صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

الكتاب : المحيط في اللغة
المؤلف : الصاحب بن عباد
مصدر الكتاب : الوراق

[ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]

ورجل خلط: مختلط بالناس، وامرأة خلطة.
وجاء خليطى من الناس وخليطى وخليط: أي أخلاط.
وفي المثل: ليس أوان يكره الخلاط أي ليس أوان التنحي عن الأمر.
وفلان خلط ملط: أي مختلط النسب.
الخاء والطاء والنون
نخط
النخط: هم الأنام، ما في النخط مثله، ويضم النون وانتخطه: أي أشبهه.
ونخط بي ينخط نخيطا: إذا سمع بي وشتمني.
ونخط علي ينخط: بذخ علي.
طنخ
مهمل عنده.
الخارزنجي: طنخ الرجل يطنخ: اتخم، وطنخني ما أكلت.
ورجل طنخة: أي أحمق.
نطخ
أيضا مهمل.
الخارزنجي: هو نطخ شر: أي صاحبه.
الخاء والطاء والفاء
خطف
الخطف: الأخذ في استلاب. والسيف يخطف الضريبة ويخطفها.
وبرق خاطف: يخطف نور البصر فيذهب به.
والخيطف: سرعة انجذاب السير.
وجمل خيطف: ذو عنق شديد. والخطفى سيرته.
والخاطف: الذئب.
وعنق خطفى وخيطفى، وبه سمي الخطفى.
وخطف يخطف خطفا، وخطف يخطف.
وهو أخطف الحشا.
وحمار مخطف البطن.
والخطاف: طائر معروف. وهو من الفرس: موضع عقب الفارس. وحديد حجناء في جانبي البكرة وفيها المحور.
وبعير مخطوف: عليه سمة كالخطاف.
والإخطاف: أن ترمي الرمية فتخطئ قريبا. وأخطفها: إذا كاد يصيدها. وسهام خواطف.
وأخطفه الموت: أي نجا منه بشيء قليل.
وأخطفت عنه الحمى: أقلعت.
وأخذه خطف وخطفة: أي مرض هين.
وما من مرض إلا وله خطف: أي يبرأ منه.
ورجل به خطف: أي جنون.
والخطيفة: الدقيق يذر عليه اللبن ويطبخ.
وخاطف ظله: طائر ينظر إلى ظله فيحسبه طائرا.
والخاطوف: شبه المنجل يشد بحبالة الصيد يختطف به الظبي.
وخطاف: من أسماء الكلاب.
طخف
طخفة: موضع.
والطخاف من السحاب: كالطخاء.
والطخيفة: الحساء الرقيق، اطخفت طخيفة.
وأتان طخفاء: سوداء الأنف.
والطخف: اللبن الحامض.
الخاء والطاء والباء
خطب
الخطب: سبب الأمر، ما خطبك: أي ما أمرك، والجميع الخطوب.
والخطبة: مصدر الخطيب، خطب واختطب.
والخطبة: مصدر الخاطب، خطبها خطبة وخطيبى، واختطبها. وكانوا يقولون: خطب؛ فيجابون بنكح. والخطب: المخطوبة. والرجل - أيضا - خطب. والخطيبى: اسم امرأة يكثر خطباؤها.
والخطاب: مراجعة الكلام.
والأخطب: طائر، وهو الشقراق. ولون يضرب إلى كدوره مشرب حمرة في صفرة كالحنظلة الخطباء، وخطب لونه يخطب خطبا.
والخطبان من ورق السمر: الخضر، الواحد أخطب.
وأخطبك الأمر إخطابا: أي أمكنك.
وناقة خطباء: خضراء اللون.
واليد عند نضوها من الحناء: خطباء.
وأخطب الحنظل: صار خطبانا فيه خطوط خضر.
خبط
الخبط: خبط ورق العضاه يخبط بالعصا.
والخبط: المس.
والخبطة: مثل الرفض من الماء واللبن.
والخبطة: شدة الوطء بأيدي الدواب، وكذلك خبط الشيطان. وبه خبطة من مس. وهو الزكمة لا تصيب في قبل الشتاء، خبط فهو مخبوط.
والخباطة: رجل فيه رعونة.
ويقولون: ما أدري أي خابط الليل هو: أي أي الخلق هو.
والخبيط - والجميع الخبط - : حوض قد خبطته الإبل حتى هدمته، وسمي بذلك لأنه يخبط طينه بالأرجل. ولبن رائب يصب عليه الحليب ثم يضرب حتى يختلط.

(1/353)


والاختباط: طلب المعروف والكسب، خبطه واختبطه. والمختبط: الذي يسألك بلا وسيلة ولا معرفة.
والخبط من الخيل والخبوط: الذي يضرب بيديه.
والخباط: سمة بالفخذ طويلة عرضا، وهو الساعة.
والخبطة: الجرعة من الماء، وكذلك الخبيط. وهي القطعة من كل شيء.
والساعة من الليل، ومضت خبطة من الليل: أي ساعة. وكذلك الخبطة: المطر الضعيف. والجماعة من الناس، وجمعها خبط.
والخابط: النائم.
والمخبط: المطرق.
والخباط من السمك: أولاد الكنعد الصغار.
طبخ
الطبيخ: كالقدير. والطباخة: ما يحتاج إليه للطبخ. والمطبخ: بيت الطباخ. والطبخ: الذي يطبخ من اللحم. واطبخنا. والمطبخ: الموضع.
وطبائخ الحر: سمائمه في الهواجر، الواحدة طبيخة.
والطبيخ: ضرب من المنصف. ومن أولاد الغنم: الذي ينتج من ذات الأميهة.
والطبيخ: لغة في البطيخ.
وامرأة طباخية: شابة مكتنزة. وشاب مطبخ: أملأ ما يكون شبابا، وكذلك الضب.
وطبخ الغلام: ترعرع وعمل.
وليس به طباخ: أي قوة ولا سمن.
وطابخة: اسم.
بطخ
البطيخ معروف.
ورجل بطاخي: ضخم سمين. وإبل بطخة، ورجال كذلك.
وأحمق ممن يبطخ الماء أي يلعقه.
الخاء والطاء والميم.
طخم
الطخمة: سواد في مقدم الأنف والخطم، كبش أطخم.
وطخوم الأرض وتخومها واحد. والمطاخم: المجاور مع ذلك والطخوم: الحدود.
خطم
الخطم من البازي ومن كل طائر: منقاره، ومن الدابة: مقدم أنفه وفمه. والمخاطم: الأنوف، واحدها مخطم.
والخطام: حبل يجعل على سفار من حديد.
والمخطم: موضع السمة على الخطام. والسمة نفسها خطام.
والأخطم: الأسود.
والمخطم من التمر: الذي قد صارت فيه خطوط.
وخطم قوسه خطما وخطاما. والخطام: الوتر نفسه. والخطمي: نبات يتخذ منه الغسل.
مطخ
يقال للرجل الكذاب مطخ مطخ: أي باطل قولك.
والمطخ: بقية الماء في الحوض. ومطخت بالدلو: حركتها لتمتلئ.
وفي المثل: أحمق من ماطخ الماء وهو اللاعق.
ومطخ الفرس يمطخ مطخا: إذا كان رخو العدو.
والمطخ: الأكل الكثير.
خمط
الخمط: ضرب من الأراك له حمل يؤكل. وسلخك حملا خميطا للشيئ.
والخمطة: ريح نور الكرم وغيره مما له ريح طيبة.
ولبن خمط: يجعل في سقاء ويوضع حتى يأخذ من ريحه فيطيب، خمط يخمط ويخمط.
وخل خمطة: حامضة، وجمعها خماط.
ورجل متخمط: شديد الغضب له فورة وجلبة.
والبحر إذا التطمت أمواجه: خمط الأمواج.
والخماط الغنم البيض.
مخط
المخاط: من الأنف، مخطت الصبي مخطا.
ورجل مخط: سيد كريم.
وأمخطت السهم إمخاطا فمخط: إذا جاز الهدف.
ومخط بي الجمل: أسرع.
وفي المثل: أمخط من سهم. وامخط السهم.
وامتخطت السيف: سللته.
ومخط الفحل الناقة: ألح عليها في الضراب.
والتمخيط: أن يمسح من أنف السخلة والفصيل ما عليه.
والمخط: الرماد وما ألقي من جعال القدر.
باب الخاء والدال
الخاء والدال والتاء
خدت
ذكر الخارزنجي: اتخذت واتخذت - لغتان - ، وليس ذا موضعه.
الخاء والدال والراء
خدر
الخدر: ستر يمد للجارية في ناحية البيت، وهودج مخدور، ويجمع الخدر على الأخدار والأخادير. وجارية مخدئرة. وأخدرت الجارية إخدارا.
وخدر الأسد في عرينه: إذا لم يكد يخرج، وهو خادر مخدر.

(1/354)


والخادر: المتحير.
وكل شيء منع بصرا عن شيء فقد أخدره؛ حتى الليل.
والمخدران: النابان.
وخدره خدرا: أقطعه. والمخدر: القاطع.
وخادرني: أي كاتمني.
والأخدري: من نعت الحمار الوحشي.
والخداري: الأسود من الشعر، عقاب خدارية.
والخدر: امذلال يغشى الجسد، والفعل: خدرت رجله.
ويوم خدر: شديد الحر ليس فيه ريح.
والخدور من الإبل والغنم: التي لا تلحق بها بل تكون خلفها، المطايا التي تتخلف.
وأخدر: اسم حصان.
دخر
الداخر: الصاغر، دخر يدخر دخورا.
خرد
جارية خريدة: بكر، والجميع الخرائد والخرد.
وجارية خرود: خفرة حيية.
وعيدان خردة: رطبة.
والخريدة: الدرة لم تثقب.
وأخرد الرجل: سكت.
ردخ
الردخ: الشدخ. والردغ.
رخد
الرخود: اللين العظم. ونعجة رخودة: ضعيفة.
ورجل رخود الشباب: أي ناعمه. ونسوة رخاويد.
والرخودة في السير: لين فيه. وهو في رخودة من العيش.
الخاء والدال واللام
خدل
امرأة خدلة الساق، وساق خدلة قد خدلت خدالة، والجميع خدال. وخدالتها: استدارتها كأنما طوي طيا.
دخل
الدخل والدخل: عيب في الحسب.
والدخل: منالة الضيعة.
ودخل الرجل فهو مدخول: في عقله دخل، وقوم مدخولون. وهو المهزول أيضا، وبعير مذخول، وفيه دخل من هزال.
والدخلة: بطانة الأهل. وهي في اللون: تخليط من ألوان في لون.
والدخول: نقيض الخروج. وادخل في غار وتدخل فيه.
ودخيل الرجل: الذي يداخله في أموره، وكذلك الدخلل.
وعرفت داخلة أمره: أي بطانة أمره.
ودخول: موضع.
والدخول: بئر نميرة الماء معروفة.
والدخال في الورد: أن تحمل الإبل على الحوض بمرة عراكا، وكذلك الدخل. وقيل: هو أن تحمل الإبل على الحوض ثانية لتستوفي بعدما سقيتها قطيعا قطيعا. وهو في الدروع: إحكامها. ومداخلة المفاصل بعضها في بعض.
والدخيل: فرس يدخل بين فرسين في الرهان.
والدوخلة: سقيفة من خوص. ودخل التمر: جعل في ذلك.
والدخل: صغار الطير، والجميع الدخاخيل. واللحم المجتمع. وما دخل في أغصان الشجر وارتفع منه. ونبت إذا يبس احمر.
وهو عالم بدخلة أمرهم وبدخله.
ودخل الطعام: ايتكل.
والدخلل: ما دخل من اللحم بين اللحم.
ولعبة للعرب تسمى: الدخيليا.
دلخ
رجل دالخ وقوم دالخون: وهو المخصب من الرجال.
والدلخ: السمن. وناقة دلوخ تدلني في مشيها أي تتثاقل، وناقة دلخة، وجمعها دلخ ودلخ ودلخ. وجوار دلاخ: سمان.
والدلوخ من النخل: الكثيرة الحمل.
خلد
الخلود: البقاء، خلد يخلد.
والخوالد: الأثافي. والجبال. والحجارة.
والخلد: اسم من أسماء الجنان.
وأخلد فلان إلى كذا: أي ركن إليه ورضي به. وكذلك إذا لزمه.
والخلد: البال.
والخلد: ضرب من الجرذان؛ عمي، واحدها خلدة، والجميع خلدان.
ورجل مخلد: إذا أسن ولم يشب، ومخلد أيضا. وإذا كان ثابت الحال.
والخلد: القلائد، من قوله تعالى: " يطوف عليهم ولدان مخلدون " وقيل: مقرطون.
والمخلد: الذي لا يسقط له سن البتة. أي دائم شبابهم لا يتغيرون.
الخاء والدال والنون
خدن
الخدن والخدين: الذي يخادنك. وخدن الجارية: محدثها.
دخن
دخن الدخان والغبار: سطع.
ودخن الطعام دخنا.
ودخنت النار ودخنت.
والداخنة: كوى فيها إردبات.
والدخنة: بخور يدخن بها البيت.

(1/355)


والدخن: حب الجاورس.
والدخنة: من لون الأدخن وهو كدرة في سواد، كبش أدخن.
وليلة دخنانة: كأنما يغشاها دخان من شدة حرها. ويوم دخنان سخنان.
ودخنت النار تدخن: ألقيت عليها حطبا رطبا فاشتد دخانها. ودخنت تدخن: ارتفع دخانها.
والدخن: الحقد. ورجل دخن الخلق: أي فاسده وخبيثه.
وأدخن الزرع: اشتد حبه وسمن.
دنخ
التدنيخ: خضوع وذلة. وتنكيس الرأس.
والبطيخة تتدنخ: أي تهشم.
ورجل مدنج الرأس: إذا كان فيه ارتفاع وانخفاض. ودنخت ذفراه.
ورجل مدنخ: لا يبالي ما يقال له من الفحش ولا ما قال.
والدنخان بالحمل: التثاقل به في المشي.
والدنوخ: الذل.
ندخ
الأندخ: المائق القليل الكلام.
وأندخ الرقبة: قصيرها.
ورجل مندخ: لا يبالي بما قال ولا ما قيل له، كالمدنخ.
الخاء والدال والفاء
خفد
الخفيدد من الظلمان: الضخم الطويل الساقين، والجميع الخفيددات والخفادد.
والخفدود: الخفاش. وفي المثل: أبصر بالليل من خفدود.
وأخفدت الناقة ولدها: ألقته لغير تمام.
ويقولون: أشرد من خفيدد وهو الظليم.
خدف
مهمل عنده.
الخارزنجي: خدفت السماء بالثلج: رمت به.
وكنا في خدفة من الناس: أي في جماعة.
ومضت خدفة من الليل: أي ساعة. وقطعة.
وفلان يخدف في الخصب خدفا.
الخاء والدال والباء
خدب: الخدب: ضرب في الرأس ونحوه بالسيف، وبالناب: شق الجلد مع اللحم، وأصابته خادبة: أي شجة شديدة.
وخيدب: موضع من رمال بني سعد.
وشيخ خدب: ضخم قوي.
ويقولون: أقبل على خيدبتك: أي أمرك الأول.
ويقال للذي يطلب الشيء لا ينتهي عنه: ما هو إلا على خل خيدبة: وهو الطريق الواضح.
والتخدب: سير وسط.
والخدب: الحمق، رجل خدب. وهو - أيضا - : الذي يركب رأسه جهلا.
والخدب: المتعظمون في أنفسهم.
والخدباء: الدرع اللينة الواسعة.
وخدب الرجل: كذب.
بدخ
امرأة بيدخة: تارة.
وبيدخ: اسم امرأة.
والبدخاء: العظام الشؤون، الواحد بادخ وبديخ.
دبخ
مهمل عنده.
الخارزنجي: الدباخ: لعبة. وظل فلان يلعب الدباخ: إذا كان في باطل. ودبخ الرجل: إذا بسط ظهره وطأطأ رأسه.
الخاء والدال والميم
خمد
نار خامدة، خمدت خمودا: سكن لهبها وبقي جمرها.
وقوم خمود: سكوت لا يسمع لهم حس.
وفلان مخمد: مطرق.
وخمود: مكان تدهن فيه النار حتى تخمد.
خدم
الخدم: الخدام، الواحد خادم، وقوم مخدمون.
والخدمة: سير غليط محكم كالحلقة يشد في الرسغ من البعير.
والخدمة: الخلخال، وموضعه: المخدم. وكذلك رباط السراويل.
والخدماء من الغنم: ما يكون في ساقها عند الرسغ بياض كالخدمة، والاسم الخدمة.
وفي المثل: كالممهورة إحدى خدمتيها.
وخدمة من الليل: ساعة منه.
مدخ
المدخ: العظمة، رجل ممدخ مديخ: عظيم عزيز.
والتمادخ: التثاقل والتقاعس عن الشيء. والبغي أيضا.
ورجل مدوخ متمادخ: يعمل الشيء بعجلة.
دمخ: دمخ: جبل معروف، وهو مشتق من الدموخ وهو الارتفاع.
وليل دامخ: لا حار ولا بارد.
وطود دموخ: مرتفع.
باب الخاء والتاء
الخاء والتاء والراء
ختر
الختر: شبه الغدر، وجمعه ختور، رجل ختار.

(1/356)


والختر: ما يأخذك من شرب الدواء والشم حتى يضعف ويسكر. ورجل مختر: مسترخ. وقد تختر أي اختلط ذهنه.
خرت
الخرت من الإبرة والفأس: ثقبه، والجميع الخروت. وجمل مخروت الأنف قد خرقه الخشاش.
والخريت: الدليل، ويجمع على الخرارت.
والخرات: الزبرة والصدر. وموضعه المعتل.
رتخ
الرتخ: قطع صغار في الجلد خاصة. وأرتخ الحجام إرتاخا: لم يبالغ في الشرط.
والرتوخ: اللصوق. والرتخ: التشبث.
والرتخة: الردغة من الطين.
ورتخت عن الناس: أي تحلفت عنهم.
الخاء والتاء واللام
ختل
الختل: تخادع عن غفلة.
وجحر الأرنب يسمى: الختل. وكل موضع تختل فيه كالكن.
الخاء والتاء والنون
ختن
الختن: فعل الخاتن، والفعل ختن يختن، وغلام مختون. والختانة صنعته. وطعامه الختان.
والختن: الصهر، خاتنت فلانا مخاتنة. وزوج فتاة القوم ومن كان من قبله. وأم المرأة وأبوها ختنان للزوج.
تنخ
تنوخ: حي من اليمن.
والتنوخ: الإقامة بالمكان، ومنه سمي تنوخ.
والتنخ: خبث النفس من طعام الليل، تنخت نفسه. والمتتنخ: المثقل بطنه شبعا، وأتنخني اللحم والدسم وتنخني.
وتانخته متانخة في الحرب: إذا ثابته.
نتخ
البازي ينتخ اللحم بمنسره. والغراب ينتخ الدبرة.
والنتخ: إخراجك الشوك بالمنتاخين، ويسمى المنقاش المنتاخ.
ونتخ ضرسه: انتزعه.
خنت
مهمل عنده.
الخارزنجي: الخنوت: العيي الأبله.
نخت
أيضا مهمل.
الخارزنجي: النخت: النقر، وذلك أن تأخذ من الوعاء تمرة أو تمرتين.
والنخت في الطير: مثل النتخ.
وإن فلانا لينختني بكلام: أي وقع في.
الخاء والتاء والفاء
خفت
الخفوت: خفوض الصوت من الجوع، وصوت خفيت.
وإذا مات الرجل فقد خفت. وزرع خافت: نكد لم يطل.
والقارئ يخافت بقراءته.
والإبل تخافت المضغ للجرة.
وامرأة خفوت لفوت: تأخذها العين ما دامت وحدها.
والخفت: المطمئن من الأرض.
وأخفتت الناقة: وهو إذا نتجت ليوم ملقحها سواء.
فخت
إذا مشت المرأة مجتنحة قلت: تفختت. ومنه الفاختة للطائر.
والفخت: ضوء القمر والشمس. وهي - أيضا - : ثقوب مستديرة في السقف، وقد انفخت فيه فخت.
والفخت: قريب الشبه من الفخ.
فتخ
الفتخ، فتوخ الأسد: مفاصل مخالبه. وإذا عرض كفه فهو أفتخ. وسميت العقاب فتخاء لعرض جناحيها.
والفتخ: لين وطول في الجناحين، وفي الرجلين: طول العظم وقلة اللحم.
والفتوخ: خواتيم لا فصوص لها، الواحدة فتخة.
والفتخاء: شيء مربع يجلس عليه الرجل فيجر ويمد.
وعدا حتى أفتخ: أي أعيا وانبهر. وكذلك إذا استرخى من عمله.
وفي الحديث: " وفتخ أصابع رجليه " وهو أن ينصبها ثم يغمز المفاصل منها إلى باطن الراحة.
الخاء والتاء والباء
خبت
الخبت: عربية محضة، وخبوت الأرض: بطونها.
وأخبت إلى الله فهو مخبت: خاشع متضرع صالح. وهو المطرق أيضا.
والخبيت من الأشياء: الحقير الرديء.
والخبايت: المتفرقات.
بخت
البخت والبختي: دخيلان وهي الإبل الخراسانية.
والبخت: الحظ - معرب - .
وبخت الرجل: ضربته.
الخاء والتاء والميم
ختم

(1/357)


الختم: الطبع، ختم يختم ختما. والخاتم: الفاعل. والخاتم: الاسم، والخاتام والخيتام مثله، ومنهم من يهمز الخاتم. والختام: الطين الذي يختم على الكتاب.
وختام الوادي: أقصاه.
وخاتمة السورة: آخرها. وكذلك خاتم كل شيء.
وختمنا زرعنا: إذا سقيت أول سقية، والختام اسم. وختموا على زروعهم ختما: أي سقوه وهو كراب بعد.
والخاتم: أقل وضح قوائم الفرس.
وتسمى نقرة القفا: خاتم القفا.
ويقال للنحل إذا ملأ شورته عسلا: قد ختم.
تخم
تخوم الأرض - وتخوم جمع - : مفصل ما بين الكورتين والقريتين.
وذكر التخمة في هذا الباب، وموضعها المعتل. وفلان طيب التخوم: أي العروق والأصل.
وطعائم متخمة: يتخم منه.
خمت
الخميت: اسم السمين.
متخ
مهمل عنده.
الخارزنجي: امتتخت الشيء من الشيء: انتزعته، كامتلاخ اللجام من رأس الدابة. ومتخت الشجرة: قلعتها من أصلها.
والمتخ: جذب المتاخ من الثمام وهو ما تجذب أعلاه فينجذب أسفله.
والمتخ: القطع أيضا.
ومتخ القوم في السير: أبعدوا. وسرنا عقبة متوخا: أي بعيدة.
ومتخ بسلحه: أي رمى به.
ومتخت به أمه: أي مصعت به عند الولادة.
والمتيخة: الدقيق من قضبان السلم، وقيل: هي الدرة، وهو مأخوذ من متخ الله رقبته.
ومتخه بالسهم: ضربه.
ومتخ فيه ورسخ: واحد.
باب الخاء والظاء
الخاء والظاء والنون
مهملات.
خنظ
الخارزنجي: هو يخنظي بالناس ويغنظي بهم: أي يسمع بهم.
ورجل خنظيان: إذا كان فاحشا، وكذلك المرأة إذا كانت صخابة سيئة الخلق.
باب الخاء والذال
الخاء والذال والراء
ذخر
ذخرته أذخره ذخرا، واذخرته اذخارا.
والإذخر: حشيشة طيبة الريح.
والمذاخر: حوايا البطن، تملأت مذاخره.
الخاء والذال واللام
خذل
خذل يخذل خذلانا وخذلا: وهو ترك النصرة.
والخاذل والخذول من الظباء والبقر الوحشية: التي تخذل صواحباتها في المرعى.
ويقولون: أنا عذلة وأخي خذلة وكلانا ليس بابن أمة يضرب مثلا لتفاوت الأمر واختلافه.
الخاء والذال والنون
خنذ
الخنذيذ: الخصي من الخيل. والفحل أيضا، من الأضداد. والطويل. والبذيء اللسان من الناس، والجميع الخناذيذ. وأطراف الغيم المشرفة الشاخصة.
ورجل خنذيان: كثير الشر. وخنذى بصاحبه: أي ندد به وشتمه.
وريح ذات خنذيذ في جريها: أي ذات صخب.
وتخنذذ فلان: صار خليعا فاتكا.
ويقال للخصيين: الخنذوتان.
والخنذوة من الجبل: الركن الضخم، وجمعها خناذ. والقطعة من الحبل أيضا.
وتركنا الخيل خناذي: أي فرقا.
خذن
مهمل عنده.
الخارزنجي: الخذنتان: الأذنان.
وجمل خذانية: أي ضخم جلد.
نذخ
أيضا مهمل.
الخارزنجي: نذخ العير ينذخ نذخا: إذا سعى سعيا شديدا. والإنذاخ الإسراع.
ويقال للرجل الجبان: النوذخ.
الخاء والذال والفاء
خذف
الخذف: رميك بحصاة أو نواة تأخذه بين سبابتيك تخذف به.
والخذوف: يوصف بها الدواب السريعة الخذنان في السير. ويوصف به السمينة من حمر الوحش.
والمخذف - وجمعه مخاذف - : عرى المقرن يقرن بها الكنانة إلى الجعبة.
فخذ
الفخذ: موصل الورك والساق، ويقال فخذ أيضا. وفخذ الرجل وهو مفخوذ: مكسور الفخذ.

(1/358)


وفخذ الرجل: نفره من حيه. وفخذت الحي: صنفتهم فخذا فخذا.
والفخذاء من النساء: التي تضبط الرجل بين فخذيها.
والتفخذ: التأخر عن الأمر.
الخاء والذال والباء
بذخ
البذخ: تطاول الرجل في كلامه وافتخاره، بذخ يبذخ بذخا، وهو بذاخ وباذخ. وكذلك الجبل الطويل، والجميع البواذخ والباذخات.
ويقولون: بذخ؛ كما يقال بخ بخ، وبذخ أيضا.
الخاء والذال والميم
خذم
الخذم: سرعة القطع. وسرعة السير، فرس خذم، وخذم يخذم خذما.
والإخذام - أيضا - : السرعة، مر مخذما.
وسيف خذوم ومخذم: قاطع. والقطعة خذامة.
ورجل خذم ورجال خذمون: للطيب النفس.
والخذمة: سمة لهم بإبلهم. وهو في سمات الشاء: أن تترك الأذن نائسة، شاة خذماء.
والإخذام: أن تسكت على العار فلا تنفيه عن نفسك.
ومضت خذمة من الليل: أي قطعة. وهي الجماعة من الناس. وخذم له من ماله خذمة. وخذمة من الثوب: قطعة منه.
باب الخاء والثاء
الخاء والثاء والراء
خثر
خثر الشيء خثورة. وخثارته: بقيته. وأخثرته وخثرته. وهو خاثر النفس.
ورأيت خاثرة من الناس: أي فرقة.
وفي المثل: اختلط الخاثر بالزباد وما أدري أيخثر أم يذيب للقوم يختلط عليهم أمرهم.
خرث
الخرثي من المتاع والغنائم: أردؤها.
والخرثاء: النمل الذي فيه حمرة، الواحدة خرثاءة.
والخرثاء من النساء: الضخمة الخاصرتين المسترخية اللحم.
الخاء والثاء واللام
ثلخ
ثلخ البقر يثلخ ثلخا: وهو خرؤه إذا خالطه الرطب.
خثل
خثلة البطن: ما بين السرة والعانة.
والخثلة: الضخمة البطن.
الخاء والثاء والنون
ثخن
ثخن الشيء يثخن ثخانة. والرجل الحليم الرزين: ثخين، وكذلك الثوب.
وقد أثخنته ضربا: أي أثقلته به. وأثخنته معرفة.
والمثخنة من النساء: الضخمة اللحيمة.
واستثخن مني النوم: أي غلبني النوم.
خنث
سمي المخنث لتكسره؛ كما يخنث فم السقاء والجوالق إذا عطفته وانخنث من قبل نفسه. ويقال للمخنث: يا خناثة ويا خنيثة ويا خناث.
والخنث: باطن. الشدق عند الأضراس من فوق وأسفل.
وخنث فلان لفلان بأنفه: أي يهزل به.
ورأيت خنثا من الناس: أي جماعة متفرقين، والجميع أخناث.
واختناث القربة: إذا شربت من فيها.
الخليل: الخنثى من الرجال: له ما للرجل وما للمرأة، ومنه اشتق المخنث، وسمي لتكسره.
الخاء والثاء والباء
خبث
خبث يخبث خبثا، وهو خبيث، وبه خباثة. وأخبث: صار ذا خبث.
والخابث: الرديء من كل شيء. والخبيث: نعت كل فاسد.
والخبثة: الزنية من الفجور. وهي الأخلاق الخبيثة أيضا.
وأخبث الرجل: إذا صار أصحابه خبثاء.
والأخبثان: البخر والسهر، وقيل: الرجيع والبول.
والمخبثان والأخابث والخبائث واحد.
وغلام خباث.
وخبث الحديد: ما يذاب بالنار فيبقى رديئه.
ولعبة تسمى: خبثة.
الخاء والثاء والميم
خثم
الخثمة في أنف الثور: ضخم، ثور أخثم وبقرة خثماء.
والخثمة: غلظ وقصر شعر وتفرطح، خثم يخثم خثما. وهو الركب المنبسط الغليظ.
وناقة خثماء: مستديرة الخف منبسطته. وبه سمي الركب لاكتنازه.
وخيثم وخيثمة وخثم: من أسماء الرجال.
والخيثم: متاع المرأة.

(1/359)


وخثمت أخلاف الناقة: إذا انسدت.
وخثم أنفه: إذا دقه.
باب الخاء والراء
الخاء والراء واللام
رخل
الرخل: الأنثى من سخال الضأن، وكذلك الرخل، والجميع الرخلان والرخال والرخال بالضم. والمترخل: صاحب الرخال من الضأن.
خلر
مهمل عنده.
الخارزنجي: الخلر: الجلبان.
وخلار: اسم موضع.
الخاء والراء والنون
خنر
الخنور: قصب النشاب. وكذلك كل شجرة رقيقة رخوة خوارة.
وأم خنور: النعمة. ويقال: الدنيا. والبصرة. ومصر. والضبع.
نخر
نخر الحمار نخيرا: وهو مد النفس في الخياشيم.
ونخرتا الأنف: خرقاه. والمنخر والمنخر: لغتان، وكذلك المنخر والمنخير والمنخور. والأنخر من الرجال: الواسع المنخرين. وامرأة نخراء، وقوم نخر.
ونخرت الخشبة نخرا: بليت فاسترخت. وكذلك العظم الناخر والنخر.
وما بها ناخر: أي أحد.
والنخور: الناقة التي لا تدر حتى تدخل إصبعك في أنفها.
والنخوار: الجبان من الرجال. والضعيف، وجمعه نخاور.
والنخاورة: هم أولو النخوة والكبر.
والنخوري: الواسع الفم والجوف. وهو العبد القوي الشديد.
والمنخر: هضبة لبني ربيعة بن عبد الله بن أبي بكر.
الخاء والراء والفاء
خرف
خرف الشيخ خرفا. وأخرفه الهم.
وخرف الرجل يخرف: إذا أخذ من طرف الفواكه، والاسم: الخرفة. وأخرفته نخلة يخترفها.
والمخرف: كالزبيل يخترف فيه أطايب الرطب.
والخريفة: النخلة المنتقاة، والجميع الخرائف.
وأخرف النخل وهو مخرف، كقولك: أجز البر.
والخروف: الحمل الذكر من أولاد الضأن، والعدد أخرفة، والجميع الخرفان. وكذلك المهر إذا بلغ ستة أشهر.
وإذا نتجت الناقة في الوقت الذي حملت فيه من قابل قيل: أخرفت فهي مخرف.
وسمي الخريف وهو مطر أول الشتاء خريفا لأنه يخرف فيه كل شيء أي يؤخذ. وخرف القوم: مطروا في الخريف. والمطر الخرفي والخرفي. وأرضن مخروفة: أصابها مطر الخريف.
وأخرفت الذرة: طالت جدا.
وعاملته مخارفة.
وفي المثل: كالخروف أين ما اتكأ على صوف.
والخرافة والأخروفة: كذب مستملح. وخرفته أخاريف.
ورجل مخارف: بمعنى محارف؛ للمحدود.
وفي الحديث " عائد المريض على مخارف الجنة " واحدها مخرف، وهو الحائط ذو النخل والشجر.
وقيل: الخريف: الساقية.
رخف
الرخفة: الزبدة المايعة.
وأرخفت العجين إرخافا: أكثرت ماءه حتى يسترخي. والرخف: العجين المسترخي.
فرخ
فرخت الحمامة تفريخا. واستفرخناها: اتخذناها للفرخ. وأفرخ الطائر والبيض: إذا خرج فرخه.
وأفرخ الأمر وفرخ: إذا استبانت عاقبته بعد اشتباه. وأفرخ الروع: إذا أمن.
ومثل: أفرخ القوم بيضتهم.
والشيخ الكبير الضعيف إذا رعب فارتعد قيل: فرخ تفريخا.
والفرخ: الزرع إذا تهيأ للانشقاق.
وفروخ: اسم.
والفريخة في الرأس: انقلاب أم الرأس. وصغر الخطم.
والفرخ: الحقير الضعيف.
والفرفخ: الكعابر من الحنطة. واسم بقلة.
خفر
الخفر: شدة الحياء، امرأة خفرة متخفرة، ونسوة خفرات.
وخفير القوم: مجيرهم، يخفرهم خفارة.
والخفارة الذمة. وانتهاكها: إخفارها. والخفور: الإخفار. وهذا خفرتي: أي خفيري.
وفلان مخفر بنا: أي مصهر، من خفارة الرحم.
والخافور: نبت.
فخر

(1/360)


الفخر معروف، فاخرته ففخرته ورجل فخير وفخيرة: كثير الافتخار. وفخيرك: الذي يفاخرك، وهو - أيضا - : المغلوب بالفخر.
واستفخرت الشيء: اشتريته فاخرا. وأفخرت المرأة: لا تلد إلا فاخرا.
ويقال: مفخرة ومفخرة.
والشيء الفاخر: الجيد.
والفاخور: ضرب من الريحان.
وناقة فخور: تعطيك ما عندها من اللبن ولا بقاء للبنها. وقيل: هي العظيمة الضرع وليس لها من اللبن ما يظن بها.
والفاخورة والفخارة: الجرة.
والفيخر: الجردان الضخم. ورجل فيخر الذكر. قال أبو حاتم: بالزاي أصح.
رفخ
مهمل عنده.
الخارزنجي: الرفوخ: الدواهي. وترفيخها: تعظيمها.
والرفوخ: التمادي في الأمور. وقيل: النعيم كالرفوغ.
الخاء والراء والباء
خرب
الخراب: نقيض العمران، وثلاثة أخربة، والجميع خرب - بكسر الراء - ، والواحد خربة. وخرب يخرب خرابا.
واستخرب الرجل: انكسر من أمر أصابه.
واستخربت إليه: إذا فارقك فوجدت عليه.
واستخربت لهذا الأمر خربة شديدة: تريد التوجع.
ورجل خرب: جبان.
والخروبة: شجرة الينبوت.
والخرب: الذكر من الحبارى، والجميع الخربان.
والخربة والخرب: سعة خرق الأذن، أمة خرباء وعبد أخرب. وهي - أيضا - : شرمة في ثفر الناقة. وعروة المزادة، وهي الخرابة أيضا.
وكل ثقب مستدير: خربة وخريبة.
والخرب: ثقب الورك الذي عليه الفائل. وهو: منقطع الجمهور المشرف من الرمل.
والمخرب من المزاد: الذي جعل له عروة.
وما رأينا منه خربة: أي فسادا في دينه وشينا، وخربة: مثله، وخربات وخربان للجميع.
والخارب: اللص، وجمعه أخراب، والمخرب: الذي جمعهم. وشدائد الدهر.
وخرابة الإبرة: خرتها.
والخرابة: حبل من ليف أو نحوه.
وخريبة: موضع.
والخربة: الغربال، والجمع خربات.
والخرابة: فم الدبرة الذي يسكر عند سقي الأرض. وخربة في الجبل.
والخراب: السهم. والنفي من المطر.
والخرخوب: الناقة الخوارة الكثيرة اللبن في سرعة انقطاع.
والخربة: دائرة تكون تحت القصريين.
برخ
البرخ: ضرب يقطع بعض الفحم بالسيف. والشيء الرخيص.
وبرخوا: بركوا.
والبرخ: القهر. ودق العنق والظهر.
والبريخ: المكسور الظهر.
ربخ
الربوخ: المرأة التي يغشى عليها عند الملامسة، ربخت تربخ ربوخا وربخا ورباخا.
وربخت الإبل في المربخ: أي فترت واسترخت في ذلك الرمل من الكلال.
وأربخ الرجل: لان وأقر بعد جحد.
ورجل ربيخ: ضخم. وربخ لا يبرح.
ومربخ: رمل بالبادية.
خبر
الخبر: ما أتاك من نبأ، أخبرته وخبرته، والجميع الأخبار. ورجل خبر: كريم الخبر. وهو يتخير الأخبار.
والخبير: العالم بالأمر.
والخبرة: مخبرة الإنسان إذا خبر أي جرب.
والخبرة: الاختبار. والخابر: المختبر المجرب. وخبرته أخبره: أي علمته.
والخبار: أرض رخوة ، واحدها خبارة.
والخبار: ما اجتمع من التراب في أصل الشجرة.
والخبراء: شجر في بطن روضة فيها ينبت الخبر وهو شجر السدر والأراك.
وتسمى الخبرة أيضا.
والخبر: من مناقع الماء في رؤوس الجبال.
والخبر والمخابرة: أن يزرع على النصف أو الثلث ونحوه. والأكار خبير.
والمخابرة: المؤاكرة.

(1/361)


وناقة خبر: غزيرة، وكذلك الخبراء، تقول: أخبرت لقحة فلان: أي وجدتها خبراء.
والخبرة: الطعام.
والخبر: المزادة، وجمعها خبوز.
والخبرة: السفرة.
والخبور: الزاد من الطعام.
والخبرة: النصيب. والقسمة أيضا.
والخبرة: اللحم يشتريه الرجل لأهله، وجمعها خبر . واجتمعوا على خبرته: أي طعامه. واخبر طعامك: أي دسمه.
والخبيرة: الشاة تشترى بين جماعة فتذبح. والصوف الجيد من أول الجز. وتجمع خبائر. وكذلك الوبر. والزبد.
وجحرة الفار: مخابر.
والمخبرة: المخرؤة.
والخيبري: الحية السوداء.
ويقولون: حمى خيبرى فإنها خيسرى.
بخر
البخر: ريح كريه من الفم، بخر بخرا فهو أبخر والمرأة بخراء.
والبخر: فعل البخار من كل ما يسطع.
والبخور: دخنة يتبخر بها.
وبنات بخر: سحابات بيض، الواحدة بنت بخر.
وهذه بخرة السماك: إذا أصابك المطر عند سقوطه.
الخاء والراء والميم
رخم
أرخمت الدجاجة والنعامة: حضنت بيضها؛ فهي مرخم، ورخمها أهلها.
والرخمة: شبه النسر، والجميع الرخم والرخم. واليرخوم واليرخم: الذكر منه.
والرخام: حجر أبيض رخو.
والرخامى: نبت تجد به السوام.
والرخامة: لين في المنطق، رخمت الجارية فهي رخيمة ومرخومة الصوت.
والرخمة: بياض في رأس الشاة، شاة رخماء. وهي من الفرس: شبه الربلة في الإنسان.
ويقولون: ما أدري أي ترخم هو وترخم هو أي أي الخلق هو، وترخمة لغة.
مرخ
المرخ: مرخك إنسانا بالدهن، رجل مرخ. واسم شجر سريع الوري.
وعرفج مرخ: طويل تام.
والمريخ: سهم طويل للمغالاة. وكوكب معروف. والمرداسنج. ورجل أحمق. والقرن في جوف القرن.
والمريخ والأمرخة: عظم أبيض في أسفل القرن.
وإذا كسرت العود فرأيت جوفه رطبا فهو مرخ.
وأمرخت العجين: أكثرت ماءه حتى استرخى.
والمرخ: الذنب.
والأمرخ من الشاء والبقر: الذي به نقط حمرة وبياض.
رمخ
الرمخ: اسم من أسماء الشجر المجتمع.
والرمخ: البلح، الواحدة رمخة، وبلغة غيرهم: السدى. وأرمخت النخلة إرماخا. ونخلة مرماخ: تحمل الرمخ.
وأرمخ الرجل: لان وذل.
ورمخ الدابة: إذا أخذ في السمن. وإذا أنقى أيضا.
مخر
مخرت السفينة مخرا ومخورا؛ فهي ماخرة ومواخر: إذا استقبلت بها الريح. وكذلك الفرس يستمخر الريح ويمتخرها.
ومخرت الأرض مخرا: أرسلت فيها الماء في الصيف لتطيب، وهي ممخورة.
وامتخرت القوم: انتقيت خيارهم.
وبنات مخر: سحابات بيض.
والماخور: مجلس الريبة ومجتمعه.
وجمل يمخور العنق: أي طويله.
واليمخور: الأجوف، وجمعه يماخير.
والمخرة: ما خرج من الجوف من رائحة خبيثة.
ومخر المحور القب: إذا أكله فاتسع فيه.
خمر
الخمر معروفة، واختمارها: إدراكها، ومخمرها: متخذها. والخمرة: ما غشي المخمور من الخمار.
واختمر الطين والعجين خمرة.
ووجدت منه خمرة طيبة.
وخمرت العجين والطين أخمره وأخمره خمرا: وهو أن تتركه فلا تستعمله حتى يجود.
والخميرة: فتاق الخمير.
وأتانا بأطعمة خمرى: من الخمير.
واختمرت المرأة بالخمار خمرة.
وما شم خمارك: أي ما سبعك.
والمخمرة من الضأن: سوداء ورأسها أبيض.

(1/362)


وخامره الداء: خالط جوفه.
والخمر: الذي خامر عقله جهل.
وخمرت الإناء: إذا غطيته بخرقة أو شيء.
ودخل في خمار الناس وخمرتهم وخمرهم: أي جماعتهم.
واستخمرت الرجل: استعبدته.
وأخمرني كذا: أي ملكني إياه.
وخمرته أخمره: استحييت منه.
والخمر: وهدة يختفي بها السبع. ويقولون: دب له الخمر. وخمرت الإبل في الخمر، وأخمرتها أنا: غيبتها فيه.
والخمرة: شيء منسوج من السعف.
والخمر: أن تخرز ناحيتي المزادة ثم تعليه بخرز آخر.
وخمر اللبن: ركبته رغوة.
والمخمر: مزود أو جفنة للعجين.
وخمر علي الخبر: أي خفي.
وخمر عني: توارى وخفي.
ويقولون: اجعله في سر خميرة أي حيث لا يقدر عليه أحد.
وأخمرت الشهادة: كتمتها.
وخامر الرجل المكان وخمر: إذا لم يبرحه. ومنه قولهم: خامري أم عامر أي خالطي.
خرم
الخرم: قطع الأنف، والنعت أخرم وخرماء.
والخورمة: الأرنبة. وصخرة فيها خروق.
والخرم - أيضا - : ما خرم سيل أو طريق في قف أو رآس جبل. والموضع مخرم. ويقولون: هذه يمين طلعت في المخارم وهي التي تجعل لصاحبها منها مخرجا.
والخرم: أنف الجبل، وجمعه خروم.
وأخرم الكتف: محز في طرف عيرها، والجميع أخارم.
والأخرمان: عظمان في الحنك.
والأخرم من الشعر معروف.
ورجل أخرم الرأي: ضعيفه.
واخترمته المنية: أخذته، فاخترم.
وذهب دليلا فما خرم عن الطريق: أي ما حاد عنه.
وعيش خرم: أي ناعم، كلمة عربية.
والخرمة والخرم: نبت كاللوبياء.
والخرومان: اسم شجر. وقيل: ما اسود من الشعير وفسد من السنبل.
باب الخاء واللام
الخاء واللام والنون
لخن
سقاء لخن: أديم فيه صب اللبن فلم يغسل فتغيرت ريحه.
ولخنت الجوزة تلخن لخنا: فسدت، وكذلك الأديم إذا لم يصلح للدباغ.
والألخن واللخناء: اللذان لم يختنا.
نخل
النخلة: جمعها نخل ونخيل ونخلان. وبنت نخيلة: التمر.
والنخل: تنخيلك الدقيق بالمنخل، نخلت وانتخلت. وتنخيل الثلج والودق.
والانتخال: الاختيار لنفسك أفضله، وهو التنخل.
ونخيلة: موضع بالبادية. وكذلك نخل.
وبطن نخلة: بالحجاز.
والنخيلة: الطبيعة، وجمعها نخيل. والنصيحة أيضا، نخلت له النصيحة.
والناخلة: الخالص من كل شيء.
والنخل: ضرب من الحلي.
الخاء واللام والفاء
لخف
اللخاف - واحدها لخفة - : وهي حجارة بيض رقاق.
واللخيفة: الخزيرة.
واللخفة: الاست.
واللخف: الضرب الشديد.
ولخفه بالميسم: إذا أوسع وسمه. واللخفة: سمة.
خلف
الخلف: ضد قدام. وحد الفأس، فأس ذات خلفين، والجميع الخلوف. والقرون من الناس، وجمعه خلوف. وخلف سوء بعد أبيه، وكذلك كل فاسد، وفي المثل: سكت ألفا ونطق خلفا. والقوم يذهبون من الحي يستقون، تقول: أتيناهم وهم خلوف - أي غيب - ونساؤهم شهود.
والخلوف: المتخلفون أيضا، وهو من الأضداد.

(1/363)


وفلان يخلف لنا: أي يستقي، وهو مخلف. والقطا مخلفات لأنها تستخلف لأولادها الماء. والخليفة: من استخلف مكان من قبله. وقوله تعالى: " جعلكم خلايف الأرض " " 17 " أي مستخلفين فيها. والخليفى: الخلافة. واختلفت فلانا: كنت خليفته من بعده. وخلفك الله في أهلك بأحسن الخلافة. وفلان يخلف فلانا في أهله وعياله خلافة حسنة. والخليف: الخليفة، والجميع الخلفاء. وخلف الرجل بعقب فلان: أي خالفه إلى أهله، واختلفه كذلك، والاسم الخلفة.
والخالفة: الأمة الباقية بعد الأمة السالفة.
والخلفة: مصدر الاختلاف، ومنه قوله عز اسمه: " جعل الليل والنهار خلفة " " 21 " . وهو في الشجر: كاللحق في النخل.
والخلف: ما صغر من الأضلاع مما يلي البطن، والجميع الخلوف. وهو من الأطباء: المؤخر، ويقال: الخلف الضرع نفسه، والجميع الأخلاف.
وخلوف فم الصائم: نكهته في غبه. وخلف فوه يخلف خلوفا، وأخلف - بالأنف - أيضا.
والخلاف والخلف معروف، رجل خليفة مخالف ذو خلفة. ورجل خلفناة وخلفنة: كثير الخلاف. ووعدني فأخلفني: أي وجدته مخلف الوعد من قوله عز وجل: " فرح المخلفون بمقعدهم خلاف رسول الله " " 25 " أي مخالفته. وتكون بمعنى بعد في قوله عز وجل: " وإذا لا يلبثون خلافك إلا قليلا " " 28 " يعني بعدك.
ورجل خالفة: كثير الخلاف. وقوم خالفون.
وأخلفت الناقة إخلافا: ظن بها حمل ثم لم يكن، وكذلك النخل.
والخلاف: شجر، الواحدة خلافة.
والخلف: البدل.
وخلفت الفاكهة بعضها بعضا خلفا وخلفة: صارت خلفا من الأولى.
والمخلف: الذي لم تصب ما شيته الربيع.
والخالف: اللحم الذي تجد منه رويحة.
والخوالف: النساء.
والمخلاف: الكورة، وجمعه مخاليف.
والمخلفة والخليف: الطريق.
وأخلف الغلام فهو مخلف: راهق الحلم.
وأخلف الطائر: خرج له ريش بعد ريشه، والشجر: خرجت له ثمرة بعد ثمرة، والقارح: إذا تمت له سنة بعد القروح؛ فهو مخلف عام وعامين.
ويقال للرجل إذا لان بطنه وكثر اختلافه: أخذته خلفة. والمخلوف: الذي أصابه ذلك.
وهو مخلف جنب: أي أخلف من أحد شقي وجهه وفيه.
والخلفة: ما أنبت الصيف من العشب بعدما يبس العشب الربعي. وزرع الحبوب - أيضا - خلفة.
وما علق من وراء الراكب: الخلفة.
ونتاج فلان خلفة: أي عاما ذكرا وعاما أنثى. وبنوه خلفة: كذلك.
وعبدان خلفان. أحدهما طويل والآخر قصير.
والخليفان من الإبل: كالإبطين من الناس.
والخلفة من النوق: الحامل، وخلفتان وخلفات. وخلفت الناقة: حملت. وأخلفت: حالت.
والخليف: فرج بين جبلين قليل العرض والطول. وهو من مدافع الأودية ومن الطريق: أفضلها.
والبوانان: هما الخالفان وهما عمودا البيت. وخالفة البيت: زاويته، وخوالفه جمعه.
والخلف في البعير: أن يكون مائلا على شق، بعير أخلف.
وقيل في قول أبي كبير:
من ضيق مورده استنان الأخلف
إن الأخلف: الأحمق. والأعسر أيضا. والسيل. والحية الذكر.
وأنه لأخلف وخلفف: قليل العقل، والمرأة خلفاء وخلففة.
وبرئت إليك من خلفته: أي من أن يكون خالفا معتوها. وخلف العبد وأخلف: إذا كان خالفا. وقوم خوالف: لا خير فيهم.
وثوب مخلوف وخليف: إذا بلي وسطه فتخرج البالي منه ثم تلفقه.
والخليف: المرأة إذا سدلت شعرها خلفها.

(1/364)


وبعير مخلوف: شق عن ثيله من خلفه، يقال: أخلفت عن البعير.
وأخلف الدابة بالسوط: ضربها من خلفها.
وأخلف بيده إلى السيف ليسله، وخلف له به.
وخلف الرجل: تنحى، فهو يخلف، وإذا صعد الجبل كذلك.
والخلف: المربد يكون وراء البيت.
وخلفت نفسه عن الطعام تخلف خلوفا: أي انتهت عنه من مرض.
وأتينا من لبن الناقة يوم خليفها: أي بعد انقطاع لبإها. وحلبها خليف لبإها: يعني الحلبة التي بعد ذهاب اللبإ.
والمخالف: صدقات العرب، استعمل فلان على مخالف بني فلان.
وإنما أنتم في خوالف الأرضين: أي في أرضين لا تنبت إلا في آخر الوقت.
وما أدري أي الحوالف هو وأي خالفة هو أي أي الناس هو.
وأخلف القوم في الماء: تخلفوا عنه في الشرب الذي قدروا.
وإنها لطيبة الخلفة: أي طيبة آخر الطعم.
وفرس به شكال من خلاف: إذا كان في يده اليمنى ورجله اليسرى بياض.
ويقال للخلق من الوطاب: خلف - بسكون اللام - .
وخلفته: أخذته من خلفه.
فلخ
مهمل عنده.
الخارزنجي: الفلخ في الرأس: الشج، فلخ رأسه: ضربه وشجه. وفلخته بالسوط تفليخا: ضربته به.
والفيلخ: الرحى.
لفخ
أيضا مهمل.
لفخه على رأسه يلفخه لفخا: وهو ضرب بالعصا. ولفخت رأسه ووجهه: لطمته.
الخاء واللام والباء
خلب
الخلب: ضرب من مزق الجلد بالناب كفعل السبع بالفريسة. ولكل طائر من الجوارح مخلب. وعقاب مخلبة: حديدة المخالب.
والمخلب: المنجل.
والخلب: ورق الكرم ونحوه. وحبل صلب الفتل دقيق من ليف. وطين الحمأة.
والخلاب: المخادعة وهو أن تخلب المرأة قلب الرجل بألطف القول وأخلبه. ويقولون: إذا لم تغلب فاخلب. وامرأة خلابة وخلوب . وخلبوت: ذو خديعة وهزل. وفلان خلب نساء: تحبه النساء.
والخلب والخلم: الصديق. وهو خلب به: أي خال به.
والخلباء: الخرقاء في عملها بيديها، وكذلك الخلبن، خلبت المرأة خلبا.
والمرأة المهزولة: خلبن، والجميع خلابن.
والبرق الخلب: الذي يومض ثم يخلف.
والمخلب من الثياب: الكثير الوشي.
وفلان خلب قلب: أي كيس.
والخلب: حجاب القلب. وشيء في الكبد مثل الغدة.
ويقال لهلب ذنب البعير: خلب.
بلخ
البلخ: مصدر الأبلخ العظيم في نفسه الجريء على ما أتى، وامرأة بلخاء، وقيل: هي الحمقاء.
وبلخ: كورة بخراسان.
والبلاخية: العظيمة، وقيل هي الشريفة، في قوله:
عبهرة الخلق بلاخية
لبخ
اللبخ: احتيال لأخذ شيء. والضرب. والقتل.
واللبوخ: اللحم في الجسد، واللبيخ: النعت.
وامرأة لباخية: ضخمة.
بخل
البخل والبخل: لغتان، بخل يبخل بخلا، وهو بخيل مبخل. والبخلة: بخل مرة واحدة.
خبل
الخبل: الجنون، رجل مخبول. ومخبل : لا فؤاد له. وخبله الحب والحزن. وخبل خبالا.
ودهر خبل: ملتو على أهله.
والخبل: فساد في القوائم حتى لا يدري كيف يمشي؛ فهو مخبل خبل. ومختبل الدابة: قوائمها.
وهو خباذ على أهله: أي عناء.
والمخبل: الدهر.
وخبل فلان يد فلان: أشلها. وخبل: أصابه فالج.
والخبل: الجراح.
والخابل: الجن، وكذلك الخبل. والرجل تصيبه السنة فيأتي أخاه فيستخبله من ماله لينتفع به إلى وقت الإخصاب ثم يرده فيخبله الذي سأل.
والإخبال: الإعارة.

(1/365)


ويقولون: وقع في خبلي من كذا: أي في نفسي وخلدي، قال: وهو كقولهم سقط في يدي، وقد تفتح الخاء.
وقومي يطالبون بني فلان بدماء وخبل: أي بقطع أيد وأرجل.
وخبل الرجل عن فعل أبيه: أي قصر.
الخاء واللام والميم
خمل
خمل ذكره يخمل خمولا: خفي. وهو خامل: لا يعرف.
والخميلة: مفرج بين الرمل في هبطة وصلابة، مكرمة للنبات. وهي من الشجر: المجتمع المتكاثف.
والخميل: الأسود من النبات، والجميع الخمائل.
والخمل: خمل الطنفسة والثوب، وكذلك الخميلة، والجميع الخميل.
وريش النعام: خمل.
وثوب مخمل.
وفلان خبيث الخملة: أي البطانة. وخملات الرجل: سوءاته.
والخمال: داء يأخذ البعير فلا يبرح حتى يطع منه عرق أو يهلك. وخملت الشاة فهي مخمولة، وفصيل مخمول وخميل، وأفصلة خملى.
والخمل: ضرب من السمك كاللخم.
لخم
لخم: حي من اليمن.
واللخم: سمك فى البحر.
وبالرجل لخمة: أي فترة.
وعقبة المتن: لخمة ولخمة أي قطعة، ومنه اشتقاق لخم.
خلم
الخلم: مربض الظبية أو كناس تتخذه مألفا.
ويسمى الصديق خلما. وهو خلم نساء: أي تبعهن.
والخلم: العظيم.
والخالم: المستوي الذي لا يفوت بعضه بعضا.
وإبل خلمة بالأرض وحلسة: أي رتاع.
ملخ
الملخ: قبضك على عضلة أو عضد جذبا، امتلخ الكلب لحمه؛ والعقاب عينه: إذا أخرجتها.
والملاخ: الملاق.
وفي الحديث: " يملخ بالباطل " أي يتلهى به.
ورجل ممتلخ العقل: أي ذاهبه.
والمليخ: لحم لا طعم له. والفحل الذي ينعدل عن الشول فدورا، والجميع الأملخة.
وملخت المرأة ملخا: وهو من شدة الرطم.
والملخ في حضر الفرس: مد الضبعين على حالاته كلها.
وملخ القوم في السير ملخا: أبعدوا.
وأنه لمتملخ الصلب: أي موهونه.
لمخ
مهمل عنده.
الخارزنجي: اللماخ: اللمام، لا مخته: أي لاطمته. ولمخت عينه.
وتلمخ بكلام قبيح: أي أتى به.
باب الخاء والنون
الخاء والنون والفاء
خفن
الخفان: فراخ النعام، الواحدة خفانة، وهو من الثنائي.
والخيفان: الجراد، الواحدة خيفانة، وهو أول ما يطير. وكذلك الناقة السريعة.
وخفان: اسم أرض.
نخف
نخفها ونخبها: نكحها.
والنخف: صوت من المنخرين والفم.
والنخففة: وهدة في رأس الحبل.
خنف
صدر أخنف، وظهر أخنف. وخنفه: انهضام أحد جانبيه.
وخنفت الدابة بيدها في السير تخنف: أي تضرب بها نشاطا. وناقة خنوف مخناف.
وجمل مخناف: لا يلقح من ضرابه.
والخناف: لين الأرساغ. وأن تهوي الناقة بيديها إلى وحشيها.
وحمر خانفات: تخنف برؤوسها نشاطا.
والخنف: الآثار، الواحد خنيف.
والخنيف: ضرب من الثياب أبيض غليظ من كتان، والجميع الخنف. وفي الحديث: " تخرقت عنا الخنف " .
وخنيفا الناقة: إبطاها.
وفلان خانف برأسه: أي رافع به كبرا. ورأيته خانفا عني بأنفه.
والخنيف: المرح والنشاط.
والخنوف: الغضب.
والخانف: النجيب.
فنخ
الفنيخ: الرخو الضعيف، شيخ فنيخ.
وفنخته تفنيخا: ذللته وقهرته، وكذلك فنخته - بالتخفيف - .
وفنخت رأسه فنخا: إذا فتت العظم من غير شق شيء ولا إدماء.
نفخ
النفخ معروف. والمنفاخ: الذي ينفخ به. وكير الحداد أيضا. والنفيخ: الذي ينفخ في النار.
وأصابته نافخة: أي ريح شديدة.

(1/366)


والنفاخ: نفخة الورم من داء.
وشاب نفخ وشابة كذلك: إذا ملأتهما نفخة الشباب. ورجل إنفخان وامرأة إنفخانة وانفخانية.
والنفخ: داء في الفرس، فرس أنفخ، وهو انتفاخ الخصيتين.
والنفاخة: هنة منتفخة في بطن السمكة.
والنفاخة: الحجاة فوق الماء.
والنفخاء من الأرض: ما ارتفع، وهى مكرمة.
وفي المثل: قد نفخت لو تنفخ في فحم.
وانتفخ النهار: طال ومتع.
الخاء والنون والباء
خنب
جارية خنبة: غنجة رخيمة، وكذلك خنبة.
ورجل خناب - مكسور الخاء مهموز - : وهو الضخم في عبالة، والجميع الخنائب. وقيل: هو الأحمق المتصرف يختلج هكذا مرة وهكذا مرة.
والخنأبة - بالضم والهمز - : طرف الأنف، وبكسر الخاء غير مهموزة.
والخنوب: الجسيم من الخيل، والأنثى خنوبة.
والخنابة والخناب: الذكر الطويل.
وخنبت رجله: إذا وهنت، وأخنبتها أنا. والدلو إذا انقطعت منها و ذمتان فمالت.
والخنب: شبه الخنان في الأنف، خنب خنبا. وأخنبت عليه إخنابا: أفسدت. والخنابة: الكبر، لأنزعن خنابتك: أي كبرك، وقد تخنب. والخنبة: الإسفاف لدقائق الأمور. ورأيت عليه خنبة: أي ريبة، وهو، صاحب خنبات وخنابات. والخنب: مفصل باطن الركبة.
نخب
النخب: ضرب من البضع، واستنخبت المرأة: احتاجت واشتهت النخب. والنخبة: خوق الثفر. ورجل نخب الفؤاد ومنخوب: أي جبان، وكذلك النخب النون والخاء مكسورتان، والجميع المنخوبون والمناخب. والمنخوب: المهزول أيضا. والنخبة: خيار الناس، انتخبت نخبة. ويقولون: دخلت في نخيبه: أي في جوفه وقلبه. والنخبة: جلدة الاست. والينخوب: الطويل، وجمعه يناخيب، وكذلك النخب، وهو الذي لا جوف له. ونخبته النمل: أي عضته.
نبخ
النبخ: ما نفط من اليد من العمل. وهو أيضا: الجدري. والتراب الأنبخ: الأكدر اللون الكثير. والنبخة: كالنكتة. والأنبخان: العجين الفاسد الحامض، نبخ ينبخ نبوخا. وهو نابخة من النوابخ: أي متكبر في الرجال. والعظيم الشأن أيضا. وقيل: داهية من الدواهي. والنابخ: المتكلم. والنابخة: الأرض البعيدة. وامرأة إنبخانية: أي ضخمة سمجة.
بخن
مهمل عنده. الخارزنجي: ابخانت المرأة. والابخينان: انتصاب الرجل قائما، وكذلك إذا نام. والناقة إذا درت وسطعت بعنقها. وابخان الرجل: سقط من الإعياء. ويوم ورجل بخن: ممتد طويل. وابخانت الناقة: تمددت للحلب.
خبن
خبنت الثوب: إذا رفعت ذلذل الثوب فقلصته.والخبنة: تبان الرجل. وما خبنته في الإبط والكم. والخبن في المزادة: ما بين الخرت والفم، ولكل مسمع خبنان. والمخبون من أجزاء الشعر معروف. والخنبة: اسم موضع. ورجل خبن: منقبض.
والخابن: الشديد. والذي يخبن الكذب ويعده. والخابن: الناقة تمددت للحلب.
الخاء والنون والميم
خمن
الخمن: تخمينك الشيء بالوهم، خمن يخمن خمنا. وهو خامن الذكر: أي خامله.
والخمن: النتن. وخمان: جبال في بلاد قضاعة.
مخن
رجل مخن وامرأة مخنة : إلى القصر ما هو وفيه خفة. وقال غيره: هو الطويل العنق. وعنق مخن: طويلة، وممخون. والممخن: الممدد. ومخن فلان بئره: أخرج ترابها. ومخنها: أي جامعها.

(1/367)


نخم
النخامة: ما يخرج من الخيشوم عند التنخم. ورجل نخم . والنخم: اللعب والغناء.
باب الخاء والفاء
الخاء والفاء والميم
فخم
فخم الرجل فخامة، فهو فخم: عبل نبيل. وفلان يفخم فلانا: أي يبجله. ويفخم الكلام. والرفع: التفخيم. والفخمية: من التعظم والاستعلاء.
باب الثلاثي المعتل
الخاء والقاف
و - ا - ي
خوق
الخوق: حلقة القرط. ومفازة خوقاء منخاقة: خرقاء، وخرق أخوق، وخوقها: سعة جوفها. وانخاقت المفازة، وخاقها: طولها. والخاق باق: اسم للفرج. والركية الخوقاء: البعيدة القعر الواسعة. وهي من النساء: الطويلة الدقيقة، والحمقاء أيضا.
والأخوق من الرجال: الأعور، وقوم خوق.
قخى
إذا كان الرجل قبيح التنخع قيل: قخى يقخي تقخية.
قوخ
مهمل عنده.
القاخ: الظلمة، ليل قاخ.
الخاء و الكاف
و - ا - ي
مهمل عنده.
الخارزنجي: الكوخ: البيت المسنم المعوج، وجمعه كيخان وأكواخ وكوخة.
الخاء والجيم
و - ا - ي
خجأ
التخاجؤ في المشي: التباطؤ.
والخجأة: الضعيف. وقيل: الأحمق. وخجأتها خجأ: نكحتها. ورجل خجأة: قادر على ذلك. وخجأته بالعصا: ضربته بها.
خجى
خجي الرجل يخجى خجى: استحيى. وتخاجى الأمر تخاجيا: أي تفاقم وعظم. وأخجاني فلان إخجاء: ألح عليك حتى يبرمك. والتخاجي: تحامل بإحدى الشقين على الآخر. وهو في المشي: في نفح وتكبر.
جوخ
التجوخ: تجوف البئر والنهر. وتجوخت البئر: انهارت وتهدمت. والجوخة: الحفرة. والتجويخ: التوسيع. وجوخ الأرض: شقها. وجوخه: صرعه. والجوخان: البيدر والجرين.
جخى
رجل أجخى: قليل لحم الفخذين وفيهما تخاذل من العظام، وهو يتجاخى في مشيه. وجخت النجوم: خوت. وجخى الليل: مال ليذهب. والمجخي: المنحني. والتجخية: مثل التجاخي.
الخاء والشين
و - ا - ي
وخش
الوخش من الناس وغيرهم: رذالتهم وصغارهم، ولا يثنى ولا يجمع، وكذلك الوخشن. وأوخشت في عرض فلان إيخاشا: أي أثرت فيه وتنقصته. وأوخش لي بعطية: أي أقلها، ووخش بشيء: مثله.
وشخ
الوشخ: الرديء الضعيف. والوشخة: ما عمل من الخوص للرطب.
والوشخ: من أسماء دواخل التمر.
خيش
الخيش: ثياب من كتان. وفيه خيوشة: أي رقة. ورجل متخوش: مهزول.
ورجل خيش العمل: أي سريعه خفيفه.
خشي
الخشية: الخوف، خشي يخشى خشية وخشيا وخشيانا ومخشاة. وهذا المكان أخشى من ذاك. وامرأة خشيانة: تخشى كل شيء. وما حملته على ذاك إلا خشي فلان: أي مخافته، بكسر الخاء. ومثل: قد كنت وما أخشى بالذئب. وخاشى بهم: اتقى عليهم وحذر. وخاشيت فلانا: تاركته.
شيخ
رجل شيخ ، بين الشيخوخة، والجميع الشيوخ والشيخان والمشيخة والمشيوخاء. والعجوز شيخة. والشيخ: شجرة يقال لها شجرة الشيوخ. ورجل شيخون: بمعنى شيخ.
خشو
الخشو: الحشف، خشت النخلة تخشو خشوا. وخشي البقل والشجر: يبيسهما. والخشاء على فعال: نحو الجهاد من الأرض.
خوش

(1/368)


الخوشان: الخاصرتان من الإنسان. وخشت منه كذا: أي أخذت. وتخوشت منه شيئا: استقللت منه قليلا. وخاش في الوعاء: حثافيه، كما يخوش السبع تراب الغار. والتخوش: التخوف. والتنقص. والمخاوشة: مداومة السير.
ويقال لقماش البيت: خاش ماش.
الخاء والضاد
و - ا - ي
خوض
خضت الماء خوضا وخياضا: أي مشيت فيه، واختاض اختياضا، وخوض تخويضا.والخوض : اللبس في الأمر. وهو من الكلام: ما فيه كذب وباطل . والمخوض: مجدح يخوض به السويق.
وخض
الوخض: طعن غير جائف.
وضخ
المواضخة: التباري والمبالغة في العدو.
والرجل إذا استقى فنفح بالدلو نفحا شديدا: قد أوضخ به.
والوضخ: دون الملء.ووضخت في القربة وأوضخت: بمعنى غرفت فيها.والوضوخ: السجل من الماء في السقاء. وركية مواضخة وإنها لتواضخ: وهي المداومة على طريقة واحدة .والمواضخة في الاستقاء: المباراة. واسم الماء: الوضوخ . ووضخت للرجل : أعطيته.والميضاخ: الناقة التي لا يجتمع محلبها في ضرعها إلا بانتشار درتها. ورأيت بها أوضاخا من الناس: أي قليلا.
ضوخ
ضاخ: موضع بالبادية.
ضخى
مهمل عنده . الخارزنجي: الضاخية اسم من أسماء الدواهي.
خضى
الخضى: تفتت الشيء الرطب خاصة وانشداخه.
الخاء و الصاد
و - ا - ي
خوص
الخوص: ورق النخل والمقل، أخوصت الخوصة والشجرة. والخواص: الذي يعالج بالخوص شيئا، والخياصة عمله.والخوص: ضيق العين وغؤورها، والفعل خوص، والنعت أخوص وخوصاء. وهو يخاوص ويتخاوص في نظره .وتخاوصت النجوم: إذا صغت للغؤور.
والظهيرة الخوصاء: أشد الظهائر حرا. وهي من الشاء:السوداء إحدى العينين البيضاء الأخرى.والخوصة: الجنبة من نبات الصيف وهي بقلة . وإخواصه حين يرتفع شيئا. والتخويص: أن يرسل البعير إلى الماء دون الإبل.وتاج مخوص: إذا جعلت فيه صفايح.والتخويص في الرأس: الشمط خوصه الشيب.والخوصاء من الجبل: المكان المرتفع. والبئر البعيدة القعر، ما كانت خوصاء، ولقد خوصت وخاصت.وبلد خائص : بعيد .
وخوص بكلام: إذا كان كلاما قليلا يخفيه.وخوص فيهم العطاء: أي أعطى فيهم يسيرا.وخاوصته مخاوصة: عارضته بالبيع.وخصت الرجل: غضضت منه.ولا تخصني عن حاجتي: أي لا تحبسني عنها.والخوص: البعد.
خيص
كبش أخيص: منكسر أحد القرنين، وعنز خيصاء. وخيصى من عشب : نبذ منه، ومن رجال . وخيصان من مال : أي قليل.
صيخ وصوخ
أصاخ يصيخ إصاخة: استمع.والصاخة - خفيفة - : ورم في العظم من كدمة أو صدمة، والجميع الصاخ،والصاخات.والصاخة: الداهية.ووقعنا في بلد صواخ: أي تصوخ فيه الأرجل.
صخى
صخي الثوب يصخى صخى : وهو الوسخ، فهو صخ، والاسم الصخاء.وقيل لبعض هذيل: أين ناقتك؟ قال: صخت في الأرض أي همت وذهبت،فهي صاخية : كثيرة المشي.وصخى النار: فتح عينها.
خصى
الخصاء:أن تخصي الشاة أو الدابة.والخصية: تؤنث ما دامت مفردة، فإذا ثنوا أنثوا وذكروا. وهو - بغير الهاء - : جلدتها. وخصية وخصى وتصغيره: خصي.ويقولون: " جاء كخاصي العير " أي جاء مستحييا.
والخصية: القرط فى الأذن، والخصى جمع .
وخص

(1/369)


الخارزنجي: الإيخاص: كالإيباص في الشهاب والسيف. ووخوصته:حركته.وأوخص الراكب في السراب: يرفعه مرة ويخفضه أخرى. وأوخص لي بعطية : أقل منها.
الخاء و السين
و - ا - ي
خيس
الخيس: منبت الطرفاء وأنواع الشجر، ويقال له الخيسة ، وجمعهاخيس .
والخيسن: مصدر خاس يخيس خيسا أي فسد وتغيركالجوزة والتمر الخائس. وخاست الجيفة.والإبل المخيسة: التي لم تسرح ولكنها تخيس للنحر وللقسم . والمخيس:السجن. والإنسان يخيس في مخيس يخيس فيه. وخيس الأسد: موضعه.ويخاس أنفه أي يدلك .وعيص أخيس: ملتف كثير الشجر.ويقال للصبي: قل خيسه ما أظرفه : أي قل غمه. وقل خيره. وخاس فلان عهده: أي أخلف وخان.
خوس
المتخوس: الذي قد ظهر لحمه وشحمه من السمن.وخاس في البلاد: أي جرى فيها على غير الوجه.وخاس خيسك: أي ضل ضلالك.والخايس: الغاد ر.وخاس البيع والطعام: أي كسد.والتخويس في الورد: كالتخويص.
خسأ
خسأت الكلب: أي زجرته والخاسىء: ا لمباعد.وخسأ البصر: كل وأعيا، يخسأ خسوءا، فهو خاسئ.وخسأ: كلمة تقال في لعب الجوز. وتخاسى الرجلان: تلاعبا.والخسي: نحو الكساء أو الخباء ينسجان من الصوف.
سخو سخى
السخاء: الجود، سخا يسخو سخاء وسخاوة، وسخي يسخى، وقوم سخو وأسخياء وسخواء.وسخيت نفسي وبنفسي عن هذا الشيء: إذا تركته ولم تنازعك نفسك إليه. ويقال: سخا بذلك نفسا.وسخا قلبي عليك: أي صبرت عنك.وسخيت النار وأسخيتها تسخية: إذا فرجت عن قلب الموقد لتحضأ.
وسخوت القدر وسخيتها: نخيت الجمر من تحتها.والسخاء: بقلة من نبات الربيع، الواحدة سخاءة.والسخاوي: سعة المفازة وشدة حرها.والسخى - مقصور - : ظلغ يكون من نعت البعير بالحمل الثقيل، بعير سخ، وقد سخي سخى. وقيل: هو في الكتفين خاصة فيكتف منه البعير. وبعير سخي - على فعيل - ، وإبل سخايا وسخاوى.وسخو من كلام: شيء منه.
وسخ
الوسخ: ما يعلو الجلد والثوب من قلة التعاهد بالماء، وسخ الجلد وتوسخ، وأوسخته ووسخته، واستوسخ الثوب، ووسخ ياسخ وييسخ.
سوخ
ساخت الأرض تسوخ سوخا: إذا انخسفت. وكذلك تسوخ الأقدام في الأرض.والسواخي: طين كثر ماؤه ولا يستطاع المشي فيه، والتصغير سويخية. ومطرنا حتى صارت الأرض سواخى - على فعالى - .
سيخ
كل بناء الطين: سياخ ، والجميع السوخ.
الخاء و الزاي
و - ا - ي
خزى
الخزي: السوء، خزي يخزى خزيا. وأقامه على خزية ومخزاة.
والخزاية: شدة الاستحياء. ورجل خزيان، وامرأة خزيا، والجميع الخزايا . وخازاني فخزيته وكرهت أن أخزيه: أي غالبته فغلبته.وأصابتنا خزية : أي خصلة يستحيا منها.
خزو
الخزو: كف النفس عن همتها ، خزوتها خزوا. والخزو: السياسة ، من قول لبيد :واخزها بالبر لله الأجل والخازىء: القاهر، هو يخزوه.والخزو: الطعن بالرماح، والخزاية مثله. والخزاء : نبت ينبت في الجبال.
وخز

(1/370)


الوخز: طعن غير نافذ ، وخزه يخزه وخزا.ووخزه القتير: إذا شمط مواضع من لحيته، فهو موخوز .وإذا جاء القوم إلى طعام فجاءوا جماعة جماعة قالوا: جاءوا وخزة وخزة والوخز: الشيء القليل.والوخيزة : ثريدة العسل، وخزه وخزا.
زيخ
مهمل عنده.الخارزنجي: زاخ الرجل يزيخ زيخا: أي جار، وعدل. والزايخ: العادل عن الطريق.
ويقولون أزخت علته: في معنى أزحت؛فزاخت تزيخ زيخا.وزاخ عني فلان وأزاخ: بمعنى زال. والتزيخ: التزيل.
الخاء و الطاء
و - ا - ي
خطو
خطوت خطوة واحدة، والاسم: الخطوة، والجميع الخطى. والخطأة: الخطوة .وخطوات الشيطان: آثاره.وخطىء الرجل خطأ عظيما، فهوخاطىء .وأخطأ الرجل: إذا لم يصب الصواب.والخطأ: ما لم يتعمد. وخطأته تخطئا وتخطئة. ويقولون: إذا أخطأت فخطئني.ويقولون: " مع الخواطىء سهم صائب " .والخطئة: أرض يخطئها المطر ويصيب قربها .
وبلد خطأ وأود ية خطأ: للذي فيه كلأ لم يرع.ويوم خاطىء النوء: أخطأ النوء فيه فلم يمطر. وفي الحديث : " خطأ الله نوء فلان " إذا دعي عليه بأن لا يظفر بحاجته.وخطئت: أثمت، " إنا كنا خاطئين " : أي آثمين.وخطأت القدر بزبدها: إذا ألقته عند الغليان.
والمستخطئة: الحائل من الإبل.
خوط
الخوط: الغصن الناعم لسنة. والخوطانة: الطويلة الخلق من النساء.
وخط
الوخط: الطعن. وهو بالسيف: التناول من بعيد .
و، وخطه ب، الشيب: شاب رأسه، فهوموخوط. ووخط في السير يخط: أي أسرع، وكذلك وخط الظليم.وبها وخط من الناس والوحش: أي نبذ .
خيط
الخيط: قطيع من النعام، واحدتها خيطاء، والجميع خيطان وخيطى. وخيطها: طول قصبها وعنقها، وقيل: ما فيها من اختلاط سواد في بياض.والخياط: الإبرة. والخياطة: حرفة الخياط. خطت الثوب فهو مخيط ومخوط. وأخطني: أي خط معي.وفي المثل: " جاحش فلان عن خيط رقبته " أى نخاعه.والخيط الأبيض: الصبح.وخيط الشيب في رأسه: شاع فيه. وفيه خيط من الشيب: أي وخز منه. وخيط الرأس: صار فيه خيوط من شيب.وخاط فلان خيطة: إذا سار ولم ينقطع السير.ورأيت خيطا من الناس وخيطانا وخيطانا: أي جماعة، وكذلك من المال.وهذا خيطى من رجال وغيرهم: وهو من الأشياء المتفرقة.وخيط باطل: هو الهواء. ومثل: " هو أدق من خيط باطل " .
طيخ
الطيخ: حكاية الضحك.والطيخ: الجهل والطيش.والطياخة: الذي لا يزال يتكلم بكلام قذر . وفلان طيخة من الطيخات. وطيخه العذاب: ألح عليه فأهلكه.وطيخه السمن: امتلأ سمنا.وإبل مطيخة : مطلية بالقطران.وطاخ الرجل يطيخ طيخا: إذا تلطخ بقبيح من قول أو فعل، وطخته أنا وطيخته. ويطوخه - أيضا - لغة.
طوخ
طاخ فلان فلانا يطيخه ويطوخه: إذا لطخه بقبيح.
طخى
الطخياء: ظلمة الغيم. وفي السماء طخاء : أي سحاب، وطخية : أي ما رق منها وانفرد. والطخاة من الغيم: كل قطعة مستديرة تسد ضوء القمر، يقال لها طخية القمر.وكل شيء ألبس شيئافهوطخاء له.
ويقال للأحمق: الطخية، والجميع الطخيون. والطخي: الد يك.وكان ذلك في طخيائه: أي في هبابه.
الخاء و الدال
و - ا - ي
خود

(1/371)


الخود: الفتاة الشابة، والجميع خودات وأخواد.وخودت الفحل: أرسلته في الإناث.وتخودت الغصنة تخودا: يعني تثنيها واعتدالها. والتخويد: أن يهتز في السيركأنه يضطرب.
وخد
الوخد: سعة الخطو والسرعة في المشي، وظليم وبعير وخاد.
خدى
الخدي: سرعة الخطو والسرعة في المشي ، وظليم خاد ؟ خدى يخدي خديا وخدوا.
دخى
الدخى - مقصور - : الظلمة، ليلة دخياء وليل داخ.
دوخ
داخ لنا فلان : إذا ذل وخضع، يديخ ويدوخ. ودوخناهم تدويخا ودخناهم دوخا: أي؟ وطئناهم، وكذلك ديخناهم. والدايخ: الذي ذل عن صعوبته. والمستأخد : المستكين من الهم، بعير مستأخد - بالدال - .
الخاء و التاء
و - ا - ي
ختو
ختا الرجل يختوختوا: وهو أن تراه منكسرا من حزن أو مرض متخشعا. واختتأت من فلان : أي فرقت منه.والمختوي: المستخذي. وكذلك المتواري.وختوته: كففته عن الأمر.واختتأت له اختتاء: ختلته.ومفازة مختتئة : لايسمغ فيها صوت ولايهتدى لها.والمختتىء: الناقص أيضا.
والخاتي: الخاتل .ولا يأتي فلان فلانا إلا الخيتاء من الدهر: أي إلا الخطئة قليلا.
خوت
عقاب خائتة : تصوت بجناحهاوله حفيف ، خاتت تخوت خوتا وخواتا. وسمعت خواتها: أي حفيفها. وانخاتت العقاب: انقضت.وخوات بن جبير : صاحب ذات النحيين.ومروا يخوتونهم: أي يطردونهم.وخات فلان مال فلان يخوته واختاته وتخوته: أي نقصه. وخات اللص يخوت وتخوت: سرق.وخات الشر: أي فاجأ ووقع.ولايأتينا إلا خوتا من الدهر: أي خطئة.
وخوت القوم: إذا سمعت لهم جلبة وصياحا.والخوت: القطع، رجل مخوت وقوم مخاويت.
اخت
تاء الأخت أصلها هاء التأنيث.
توخ
تاخت الإصبع تتوخ توخا في الشيء الوارم الرخو.
خيت
خات فلان مال فلان يخيته ويخوته واختاته وتخوته وخوته: كل ذلك إذا نقصه.
الخاء و الظاء
و - ا - ي
خظو
خظا يخظى - ويقال: يخظو - ، فهو خاظ : وهو المكتنز اللحم. والخظاة من كل شيء : المكتنزة ، و خظاتا كف نونه، وجمع الخظاة خظوات. ورجل خظوان - على وزن صلتان - : بمعنى الخاظي .
والخظي: الذي تعضل لحمه. ولحمه خظابظا وخظا بظا وخظ بظ وخظاه الله وبظاه وأخظاه وأبظاه - بالألف - : أي أعظمه وأضخمه.
الخاء و الذالى
و - ا - ي
خذى وخذو
خذي الحمار يخذى خذى فهو أخذى الأذن: إذا انكسرت أذنه، وإأذن خذ وا.وأتان خنواء - والجميع خذى - : وهي الرخوة رانفة الأذن، وكذلك الفرس. وغلام خذوذان: سمين مع حمق.وأذن خذاوية : وهي السموع.
وفرس خاذي اللحم، وقد خذا لحمه: أي اكتنز.وينمة خذواء: تمت وكانت ناعمة. وامرأة خذواء: كذلك.ومن ألقاب الحمار: خذي وصحير لأنه أخذى الأذن.وخذئت لفلان واستخذأت له: أي خضعت وانقدت، وخذأت: مثله.
ذيخ.
الذيخ: الذكر من الضباع، والجميع الذيخة. وقنو النخل. وقيل: هي النخلة التي لا تقبل الإبار.وقوم ذيوخ : أشداء. وفلان أذيخ من فلان : أي أشد.

(1/372)


والذيخ: الرجل الجريء. والفرس الحصان. والذئب.وأذاخ الرجل بالمكان: أطاف به ودار.وفي فلان ذيخ: أي كبر .والذيخ: كوكب أحمر.
أخذ
أخذ يأخذ أخذا: تناول.واستأخذ شعري: طال حتى احتاج إلى أن يؤخذ.
والأخيذة: كل شيء أخذته من إنسان .والأخذة: رقية تأخذ العين ونحوها.
والإخذ: سمة على البعير إذا خيف به مرض كوي على جنبه، يقال: به مواسم الإخذ.وأخذت بأخذنا: أي بطريقتنا.وذهب بنو فلان ومن أخذ إخذهم وأخذهم: أي من أخذ بخلائقهم.والإخاذة: الضيعة يتخذها الرجل لنفسه.ورجل مؤخذ عن النساء: كأنه حبس عنهن.واتخذت الشيء اتخاذا وتخذته تخذا.وتخذت مالا: كسبته، من قوله عز وجل: " لتخذت عليه أجرا " .
والآخذ من اللبن - على فاعل - : الذي قد أخذ فيه الطعم وقرص وطاب شربه. والآخذ من الإبل: حين أخذ فيه السن، وهن الأواخذ.وأخذ البعير يأخذ أخذا فهو أخذ : كهيئة الجنون، وكذلك الشاء. وهو في الفصيل: أن يشرب اللبن حتى يبشم ويسلح عنه.والأخذة: ما حفرت كهيئة الحوض لنفسك، والجميع الأخذ، لتمسك الماء أياما. وزبية السباع أيضا، وجمعها أخذ .وبعينه أخذ: أي رمد. وأصبح مؤتخذا ومستأخذا: أي مستكينا ضعيفا من رمد.ويقولون: بادر بزنادك أخذة النار: وهو بعد صلاة المغرب، وهي شر ساعة يقتدح فيها. ونجوم الأخذ: أن يأخذ كل يوم في نوء. والإخاذة: الأرض يعطيك الإمام وليست ملكا.
والأخيذ: الأسير. وفي المثل: " أكذب من الأخيذ الصبحان ومن الأخذ " وهو الذي قد تقدم ذكره.والأخيذ: الشيخ الغريب.
و " أكذب من أخيذ الجيش " لأنهم إذا أخذوه استدلوه على قومه فهو يكذبهم.
خوذ
مهمل عنده.الخارزنجي: صارت الحمى تخاوذه: إذا حم في الأيام في وقت معلوم. وفلان يخاوذ فلانا بالزيارة: إذا كان يتعهده بالزيارة.
والخواذ والمخاوذة: الخلاف. والمخاوذ: المخالف في مذهبه. ومنهم من يقول: هي الموافقة. وخاوذت إلى البيت: عدلت. وخاوذته في الأمر: داريته.
الخاء و الثاء
و - ا - ي
خوث
خوثت المرأة تخوث فهي خوثاء، وخوثها: عظم بطنها في استرخاء . وقيل: الخوثاء: الحدثة الناعمة ذات صدرة. والخوث: امتلاء الصدر.
والأخوث: المكيث. وهو الألوف.
خثى
خثى البقر يخثي خثيا، وهوخثيها، والأخثاء جماعة. وخثي من الناس: أي جماعة متفرقة. والمخثى: الخريطة والجراب الصغير يجعل الشائر فيه العسل.
ثوخ
ثاخت الإصبع في الشيء الرخو؛ تثوخ.
وثخ
مهمل عنده. حكى الخارزنجي: ما أغنى عنه وثخة: وهي الطينة من الوحل، وأصبحت الأرض وثيخة. وهو في الطعام: ما رق منه واختلط بالودك، ومن اللبن: ما خثر. وفلان وثيخة من القوم: أي ثقيل. وموثوخ الخلق وموثخه: ضعيفه؛ كخلق النساء. ووثيخة من الناس: أي جماعة مجتمعون. والوثيخ من الرجال: الذي ليس بمستحكم؛ بل هو رخو.
خثو
الخثواء: المسترخية اللحم، رجل أخثى وامرأة خثواء.
الخاء و الراء
و - ا - ي
ريخ
راخ يريخ ريخا: إذا ذل وانكسر. والترييخ: ضعف الشيء ووهنه. ومريخ القرن: العظيم الهش الوالج في جوف القرن. وضر بوه حتى ريخوه. والرايخ: المعيي. وا لمريخ: المرداسنج.

(1/373)


ورخ
ورخ العجين ورخا: إذا استرخى، وأورخته أنا إيراخا، وهو مثل الرخف. وأرخت الكتاب وورخته. وأرض وريخة : إذا كانت مبتلة رطبة، وقد استورخت. وتورخ: أي ترطب. وا لإيراخ: ا لإيهان والكسر.
رخو
الرخو والرخو: شيء فيه رخاوة. والرخوة: الرخاء في العيش. وقالوا: حجر رخو - بالضم - .
رخى
الرخاء: سعة العيش. وعيش رخي. وفلان رخي البال: إذا كان في نعمة ، وراخي البال. والرخاء من الرياح: اللينة السريعة. والتراخي: التقاعس عن الشىء. والإبطاء. واسترخى به الأمر. واسترخت حاله: إذا حسنت بعد ضيق. والمراخاة: أن تراخي رباطا. وأرخيت له الحبل. والإرخاء من العدو: فوق التقريب، ناقة مرخاء في سيرها، وأرخيتها أنا، وتراخى هو. وهو في الناقة: استرخاء صلاها فهي مرخى عنه. ورخى الشيء بالشيء: خلط.
ارخ
الإرخ والإرخى: الفتي من البقر، وكذلك الإراخ. والأرخية: ولد الثيتل.
وا لأراخي: بطون ا لأود ية، ولم يعرف واحدها. والأرخة: اسم من أرخت الكتاب. وقيل: التاريخ الهجرة.
خير
رجل خير ، وامرأة خيرة : أي فاضلة، وقوم خيار وأخيار. وامرأة خيرة في جمالها وميسمها، من قوله عز اسمه: " فيهن خيرات حسان " . وهي خيرة النساء. وناقة خيار ، وجمل كذلك. وخايرت فلانا فخرته خيرا. واستخرت الله فخار لي. وهذه خيرتي: أي ما أختار. وأنت بالمختار وبالخيار: سواء. واختر بني فلان رجلا، على قوله عز وجل: " واختار موسى قومه سبعين رجلا " . والخيرة - خفيفة - : مصدر اختار خيرة. وخاره لأمر كذا: أي اختاره. ورجل ذو مخيورة: أي ذو معروف وفضل وخلق. والخيرى وا لخورى: لغتان. والخيور: ضد الشرور. والخير: الهيئة. والطبيعة، هو كريم الخير والخيم. والرجل يستخير الضبع واليربوع: إذا جعل خشبة في موضع النافقاء فخرج من القاصعاء. واستخرت الشيء: تخيرته.
خور
الخور: مصب المياه في البحر، وجمعه خؤور. والرحبة. والمنخفض بين نشزين. والخور: الرخاوة في كل شيء كالقصبة الخوارة، والفعل: خار يخور وخور يخور. والخوار: الضعيف، خور تخويرا. وسهم خوار خؤور. وشاة خوارة : كثيرة اللبن باقية على الشتاء. ونخلة خوارة: كثيرة الحمل. وفرس خوار العنان - والجميع خور - : لين العطف. وقيل في قوله:
فأرسلتها تشتاف خور عنانها
أي: صوت عنانها، وقيل: فضل عنانها والخوران: اسم المعى، والجميع خورانات. وكذلك الدبر. وطعن الصيد فخاره: أي أصاب خورانه. والخوار: صوت الثور، خار يخوز خوارا وخورأ. وخارت الأرض تخور خورة: أي استرخت. والاستخارة: أن تستعطف الإنسان وتدعوه إليك، وهو أن تستنطقه، مأخوذ من الخوار. وخار البرد: انكسر، خؤورا وخؤورة.
خرى
خرىء يخرأ خراءة. والمكان: مخرؤ ة .
اخر
هذا آخر وهذه أخرى. والآخر والآخرة.
وآخرة الرحل وقادمته، ومؤخر الرحل ومقدمها. ومؤخر الشيء ومقدمه

(1/374)


وقد يكسر. ومؤخر العين - بالكسر - . وجاء أخيرا: أي بأخرة. وبعته البيع بأخرة واخريا وإخريا: أي بتأخير. والأخر: نقيض القدم. وفعل ذلك بالآخر: أي بالأبعد. والأخريات. أخرى القوم. ولقيته أخريا وآخريا وإخريا. والأخير: الأبعد. والآخر: الغائب. ويقولون: لا أفعله أخرى المنون: أى آخر الدهر. وفي المثل: " على أخر وقد تولى الشباب " يضرب لكل مطلب فات. والمئخار: النخلة التي يبقى حملها إلى آخر الصرام.
الخاء و اللام
و - ا - ي
خال
الخال: أخو الأم، والخالة أختها. والمصدر: الخؤولة. وأخول الرجل: إذا كان ذا أخوال ، فهو مخول ومخول: كريم الخال.
والخال: بثرة بالوجه؛ يضرب إلى السواد، والجميع الخيلان، ورجل مخول ومخيل : من الخال، وتصغيرها خويل وخييل. وثوب ناعم من ثياب اليمن. والمختال الشديد الخيلاء. والظلع والغمز في الدابة، خال الفرس خالا، والفرس خائل. واللواء، يقولون : لا يروع خالها، أي لا يفزع لواؤها. والرجل السمح يشبه بالغيم الذي يبرق. وخال مال وخائل مال: أي حسن القيام عليه والنظر. والملك الذي يسوس أمر رعيته. والجمل العظيم. والمخيلة والشبه. وغيم ينشأ يخيل إليك أنه ماطر، والسحابة مخيلة. وكل شيء كان خليقالشيء فهومخيل له. وخيلت السماء: أغامت ولم تمطر. والخيال: كل شيء تراه كالظل. وما يرى في النوم، وكذلك الخيالة. وتخيل إلي الخيال. وخيل علي الرجل: إذا وجه التهمة عليك، تخييلا. وخيلت للناقة وأخيلت: وهو أن تضع لولدها خيالا يفزع منه الذئب فلا يقربه. وتقول: إخال زيد ا أخاك، خيلانا. وتخيل عليك فلان: إذا اختارك وتفرس فيك الخير. وأخالت الناقة فهي مخيلة حسنة العطل: إذا كان في ضرعها لبن. وأخلت فيه خالا من الخير، وتخولت فيه. ولا يخيل ذاك على أحد: أي لا يشكل. وتخيلت الأرض: كثر نبتها. ووجدت أرضا متخيلة: إذا بلغ نبتها المدى وخرخ زهرها. وامرأة مخيلة: لا زوج لها. والأخيل: تذكرالخيلاء. والتخايل: خيلاء في مهلة .
وخال الرجل يخيل: إذا تكبر، ويخول: لغة فيه. والخيلة: الخيلاء. ورجل أخائل: أي متبختر. وفلان يخايل فلانا: أي يباريه في الخيلاء.
والأخيل: طائر يتشاءم به، وقيل: الشاهين، والجميع الأخايل. ويقولون: أفعل ذلك على ما خيلت: أي على ما شبهت. وهو يمضي على المخيل: أي على ما خيلت. وخيل الرجل: جبن عند القتال. والتخيل: المضي والسرعة والتلون ألوانا. وراعي الخيال: هو الرأل ينصب له الصائد خبالا. والخيل: جماعة الفرس. والخيالة: أصحاب الخيل. ؤيقال: تخول خالا غير خالك، وا ستخل، واستخول. ويقولون: " من يسمع يخل " .
وخلته خيلة وخيلانا: أي حبسته. والمخيلة: الراية العظيمة كمخيلة السحاب التي لا تخلف. وتخيل الخرق بالسفر، وتخيله بهم: ما يريهم من تلونه بالآل.
خول

(1/375)


الخول: العبيد والنعم، من قولك: خولك الله الشيء: أي ملكك إياه. وخول اللجام: أصل فأسه. وخالاني فلان: أي خالفني. وذهبوا أخول أخول: أي متفرقين واحدا في اثر واحد كتفرق الشرر من الحديد. وقيل: الشررهو الأخول بعينه. والخائل: الراعي يخول الغنم. وتخولت الشيء: تعهدته، في الحديث: " كان يتخولهم بالموعظة " . ورجل خولاني: إذا كان عام المنفعة للقريب والبعيد، وهو من قولهم: خال عليهم أي ساسهم. والخول: الأخوال وهم جمع الخولة. ورجل مخال معم: بمعنى مخول. والخولانية من النصال: الرقيق السخيف.
خلو
خلا الشيء يخلوخلاء: أي فرغ، وهوخال. والخلاء من الأرض: قرار خال . وخلا الرجل يخلو خلوة. واستخليت فلانا فأخلاني: أي خلا معي وخلا بي وخلا لي. وهوخلو من الأمر وخلي ، وهم أخلاء منه، وهن أخلاء كذلك. وأخل إليك: أي الزم شأنك. واخل به. ومثل : " أخل إليك ذئب أزل " . وأخليت: أصبت خلاء أي خلوة. وخلوت على اللبن وأخليت عليه: إذا أكله وحده. رضي الله عنها " الذئب خاليا أشد " . وخاليت فلانا: صارعته. وكذلك المخالاة في كل أمر . وهي المخادعة أيضا. والموادعة. وهو في اللحم: أن يخالي الرجل الطعام كله راغبا عنه إلى اللحم. وفي المثل: " لا يدري الشقي بمن يخالي " . وتسمى الشفرتان من حديدة السهم: الخلوتين، الواحدة خلوة. وفي المثل في براءة الساحة: " أنا منه فالج بن خلاوة " أي أنا منه بريء خال. وخلا لك الشيء وأخلى: بمعنى. وامرأة مخلية: لا زوخ لها.
خلى
خليت عن الشيء: أرسلته. وتبرأت منه. وخلا فلان: مضى. والقرون الخالية: المواضي. وفي المثل: " عبد وخلي في يديه " أي يملكه من لا يستأهله. والخلا: الحشيش من بقول الربيع تختليه، وبه سميت المخلاة؛ لأنهم كانوا يختلون لدوابهم فيها. وأخلت الأرض: كثر خلاها. والسيف يختلي الأيدي والأرجل: إذا أبانها. رضي الله عنها يقولون: فلان حلو الخلا: أي حسن الكلام . وقالوا في قول تميم:
تمطيت أخليه اللجام
أي أدخل اللجام في فيه، بمنزلة الخلا الرطب. والخلي: الذي لا هم له، ويل للشجي من الخلي. والخلي: موضع العسل من الكوارة. والخلاء: البراز. والخلية من النوق: التي خلت عن ولدها ورئمت ولد غيرها. وقيل: هي التي ليس معهاولد . وناقة مخلاء: إذا خليت عن ولدها. وهي من السفن: التي لا يسيرها ملاحها، تسير من ذات نفسها، والجميع الخلايا. والخلاء في الإبل: كالحران في الدابة، خلأت الناقة تخلأ خلاء.
وتقول: ما في الدار أحد خلا زيدا، ويجر أيضا. وما أردت مساءتك خلا أني وعظتك: في معنى إلأ أني. ومثل: " افعل ذاك وخلاك ذم " أي جاوزك وحياك، من خلافوه. والإخلاء: دعاء الكلب. ويقال: لوكان في التخلىء ما نفعه. والتخلىء: الدنيا.
ولخ
الولخ: من العشب، ائتلخ العشب ائتلاخا: وهو عظمه وطوله واختلاطه بعضه ببعض. وأرض مؤتلخة: معشبة. وائتلخ اللبن: حمض. والوليخة من اللبن: ماخثر، ومن الطعام: مثل الحشو. وأرض وليخة: مبتلة رطبة ، وقد استولخت الأرض. والوليخ: ثوب من كتان .
لوخ وليخ

(1/376)


يقال للوادي العميق في الأرض: لاخ ، وأودية لاخة . وصار الزبد لياخة مع اللبن: إذا ذاب معه فاختلط وكذلك الطيب. ولخته أنا لوخا. والتاخ العجين: اختمر، والأمر: التبس.
لخو
اللخو: نعت القبل المضطرب الكثير الماء واللخواء: المرأة الواسعة الجهاز. وعلبة لخوى: التبد عليها الوسخ.
لخى
اللخاء: الغذاء للصبي، يلتخي: أي يأكل خبزا مبلولا. واللخاء والملاخاة: التحريش، لا خيت بي عند فلان : أي وشيت بي؛ ملاخاة ولخاء. وهو العطاء أيضا، لخيتك وألخيتك ما لي: أي أعطيتك. ولا خيت الرجل: صانعته. وفلان يلاخي فلانا: أي يداخله ويفاوضه في الأمور. والقوم المتلاخون: أي المتوازرون. والتخيت جران البعير: إذا قددت منه للسوط سيرا. ولخيت الرجل وألخيته: أي أسعطته. ولخي البعير لخى: إذا كانت إحدى ركبتيه أعظم من الأخرى، وناقة لخواء. واللخى: استرخاء أحد شقي البطن عن الآخر. واللخى: كثرة لحم الجفن، لخيت عينه. وكثرة الكلام. واللخاء: شيء من جلود دواب البحركالمسعط.
الخاء والنون
و - ا - ي
خون
المخانة: خون النصح والود، خانني خيانة وخانة. وخانه النعيم والدهر خونا. والخون في النظر: فترة ، ولذلك يقالى للأسد: خائن العين. وخائنة العين: ما تخون من مسارقة النظر إلى ما لا يحل لك. والخوان: المائدة، والجميع أخونة وخون. والتخون: التنقص. والخوان: من أسماء الأسد، لأنه يخون. وخوان: من أسماء ربيع الأول، ويقال خوان، ويجمع أخونة وخوانات . وإن في ظهره لخونا: أي ضعفا. وتخونت الشيء: إذا تعاهدته.
خنى
أخنى عليهم الدهر: أي أهلكهم. وخنى الدهر: آفاته.
والخنا من الكلام: أفحشه، خنا يخنو خنا، وأخنى في كلامه، وكلام خن وكلمة خنية. وخنيت الجذع بالفأس: أي قطعته، وخنأته أيضا - بالهمز - .
نخو
النخوة: العظمة، نخا فلان، وانتخى فلان، ونخا فلان فلانا فهو ينخاه: إذا مدحه.
نوخ
أنخت الجمل فاستناخ. والنائخة: الأرض البعيدة، وكذلك النائخ. والنواخي: ضرب من العنب.
ينخ
أينخت الناقة: دعوتها للضراب، تقول: إينخ إينخ.
اخن
الآخني: ضرب من الثياب المخططة من كتان .
الخاء والفاء
ر - ا - ي
فيخ
الفيخة: السكرجة، لأنها تفيخ كما تفيخ العجينة. وأفاخ الرجل يفيخ إفاخة: وذلك أن يصد عنه فيسقط في يده. والإفاخة: الريح بالدبر.
وأفخت عن الأمر إفاخة: إذا تركته. وفاخت ريح طيبة: بمعنى فاحت.
أفخ
اليأفوخ: مقدم الرأس، مهموز. ورجل مأفوخ: مشجوج اليأفوخ. وأفخته: أصبت يأفوخه.
خيف
الخيفانة: الجرادة. والخيف: مصدرخيف يخيف: وهو أن يكون إحدى العينين زرقاء والأخرى سوداء، والجميع خوف. وامرأة مخياف : تلد عاما غلاما وتلد جارية أخرى. وخيفت المرأة: أتت بأولادها أخيافا.
وتخيفت الإبل: اختلفت وجوهها في المرعى. والأخياف أيضا: الأطوار، الناس أخياف : أي على حالات شتى. وخيف الشيء بينهم: أي وزع.
وخيفت عمور اللثة من الأسنان أي فرقت. والخيف: ضرع الناقة. وقيل: جرانها وجلدة دبرها. وبعير أخيف: واسع جلد الثيل. والخيف: موضع بمكة. ومسجد الخيف. وأخيفت: نزلت الخيف. وأخاف القوم: كذلك.

(1/377)


وخيف فلان، عند القتال: أي نكص. وناقة خيفاء: عظيمة خيف الضرع.
والخيفان: نبت ينبت في الجبال. والخيف: ما ارتفع عن موضع السيل وانحدر عن غلظ الجبل ووسط الوادي. ورأيت خيفانا من الناس: أي كثرة. وتخيف الشيء وتخوفه: أي تنقصه. والخيفة: عرين الأسد. وخيف الرجل وخيم: نزل منزلا. وأخيفت: نزلت خيف منى، وأخفت كذلك. وأخاف السيل القوم.
خوف
خاف يخاف خوفا، ومنه التخويف والإخافة. والخوف: الفزع. وطريق مخوف: يخافه الناس، ومخيف: يخيف الناس، وخائف: ذو خوف. وخوفته: جعلت فيه الخوف، وصيرته بحال يخافه الناس. والخيفة: الخوف، وجمعه خيف. وأخاف الثغر فهو مخيف. وخاوفني فخفته أخوفه.
والخافة: العيبة والخريطة، وهي أيضا: جبة من أدم يلبسها الغسال والسقاء، وتصغيرها خويفة. وسمعت خواف القوم وخواتهم: أي ضجتهم وتخوف من مالي: أي تنقصه، وتخوفتنا السنة، وتخوفني حقي.
خفى
الخفية: من قولك أخفيت الصوت. والخافية: نقيض العلانية. والخفا - مقصور - : الشيء الخافي. واختفى: بمعنى استخفى. واختفي فلان: قتل خفوة أي خفية. ويقال: إذا حسن من المرأة خفياها حسن سائرها: يعني صوتها وأثر وطئها. والخفاء: رداء تلبسه المرأة فوق ثيابها، وثلائة أخفيه. وهو الغطاء. والخفية: غيضة ملتفة للأسد. وبئر كانت عادية فادفنت ثم حفرت، والجميع الخفايا والخفيات.
والخافية والخوافي من الجناحين: ما دون القوادم. وهي من النخل العواهن والسعف. يقال: خافية الغراب، وخوافي الغراب جمعه. والخفي: إخراجك الشيء الخفي، خفيت الشيء أخفيه خفيا.
وخفى البرق يخفو خفوا ويخفي خفيا: ظهر في الغيم ولمع.
ويقرأ: " إن الساعة آتية أكاد أخفيها " . أي أظهرها وأخفيها: أسرها.
والمختفي: النباش. والخافي: الجن، والجميع الخوافي، وكذلك الخافياء.
وخف
الوخيف: ضربك الخطمي ليختلط. والوخيفة: الخزيرة. واللبن أيضا.
وصار الماء وخيفة: إذا غلب الطين على الماء. واستوخفهم العدو: ثبتوا عليهم. وائتخفت رجلي: أي زلت. وجاء موخفا: أي مسرعا.
خفأ
خفأت الرجل: إذا صرعته، أخفأه خفأ. واختفاء البقل: قطفها.
والخفاء: المتطامن من الأرض. ومنه قولهم: برح الخفاء أي انكشف الأمر.
الخاء والباء
" و. ا. ي "
بوخ
باخت النار تبوخ بوخا وبؤ وخا. وأباخها مطفئها: أي أخمدها. وأبخت الحرب إباخة: سكنتها.
خيب
الخيبة: حرمان الجدة ، خاب يخيب خيبة. و " جعل الله سعيه في خياب بن هياب " . مثل، والخياب: القدح الذي لا يوري. و " وقع في وادي تخيب " أي في مهلكة .
خبأ
الخبأة والخبء: ما خبات من ذخيرة ، خبأ الإنسان يخبأ خبأ. ويقولون : " لا مخبأ لعطر بعد عروس " . وامرأة مخبأة: هى المعصر قبل أن تزوج .
والخباء - ممدودة - : سمة؛ يخبأ في موضع خفي من الناقة النجيبة، وجمعه أخبئة - مهموز - . وجمع الخباء من بيوت الأعراب: أخبية . وتخبيت كساء تخبيا، وأخبينا إخباء، واستخبينا خباء: نصبناه،.
والخباء: غشاء البرة في السنبلة. وهي - أيضا - : كواكب مستديرة .
وسلة الدهن وجمعها أخبية " . وخابأتك ما كذا: أي حاجيتك. وكيد خابئ وخائب.
خبو
الخبو: سكون لهب النار، خبت، وأخباها مخبيها. وخبت الحرب وحدة الناقة: إذا سكنتا.

(1/378)


بخو
البخو: الرخو. وبخا: غضبه: مثل باخ.
خوب
الخوبة من الأرض: مثل الخطيطة، وقيل: هي مهواة ، وجمعها خوب. والخوبة: الجوع وشدة العيش، وجمعها خوبات .
وبخ
التوبيخ: الملامة، وبخته بسوء فعله.
الخاء والميم
خيم
خيم القوم: دخلوا فى الخيمة. وخيمت البقرة: أقامت في مربض فلم تبرح، وكذلك الريح الطيبة في الثوب، وخيمته أنا. والخيم: سعة الخلق.
وخام يخيم: أي كاد كيدا فرجع فيه ونكص. وكذلك الجبان يخيم عن الحرب. والخيام - على كذاب - : مصدر من خام يخيم إذا جبن.
والخامة: الزرعة أول ما تنبت على ساق واحد . والخامة: الغضة الرطبة. والإخامة في قيام الخيل: أن ترفع إحدى يديه أو إحدى رجليه، وهو مخيم . وخيماء - على مثال سيراء - : ماءة لبني أسد .
وخم
الوخيم: الأرض التي لا ينجع كلؤها. وطعام وخيئم قد وخم وخامة : إذا لم تستمرئه، واستوخمته وتوخمته. ورجل وخم وخيم وخم وخامة: ثقيل. ومنه التخمة وأصله الواو، وتخم يتخم وتخم يتخم.
والوخم: كالناسور بحياء الناقة، والناقة وخمة.
ميخ
ماخ يميخ ميخا وتميخ تميخا: وهو التبختر في المشي.
مخى
تمخيت من سخطه: أي اعتذرت. ومخيته من الأمر: قصيته. وامخى من ذلك الأمر؛ خرج منه تأثما. وتمخيت العظم: أخرجت مخه.
خمى
يقال خام وخامس بمعنى.
باب اللفيف
ما أوله الخاء
الخوخة: مخترق بين بيتين أو دارين. وكوة في جدار . وثمرة أيضا، والجميع خوخ. وضرب من النبات أخضر. واسم الدبر. والخواء: الفرجة بين الشئيئين، دخل في خواء فرسه: أي ما بين رجليه ويديه، وخواية أيضا. واختواه: أي طعنه في خوائه.
والخوى - بالياء - : خلاء الجوف والجوع، خوي يخوي خوى.
وخوت الدار: باد أهلها. وخويت. وخوى البعير تخوية: إذا برك ثم مكن لثفناته فى الأرض. ومخواه: موضع تخويته، والجميع مخويات.
والخوة من الأرض: المتطامنة. وخويت تخوية: حفرت حفيرة.
والخوفي: الوادي السهل. والخو: المكان المسترخي. وخو: كثيب معروف بنجد. ويوم خو : لبني أسد على بني يربوع.
والخوية: مفرج ما بين الضئرع والقبل للناقة. والخوخاة : الرجل الأحمق، والجميع الخوخاؤون.
واختويت ما عنده وأخويته: أخذت كل شيء منه. والاختواء: الذهاب بالشيء. والخاء: خاء الخط في الكتاب، تقول: خييت خاء، وهي خاء مخياة . ويقال: خاء بك علينا: أي اعجل، وللاثنين: خاءبكما، وللجميع خاءبكم . والخويخية: الداهية، من قولهم: هو يخوخ ما له خوخا: أي يتنقصه. ويقال للتيس إذا دعي للسفاد: خوخو وخاخا.
والخوات : اسم الصوت. وخوات القوم: جلبتهم. وخوى يخوي: صاح.
والطائر إذا أراد أن يقع فبسط جناحيه: قد خوى تخوية، والرجل إذا أراد السكوت وأطرق. وخوت الإبل تخوية: خمصت بطونها. وخويت المرأة: لم تأكل عند ولادها، وخوت أيضا. وخويت لها: عملت لها خوية.
وخوت النجوم تخوية: مالت للغروب. وخوت تخوي خيا: سقطت، وأخوت كذلك. وإذا لم تمطر أيضا. وخيوان: حيط من اليمن. وأخاخ العشب: إذا خفي وقل، وهي الإخاخة. واختويت: إذا ذهب عقلي.
ما أوله الواو

(1/379)


الوخوخة: حكاية بعض أصوات الطير. والتوخي: أن يتيمم الرجل أمرا فيقصد قصده، وخى يوخي توخية. ووخيته خيه وخيا: أي قصدته. ولأخين وخيه. واستوخ لبني فلان ما خبرهم: أي استخبرهم. والوخواخ من الرجال: الذي فيه رخاوة . والذي ليس له خلق .
والوخوخة: الضعف. وهو في التمر: الذي لا حلاوة له ولا طعم، وفي العشب: الذي قد عظم. وسمعت وخي القوم ووخاهم: أي أصواتهم.
ويقولون ويخ: فى معنى ويك. ووخى لهم يخي: إذا هيأ لهم وجه العمل والرأي.
ما أؤله الألف
الأخ واحد، وجمعه إخوة وأخوة وإخوان وآخاء - مثل آباء - وأخون - مثل أبون - . وبيني وبينه أخوة وإخاء وخوي. وآخيته. وهو من آخائي. والتأخي: اتخاذ الإخوان. وتصغير إخوة: أخيوة.
والتأخي: إحكام الشيء وجودة الصنعة. ويقولون: هو بأخي الشر: أي بخير . والموت أخو الشر. وفي المثل: " من لك بأخيك كله " .
ولفلان عندي أخية، وأخيت تأخية، وأصله من آخية الدابة، والجميع الأواخي. والأخت: تاؤها هاء، وأخوات جمع. وأخ: كلمة يتكلم بها عند التوجع كالاستغاثة. وإخ: للشيء القذر. والتأوخ: القصد. والأخيخة: دقيق يصب عليه ماء وزيت.
ويقال للبعير إذا أردت أن تنيخه: أخ أخ وأيخ أيخ. وقد أيخت به تأييخا. والأخية - على فعيلة - : الآخية، وجمعها أخايا. والآخية: أن يدفن طرفا قطعة من الحبل في الأرض ويظهر مثل العروة يشد به الدابة.
باب الرباعي
الخاء و القاف
مع سائر الحروف
الخستق من آلات الحاكة.
الخدنق - مثل الخدرنق - الذكر من العناكب .
المخندق الذي يتخذ الخندق .
البخدق الدب المسمى بزر قطونا .
دمخق الرجل في مشيه دمخقة وهو الثقل فيه.
وخذارق ماءة ملحة للعرب ، وسميت بذلك لأنها تسلح شاربها حتى يحذرق أي يسلح . ورجل مخذرق خذراق سلاح.
وخرقل سهمه خرقلة أي أنفذه وأمرقه.
القنخرة من النساء السليطة الوقاح. والرجل العظيم الجثة قنخر وقناخر. والقنخر الباقي على النطاح.
الخرنق الفتي من الأرانب. وأرض مخرنقة ذات خرانق. وتخرنقت الرجل أخذته أخذ الخريق.
القفاخري التار الناعم، وكذلك القنفخر.
وخبرقت الثوب خبرقة إذا شققته.
والخربق مصعد الماء. واسم حوض. والخربق نبات كالسم يغشي ولا يقتل. وامرأة مخربقة ربوخ. ويقال جد فى خرباق إذا أجد في صريمة . والخرباق من النساء السريعة المشي. ومرت الخرباق.
وخربق الغيث الأرض: أي شققها. والخربقة: من زجر العنز. والأسد يخربق له: وهي مثل الزبية تمنع به.
أتاني فلان بخنافق وخنفقة وهي التخليط في الكلام.
والقنفخ ضرب من النبت.
البخنق برقع يغشى العنق والصدر. وهو البرنس أيضا. وبخنق الجراد جلبابه، والجميع البخانق.
النخابيق جمع النخبوق وهي في البئر كالجول إلا أنها صغار.
الخنبق البخيل الضيق.
الخاء والكاف
كشخنته كشخنة شتمته.
الخشكنان فارسي.
الكشمخة بقلة رخصة.
ما هذه الكنخبة؟ يريد الكلام المختلط من الخطأ.
الخاء و الجيم
الخضريج المبطخة.
خزرجت الشاة أي خمعت وعرجت. والخزرج من أسماء الجنوب.

(1/380)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية