صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

الكتاب : المحيط في اللغة
المؤلف : الصاحب بن عباد
مصدر الكتاب : الوراق

[ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]

وبعير شناق : وهو القوي الطوبل، والجميع الشنق. ويوصف به الأسد الذي يشنق كل شيء يصيده أي يعلقه من أنيابه.
وشنقت رأسه: إذا شددته إلى أعلى شجرة أو وتد .
وشنقت الناقة وأشنقتها: كففتها بالزمام.
وشنق قلب فلان شنقا: هوي شيئا فصار معلقا به.
وكل خيط يشذ به شيء فهو شناق ، نحو شناق القربة، يقال: أشنقت القربة إشناقا: إذا علقتها بشناقها. وما بين الفريضتين: شناق .
وأشناق الديات: أن يكون ذو الحمالة يسوق دية كاملة، وإذا كانت معها ديات جراحات دون التمام فتلك شناق أيضا؛ لأنها تعلقت بالدية العظمى.
ولحم مشنق : مقطع ، مأخوذ من ذلك.
وفي الحديث: " لا شناق ولا شغار " وهو أن يضم الرجل إبله إلى إبل غيره ليمنع الصدقة. وشانقت الرجل: خلطت ماله بمالي.
وامرأة شنيقة : أي مغازلة .
والشاب المعجب بنفسه: شنيق . والتشنق: لبس الثياب والتزين.
والشنقة من النساء: تجمع شنقات ، وشنقها: استنانها من الشحم.
وأشنق فلان على القوم: تطاول عليهم.
وشنقناق: اسم داهية ، وقيل: اسم رؤساء الجن. والشنقان: العدلان.
والشنق: وتر القوس. والحبل أيضا.
نشق
النشق صب السعوط في الأنف، نشقته الدواء وأنشقته. والنشوق: اسم لكل دواء ينشق. واستنشقت الريح، وريح مكروهة النشق. والمتوضئ يستنشق بالماء.
ونشق فلان بكذا: أي نشب به، وأنشقته أنا، واستنشق الحبل في يده.
ونشق - أيضا - : عطب. وضب نشق ، ونشاقى جمع .
قشن
مهمل عنده.
الخارزنجي: القشوان من الرجال: القليل اللحم.
والقشوينة من الإبل: هي الرقيقة الجلدة الضيقة الفم.
قنش
الخارزنجي: لم يقنش عددنا: أي لم يقتر ولم ينقص، واستشهد بقول الأسود بن يعفر: إذا آب أبنا لم يقنش عديدنا والرواية المعروفة: لم يفتش.
القاف والشين والفاء
قشف
القشف: قذر الجلد، رجل متقشف قشف .
والقشاف - الواحدة قشافة - : حجر رقيق أي لون كان. وعام أقشف: يابس .
شفق
الشفق: الرديء من الأشياء، وأشفقت العطاء، وشفقت الثوب: رققته. وهو الخوف أيضا، أنا مشفق عليك: أي خائف. والشفقة في النصح من ذلك، والشفيق: الناصح، وهو شفيق على صاحبه: أي ذو شفقة ، وشفقت عليه وأشفقت، وهو شفق. والشفق: الحمرة التي بين غروب الشمس إلى صلاة العتمة.
فشق
الفشق: من المباغتة. وانتشار الحرص أيضا.
والفشق - مجزوم - : ضرب من الأكل في شدة .
وشاة فشقاء وتيس أفشق: وهو أن يكون سعة ما بين قرنيه متكشفة.
والتفشق: التوشح بالثوب.
قفش
القفش في الحلب: السرعة. وانقفش العنكبوت: جمع نفسه وضمه.
والقفش: مثل الطفش في النكاح. والضرب بالعصا والسيف.
وقفشت الدابة: كسعتها. واقتفش العنكبوت.
شقف
مهمل عنده.
الخارزنجي: الشقف: الخزف. ودرب الشقافين بمصر معروف. ودرب الشقاف أيضا.
القاف والشين والباء
قشب
القشب: خلط السم بالطعام. والسم: القشب. وكذلك كل شيء خلطته أو قذرته فقد قشبته. وقشب الشيء قشبا فهو قشب .
ورجل مقشب : ممزوج الحسب باللؤم.

(1/438)


وسيف قشيب : حديث الجلاء، وكل شيء طريء حسن. وقد قشب قشابة: أي خلص وحسن. ومكان قشيب الكلإ: أي يابس هشيم .
والقشب: الفحل الهاب. والقذر. والركيك الضعيف. وقشبه بشر: رماه به.
وقشب الرجل: اكتسب حمدا وذما.
شقب
الشقب والشقب - وجمعه شقاب وشقبة وشقوب: مواضع دون الغيران في لهوب الجبال يوكر فيها الطير. وشقب الشيء: شق.
والشوقب: الطويل من النعام جدا؛ ومن الرجال.
والشقب: جمع شقبة وهي شجر يتخذ منه القداح والقسي. وشجرة يجرس النحل منها؛ وهي خبيثة الجرس.
شبق
الشبق: شدة الغلمة، رجل شبق وامرأة شبقة . وشبقت من اللحم: بشمت منه.
والشوبق: معروف ، بالضم، وهو معرب.
بشق
الباشق: طائر . والبشق: إحداد النظر، ولعل اشتقاق الباشق منه. ونظر بشق : حديد.
القاف والشين والميم
قشم
القشم: شدة الأكل وخلطه. والقشام: ما يؤكل.
والقشم: الشحم واللحم إذا نضج واحمر فسال ودكه.
وما أصابت الإبل مقشما: أي شيئا ترعاه. والقشامة: ما يبقى على المائدة.
والقشم: مسيل الماء في الروض، والجميع القشوم.
ويقال: الكرم من قشمه: أي من طبيعته. وقيل: هو السبر والهيئة والحسن. وقد يكون في السمن والهزال جميعا.
والقاشم من النبات والقديد: ما قشم أي يبس، والقشيم مثله.
والقشام: القرد من الصوف. ومن آفات النخل تعرض لها فلا ترطب.
وقشمت الخوص: أي شققته. والقشام: ما شق منه.
والقشم من الهجول: الأفيح الواسع الرخو الهش، والقشم الجميع. ودردنة الدسم وإهالته . والقشم: البسر الذي يؤكل أبيض قبل أن يدرك.
قمش
القمش: جمع القماش. ورذالة الناس: قماش.
والقميشة: طعام للعرب من اللبن وحب الحنظل.
وفلان يتقمش: أي يأكل ما وجد وإن كان دونا.
مشق
المشق: طين أحمر يصبغ به الثوب الممشق.
والمشق: شدة الأكل. وجذب الشيء ليمتد ويطول.
والوتر يمشق حتى يلين ويجود، مشقته وامتشقته، وانمشق هو. وكذلك إذا تخرق السقاء والثوب، وثوب مشق: مزق.
وفرس مشيق ممشوق ممشق : فيه طول وقلة لحم.
وجارية ممشوقة : حسنة القوام قليلة اللحم.
والمشق: جذب الكتان في ممشقة حتى يخلص خالصه.
وكتاب مشق : ما فرج ومدت حروفه.
ومشقت من الطعام مشقا: وهو أن تبقي أكثر مما تأكل.
والإبل تمشق الكلأ: إذا تناولت من الرعي وهي تسير.
ومشاق من الكلإ: أي قليل . والمشق: ضرب من النكاح، مشقها مشقا.
وإذا أصاب إحدى ربلتي الرجل الأخرى قيل: مشق مشقا.
والمشق: تشقق في أصل الفخذين من المشي. والمشقة: أثر الحبل برجل الدابة.
وامتشقت ما في ضرع الناقة: إذا لم تدع فيه شيئا. وامتشق الشيء: اختلسه .
ومشقوا رحيلهم: أي عجلوا به.
شمق
الشمق: شبه مرح الجنون، شمق شماقة. والأشمق: اللغام المختلط بالدم.
والشمشقة: الشقشقة. والمتشمق من الرجال: ذو الخيلاء. والتشمق: من الخفة.
ورجل شمق وشمقمق: أي طويل .
شقم
مهمل عنده.
الخارزنجي: الشقم من التمر: جنس أسود، الواحدة شقمة ، والنخلة شقمة.
باب القاف والضاد
القاف والضاد والراء
قرض

(1/439)


أقرضت فلانا: وهو ما تعطيه ليقضيكه. ومن العرب من يقول: أقرضته قرضا - بكسر القاف - . والقرض: نطق الشعر. والقريض: كالقصيد.
والبعير يقرض جرته: وهو مضغها وردها. وجرة مقروضة وقريض. ويقولون: " حال الجريض دون القريض " .
وجاء وقد قرض رباطه: إذا جاء وهو مجهود من العطش والإعياء، وقيل: هو إذا مات. والقرض: القطع بالناب. والمقراض: الجلم الصغير.
والقراضة: فضالة ما يقرض الفار من خبز أو ثوب .
والقرض في السير: العدول يمنة ويسرة، من قوله عز وجل: " وإذا غربت تقرضهم ذات الشمال " و قيل: هو من قولهم: قرضته إذا حذوته وكنت بحذائه، وأقرضته أيضا. والتقريض: تقريض يدي الجعل.
والقرضئة: تنبت في جوف الشجرة وتساميها في النبت.
وابن مقرض: ذو القوائم الأربع الطويل الظهر قتال الحمام.
والقرضئ: شجر لا شوك له يكون في الجبال.
والمقارض: الزرع القليل. وقيل: هي المواضع التي يحتاج المستقي إلى أن يقرض منها الماء أي يميح. وشبه مشاعل ينبذ فيها ونحوها من أوعية الخمر. والجرار الكبار: مقارض أيضا.
وما عليه قراض ولا خضاض : أي ما يقرض عنه العيون فيستره.
والقراض والمقارضة: المضاربة في التجارات.
وهو يقرض فلانا ويقرظه: إذا مدحه. وهما يتقارضان الخير والشر.
القاف والضاد والنون
نقض
النقض: إفساد ما أبرمت من حبل أو بناء . والنقض: اسم البناء المنقوض.
والنقض والنقضة: الجمل والناقة المهزولان، والجميع الأنقاض.
والنقض: منتقض الكمأة من الأرض.
والانتقاض: أن يعود الجرح بعد البرء. وكذلك انتقاض الأمور والثغور ونحوها.
والنقيض: صوت المفاصل والأصابع، أنقضت الأضلاع تنقض إنقاضا.
وأنقضت بالحمار: صوت به. وأنقضت الدجاجة تنقض.
والنقاض: الذي ينقض الدمقس، وحرفته النقاضة.
ويقال لبعض الأخذ في الصراع: نقض.
القاف والضاد والفاء
قضف
القضافة: قلة اللحم، رجل قضيف، قضف قضافة.
والقضفة: أكمة كأنها حجر واحد ، والجميع القضف والقضاف.
وثوب قضيف : قليل العرض؛ تشبيها.
ضفق
الضفق في التغوط: الوضع بمرة .
القاف والضاد والباء
قضب
القضب: الفصفصة الرطب. وقطعك القضيب ونحوه.
وقضبت الكرم تقضيبا: إذا قطعت من أغصانه أيام الربيع.
وسيف قضاب وقاضب ومقضب : أي قطاع .
والقضيب من أسماء السيوف: الدقيق. والغصن، والجميع القضبان والقضبان.
والاقتضاب في الكلام: أن تقترح من ذاتك كلاما أو شعرا.
والقضيب من الإبل: الذي اقتضب ؛ أول ما يركب ويذلل .
والمقتضب: نوع من العروض. وقيل في قول الراجز: فوردت والشمس لم تقضب إذا لم يكن لها قضبان من نورها أول ما تطلع.
والقضبة من الإبل والغنم: القطعة القليلة.
والناقة القضبة: هي اللطيفة الخفيفة. وكذلك الرجل الدنى.
قبض
القبض: بجمع الكف على كل شيء . ومقبض القوس ومقبض. ومقبضة السيف: حيث يقبض عليه.
ورجل قبضة : يتمسك بالشيء ولا يدعه .
والقبيض من الدواب: السريع نقل القوائم. وانقبض القوم: ساروا فأسرعوا.
والانقباض: كالوجوم. والتقبض: التشنج. وثوب مقبض .

(1/440)


والقبض: ما جمع من الغنائم فألقي في قبضه أي في مجتمعه. وهو المال المقبوض. والمكان الذي يقبض فيه الشيء.
وأقبضت فلانا شيئا: أعطيته ما يقبض منك .
والقباضة: الحمار السريع الذي يقبض العانة.
ويقولون: ما أدري أي القبيض هو: أي أي الخلق هو.
والقبيض من الناس: المقبل المكب على ضيعته اللبيب.
والقبضى - على دفقى - : العدو الشديد. والقبض والقباضة: السرعة.
والقباضة - أيضا - : أن تجمع الإبل ثم تسوقها مجتمعة.
القاف والضاد والميم
قضم
القضم: أكل دون ، وضده الخضم. وقضمت الدابة شعيرها تقضم. وأقضمته إقضاما.
والمقاضمة: أن يأخذ الشيء اليسير بعد الشيء. وهو في البيع والشرى: أن يشتري رزما رزما دون الأحمال. وما وجدت قضاما: أي ما يؤكل.
والقضيم: الصحف، الواحدة قضيمة . والحصير المنسوج. وجلدة الشاة إذا كان أبيض. والقضم - بفتحتين - : جمع قضيم ؛ الصحيفة.
والقضام: شجر إذا دبغ به شيء ابيض. والقضيم: المدبوغ به. وقيل: هي القاقلى.
وأتتنا قضيمة قليلة : أي ميرة. وقضام من نبت : مثل رضام، قضم وأقضام .
وجمل أقضم وناقة قضماء: وهو أن تأتكل أسنانها من أسافلها حتى ترى أصولها بادية من اللثة، وقيل: تفلل في الأسنان وسواد ، قضمت أسنانه، وفم قضم.
وأقضم البعير: إذا قفقف لحييه. والقضم: أكل الشيء اليابس.
باب القاف والصاد
القاف والصاد والدال
قصد
القصد: استقامة الطريقة، قصد يقصد قصدا. وأخذ قصيد الوادي: أي قصده.
والقصد في المعيشة: ترك الإسراف من غير تقتير .
والقصيد من الشعر: ما تم شطر أبنيته، وهو مأخوذ من قصد الشيء: أي كسره.
والقصيدة: المخة إذا أخرجت من العظم، فإذا انفصلت منه قيل: انقصدت، ومنه ناقة قصود . ومخ قصيد وقصود: دون السمين وفوق المهزول.
وانقصد الرمح: انكسر، وكل قطعة : قصدة، والجميع قصد ، وتقصد أيضا.
والقصدة: مشرة العضاه أيام الخريف وهو أن تخرج بعد الورق أغصان غضة رخاص تسمى كل واحدة قصدة. ويقولون: أقصد الشجر: إذا فعل ذلك.
والإقصاد: القتل مكانه. والمقتصد من الرجال: الذي ليس بجسيم ولا قصير .
والمقصد: إلى القصر ما هو. والأقصاد: الأعناق، واحدتها قصدة .
والقصائد: العصي، الواحدة قصيدة. وقيل: الدم أيضا. والعوذة الرقية.
والقصيد: اليابس من اللحم.
وقصد العرفط وأقصد. وقصده: نباته وبراعيم ما لان منه قبل أن يعسو.
والمقصدة: سمة من سمات الإبل في الأذن.
صدق
الصدق: خلاف الكذب، صدقت القوم: قلت لهم صدقا. وكذلك من الوعيد. ورجل صدق - مضاف - وامرأة صدق . فإذا جعلته نعتا قلت: رجل صدق ، وهي صدقة ، وقوم صدقون. ورجل ذو مصدق : أي صادق الحملة شجاع .
والصدق: الكامل في كل شيء. والصلب أيضا.
والصديق: الكثير الصدق.
والصديق: الخليل، ومصدره الصداقة، وسمي بذلك لأنه يصدقه النصيحة والود. ويوضع الصديق موضع الأصدقاء.
والصداق والصداق والصدقة والصدقة: المهر.
والصدقة: ما تصدقت به على مسكين ، فالمعطي متصدق، والسائل كذلك.
والمصدق: الذي يأخذ صدقات الغنم.
والصيدق: نجم صغير وسط بنات نعش. وقيل: هو القطب.
القاف والصاد والراء

(1/441)


قصر
القصر: المجدل. وفلان مقاصري: أي قصره بقبالة قصري.
والمقصورة - والجميع المقاصير - : الدار الواسعة المحصنة الحيطان. وحيث يقوم الإمام في المسجد. والقصر: غاية الشيء، وهو القصار والقصارى.
وهذا قصره: أي أجله وموته. وقصرانك أن تهرم.
واقتصر على هذا الأمر: أي أقنع به. والقصرة والقصرة: الأقرب من الرجل.
والقصر: كفك نفسك عن شيء ، قصرت نفسي أقصرها قصرا.
وقصرت اللجام، وكذلك الصلاة، قصرا، وقصرتها تقصيرا.
والقاصر: كل شيء قصر عنك. واقتصر فلان على أمري: أي أطاعني.
وتقاصرت نفسه ذلا. وقصرت اللقحة على فلان ليشرب لبنها.
وهو ابن عمي مقصورة وقصرة: أي دنية، وكذلك قصيرة وقصرة.
ورضي فلان بمقصر : أي بأرض دون.
وأقصر الرجل عن الأمر إقصارا: انتهى عنه. وقصرت عن الأمر أقصر عنه قصرا وقصورا.
وقصر السهم عن الهدف، والرجل عن الغضب. وقصر رأيه تقصيرا.
وقصرت طرفي: إذا لم ترفعه إلى ما لا ينبغي، ومنه قوله عز وجل: " قاصرات الطرف " : أي اقتصرن على أزواجهن. وقيل: المقصورة المحبوسة في بيتها وخدرها لا تخرج. ومقصورة الخطو: شبهت بالمقيد. والمقصور: من نعت الحجال.
والقصائر من النساء: التي تحجب عن الناس، وامرأة قصور وقصيرة بمعنى.
والمقصر: الذي يخس العطية ويقل، قصرت بفلان .
والقصر: نقيض الطول، قصر يقصر قصرا، وقصرته أنا تقصيرا: إذا جعلته كذلك. والقصارة: القصيرة؛ نادر .
والقصر: قبل اصفرار الشمس، لأن الإنسان يقصر عن قضاء حاجته. وآخر النهار، ويقال منه: قصرنا واقتصرنا، وقصر العشي يقصر قصورا وقصرا ومقصرا ، وقصرنا وأقصرنا: من قصر العشي.
والقصار: يقصر الثوب قصرا وقصارة.
والقصرى والقصيرى: الضلع التي تلي الشاكلة بين الجنب والبطن.
والقصيرى والقصيريات: الأفعى من الحيات.
والقصرة: أصل العنق، والقصيرى أيضا. وقصرة النخل كذلك، وجمعه قصرات.
والاقتصار: القبض بالرقبة. وهو - أيضا - : داء يأخذ في القصرة حتى يغلظ من داء ، بعير قصر وأقصر، وهو كالكزاز.
والتقصير: كية على كل دابة فربما برأ، تقول: قصرت عنق البعير أقصرها.
والقصار: ميسم أسفل العنق، قصرت البعير أقصره فهو مقصور.
والقصر: كعابر الزرع الذي يخلص من البر وفيه بقية من الحب.
والقصر: بقية الشجر. والزمكى للطائر. وقيصر: اسم ملك رومي.
والقوصرة: وعاء من قصب للتمر، ويخفف.
وتقوصر الرجل: إذا تداخل وتقاصر.
والقصاور: من أسماء الأسد؛ كالقساور.
والتقصار: القلادة، وكذلك المقصر يكون من المسك.
والمقصرة: العقد الذي يكون في العنق، وجمعها مقاصر. وقيل: المقاصر الستور، والواحدة مقصورة . وهي الإكام ، الواحد مقصر . ومخاصر الطرق. والغيران.
وشاة مقصرة وقد أقصرت إقصارا: وهي التي كف أطراف أسنانها وقصرت وكفت ثنيتها.
وأقصرت النعجة: أسنت، فهي مقصر. وقصره على هذا الأمر: أي قسره وقهره. وقصر الطعام قصورا: غلا وارتفع.
وتقصرت بفلان: تعللت به؛ تقصرا. الأقيصر: صنم.
صقر
الصقر: طائر من الجوارح. وصقر صاقر : حديد البصر. وجمع الصقر صقار وصقور . وتصقرنا: صدنا بالصقور.

(1/442)


والصقرة: ما تحلب من العنب ومن الزبيب والتمر من غير عصر ، وكذلك ما مصل من اللبن وصفت صفرته وحمض، وذلك لصقر الشمس إياها. وكذلك المصقئر من اللبن. والمصقرة من المياه: المتغيرة. والصاقرة: النازلة الشديدة ؛ كالدامغة.
والصاقورة: اسم السماء الثالثة.
والصوقر والصاقورة: الفأس العظيمة. وهي في الرأس: باطن القحف المشرف فوق الدماغ. والصوقرير: حكاية صوت طائر يصوقر في صياحه.
ويقال لورق العضاه إذا انحت: صقر العضاه.
والصقرة : ما يبقى في الغدير من أبوال الإبل والشاء.
و " جاءنا بالصقارى والبقارى " أي بالكذب. و " حدثتك الصقر والبقر " .
والصقار: الكافر في دينه. وامرأة صقرة: ذكية شديدة البصر بالعينين.
واصطقرت النار وتصقرت: أي اتقدت، وصقر نارك.
وصقر به: أي ضرب به الأرض. وصقرته: علوته ضربا.
وصقره بكلام: أبلغه إليه. والصقران: الدائرتان من الشعر عند مؤخر اللبد.
وصقرت الشمس في السماء: أي ارتفعت.
وإذا وضع التمر في الجرار وقد يبس وقد صب عليه الدبس فهو المصقر.
والصقر: الدبس.
قرص
القرص: باللسان وبالإصبع، يقرصه بهما. وأتتني من فلان قوارص، الواحدة قارصة. والقرص: من الخبز وما أشبهه ؛ جمعه قرصة . وعين الشمس: قرص .
وقرص عجينك: أي اقطعه قرصة.
وفي الحديت في دم الحيض: " اقرصيه " أي اقطعيه بالماء.
والقريص: ضرب من الأدم. ولبن قارص : يحذي اللسان، ومصدره القروصة.
ولجام قراص وقروص : يؤذي الدابة .
وحلي مقرص : مرصع بالجوهر. والقراص: نبات،1لواحدة قراصة. وقيل: هو الورس. ويقولون: أحمر قراص : شديد الحمرة.
وقرقص بالجرو: أي دعاه وقال له قرقوص.
رقص
الرقص والرقصان والرقص: لغات . والسراب يرقص، وكذلك النبيذ إذا جاش.
وأرقصت بعيري إرقاصا: حملته على الرقص. والرقص في السلعة: الارتفاع والانخفاض. وأرقص القوم في سيرهم: ارتفعوا وانخفضوا.
صرق
مهمل عنده.
الخارزنجي: الصرقة - بجزم الراء - : صرقة الحرير، وهو مقلوب من السين.
القاف والصاد واللام
قلص
قلص الشيء يقلص قلوصا: انضم. وشفة قالصة ، وظل قالص ، وكذلك الثوب.
وقلص يقلص: شمر. وقلص الغدير: ذهب ماؤه إلا قليلا.
والقلوص: الأنثى من الإبل والنعام، والجميع القلائص. والناقة الباقية على السير، ولا تزال قلوصا حتى تبرك. وقلصت الإبل تقليصا: استمرت في مضيها.
وفرس مقلص : طويل القوائم منضم البطن.
والقلوص: الضخمة من الحبارى. وهو من الآبار: التي إذا وضعت الدلو جمت فكثر ماؤها، وهي القلائص، وقلص الماء فهو قليص وقلاصق.
وقلصت نفسي تقلص قلصا: أي غثت ، وقلصت لغة .
وأقلصت الناقة فهي مقلاص : أي سمنت في الصيف، وكذلك إذا نقص لبنها.
وأقلص سنام البعير: ارتفع. وأقلص الفصيل: استبان سنامه، والسخل: إذا سمن وشب، وكذلك الصبي.
لقص
لقص الرجل يلقص لقصا؛ فهو لقص: ضيق الخلق. وهو - أيضا - : الكثير الكلام السريع إلى الشر.
ولقص الشيء جلده: أي أحرقه بحرارته. والملتقص: الأخذ في قوله: وملتقص ما ضاع من أهراتنا وهو الملتقط أيضا. ولقص تبن الذرة جلده يلقصه: أي أحرقه حتى يجد له مضضا.

(1/443)


والذي يتتبع مداق الأمور: لقص ، وجمعه لقصون.
قصل
القصل: قطع الشيء من وسطه. وسيف قصال ومقصل ، وكذلك اللسان. وقصل أمره يقصله. والقصلة من القصيل: قدر ما يجزه الرجل فيحمله، وقصلت الدابة.
والقصالة من البر: ما يعزل منه ثم يداس ثانية.
وقصل: اسم رجل، وله حديث .
والقصيفة: العريض القصير من الإبل والناس. وقيل: هو الأبخر من الرجال المكتنز.
والقصل: الفسل من الرجال الضعيف العقل، وامرأة قصلة ، وكذلك القصالة.
والقصلة من الإبل والغنم: الصرمة. وجماعة من الضأن. ومن المال: الكثير.
والقيصل: الجماعة. والقصل: زهر السلم. وشجرة قصلة : رخوة .
وقصول الذئب الحمل قصولة: إذا كسره وأكله.
صلق
صلق يصلق صلقا: وهو صدم الخيل في الغارة. وإبل مصاليق: خفيفة .
والصلق: القاع المستدير، ويجمع على الأصالق.
وإذا رفعت الناقة ذنبها ثم ألوت به إلواء وتمرغت قيل: تصلقت؛ فهي متصلقة . وكذلك الحامل عند الطلق.
والفحل يصلق بنابه إصلاقا ويصلقم اصلقماما: وهو صوت نابه إذا ضرب بعضها ببعض. وصلقت المرأة: وهو ولولتها عند المصيبة.
والصلاقة: الماء الذي أطال صياما في المكان. وصلقتها الدواب فهي مصلوقة .
والمصلوقة: اسم ماء ببئر غاضرة. والمصاليق: الحجارة الضخام.
وصلق بسهمه: أي حرم. والصلائق: الخبز الرقيق. وخطيب صلاق وسلاق .
لصق
لصق يلصق لصوقا. والملصق: الدعي، وكذلك اللصيق.
صقل
الصقلان: القربان من كل دابة عن يمين السرة وشمالها.
والصقال: البطن، وجمعه صقل . والصقل: اللاحق الصقلين.
والصقل: الجلاء. والمصقلة: ما يصقل به الصيقل.
والفرس في الصقال: أي في الصوان والصنعة. والصقل: الناحية؛ كالصقع.
ورجل صقل : مختلف المشي، صقل صقلا. وهو - أيضا - : القليل اللحم من الخيل طال أو قصر.
وصقل به الأرض: أي صرع. وصقله بالعصا. وفرس صقل : أي قميء دقيق.
القاف والصاد والنون
نقص
النقص: الخسران في الحظ، نقص ينقص نقصا ونقصانا. ونقص الشيء نفسه. ونقصته أنا. ودخل عليه نقص ونقاص في عقله ودينه. وانتقصت حقه: نقصته.
والنقيصة: الوقيعة في الناس، والفعل الانتقاص.
ونقص الشيء نقاصة، فهو نقيص: عذب طيب .
وانتقاص الماء في السنة: الإفراط فيه، وقيل: هو رش الماء على الذكر بعد الفراغ من الوضوء. قال الخارزنجي: ولعله تصحيف وهو الانتفاض؛ لأن النفض النضح بالماء.
قنص
القنص والقنيص والقناص: الصيد . والقانص والقناص: الصائد، قنص يقنص قنصا. والقانصة: هنة في بطن الطائر. والقنص: الأصل، هو كريم القنص.
صنق
أصنق الرجل في ماله: أحسن القيام عليه. وهذه إبل صنعتها الصنقة.
وأصنق على الشيء إصناقا: مثل أصر عليه.
والمصنق: الذي لا يأكل ولا يشرب، و يكون من هياج من غير مرض .
والصانق: المنتن. والصنق: شدة دفر الإبط، رجل صنق .
قصن
مهمل عنده.
الخارزنجي: القيصانة: سمكة صفراء مستديرة .
القاف والصاد والفاء
قصف

(1/444)


القصف: كسر القناة ونحوها. قصفت القناة قصفا: انكسرت ولم تبن، فإذا بانت قيل: انقصفت. وريح قاصف : أي كاسرة. وقصف الرعد: صوته.
والأقصف والقصف: الشيء يتقصف نصفين. والقصفة: القطعة. وثنية قصفاء.
ويقال للقوم إذا خلوا عن شيء فترة وخذلانا: انقصفوا عنه. ورجل قصف عن النجدة. وقصف البعير قصفا وقصوفا وقصيفا: وهو صريف البعير بأسنانه.
والقصف: اللهو واللعب. والقصفة: رقة الأرطى، وقد أقصف.
والقصيف: هشيم الشجر.
والانقصاف: الاندفاع. وفي الحديث: " أنا والنبيون فراط لقاصفين " . أي متقدمون لقوم يتدافعون لكثرتهم.
والقصاف: هي الضخمة الحسنة الخلق، وجمعها قصايف.
صفق
صفقا العنق والجبل: جانباه، وجمعه صفوق . والصفق: الصقع والناحية.
وبات فلان يصافق بين جنبيه: أي ينقلب على هذا الصفق مرة وعلى الآخر أخرى.
وفلان صفاق أفاق: أي جوال. وانصفق الثوب: اضطرب.
وانصفق عليه القوم يمينا وشمالا. واصطفق القوم: اضطربوا.
وصفقه بيده صفقة: ضربه ضربة. والصفقة في البيع: ضرب اليد على اليد.
وأصفق القوم على أمر واحد : أي اجتمعوا عليه.
وأصفقت الغنم إصفاقا: إذا لم تحلبها في اليوم إلا مرة واحدة.
وصفاق البطن: الجلد الباطن الذي يلي سواد البطن، وقيل: هو جلد البطن كله. وهو - أيضا - : تقلب الناقة ظهر البطن إذا ضربها المخاض.
ويقولون: وردنا ماء كأنه صفق : وهو أول ما يصب في القربة الجديدة فيصفر.
والصفق: آخر الدباغ. وصفق الرجل تصفيقا: ذهب وطاف.
والصفائق: الركاب الجائية والذاهبة. وصفقت علينا صافقة من الناس: أي رفقة.
وما زالوا يصفقونني: أي يقلبونني في أمر أرادوه عليه.
وصفقت الكأس وأصفقتها: ملأتها. وأصفقت يدي بكذا: أي ظفرت.
وصفقهم عنه: أي صرفهم. والمنصفق: المنصرف. والمصفق: المسلك.
وأصفق على كذا: عزم عليه. والصفوق: الصخرة الملساء المرتفعة، والجميع صفق .
وصفقت به الأرض: ضربته بها. وأتاني مصافقا بين ثوبين: أي مطارقا.
فقص
الفقوصة: البطيخة قبل أن تنضج.
وفقصت البيضة عن الفرخ: أي انشقت عنه. وكل شيء أجوف فسخته فقد فقصته. وفقص البيضة: كسرها.
والمفقاص: رمانة تكون في طوف جرز تفقص كل شيء أدركته.
قفص
القفص للطير: معروف.
ورجل قفص : متقبض بعضه إلى بعض. وهو من الخيل: القريب الخطو.
والقفاص: الوعل. وداء في الغنم، شاة قفصة وغنم قفاصى.
وقفصت الدابة: إذا شددت قوائمها الأربع.
وقفصت أقفص: أي صعدت وارتفعت. ومنه التلاع القوافص.
والقفص: من أدوات الزرع ينقل به البر إلى الكدس.
والقفيص: عيدان الفدان وحلقته. ولبنى قفوص : طيبة الرائحة.
وقفصه الوجع: أيبسه. وجراد قفص : يجسو جناحاه من البرد.
القاف والصاد والباء
قصب
القصب: ثياب من كتان رقاق ناعمة، الواحد قصبي .
وثوب مقصب: مطوي .
وكل نبت كان ساقه ذا أنابيب فهو قصب . وقصب الزرع تقصيبا.
والقصب: عظام اليدين والرجلين. وقصبات الأشاجع.
والقصبة: عظم الفخذ. ووسط الحصن وجوفه. وكل عظم مستدير أجوف.

(1/445)


والقصباء: هي القصب النابت في المقصبة. والقصبة: الخشبة التي فيها محور البكرة.
والقصبة: خصلة من الشعر تلتوي، وإذا قصبتها كانت تقصيبة، والجميع التقاصيب.
والقصب: الثلب، فلان يقصب فلانا ويقصبه: إذا مزقه. وهو القطع أيضا، ومنه القصاب. وأن تدخل إحدى عروتي الجوالق في الأخرى ثم تثنيها مرة أخرى.
والقصب: الأمعاء كلها، وجمعها أقصاب .
والقصاب: الأوتار، وكذلك الأقصاب. وقيل: المزامير. والقصاب: الزمار.
وإذا وردت الإبل الماء فما امتنع منها عن الشرب فهو قاصب ، قصب يقصب. وأقصب الراعي: قصبت إبله. ومن أمثالهم في سوء الرعي: " رعى فأقصب " .
والقصاب: الدبار، الواحدة قصبة ، وقصب أرضه. وهي البئار أيضا.
والقصب: الماء الكثير. والقليب. وإذا كثفت الرغوة على اللبن فهو مقصب .
وقصب البعير: ما يمس منه الأرض إذا برك، والجميع القصوب.
والقاصب: السحاب المرتجس. وهذا رجل لم يقصب: أي لم يختن.
والتقصيب: كي على أخدع أو نسى من قطع العرق.
والقصابى: طائر يتتبع الشجر كثير الصياح.
والمقصب: هو الذي يحرز في السباق قصب السبق.
والنعجة تسمى: القصب، وتدعى فيقال: قصب قصب.
وقصيبة البئر: جرابها. وقصباءة الريش: منبته، كقصباء الأجمة.
صقب
الصقب: الطويل من كل شيء مع ترارة . والصقب: الممتلئ التام.
والصقبان: عمودان يكونان في مؤخر البيت.
والصقاب: الدم من الأنف يجعل في خرقة . وقيل: هي الخرقة المخضوبة نفسها.
ولقيته صقابا: أي كفاحا. والصقب: الصك والصدم.
وصقب في قفاه: أي قفد. وصقب به الأرض: أي ضرب به إياها.
والصواقب: أصوات أنياب البعير. والصاقب: اسم جبل في قول أوس.
وقد أصقبت دار فلان: أي دنت. ويقال للعطار: الصيقباني.
قبص
القبص: التناول بأطراف الأصابع.
والقبيصة: التراب المجموع والحصى. وقبيصة: اسم رجل.
والفرس القبوص: الذي إذا ركض لم يصب الأرض إلا أطراف سنابكه. وقيل: هو الوثيق الخلق. والقبص: مجمع الرمل الكثير، وكذلك القبص.
وهم في قبص الحصى وقبصها: أي فيما لا يستطاع عدده من كثرته.
والقبص في الرأس: ارتفاع فيه وعظم وتدوير ، قبص الرجل قبصا.
وقبصت رحم الناقة: إذا انضمت، والجراد على الشجر: تقبصت وانقبص غرمول الفرس. والقبص: وجع يصيب الكبد عن أكل التمر على الريق.
والقبصى: العدو الشديد. وسبقني قبصا.
والقبص: الخفة والنشاط. والقبص: القمز. وقبص النمل: مجمع ترابه.
والأقبص: الذي يمشي فيحثي التراب بصدر قدمه فيقع على موضع العقب.
وإذا أدخلت تكتك في سراويلك فجذبت قلت: قبصت.
بصق
بصق: لغة في بسق، وهو البصاق. وأبصقت الشاة: أنزلت اللبن.
والحجر الأبيض الصافي: بصاقة القمر.
القاف والصاد والميم
قصم
القصم: دق الشيء الشديد.
ورجل قصم : هار ضعيف سريع الانكسار. وقناة قصمة. وقصمت العصا: كسرتها. وكذلك قصمة السواك.
والقصيمة من الرمل: تجمع قصائم؛ وهي قطعة كأنها جبل ينبت الغضى، ولولا الغضى لم تكن قصيمة. والقصم: واحد الأقصام وهي المفاصل.
وقصم راجعا وكصم: أي رجع من حيث جاء.

(1/446)


والقصمة: مرقاة الدرجة. والقصم في السيف: فلول .والأقصام: أصول المرتع، واحدها قصم .
والقصم: بيض الجراد، مقلوب قمص. وشاة قصماء: مكسورة القرن الخارج.
قمص
القماص: النزوان وقلة الاستقرار. والقلق يأخذه القماص.
والقماص - بالكسر - : النفار والفزع. وفي المثل: " ما بالعير من قماص " أي هو ذليل لا يمتنع على من يريد ظلمه.
والقمص: ذباب صغير يكون فوق الماء، الواحدة قمصة .
والجراد أول ما يخرج من بيضه يسمى: قمصا.
والقميص: معروف، يذكر ويؤنث. وقميص القلب: شحمة بيضاء قد غشيته.
والقماميص: الجراد.
صمق
مهمل عنده.
الخارزنجي: الصمقة من اللبن: مثل الصقرة وهي التي ذهب طعمها. وماء مصمق ، ولبن كذلك. والإصماق: الخبث.
والمصمق: القائم الذي لا يأكل ولا يشرب فهو متحير.
وأصمقت الباب: أغلقته، وقيل: رددته وأوثقته.
باب القاف والسين
القاف والسين والطاء
قسط
القسط: عود هندي . والرجل القسطاء: في ساقها اعوجاج .
والقسط: ضد الفحج. والقسوط: الميل عن الحق.
والإقساط: العدل في القسمة والحكم.
والقسط: الحصة والنصيب. واقتسطوا الشيء بينهم: اقتسموه على القسط والعدل.
وقيل: القسط نصف صاع، وجمعه أقساط .
والقسطاس: هو أقوم الميزان. وقيل: هو الشاهين.
والقاسط: اليابس القاسي، وكذلك المقسط. وأقسطت الريح العيدان: أيبستها.
سقط
السقط والسقط والسقط: في الولد المسقط. وامرأة مسقط . ويقال: سقط الولد من بطن أمه، ولا يقال وقع. ومسقطه: حيث ولد.
وسقط النار: مكسور، ويفتح أيضا.
وسقط البيت: متاعه، والجميع الأسقاط. وسقط البيع بياعه سقاط . وهو - أيضا - : الخطأ في الكتاب والحساب، أسقط الرجل. ومن يسقط فلا يعتد به من الجند والقوم وغيرهم. والساقطة: اللئيم في حسبه ونفسه، وكذلك الساقط.
والمرأة الدنية الحمقاء: سقيطة. والسقاطات من الأشياء: ما يتهاون به.
وتسقطت الخبر: أي تلقطته.
وأسقاط من الناس: أخلاط . ويقولون: " لكل ساقطة لاقطة " .
وفي هذا الأمر مسقطة: أي سقوط . وسيف سقاط وراء ضريبته: إذا نفذها.
ويقولون: " سقط العشاء به على سرحان " . وسقط في يده ندامة.
والسقاط: أن يكون الإنسان منكوبا أبدا. وإذا جاء مسترخي المشي والعد و.
ومسقط الرمل: حيث يعود إليه طرفه، وسقطه وسقطه كذلك؛وسقطه.
وسقط السحاب: إذا رئي طرف منه كأنه ساقط على الأرض في ناحية الأفق. وسقط جناحي الظليم والخباء. والسقيط: الصقيع والجليد.
طسق
الطسق: مكيال . وما يوضع على الجربان من الخراج.
القاف والسين والدال
قسد
القسود: الغليظ الرقبة القوي.
دسق
الدسق: امتلاء الحوض حتى يفيض من جوانبه، أدسقت الحوض فدسق. والديسق: اسم الحوض الملآن، يقال: أدسق.
والسراب يسمى ديسقا.
والديسق: الطستخان والطبق الصفري. والأبيض من كل شيء، ومنه اشتقاق طارق بن ديسق . والدواسق: من الأسماء.
والأدسق: الأفوه، والأنثى دسقاء.
قدس
القدس: تنزيه الله عز وجل، وهو القدوس المقدس: المطهر.
وروح القدس: جبرئيل عليه السلام.
وروح القدس: العصمة والتوفيق.

(1/447)


والمقدس: المتعبد الذي يأتي بيت المقدس. وقيل: الذي يبرك لهم، والقدس: البركة.
والقدوس: لغة في القدوس. والقداس: الجمان من فضة.
والقداس: حجر يوضع في ازاء الحوض لئلا يحفر مصب الدلو فيفسد البئر.
والقادس: السفينة، وجمعها قوادس. والقدس: قدح نحو الغمر.
وقدس في الأرض: ذهب فيها. وفلان قدوس بالسيف: أي قدوم به.
وشرف قداس : منيع ضخم .
دقس
الدقس: الملك، ودقيوس: اسمه، وليست بعربية .
وجمل مدقس : شديد دفوع . وإبل مداقيس: وهي التي تدق الحصى. ودقست البئر: ملأتها. ودقسنا خلفهم: أي حملنا حملة.
والدقوس: الغيوب. وضربت الوتد حتى دقس: أي مضى في الأرض.
سقد
مهمل عنده.
الخارزنجي: السقيدة: الحمرة من الطير، وجمعها سقد وسقيدات .
القاف والسين والتاء
ستق
المستقة: فرو عظيم الكم.
ويقال للدرهم: ستوق وتستوق، وهي كلمة فارسية أي ثلاثة أطباق مركبة.
القاف والسين والذال
مهملات عنده.
سذق
الخارزنجي: السوذق: القلب والسوار.
القاف والسين والراء
سرق
السرق: أجود الحرير. ومصدر السارق، والسرقة الاسم.
والاستراق: الختل سرا كالذي يسترق السمع في السماء. والسورق: داء بالجوارح.
والسارقة: الجامعة، وجمعها سوارق.
والسوارق: الزوائد في فراش القفل. ورجل مسترق العنق: قصيرها.
والمسترق: الناقص الضعيف الخلق.
قسر
القسر: القهر على الكره، قسرته قسرا واقتسرته.
والقسور: الرامي. والصياد، والجميع القسورة. وقيل: الأسد.
والقيسري: الضخم الشديد المنيع. ويقال للرامي: القسوري. والقسور: نبت .
وعشب قسور : إذا بلغ مداه. وقسور النبت: كثر، والرجل: أسن. ومنه غلام قسور وقسورة : أي قوي شاب.
سقر
السقر: طائر، والأنثى سقرة. وسقر: اسم جهنم.
وأسقرت التمرة: سال سقرها وهو الدوشاب، ونخلة مسقار .
وأسقرته المرأة إسقارا. والسقر: أن توشع بالحطب على رحلك وتزملها للمنع منه.
قرس
القرس: أكثف السقيع وأبرده. وقد قرس المقرور: إذا لم يستطع عملا بيديه. وقد أقرسه البرد. ومنه سمي القريس والقارس. والقريس: القديم.
والقراسية: الجمل الضخم. وقاع قرقوس: أي مستو واسع .
والقرقس: طين يختم به.
وقرقست بالجرو: وهو أن تدعوه فتقول: قرقوس.
وقرقيساء: اسم بلد . وتقرقس الرجل: إذا طرح نفسه وتماوت.
القاف والسين واللام
سلق
سلقته بلساني: أسمعته ما كره فأكثرت؛ سلقا.
ولسان مسلق : حديد. والسلق: نبات .
والسلقة: الذئبة. وفي المثل: " أسلط من سلقة " من سلاطة اللسان.
والسلاق: بثر يخرج على اللسان.
والسليقة: مخرج النسع في جنب البعير؛ وهو أن يذهب الوبر والشعر ويبقى أثره، وهي السلائق. والسليق: يبيس الشبرق. والذي طبخته الشمس وسلقته.
والسليقة: الطبيعة والغريزة. وسلوق : موضع باليمن تنسب إليه الكلاب.
والسلوقي من الدروع: أجودها.
والسليقي من الكلام: ما لا يتعاهد إعرابه وهو في ذاك فصيح .

(1/448)


والأسلاق: بطون من الأرض ينبت فيها العشب، الواحد سلق . وهو المطمئن من الأرض. والتسلق: الصعود على حائط أملس.
والسيلق: السريعة، ناقة سيلق . وسلق سلقة: عدا عدوة.
والسلق: أن تدخل إحدى عروتي الجوالق في الأخرى. وسلقه بالهناء: إذا هنأه أجمع.
وسلقه - أيضا - : صرعه. والسلقاة: ضرب من البضع على الظهر.
والأسالق: ما يلي لهوات الفم من داخل.
وامرأة سلقلقة : صخابة.والسلاق: عيد من أعياد النصارى.
والسلوقية: مقعد الربان في السفينة. والضبة التي ألقت ولدها سلقة.
لسق
اللسق: اللوى. واللسوق: كاللزوق في كل التصريف.
سقل
السقل: لغة في الصقل.
والسقل: المنهضم السقلين أي الخاصرتين. وهو من الخيل: القليل لحم المتن خاصة.
لقس
اللقس: الشره النفس، لقست نفسه إلى كذا: أي نازعته إليه، تلقس لقسا.
وتلاقسوا بالكلام: سب بعضهم بعضا.
واللقس: الذي يلقب الناس ويسخر منهم. ولقست الناس ألقسهم: لقبتهم، ولاقستهم ملاقسة، والاسم اللقاسة.
ولقست نفسه: خبثت. والملاقس: المصابر.
واللاقس: الجرب، وهو اللقس. وهو لقس بكذا: أي فطن به.
قلس
القلس: حبل عظيم ضخم من ليف أو خوص.
والقلس: ما خرج من الحلق ملء فم، قلس الرجل يقلس قلسا.
والسحابة تقلس بالندى: إذا رمت به من غير مطر شديد .
والقلس: السحاب. ودقل السفينة. والماء الكثير.
والتقلس: لبس القلنسوة، وصانعها قلاس ، والجميع القلانس والقلاسي والقلنسى. وقلسيته. والتقليس: الضرب بالدف. ووضع اليدين على الصدر خشوعا.
والمقلس: اللاعب بين يدي الأمير إذا قدم المصر.
والأنقليس: سمكة على خلقة حية. والقليس: النحل. والبيعة أيضا.
والقليس: بيعة كانت بصنعاء للحبشة.
والقلاس: الرغوة في العلبة.
والقلوس: التي ترفع كل شيء . والقلقاسة: مثل البصلة الضخمة.
القاف والسين والنون
قسن
القسين: الشيخ القديم، يقال منه: اقسان. واقسان الليل: اشتدت ظلمته.
والقسانينة: من اقسان العود: اشتد وعسا. واقسأن الرجل: إذا مضى.
نقس
النقس: الذي يكتب به، والجميع الأنقاس.
والنقس: ضرب الناقوس وهو الخشبة الطويلة، نقس به نقسا.
ونقست الرجل - عبته ولقبته، والاسم النقاسة، رجل نقس. ونقس الشراب نقوسا: حمض. والنقس: الجرب؛ مثل الوقس.
قنس
القنس والقنس: الأصل والمنبت في كل شيء ومعتمده.
والقنوس: جمع قنس الرأس، وهو قونسه. وقونس الدابة: ما بين أذنيه إلى الرأس.
وقونس الطريق: جادته، وكذلك قونس البيضة من السلاح.
والقينس: الثور، ويقولون: الأرض على متن القينس.
سنق
سنق الحمار وكل دابة سنقا: إذا أكل من الرطب حتى اتخم. والسنيق: الأكمة. وبيت مجصص . وكوكب أبيض.
نسق
النسق من كل شيء : ما كان على نظام واحد ، نسقته نسقا، ونسقته تنسيقا. وانتسقت الأشياء وتناسقت.
والنسق: كالعطف على الأول. وكواكب الجوزاء.
والنسقان: كوكبان يبتدئان من قرب الفكة أحدهما شآم والآخر يمان .
القاف والسين والفاء
سقف
السقف: غماء البيت. والسماء سقف .

(1/449)


والسقيفة: كل بناء سقف به صفة. وهي - أيضا - : كل خشبة عريضة كاللوح أو حجر عريض.
وأضلاع البعير تسمى سقائف، وكل واحدة منها سقيفة .
وناقة سقفاء: طويلة الرجلين، ونعامة كذلك.
والأسقف: رأس النصارى، والجمع الأساقفة.
والسقيفة من رأس البعير: كالقبيلة، وهي سقائف الرأس. والمسقف: العريض العظم من بدنه. والأسقف: الطويل.
فسق
الفسق: الترك لأمر الله عز وجل، فسق يفسق فسقا وفسوقا. ورجل فسق فسيق .
والفويسقة: الفأرة. وفسقت الرطبة عن قشرها: أي خرجت منه. والفاسق: الجائر.
والفاسقية: ضرب من العمة.
سفق
السفق: لغة في الصفق، سفق الثوب يسفق سفاقة.
ورجل سفيق الوجه: قليل الحياء. وأسفقت الباب إسفاقا، وسفقته أيضا فانسفق.
والسفيقة: خشيبة عريضة طويلة توضع ويلف عليها البواري فوق السطوح. وكذلك كل ضريبة من الذهب والفضة دقيقة.
وسفاسق البيوت: واحدها سفسيقة وسفسقة وهي شظية كأنها عمود في متنه ممدود كالخيط. وهي - أيضا - : ما بين الشطبتين على صفحة السيف طولا. وطرائق في محور البكرة ومن آثار النسوع، الواحدة سفسوقة من هذه.
وأعطاه سفقة يمينه: إذا بايعه. وسفق وصفق - بمعنى - : إذ لطم.
قفس
القفس: جيل بكرمان. وأمة قفساء: رديئة لئيمة .
وقفس قفوسا: أي مات. والأقفس: كل شيء طال وانحنى.
وقفست الشيء: أخذته أخذ انتزاع وغصب .
فقس
المفقاس: عودان يشد طرفاهما بخيط ثم يلوى أحدهما ويجعل بينهما شيء فيشدهما، ثم توضع الشركة فوقهما فإذا أصابها شيء فقست ووثبت. وهو - أيضا - : رمانة يكون في طرف حديد يفقس كل شيء أدركه أي يكسره.
والميت فجأة يقال: فقس يفقس فقوسا.
وفقس فلان فلانا: جذبه بشعره سفلا وتركتهما يتفاقسان.
وفقسته عن أمر كذا: أي وقمته.
والفقاس: داء شبيه بالتشنج في المفاصل.
وفقس البيضة: بمعنى فقصها. وفقس فلانا: قتله.
القاف والسين والباء
قبس
الفحل القبيس: السريع الإلقاح، قد قبس قباسة. وقيل: هو الفحل الذي لم يلقح لأول ضربة. وفي المثل لاتفاق الأخوين: " كانت لقوة صادقت قبيسا " . واللقوة مثل القبيس.
والقبس: شعلة من نار ، تقبسها وتقتبسها.
وقبست العلم واقتبسته وأقبسته فلانا، وقبسته نارا. وأقبسته نارا وعلما. وقبست نارا: جئت بها. فإن طلبها قيل: أقبسته. وفي المثل: " ما أنت إلا كالقابس العجلان " .
وحمى قبس: أي حمى عرض.
وأبو قبيس: جبل بمكة. وأبو قابوس: هو كنية النعمان بن المنذر.
قسب
القسب: تمر يابس يتفتت في الفم، وكذلك كل شيء صلب شديد .
وهو قسب العلباء: أي صلب العقب، قسب قسوبة.
والقسيب: صوت الماء تحت ورق أو قماش. والنهر أيضا.
وقسبت الشمس تقسب قسوبا: إذا مالت وصغت.
والقسب: المنعظ المغتلم. والقاسب والمستقسب مكانه ومنزله: أي بعيد .
والقسيب: الطويل. وقرب قسيب : شديد بعيد .
والبقرة إذا ولى لبنها إلا قليلا قسبة ، وهن قسبات.
وقيسب: ضرب من الشجرة على مثال صيقل.
سقب
السقب: لغة في الصقب. والسقيبة: عمود الخباء.

(1/450)


وأسقبت الناقة: إذا وضعت أكثر ما تضع الذكور، فهي مسقاب . وإذا تأخر ولد المرأة حتى يقع في الصلا فهي مسقبة .
والسقب: القرب. والشفعة. والسقبان والسقاب: جمع السقب من الذكور.
سبق
السبق: القدمة في الجري، له سابقة وسبقة وسبق .
والسبق: الخطر، والجميع الأسباق.
والسبقة: ما يتراهن عليه. وهما سبقان: إذا استبقا. والسباقان في رجل الطائر: قيداه. والإسباق من اللبن: الرائب الذي يطبخ ولم يمسه ماء .
وسبقت الشاة: ألقت ولده الغير تمام، وهو بالغين أعرف.
بسق
بسق وبصق: بمعنى. وبساق : جبل بالحجاز.
وبسقت النخلة بسوقا: طالت وكملت.
وأبسقت الشاة فهي مبسق : أنزلت اللبن من قبل الولاد بشهر ، وهي بسوق ومبساق . وقيل: هي طويلة الضرع من الشاء.
ويقولون: لا تبسق علينا: أي لا تطول. وبسق فلان على فلان : طال عليه.
القاف والسين والميم
قسم
القسم: مصدر قسم يقسم. والقسمة: الاقتسام.
والقسم: اليمين، والفعل الإقسام.
والقسيم: الذي يقاسمك أرضا ومالا . وهذه الأرض قسيمة هذه.
والقاسم والقسام: الذي يقسم الدور. والمقسم : القسم.
والقسم: الحظ من الخير، والجميع الأقسام. والأقاسيم: الحظوظ المقسومة.
والاستقسام بالأزلام: كانوا يجيلونها عند الأصنام بما أرادوا من الحاجات.
وحصاة القسم ونواة القسم: كانت تستعمل عند قلة الماء.
والقسم: الغيث والمطر. واسقني قسما: أي ماء.
والقسامي: الذي يطوي الثياب أول طيها حتى تنكسر على طيه.
والقسامي، من الخيل: هو قارح شق ورباعي شق فهو مقتسم سنه. وقيل: هو الجميل القسمتين وهما عن يمين الأنف وشماله.
والقسمة : ما اكتنف الأنف من الوجنتين، سميت قسمة لأن الأنف قسم بينهما.
وقسم الرجل وجسمه واحد .
والمقسم: هو المحسن من القسامة في الوجه.
والقسيمة: جؤنة للأعراب منقوشة فيها العطر. وهي في قول عنترة: اليمين: وكأن فأرة تاجر بقسيمة والقسامة: جماعة من الناس يشهدون ويحلفون على الشيء.
سقم
السقم والسقم: لغتان، والسقام مثله، سقم؛ فهو سقيم مسقام . والسوقم: ضرب من الشجر.
مقس
مقست نفسه وتمقست: أي غثت. وأنفت أيضا، وهي ماقسة: خبيثة.
ومقست القربة فامقست: أي ملأتها فامتلأت، وأنا أمقسها مقسا.
والتمقيس في الماء: الإكثار في الصب. والمقس: الجري.
والمماقسة: المغاطة في الماء. وفي المثل لمن يمارس داهية: " إنما تماقس حوتا " .
والمقس: الغيور.
قمس
كل شيء ينغط في الماء ثم يرتفع فقد قمس، وكذلك السراب والإكام.
والولد إذا اضطرب في السخد قيل: قمس.
وقاموس البحر: قعره. والقماميس: البحور، واحدها قميس، وقومس البحر مثله.
والقمس: الرجل الشريف. والقمامسة: البطارقة.
والقومس: الأمير بلغة النبط.
والقموس من الآبار: التي تقمس فيها الدلاء أي تغيب من كثرة مائها، بينة القماس.
وقمسته في البئر والماء: رميته فيهما، وأقمسته أيضا.
ويقال للرجل إذا ناظر أو خاصم قرنا: " إنما تقامس حوتا " أي تغاطه.
سمق
سمق النبات: إذا طال غاية الطول. ونخلة سامقة .
والأسمقة: خشبات يدخلن في هذه التي ينقل عليها اللبن.

(1/451)


والسميقان: عودان قد لوقي بين طرفيهما كما تحت غبغب الثور.
والسمسق: الياسمين. وحب سماق وكذب سماق : أي سمق كل كذب وفاقه.
والسموق والسماق: من التوابل.
باب القاف والزاي
القاف والزاي والدال
زقد
الزقد: كلمة يمانية .
قزد
القزد: لغة في القصد.
القاف والزاي والراء
رزق
الرزق: معروف . وارتزق الجند أرزاقهم. والرزقة: المرة الواحدة.
والرازقي: الضعيف من كل شيء . وثياب كتان بيض.
زرق
الزرقة: في العين، زرقت تزرق زرقة وزرقا، وازرقت ازرقاقا وازراقت ازريقاقا. والماء الصافي أزرق. وفي المثل: " وما عليك أن يكون أزرقا " .
وفي التفسير: " زرقا يتخافتون " قالوا: عميا لا يبصرون.
والثريدة الزريقاء: بلبن وزيت .
والزرق: طائر بين البازي والباشق. وشعيرات بيض في قوائم الفرس.
وزريق: اسم رجل. وانزرق في الجحر: أي انجحر.
والمنزرق: المستلقي وراءه. والانزراق: الانقلاب.
وزرقته بالرمح أزرقه: أي طعنته فأنفذته. وانزرق فيه الرمح.
وزرق الطائر وذرقه واحد . وزرقته ببصري: رميته.
زقر
مهمل عنده.
الخارزنجي: الزقر لغة في الصقر.
القاف والزاي واللام
قزل
القزل: أسوء العرج، ويوصف مشي الذئب به، يقال: قزل يقزل قزلا فهو أقزل.
وقزل يقزل: وثب. والأقزلان: الريشتان اللتان في وسط ذنب العقاب، والجميع أقازل.
لزق
لزق الشيء بالشيء لزوقا، والتزق التزاقا. واللزق: اللوى.
وهذه الدار لزيقة هذه وبلزقها. واللازوق: دواء للجرح يلزمه حتى يبرأ.
واللزيقاء: ما ينبت صبحة المطر بليلتين في الطين الذي يكون في أصل الحجارة.
وفي كلامه لزيقى: أي رطوبة ، على مثال خليطى.
زلق
الزلق: المكان المزلقة. والمزلاق: غلق الباب.
والزلق: العجز من كل دابة .
وأزلقت الفرس: ألقت ولدها تاما، وقيل: لغير تمام كالسقط ، فهي مزلق . وفرس مزلاق : إذا كثر ذلك منها. والولد زليق وزالق .
وناقة زلوق : سريعة .
والتزلق: صنعة البدن بالأدهان ونحوها.
وزلق فلان رأسه: أي حلقه، وأزلقه مثله. وسرنا عقبة زلوقا: أي طويلة بعيدة.
ورجل زلق : يرمي بمائه قبل أن يغشى المرأة.
والمزلاق: البعير الذي يؤخر الرحل، وجمعه مزاليق.
وناقة مزلقة الخف: أي تزلق في غلظ الأرض.
قلز
القلز: ضرب من الشرب. وقلز يقلز: إذا حجل في المشي.
والتقلز: عدو الوعل. والقلز: النشاط. والوثب.
وقلز بعصاه الأرض: أي نكتها بها إذا ما حذف.
وقلزت فلانا أقداحا فاقتلزها: أي جرعته فتجرعها.
زقل
مهمل عنده.
الخارزنجي: الزواقيل: زواقيل الشعر؛ وهو أن تخرج الشعور من تحت القلانس والعمائم. والعمة الزوقلية: إذا أرخي طرفها.
والزواقيل: اللصوص، وكذلك الزقل. وقوم بناحية الجزيرة.
والزقيلة: يوصف بها السكة الضيقة والمكان الضيق.
لقز
اللقز: كاللكز باليد.
القاف والزاي والنون
نقز
النقز والنقزان: كالوثبان صعدا في مكان واحد .
والنقاز من العصافير: الصغار. والنقز من الناس: صغارهم ورذالتهم.
والنواقز: القوائم، واحدها ناقزة ، لأن الدواب تنقز بها.

(1/452)


والنقاز: داء يأخذ الغنم كهيئة الطاعون، شاة منقوزة ، وقد انتقزت فهي منتقزة وناقز. ووقع في الشاء نقاز : أي موت فجأة. ونقزت الشاة: ماتت على المكان.
والنقز من الشاء: الذي خلفه الجهد عن الغنم. وفي مثل: " إذا عطفت الغنم سبق النقز الكراز " . ونقز لي من ماله وانتقز: أي أعطانيه من شرط ماله ورديئه.
والنقز: الفسل من الرجال.
وشيء ناقزة وناقز: أي حقير. ونقز القوم ونقزوا له: رذلوا.
زنق
الزنقة: ميل في جدار أو سكة .
والزناقة: حلقة تجعل في الجليدة تحت الحنك الأسفل ثم يجعل فيها خيط يشد في رأس البغل الجموح، وبغل مزنوق، وزنقته زنقا، ومنه: الرأي الزنيق: المحكم.
والزناق: من الحلي من الفضة للنساء.
وزنقت على فلان: أي ضيقت عليه، وأزنقت بمثله.
والزنق: أسلة نصل السهم، والجميع الزنوق. والمزنوق: فرس عامر بن الطفيل.
والزنقة من الأودية: المضيق.
نزق
النزق: خفة في كل عمل وعجلة في جهل، رجل نزق، نزق ينزق، وقيل: نزق ينزق.
ونزقت الفرس: ضربته حتى ينزو. وكنا بمكان نزق : أي قريب.
ونازقت الرجل منازقة: أي قاربته. والنزق: الإسراع في الكلام.
قنز
القنز: الرجل المتقزز.
القاف والزاي والفاء
قفز
القفز والقفزان: وثب أكثر من النقزان. والأمة قفازة؛ لقلة استقرارها. وخيل قوافز. والقفيز: المكيال. ومقدار مساحة الأرض. والقفاز: لباس للكف.
والقفازان: ضرب من الحلي تتخذه المرأة في يديها ورجليها وتقفزت المرأة بالحناء.
زقف
الزقف: التلقف، والازدقاف مثله.
فقز
فقز الرجل: إذا مات.
القاف والزاي والباء
زقب
زقبته في جحر؛ فانزقب فيه. وطريق زقب : غامض ضيق .
ورميته من زقب: أي من قرب . والمكان يزقب، أي يصوت.
زبق
الزئبق: مهموز، والفعل التزبيق. والزئبق: الرجل الطائش.
والزابوقة: شبه دغل في بيت أو بناء تكون زوايا منه معوجة.
والمرأة الزبقانة: الضيقة الخلق. ورجل زبقانة : شرير .
وانزبق فلان على بني فلان : دخل بينهم في خير أو شر. وزبقته في السجن: حبسته.
وانزبق في جحره: أي انجحر. واذا نتف الرجل شعره قيل: زبقه يزبقه زبقا.
وزبق اللص القفل: فتحه. وما أغنى عنه زبقة: أي شيئا.
وزبقت المرأة بولدها: رمت به. وزبق لحيته: نتفها.
بزق
البزق والبسق: لغتان في البزاق. وبزقوا الأرض: أي بذروها. وأبزقت الشاة وأبسقت: أنزلت اللبن.
القاف والزاي والميم
قزم
القزم: اللئيم الدني الصغير الحبة ، رجل قزم وامرأة قزم وقوم قزم وأقزام. وفي لغة : قزم ورجلان قزمان ورجال قزم .
ورجل قزام : لا يفلته أحد . وموت قزام : وحي. وقزمه أقبح القزم: أي عابه وسبه. وقزمان: اسم رجل.
زقم
الزقم: الفعل من أكل الزقوم. والازدقام كالابتلاع.
والزقوم في لغة إفريقية: الزبد بالتمر.
مزق
المزق: شق الثياب ونحوها. وصار مزقا: أي قطعا. وسحابة مزق. وثوب مزيق ممزوق.ومزق العرض: الشتم.
والطائر يمزق بسلحه: أي يرمي به.
وناقة مزاق : سريعة جدا يكاد يتمزق عنها جلدها من سرعتها.

(1/453)


والمزقة: طائر صغير. ومزيقياء: اسم ملك من ملوك اليمن.
زمق
مهمل عنده.
الخارزنجي: زمق القفل والتابوت يزمق: أي يكسر. واللص يزمق القفل زمقا: أي يفتحه. وما أغنى عني زمقة: أي شيئا. وزمق لحيته: نتفها.
قمز
مهمل عنده.
الخارزنجي: القمز: الرذل الذي لا خير فيه. وقمزة من تمر وقمز : أي كتلة .
وقمزت الشيء: إذا جمعته بيدك. والقمز من الحصى: نحو الكثب.
باب القاف والطماء
القاف والطاء والذال
ذقط
مهمل عنده.
الخارزنجي: ذقط التيس والطائر وقفط: أي سفد. وتيس ذقط .
وتذقطت الخبر: أخذته شيئا فشيئا.
ورجل ذقطة وذقيط: أي خبيث.والذقطة: سلح الذباب في اللحم، ولحم مذقوط .
والذقطان والذقط: الغضبان.
القاف والطاء والدال
دقط
الدقط: الغضبان. وهذا هو الصحيح، والأول تصحيف
القاف والطاء والراء
قطر
قطر الماء يقطر قطرا وقطرانا. والقطار: جماعة القطر.
وبعير قاطر : لا يزال يقطر بوله.
والقطران: ما يتحلب من الشجر الذي يقال له الأبهل.
والقطار: أن تقطر الإبل بعضها إلى خلف بعض على نسق واحد . والمقطرة مأخوذة منه، لأن من حبس فيها كانوا على قطار واحد. وأقطرت - الإبل وقطرتها.
والقطر: النحاس الذائب.
والقطر: الشق، ولا أدري على أي قطريه يقع. والعود الذي يتبخر به. وضرب من البرود، ويقال له القطرية. وأقطار السماوات: نواحيهن.
وأقطار الفرس: ما أشرف منه وهو كاثبته وعجزه ورأسه.
والقطار: الطويل العظيم الأقطار. وتقطر الرجل: اعتزل في قطر . وقيل: تهيأ.
وإذا صرعت رجلا صرعة شديدة قلت: قطرته تقطيرا.
وقطوراء: اسم نبات، سوادية .
واقطار النبات اقطيرارا واقطر اقطرارا: وذلك إذا أخذ في الانثناء والاعوجاج قبل الهيج ثم يهيج فيصفر.
والمقطار من الرجال: الغضبان.
واقطار النبت: يبس - مهموز - ، والصحيح أنه غير مهموز.
واقطارت الناقة: نفرت. وأقطر الشجر: تضامت أقطاره.
والقطر: أن تزن جلة من تمر وتأخذ ما بقي على حساب ذلك ولا تزنه،وهو مكروه.
ويقولون: ما قطرك علينا: أي ما صبك علينا.
ورجل مقطور : وهو الذي أصابه بلاء .
ورماه الله بقطرة : أي بداهية عمياء صماء. والقطرة من الشر: كالصاعقة، مأخوذ من قطرته: أي قتلته. وحية قطاري : شديد .
وقطر في الأرض قطورا: أي ذهب فيها.
وذهب البعير فلا أدري من قطر به: أي من ذهب به.
وفي كلام هذيل: بذرت قطر أبي: أي أكلت ماله وأهلكته.
قرط
القرط: معروف، والجميع القرطة، وجارية مقرطة . ومثل: خذها ولو بقرطي مارية " .
والقراط: شعلة السراج، والجميع الأقرطة.
والقرطة: شية حسنة في المعزى، وشاة قرطاء، والذكر أقرط ومقرط .
والقيراط من الوزن: جمعه قراريط.
والقرطيط: الداهية. والخيبة أيضا.
وما جاد لنا بقرطيط : أي بشيء يسير . وقرط عليه: أعطاه قليلا، ومنه القراط والقيراط.
والقرطاط والقرطان: البرذعة للرحل، وجمعه القراطط والقراطين.
وقراطا النصل: طرفا غراريه. وقرط الصبي: زبيبه.
ويقال للفرس: قرطها عنانا ولجاما: أي احملها على الجري الشديد حتى يكون عنانها وراء أذنها كالقرط.

(1/454)


وقرطت إلى فلان رسولا: أي أعجلته إليه.
والقرطق: معروف، وبضم الطاء أيضا.
رقط
دجاجة رقطاء: مبرقشة. والأرقط: النمر.
وارقاط العرفج: إذا مطر فلان عوده واسود شيئا. والرقط: العر يأخذ البعير مثل القوباء فيهلس منه. ونعجة رقطاء: فيها بياض وسواد.
طرق
الطرق: نتف الصوف بالمطرقة وهي الخشبة التي يضرب بها، والجميع المطارق، وهي - أيضا - تكون مع الحدادين. وفي المثل: " ضربك بالفطيس خير من المطرقة " .
والطراق: الحديد الذي يعرض ثم يدار فيجعل بيضة أو ساعدا ونحوه، فكل صنعة على حذو : طراق ، وكل قبيلة على حيالها كذلك.
وجلد النعل: طراقها إذا عزل عنها الشراك.
وترس مطرق: وهو أن يقور جلد على مقدار الترس فيلزق به. وريش طراق .
والسماوات السبع طرائق بعضها فوق بعض.
وقدامى الجناح مطرق بعضها على بعض.
وثوب طرائق: أي قطع. وجبل مطرق : فيه ألوان .
وطارق بين ثوبين: أي ظاهر بينهما. والطريق: معروف ، يذكر ويؤنث.
والطريقة: كل أحدورة من الأرض أو صنفة من الثوب، وكذلك من الألوان، والجميع الطرائق.
والطريقة: الحال. ومن خلق الانسان: لين وانقياد، وإن في طريقته لعنداوة: أي في لينه بعض العسر، ويقال طريقة أيضا.
والطريقة: أماثل القوم، هؤلاء طريقة قومهم، والجميع طرائق.
والطريقة: عمود المظلة والخباء والبيوت من الشعر، طرقوا بينهم تطريقا. ونسيجة تنسج من صوف أو شعر .
وطرق الفحل: ضرابه لسنة . واستطرق فلان فلانا فحله فأطرقه: أي أعطاه ليضرب في إبله.
والمرأة طروقة زوجها.
والطروقة: القلوص التي بلغت الضراب. ويقال: أطرقني فحلك. ولك طرقه العام. وناقة مطراق : قريبة العهد بالفحل. والطارقية: ضرب من القلائد.
والطارق: كوكب الصبح. والذي يجيء ليلا، طرق طروقا وطرقا، ورجل طرقة : يسري حتى يطرق أهله.
والأطراق: ما يطرق من المكاره.
والإطراق: السكوت. ورجل طريق : كثير الإطراق فرقا. والكروان المذكر: طريق لأنه إذا رأى إنسانا سقط على الأرض فأطرق، ويقال له: " أطرق كرا أطرق كرا؛ إن النعام في القرى، إنك لا ترى " عند صيده.
وأم طريق: الضبع، إذا دخل عليها وجارها قيل: أطرقي أم طريق ليست الضبع ها هنا. ورجل مطرق: غليظ الجفون ثقيلها.
وكلأ مطروق : وهو الذي ضربه المطر بعد يبسه.
وطرقت الإبل: إذا حبستها على كلإ أو غيره.
والطرق: خط بإصبع في الكهانة، طرق يطرق طرقا.
وكل صوت من العود ونحوه: طرق . وهذه الجارية تضرب كذا وكذا طرقا: أي نوعا.
والطرق: النخل الطويل، وجمعه طروق ، وكذلك الطريق. والفحل من الإبل.
والطرق: الشحم. وحبالة يصاد بها الوحش كالفخ.
والطرق: من مناقع المياه في نحائز الأرض. واسم موضع.
والطرق: الماء الذي قد بالت فيه الدواب حتى اصفر، طرقته الإبل، وهي تطرق طرقا.
وطرقت المرأة: إذا خرج من الولد نصفه واحتبس بعض الاحتباس، يقال: طرقت ثم تخلصت. وطرقت القطاة: حان خروج بيضها.
والرجل الطرقاء: الذي في ساقها اعوجاج من غير فحج.
وضربته حتى طرق بجعره. وتطرقت الشمس: دنا غروبها.
وهذا مطراق هذا: أي شبهه.

(1/455)


وإذا خرج القوم رجالة لا دواب لهم قيل: خرجوا مطاريق، واحدهم مطرق.
وجاءت الإبل مطاريق: إذا جاء بعضها في أثر بعض، الواحد مطراق. وقيل: هي التي تسير ولا تأكل، يقال: أطرقت إذا أعنقت.
والمشي الطرق: هو الرويد. ومررت على طرقة الإبل: أي على أثرها.
وطرق فلان حق فلان : جحده وتعسر عليه.
وما له فيك طرقة : أي مطمع. والطرقة: العادة والخلق.
ورجل مطروق : إذا كان فيه طريقة واسترخاء، وفيه طرق وطرقة ؛ وهو لين في يدي البعير، بعير أطرق وناقة طرقاء.
والمطروق: الذي به طرقة: أي جنون وهوج. وهو أيضا: الموسوم بسمة يقال لها الطراق تقع طولا على العنق.
والطراق: وقاية للأسقية، كساء أو نطع.
وأطراق القربة: أثناؤها، الواحد طرق. والطرقة: الظلمة.
والطراق: الليل إذا تطارقت ظلمته أي تراكمت.
واختضبت المرأة طرقة أو طرقتين: أي مرة أو مرتين.
والطرياق: لغة في الدرياق. والطريقة من الأرض: السهلة التي تنبت البقل والصليان. وأطرقاء: اسم بلد .
القاف والطاء واللام
قطل
قطل: مثل قطع. وجذع قطل ومقطول : أي مقطوع ، وقطيل مثله. وقطل الجزور: قطع عظامها ولحمها. وسيف مقطل ومقصل .
والقطيلة: قطعة من كساء أو ثوب ينشف بها الماء. والمقطل: المطبوخ.
قلط
القلطي: القصير جدا ، وكذلك القلط والقلاط. والقلوط: من أولاد الجن.
والقليط: الأدرة.
لقط
لقط الإنسان الشيء يلقط لقطا: أخذه من الأرض. واللقطة: ما يجده ملقى فيأخذه، وكذلك المنبوذ من الصبيان. واللقطة: الرجل اللقاطة.
واللقاط واللقط: السنبل الذي تخطئه المناجل فيلتقطه الناس. واللقاط: اسم ذلك الفعل.
وإذا هجم القوم على منهل بغتة وهم لا يريدونه قالوا: التقطنا منهلا وغديرا.
واللقط: قطع ذهب أو فضة أمثال الشذر توجد في المعادن، ذهب لقط .
واللقيطة: الرجل المهين الرذل، سقيط لقيط وساقط لاقط؛ وسقيطة لقيطة. ويقال يا ملقطان: يعنى به الفسل الأحمق. وإذا التقط الكلام لنميمة قلت: إنه لقيطى خليطى.
واللقط من النبت: بقلة تنبت في الصيف، واللقطة مثله. لقط للمال: أي مرتع . وهو ما انتثر من ورق الشجر.
وداري بلقاط بني فلان : أي بحذائها.
وبنو اللقيطة: قوم من بني بدر .
والملاقطة في خبب الفرس: شبه المناقلة.
وإن رقعت الثوب رقعة قلت: لقطته لقطا. والقبة: اسمها اللقاطة، والجميع اللقاطات. واللاقط: المولى. وجاءنا ألقاط من الناس: أي أخلاط .
طلق
الطلق: طلق الماخض عند الولاد، طلقت فهي مطلوقة ، وضربها الطلق.
والطلاق: تخلية سبيلها، طلقت تطلق وطلقت تطلق، وهي طالق ، وطالقة غدا. ورجل مطليق ومطلاق : كثير الطلاق للنساء.
والطالقة والطالق من الإبل: ناقة ترسل في الحي ترعى من جنابهم حيث شاءت لا تعقل إذا راحت ولا تنحى في المسرح. وأطلقت الناقة فطلقت: أي حللت عقالها.
وإذا استعصى عليها ثم انقاد لها قيل: طلقها.
وإذا أبت أن تقرب الماء قربا ثم مضت للقرب قيل: طلقت القرب.
والطلق: البعير المطلق، وجمعه أطلاق .

(1/456)


والطليق: الأسير يطلق عنه إساره فيخلى سبيله.
وإذا خلى الظبي عن قوائمه فمضى لا يلوي على شيء قيل: قد تطلق. والأطلاق: الظباء، واحدها طلق، سميت لسرعة عدوها. وهي - أيضا - : كلاب الصيد.
والانطلاق: سرعة الذهاب. ورجل طلق الوجه، وقد طلق طلاقة.
ويوم طلق بين الطلوقة؛ من أيام طلقات، وليلة طلقة وليال طوالق.
ورجل طلق اليدين: سمح بالعطاء. وطلق يده بالخير وأطلقها.
وطليق اللسان وطلقه: ذو طلاقة . ولسان طلق ذلق .
وما تطلق نفسي لهذا الأمر: أي ما تنشرح ولا تستمر.
والطلق: الشوط الواحد في الجري. وتطلقت الخيل: مضت طلقا لم تحتبس إلى الغاية. والطلق: النصيب أيضا. والحبل القصير الشديد الفتل يقوم قياما.
واستطلق، البطن، وأطلقه الدواء فأسهل. والأطلاق: جدد البطن.
والإطلاق من الفرس في كل قائمة ليس فيها وضح بياض، فهي مطلقة .
وفرس مطلق إحدى القوائم وطلق أيضا.
ويقال للسليم قد طلق تطليقا: إذا رجعت إليه نفسه. وكذلك إذا ذهب فزعه قيل: طلق عنه.
وناقة طالق وطالقة : من طلق الورد، وصاحبها مطلق . وأطلقت الإبل: أوردتها يوم الطلق. وأطلق القوم فهم مطلقون: إذا كانت إبلهم طوالق.
والطلق: الحلال. والطلق: الذي يستعمل في الأصباغ، وقيل: الشبرم.
القاف والطاء والنون
قطن
قطن: اسم جبل.
والقطن: الموضع العريض من الثبج والعجز، وظهر أقطن، وقطنه: انحناء وسطه وقطن ظهره والقطان: شجار الهودج، والجميع القطن. والقطن: معروف، ويجوز تثقيله. والقيطون: المخدع ، بلغة مصر. وبزر قطونا: معروف .
وكل نبات في الأرض ينبسط ولا يطول فهو اليقطين.
والقطون: الإقامة. ومجاورو مكة: قطانها. وحمام مكة يسمى قواطن مكة.
والقطنة: هنة دون القبة مما يلي الكرش.
ويقال للكرم إذا بدت زمعاته: قد قطن. والقطانة: القدر.
والقطاني: الحبوب نحو العدس والحمص، والقطنية واحدها.
وهذه قربة مقطونة : أي مملوءة ماء. وأتاني القوم بقطينتهم: أي بجماعتهم.
والقطين: حشم الرجل وعبيده. وكل نبات. وقوله: خف القطين: أي السكان. وسدنة البيت أيضا. وجماعة النساء: قطين .
نطق
نطق ينطق نطقا ونطقا. وإنه لمنطيق: بليغ .
والناطق: البين. وهو - عند العرب - : ما له كبد؛ يعني الحيوان.
والنطوق: مثل النطق. والمناطق: جمع المنطق.
ومنطاق: في معنى منطيق.
والمنطق: كل شيء شددت به وسطك. والمنطقة اسم خاص .
والنطاق: اسم إزار فيه تكة تنتطق به المرأة. وإذا بلغ الماء النصف من الشجرة والأكمة قيل: نطقها. والنطاقة: رقعة صغيرة فيها رقم ثمن الثوب.
والنطاق: واحد النطق وهي أعراض من جبال بعضها فوق بعض.
والنطاقان: إسكتا المرأة. وانتطق الرجل فرسه: إذا قاده.
والمنتطق: العزيز، وفي حديث علي - رضي الله عنه - : " من يطل أير أبيه ينتطق به " " أي يعز به.
وفي المثل: " من يطل ذيله ينتطق به " أي من كثر ماله ينفقه فيما لا يحتاج إليه.
قنط
قنط يقنط وقنط يقنط قنوطا: وهو اليأس من الخير. وبنو فلان يقنطون ماءهم عنا قنطا: أي يمنعونه. والقنط: زبيب الصبي.

(1/457)


نقط
نقط ينقط نقوطا، والنقطة الاسم، والنقطة: فعلة واحدة .
والنقطة من الكلإ: قطعة بعد قطعة . وتنقطت الخبر: أخذته شيئا شيئا.
القاف والطاء والفاء
قطف
القطف: اسم للثمار المقطوفة، والجميع القطوف، ومنه قوله عز وجل: " قطوفها دانية " .
والقطف: القطع. والقطاف: اسم وقت القطف. وأقطف الكرم: أتى قطافه. وما أحسن قطوفهم: أي أعنابهم. والقطيفة: دثار، وجمعه قطوف.
والقطف: نبت رخص عراض الورق يطبخ، الواحدة قطفة .
والقطاف: مصدر القطوف من الدواب والإبل وهو البطيء المقارب الخطو. وأقطف الرجل: صار صاحب دابة قطوف . وقطفت الدابة تقطف قطافا وقطوفا.
ويقولون: " أقطف من ذرة " . و: " لألحقن قطوفها بالمعناق " .
والقطف: الخدش، من قوله: خمشن وجوها حرة لم تقطف
طفق
طفق - وطفق لغة - : في معنى جعل يفعل ذاك وظل يفعله.
قفط
اقفاطت العنز: إذا حرصت على الفحل فمدت مؤخرها إليه؛ اقفيطاطا، والتيس - أيضا - يقتفط إليها، وقد تقافطا.
والقيفط: الكثير النكاح على مثال صيقل، والقفطى مثله.
والمقتفط: المتقارب المستوفز فوق الدابة.
والقفط: جمع ما بين القطرين. وقفط الطائر يقفط ويقفط.
القاف والطاء والباء
قطب
القطب والقطبة: نبات.
والقطوب: تزوي ما بين العينين، قطب ما بين عينيه تقطيبا في الغضب.
وقطب القوم: اجتمعوا، وأقطبوا كذلك. وقطب الحمار عانته: جمعها.
وقاطبة: اسم يحمل على كل جيل من الناس.
والقطاب: المزاج. والقاطب: المازج. قطبت الشراب وأقطبته.
والقطب: كوكب بين الجدي والفرقدين لا يبرح موضعه أبدا؛ شبه بقطب الرحى.
والقطبة: نصل صغير قصير مربع في السهم.
والقطيبة: ألبان الإبل والغنم يخلطان معا. وقربة مقطوبة : أي مملوءة .
والقطب: أن تثنى عروة الجوالق ثم يقلبها عليها. وهو العض أيضا.
طبق
الطبق: عظم صغير رقيق يفصل بين الفقارتين.
وكل غطاء لازم: طبق .
وأطبق الرحيين، أي طابق بين حجريهما، وكذلك إطباق الحنكين.
والسماوات طباق : بعضها على بعض.
وشيء مطابق ، وقد طابقت بين الشيئين: إذا جعلتهما على حذو واحد.
وطبائق الشهد: جمع طباقة والانطباق: مطاوعة ما أطبقت.
وديمة مطبقة: أي عامة ، وغيث أطبق. وطبقت السماء علينا: ثبتت.
والطبقة: الحال، هم على طبقات شتى: أي أحوال مختلفة. وهي - أيضا - : جماعة يعدلون جماعة مثلهم.
وتقول العرب: " وافق شن طبقة " أي قبيلة قبيلة، ويقال: هما اسما رجلين.
وأطبق القوم على الأمر: أجمعوا عليه.
وطابقت المرأة زوجها: إذا واتته على أموره كلها.
وطابق فلان : أقر بالطاعة. والمطابقة في المشي: كمشي المقيد.
والمطبق: شبه اللؤلؤ. وتسمى الداهية: أم طبق؛ وبنت طبق؛ وبنات طبق أيضا. وطباق الأرض وتطباقها: ما غشي الأرض كلها.
ورجل عياياء طباقاء؛ وكذلك البعير: أي لا يضرب. وقيل: هو العيي الثقيل من الرجال. والطباق: شجر ينبت بالحجاز.
وأقمت عنده طبقا من النهار وطبقة: أي ساعة، وطبقا: أي مليا، وطبيقا مثله.

(1/458)


وما أطبقه لكذا: أي ما أحذقه. وأصله من طبق الرجل المفصل: أي أصاب وجه الأمر.ويقال: طبق الحمار: وثب.
وإذا ولدت الغنم بعضها في إثر بعض قيل: ولدتها طبقة وطبقا.
وكتبه إلي طبقة : أي متواترة .
والطبقة من حبائل الطير: نحو الفخ، وجمعها طبق .
ويقولون : طبق يفعل كذا: في معنى طفق يفعل. والطبق: ظهر فرج المرأة؛ تشبيها.
وبئر ذات طابق : إذا كان فيها حروف نادرة .
قبط
القبط: هم بنك مصر، والنسبة اليهم قبطي .
والقبطية: ثياب بيض من كتان، والجميع قباطي.
والقبيط: الناطف، وربما قالوا قبيطى. والقابط: العابس الوجه، هو يقبط.
بقط
مهمل عنده.
الخارزنجي: البقاط: قشر الهبيد.
والبقاط - مخفف - : قبضة من الأقط.
وبها بقط من مرتع: أي عشب وبقل متفرق . وهم بقط : أي متفرقون.
وفي المثل: " بقطيه بطبك " أي فرقيه برفقك. وأعطاني حقي مبقطا.
والتبقيط في الكلام والمشي: الإسراع.
وتبقطت الخبر: أخذته شيئا شيئا. وبقطته بكلام: بكته به.
القاف والطاء والميم
قطم
فحل قطم ، وقد قطم يقطم قطما: وهو شدة اغتلامه، والجميع القطم.
والقطم والقطيم من الفحول: الصؤول.
ومقطم البازي: مخلبه.
والقطيمة من الألبان: نحو السامط المتغير الطعم. والكسرة. والحفنة من الطعام وغيره. وقطمت الشيء أقطمه: إذا ذقته. وقطم الفصيل النبت بمقدم فيه. والمقطم: المذاق.
والقطم: العض بأطراف الأسنان. والقطع أيضا. وقطام معدول عنه.
والقطامي: من أسماء الشاهين. والحديد البصر. والسامي الرافع رأسه إلى الصيد.
ويقال للصقر: قطامى - على سلامى - .
وقطم الرجل بين عينيه: أي قطب. والقطم: الغضبان من الناس.
مقط
المقاط: حبل صغير قصير يكاد يقوم من شدة إغارته، والجميع المقط.
والمقط: الضرب بالحبل الصغير.
والمقاط: أجير الكري في طريق مكة.
والمقط: الضرب بالكرة على الأرض ثم تأخذها.
والماقط: مولى المولى. والذي لا يتحرك هزالا، مقط يمقط مقوطا.
والمقط: الذي يولد لستة أشهر أو سبعة.
ومقطت صاحبي مقطا: وهو أن تبلغ إليه في الغيظ. ومقطته تمقيطا: صرعته.
والمقط: القتل من ضرب ليس فيه دم . قال: ومنه الماقط في الحرب .
ومقطه بالأيمان مقطا: إذا حلفه.
والمقط خيط يصطاد به الطيور، والأمقاط جماعة . ومقطه الشيء أي جرعه. قمط
القمط: شد كشد الصبي في المهد، يلف عليه القماط وهي الخرقة العريضة التي تلف على الصبي.
وسفاد الطير كله: قماط ، يقال: قمطها قمطا. والقماط: اللص.
ووقعت على قماط فلان : إذا فطنت له بتؤدة.
والقمط: الأخذ، ومنه سمي قماط الثياب. وقمطت الشيء: ذقته.
وقمطت الإبل: أي قطرتها بعضها على بعض.وقمطها: أي جامعها.
مطق
التمطق: أن يلصق الرجل لسانه بالغار الأعلى فتسمع له صوتا.
والمطق: داء يصيب النخل. وثمرة لها مطقة : أي حلاوة
باب القاف والدال
القاف والدال والتاء
قتد
القتد: من أدوات الرحل، والجميع الأقتاد والقتود.

(1/459)


والقتاد: شجر له شوك صلب ، وفي المثل: " دون هذا خرط القتاد " والواحدة قتادة . وإبل قتادى وقتدة: اشتكت من أكل القتاد. وفلان يقتد إبله: وهو أن يقطع القتاد بالفؤوس ويشيطها بالنار.
وقتائدة: اسم موضع.
تقد
التقدة والتقدة: الكزبرة.
القاف والدال والظاء
دقظ
الدقظ: الغضبان، وكذلك الدقظان.
القاف والدال والثاء
قثد
القثد: الخيار.
ثدق
مهمل عنده.
الخارزنجي: انثدقت بطون الشاء: استرخت.
والثدق للماء والخيل: الإرسال، ثدق الرجل الخيل: أرسلها.
وانثدق عليك الناس: إذا انهدوا. ووجدتهم منثدقين: أي مغيرين.
وثدقت بطن الشاة: أي شققته؛ فأنا ثادق.
وثادق : واد في دار عقيل فيه مياه .
القاف والدال والراء
قدر
القدر: القضاء الموفق. وإذا وافق الشيء الشيء فهو قدر له.
والمقدار: اسم القدر وهو الموت. والمقدار: الهنداز.
وقدر الشيء: مبلغه. وقوله عز وجل: " وما قدروا الله حق قدره " : أي ما وصفوه حق وصفه.
والقدرة: مصدر قولك: له على الشيء قدرة : أي ملك ، فهو قدير وقادر. واقتدر على الشيء: قدر عليه.
واقتدره: جعله قدرا. وشيء مقتدر: وسط طولا كان أو عرضا.
والأقدر: القصير. والأقيدر: المتقارب الخطو.
ورجل أقدر: قصير العنق، وامرأة قدراء، و عنز قدراء، وجمعها قدر .
والأقدر من الخيل: الذي إذا سار وقعت رجلاه مواقع يديه.
والقدراء من الآذان: الحسنة التي ليست بصغيرة ولا كبيرة .
والأقيدر:الأقفد. والقدر من الرحال والسروج ونحوه: الوسط.
والقدر: معروفة، مؤنثة، وتصغيرها قدير - بلا هاء - . والقدير: ما طبخ فيها من لحم بتوابل. ومرق مقدور : أي مطبوخ . والقدار: الطباخ الذي يلي جزر الجزور وطبخها. واقتدرنا: طبخنا في قدر .
ويقال: كم قدرة نخل فلان . ونخل غرس على القدرة: وهو أن يغرس على حد معلوم بين كل نخلتين.
وفرس بعيد القدر: أي الخطو. وبيننا وبينه ليلة قادرة : أي لينة السير.
وفي الحديث: " إذا غم عليكم الهلال، فاقدروا له " أي قدروا له المسير والمنازل.
وهو على قدر الذراعين: أي قدرهما.
وقيل في قول الله عز ذكره: " فظن أن لن نقدر عليه " : أي لن نضيق عليه.
ويقولون: ما قدرت عليه بقدار: أي بقدرة.
ومقدرة ومقدرة ومقدرة : كلها القدرة.
دقر
الدوقرة: بقعة تكون بين الجبال أو في الغيطان انحسر عنها الشجر وهي بيضاء لا نبات بها صلبة ، والجميع الدواقير.
ويقال للكذب المستشنع والأباطيل: الدواقير.
والدقرار والدقرورة - والجميع الدقارير - : هي التبابين. وهي الدواهي أيضا، الواحدة دقرارة ودقرورة . والسراويل، والدقرور أيضا . وهو - أيضا - : النمام من الرجال. والدني. والدقرى: الروضة المملوءة.
والدقر: الامتلاء، دقرت تدقر دقرا. والدقارى: جمع الدقرى.
والدقران: الخشب الذي ينصب في الأرض يعرش عليه العنب، الواحدة دقرانة .
قرد
القرد: معروف ، والأنثى قردة ، والجميع القرود والقردة.
والقراد: جمعه القردان والقرد، ويقولون: " أسمع من قراد " ، و: " أصبر على الجوع من قراد " . وحلمة الثدي: قراد .

(1/460)


وإذا ذل الرجل وخضع يقال: أقرد. وكذلك الأتان إذا ركبتها فسكنت ولم تجمح قيل: أقردت. وكذلك الناقة الوطيئة.
والقرود: الألوف اللزوم. والبعير الذي يمكن من أن يقرد. وناقة قرود: وطيئة لا تتحرك، وهو من الرجال: الساكن، يقال: أقرد.
وهو يقرد لفلان: أي يحتال له ويخدعه. وفي المثل: " ما يقرد بعيره " . وقردت البعير: رميت قردانه. والقرد: لغة في الكرد وهو العنق.
والقرد من السحاب: الذي يرى في وجهه شبه انعقاد يشبه بالوبر القرد الذي انعقدت أطرافه. وإذا فسدت ممضغة العلك قيل: قد قرد.
وإنه لقرد الفم: إذا كانت أسنانه صغارا خلقة.
وقردودة الظهر وقرديدته: ما ارتفع من ثبجه.
ومضى قردودة الشتاء عنا: يعني حدته وشدته. والقردودة: الأكمة.
والقردد من الأرض: قرية إلى جنب وهدة .
والقرد: ما تساقط وتمعط عن الإبل والغنم من وبر وصوف ، وفي المثل: " عثرت على الغزل بأخره فلم تدع بنجد قرده " . وقيل: القرد نفاية صوف الضأن خاصة، ثم استعير في غيره.
ويقال للكرديدة من التمر: القرديدة.
وقردت في السقاء قردا: جمعت فيه السمن. وسمعت قرد الرجل: أي وقعها.
وأم القراد: النقرة من البعير في أصل الفرسن يجتمع فيها القردان. وقيل: هي الدارة التي هي في مؤخر خف البعير والفرس.
والقرد: شيء لازق بالطرثوث كأنه زغب .
رقد
الرقود: النوم بالليل، وكذلك الرقاد.
والرقدة: همدة ما بين الدنيا والآخرة.
وأصابتنا رقدة من حر : وهي قدر عشرة أيام.
وهو يرقود. في معنى يرقد كثيرا.
والراقود: كهيئة الدن طويل الأسفل، والجميع الرواقيد. وسمكة قدر إصبع مدحرجة. وطريق مرقد : أي بين ممتد .
وارقد ارقدادا: إذا مضى على وجهه وأسرع. والترقيد: ضرب من المشي في سرعة .
والمرقدى: رجل يرقد في الأمور أي يمضي فيها. وأرقدت بأرض كذا إرقادا: أقمت بها.
درق
الدرق: ضرب من الترسة، الواحدة درقة ، وجمعه أدراق ، يتخذ من جلود .
والدورق: مكيال لما يشرب.
والدردق: - والجميع الدرادق - : صغار الناس والإبل، وكذلك الأطفال.
والدرداق: دك صغير متلبد؛ فإذا حفرت حفرت عن رمل.
ودرقني بلسانه: أي لينني وأصلح مني، وظل يدرقني. والدرقاء: السحاب.
ردق
الردق: لغة في الردج لعقي الجدي.
القاف والدال واللام
دلق
الدلق - مجزوم - : خروج شيء عن مخرجه سريعا كدلوق السيف من غمده. ودلق عليهم السيل.
واندلق الرجل: كأنه أقبل من بين أصحابه فمضى. وأدلقت المخة.
وناب دلقاء ودلقم : التي ذهبت أضراسها، وهي دلوق : أي تكسرت أسنانها فهي تمج بها. والأدلق: الحفر في الأرض.
والدلق: اللواتي ذهبت أفواههن. وغارة دلق : وهي الشديدة الدفعة.
دقل
الدقل: أردأ التمر. وأدقل النخل.
والدقلة: خشبة طويلة تشد في وسط السفينة للشراع.
والدوقل: من أسماء رأس الذكر، كمرة دوقلة : أي ضخمة ، وكذلك دقلة . والأكل. وأخذ الشيء اختصاصا، يدوقله لنفسه.
ودقل لحي الرجل: إذا ضربه. ودقله بجمع يده.
ودقلته في صدره: دفعته. والدقول: التغيب والدخول. ودقله: إذا منعه وحرمه.

(1/461)


قلد
القلد: إدارتك قلبا على قلب من الحلي.
والبرة التي يشد فيها زمام الناقة يقال لها: إقليد .
وسوار مقلود : ذو قلبين ملويين. والإقليد: المفتاح؛ بلغة اليمن.
والمقلاد: الخزانة، والجمع المقاليد، وهو القلد أيضا.
وأقلد البحر على الناس: أي ضم عليهم وأحصنهم في جوفه.
والقلد: جمع الشيء القليل إلى القليل حتى يجتمع.
والمقلد: الوعاء. والمخلاة. والمكيال. والمنجل. وما يجمع فيه الأعراب بقية الطعام.
وقلدت الماء في الحوض والسقاء أقلده قلدا: إذا صببته فيه.
والاقتلاد: الغرف. والقلادة: ما جعل في العنق.
وتقليد البدنة: أن يعلق في عنقها عروة مزادة أو نعل خلق .
وتقلدت السيف والأمر: إذا التزمته. واقلوده النوم: أثقله وغلبه.
وسقى إبله قلدا: وهو السقي كل يوم ش بمنزلة الظاهرة، وهم يتقالدون الماء: أي يتناوبونه، وجمعه أقلاد .
وقلد الزرع قلدا: وهو أن يسقيه وقت حاجته.
وقلدتنا السماء: مطرتنا لوقت .
والقلد من ورد الحمى: يوم تأتيه الربع، قلدته الحمى تقلده قلدا.
وأعطيته قلد أمري: أي فوضته إليه.
والقلدة: ما يبقى في أصل القدر من السمن إذا طبخ.
ويقولون: " صرحت بقلدان يا هذا " أي بجد .
والقلود: البئر الكثيرة الماء.
وأقمت قلدي: أي سقيت زرعي في وقت الحاجة إليه.
القاف والدال والنون
دنق
الدانق والدانق: لغتان، وجمعه دوانق ودوانيق، ويقال: داناق مثل خاتام.
ودنق وجهه تدنيقا: إذا رأيت فيه ضمرا من مرض أو نصب .
والدانق: الساقط هزالا. وقيل: السارق. ودنقت الشمس: دنت للغروب.
ودنقت عينه: غارت. ودنق فلان : مات.
والتدنيق: في شدة النظر والتجحيظ، دنق بصره. ورأيته مدنقا إلى الأرض.
ودنق فلان يدنق ويدنق دنوقا: إذا أسف لدقائق الأمور.
والدنقة والجنبة: واحدة .
وحمار مدنق : مسترخي الأذنين من مرض.
قند
القند: عصارة قصب السكر. وسويق مقنود ومقند ومقندى.
والقنديد: الورس. والطويل من الخيل.
والقندأو: السيىء الغذاء. السيىء الخلق. والقصير من الرجال، وهم القندأوون. والسريع من الإبل. والذي لا يرد وجهه عن شيء . والفأس الحديدة، وكذلك القنداية.
والقنديد: ضرب من الطيب يتخذ بالزعفران.
نقد
النقد: تمييز الدراهم. وأخذها الانتقاد.
والنقدة: ضربة الصبي جوزة بإصبعه.
والطائر ينقد الفخ: أي ينقره بمنقاره.
والانسان ينقد إلى الشيء بعينه: أي يختلس النظر إليه حتى لا يفطن له.
والأنقد: السلحفاة الذكر. وقيل: القنفذ، وفي المثل: " أسرى من أنقد " . و " ليلتكم ليلة أنقد " لأن القنفذ لا ينام.
والنقد من الغنم: ضرب منه صغار ، يجمع على الأنقاد والنقاد.
وكذلك من الناس: الصغير الجثة، وهو النقد أيضا والنقادة والنقيد. والنقاد: صاحب النقد من الغنم.
وانتقد الولد: شب شبابا. وضب ناقد : سمين .
والنقد: الرجل المسن القديم. ويقولون: نقد أبد: أي عالم بالأمور مجرب أريب .
والنقادة: الشيء المختار. وهو من نقادتهم: أي من خيارهم.
والنقدة: الذميم، هو من نقدتهم: أي من سفلتهم.

(1/462)


والنقدة: شجرة ، وجمعها نقد ، وهو من نبات السهل يشبه البهرمان.
والنيقدان والنقد: واحد ، وهو شجر تأكلها الإبل مرة.
والنقد: نبت صغير له ورق .
ونقد الضرس: إذا ائتكل وتكسر، ورجل أنقد، وكذلك الخشب. والحافر: إذا تقشر وحفي.
دقن
مهمل عنده.
الخارزنجي: دقن في لحي الرجل: إذا ضرب فيه، وكذلك إذا منعه وحرمه.
القاف والدال والفاء
دفق
دفق الماء دفقا ودفوقا: إذا انصب بمرة واحدة . ودفقت الكوز.
والماء الدافق: النطفة. وجاء القوم دفقة: أي دفعة واحدة.
وناقة دفاق ودفوق: وهي المتدفقة في سيرها المسرعة.
وجمل دفاق وأدفق وناقة دفقاء والمصدر الدفق: وهو شدة بينونة المرفق عن الجنبين.
واندفق الدمع.
والدفقى: ضرب من المشي في سرعة . والدفق: السريع من الإبل، والدفقة الأنثى. وفم أدفق: إذا كانت أسنانه منتصبة إلى قدام.
والأدفق: الأعوج. والديفق: الناقة السريعة.
قفد
القفد: صفع الرأس ببطن الكف من قبل القفا، قفدته قفدا فهو مقفود .
والأقفد: الذي في عقبه استرخاء من الناس، والظليم أقفد، وأمة قفداء.
والأقفد: الذي يصيب كعباه بعضهما بعضا.
والقفدانة: غلاف المكحلة يتخذ من أدم، والقفدان.
وما زلت أقفد لك منذ اليوم: أي أعمل لك العمل.
والقفدان: خريطة العطار الذي يجعل فيها طيبه.
قدف
القدف: غرف الماء من الحوض أو من شيء تصبه بكفك، ومنه قول العمانية.يال قوم نزاف نزاف ؛ لم يبق في البحر غير قذاف: أي غير حفنة.
فقد
الفقد: الفقدان، امرأه فاقد : مات ولدها وحميمها. وبقرة فاقدة: سبعت ولدها.
والتفقد: طلب ما غاب عنك، تفقدته: أي تعهدته، وافتقدته: لم أره.
والفقد: شراب يتخذ من الزبيب والعسل. وهو - أيضا - : نبت يشبه الكشوثاء.
القاف والدال والباء
دبق
الدبق: حمل شجرة في جوفه كالغراء، دبقت الطائر تدبيقا.
والدبوقاء: العذرة، سميت لتدبقه. وأدبقه الله بكذا.
ودبق بالشيء: ضري به فلم يفارقه، وما أدبقه.
القاف والدال والميم
قدم
القدم: ما يطأ عليه الإنسان من لدن الرسغ فما فوق. وفي المثل: " بق نعليك وابذل قدميك " . والقدم: السابقة في الأمر، وكذلك القدمة. وقوله عز وجل: " لهم قدم صدق عند ربهم " : أي قد سبق لهم عند الله خير.
والقدم: مصدر القديم من كل شيء ، والفعل قدم يقدم. وشيخ قديم وشيوخ قدامى.
والقدم: المضي أمام أمام.
والقدوم: الرجوع عن السفر، قدم يقدم. والقدم: ضد أخر .
ورجل قدم : وهو المقتحم للأشياء يتقدم الناس. واستقدم: أي تقدم.
والإقدام: أن تقدم على أمر .
وقدم الرجل من سفره، فهو قادم ، وهم قادمون وقدام . والقيدام: ما تقدم من الشيء ؛ وكذلك القيدوم. وقدمته على علم: أي قدمت عليه.
وقدام : خلاف وراء ، وتصغيرها قديديمة .
والقديم من الرجال - على وزن خدب - : الذي يقدم على الشيء من غير روية. وهو جريء المقدم والمقدم.
ومقدمة الجيش - بكسر الدال - . ومقدم العين: مما يلي الأنف.

(1/463)


والمقدمة: الناصية وما استقبلك من الجبهة، وكذلك المقاديم.
وقادمة الرحل: أمام الواسط.
والقادم من الأطباء: ما ولي سرة الناقة والبقرة، وهما قادمتان.
والقادمة: الريشة التي تلي منكب الجناح إلى قدر نصف الجناح، كلها قوادم وقدامى.
واليقدمية: أن تمشي قدما.
والقدمية: التبختر. والقدمية: ضرب من الأدم، وكذلك القدم.
والقدام: الكاهل، والقديم مثله. ورئيس الجند. والملك. وجمع القادم من سفر في قوله: ضرب القدار نقيعة القدام وقوادم الشيء: نواحيه.
والأقدم: من أسماء الأسد لإقدامه.
والقدوم: الحديدة التي ينحت بها الخشب، تؤنث، والجميع القدم، وتشدد الدال منه، وتصغر قديديمة، وتخفيف الدال أصح.
دقم
الدقم: دفعك شيئا مفاجأة، ودقمت عليهم، واندقمت عليهم الريح والخيل.
ودقمت فمه أدقمه دقما: إذا كسرته.
والدقمة من الإبل والغنم: التي أودى حنكها من الهرم.
والدقم: الواسع من الأودية والأفواه. وجاء السيل يدقم كل شيء : أي يدقه.
قمد
القمد: القوي الشديد، وكذلك القمدد. والذكر الصلب.
والقمود: شبيه القسو من شدة الإباء، قمد يقمد قمدا وقمودا.
والقمادي - الياء شديدة - : الضخم الشديد السمين من الناس.
والقماد: الغليظ الصلب. وفلان مقمد : أي طامح بعنقه.
وأقمد الرجل إقمادا: إذا أنعظ، وإذا أسال قال: أقمدتها.
والقمدان: الرجل الطويل، وامرأة قمدانة وقمدانية. والقمد: الطول.
مقد
المقدي من الخمر: منسوبة إلى قرية بالشام.
دمق
الدمق: الثلج مع الريح .
والاندماق: الانخراط، اندمق عليهم بغتة: أي دخل. واندمق الصياد في قترته: ولج.
ودمقت فمه: مثل دقمته.
واندمقت الحارقة: زالت من مكانها ولم تنقطع.
وفلان دامق : أي فاسد لا خير فيه، وهو الدموق. ودمقت العجين: دسست فيه الدقيق لئلا يلزق بالكف. ويوم داموق : إذا كان ذا وعكة وحر .
مدق
الخارزنجي: روي لنا بيت حسان: بخناديق كأمداق الملا ورواه الأصمعي: كجنان الملا.
باب القاف والت لقاف والتاء، والراء
قتر
القتر: الرمقة في النفقة، قتر تقتيرا، وهو قتور مقتر. وأقتر الرجل: إذا أقل، فهو مقتر. وقتر الرجل وأقتر: إذا ضيق على أهله في النفقة.
والتقتير: أن تدني متاعك بعضه إلى بعض. وهو المقاربة بين الشيئين.
ويقولون: فعل ذاك من بين أثرى وأقتر: أي من بين كل مثر ومقل.
وقترت للأسد: إذا وضعت له لحما يجد قتاره. وقتر اللحم يقتر، وقتر أيضا يقتر، فهو قاتر . والقتار: ريح اللحم المشوي، والتقتير: تهييج القتار. وهو - أيضا - : ريح العود الذي يذكى به.
والقترة: ناموس الرامي يقتتر فيه. وخرق التنور. وحلقة الدرع المداخل، قترت الدرع قترا، ومنه قتير الدرع: للمسمار الذي في الحلقة. وكثبة من بعر أو حصى ونحوه يكون قترا قترا. والخرق الني يدخل منه الماء الحائط والبستان.
والقترة: ما يغشى الوجه من غبرة الموت والكرب.
وأبو قترة: كنية إبليس.
وابن قترة: حية خبيثة لا ينجو سليمها. والقترة:زج الرمح.

(1/464)


والقاتر من الرحال والسروج: الذي إذا وضع مكانه لم يستقدم ولم يستأخر. وسرج مقتر : بمعنى قاتر نادر .
والأقتار والقتر: سهام صغار يرامى بها مغالاة، يقولون: كم جعلتم قتركم.
والقتر: كالقطر، وجمعه أقتار . وطعنه فقتره: أي ألقاه على أحد قتريه.
ويقال للسنابل: أقتار لأنها أطراف وجوانب.
وتقتر فلان للرمي: أي تهيأ له.
وتقتر من الشيء: اتقاه.
وتقتر الرجل: غضب وتنفش.
وقتر الشيء وقدره: بمعنى، وقترت الشيء وقترته: بمعنى قدرته وقدرته.
تقر
التقرة والتقر: الكرويا والتوابل.
قرت
قرت الدم يقرت قروتا؛ ودم قارت : يبس بين الجلد واللحم. ومسك قارت : جيد خفيف. والقرات - فعال - منه. والقارت والمقترت: الذي يأخذ كل شيء وحده.
والقرت: الجمد. والقريت: القريس.
رتق
الرتق: إلحام الفتق، يقول: رتقنا فتقهم حتى ارتتق، ومنه قوله عز وجل: " كانتا رتقا ففتقناهما " : أي لا صدع فيها.
وجارية رتقاء: ليس لها خرق. والرتق: جمع الرتقة وهي الرتبة. ومجاز مرتتق. والرتوق: المنعة والعز والشرف.
ترق
الترقوة - على فعلوة - : عظم وصل بين ثغرة النحر والعاتق من الجانبين. ويقال للتراقي ترائق، على القلب. وترقيت الرجل: أصبت ترقوته.
والترياق والدرياق: لغتان.
القاف والتاء واللام
قتل
القتل: معروف . وقاتلهم الله: أي لعنهم الله. وأقتل فلان فلانا: عرضه للقتل. وقوم أقتال : أهل الوتر والترة.
وتقتلت الجارية للفتى: يعني العشق.
والمقتل من الدواب: الذي ذل ومرن على العمل. ومنه قلب مقتل .
واقتتل فلان: جن. واقتتلته الجن: خبلته. وهذه الناقة قتل هذه: أي مثلها وقرنها.
والقتول من الرجال: العيي الفدم.
والقتال: الخلق، ما أحسن قتاله. وهي النفس أيضا. والجسم. واللحم المتراكب بعضه على بعض، واللحم: القتيل، والمقتل: الكثير اللحم.
وقتلت الرجل: أصبت قتاله بالسيف.
وقاتل فلان فلانا: أي حاربه فأصاب كل واحد منهما صاحبه بجراحة في قتاله.
قلت
القلت: حفرة يحفرها ماء وأشل يقطر من جبل على حجر .
وقلت العين: وقبتها، وكذلك الثغرة التي تحت الإبهام. وأنقوعة الثريد. وحق الورك ما بين لهواته إلى محنكه من فمه. وقلت النساء: بين الكعب والعرقوب من وحشي الرجل، والجمع قلات .
وناقة مقلات وبها قلت : وهي أن تضع واحدا ثم تقلت رحمها فلا تحمل.
وامرأة مقلت ومقلات : ليس لها إلا ولد واحد ، ونسوة مقاليت.
والمقلت: التي مات ولدها.
والقلت: الهلاك، أقلته إقلاتا فقلت. وفي الحديث: " إن المسافر ومتاعه لعلى قلت إلا ما وقى الله " . وأقلته السفر.
وشاة قلتة: ليست بحلوة اللبن. ودارة القلتين: في دار نمير.
تلق
تلقلق: طائر من طير الماء، وكذلك تقلق .
القاف والتاء والنون
قتن
القتين: القليل اللحم والطعم. وقراد قتين: قليل الدم.
ومسك قاتن ، قتن قتونا: أي يابس لا ندوة فيه.
والقتين: القز المطبوخ الأبيض. والمرأة الجميلة.
والقتن - جمعه أقتان - : سمكة كأنها راحة رجل.

(1/465)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية