشاء خشاء الاذن، وهو العظم الناتى وراء الاذن.
وقوباء، والاصل فيها تحريك العين، وهو خششاء وقوباء.
[ الخشاش ] أبو عمرو: الخشاش والخشاش: الماضي من الرجال.
أبو زيد: يقال بالثوب عوار وعوار.
الفراء: يقال أجاب الله دعاءه وغواثه وغواثه.
[ خشاش ] الفراء: يقال رجل خشاش وخشاش، وهو السمعمع، وهو اللطيف الرأس، الضرب، الخفيف الجسم.
[ الخشب ] والخشب: مصدر خشبت الشعر أخشبه، إذا قلته كما يجئ ولم تتنوق فيه.
وقد خشبت النبل، إذا بريتها البرى الاول.
والخشب: الخشب.
[ الخصر ] والخصر: الذى يجد البرد.
والخرص: الجائع المقرور.
[ الخصف ] والخصف: مصدر خصفت النعل أخصفها خصفا.
والخصف: الجلال البحرانية.
[ الخصم ] وتقول هو خصمى، ولا تقل خصمى، وهما خصمى (1).
قال الله عزوجل: (* وهل أتاك نبو الخصم *).
ومن العرب من يثنيه ويجمعه، فيقول هما خصمان وهم خصوم.
ويقال أيضا للخصم خصيم والجمع خصماء.
(1) زاد في ب، ح، ل " وهم خصمى ".
[ الخصوصية ] وتقول: فعلت ذاك بك خصوصية، وهو لص بين اللصوصية، وهو حر بين الحرورية.
[ خصية ] وتقول: ما أعظم خصيته وخصيتيه.
ولا تكسر الخاء.
قال الراجز: * كأن خصييه من التدلدل * * ظرف عجوز فيه ثنتا حنظل * الواحد خصى وخصية.
وقالت امرأة من العرب:

(1/145)


* لست أبالى أن أكون محمقه * * إذا رأيت خصية معلقه * وقال أبو عمرو الشيباني: الخصيتان البيضتان.
والخصيان: الجلدتان اللتان فيهما البيضتان وكذلك الكلية مضمومة، وهما الكليتان.
[ خصية - - > نسوة ] [ خضارة ] وتقول: هذا خضارة طاميا، اسم للبحر وهو معرفة.
وهذا جابر بن حبة: اسم للخبز، وهو معرفة.
وقول النابغة: * إنا احتملنا خطتينا بيننا *
* فحملت برة واحتملت فجار * فبرة: اسم للبر، وهو معرفة.
وفجار: اسم للفجور.
[ خضما ] ويقال قضمت الدابة شعيرها تقضمه قضما، وقد خضمت الشئ فأنا أخضمه خضما.
والخضم: أكل بسعة.
قال الاصمعي: أخبرنا ابن أبى طرفة قال: قدم أعرابي على ابن عم له بمكة فقال: " إن هذه بلاد مقضم وليست ببلاد مخضم ".
والخضم: أكل بجميع الفم، والقضم دون ذلك.
ويقال: " قد يبلغ الخضم بالقضم ".
[ خضيب - - > جديد ] [ الخضيمة ] قال أبومهدى: الخضيمة أن تؤخذ الحنطة فتنقى وتطيب، ثم تجعل في القدر ويصب عليها ماء فتطبخ حتى تنضج.
[ خطأ - - > اخطئ ] [ خطئا - - > اخطئ ] [ الخطار - - > الخطيرة ] [ الخطب ] والخطب: الامر، يقال ما خطبك ؟ أي ما أمرك.
والخطب: الذى يخطب المرأة، ويقال هو
خطبها وهى الخطبه خطبته للتى تخطب.
[ خطب - - > اخطب ] [ الخطر ] والخطر: مصدر خطر البعير بذنبه يخطر خطرا وخطرانا.
والخطر: مائتان من الابل والغنم.
والخطر: الذى يختضب به.
[ خطرب - - > قوق ] [ خطوة ] اللحيانى يقال خطوة وخطوة.
وحسوة وحسوة.
وغزفة وغرفة، أي الجرعة.
وجرعة وجرعة.
ونغبة ونغبة.
مثل جرعة.
وكذلك عجبت عجبة وعجبة (1).
ولحست من الاناء لحسة ولحسة.
وسرينا سرية من الليل وسرية.
وفرق الفراء ويونس هذا، فقال يونس: غرفت غرفة واحدة، وفى الاناء غرفة.
وحسوت حسوة واحدة، وفى الاناء حسوة واحدة.
وقال الفراء: خطوت خطوة، والخطوة ما بين القدمين.
(1) ب: " وكذلك عجمة وعجمه لما تعقد من الرمل ".
وفى اللسان " عجمة وعجمة ".
ل: " وكذلك غمجة وغمجة ".
[ خطئ ] الفراء: خطئ السهم وخطأ.
أبو عبيدة: رشد

(1/146)


يرشد، ورشد يرشد.
ويقال شححت أشح، وشححت أشح.
وقد بللت بجاهل فأنا أبل وبللت به أبل.
[ خطئ - - > اخطأ ] [ خطئ ] وتقول خطئ عنك السؤ، أي يدفع عنك السوء.
[ الخطير - - > الخطيرة ] [ الخطيرة ] ويقال: جاءت سوابق الخيل فدخلت الحظيرة والكنيف، ودخلت العنة، ودخلت الحظار، ودخلت الحظير، كل ذلك من أسماء الحجرة تعمل من شجر.
وتعمل هذه الاشياء للابل لتقيها من البرد والريح.
ودخلت الجديرة، وهى مثل الكنيف، إلا أنها من صخر.
[ الخطيفة ] والخطيفة: الدقيق يذر على اللبن ثم يطبخ فيلعقه الناس.
[ خفارة ] وخفرته خفارة وخفارة.
[ خفاف - - > خفيف ] [ خفف - - > عفف ]
[ خفق - - > اخفق ] [ خفى - - > اخفى ] [ خفيان ] قال: وقال بعض العرب: إذا حسن من المرأة خفياها حسن سائرها.
يعنى صوتها وأثر وطئها، لانها إذا كانت رخيمة الصوت دل ذلك على خفرها، وإذا كانت متقاربة الخطى وتمكن أثر وطئها ذل ذلك على أن لها أرادافا وأوراكا.
[ خفية ] ويقال لكل ركية كانت حفرت ثم تركت حتى اندفنت ثم نثلوها فاحتفروها وشأوها: خفية، والجمع خفايا.
المشاة: الزبيل، شأوها: أخرجوا ترابها.
[ خفية - - > نسبة ] [ خفيف ] ورجل خفيف وخفاف، وعريض وعراص، وطويل وطوال، فإذا أفرط في الطول قيل طوال.
[ خفيف - - > اجهز ] [ خفيفة ] ويقال هذه ناقة خفيفة، وهذه ناقة شوشاة، وهذه ناقة مزاق ونزاق، وهذه ناقة بشكى، وهذه ناقة دمشق، كل ذلك خفة المشى والروح.
ويقال: قد بشك، إذا خاط خياطة سريعة، ويقال للكذاب: قد بشك وهو بشاك.
[ الخل ] والخل: الطريق في الرمل.
والخل: خلك الشئ بالخلال.
والخل: الذى يصطبغ به.
والخل الخليل.
والخل من الرجال: المختل الجسم (1).
(1) ألحق بعد هذه الكلمة في هامش الاصل هذه العبارة التى يوردها التبريزي: " وكذلك فصيل خل.
قال تأبط شرا: * فاسقنيها يا سواد بن عمرو * * إن جسمي بعد خالي لخل * وقال آخر في الخل إنه الطريق في الرمل:

(1/147)


* كأنهم اساد حلية أصبحت * * خوادر تحمى الخل ممن دنا لها * والبيت الاخير فقط استشهد به التبريزي: [ خلا ] ويقال للوعاء إذا فرغ فلم يكن فيه شئ: قد خلا وعاء فلان، وصفر صفرا.
وهو يصفر صفرا شديدا.
[ الخلا ] والخلا: الرطب، الواحدة خلاة.
وقد خليت فرسى وبعيري أخليه خليا.
والمخلى: ما
يخلى به الخلا، وهو المنجل، وما يخلى فيه سمى المخلاة.
والحشيش: اليابس.
ولا يقال له وهو رطب حشيش.
ويقال: قد ألقت الناقة ولدا لها حشيشا، إذا يبس في بطنها.
[ الخلا ] والخلا: الرطب، الواحدة خلاة.
والحشيش هو اليابس ولا يقال وهو رطب حشيش.
ويقال لمعة قد أحشت، أي قد أمكنت لان تحتش، وذلك إذا يبست.
[ خلا - - > ودا ] [ خلاب ] ويقال للرجل الخداع الكذاب: هذا رجل خلاب، وهذا رجل خلبوت.
وأنشد: * وشر الرجال الخالب الخلبوت (1) * ومثل هذه اللفظة الجبروت من التجبر، والملكوت من الملك، والرهبوت من الرهبة، والرغبوت من الرغبة.
(1) في اللسان (خلب): * ملكتم فلما أن ملكتم خلبتم * * وشر الملوك الغادر الخلبوت * [ خلالة - - > خله ] [ خلبوت - - > خلاب ]
[ خلة ] يقال ما أحب إلى خلة فلان، يعنى مودته ومواخاته، وخلالته وخلالته، وخلولته، مصدر خليل.
وأنشدنا أبو الحسن: * وكيف وصالك من أصبحت * * خلالته كأبى مرحب * [ خلة - - > خدن ] [ الخلج ] والخلج: الجذب، يقال خلجه يخلجه خلجا، إذا جذبه.
قال العجاج: * فإن يكن هذا الزمان خلجا * ومنه ناقة خلوج، إذا جذب عنها ولدها بذبح أو موت.
قال: * فقد ولهت شهرين فهى خلوج * ومنه سمى الخليج خليجا، ومنه قيل للحبل خليج، لانه يجذب ما يشد به.
ويقال خلجه بعينه، إذا غمزه.
قال الراجز (1): * جارية من شعب ذى زعين * * حياكة تمشى بعلطتين * * قد خلجت بحاجب وعين * * يا قوم خلوا بينها وبيني * * أشد ما خلى بين اثنين *
والخلج: أن يشتكى الرجل لحمه وعظامه من عمل عمله، ومن طول مشى وتعب.

(1/148)


(1) هو حبينة بن طريف.
التبريزي واللسان.
[ خلخال - - > سوار ] [ خلد - - > اخلد ] [ خلصان - - > خدن ] [ الخلع - - > القرف ] [ الخلف ] والخلف: الاستقاء، عن ابى عمرو.
وانشد للحطيئة: * لزغب كأولاد القطاراث خلفها * * على عاجزات النهض حمر حواصله * والمخلف: المستقى.
والخلف: الردى من القول.
ويقال في مثل: " سكت ألفا، ونطق خلفا "، للرجل يطيل الصمت فإذا تكلم تكلم بالخطأ.
ويقال هذا خلف سوء، وهؤلاء خلف سوء، قال الله عزوجل: (* فخلف من بعدهم خلف *).
قال لبيد: * ذهب الذين يعاش في اكنافهم * * وبقيت في خلف كجلد الاجرب * ويقال هذه فأس ذات خلفين، إذا كان لها
رأسان.
قال: وحدثني ابن الاعرابي قال: كان أعرابي مع قوم فحبق حبقة فتشور، فأشار بإبهامه نحو استه، فقال: " إنها خلف نطقت خلفا ".
والمستخلف: الذى يحمل الماء من بعد إلى أهله.
والخلف، بالكسر: واحد الاخلاف، وهى أطراف جلد الضرع.
[ خلف - - > اجمع ] [ خلف - - > اخلف ] [ خلف - - > شطر ] [ الخلف ] والخلف: الاستقاء.
وأنشد أبو عمرو للحطيئة: * لزغب كأولاد القطاراث خلفها * * على عاجزات النهض حمر حواصله * والخلف: الردى من القول.
يقال " سكت ألفا ونطق خلفا "، أي سكت عن ألف كلمة ثم تكلم بالخطأ.
قال أبو يوسف: وحدثني ابن الاعرابي قال: كان أعرابي مع قوم، فحبق حبقة فتشور - فأشار بإبهامه نحو استه - وقال: " إنها خلف نطقت خلفا ".
ويقال هؤلاء خلف سوء، لناس لاحقين بناس أكثر منهم.
قال لبيد * ذهب الذين يعاش في أكنافهم * * وبقيت في خلف كجلد الاجرب *
قال الله جل ثناؤه: (* فخلف من بعدهم خلف *)، ويقال هذه فأس ذات خلفين (1) إذا كان لها رأسان.
ويقال هذا خلف صدق، وهذا خلف سوء، وهذا خلف من هذا.
(1) ضبطت في الاصل بالكسر، وفى ب بالفتح.
وكلاهما صحيح.
[ خلفة - - > رية ] [ خلق - - > جديد ] [ خلم - - > خدن ] [ خلو ] وتقول: قد خلوت به فأنا أخلو به خلوة، بالواو لا غير، وقد خليت دابتي أخليها خليا، إذا جززت لها الخلى، وهو الرطب.
وسميت المخلاة مخلاة لانه يجعل فيها الخلى.
والمخلى، بالقصر: ما يختلى به الخلى، أي يجز.

(1/149)


[ خلولة - - > خلة ] [ خلى - - > غاض ] [ خلى - - > اخلي ] [ خلى - - > خلو ] [ الخلية ]
والخلية: أن تعطف ناقتان أو ثلاث على ولد واحد فيدررن عليه، فيرضع من واحدة ويتخلى أهل البيت لانفسهم واحدة أو ثنتين.
[ الخليج - - > الخلج ] [ خمار - - > الضراء ] [ خمال - - > اساف ] [ الخمان - - > الشرط ] [ الخمر - - > الضراء ] [ خمر - - > نعر ] [ خمس ] وتقول: صمنا خمسا من الشهر، فيغلبون الليالى على الايام إذا لم يذكروا الايام، وإنما يقع الصيام على الايام لان ليلة كل يوم قبله.
فإذا أظهروا الايام قالوا صمنا خمسة أيام.
وكذلك: أقمنا عنده عشرا، فإذا قالوا: أقمنا عنده عشرا بين يوم وليلة غلبوا التأنيث.
قال الجعدى: * أقامت ثلاثا بين يوم وليلة * وكان النكير أن تضيف وتجأرا * وتقول: له خمس من الابل، وإن عنيت أجمالا، لان الابل مؤنثة.
وكذلك له خمس من الغنم، وإن عنيت أكبشا، لان الغنم مؤنثة.
[ خمس - - > اربع ]
[ الخمس ] والخمس: مصدر خمست القوم أخمسهم خمسا إذا أخذت خمس اموالهم.
وإذا كنت لهم خامسا، وكذلك إلى العشرة.
والخمس من الاظماء، وكذلك السدس والسبع والتسع والعشر فأما السدس فهو مصدر سدست القوم أسدسهم سدسا، إذا أخذت سدس أموالهم أو كنت لهم سادسا.
وكذلك سبعتهم إذا كنت لهم سابعا، أو أخذت سبع أموالهم.
[ الخمص - - > انفش ] [ خمم ] ويقال: قد خممت البيت وقد خممت البئر، وقد جششتها، وذلك كسح ما فيها من الحمأة والتراب وإخراج ما فيها.
[ خمودا - - > زبولا ] [ خمير - - > حريف ] [ خميصة ] ويقال: هذه امرأة خميصة، وامرأة خمصانة، وامرأة مبطنة، وامرأة مهفهفة، وامرأة قباء بينة القبب.
[ الخميلة - - > وديقة ] [ خن ]
وهذا الكلام خن وكلمة خنية، من الخنى.
وقد أخنى عليه في منطقه.
[ خنذى - - > الجرس ] [ خنظى - - > الجرس ] [ خنظيان - - > الجرس ] [ خواء ] ويقال: قد خوت الدار تخوى خواء وخويا.
وقد

(1/150)


خويت المرأة تخوى خوى، وقد خوى الرجل والبعير إذا خلا جوفه من الطعام.
[ الخوان ] هو الخوان الذى يؤكل عليه.
[ خوان - - > زجاجة ] [ الخور ] والخور من الارض: المنخفض بين نشزين.
والخور: الغزار من الابل.
[ الخوزرى - - > الخوزلى ] [ الخوزلى ] ويقال هو يمشى الخوزلى والخيزلى، والخيزرى والخوزرى، وهى مشية فيها تفكك.
وأنشد: * والناشيات الماشيات الخوزرى (1) * (1) نسبه التبريزي لطرفة.
[ خيالة - - > رجالة ] [ الخير ] والخير ضد الشر.
والخير الكرم، يقال فلان ذو خير، أي ذو كرم.
[ خير ] وتقول: فلان خير الناس، وفلان شر الناس، ولا تقل أخير الناس ولا أشر الناس.
[ خيرة ] يقال: محمد صلى الله عليه وسلم خيرة الله من خلقه.
ويقال إياك والطيرة.
[ الخيزرى - - > الخوزلى ] [ الخيزلى - - > الخوزلى ] [ الخيط ] والخيط، من الخيوط.
والخيط: قطعة من النعام، وقد يقال فيه خيط وخيطي مثل سكرى.
[ خيطى - - > الخيط ] [ الخيف ] والخيف: ما انحدر عن الجبل وارتفع عن المسيل، وبه سمى مسجد الخيف.
والخيف أيضا: جلد الضرع.
والخيف: جمع خيفة، قال صخر الغى: * فلا تقعدن على زخة *
* وتضمر في القلب وجدا وخيفا * الزخة: الغيظ والحقد.
[ الخيف ] والخيف: جلد الضرع، يقال ناقة خيفاء، إذا كانت ضخمة الخيف، وبعير أخيف، إذا كان واسع الثيل.
وهو وعاء قضيبه.
وأنشد: * صوى لها ذا كدنة جلذيا * * أخيف كانت أمه صفيا * والخيف: ما انحدر عن الجبل وارتفع عن مسيل الوادي، ومنه سمى مسجد الخيف.
والخيف: أن تكون إحدى العينين زرقاء والاخرى كحلاء، ومنه قيل " الناس أخياف " أي مختلفون.
[ خيل ] وتقول: قد خيلت السماء للمطر، والسماء مخيلة للمطر.
وما أحسن مخيلتها وخالها، أي خلاقتها للمطر.
وقوله: افعل ذاك على ما خيلت، أي على ما شبهت.
وأنه لمخيل للخير، أي

(1/151)


خليق له.
وقد أخلت فيه خالا من الخير وتخولت فيه خالا.
ووجدت أرضا متخيلة، إذا بلغ نبتها المدى وخرج زهرها.
[ خيلان - - > اخوال ]
[ الخيم ] والخيم: جمع خيمة، وهى اعواد تنصب في القيظ ويجعل لها عوارض وتظلل بالشجر (1) فتكون أبرد من الاخبية.
ويقال: إنه لكريم الخيم، أي الطبيعة.
(1) في الاصل: " بالشجرة " صوابه في ب والتبريزي.
[ الخيم - - > الطبيعة ]

(1/152)


حرف الدال [ داء ] ورجل داء: به الداء.
وقد دئت يا رجل تداء داء.
[ داء ] وتقول: قد دئت يا رجل فانت تداء داء.
[ دأب ] وقد دأبت أدأب دأبا ودؤوبا.
[ الدأب - - > الشعر ] [ الداج - - > دب ] [ الدأداء - - > انصل ] [ دار ] وتقول: ما له دار ولا عقار.
فالعقار من النخل.
ويقال أيضا: في البيت عقار حسن، أي متاع وأداة.
[ دارع - - > سائف ] [ الدأظ - - > الغرض ] [ داع - - > قرو ] [ الدؤل ] وهو أبو الأسود الدؤلى مفتوحة مهموزة، وهو منسوب إلى الدؤل من كنانة.
والدول في حنيفة، ينسب إليهم الدولي.
والديل في عبد القيس، ينسب إليهم الديلى.
والدئل: دويبة صغيرة شبيهة بابن عرس.
وأنشد الاصمعي: * جاءوا بجيش لو قيس معرسه * * ما كان إلا كمعرس الدئل * [ دأ - - > آدى ] [ الدئل - - > الدؤل ] [ دالق - - > دلق ] [ دان - - > ادان ] [ داين - - > فاعل ] [ دب ] ويقال للناس والدواب إذا مرت جماعة منهم تمشى مشيا ضعيفا: مروا يدبون دبيبا، ومروا يدجون دجيجا.
ولا يقال يدجون حتى يكونوا

(1/153)


جميعا، ولا يقال للواحد.
ويقال هم الحاج والداج،
فالداج الاعوان والمكارون.
[ دب ] وقولهم: " هو أكذب من دب ودرج " أي هو أكذب الاحياء والاموات.
يقال للقوم إذا انقرضوا: درجوا.
قال الشاعر (1): * قبيلة كشراك النعل دارجة * * إن يهبطوا العفو لا يوجد لهم أثر * أي إن هبطوا العفو من الارض.
والعفو: الذى ليست به آثار.
(1) وهو الاخطل، كما في اللسان (درج).
[ دباع - - > تهام ] [ الدبر ] والدبر: المال الكثير.
والدبر دبر البيت، مؤخره.
[ دبر - - > جنب ] [ الدبر ] والدبر: النحل.
وجمعه دبور.
قال لبيد: * وأرى دبور شاره النحل عاسل (1) * والدبر: المال الكثير، يقال مال دبر، ومالان دبر، وأموال دبر.
ويقال مال دثر بالثاء.
(1) صدره كما في اللسان (دبر): * بأشهب من أبكار مزن سحابة * ولزيد الخيل بيت نظير هذا أوله: " بأبيض من أبكار ".
[ دبى ] ويقال ما بها دبى وما بها دبى، الاول بضم الدال والثانى بكسرها، أي ما بها أحد.
ويقال اسم واسم وسم وسم.
قال: وأنشدني القنانى: * الله أسماك سما مباركا * * آثرك الله به إيثاركا * قال: وأنشدني الكلبى: * وعامنا أعجبنا مقدمه * * يدعى أبا السمح وقرضاب سمه * * مبتركا لكل عظم يلحمه * وقال العامري: " يلحمه ".
[ دبى - - > ناخر ] [ دبيج - - > احد ] [ الدبير - - > القبيل ] [ دج - - > دب ] [ الدجاج ] وتقول: هي الدجاجة وهو الدجاج، ولا يقال الدجاج، وهى لغة ردية.
[ الدجاج ] وحكى الفراء: هو الدجاج والدجاج، وكذلك واحدها قال أبو زيد: سمعت أبا مرة الكلابي وأعرابيا من بنى عقيل يقولان: فكاك الرقبة
والرهن جميعا.
وقال غيرهما: فكاك.
[ دجص - - > متعظم ] [ دحض ] ويقال للمقام إذا كان يزلق فيه: هو مقام دحض، وهو مقام دحض، وهو مقام مولة، وهو مقام مزلقة، وهو مقام زلج، قال الراجز: * قام على منزعة زلج فزل * [ دحية ] وهو دحية الكلبى.
وفلان بن شجنة.

(1/154)


[ دخان - - > قلاعة ] [ دخل - - > دخن ] [ دخل - - > ادخل ] [ دخلل ] وهو دخلله ودخلله أي خاصته.
يقال إنى لاعرف دخللك ودخللك ودخيلتك.
ويقال: قنفذ وقنفذ.
وجؤذر وجؤذر، لولد البقرة.
ورجل قعدد وقعدد، إذا كان قريب الآباء إلى الجد الاكبر.
وعبد الصمد بن على في بنى هشم قعدد، قال: هذا ذم.
وإذا كان كثير الآباء فهو الطريف، وهو أمدح (1).
وأنشدنا يعقوب: * أمرون ولا دون كل مبارك *
* طرفون لا يرثون سهم القعدد (2) * ويقال طحلب وطحلب.
ويقال في غير هذا الباب منخل ومنخل ومنصل ومنصل للسيف.
(1) في الاصل: " مدح " والتكملة قبله من ب، ح، ل.
(2) البيت للاعشى كما في اللسان (4: 363).
[ دخلل - - > خدن ] [ دخن ] وقد يجئ على القياس وإن كان فيه أحد هذه الحروف، فيأتى مستقبله بالضم أو الكسر، نحو دخنت النار تدخن، ودخل يدخل.
[ دخيلة - - > بجدة ] [ درأ ] وتقول: درأته عنى، إذا دفعته أدرؤه درءا.
ومنه " ادرؤا الحدود بالشبهات ".
وقد دريته أدريه دريا، إذا ختلته.
وقد دارأته، إذا دفعته عنك بخصومة.
وقد داريته، إذا خاتلته.
قال الشاعر: * فإن كنت لا أدرى الظباء فإننى * * أدس لها تحت التراب الدواهيا * وقال آخر: * كيف تراني أذرى وأدرى * * غرات جمل وتدرى غررى *
أذرى أفتعل من ذريت، وكان يذرى تراب المعدن، ويختل هذه المرأة بالنظر إذا اغترت.
[ دراك - - > خراج ] [ درب - - > ضرى ] [ دربا - - > ضراوة ] [ دربة - - > ضراوة ] [ الدربة - - > العادة ] [ الدرة ] ولا أفعله ما اختلفت الدرة والجرة.
واختلافهما أن الدرة تسفل والجرة تعلو.
[ درج - - > دب ] [ الدرجة ] والدرجة: طائر أسود باطن جناحيه وظاهرهما أغبر على خلقة القطاة، الا أنه ألطف.
[ درحاية - - > حبنطأ ] [ الدرع ] ويقال: لبس فلان درعه من الحديد، فهذه تجمع السابغة والقصيرة.
فإذا قيل لبس دنه، أو شليله، فهى القصيرة التى ليست بسابغة.
[ درع ] وهى درع الحديد، والجمع القليل أدرع وأدراع،

(1/155)


فإذا كثرت فهى الدروع.
وهو درع المرأة لقميصها، والجمع أدراع.
[ درقة - - > المجن ] [ الدرك ] وهو الدرك والدرك.
وقرأت القراء بهما جميعا: (* في الدرك الاسفل من النار *) و (* في الدرك الاسفل *).
ويقال شبح وشبح للشخص.
[ درما ] ويقال قد درمت الارنب تدرم درما [ ودرمانا (1) ]، إذا قاربت بين الخطى.
وقد درم كعب المرأة ومرفقها يدرم، إذا واراه اللحم فلم يستبن له حجم.
قال الراجز: * قامت تريك خشية أن تصرما * * ساقا بخنداة وكعبا أدرما * ويقال: مرافقها درم.
(1) هذه من ب.
[ درنا ] وقد درن الثوب يدرن درنا، ونكد الشئ ينكد نكدا.
[ الدروع - - > درع ] [ درهم ]
قال الاصمعي: وليس في الكلام فعلل مكسور الفاء مفتوح اللام، إلا درهم، ورجل هجرع للطويل المفرط الطول.
[ درى ] وقولهم: " لا دريت ولا أتليت "، يدعو عليه بأن لا تتلى إبله، أي لا يكون لها أولاد، عن يونس، ويقال " لا دريت ولا ائتليت " هي " افتعلت " من قولك: ما ألوت هذا ولا أستطعته، أي ولا استطعت.
وقال: بعضهم يقول: " لا دريت ولا تليت " تزويجا للكلام.
[ درى - - > درأ ] [ درى - - > ادرى ] [ الدرياق - - > الشعار ] [ الدرية ] والدرية البعير يستتر به من الوحش يختل، حتى إذا أمكن رميه رمى.
وقال أبو زيد: هي مهموزة، لانها تدرأ نحو الصيد أي ترفع.
والدرية حلقة يتعلم فيها الطعن.
قال عمرو بن معد يكرب: * ظللت كأنى للرماح درية * * أقاتل عن أبناء جرم وفرت * [ دسع - - > اجتر ] [ دعا ]
ولا أفعله ما دعا الله داع، وما حج لله راكب.
[ دعا - - > الخشاش ] [ الدعاء - - > البكاء ] [ دعبوب ] ويقال للرجل إذا كان قصيرا دميما: هذا رجل دعبوب وجعبوب، وهذا رجل جعشوش، وهذا رجل حنزقرة.
[ دعض - - > لبد ] [ دعوى - - > ناخر ] [ دغوات ] وهو ذو دغوات، وأنشد لرؤبة:

(1/156)


* ذا دغوات قلب الاخلاق * أي ذو أخلاق ردية.
قال: ولم نسمع دغيات ولا دغية، إلا في بيت لرؤبة، فإنه زعموا قال (1): " نحن نقول دغية وغيرنا دغوة ".
(1) ا: " فإنهم زعموا قالوا ".
صوابه في ب، ح، ل.
وفى التبريزي: " فإنهم زعموا أنه قال ".
وفى اللسان: " فإنه قال ".
والبيت المشار إليه أنشده في اللسان، وهو: * ودغية من خطل مغدودن * [ دغيات - - > دغوات ] [ الدف - - > الضوء ]
[ دفار - - > دفر ] [ دفر ] وتقول: قد دفرته دفرا، إذا دفعت في صدره.
والدفر أيضا: النتن ويقال للدنيا: أم دفر.
ويقال للامة إذا شتمت: يا دفار ! أي يا منتنة.
وجاء في الحديث عن عمر رحمة الله عليه، أنه سأل بعض أهل الكتاب عن من يلى الامر من بعده، فسمى غير واحد، فلما انتهى إلى صفة أحدهم فقال عمر: وادفراه وادفراه ! أي وانتناه.
ويقال دفرا دافرا لما يجئ به فلان ! وذلك إذا قبحت الامر أو نتنته.
[ دفين - - > جديد ] [ الدقع - - > خجل ] [ دقيقة ] ويقال: ما له دقيقة ولا جليلة، معناه ما له ناقة ولا شاة.
[ الدكاع - - > اساف ] [ الدلالة ] الفراء: يقال دليل بين الدلالة والدلالة.
[ دلج - - > ادلج ] [ دلجة - - > البلجة ] [ الدلجة - - > ادلج ]
[ دلع ] ويقال: دلع لسان الرجل.
وحكى الفراء: قد دلع فلان لسانه، فتصير مرة فاعلا ومرة مفعولا به.
[ دلق ] ويقال قد دلقوا عليهم الغارة.
وكان يقال لعمارة بن زياد العبسى أخى الربيع بن زياد " دالق ".
ويقال غارة دلق.
ويقال طعنه فاندلقت أقتاب بطنه، إذا خرجت أمعاؤه، واحدها قتب، وهى مؤنثة، وتصغيرها قتيبة.
وبه سمى قتيبة.
[ الدلو ] والدلو الغالب عليها التأنيث، وتصغيرها دلية.
وقد تذكر.
قال عدى: * فهى كالدلو بكف المستقى * * خذلت منه العراقى فانجذم * وقال الراجز: * يمشى بدلو مكرب العراقى * [ دلوق - - > لحج ] [ دم ] وتقول: هذا دم، ولا تقل دم.
[ دمشق - - > خفيفه ] [ دمع ]
ويقال: دمعت عينه.
ويقال رعفت أرعف، والضم لغة.
وقد عطست أعطس.
وقد

(1/157)


سعلت بالفتح لا غير.
وقد سبحت.
وقد لمحته بعينى.
وقد نقمت عليه أنقم، والكسر لغة، والفتح الكلام.
وقد ذهلت عنه، والكسر لغة.
وقد نكلت عنه أنكل.
قال الاصمعي: ولا يقال نكلت.
[ دمع - - > ضرب ] [ دمغ - - > ضرب ] [ دملج - - > سوار ] [ الدممة - - > القصعة ] [ دنأ - - > دنو ] [ دناءة - - > قضأة ] [ دنف - - > مدنف ] [ دنف - - > سبط ] [ دنو ] ويقال: قد دنوت من فلان أدنو منه دنوا، وما كنت يا فلان دنيا، ولقد دنوت، غير مهموز، تدنو دناوة.
ويقال: ما تزداد منا إلا قربا ودناوة.
ويقال: ما كنت دانئا ولقد دنأت تدنأ، أي مجنت.
[ دنيا - - > لحا ] [ دو ] وهذا رجل دو وامرأة دوية.
ورجل جوى الجوف وامرأة جوية (1).
ورجل شج إذا غص باللقمة، وامرأة شجية.
ورجل كر من النعاس، وامرأة كرية.
(1) في الاصل: " خو الجوف وامرأة خوية " صوابه في ب، ح، ل.
[ الدواء - - > الرفاع ] [ الدواء - - > السكن ] [ دواية ] أبو عمرو: يقال دواية اللبن، وقال بعضهم: دواية، وهى الجليدة الرقيقة التى تعلو اللبن الحليب إذا برد، يقال لبن مدو.
وقد ادويت الدواية إذا أخذت ذاك.
[ الدواية - - > الرغوة ] [ دوخ - - > ديخ ] [ الدوخلة - - > الباري ] [ دور ] ويقال: أنا أدور حول ذلك الامر، وأنا أحوط حول ذلك الامر، وأنا أحوض حول ذلك الامر، كل ذلك سواء.
[ دورى - - > طورى ] [ دوكة ] الكسائي: يقال إن بنى فلان لفى دوكة ودوكة، يعنون خصومة وشرا.
[ الدولة ] قال أبو يوسف: أخبرني محمد بن سلام الجمحى قال: سألت يونس عن قول الله عزوجل: (* كى لا يكون دولة *) فقال: قال أبو عمرو بن العلاء: الدولة في المال، والدولة في الحرب قال: وقال عيسى بن عمر: كلتاهما تكون في الحرب والمال سواء.
قال: وقال أما أنا فوالله ما أدرى ما بينهما.
[ الدولة ] ويقال: هي الدولة والتولة: الداهية، يقال: جاءنا بدولاته وبتولاته.
[ دوى - - > سبط ]

(1/158)


[ الدهدأ - - > البرساء ] [ دهم ] وقد دهمهم الامر يدهمهم.
وقد دهمهم الخيل.
قال أبو عبيدة: ودهمهم يدهمهم لغة وقال أبو عمرو: يقال: طبنت فأنا أطبن طبنا، وطبنت أطبن طبانة وطبانية وطبونا.
قال:
وقال الغنوى: قد طبنت بهذا الامر.
وقال منقذ: قد طبنت بهذا الامر.
قال: وقال الغنوى: إن كنت ذا طب فطب لعينيك وقال منقذ: فطب لعينيك.
[ الدهن ] ويقال دهنه دهنا، والدهن الاسم.
ويقال دهنه بالعصا يدهنه، إذا ضربه بها.
[ دهواء - - > دهياء ] [ دهياء ] ويقال: داهية دهياء، وداهية دهواء.
[ دهين - - > جديد ] [ دئ ] وتقول: قد دئت يا رجل فأنت تداء داء.
[ ديار - - > احد ] [ الديباج - - > جدا ] [ ديث ] ويقال للرجل إذا غلب الرجل، أو الدابة إذا غلبت الدابة وأذله، يقال: شد فلان على فلان فديثه.
[ ديخ ] ابو زيد: يقال قد ديخوا الرجل تدييخا، وقد دوخوا الرجل تدويخا.
[ ديكه - - > الفيلة ] [ الديل - - > الدؤل ] [ الديوان - - > جدا ]

(1/159)


حرف الذال [ الذئاب - - > اذؤب ] [ الذؤابة ] وهى الذؤابة.
وتقول: هذا غلام مذأب ومذأب أي له ذؤابة.
[ ذاب ] ويقال: قد ذاب جسم فلان، وانهم جسم فلان، هما سواء.
[ الذاب - - > العيب ] [ ذابل - - > ضامر ] [ ذات المرار - - > آونة ] [ ذات النحيين ] وقولهم: " أشغل من ذات النحيين " هي من تيم الله بن ثلعبة، وكانت تبيع السمن في الجاهلية، فأتى خوات بن جبير الانصاري يبتاع منها سمنا، ولم ير عندها أحدا، فساومها نحيا مملوا، فنظر إليه ثم قال لها: أمسكيه حتى أنظر إلى غيره.
فقالت: حل نحيا آخر.
ففعل، ونظر إليه، فقال أريد غير
هذا، فأمسكي هذا، فأمسكته فلما شغل يديها ساورها، فلم تقدر على دفعه عنها حتى فعل ما أراد وهرب.
وقال: * وذات عيال واثقين بعقلها * * خلجت لها جاراستها خلجات * * شددت يديها إذ أردت خلاجها * * بنحيين من سمن ذوى عجرات * * فكان لها الويلات من ترك سمنها * * ورجعتها صفرا بغير بتات * * فشدت على النحيين كفا شحيحة * * على سمنها والفتك من فعلاتي * * فأخرجته ريان ينطف رأسه * * من الرامك المدموم بالثفرات (1) * ثم أسلم خوات وشهد بدرا، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " يا خوات كيف شراؤك ؟ " وتبسم رسول الله صلى الله عليه وسلم،

(1/161)


فقال: يا رسول الله، قد رزق الله خيرا، وأعوذ بالله من الحور بعد الكور.
فهجا رجل بنى تيم الله فقال: * أناس ربة النحيين منهم * * فعدوها إذا عد الصميم *
(1) هذا البيت من الاصل فقط.
[ ذاد - - > اذاد ] [ ذئر - - > ضرى ] [ ذاك - - > تلك ] [ ذال - - > اذال ] [ الذام - - > العيب ] [ ذأى - - > ذويا ] [ ذباب ] وتقول: وقع في المرق ذباب ولا تقل ذبابة، والجمع القليل أذبة، والكثير الذبان.
[ ذبابة - - > ذباب ] [ الذباح - - > شوكة ] [ الذبان - - > ذباب ] [ الذبح ] والذبح: مصدر ذبحت.
قال الاصمعي: والذبح أيضا: الشق.
وأنشد: * كأن بين فكها والفك * * فارة مسك ذبحت في سك (1) * أي شقت وفتقت.
والذبح: ما ذبح.
قال الله عزوجل: (* وفديناه بذبح عظيم *) يعنى كبش إبراهيم صلى الله عليه وسلم.
(1) لمنظور بن مرثد الاسدي، كما ذكر التبريزي.
[ ذبح - - > ضرب ] [ ذبولا ] وقد ذبل الشئ يذبل ذبولا.
وقد جمد الماء والسمن يجمد جمودا.
وقد خمدت النار تخمد وخمودا، إذا ذهب لهبها.
وقد همدت تهمد همودا، إذا طفئت.
وقد همد الثوب يهمد، إذا بلى.
[ ذبيان - - > المغيرة ] [ ذبيان - - > الجنبذة ] [ الذبيحة - - > بهيم ] [ ذرأ ] وقد ذرأ الله الخلق يذرؤهم ذرءا، أي خلقهم.
وقد ذرا الشئ يذروه ذروا، إذا نسفه.
وذرا يذرو ذروا، إذا أسرع في عدوه.
قال العجاج: * ذار وإن لاقى العزاز أحصفا * وذرا ناب البعير، إذا كل وضعف.
قال أوس: * وإن مقرم منا ذرا حد نابه * * تخمط فينا ناب آخر مقرم * [ ذرى - - > اذرى ] [ ذرآنى - - > سطر ] [ ذراعا - - > ذروحا ]
[ الذراعان ] والذراعان: نجمان.
[ الذرع ] والذرع: مصدر ذرعت.
والذرع: ولد البقرة.
[ ذرف ] وما ذرفت عينى الماء.

(1/162)


[ ذرق - - > زج ] [ ذروة - - > منية ] [ الذروة - - > السنام ] [ ذروح - - > خروب ] [ الذرور - - > الطهور ] [ ذرئ ] الكسائي: يقال للرجل إذا شمط في مقدم رأسه قد ذرئ شعره وذرأ.
[ الذرية - - > النبي ] [ الذفر ] والذفر: كل ريح ذكية من طيب أو نتن.
يقال: مسك أذفر، أي ذكى الريح.
ويقال للصنان ذفر، وهذا رجل ذفر، أي له صنان وخبث ريح.
قال لبيد وذكر كتيبة وأنها سهكة من الحديد وصدئه:
* فخمة ذفرأء ترتى بالعرى * * قرد مانيا وتركا كالبصل * وقال الآخر (1): * ومؤولق أنضجت كية رأسه * * فتركته ذفرا كريح الجورب * وقال الراعى وذكر إبلا قد رعت العشب وزهره، وأنها إذا شربت وصدرت من الماء نديت جلودها ففاحت منها رائحة طيبة فيقال لتلك فارة الابل، فقال: * لها فارة ذفراء كل عشية * * كما فتق الكافور بالمسك فاتقه * وقال ابن أحمر: * بهجل من قسا ذفر الخزامى * * تداعى الجربياء به الخنينا * أي ذكى ريح الخزامى طيبها.
قال الاصمعي: قلت لابي عمرو بن العلاء: الذفرى من الذفر ؟ فقال: نعم.
وقلت له: المعزى من المعز ؟ فقال: نعم.
والذفراء: غشبة خبيثة الريح لا يكاد المال يأكلها.
(1) هو نافع بن لقيط الاسدي.
كما في اللسان (الق).
[ الذفراء - - > الذفر ] [ ذفيف - - > اجهز ]
[ ذفف - - > اجهز ] [ الذقن ] الذقن: مصدر ذقنه يذقنه ذقنا، إذا ضرب ذقنه، ومصدر ذقنه بالعصا يذقنه، إذا ضربه بها.
والذقن: ذقن الانسان.
[ ذكاء ] وتقول: هذه ذكاء طالعة: اسم للشمس، وهى معرفة.
[ ذكر ] قال الفراء: جاءنا فلان على ذكر، ولا تقل ذكر، إنما يقال ذكرت الشئ ذكرا.
قال أبو عبيدة: يقال هو منى على ذكر وعلى ذكر، لغتان.
[ ذكر ] ويقال ما ذاك منى على ذكر وذكر.
[ الذل ] والذل: ضد العز.
يقال رجل ذليل بين الذل والذلة والمذلة.

(1/163)


[ الذل - - > القل ] [ ذلك - - > تلك ] [ ذلول ] ويقال جمل ذلول، وجمل تربوت.
ويقال
ناقة ذلول، وناقة تربوت الذكر والانثى فيهما سواء.
[ ذلول - - > ذليل ] [ ذلول - - > الذل ] [ ذليل ] وتقول: هذا رجل ذليل بين الذل، من قوم أذلاء وأذلة.
ودابة ذلول بين الذل، من دواب ذلل.
والذل: ضد العز.
والذل: ضد الصعوبة.
[ ذم - - > جفينة ] [ ذم - - > اذم ] [ الذمر ] والذمر: مصدر ذمرت الرجل فأنا أذمره ذمرا، إذا حضضته على القتال.
والذمر: الرجل الشجاع، وجمعه أذمار.
[ ذمر - - > نمر ] [ ذمم - - > اذمم ] [ ذنابة - - > السمانى ] [ ذنابى - - > السمانى ] [ الذنان - - > الذنين ] [ ذنب - - > جفينة ] [ الذنوب ] والذنوب: الدلو فيها ماء قريب من المل ء، تؤنث وتذكر.
قال لبيد:
* على حين من تلبث عليه ذنوبه * * يجد فقدها إذ في المقام تداثر (1) * (1) كذا وردت هذه العبارة مقحمة في الاصل، مع صحة مادتها.
[ الذنوب - - > السجل ] [ الذنوب ] والذنوب: لحم أسفل المتن.
والذنوب أيضا: الدلو فيها ماء.
والقيوء: الدواء الذى يشرب للقئ.
والعقول: الدواء الذى يمسك البطن.
[ الذنين ] وهو الذنين والذنان، للمخاط الذى يسيل من الانف.
[ ذوأكل - - > موجح ] [ الذود - - > الفأس ] [ ذويا ] وقد ذوى العود يذوى ذويا، وقد ذأى يذأى ذأوا.
وقال الاصمعي: ولا يقال ذوى.
وقال أبو عبيدة: قال يونس: هي لغة.
[ ذهابا ] وقد ذهب الرجل يذهب ذهابا.
وقد ذهب الرجل يذهب ذهبا، إذا رأى ذهبا في المعدن فبرق من عظمه في عينه.
قال: أنشدنا ابن
الاعرابي: * ذهب لما أن رآها ثرمله * * وقال يا قوم رأيت منكره * * شذرة واد أو رأيت الزهره * ثرملة فاعل ذهب.
[ ذهب - - > ضرب ] [ ذهبا - - > ذهابا ] [ ذهل - - > دمع ]

(1/164)


[ الذهلان ] الاصمعي: الذهلان: ذهل بن ثعلبة، وذهل بن شيبان.
والحارثان: الحارث بن ظالم بن حذيمة بن يربوع بن غيظ بن مرة.
والحارث ابن عوف بن ابى حارثة بن مرة بن نشبة بن غيظ بن مرة، صاحب الحمالة.
[ الذيم - - > العيب ] [ الذين - - > العيب ]

(1/165)


حرف الراء [ رئاب - - > رؤبة ] [ رائحة - - > سارحة ] [ رؤاسى - - > ارقب ]
[ رؤاسى - - > ترأس ] [ الرؤال - - > المخاط ] [ رؤبة ] وهذا رئاب، هو السموأل بن عاديا، ورؤبة بن العجاج مهموز.
والرؤبة: القطعة التى يسد بها الثلم في الاناء.
وقد رأبت الاناء.
وروبة اللبن بلا همز: خميرته التى يروب بها، غير مهموز.
وقد راب اللبن يروب.
وروبة الفحل غير مهموز، وهو جمام مائه.
ويقال مضت روبة من الليل.
ويقال ما يقوم بروبة أهله، أي بشأنهم وصلاحهم.
[ رابضة ] ويقال: فلان ما تقوم رابضته، إذا كان يرمى أو يعين فيقتل، أي يصيب بالعين.
وأكثر ما يقال في العين.
[ راحة - - > رويحة ] [ الرئد - - > الريد ] [ الراد - - > الرود ] [ رادة - - > ريدة ] [ رار - - > الكيح ] [ الرأس ] وتقول: افعل ذلك من رأس، ولا تقل من الرأس.
[ الرأس - - > جأشا ]
[ رأس - - > ترأس ] [ رأس ] وتقول: خذه من رأس، ولا تقل من الرأس.
وتقول: قد قدم من رأس عين، ولا تقل من رأس العين.
[ راض - - > اراض ] [ الراعف - - > الوجه ] [ راغ - - > ناخر ] [ راغية - - > ثاغية ]

(1/167)


[ الرافدان ] والرافدان: دجلة والفرات.
قال الشاعر (1): * بعثت على العراق ورافديه * * فزاريا أحذ يد القميص * (1) ب: " قال الشاعر، الكميت ".
[ رافضة - - > رفض ] [ رافهة ] ويقال: بين أرضك وأرض فلان ليلة رافهة، وبينهما ليلة آنية، وليلة قادرة، وليلة قاصدة، كل ذلك إذا كانت هينة السير.
[ راق - - > اورق ] [ راكب ]
وتقول: مر بنا راكب، إذا كان على بعير.
والركب: أصحاب الابل، وهو العشرة فما فوقها.
والاركوب أكثر من الركب.
والركبه أقل من الركب.
والركاب: الابل، واحدتها راحلة، ولا واحدة لها من لفظها.
ومنه زيت ركابي أي يحمل على ظهور الابل، فإذا كان على حافر، (برذونا كان أو فرسا أو بغلا أو حمارا، قلت: مر بنا فارس على حمار، ومر بنا فارس على بغل.
وقال عمارة بن عقيل: لا أقول لصاحب الحمار فارس، ولكن أقول: حمار، ولا أقول لصاحب البغل فارس، ولكني أقول: بغال.
[ رام ] ويقال: مات رام من مكانه ولا بان.
[ رامح - - > باصر ] [ رامح - - > شائف ] [ الرامك ] الفراء: يقال هو الرامك والرامك.
[ رأوة ] وتقول على وجهه رأوة الحمق، إذا عرفت الحمق فيه قبل أن تخبره.
[ الراوية - - > المزادة ] [ ربأ ]
وقد ربأت القوم، إذا كنت لهم ربيئه أربا ربأ، وقد ربوت من الربو.
[ رباب - - > توأم ] [ رباع - - > تهام ] [ الرباعية ] وتقول: هي الرباعية ولا تقل الرباعية.
[ ربان - - > حدثان ] [ رباه ] قال أبو يوسف: يقال يا رباه بضم الهاء، ويا رباه بكسر الهاء.
أنشدنا الفراء: * يا رب يا رباه إياك أسل * عفراء يا رباه من قبل الاجل * و " يا رباه " بضم الهاء.
وأنشد: * يا مرحباه بحمار عفراء * * إذا أتى قربته لما شاء * * من الشعير والحشيش والماء * [ الربض ] والربض: مصدر ربض الدابة يربض.
والربض: كل ما أويت إليه من امرأة أو أخت أو قرابة.
قال الشاعر:

(1/168)


* جاء الشتاء ولما أتخذ ربضا *
* يا ويح كفى من حفر القراميص * والربض: ربض البطن، وهو ما تحوى من مصارينه.
والارباض: الحبال، واحدها ربض.
قال ذو الرمة: * إذا غرقت أرباضها ثنى بكرة * * بتيهاء لم تصبح رؤوما سلوبها * [ ربض - - > جفر ] [ الربع ] والربع: منزل القوم.
والربع: مصدر ربعت القوم إذا أخذت ربع أموالهم، وإذا كنت لهم رابعا.
والربع: مصدر ربعت الوتر، إذا جعلته على أربع قوى.
والربع من أظماء الابل: أن ترد الماء يوما وتدعه يومين ثم ترد اليوم الرابع.
[ ربع - - > اربع ] [ الربع ] والربع (1): دار القوم ومنزلهم (2).
والربع: الحمى، من قولهم يحم الربع.
قال الهذلى (3): * من المزبعين ومن آزل * * إذا جنه الليل كالناحط * نحط، إذا زفرها هنا من شدة الحمى.
(1) هذه المادة جميعها (ربع) لم يوردها التبريزي في هذا الموضع، بل ذكرها على نحو آخر بعد مادة (القرف) في ص 18 من
الاصل.
(2) الحق بعد هذه الكلمة في هامش الاصل: " والربع مصدر " ربعت الشئ أربعه ربعا، إذا حملته، ومصدر ربعت الحجر، إذا شلته، ومصدر ربعت القوم إذا أخذت ربع أموالهم، وإذا كنت رابعا والربع من أضماء الابل ".
(3) هو أسامة الهذلى، كما نص التبريزي.
[ الربع ] والربع: ان ترد الابل الماء يوما وتدعه يومين وترد يوم الرابع (1).
وربع الشئ: نصف النصف، وكذلك الخمس والسدس إلى العشر من الاظماء والخمس، والسدس إلى العشر: جزء من أجزاء الشئ.
(1) في ب " اليوم الرابع ".
[ ربع ] وتقول: قد ربعنا، إذا أصابنا مطر الربيع.
وقد خرفنا، إذا أصابنا مطر الخريف.
وقد صفنا إذا أصابنا مطر الصيف تشير بالضم، وهذه أرض مربوعة، إذا أصابها مطر الربيع، وأرض مصيفة ومصيوفة، إذا أصابها مطر الصيف، وأرض مخروفة إذا أصابها مطر الخريف.
وتقول: قد أصابتنا صيفة غزيرة، يعنى مطر الصيف.
[ الربع ]
والربع: ما نتج في الربيع.
قال الاصمعي: وسألت جبر بن حبيب: لم سمى الهبع هبعا ؟ فقال: لان الرباع تنتج في ربعية النتاج، أي أوله، وينتج الهبع في الصيفية، فإذا ماشى الرباع أبطرنه ذرعه، لانها أقوى منه فهبع، أي استعان بعنقه في مشيه.
وقوله: إبطرته ذرعه، أي كلفته من طوفه.
[ ربع - - > هبع ] [ الربعة ] وهى الربعة، والذكر الربع.
وهو ما نتج في الصيف.

(1/169)


[ ربعيون - - > اربع ] [ الربق ] والربق: مصدر ربق البهم يربقها، إذا جعل رؤوسها في عرى حبل.
والربق: الحبل.
[ ربو - - > ربى ] [ ربو - - > ربأ ] [ ربوه - - > رغوة ] [ ربى ] وقد ربيت وربوت (1) وقد بهأت به وبهئت، وبسأت به وبسئت، إذا أنست به.
وأنشد:
* وقد بسأت بالحاجلات إفالها * وسيف كريم لا يزال يصوعها (2) * ويروى: " فقد بهأت بالحاجلات ".
وقد برأت من المرض وبرئت.
(1) ب، ل: " ربيت في حجره وربوت في حجره ".
(2) ب، ل: " فقد بهأت ".
وفى اللسان: " وقد بهأت ".
وهى رواية ح.
[ ربيثة ] ويقال: إنما قلت ذلك لك ربيثة منى، أي خديعة وخيسا.
وقد ربثته أربثه ربثا.
[ الربيطة ] ويقال: نعم.
الربيطة.
هو لما ارتبط من الدواب.
[ ربيعتان ] وفى عقيل ربيعتان: ربيعة بن عقيل، وهو أبو الخلعاء، وربيعة بن عامر ابن عقيل، وهو أبو الابرص (1) وقحافة وعرعرة وقرة وهما ينسبان إلى الربيعتين (2).
(1) ل: " أبو الأحوص ".
(2) ب، ح، ل: " ينسبان الربيعتين ".
[ الربيقة ] والربيقة: البهيمة المربوقة في الربق.
[ الربيكة ] والربيكة: تمر يعجن بسمن وأقط فيؤكل، وربما صب عليه ماء فشرب شربا.
[ الربيكة ] وقالت غنية الكلابية [ أم الحمارس (1) ]: الربيكة الاقط والتمر والسمن يعمل رخوا ليس كالحيس.
(1) التكملة من ب، ل.
[ رتج ] رتج فلان في منطقه وبكم، إذا أرتج عليه في كلامه.
[ رتل - - > سبط ] [ الرتم ] والرتم: الدق والكسر، يقال رتم أنفه.
قال أوس بن حجر: * لاصبح رتما دقاق الحصى * * مكان النبي من الكاثب * الكاثب: المرتفع من الارض.
والرتم: شجر.
قال الراجز: * نظرت والعين مبينة التهم * * إلى سنا نار وقودها الرتم * * شبت بأعلى عاندين من إضم *

(1/170)


وهما واديان.
وقال الآخر: هل ينفعنك اليوم إذ همت بهم * * كثرة ما توصى وتعقاد الرتم * قوله: تعقاد الرتم، كان الرجل إذا خرج في سفر عمد إلى هذا الشجر فعقد بعض أغصانه ببعض، فإذا رجع من سفر فأصابه على تلك الحال قال: لم تخنى امرأتي، وإن أصابه وقد انحل قال: قد خانتني.
[ رثأ ] وقالت امرأة: رثأت زوجي: بإثبات الهمز.
[ رثأ - - > رثو ] [ رثاءة - - > غطاءة ] [ رثاية - - > غطاءة ] [ الرثد ] والرثد: مصدر رثدت المتاع، إذا نضدته بعضه فوق بعض، وهو متاع مرثود ورثيد.
ويقال تركت فلانا مرتثدا ما تحمل بعد، أي ناضدا متاعه، ومنه اشتق مرثد.
قال ثعلبة بن صعير المازنى، يذكر النعامة والظليم، وأنهما تذكرا بيضهما فأسرعا إليه: * فتذكرا ثقلا رثيدا بعد ما *
* ألقت ذكاء يمينها في كافر * ذكاء، يعنى الشمس، أي بدأت في المغيب.
والكافر: الليل.
والرثد: متاع البيت المنضود بعضه فوق بعض.
[ رثد - - > نضد ] [ رثو ] ويقال: رثوت زوجي ورثيت ورثأت.
[ رثى - - > رثو ] [ الرثيئة ] والرثيئة: لبن حامض يحلب عليه فيشرب، يقال رثأت الضيف.
[ رثيد - - > نضد ] [ رثيد - - > الرثد ] [ الرجاج - - > محوة ] [ رجالة ] وتقول: هؤلاء قوم رجالة، وهؤلاء قوم خيالة، أي أصحاب خيل.
[ رجز ] ويقال رجز ورجز للعذاب.
[ الرجس ] والرجس: صوت الرعد وتمخضه (1).
والرجس: الشئ القذر.
(1) ب: " وضجته ".
[ رجع - - > ارجع ] [ الرجل ] والرجل: الرجالة.
والرجل: مصدر رجل الرجل يرجل رجلا، إذا صار راجلا، ويقال شعر رجل ورجل إذا لم يكن شديد الجعودة ولا سبطا.
والرجل أن ترسل البهم مع أمهاته ترضعها، والبهمة مع أمها ترضعها.
يقال بهمة رجل وبهم أرجال (1)، وقد رجل أمه يرجلها رجلا، إذا رضعها.
(1) في الاصل: " أرجل " صوابه من ب والتهذيب.

(1/171)


[ الرجل ] والرجل: الرجالة.
والرجل: رجل الانسان وغيره.
ويقال: كان ذاك على رجل فلان، أي في حياته ودهره.
والرجل: القطعة من الجراد.
[ رجل ] ويقال: لا يضرك عليه رجل، أي لا يزيدك عليه، ولا يضرك عليه جمل.
[ رجل - - > سبط ] [ الرجم ] والرجم: مصدر رجمته أرجمه.
والرجم من الظن.
والرجم: القبر.
[ رجن ] قال الفراء: يقال: رجنت الابل ورجنت فهى راجنة، وقد رجنتها وأرجنتها، إذا حبستها لتعلفها ولم تسرحها.
[ الرجيعة ] والرجيعة: بعير ارتجعته من أجلاب الناس، ليس من البلد الذى هو به، وهى الرجائع.
ارتجعته، أي اشتريته.
قال: وأنشدني الطائى: * على حين ما بى من رياض لصعبة * * وبرح بى إنقاضهن الرجائع * [ رحلة ] وقد دنت [ رحلتنا، وأنتم (1) ] رحلتنا، أي الذين نرتحل إليهم.
وهو البزيون.
(1) التكملة من ب، ح، ل.
[ رحلة - - > غلظة ] [ الرحى ] وتقول هي الرحى وهما الرحيان ولا تقل الرحى.
وهو عرق النسا وهما النسيان، ولا تقل النسا.
قال الاصمعي: هو النسا ولا يقال عرق النسا، كما لا يقال عرق الاكحل ولا عرق الانجل.
قال: * فأنشب أظفاره في النسا * * فقلت هبلت ألا تنتصر (1) *
(1) البيت لامرى القيس في ديوانه ص 11.
[ رخال - - > توأم ] [ رخالا - - > الجفلى ] [ الرخصاء - - > النفساء ] [ رخصة ] ويقال: في هذا رخصة ورخصة، بضمتين.
ويقال في المذكر: قفل، وقفل، وغفل وغفل.
[ رخل - - > توأم ] [ رخو - - > الصنارة ] [ رد ] وهذا رجل رد، للهالك وامرأة ردية، وقد ردى يردى ردى.
[ الرداءة ] وهو شئ ردئ بين الرداءة، ولا تقل الرداوة.
[ ردد - - > عفف ] [ الردفان - - > الفتيان ] [ الردن - - > الكم ] [ ردى ] وقد ردى الفرس يردى رديا ورديانا، قال الاصمعي: سالت منتجع ابن نهبان عن

(1/172)


الرديان، فقال: هو عدو الحمار بين آريه
ومتمعكه.
وقد رديت الحجر بصخرة وبمعول، إذا ضربته بها لتكسره.
والمرداة: الصخرة التى تكسر بها الحجارة.
وقد ردى الرجل يردى ردى، إذا هلك.
[ رذالة ] ورذل يرذل رذالة ورذولة، وهو رجل رذل من قوم رذول وأرذال ورذلاء.
[ رذل - - > رذالة ] [ رذلاء - - > رذالة ] [ رذول - - > رذالة ] [ رذولة - - > رذالة ] [ الرذية ] والرذية: الناقة ترذى، أي تخلف.
[ رز - - > ارز ] [ رزأ ] وتقول: ما رزأته شيئا أرزؤه رزءا ومرزئة، وما رزئته لغة.
[ رزأ - - > جرأ ] [ رزاحا - - > زروحا ] [ رزان - - > ثقيل ] [ الرزداق ] وتقول: هو الرزداق والرسداق، ولا تقل الرستاق.
[ الرزمة - - > ارزم ] [ رزوحا ] الكسائي: يقال رزحت الناقة ترزح رزوحا، إذا سقطت.
[ رزين - - > ثقيل ] [ الرساغ - - > الرسغ ] [ الرستاق - - > الرزداق ] [ الرسداق - > الرزداق ] [ الرسغ ] والرسغ بالسين، والرساغ حبل يشد في الرسغ شدا شديدا، فيمنع البعير من الانبعاث في المشي.
[ رسل ] ويقال بعير رسل: وناقة رسلة، إذا كانا سهلى السير.
وشعر رسل، إذا كان مسترسلا.
والرسل: اللبن.
ويقال افعل كذا وكذا على رسلك، جميعا مكسوران، أي اتئد فيه.
[ الرسن ] والرسن: مصدر رسنت الفرس أرسنه رسنا، إذا شددته بالرسن.
والرسن: الحبل.
[ رسن - - > علف ] [ رشا ] ويقال: رشوت فلانا على ذلك مالا، إذا أعطاه
مالا على أمر فعله.
[ رشح - - > نضح ] [ رشد - - > خطئ ] [ رشد ] قال الكسائي: يقال: رشدت أمرك، ووفقت أمرك، وبطرت عيشك، وغبنت رأيك، وألمت بطنك، وسفهت نفسك.
وكان الاصل رشد أمرك، ووفق أمرك، وغبن رأيك، ثم حول الفعل منه إلى الرجل فانتصب ما بعده.

(1/173)


وهو نحو قولك ضقت به ذرعا، المعنى: ضاق ذرعي به، وطبت بن نفسا، المعنى: طابت نفسي به.
[ الرشد - - > السقم ] [ رشدة - - > غية ] [ الرشم ] والرشم: مصدر رشم الطعام يرشمه رشما.
والرشم: آول ما يظهر من النبت.
[ رشوة ] أبو عبيدة: رشوة ورشا ورشوة ورشا، وقوم يكسرون أولها فيقولون رشوة فإذا جمعوها ضموا أولها فقالوا رشا، فيجعلونها لغتين.
وقوم يضمون أولها فإذا جمعوا كسروا أولها فقالوا: رشا مكسورا.
وكذلك
حبوة وجماعها حبا مكسور الاول، وقوم يقولون حبوة، فإذا جمعوا قالوا حبا.
[ رشوة - - > كسوة ] [ الرصاص ] وهو الرصاص، ولا تقل الرصاص.
[ الرصف ] والرصف: مصدر رصفت السهم أرصفه، إذا شددت عليه الرصاف، وهى عقبة تشد على الرعظ.
والرعط: مدخل سنخ النصل.
ويقال سهم رعظ، إذا انكسر رعطه.
والرصف: حجارة مرصوف بعضها إلى بعض.
قال العجاج: * فصب في الابريق منها نزفا * من رصف نازع سيلا رصفا * [ الرضاع ] الكسائي: هو الرضاع والرضاع.
قال أبو عبيدة: وقال الاعشى: * والبيض قد عنست وطال جراؤها * * ونشأن في قن وفى أذواد * الاصمعي يرويها " في فنن (1) " وهو مصدر جارية، فبعضهم يكسر أولها وبعضهم يفتحه، فيقول جراؤها وجراؤها.
(1) الفنن: النعمة، كما في التبريزي، وفى الاصل " قين " صوابه
ما اثبتنا من ب، ح، ل.
ويروى أيضا " في فن ".
والفن: طرد الابل.
[ الرضاعة ] الكسائي: هي الرضاعة والرضاعة.
[ رضع ] الاصمعي: رضع الصبى يرضع ورضع يرضع.
قال: وأخبرني عيسى بن عمر أنه سمع العرب تنشد هذا البيت لابن همام السلولى: * وذموا لنا الدنيا وهم يرضعونها * * أفاويق حتى ما يدر لها ثعل * [ رضم - - > وضر ] [ رضوان - - > قطيات ] [ الرطانة ] الكسائي: الرطانة والرطانة: المراطنة.
[ الرطبة - - > القصعة ] [ رطل ] الكسائي: رطل ورطل، للذى يكال فيه.
[ الرطل - - > الصنارة ] [ الرعام - - > المخاط ]

(1/174)


[ رعب ] وقد رعبته إذا أفزعته، وكذلك رعبت الحوض
إذا ملاته، وهو مرعوب.
قال الهذلى (1): * نقاتل جوعهم بمكللات * * من الفرنى يرعبها الجميل * ويروى: " نقابل جوعهم ".
أي تملؤها الاهالة.
(1) هو أبوخراش الهذلى، كما في اللسان (فرن).
[ رعد - - > برق ] [ رعدة ] قال الاصمعي: يقال ما سمعنا العام لها رعدة، وما سمعنا قابة، يذهب به إلى القبيب، أي الصوت.
ولم يرو هذا أحد غيره، والناس على خلافه.
[ الرعظ - - > الرصف ] [ رعف - - > دمع ] [ الرعن ] والرعن: أنف الجبل المتقدم منه، ومنه سمى الجيش أرعن، يشبه برعن الجبل.
والرعن: الاسترخاء، والحمق: يقال امرأة فيها رعونة ورعن.
قال الراجز: * ورحلوها رحلة فيها رعن (1) * (1) لخطام المجاشعى كما في التهذيب واللسان.
ونسب في اللسان إلى الاغلب العجلى أيضا.
[ الرعى ]
والرعى: مصدر رعيت.
والرعى: الكلا، مقصور.
[ رعى - - > ارعى ] [ الرغاء - - > البكاء ] [ رغاب ] ويقال أرض رغاب: لا تسيل إلا من مطر كثير.
[ رغاوة ] الفراء: يقال رغاوة اللبن ورغاوته ورغايته.
قال: ولم أسمع رغاية.
[ رغاوة ] ويقال رغاوة اللبن ورغايته.
[ رغاية - - > رغاوة ] [ الرغب - - > السقم ] [ الرغبوب - - > خلاب ] [ الرغثاء - - > النفساء ] [ الرغم ] والرغم والرغم والرغم.
[ رغم ] ويقال رغم أنفى لله رغما ورغما.
ويقال هو الفقد والفقد.
[ رغو - - > امور ] [ رغو - - > عدو ] [ رغوة ]
وهى رغوة اللبن ورغوة ورغوة.
وهى ربوة وربوة وربوة.
[ الرغوة ] وتقول: هي الرغوة والنشافة، لما يعلو ألبان الابل والغنم إذا حلبت.
وقد انتشفت، إذا شربت النشافة.
ويقول الصبى: أنشفنى، أي أعطني النشافة أشربها.
وقد ارتغيت، إذا أخذت الرغوة

(1/175)


بيدك فهويت بها إلى فيك.
ويقال: أمست إبلكم تنشف وترغى، أي لها نشافة ورغوة.
وقد أدويت، إذا أخذت الدواية، وهى كالقشرة تعلو اللبن الحليب.
[ الرغيدة ] والرغيدة: اللبن الحليب يغلى ثم يذر عليه الدقيق ثم يساط حتى يختلط، ثم يلعق لعقا.
[ رفأ ] وقد رفأت الثوب أرفؤه رفأ.
وقولهم بالرفاء والبنين، أي بالالتئام والاجتماع.
وأصله الهمز، وإن شئت كان معناه بالسكون والطمأنينة، ويكون أصله غير الهمز.
يقال رفوت الرجل إذا سكنته، قال الهذلى (1): * رفونى وقالوا يا خويلد لا ترع * * فقلت وأنكرت الوجوه هم هم *
(1) للعفيف العبدى، كما في اللسان (زنأ).
[ الرفاع ] والرفاع أن يحصد الزرع ويرفع، وقال الفراء: هو الدواء، وقال أبو الجراح: الدواء فكسر.
وأنشد: يقولون مخمور وذاك دواؤه * * على إذا مشى إلى البيت واجب * قال أبو يوسف: سمعت جماعة من الكلابيين يقولون: هو الدواء مكسور (1) ممدود.
(1) التكملة من ب والتبريزي وفى ح، " ممدود بالكسر "، ل: " ممدود " فقط.
[ الرفاع - - > الجرام ] [ رفاع - - > جزاز ] [ رفاعة ] الفراء: يقال إنه لرفيع الصوت، وفى صوته رفاعة ورفاعة (1).
(1) التكملة من ب، ح، ل.
[ رفاعة ] الفراء: يقال في صوته رفاعة ورفاعة، إذا كان رفيع الصوت.
[ رفد - - > عاب ] [ الرفض ] والرفض: مصدر رفضت الشئ أرفضه، إذا تركته.
قال الاصمعي: ومنه سميت الرافضة، لانهم تركوا زيدا.
ويقال: في القربة والمزادة رفض من ماء، وهو الماء القليل.
والرفض: النعم المتبددة، ويقال إبل رافضة.
قال الراجز: * سقيا بحيث يهمل المعرض * * وحيث يرعى ورع (1) وأرفض * يعنى نعما وسمه العراض، وهو خط في الفخذ عرضا وسم سمة.
والورع: الضعيف.
وقوله: أرفض، أي أدع إبلى تبدد في المرعى.
(1) ب والتبريزي: " ورعى ".
[ رفض ] وقد رفضت إبلى رفضا، إذا خليتها ترعى حيث أحبت ولم تثنها عن وجه تريده.
وهى إبل رفض وأرفاض.
[ رفض ] وقد رفضت الابل، إذا تركتها تبدد في مرعاها

(1/176)


وترعى حيث [ أحبت (1) ] لا تثنيها عما تريد.
وهى إبل رافضة، وإبل رفض.
وقد رفضت هي ترفض: ترعى وحدها والراعي يبصرها قريبا منها، أو بعيدا، لا تتعبه ولا يجمعها.
قال: وقال الراجز:
* سقيا بحيث يهمل المعرض (2) * * وحيث يرعى ورعى وأرفض (3) * والورع: الضعيف الذى لا غناء عنده.
والمعرض: الذى وسمه العراض، وهو خط في الفخذ عرضا.
(1) من ب، ح، ل.
(2) ضبطت في ل فقط " يمهل " كينصر، من قولهم: هملت الابل تهمل، إذا لم يكن معها راع، ويقال أيضا قد أهملها راعيها.
(3) زاد بعده في ب: " أراد أن الموضع كثير المرعى قليل الخوف يقوم به الضعيف من الغلمان ".
[ رفض ] وقد رفضت الابل ترفض رفضا، إذا انتشرت في مرعاها، وهى إبل رفض.
[ رفضة - - > قبضة ] [ الرفغ - - > اللحد ] [ رفقة - - > غلظة ] [ رفقة - - > اللعبة ] [ رفل - - > اغدف ] [ رفو - - > رفأ ] [ الرق ] والرق: ما يكتب فيه.
والرق من الملك، ويقال
عبد مرقوق.
[ رقأ ] وقد رقأ الدمع يرقأ رقوءا، وأرقأته أنا إرقاء.
قال: والرقوء: الدواء الذى يرقى الدم.
ويقال: " لا تسبوا الابل فإنها رقوء الدم " أي تعطى في الديات فتحقن بها الدماء.
وقد رقا يرقى من الرقية رقيا.
أبو محمد قال: أخبرني الطوسى عن أبى عبد الله قال: يقال كيف رقيك.
وقد رقى في الدرجة يرقى رقيا.
[ رقاع ] ويقال: ما ترتقع منى برقاع، أي لا تطيعني فلا تقبل مما أنصحك به شيئا (1).
(1) فيما عدا الاصل: " لياق "، وكلاهما صحيح.
[ الرقبة - - > العنق ] [ الرقص ] والرقص: مصدر رقص يرقص رقصا.
والرقص: ضرب من الخبب.
[ رقو ] ورقوت يا طائر ورقيت.
[ الرقوء ] والرقوء: الدواء الذى يرقى الدم.
يقال: " لا تسبوا الابل فإن فيها رقوء الدم " أي تعطى في
الديات فتحقن بها الدماء.
[ رقى - - > رقأ ] [ رقى - - > رقو ] [ الركاب - - > راكب ] [ الركب ] والركب، جمع راكب، وهو صاحب البعير خاصة،

(1/177)


ولا يكون الركب إلا أصحاب الابل.
والركب: منبت العانة.
[ الركب - - > راكب ] [ ركب ] ويقال: قد ركبته فأنا أركبه، إذا ضربته بركبتك، وقد ركبت الدابة أركبها.
[ الركبة - - > راكب ] [ الركبة - - > حشفا ] [ ركض - - > اركض ] [ ركض - - > متعظم ] [ ركل - - > رمح ] [ ركن ] وقد ركنت إلى الامر أركن إليه ركونا.
وركنت أركن لغة، إذا ملت إليه.
قال الله جل ثناؤه: (* ولا تركنوا إلى الذين ظلموا *).
[ ركن - - > ابى ] [ الركوب ] [ والركوب: ما يركب.
قال الله جل ذكره: (* فمنها ركوبهم *) أي فمنها يركبون.
وكذلك ركوبتهم، مثل حلوبتهم أي ما يحتلبون.
وحمولتهم: ما يحملون عليه (1).
وقال الله عزوجل: (* ومن الانعام حمولة وفرشا *) فالحمولة: ما حمل الاثقال من كبار الابل.
والفرش: صغارها.
(1) التكملة إلى " ما يركب " من ب فقط.
وبقيتها من سائر النسخ.
[ رم - - > ثم ] [ رم - - > ارم ] [ رم - - > بد ] [ الرمادة - - > الرمد ] [ الرمام ] ويقال: مررنا بمصارع القوم فما رأينا إلا العظام وما رأينا إلا الرمام، وهى العظام البالية، واحدها رمة، وقد رمت عظامه ترم.
[ رمح ] وتقول: قد رمح الفرس والحمار والبغل والحافر.
ويقال للبعير: قد ركل (1) برجله، ولا تقل رمح.
وقد خبط البعير بيده، وقد زبنت الناقة، إذا ضربت بثفنات رجليها عند الحلب.
فالزبن بالثفنات.
(1) ب، ل: " ركض " بالضاد.
[ الرمد ] والرمد: الهلاك.
يقال رمدت الغنم إذا هلكت من برد أو صقيع.
قال أبو وجزة السريدي * صببت عليكم حاصبى فتركتكم * * كالصرام عاد حين جللها الرمد * والرمد في العين.
[ الرمد ] ويقال: قد رمدنا القوم نرمدهم، إذا أتينا عليهم.
والرمد الهلاك، ومنه قيل: عام الرمادة، أي هلك فيه الناس وهلكت الاموال من الجدب.
قال أبو وجزة: * صببت عليكم حاصبى فتركتكم * * كأصرام عاد حين جللها الرمد * أي الهلاك.
وقد رمدت عينة ترمد رمدا، فهو

(1/178)


أرمد ورمد.
[ الرمص ] والرمص: مصدر، يقال رمص الله مصيبته
يرمصها رمصا، أي جبرها.
والرمص في العين.
[ الرمض ] والرمض: مصدر رمضت النصل أرمضه رمضا، إذا جعلته بين حجرين ثم دققته ليرق.
والرمض: مصدر رمض الرجل يرمض رمضا، إذا احترقت قدماه من شدة الحر من الشمس.
ويقال قد رمضت الغنم ترمض رمضا، إذا رعت في شدة الحر فتحبن رئاتها وأكبادها، يصيبها فيها قرح.
[ رمض ] ويقال: قد رمضت النصل فأنا أرمضه رمضا، وهو أن تجعله بين حجرين أملسين ثم تدقه ليرق.
ويقال نصل رميض وشفرة رميض، في معنى وقيع.
ويقال قد رمضت الشاة أرمضها رمضا، وهو أن يوقد على الرضف ثم تشق الشاة شقا وعليها جلدها ثم تكسر ضلوعها من باطن لتطئن على الارض وتحتها الرضف وفوقها الملة قد أوقدوا عليها، فإذا نضجت قشروا جلدها ثم أكلوها.
يقال: ارمض لنا شاتنا هذه، وهو لحم مرموص، ووجدت مرمض شاة اليوم للموضع الذى ترمض فيه.
ويقال: رمض الرجل يرمض رمضا، إذا أحرقته الرمضاء.
وهو يترمض الظباء، وهو أن يأتيها في كنسها في
الظهيرة في أشد ما يكون الحر، وقد تجورب جوربين، فيخرجها من الكنس، ومعه شكية من لبن أو ماء فيتبعها ويسوقها حتى تفسخ قوائمها من الرمضاء، فيأخذها حينئذ.
[ رمل - - > ارمل ] [ رمى ] وتقول: قد رميت عن القوس، ورميت عليها، ولا تقل رميت بها.
قال الراجز: * أرمى عليها وهى فرع أجمع * * وهى ثلاث أذرع والاصبع (1) * * وهى إذا أنبضت فيها تسجع * * ترنم النخل أبى لا يهجع (2) * (1) ب، ح: " واصبع ".
(2) ب فقط: " أبت لا تهجع "، وفى ح: " ترنم الفعل ".
[ رمى - - > ارمى ] [ الرندج - - > اليرندج ] [ رنز - - > ارز ] [ روأ ] يقولون: قد روأت في هذا الامر، مهموز، وقد رويت رأسي بالدهن.
[ الرواق - - > الشعار ] [ روبة - - > رؤبة ]
[ روبة - - > رئاب ] [ الرود ] والرود والراد: أصل اللحى، والجمع أرآد.
[ الروشم - - > ظهرانى ] [ الروشن ] وتقول: هو الروشن، وهى الروزنة، وهو البثق.
[ الروع ] تقول العرب: وقع ذاك في روعى، أي في خلدي.

(1/179)


والروع: الفزع.
ويقال رعته أروعه روعا.
[ الروق ] والروق: مقدم البيت، ويقال فعل ذلك في روق شبابه، وفى ريق شبابه، أي في أوله.
والروق: طول في الاسنان والثنايا، يقال رجل أروق بين الروق.
[ الروقان - - > العمران ] [ روى - - > روأ ] [ روية ] يقولون: ليست له روية، وهو من روأت في الامر.
[ رويحة ] ويقال: مالك في هذا رويحة ولا راحة، عن أبى زيد.
[ الرهب - - > السقم ] [ الرهبوب - - > خلاب ] [ الرهطة - - > القصعة ] [ رهق - - > ارهق ] [ رهن - - > اضج ] [ رياس ] وتقول: أنت على رياس أمرك، والعامة تقول على رأس أمرك.
ورياس السيف: مقبضه.
[ رية ] وتقول: من أين رية أهلك، أي من أين يرتوون.
ويقال: من أين خلقتكم، أي من أين تستقون.
[ الريح - - > الضح ] [ الريد ] والريد: حرف من حروف الحبل، وجمعه ريود.
والرئد: الترب، يقال هذه رئد هذه، أي تربها، وهو مهموز، والجمع أرآد.
[ ريدة ] ويقال ريح ريدة ورادة، إذا كانت لينة الهبوب.
وأنشد: * جرت عليها كل ريح ريدة * * هو جاء سفواء نؤوج الغدوة (1) * (1) الرجز لعلقمة التيمى، كما في التبريزي.
[ رير - - > الكيح ] [ الريش ] والريش: مصدر راش السهم يريشه ريشا، إذا ركب عليه الريش.
والريش: جمع ريشة.
[ الريطة ] والريطة:: كل ملاءة لم تكن لفقين، ولا تكون الحلة إلا ثوبين.
[ ريطه - - > عائشة ] [ ريق ] وتقول: أتيته على ريق نفسي، وأتيته ريقا، أي لم أطعم شيئا.
[ الريع ] والريع: الزيادة، يقال طعام كثير الريع.
والريع: المرتفع من الارض، من قوله تعالى: (* أتبنون بكل ريع آية تعبثون *).
قال عمارة (1): الريع هو الجبل.
والريع: مصدر راع عليه القى يريع ريعا، إذا رجع.
__________
(1) هو عمارة بن عقيل بن بلال بن جرير بن عطية بن الخطفى، (*)

(1/180)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية