صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

الكتاب : كشف الظنون
المؤلف : حاجي خليفة
مصدر الكتاب : موقع المحدث المجاني
[ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]

المستوفى في النحو
لأبي سعد كمال الدين : علي بن مسعود الفرغاني
المتوفى : سنة . . . ( 2 / 1676 )

(2/1675)


مستوفى النصر في فتاوى علماء العصر
لإبراهيم بن أحمد بن محمد الشهير : بابن الملا الشافعي الحلبي الحصكفي
المتوفى : بعد الثلاثين وألف
قال : هذه رسالة
جمعت فيها : فتاوى مشايخ الإسلام في حلب والحرمين الشريفين ومصر ودمشق بسبب واعظ كان بحلب ظهرت منه شطحات وطامات في الشريعة

(2/1676)


المسجعات
للشيخ : عبد الله الأنصاري

(2/1676)


مسرة القلوب
في التصوف
للشيخ بدر الدين : محمود بن إسرائيل المعروف : بابن قاضي سماونة
المتوفى : سنة 823 ، ثلاث وعشرين و ثمانمائة

(2/1676)


مسرة القلوب في دفع الكروب
في علم الهيئة
لعلاء الدين : علي بن محمد المعروف : بقوشجي
المتوفى : سنة 879 ، تسع و سبعين و ثمانمائة

(2/1676)


المسرع في شرح : ( المقنع )
في : الجبر والمقابلة
يأتي

(2/1676)


المسعودي في فروع الحنفية
مختصر
للقاضي أبي محمد : عبد الله بن الحسين الناصحي
المتوفى : سنة 447 ، سبع وأربعين وأربعمائة
ألفه : للسلطان : مسعود أكبر أولاد السلطان : محمود الغزنوي
وجلس على سرير سلطته بعده
كذا قال المولى : عزمي زاده في : ( هامش الجواهر )
وقال ابن الشحنة :
هو : كتاب مشهور
ذكر فيه شارحه : أنه كتاب وجيز مختصر اللفظ كثير المسائل
أورد فيه : مسائل كثيرة من عامة كتب الأصل . انتهى

(2/1676)


مسعفة الحكام على الأحكام
رسالة
لصاحب : ( معين المفتي )
هو : شمس الدين : محمد بن عبد الله الخطيب التمرتاشي صاحب : ( تنوير الأبصار )
المتوفى : سنة 1004
ذكرها : فيه

(2/1676)


المسكت
في
لأبي عبد الله : زبير بن أحمد بن سليمان الزبيري الشافعي
وهو : كتاب غريب : ( كالألغاز )
اختصره :
بعض الفضلاء

(2/1676)


مسك الختام في أشعار الصلاة و السلام
للشيخ أبي سعيد : شعبان بن محمد القرشي
وكان حيا : في سنة 811 ، إحدى عشرة وثمانمائة
وهي : أبيات على البحور الستة عشر
تتضمن : الصلاة والسلام على خير البشر
مختصر . ( 2 / 1677 )

(2/1676)


المسك الفائح

(2/1677)


مسلاة الحزن والتذكرة عند مصائب الزمن
للشيخ : محمد بن رمضان بن أحمد الغزي المصري الحنفي
أوله : ( الحمد الله العادل في حكمه وقضائه . . . الخ )
وهو : مجلد
غير مرتب
وفيه : نوادر وحكم ولطائف وأشعار وأخبار
والأشبه أن يكون : من كتب المحاضرات
لكنه ليس على فصل وباب
وإنما هو : مرسل
جمعه ورصفه : بمكة المكرمة
وانتهى تأليفه : في رجب سنة 930 ، ثلاثين وتسعمائة

(2/1677)


المسلسل بالأولية
لأبي الفتح الميدومي : محمد بن محمد المصري
المتوفى : سنة 764 ، أربع وخمسين سبعمائة

(2/1677)


المسلسل بالفقهاء
رواتها فقهاء

(2/1677)


المسلسل الرائق المنتخب من : ( الفائق )
مر في : الفاء

(2/1677)


مسلسلات الإبراهيمي
في الحديث
للشيخ أبي محمد : عبد الله بن عطاء الله الإبراهيمي

(2/1677)


مسلسلات : ابن أبي عصرون وأبي القاسم : عبد العزيز بن بندار الشيرازي

(2/1677)


المسلسلات بحرف العين
المنتقاة من : ( مسند الدرامي )
في : أسماء رواتها
حرف العين

(2/1677)


مسلسلات : الديباجي
هو : أبو علي : حسين بن عبد الله بن عبد العزيز الفهري البلنسي
المتوفى : سنة 679 ، تسع وسبعين وستمائة

(2/1677)


مسلسلات العلائي
هو : صلاح الدين : خليل بن كيكلدي العلائي
أولها : ( المسلسل بالأولية . . . الخ )
وتوفي : سنة 694 ، أربع وتسعين وستمائة

(2/1677)


المسلسلات الكبرى
وهي : خمسة وثمانون حديثا
لجلال الدين : عبد الرحمن بن أبي بكر السيوطي
المتوفى : سنة 911 ، إحدى عشرة وتسعمائة

(2/1677)


مسلك السلاطين
للشيخ : علي بن يحيى الآيديني الواعظ بجامع : محمد آغا
أوله : ( الحمد الله خلق آدم . . . الخ )
ألفه : للسلطان : مراد سنة 1042 ، اثنين وأربعين وألف
أمضاه وقرظه :
المولى : عبد الله
ونوح . ( 2 / 1678 )

(2/1677)


مسلك : الطالبين والواصلين
تركي
في : النصح والعظة
للشيخ : عبد الله السماوي الإلهي
المتوفى : سنة 896
أوله : ( حمد بي عد وثناي بي حد . . . الخ )
قال : ولنا فيه أسوة حسنة في تعليل الكلام مع الدلالة على المرام

(2/1678)


مسلك العارفين
للشيخ : محمد . . . البخاري
وهو في : مناقب النقشبندية وطريقتهم

(2/1678)


المسلك الفاخر
لأبي عباس : أحمد بن محمد بن العطار الدنيسري
المتوفى : سنة 794 ، أربع وتسعين وسبعمائة

(2/1678)


مسلك المرشد
للشيخ أثير الدين أبي حيان : محمد بن يوسف الأندلسي
المتوفى : سنة 745 ، خمس وأربعين وسبعمائة

(2/1678)


مسلك النبيه في تلخيص : ( التنبيه )
مر

(2/1678)


مسلك النجاة
في : النوافل

(2/1678)


المسموع من غريب كلام العرب
لأبي الحسن : محمد بن علي الدقيقي
المولود : سنة 384 ، أربع وثمانين وثلاثمائة

(2/1678)


مسند : ابن أبي أسامة
هو : الحارث بن محمد التميمي
المتوفى : سنة 282 ، اثنين وثمانين ومائتين

(2/1678)


مسند : ابن أبي شيبة
هو : الإمام أبو بكر : عبد الله بن محمد بن القاضي : أبي شيبة الحافظ
المتوفى : سنة 235 ، خمس وثلاثين ومائتين
وهو : كتاب كبير

(2/1678)


مسند : ابن أبي عاصم
هو : أبو بكر : أحمد بن عمرو الشيباني
المتوفى : سنة 287 ، سبع وثمانين ومائتين
وهو : كبير
نحو : خمسين ألف حديث

(2/1678)


مسند : ابن أبي عمرو
هو : أبو عبد الله : محمد بن يحيى العدني
المتوفى : سنة 243 ، ثلاث وأربعين ومائتين

(2/1678)


مسند : ابن جميع
هو : أبو الحسين : محمد بن أحمد بن محمد بن جميع
المتوفى : سنة 402 ، اثنتين وأربعمائة

(2/1678)


مسند : ابن راهويه
هو : الإمام الحافظ : إسحاق
المتوفى : سنة 238 ، ثمان وثلاثين ومائتين

(2/1678)


مسند : ابن شيبة يعقوب الحافظ
هو : أبو يوسف السدوسي
المتوفى : سنة 262
جمع فيه :
( مسند العشرة )
و ( ابن مسعود ) . ( 2 / 1679 )
و ( عمار )
و ( عباس )
وبعض الموالي
وقيل : إن ( مسند علي ) :
له
خمس مجلدات
يذكر فيه : الصحابي ثم يسوق ترجمته بأسانيده ثم يسوق أحاديثه ويذكر عللها
ويمكن جمعه على : الأبواب معللا وهو أحسن فإنه لا يأتي فيه تكرار لأن النظر فيه إلى المتن فلا يضر الاختلاف في صحابيه على الراوي بخلاف الأول

(2/1678)


مسند : أبي داود
هو : سليمان بن داود الطيالسي
المتوفى : سنة 204 ، أربع ومائتين
قيل :
هو أول من صنف في المسانيد
والذي حمل قائل هذا القول : تقدم عصره على أعصار من صنف المسانيد
وظن أنه هو الذي صنفه وليس كذلك
فإنه ليس من تصنيف : أبي داود
وإنما هو : جمع بعض الحفاظ الخراسانيين
جمع فيه : ما رواه يونس ابن حبيب خاصة عن أبي داود
ولأبي داود :
من الأحاديث التي لم تدخل هذا ( المسند ) قدره أو أكثر
ذكره : البقاعي في : ( حاشية الألفية )

(2/1679)


مسند : أبي عوانة
هو : يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم بن زيد الأسفرايني النيسابوري
المتوفى : سنة 313 ، ثلاث عشرة وثلاثمائة

(2/1679)


مسند : ابن منيع

(2/1679)


مسند : أبي يعلى
هو : أحمد بن علي الموصلي
المتوفى : سنة 307 ، سبع وثلاثمائة
قال إسماعيل بن محمد التميمي :
المسانيد كلها : كالأنهار و ( مسند أبي يعلى ) : كالبحر يكون مجمع الأنهار

(2/1679)


مسند : أبي العباس السراج
محمد بن إسحاق بن إبراهيم الحافظ النيسابوري
المتوفى : سنة 313 ، ثلاث عشرة وثلاثمائة
وهو : على الأبواب
ذكره ابن حجر في : ( المعجم )

(2/1679)


مسند : أبي هريرة
للإمام المحدث أبي إسحاق : إبراهيم بن حرب العسكري السمسار
المتوفى : بعد سنة 282 ، اثنتين وثمانين ومائتين

(2/1679)


مسند : الإمام أبي عبد الرحمن : بقي بن مخلد
القرطي الحافظ
المتوفى : سنة 276 ، ست وسبعين ومائتين
قال ابن حزم :
روي فيه عن : ألف وثلاثمائة صحابي ونيف
رتب حديث كل صاحب على : أبواب الفقه
فهو : مسند ومصنف
ليس لأحد مثله . انتهى

(2/1679)


مسند : الإمام أبي محمد : عبد بن حميد الكشي
المتوفى : سنة 249 ، تسع وأربعين ومائتين . ( 2 / 1680 )

(2/1679)


مسند الإمام : أبي يوسف

(2/1680)


مسند الإمام : أحمد بن محمد بن حنبل
المتوفى : سنة 241 ، إحدى وأربعين ومائتين
يشتمل على : ثلاثين ألف حديث
في : أربعة وعشرين مجلدا
تسعة عشر مجلدا : من نسخة الوقف بالمستنصرية
وهو : كتاب جليل من جملة أصول الإسلام
وقد وقع له فيه : نيف عن ثلاثمائة حديث ثلاثية الإسناد
ذكر أن : أحمد بن حنبل شرط فيه ألا يخرج إلا حديثا صحيحا عنده
قاله أبو موسى المديني
وأجيب : بأن فيه أحاديث موضوعة
وقد ضعف الإمام نفسه
ذكره البقاعي
وزوائده :
لولده : عبد الله
جمع غريبه :
أبو عمر : محمد بن عبد الواحد المعروف : بغلام ثعلب
في كتاب
وتوفي : سنة 345 ، خمس وأربعين وثلاثمائة
واختصره :
الشيخ الإمام سراج الدين : عمر بن علي المعروف : بابن الملقن الشافعي
المتوفى : سنة 805 ، خمس وثمانمائة
وعليه تعليقة :
للسيوطي
في إعرابه
سماها : ( عقود الزبرجد )
وقد شرح ( المسند ) :
أبو الحسن بن عبد الهادي السندي نزيل المدينة المنورة
المتوفى : سنة 1139 ، تسع وثلاثين ومائة وألف
شرحا كبيرا
نحوا : من خمسين كراسة كبار
واختصره :
الشيخ زين الدين : عمر بن أحمد الشماع الحلبي
وسماه : ( الدر المنتقد من مسند أحمد )

(2/1680)


مسند : الإمام الأعظم
أبي حنيفة : نعمان بن ثابت الكوفي
المتوفى : سنة 150 ، خمسين ومائة
رواه :
الحسن بن زياد اللؤلؤي
ورتب المسند المذكور :
الشيخ : قاسم بن قطلوبغا الحنفي
المتوفى : سنة 879
( رواية الحارثي )
على : أبواب الفقه
وله عليه :
( الأمالي )
في مجلدين
ومختصر ( المسند )
المسمى : ( بالمعتمد )
لجمال الدين : محمود بن أحمد القونوي الدمشقي
المتوفى : سنة 770 ، سبعين وسبعمائة
ثم شرحه :
وسماه : ( المستند )
وجمع زوائده :
أبو المؤيد : محمد بن محمود الخوارزمي
المتوفى : سنة 665 ، خمس وستين وستمائة
أوله : ( الحمد لله الذي سقانا بطوله من أصفى الشرائع . . . الخ )
قال : وقد سمعت في الشام عن بعض الجاهلين بمقداره ما ينقصه ويستصغره ويستعظم غيره وينسبه إلى قلة رواية الحديث ويستدل على ذلك باشتهار ( المسند ) الذي جمعه الأصم الشافعي
و ( موطأ ) مالك
وزعم أنه ليس لأبي حنيفة مسند
وكان لا يروي إلا عدة أحاديث فلحقتني حمية ديدنية
فأردت أن أجمع بين خمسة عشر من مسانيده التي جمعها له فحول علماء الحديث :
الأول :
الإمام الحافظ أبو محمد : عبد الله بن محمد بن يعقوب الحارثي البخاري المعروف : بعبد الله
الأستاذ الثاني :
الإمام الحافظ أبو القاسم : طلحة بن محمد بن جعفر الشاهد العدل
الثالث :
الإمام الحافظ أبو الحسين : محمد بن المظفر بن موسى بن عيسى بن محمد
الرابع :
الإمام الحافظ : أبو نعيم الأصفهاني
الخامس :
الشيخ أبو بكر : محمد بن عبد الباقي بن محمد الأنصاري
السادس :
الإمام أبو أحمد : عبد الله بن عدي الجرجاني
السابع :
الإمام الحافظ : عمر بن الحسن الأشناني
الثامن :
أبو بكر : أحمد بن محمد بن خالد الكلاعي
التاسع :
الإمام أبو يوسف القاضي : يعقوب بن إبراهيم الأنصاري
وما روي عنه يسمى : ( نسخة أبي يوسف )
العاشر :
الإمام : محمد بن الحسن الشيباني
والمروي عنه يسمى : ( نسخة محمد )
الحادي عشر :
ابنه الإمام : حماد رواه عن أبي حنيفة
الثاني عشر :
الإمام : محمد أيضا
وروى معظمه عن التابعين
وما رواه عنه يسمى : ( الآثار )
الثالث عشر :
الإمام الحافظ أبو القاسم : عبد الله بن محمد بن أبي العوام السعدي
الرابع عشر :
الإمام الحافظ أبو عبد الله : حسين بن محمد بن خسرو البلخي
المتوفى : سنة 522 ، اثنتين وعشرين وخمسمائة
وقد خرجه تخريجا حسنا ولم يحدث إلا باليسير
وهو : في مجلدين
والخامس عشر :
الإمام الماوردي أبو الحسن : علي بن محمد بن حبيب
المتوفى : سنة 450
فجمعتها على : ترتيب ( أبواب الفقه )
بحذف المعاد وترك تكرير الإسناد
اختصره :
الإمام شرف الدين : إسماعيل بن عيسى بن دولة الأوغاني المكي
وسماه : ( اختيار اعتماد المسانيد في اختصار أسماء بعض رجال الأسانيد )
وتوفي : سنة 892 ، اثنتين وتسعين وثمانمائة
ذكر فيه نبذة من مناقب الإمام
واختصره أيضا :
الإمام أبو البقاء : أحمد بن أبي الضياء ( محمد القرشي البدوي المكي )
المتوفى سنة
وذكره أيضا
أوله : ( الحمد لله رب العالمين . . . الخ )
فهذا : مختصر ( مسند الإمام الأعظم )
الذي جمعه :
الشيخ الإمام : أبو المؤيد الخوارزمي
حذفت الأسانيد منه وما كان مكررا عنه
وسميته : ( المستند مختصر المسند )
واختصره :
محمد بن عباد الخلاطي
المتوفى : سنة 652 ، اثنتين وخمسين وستمائة
وسماه : ( مقصد المسند )
واختصره :
أبو عبد الله : محمد بن إسماعيل بن إبراهيم الحنفي
المتوفى سنة
وجمع زوائده أيضا :
حافظ الدين : محمد بن محمد الكردري المعروف : بابن البزازي
المتوفى : سنة 827 ، سبع و عشرين و ثمانمائة
و شرحه :
جلال الدين السيوطي
المتوفى : سنة 911 ، إحدى عشرة وتسعمائة
سماه : ( التعليقة المنيفة على سند أبي حنيفة )
واختصره بعضهم :
أوله : ( الحمد لله الذي أكمل لناديننا . . . الخ )
قال : لما رأى ( المسند الكبير )
لأبي المؤيد الخوارزمي
ووجوده مطولا بالأسانيد فحذفه
ثم وجد مختصرين من ( المسند الكبير )
أحدهما :
للإمام جمال الدين : محمود بن العباس القونوي
والثاني :
للإمام : أبي البقاء بن أحمد الضياء المكي
ورأى أن الأول : ( 2 / 1682 ) ما وفى بالمقصود والثاني : أتى به لكنه ما حذف الحديث المكرر
قال السخاوي : في كل من هذه المختصرات علل

(2/1680)


مسند الإمام : موسى بن جعفر الكاظم
رواه :
أبو نعيم الأصبهاني
وروى عنه هذا المسند :
موسى بن إبراهيم

(2/1682)


مسند : أنس بن مالك
لأبي جعفر : محمد بن الحسين بن موسى الحنيني

(2/1682)


مسند الأوزاعي

(2/1682)


مسند البزاز
هو أبو بكر : أحمد بن عمرو بن عبد الخالق البزار الحافظ
المتوفى : بالرملة سنة 292
و ( زوائد مسند البزار على مسند أحمد )
و ( الكتب الستة )
للحافظ : ابن حجر العسقلاني
من تصنيف :
شيخه الحافظ : أبي الحسن الهيثمي
أوله : ( الحمد لله حمدا كثيرا . . . الخ )
وبعد فإنني لما علقت الأحاديث الزائدة على ( الكتب الستة ) في ( مسند الإمام : أحمد )
من جمع شيخنا الإمام : أبي الحسن الهيثمي
وقفت على تخريج زوائد :
أبي بكر البزار
لأبي الحسن المذكور
على الكتب الستة
فرأيت أن أفرد هنا من تصنيفه ما انفرد به بكر المذكور عن الإمام أحمد
وفرغت منه : في العشرين من شعبان سنة 808 ثمان وثمانمائة

(2/1682)


مسند : حارث بن أبي أسامة

(2/1682)


مسند : حسن بن أبي سفيان
هو : ابن عامر أبو العباس الشيباني الحافظ
المتوفى : سنة 203

(2/1682)


مسند : الحلواني
هو الحافظ أبو محمد : الحسن بن علي الحلواني
المتوفى : بمكة سنة 242

(2/1682)


مسند : الحميدي
هو : الحافظ أبو بكر : عبد الله بن الزبير المكي
المتوفى : سنة 219

(2/1682)


مسند : الخلاف

(2/1682)


مسند : الخوارزمي
هو الحافظ الكبير أبو بكر : أحمد بن محمد البرقاني الخوارزمي
المتوفى : سنة 425 ، خمس وعشرين وأربعمائة
ضمنه على ما يشتمل عليه ( الصحيحان )

(2/1682)


مسند : الدارمي
هو أبو محمد : عبد الله بن عبد الرحمن بن برهام الدرامي السمرقندي
المتوفى : سنة 255 ، خمس وخمسين ( 2 / 1683 ) ومائتين
وقد عده : ابن الصلاح في المسانيد فوهم في ذلك لأنه مرتب على الأبواب لا على المسانيد
كذا في ( شرح الألفية )
قال ابن حجر : وأما كتاب ( السنن ) المسمى : ( بمسند الدرامي )
فإنه ليس دون ( السنن ) في المرتبة بل لو ضم إلى الخمسة لكان أولى من ابن ماجة فإنه أمثل منه بكثير
قال العراقي في ( النكت ) : واشتهر تسميته : ( بالمسند )
كما سمى البخاري كتابه : ( المسند الجامع )
إلا أن ( مسند الدرامي ) كثير الأحاديث المرسلة والمنقطعة والمعضلة والمقطوعة
ذكره البقاعي

(2/1682)


مسند الديلمي

(2/1683)


مسند : الرامهرمزي

(2/1683)


مسند الروياني
هو أبو بكر : محمد بن هارون الروياني الحافظ
المتوفى : سنة 307

(2/1683)


مسند : الشافعي
هو الإمام أبو عبد الله : محمد بن إدريس الشافعي
المتوفى : سنة 204 ، أربع ومائتين
ورتبه :
الأمير : سنجر بن عبد الله علم الدين الجاولي
المتوفى : سنة 745
وشرحه : في مجلدات
وشرحه :
أبو السعادات : المبارك بن محمد المعروف : بابن الأثير الجزري
المتوفى : سنة 606 ، ست وستمائة
وسماه : ( كتاب شافي العي في شرح مسند الشافعي )
في خمس مجلدات
وانتخبه :
الشيخ زين الدين : عمر بن أحمد الشماع الحلبي
وسماه : ( المنتخب المرضي من مسند الشافعي )
وجمع مسنده :
أبو عبد الله : محمد بن يعقوب بن يوسف الأصم الشافعي
المتوفى : سنة 346 ، ست وأربعين وثلاثمائة
وشرحه :
الإمام أبو القاسم : عبد الكريم بن محمد القزويني الرافعي
عقيب ( الشرح الكبير )
وابتدأ في : رجب سنة 612 ، اثنتي عشرة وستمائة
في مجلدين
وتوفي : سنة 623 ، ثلاث وعشرين وستمائة
وصنف السيوطي كتابا
سماه أيضا : ( الشافي العي على مسند الشافعي )
وتوفي : سنة 911 ، إحدى عشرة وتسعمائة

(2/1683)


مسند الشاميين
لأبي زرعة
لعله : عبد الرحمن الأوزاعي
المتوفى : سنة 157

(2/1683)


مسند الشهاب

(2/1683)


مسند الصحابة الذين ماتوا في زمان النبي - صلى الله تعالى عليه وسلم
للسيوطي
ذكره في ( فهرست مؤلفاته ) . ( 2 / 1684 )

(2/1683)


مسند العدني
مر

(2/1684)


مسند العشرة
جمعها :
الشيخ الإمام أبو بكر : أحمد بن جعفر بن حمدان بن مالك القطيفي

(2/1684)


مسند : علي بن موسى الرضا
في فضل أهل البيت

(2/1684)


مسند علي - رضي الله تعالى عنه
لأبي عبد الرحمن : أحمد بن شعيب النسائي
المتوفى : سنة 303 ، ثلاث وثلاثمائة

(2/1684)


مسند : عمر بن الخطاب - رضي الله تعالى عنه
لأبي بكر : أحمد بن سليمان النجاد

(2/1684)


مسند العنبري
أزيد من مائتي جزء
وهو أبو إسحاق : إبراهيم بن إسماعيل الطوسي محدث طوس الحافظ
المتوفى : سنة 280 ، ثمانين ومائتين

(2/1684)


مسند الفردوس وهو مختصر ( فردوس الأخيار )
لأبي نصر الديمي
توفي سنة
اختصره :
الشيخ شهاب الدين : أحمد بن علي بن حجر العسقلاني
وسماه : ( تسديد القوس في مختصر مسند فردوس )

(2/1684)


مسند : القاسم بن سلام البغدادي
وهو : مشتمل على الغريب

(2/1684)


مسند : القراءات
لإسماعيل بن إسحاق الأزدي
المتوفى : سنة 820 ، عشرين وثمانمائة

(2/1684)


مسند : القضاعي
هو أبو عبد الله : محمد بن سلامة بن جعفر بن علي بن حكمون الشافعي
المتوفى : سنة 454

(2/1684)


المسند الكبير
للإمام أبي عبد الله : محمد بن إسماعيل البخاري
المتوفى : سنة 256 ، ست وخمسين ومائتين
ذكره : الفربري

(2/1684)


المسند
لأبي الحسن : مسدد بن مسرهد
المتوفى : سنة 228 ، ثمان وعشرين ومائتين
ولأبي إسحاق : إبراهيم بن سعيد الجوهري البغدادي
المتوفى : سنة 247
خرج فيه ( مسند أبي بكر الصديق )
- رضي الله عنه
في : نيف وعشرين جزءا
ولهيثم بن كليب الشاشي
المتوفى : سنة 335
ولأبي الوليد : محمد بن عبد الله الأزرقي
المتوفى : سنة 297
ولأبي عبد الله : محمد بن خسرو البلخي
المتوفى : سنة 523 ، ثلاث وعشرين وخمسمائة
ولأبي جعفر : محمد بن مهدي المديني
المتوفى : سنة 272 ، ( 2 / 1685 ) اثنتين وسبعين ومائتين
وللطيالسي
ولعبد بن حميد
المتوفى : سنة 349 ، تسع وأربعين وثلاثمائة
وللحميدي
وهو الإمام أبو بكر : عبد الله بن الزبير الحميدي
المتوفى : سنة 219 ، تسع عشرة ومائتين
ومسنده : أحد عشر جزا
وللحارث بن أبي أسامة
ولأحمد بن منيع
وهو : أبو حفص الأصم
مات : سنة 244
ولإسحاق بن راهويه
ولإبراهيم بن معقل النسفي
المتوفى : سنة 295 ، خمس وتسعين ومائتين
ولأبي بكر بن هارون
ولأبي علي الطوسي : محمد بن أسلم شيخ أبي حاتم
المتوفى : سنة 242
وكان كتابه : مخرجا على ( كتاب الترمذي )
لكنه شاركه في كثير من شيوخه
وللإمام أبي إسحاق : إبراهيم بن يوسف الهسنجاني
المتوفى : سنة 301 ، إحدى وثلاثمائة
في : مائة جزء
وللإمام أبي إسحاق : إبراهيم بن نصر الرازي
المتوفى في حدود : سنة 385 ، خمس وثمانين وثلاثمائة
في : نيف وثلاثين جزأ
قاله : الخليلي

(2/1684)


مسند : مالك
للإمام : أحمد بن شعيب النسائي
المتوفى : سنة 303 ، ثلاث وثلاثمائة

(2/1685)


مسند : مسلم
لأبي بكر : محمد بن عبد الله الجوزقي
المتوفى : سنة 388 ، ثمان وثمانين وثلاثمائة
وهو : ( المسند الصحيح على كتاب مسلم )
اختصره :
يعقوب بن إسحاق أبو عوانة الحافظ

(2/1685)


المسند المنتخب
لعلي بن عبد العزيز البغوي
المتوفى : سنة 287

(2/1685)


مسند : أبي يعلى الموصلي
مر

(2/1685)


مسنونات

(2/1685)


أفلاطون على ارس
رسالة
لبقراط

(2/1685)


المسهب في أخبار أهل المغرب
للحجاري بالراء المهملة
هو أبو محمد : عبد الله بن إبراهيم بن الحجاري الحافظ الأندلسي
المتوفى سنة . . . ( 2 / 1686 )

(2/1685)


مسير أهل السعادة إلى ارتقاء درجات الشهادة
لمحمد بن عمر بن كيكلدي
أوله : ( الحمد لله المتفرد في ذاته وصفاته . . . الخ )
جمع فيه : كلام العلماء والحكماء بأمور الجهاد
ورتبه على : مقدمة وقاعدة وأبواب

(2/1686)


مشآة المصابيح
في اللغة
لمصطفى بن قباد اللاذقي
أوله : ( الحمد لله الذي أرمض خلد عباده . . . الخ )
رتبه : على الحروف
وقسمه : على ثلاثة أقسام
قال : وسميته ( مشآة المصابيح )
وقرشت فيه ( المفاتيح )
وهو : لغة مترجمة بالفارسية

(2/1686)


مشاحذ الأفكار في مآخذ النظار
للشيخ أبي بكر : محمد بن عبد الله العبقري القرطبي
المتوفى : سنة 567 ، سبع وستين وخمسمائة

(2/1686)


مشارب التجارب وغوارب الغرائب
في التاريخ
لأبي الحسن : علي بن زيد
المتوفى : سنة 565

(2/1686)


مشارح الصدور
في المواعظ
للعلامة بدر الدين : محمود بن أحمد العيني
المتوفى : سنة 855 ، خمس وخمسين وثمانمائة
وقيل اسمه : زين المجالس

(2/1686)


المشارع
أوله : ( الحمد لله الذي طهر قلوب العارفين . . . الخ )
للشيخ الأكبر
المتوفى : سنة 638 ، ثمان وثلاثين وستمائة
فيه : دقائق حكيمة قال : قلت كذا وكذا

(2/1686)


المشارع للرقى
هو : محمد بن داود الدينوري المعروف : بالرقى
المتوفى : سنة 379
هو : لغة عربية مفسرة بالفارسية
( كالصراخ )

(2/1686)


مشارق الأشواق
في التصوف
لعبد المنعم الجلياني
المتوفى : سنة 603
فيه : آداب وجدانية
وفي خلالها : رموز على نفحات ربانية

(2/1686)


مشارع الأشواق
لمحيي الدين : أحمد بن إبراهيم النحاس الدمشقي
المتوفى : سنة 814
أوله : ( أحمدك اللهم رب وأسألك أعلى رتب الشهادة . . . الخ )
وهو : فضائل الجهاد
أخذه من : عدة كتب منها :
( كتاب : قاسم بن عساكر )
وزاد عليه
ورتبه على : ثلاثة وثلاثين بابا وخاتمة
ثم ترجمه :
باقي أفندي الشاعر
بالتركية

(2/1686)


مشارع الشارع
في فروع الحنفية
للشيخ نجم الدين أبي حفص : عمر بن محمد النسفي
المتوفى : سنة 537 ، سبع وثلاثين ( 2 / 1687 ) وخمسمائة
كذا في : ( فهرس القنية )
ورمزه ( ش )
شرحه :
أبو علي العالي : ابن إبراهيم بن إسماعيل الغزنوي الحنفي
المتوفى : سنة 581 ، إحدى وثمانين وخمسمائة
كذا في : ( طبقات ابن دقماق )
وأن له : شرحه
وسماه : ( المنابع في شرح المشارع )
وهذا الرجل مذكور في : ديباجة الكتاب بأنه : مؤلفه لا عمر النسفي وهو : وهمه
أول المشارع : ( الحمد لله الذي أغنى قلوب الفقهاء بالامتلاء من نفائس كنوزه . . . الخ )
وهو على : المذاهب كعيون المذاهب
ذكر فيه أنه : لما رأى المتعلمين متألمين أغناهم عن البطالة وما أبلاهم بالإطالة
فجمع لهم : ما هو عجالة الراكب
وسماه : ( مشارع الشارع )
وجعله : خمسين كتابا وخمسة أقسام
وهي : العبادات والمعاملات والمباحات والتبرعات والجنايات

(2/1686)


مشارع اللغة
ليوسف بن إسماعيل بن إبراهيم
فرغ من تأليفه : يوم الخميس الموافق لعشرين من ذي الحجة سنة 812 ، عشر وثمانمائة
هو : لغة عربية مفسرة
بالفارسية
( كالصراخ )

(2/1687)


مشارق الأنوار على صحاح الآثار
في تفسير غريب الحديث
المختص : بالصحاح الثلاثة
وهي : ( الموطأ ) و ( البخاري ) و ( مسلم )
للقاضي أبي الفضل : عياض بن موسى اليحصبي
المتوفى : سنة 544 ، أربع وأربعين وخمسمائة
وهو : كتاب مفيد جدا
أوله : ( الحمد لله ظهر دينه على كل دين . . . الخ )
اختصره :
ابن قرقول الحافظ أبو إسحاق : إبراهيم بن يوسف الوهراني الحمزي
المتوفى : سنة 569 ، تسع وستين وخمسمائة
وسماه : ( المطالع )
وزاد عليه بعضا
كما يأتي

(2/1687)


مشارق الأنوار القدسية في بيان العهود المحمدية
للشيخ : عبد الوهاب بن أحمد الشعراني
أوله : ( الحمد لله رب العالمين . . . الخ )
ضمن فيه : جميع العهود التي بلغت إليه عن رسول الله - صلى الله تعالى عليه وسلم - من فعل المأمورات وترك المنهيات
ثم ذكر أنه : أخذ علينا عهد من رسول الله - صلى الله تعالى عليه وسلم - في : كذا وكذا
ورتبه على : ترتيب أبواب العبادات
وفرغ منه : في ثمان وعشرين من رمضان سنة 958 ، ثمان وخمسين وتسعمائة . ( 2 / 1689 )
وفي نسخة : أنه قسمه على قسمين :
الأول : فيما أخل به الناس من اجتناب المنهيات
والثاني : فيما أخل به الناس في إتيان المأمورات

(2/1687)


مشارق الأنوار المضيئة
للشيخ شهاب الدين أبي العباس : أحمد بن أبي بكر الخطيب القسطلاني الشافعي
المتوفى : سنة 923 ، ثلاث وعشرين وتسعمائة

(2/1689)


مشارق الأنوار النبوية من صحاح الأخبار المصطفوية
للإمام رضي الدين : حسن بن محمد الصغاني
المتوفى : سنة 650 ، خمسين وستمائة
جمع فيه : من الأحاديث الصحاح
عدده على تعداد الشارح الكازروني : ألفان ومائتان وستة وأربعون حديثا
وبين في آخر كل باب أو نوع : عدد أحاديثه
وقال :
هذا كتاب أرتضيه وأستضي ... بضيائه والعقل هذا يقتضي
ألفته : لخزانة المستنصر ... بن الظاهر بن الناصر بن المستضي
أوله : ( الحمد لله محيي الرمم ومجري القلم . . . الخ )
ذكر أنه : لما فرغ من : ( مصباح الدجى ) و ( الشمس المنيرة )
ضم إليهما : ما في كتابي : ( النجم ) و ( الشهاب ) لتجتمع الصحاح
قال : وهذا الكتاب حجة بيني وبين الله في الصحة والرصانة
ورمز فيه : بالحروف
( فالخاء ) : إشارة للبخاري
( والميم ) : لمسلم
( والقاف ) : لما اتفقا عليه
ورتبه : بترتيب أنيق
جعله : اثني عشر بابا
الأول : على فصلين
الأول : ابتداؤه بمن : الموصولة أو الشرطية
والثاني : بمن الاستفهامية
الثاني : في إن
وفيه : عشرة فصول
الثالث : في لا
الرابع : في إذا وإذ
الخامس :
فيه : فصلان
الأول : في ما وأنواعها
والثاني : في يا وأقسامها
السادس :
فيه : اثنا عشر فصلا
في بعض الكلمات ك : ( قد و لو و بين و هكذا )
السابع :
فيه : سبعة عشر فصلا
كالمبتدأ المعرف باللام وما أشبه ذلك
الثامن :
فيه : ستة فصول
التاسع : في الماضي ونحوه
العاشر : في لام الابتداء والعدد
الحادي عشر : في الكلمات القدسية
والثاني عشر : في جوامع الأدعية
وشروحه كثيرة منها :
شرح : الشيخ أكمل الدين : محمد بن محمود البابرتي الحنفي
سماه : ( تحفة الأبرار في شرح مشارق الأنوار )
وتوفي : سنة 786 ، ست وثمانين وسبعمائة
والشيخ مجد الدين أبو طاهر : محمد بن يعقوب الفيروز أبادي الشيرازي
المتوفى : سنة 871 ، سبع عشرة ( 2 / 1689 ) وثمانمائة
وهو في : أربع مجلدات
سماه ( : شوارق الأسرار العلية في شرح مشارق الأنوار النبوية )
وخير الدين : خضر بن عمر العطوفي من علماء الدولة العثمانية
سماه : ( كشف المشارق )
في : ثلاث مجلدات
والشيخ الإمام : سعيد بن محمد بن مسعود الكازروني
سماه : ( المطالع المصطفوية )
وتوفي : سنة 758 ، ثمان وخمسين وسبعمائة
ذكر في آخر كل فصل وباب : عدد الأحاديث
فجمع على أن يكون : ألفين ومائتي حديث وستة وأربعين حديثا
والشيخ : عبد اللطيف بن عبد العزيز المعروف : بابن الملك
شرحه شرحا لطيفا
سماه : ( مبارق الأزهار في شرح مشارق الأنوار )
أوله : ( الحمد لله على هدية الهداية والإسلام . . . الخ )
واعلم : أن الشارح ابن الملك التزم أن يبين في كل حديث أنه مما انفرد به أحد الشيخين أو اتفقا عليه لاختلاف نسخ المشارق في العلامات وعدم العلم بما هو الأصح
ونبه على : ما وقع من المصنف في بعض المواضع من علامات غير مطابقة للواقع بأن نسب الحديث إلى ( الصحيحين ) ولم يكن إلا في أحدهما أو أخرجه غيرهما أولم يوافق اسم الراوي لما فيهما
وذكر أحوال راوي الحديث
واقتصر على : ذكره مرة
وعلى ( شرح ابن الملك ) :
حاشية
لمولانا : إبراهيم بن أحمد المعيد
أولها : ( الحمد لله الذي خلق أرواح ذوي العقول . . . الخ )
سماها : ( صوائب الأفكار )
وحاشية أخرى :
لمحمد بن أحمد الأزنيقي الشهير : بوحيي زاده
المتوفى : سنة 1018 ، ثمان عشرة وألف
أولها : ( الحمد لله الذي هدانا لهذا . . . الخ )
ورتب :
المولى : إبراهيم بن مصطفى
ذلك الشرح على : فصول وأبواب ( كالمصابيح )
وسماه : ( أنوار البوارق في ترتيب شرح المشارق )
أوله : ( نحمدك يا من أشرق قلوبنا . . . الخ )
قال : رتبته كترتيب ( المصابيح ) بلا تغيير لعبارته إلا في محل الاحتياج
وربما ألحقت به : شيئا من ( المصابيح )
وتم ترتيبه في : أول شعبان سنة 987 ، سبع وثمانين وتسعمائة
وتوفي : سنة 1014
وشرحه :
المولى شمس الدين : أحمد بن سليمان المعروف : بابن كمال باشا
مكررا ولم يشتهر
وتوفي : سنة 940 ، أربعين وتسعمائة
وشرحه :
وجيه الدين : عمر بن عبد المحسن الأرزنجاني
وسماه : ( حدائق الأزهار في شرح مشارق الأنوار )
أوله : ( الحمد لله على توافر فضله وآلائه . . . الخ )
قال : جميع ما أوردته فيه من :
( شرح السنة )
و ( نوادر الأصول )
و ( الفائق )
و ( النهاية )
و ( جمع الغرائب )
و ( مطالع الأنوار )
و ( شرح البيضاوي )
و ( التحفة ) :
لبدر الدين الإربلي
وشرحه :
شمس الدين ابن الصائغ : محمد بن عبد الرحمن الزمردي الحنفي
المتوفى : سنة 776 ، ست وسبعين وسبعمائة
والمولى : محمد بن مصلح الدين القوجوي المعروف : ( 2 / 1690 ) بشيخ زاده المحشي
المتوفى : سنة 951 ، إحدى وخمسين وتسعمائة
وجلال الدين : رسولا بن أحمد التباني
المتوفى : سنة 793 ، ثلاث وتسعين وسبعمائة
كتب منه : قطعة
ولم يكمله
وشرحه :
وحيد الدين
واختصر ( المشارق ) :
محمد بن محمد الأسدي القدسي
وسماه : ( دقائق الآثار في مختصر مشارق الأنوار )
وتوفي : سنة 808 ، ثمان وثمانمائة
ومن شروحه :
( ضياء المشارق الجدير بالوضع على المفارق )
مجلدات
لضياء الدين : علي بن محمود الكرماني
المتوفى : سنة
وشرحه :
شمس الدين العطائي
المتوفى : سنة
قال ابن عبد الملك :
أيها الطالب لشرح الحديث لا تغفل عن هذا الشرح الحديث فإن فوائده عزيزة مضبوطة ومن الكتب الكثيرة ملقوطة
فإنها من ثلاثة شروح ( للمشارق ) وهي :
( شرح الأكمل ) و ( التحفة ) و ( الحدائق ) و ( شرح صحيح مسلم ) للنووي
ومن : ( شرح المشكاة ) : ( فوائد الكلاباذي )
ومن : ( شرح إحكام الأحكام ) : ( للمصابيح ) غير ما وقع في خاطري القبيح
وعلى ( المشارق ) :
حاشية
للشيخ : قاسم بن قطلوبغا الحنفي
المتوفى : سنة 879 ، تسع وسبعين وثمانمائة
ورتب :
علي بن الحسن
( كتاب المشارق ) على : الأبواب والفصول
وسماه : ( مبارق الأزهر )
ثم رتب :
( شرح ابن الملك )
في : سنة 936 ، ست وثلاثين وتسعمائة
أوله : ( الحمد لله الذي له ما في السماوات . . . الخ )
وشرحه :
علاء الدين : يحيى بن عبد اللطيف الطاوسي القزويني
شرحين
كبيرا وصغيرا
أول صغيره : ( الحمد لله الذي خلق السماوات مزينة بمصابيح النجوم . . . الخ )
وفرغ منه : ببغداد بالمستنصرية سنة 725 ، خمس وعشرين وسبعمائة
وقال في بعض مواضعه :
وقد استقصينا الكلام في شرحنا المطول
لكنه ذكر : مذهب الشيعة مع مذاهب الأئمة في الأحكام
وعلى : مائة حديث من : ( المشارق )
شرح :
للمولى : عبد الباقي الشهير : بطورسون زاده
أوله : ( الحمد لله الذي جعل الكتاب والسنة . . . الخ )
ذكر فيه : أنه درس في أثناء تدريسه ( المشارق ) مع ما أفاده الشارحان : الأكمل وابن الملك
ولما ولي قضاء إسكندر جمع : مائة حديث
وشرحه
وسماه : ( تحفة حسناء ) على : تاريخ تأليفه
ثم جمع : خمسة عشر حديثا في السلام
وألحقها : بها
وشرحها : أيضا

(2/1689)


المشارق
في علم التعبير

(2/1690)


المشارق
في فن الرياضة
لأبي الحسن المعروف : بدانشمند الأبيوردي

(2/1690)


مشارق النصوص الباحثة عن غوامض الفصوص
مر ذكره

(2/1690)


مشارق النور ومدارك السرور
في الكلام
للشيخ : ( 2 / 1691 ) أبي منصور بن محمد الحسيني
هو : عبد القاهر بن طاهر بن محمد البغدادي
المتوفى : سنة 429

(2/1690)


مشاعر الشعراء
المعروف : ( بتذكرة عاشق جلبي )

(2/1691)


المشاكلة
في اللغة
لمحمد بن معلى الأزدي
هو : عبد الله البصري
المتوفى : سنة 550

(2/1691)


مشاهد الأسرار القدسية ومطالع الأنوار الإلهية
وهي : أربعة عشر مشهدا
رسالة
للشيخ محيي الدين : محمد بن علي المعروف : بابن عربي
المتوفى : سنة 638 ، ثمان وثلاثين وستمائة
أولها : ( الحمد لله رب العالمين حمدا . . . الخ )
وهي : رسالة
كتبها إلى : أصحاب الشيخ أبي محمد : عبد العزيز بن أبي بكر القرشي المهدوي من تونس سنة 590 ، تسعين وخمسمائة
ومن شروحها :
شرح بالقول
لتلميذ الشيخ
وهو شارح : ( كتاب الأسرار ) أيضا
وشرحها :
زين العابدين : عبد الرؤوف المناوي المصري
المتوفى : سنة 1031 ، إحدى وثلاثين وألف
وامرأة معروفة : بست العجم بنت النفيس بن أبي القاسم البغدادية
فرغت من تأليفها : سلخ شهر صفر سنة 852 ، بحلب
في : مجلد

(2/1691)


مشاهد الطلاب في الكشف عن قواعد الإعراب
قصيدة
للشيخ نجم الدين : محمد بن أبي بكر بن علي المكي المعروف : بالمرجاني
المتوفى : سنة 827 ، سبع وعشرين وثمانمائة

(2/1691)


المشتبه في المؤتلف والمختلف
عليه : كتاب
للشمس بن ناصر الدين الدمشقي
سماه : ( توضيح المشتبه )
ذكر في : ترجمة ابن حجر

(2/1691)


مشتبه النسبة
للحافظ أبي عبد الله : محمد بن أحمد الذهبي
المتوفى : سنة 748 ، ثمان وأربعين وسبعمائة
أوله : ( الحمد لله الذي لم يتخذ ولدا ولم يشركه في الملك أحد أبدا . . . الخ )
قال : علقت فيه كلام :
الحافظ : عبد الغني بن سعيد الأزدي
وابن ماكولا
وابن نقطة
وأبي العلاء الفرضي
وغيرهم . انتهى
لكن اعتمد فيه على : ضبط القلم
فكثر فيه : الغلط والتحريف
وصنف : ابن حجر :
( تبصير المنتبه بتحرير المشتبه )

(2/1691)


مشتبه النسبة
للحافظ : عبد الغني بن سعيد الأزدي القدسي
المتوفى : سنة 409 ، تسع وأربعمائة
أخذ منه : الخطيب في ( المؤتلف ) :
ولابن باطيش أيضا
ولأبي الفضل : أحمد بن علي بن حجر العسقلاني
المتوفى : سنة 852 ، اثنتين وخمسين وثمانمائة
و ( توضيح المشتبه )
للشمس بن ناصر الدين
ذكر فيه : ترجمة ابن حجر المذكور

(2/1691)


المشترك وضعا والمختلف صقعا
في البلدان
لأبي عبد الله : ياقوت الرومي الحموي البغدادي منشأ
وتوفي : سنة 626 . ( 2 / 1692 )
أوله : ( الحمد لله المتفرد بالصفات والاسم . . . الخ )
ذكر أنه : انتحله من كتابه : ( معجم البلدان )
على : الحروف

(2/1691)


مشتمل الأحكام في الفتاوى الحنفية
للشيخ : فخر الدين . . . الرومي يحيى بن . . . الحنفي
المتوفى : سنة 864
ألفه : للسلطان : محمد الفاتح بأدرنه سنة 879
وقال : سميته به لكونه مخصوصا للقضاة والحكام
وقد عده :
المولى : بركلي
من : جملة الكتب المتداولة الواهية
وهو : نسختان
كبير وصغير
قال في كبيره :
هذه نسخة جمعت فيها : جميع ( درر الهداية ) وغررها وأتيت بمتفرقاتها في أصل أبوابها ليسهل طلبها
وألحقت بها : من المتون المستعملة زوائد مسائلها
وهي : ( المجمع ) و ( الوقاية ) و ( الكنز ) و ( المختار )
وكتبت عبارة كل كتاب بعينها ليكون الاعتماد زيادة عليها
وقال في آخره :
وقع الفراغ من ترتيبه : في وقت الضحى من يوم الجمعة من شهر جمادى الآخرة سنة 879 ، تسع وسبعين وثمانمائة بأدرنه
أول الصغير : ( الحمد لله الذي جعل ملة الإسلام . . . الخ )
وأول الكبير : ( الحمد لوليه والصلاة على نبيه . . . الخ )

(2/1692)


مشتمل الحكم

(2/1692)


مشتمل الفتوى
لمولانا : عبد العزيز

(2/1692)


مشتهى السمع في منتهى الجمع
تذكرة
جمعها :
الشيخ القاضي أبو الفداء : إسماعيل بن الإمام أبي إسحاق : إبراهيم بن محمد الكناني الحنفي
المتوفى : سنة 802 ، اثنتين وثمانمائة

(2/1692)


مشذر المرجاني من شعر الأرجاني
لجلال الدين : محمد بن عبد الرحمن القزويني خطيب دمشق
المتوفى : سنة 729 ، تسع وثلاثين وسبعمائة

(2/1692)


المشرع الروي في الزيادة على غريب الهروي
مر في : الغين

(2/1692)


المشرع الروي في شرح : ( مناهج النووي )
يأتي

(2/1692)


المشرق المعلم في تلخيص الجمع بين : ( العباب ) و ( المحكم )
مر في : الجيم

(2/1692)


مشرق الأسرار ومغرب الأنوار
في الطلسمات
ذكره : البوني

(2/1692)


مشرق الأنوار في مشكل الآثار
لجلال الدين : محمود ( 2 / 1693 ) بن أحمد القونوي المعروف : بابن السراج
المتوفى : سنة 770 ، سبعين وسبعمائة

(2/1692)


مشرق الأنوار في مغرب الأسرار

(2/1693)


المشرق في أخبار المشرق
لأبي الحسن نور الدين : علي بن سعيد الأندلسي المؤرخ الأديب
المتوفى : سنة 673 ، ثلاث وسبعين وستمائة
ألفه : للصاحب محيي الدين : محمد بن محمد بن ندى الجزري
وذكره في : أوله

(2/1693)


المشرق في اصطلاح المنطق
وهو لباب : ( كتاب سيبويه )
لقاضي الجماعة : أحمد بن عبد الرحمن اللخمي
المتوفى : سنة 592 ، اثنتين وتسعين وخمسمائة

(2/1693)


المشرق في حلى المشرق
لأبي الحسين : سعيد بن علي الغرناطي
المتوفى : سنة 685 ، خمس وثمانين وستمائة

(2/1693)


المشرق في محاسن أهل المشرق
وهو : ستون مجلدا
لأحمد بن علي بن سعيد العنسي
ذكره علي القاري في : ( طبقاته )
قال أبو الحسن علي بن سعيد في ( المرقص ) :
إن : ( المشرق ) و ( المغرب ) : كتابان
في : مائة وخمسين سفرا
صنفهما : جماعة في : مائة وخمس عشرة سنة من أهل الاعتناء بالأدب
خاتمتها : مصنف هذا الكتاب
يعني : ( المرقص )
وهو : ابن سعيد
وذكر فيه : أنه أخذ منهما
وجعله : كالمقدمة والمدخل إليهما

(2/1693)


مشكاة الأسرار ومصباح الأنوار
في الأسماء
ذكره : البوني

(2/1693)


مشكاة الأنوار في لطائف الأخبار
في الموعظة
للإمام حجة الإسلام أبي حامد : محمد بن محمد الغزالي
هي : ليست للغزالي بل لواحد من المتأخرين ينقل عن : الغزالي
ملكتها وطالعتها
المتوفى : سنة 505 ، خمس وخمسمائة
قال : انكشفت لأرباب القلوب أن لا وصول إلى السعادة للإنسان إلا بإخلاص العلم والعمل للرحمن فسنح في خاطري أن أجمع : كتابا جامعا لجميع أشياء من : آيات القرآن العظيم وسنن الرسول - عليه الصلاة والسلام - وكلمات الأولياء ونكت المشايخ - رحمهم الله تعالى - وحكم أهل العرفان
وأخذت من كل ما يشوق القلب إلى الله - سبحانه وتعالى - وطاعته ويقطع لذة النفس عن الدنيا وشهواتها ويرغبها في الآخرة ودرجاتها
وحصرت مقصوده في : ثمانية وأربعين بابا
أوله : ( الحمد لله الذي نور قلوب أوليائه بأنوار معرفته . . . الخ ) . ( 2 / 1694 )

(2/1693)


مشكاة الأنوار فيما روي عن الله - سبحانه وتعالى - من الأخبار
للشيخ محيي الدين : محمد بن علي المعروف : بابن عربي الطائي الأندلسي
المتوفى : سنة 638 ، ثمان وثلاثين وستمائة
أوله : ( الحمد لله رب العالمين . . . الخ )
قال : جمعت هذه الأربعين بمكة المكرمة في شهور 599 ، تسع وتسعين وخمسمائة
وشرطت فيها : أن تكون من الأحاديث المسندة إلى الله - سبحانه وتعالى - خاصة
وربما أتبعتها : بأحاديث عن الله - تعالى - مرفوعة إليه غير مسندة إلى رسول الله - صلى الله تعالى عليه وسلم - مما رويتها وقيدتها
ثم أردفتها : بأحد وعشرين حديثا
فجاءت : واحدا ومائة حديث إلهية
وشرحه :
الإمام محيي الدين : يحيى بن شرف النووي
المتوفى : سنة 677

(2/1694)


مشكاة الأنوار في رياض الأزهار
للإمام أبي حامد : محمد بن محمد الغزالي الطوسي
أوله : ( الحمد لله فائض الأنوار وفاتح الأبصار . . . الخ )
وهو : رسالة
على : ثلاثة فصول
كتبها : لبعض أحبابه
الفصل الأول : في بيان أن النور الحق
الفصل الثاني : في بيان : ( المشكاة ) و ( المصباح )
الفصل الثالث : في معنى قوله - صلى الله تعالى عليه وسلم - : ( إن لله - تعالى - : سبعين حجابا . . . )

(2/1694)


مشكاة الأنوار ومصفاة الأسرار
لبعض أهل التصوف
أوله : ( الحمد لله فائض الأنوار . . . الخ )
وهو رسالة
مشتملة على ) : فصول ثلاثة
شرح فيها : أسرار الأنوار الإلهية مقرونة بتأويل ما يشير إليه ظواهر الآيات المتلوة والأخبار المروية مثل قوله - سبحانه وتعالى - : ( الله نور السموات والأرض . . . )

(2/1694)


مشكاة الأنوار ومصفاة الأسرار
رسالة
مشتملة على : فصول
في قوله - تعالى - : ( الله نور السموات والأرض . . . )
مع قوله - عليه السلام - : ( إن لله سبعين ألف حجاب . . . )
هي على : طريقة التصوف
أولها : ( الحمد لله فائض الأنوار وفاتح الأبصار . . . )
قلت : هذا هو : ( مشكاة الإمام الغزالي )
على ما رأيته بخط بعض الأكابر
وأما الأول
: ففي كونه له نظر ما رأيت التصريح به وإنما اشتهر بالنسبة إليه غلطا والتباسا بهذه ( المشكاة )

(2/1694)


المشكاه في بيان ما وقع الخلف فيه من مسألة المياه
للشيخ بدر الدين : محمد الشهادي الحنفي
مختصر
أوله : ( الحمد لله الحليم الستار . . . الخ )
ذكر فيه : أنه وقف على مقدمات عدة فيما يتعلق بالمياه
فوضع : مقدمة بين فيها : الراجح والمرجوح

(2/1694)


المشكاة
لأبي جعفر الطحاوي
ذكر بعض المصنفين : ( 2 / 1695 ) أن أبا جعفر الطحاوي قال في كتابه المسمى : ( بالمشكاة ) : أن الاسم الأعظم هو : الله

(2/1694)


مشكاة المصابيح
يأتي مع : شروحه

(2/1695)


مشكل الأحكام
لمولانا : خسرو

(2/1695)


علم مشكل القرآن

(2/1695)


مشكلات التفاسير
للعلامة قطب الدين : محمود الشيرازي
المتوفى : سنة 710

(2/1695)


مشكلات القدوري
مر

(2/1695)


مشكلات القرآن
لأبي محمد : مكي بن أبي طالب القيسي
المتوفى : سنة 437 ، سبع وثلاثين وأربعمائة
وللشيخ أبي محمد : عبد الله بن مسلم بن قتيبة الدينوري
أوله : ( الحمد لله الذي نهج لنا سبل الرشاد . . . الخ )

(2/1695)


مشكلات المثنوي
مر

(2/1695)


مشكاة العقول المقتبسة من نور المنقول
رسالة
للشيخ : محيي الدين بن عربي
أولها : ( الحمد لله الحي الأزلي القديم . . . الخ )
وهي على : تسعة فصول
الأول : في اختصام الملأ الأعلى
الثاني : في وضع اليدين بين الكتفين
الثالث : في إسباغ الوضوء
الرابع : في الجماعات
الخامس : في الإطعام
السادس : في إفشاء السلام
السابع : الصلاة والناس نيام
الثامن : في الدعاء

(2/1695)


المشنف على ابن المصنف
مر في شروح : ( الألفية )

(2/1695)


المشوف المعلم على حروف المعجم
للشيخ محب الدين أبي البقاء : عبد الله بن الحسين بن عبد الله العكبري
المتوفى : سنة 616 ، ست عشرة وستمائة
أوله : ( الحمد لله على ما وهب لنا من الفطن حمدا يقوم بشكر ما ظهر من نعمه وما بطن . . . الخ )
ذكر فيه : أن العربية فرض على الكفاية
ومن أوسط كتبها :
( كتاب إصلاح المنطق )
لابن السكيت
إلا أنه - مع غزارة علمه - متوعر المسلك
فرأى أن : يجمع شمل شوارده
فرتبه على : حروف المعجم
وزاده : أشياء من إيضاح خافية وتسمية شاعر وإتمام بيت
وذكر : مضاعف كل حرف في أول بابه وآخر المطابق والرباعي والخماسي إلى آخر الكتاب . ( 2 / 1696 )

(2/1695)


المشهد الأسنى في شرح أسماء الله الحسنى
للشيخ أبي العباس : أحمد بن علي البوني
المتوفى : سنة 622

(2/1696)


مشيخة : ابن البخاري
هو : الإمام مسند وقته أبو الحسن : علي بن أحمد البخاري الحنبلي
المتوفى : سنة 690 ، تسعين وستمائة
تخريج ابن الظاهري
له
وذيله : عليها
وهو ترجمة :
أبي القاسم : الحسين البيهقي
وعليها ذيل :
للحافظ : جمال الدين المزي
وهو ترجمتان :
الأولى :
ترجمة : عبد المجيب البغدادي
الثانية :
ترجمة : الحسن بن علي بن البن

(2/1696)


مشيخة : ابن شادان
كبرى وصغرى

(2/1696)


مشيخة : ابن القاري
وهو : الإمام زين الدين : عبد الرحمن بن القاري
وخرجها له :
الحافظ : زين الدين العراقي

(2/1696)


مشيخة : أبي بكر
عبد الله بن محمد بن أحمد بن النقور

(2/1696)


مشيخة : ابن حزم
وذيلها للعراقي

(2/1696)


مشيخة : ابن الظفر
عبد الخالق بن فيروز بن عبيد الجوهري

(2/1696)


مشيخة : أبي عبد الله
محمد بن إبراهيم بن محمد البياني الخزرجي

(2/1696)


مشيخة : أبي عمرو
عثمان بن علي بن أبي القاسم البيكندي

(2/1696)


مشيخة : أبي النجاء
ابن الليثي

(2/1696)


مشيخة : أحمد
ابن عبد الدايم

(2/1696)


المشيخة البغدادية
للشيخ الإمام أبي طاهر : أحمد بن محمد السلفي الأصبهاني
المتوفى : 576 ، ست وسبعين وخمسمائة
جمع فيها : الجمع الغفير مع فوائد ما لا تحصى
جملتها : تزيد على مائة جزء

(2/1696)


مشيخة : تقي الدين
ابن رافع
خرج :
للشيخ : محمد بن إبراهيم
وذيلها :
الحافظ زين الدين : عبد الرحيم بن حسين العراقي

(2/1696)


المشيخة الجرجانية
. ( 2 / 1697 )

(2/1696)


مشيخة الخفاف

(2/1697)


المشيخة السراجية
للشيخ الإمام سراج الدين : عمر بن علي القزويني
المتوفى : سنة
قال : لا أذكر فيها طريقا إلا بعد علم أنه أعلى طرق الإسناد في زماني . انتهى

(2/1697)


مشيخة الشهد

(2/1697)


مشيخة الشيخة أم آسيا
ضوء الصباح عجيبة
وتدعى : لامعة بنت الحافظ أبي بكر : محمد بن أبي غالب : أحمد بن مرزوق الباقداري

(2/1697)


مشيخة : الشيخ شهاب الدين
أبي حفص : عمر بن محمد السهروردي
المتوفى : سنة 632 ، اثنتين وثلاثين وستمائة

(2/1697)


مشيخة : علي بن أنجب
البغدادي
المتوفى : سنة 674 ، أربع وسبعين وستمائة
في : عشرين مجلدا

(2/1697)


المشيخة الفخرية
للإمام فخر الدين : محمد بن عمر الرازي
وذيلها :
له أيضا

(2/1697)


مشيخة القاضي
محمد بن عبد الباقي البيمارستاني الحافظ
المتوفى : سنة

(2/1697)


مشيخة القبابي
لابن حجر العسقلاني
ذكره : البقاعي في : ( معجمه )

(2/1697)


مشيخة الكندي
لأبي اليمن : زيد بن الحسن الكندي
المتوفى : سنة 613 ، ثلاث عشرة وستمائة

(2/1697)


مصابيح أرباب الرياسة ومفاتيح أرباب الكياسة
للشيخ : إبراهيم بن محمد الحلبي المعروف : بابن الحنبلي
المتوفى : سنة 959 ، تسع وخمسين وتسعمائة
انتخبه من : ( آداب السياسة )

(2/1697)


مصابيح الدجى

(2/1697)


مصابيح السبل
في فروع الحنفية
في مجلدين
للإمام ناصر الدين أبي القاسم : محمد بن يوسف الحسيني السمرقندي
المتوفى : سنة 656 ، ست وخمسين وستمائة . ( 2 / 1698 )

(2/1697)


مصابيح السنة
للإمام : حسين بن مسعود الفراء البيغوي الشافعي
المتوفى : سنة 516 ، ست عشرة وخمسمائة
قيل : عدد أحاديثه : أربعة آلاف وتسعة عشر حديثا
منها المختص بالبخاري : ثلاثمائة وخمسة وعشرون حديثا
وبمسلم : ثمانمائة وخمسة وسبعون حديثا
ومنها المتفق عليه : ألف واحد وخمسون حديثا
والباقي من كتب أخرى
أوله : ( الحمد لله وسلام على عباده الذين اصطفى . . . الخ )
قال : المؤلف هذه ألفاظ صدرت عن صدر النبوة مما أوردها الأئمة في كتبهم
جمعتها : للمنقطعين إلى العبادة لتكون لهم بعد كتاب الله - تعالى - حظا من السنن . . . الخ
وترك : ذكر الأسانيد اعتمادا على نقل الأئمة
وقسم أحاديث كل باب إلى : صحاح وحسان
وعنى بالصحاح : ما أخرجه الشيخان
وبالحسان : ما أورده أبو داود والترمذي وغيرهما
وما كان فيها من ضعيف أو غريب : أشار إليه
وأعرض عن ذكر : ما كان منكرا أو موضوعا
هذا هو : المشروط في الخطبة لكن ذكر في آخر باب مناقب قريش حديثا
وقال في آخره : منكر
ولعله قد ألحقه بعض المحدثين
قال النووي في ( التقريب ) :
وأما تقسيم البغوي إلى : حسان وصحاح مريدا بالصحاح ما في ( الصحيحين ) وبالحسان ما في السنن فليس بالصواب
لأن في السنن : الصحيح والحسن والضعيف والمنكر . انتهى
وأجيب بأنه : اصطلح عليه في كتابه ولا مشاحة فيه
واعتنى بشأنه العلماء بالقراءة والتعليق :
فشرح :
الشيخ الإمام القاضي ناصر الدين : عبد الله ابن عمر البيضاوي
المتوفى : سنة 685 ، خمس وثمانين وستمائة
سماه : ( تحفة الأبرار )
وقاسم بن قطلوبغا الحنفي
المتوفى : سنة 875
وشهاب الدين : فضل الله بن حسين التوربشتي الحنفي
وسماه : ( الميسر )
أوله : ( الحمد لله ( 2 / 1699 ) الذي شرع لنا الحق وأوضح دليله . . . الخ )
وتوفي : سنة 600
وشمس الدين : محمد بن مظفر الخلخالي
وسماه : ( التنوير )
وتوفي : سنة 745 ، خمس وأربعين وسبعمائة
وعلاء الدين : علي بن محمد الشهير : بمصنفك
المتوفى : سنة 875 ، خمس وسبعين وثمانمائة
ألفه : بإشارة حضرة الرسالة - عليه السلام
لابن قرمان بقونيه سنة 850 ، خمسين وثمانمائة
وغياث الدين : محمد بن محمد الواسطي البغدادي مدرس المستنصرية المعروف : بابن العاقولي
المتوفى : سنة 797 ، سبع وتسعين وسبعمائة
وشمس الدين : محمد بن محمد الجزري المذكور في النشر
في : ثلاثة مجلدات
وتوفي : سنة 833 ، ثلاث وثلاثين وثمانمائة
ألفه : وراء النهر
وسماه : ( التوضيح في شرح المصابيح )
وظهير الدين : محمود بن عبد الصمد الفارقي
المتوفى : سنة
وقره يعقوب بن إدريس الحنفي الرومي القرماني
المتوفى : سنة 833 ، ثلاث وثلاثين وثمانمائة
وقطب الدين : محمد الأزرنقي
هو : محيي الدين : محمد بن قطب الدين الأزنيقي
المتوفى : سنة 884 ، أربع وثمانين وثمانمائة
وشمس الدين : أحمد بن سليمان المعروف : بابن كمال باشا
المتوفى : سنة 940
وعلي بن عبد الله بن أحمد المعروف : بزين العرب
قيل : إنه نخجواني
والذي في شرح علي القاري : أنه مصري
والأول منقول من :
قاسم زاده
المتوفى : سنة
والمفهوم من أول شرحه أنه :
شرحه ثلاث مرات
والمتداول : الأوسط
فإنه مشهور عن : الأول والثالث
ذكر في أوسطه :
أنه ألفه في : حدود سنة 650 ، خمسين وستمائة
ومظهر الدين : الحسين بن محمود بن الحسن الزيداني
المتوفى : سنة 727
سماه : ( المفاتيح في حل المصابيح )
أوله : ( الحمد لله ملأ السموات وملأ الأرض . . . الخ )
أورد في أوله : مقدمة في اصطلاحات أصحاب الحديث وأنواع علومه
كذا وجدت في ظهر نسخة منه
ومن شروحه :
( الأزهار )
واختصره :
الشيخ أبو النجيب : عبد القاهر بن عبد الله السهروردي
المتوفى : سنة 563 ، ثلاث وستين وخمسمائة
وللشيخ تقي الدين : علي بن عبد الكافي السبكي
كتاب
سماه : ( ضياء المصابيح )
وتوفي : سنة 756 ، ست وخمسين وسبعمائة
وصنف :
الشيخ مجد الدين أبو طاهر : محمد بن يعقوب الفيروز أبادي
كتابا
سماه : ( التخاريح في فوائد متعلقة بأحاديث المصابيح )
وتوفي : سنة 817 ، سبعة عشرة وثمانمائة
ثم إن الشيخ ولي الدين أبا عبد الله : محمد بن عبد الله الخطيب
كمل : ( المصابيح )
وذيل أبوابه
فذكر الصحابي الذي روى الحديث عنه وذكر الكتاب الذي أخرجه منه
وزاد على كل باب من صحاحه وحسانه إلا نادرا فصلا ثالثا
وسماه : ( مشكاة المصابيح )
فصار : كتابا كاملا
فرغ من جمعه : آخر يوم الجمعة من رمضان سنة 737 ، ( 2 / 1700 ) سبع وثلاثين وسبعمائة
وشرحه :
العلامة : حسن بن محمد الطيبي
المتوفى : سنة 743 ، ثلاث وأربعين وسبعمائة
وسماه : ( الكاشف عن حقائق السنن )
أوله : ( الحمد لله مشيد أركان الدين الحنيف . . . الخ )
قال : وكنت قبل قد استشرت الأخ في الدين بقية الأولياء قطب الصلحاء ولي الدين : محمد ابن عبد الله الخطيب بجمع في جمع أصل من الأحاديث
فاتفق رأينا على : ( تكملة المصابيح )
وتهذيبه وتعيين روايته
فما قصر فيما أشرت إليه من جمعه فبذل وسعه
فلما فرغ من إتمامه شعرت عن ساق الجد في شرح معضله بعد تتبع الكتب معلما لكل مصنف بعلامة
فعلامة ( معالم السنن ) وأحكامها : خط
وعلامة ( شرح السنة ) : حسن
و ( شرح مسلم ) : مح
و ( الفائق ) : فا
و ( مفردات الراغب ) : غب
و ( نهاية الجزري ) : نه
و ( الشيخ التوربشتي ) : تو
و ( القاضي البيضاوي ) : قض
و ( المظفر ) : مظ
و ( الأشرف ) : شف
وسلكت في النقل منها : طريق الاختصار
وكان جل اعتمادي وغاية اهتمامي ( بشرح مسلم ) : للنووي لأنه كان أجمعها فوائد وأكثرها عوائد
وما لا ترى عليه علامة : فأكثرها من نتائج خاطري
وذكر في أوله : مقدمة في أصول الحديث
وشرحه :
أبو الحسن : علي بن محمد المعروف : بعلم الدين السخاوي
المتوفى : سنة 643 ، ثلاث وأربعين وستمائة
وعبد العزيز بن محمد بن عبد العزيز الأبهري
المتوفى : في حدود سنة 895 ، خمس وتسعين وثمانمائة
لأمير عليشير
وسماه : ( منهاج المشكاة ) وهو : تاريخ لتأليفه
أوله : ( إن أصح حديث ترويه الثقات في الأعصار . . . الخ )
وعلى ( المشكاة ) :
حاشية
للعلامة : السيد الشريف
وللشيخ نور الدين : علي بن سلطان : محمد الهروي المعروف : بالقاري
المتوفى : سنة 1014 ، أربع عشرة وألف
شرح عظيم ممزوج على ( المشكاة )
مسمى : ( بالمرقاة )
في : أربعة مجلدات
جمع فيه : جميع الشروح والحواشي
أوله : ( الحمد لله الذي فتح قلوب العلماء بمفاتيح الإيمان . . . )
ثم جاء بعده :
واحد من الفضلاء
فزاد في كل باب : فصلا آخر
فصار كله : أربعة فصول مما وجد بعدهما في الدواوين المعتبرة للأئمة السبعة
أعني : الحميدي وابن الأثير والصغاني والقضاعي والأقليشي والنووي والمديني
من كل حديث استدل به مجتهد في مذهبه
فكان كالشرح لهذين الكتابين
وسماه : ( أنوار المشكاة )
فعدد الكتب فيهن : 29 ، تسعة وعشرون
والأبواب : 327 ، ثلاثمائة وسبعة وعشرون
والفصول : 1308 ، ألف وثمانية وثلاثمائة . ( 2 / 1701 )
ومن شروح ( المصابيح ) :
شرح : الشيخ : عبد المؤمن بن أبي بكر بن محمد الزعفراني
المتوفى : سنة
وشرحه :
خليل بن مقبل الحلبي
شرحا بسيطا
وشرح السخومي
ذكره شارح ( الشفاء )
ومن ( شروح المصابيح ) :
( مفتاح الفتوح )
أوله : ( الحمد لله الذي قصرت الأفهام عما يليق بكبريائه . . . الخ )
ذكر فيه : أنه جمعه من :
( شرح السنة )
و ( الغريبين )
و ( الفائق )
و ( النهاية )
ووضع حروف الرموز لتلك الكتب
وفرع منه : في 21 رمضان سنة 707 ، سبع وسبعمائة
وشرحه :
الشيخ أبو عبد الله : إسماعيل بن محمد بن إسماعيل ابن عبد الملك بن عمر المدعو : بالأشرف الفقاعي
وشرحه :
الشيخ صدر الدين أبو عبد الله : محمد شرف الدين بن إبراهيم السلمي المناوي الشافعي
المتوفى : 747
وسماه : ( كشف المناهيج والتفاتيح في شرح أحاديث المصابيح )
أوله : ( الحمد لله كاشف مصابيح الهدى وجعلها نجاة . . . الخ )
ذكر أن ( المصابيح ) : هو الذي عكف عليه المتعبدون
لكنه لطلب الاختصار لم يذكر كثيرا من الصحابة رواة الآثار ولا تعرض لتخريج تلك الأخبار بل اصطلح على أن جعل :
الصحاح : هو ما في ( الصحيحين ) أو أحدهما
والحسان : ما ليس في واحد منها
والتزم أن ما كان من ضعيف : نبه عليه
وأن ما منكرا أو موضوعا : لم يذكره ولا يشير إليه
فوقع له بعد ذلك أن ذكر أحاديث من الصحاح وليست في واحد من الصحيحين وأحاديث من الحسان وهي في واحد الصحيحين
وأدخل في الحسان أحاديث ولم ينبه عليها وهي ضعيفة واهية
وربما ذكر أحاديث موضوعة في غاية السقوط متناهية
فجعلت موضوع كتابي هذا : لتخريج أحاديثه ونسبة كل حديث إلى مخرجه من أصحاب الكتب الستة
فإن لم يكن الحديث في شيء من الكتب الستة خرجته من غيرها ( كمسند الشافعي ) و ( موطأ مالك ) وغيرهما
ومنها :
( تلفيقات المصابيح )
لقطب الدين : محمد النكيدي الأزنيقي
المتوفى : سنة 821
ومن شروحه :
( منهل الينابيع )
وشرحه :
أبو ذر : أحمد بن إبراهيم الحلبي
ولم يكمله
وتوفي : سنة
ومن شروحه :
شرح : محمد بن عبد اللطيف المعروف : بابن الملك الرومي
المتوفى سنة :
وهو : شرح لطيف ممزوج
كشرح أبيه : ( للمشارق )
أوله : ( الحمد لله الذي بصرنا بالصراط المستقيم . . . الخ )
قال صاحب ( الأنوار ) :
ترتيب الجمع من ( الصحيحين ) : على فضائل الصحابة الرواة
ورتب :
ابن الأثير
على : حروف التهجي
والصغاني والقضاعي والأقليشي :
رتبوها على : ألفاظ متشابهات في أوائل الكلمات
والنووي والمديني وغيرهما :
رتبوه : باعتبار الأخلاق والصفات أو الأزمنة والأوقات
و ( المصابيح ) : أحسن ترتيبا من هذا الجمع
فإنه وضع دلائل الأحكام على : نهج يستحسنه الفقيه ووضع الترغيب والترهيب ( 2 / 1702 ) على ما يقتضيه العلم ويرتضيه
ولو فكر أحد في تغيير باب عن موضعه لم يجد له موضعا أنسب مما اقتضى رأيه رح
ومن شروحه :
( تنوير المصابيح )
وهو : شرح ممزوج ( كشرح ابن عبد الملك )
لعبد الرحمن بن خليل
أوله : ( الحمد لله الذي جعلنا من ورثة الأنبياء . . . الخ )
وهو من المتأخرين
لأنه ينقل عن : ( شرح زين العرب )
وذكر أنه : لم يكن له شرح يحتوي متنها
ولعله لم ير : ( شرح ابن عبد الملك )
وذكر أن : في النسخ اختلافات فنبه عليها
وأنه أجاب كما ذهب إليه المجتهدون بظاهر الحديث نصرة على أهل الرأي على نهج ما سلكوا إليه
وأنه : جمع فوائد الشروح ولم يذكر المنقول عنه و لا رواة كل حديث بتمامهم مخافة الإطناب
( ضياء المصابيح )
لفضل بن شمس السيواسي
وهو حاشية :
على ( شرح ابن الملك )
كتبها بإشارة من مفتي عصره
وحل فيها المواضع المشكلة من المتن
أولها : ( الحمد لله الذي جعل العلم أعز الأشياء . . . الخ )
وهو : في مجلد
أتمه : سنة 1009 ، تسع وألف
وقال فيه : قد تم هذا الكتاب ومن شروحه : ( المصابيح )
شرح :
عثمان بن الحاج محمد الهروي
أوله : ( الحمد لله الذي شرح صدور العالمين . . . الخ )
وهو شرح مختصر
عن البيضاوي
لأنه ذكره فيه

(2/1698)


مصابيح الظلم
لابن عبد الحكم

(2/1702)


مصابيح الفهوم ومفاتيح العلوم
لعلي بن محمد بن علي الشهير : بابن أبي قصيبة الغزالي
مختصر
أوله : ( الحمد لله في بداية الهداية إلى فاتحة العلوم . . . الخ )
ألفه للأمير : محمد الدوادار
وذكر فيه أنه : ألف أولا كتابا سماه : ( الدر المنظوم في خلاصة العلوم )
ثم سأله بعض إخوانه تأليفا مختصرا لتعريف أجناس العلوم وأنواعها
فأجاب
ورتبه على مقالين
وأورد فيه أحدا وستين علما
جمعها من نحو أربعمائة تأليف

(2/1702)


المصابيح في صلاة التراويح
لجلال الدين السيوطي
المتوفى سنة 911 ، أحد عشرة وتسعمائة

(2/1702)


المصابيح في علم الحروف

(2/1702)


المصابيح في
لأبي بكر : عبد الله بن أبي داود السجستاني
المتوفى : سنة 316

(2/1702)


مصابيح القلوب في الموعظة
فارسي
للشيخ أبي علي : الحسن ( 2 / 1703 ) بن محمد السبزواري البيهقي الشافعي
المتوفى سنة
ورتبه : على ثلاثة وخمسين فصلا
وهو : على ما رأيته من كتب الشيعة أو مدسوس

(2/1702)


مصابيح الكتاب
لابن كسيان : محمد بن أحمد النحوي
المتوفى : سنة 320 ، عشرون وثلاثمائة

(2/1703)


المصاحف
لأبي بكر : ابن أبي داود
ولابن أشته
ولابن الأنباري

(2/1703)


مصادر القرآن
لإبراهيم بن يحيى الزيدي
المتوفى : سنة 325 ، خمس وعشرين وثلاثمائة
وليحيى بن زياد الفراء
المتوفى : سنة 207 ، سبع ومائتان

(2/1703)


المصادر
ليحيى بن أبي بكر التنوسي
المتوفى : سنة 724 ، أربع وعشرين وسبعمائة
ولأبي الحسن : نضر بن شميل النحوي
المتوفى : سنة 204 ، أربع ومائتان
ولأبي زيد : سعيد بن أويس الأنصاري
المتوفى : 215
ولأبي سعيد : ابن عبد الملك بن قريب الأصمعي
المتوفى : سنة 216
ولأبي الفضل : أحمد بن محمد الميداني النيسابوري
المتوفى : سنة 518 ، ثمان عشرة وخمسمائة
وليحيى بن أحمد أبي زكريا المنوفي البارابي اللغوي
( كتاب المصادر )
ولأبي عبد الله : محمد بن أحمد الحسين بن أحمد الزوزني
المتوفى : سنة 486
أوله : ( الحمد لله على سوابغ آلائه المتسابقة . . . الخ )
جرده عن شواهد الحديث والأشعار والأمثال
وترجمها ونقحها
وصدر كل باب بمصادر الأفعال الصحيحة ثم أتبعها بالمصادر المعتلة وهلم جرا
وتقيل في ترتيب كل نوع منها
صاحب ( ديوان الأدب )

(2/1703)


المصارعات
للإمام : محمد بن عبد الكريم الشهرستاني
المتوفى : سنة 548

(2/1703)


مصارع العشاق في شارع الأشواق
للقاضي أبي المعالي : عبد العزيز بن عبد الملك
المتوفى : سنة 494
التقط الشيخ صدر الدين : محمد البارزي
كتابه : ( الفائق ) منه
ولأبي محمد : جعفر بن أحمد المعروف : بابن السراج القاري
المتوفى : سنة 500 ، خمسمائة
ولأحمد بن إبراهيم النحاس الدمشقي
المتوفى : سنة 838
وقد رتب :
البقاعي : إبراهيم بن عمر بن حسن الرباط البقاعي الشافعي
( كتاب ابن السراج ) . ( 2 / 1704 )
و هذبه وزاده من نوادر الأخبار وأدخل فيه جميع كتاب الحافظ : مغلطاوي
المسمى : ( الواضح المبين في ذكر من استشهد من المحبين )
وذكر ( جميع حكايات منازل الأحباب ونازه الألباب )
لشيخه : الشهاب
فجاء في : مقدمة وعشرة أبواب
وسماه : ( أسواق الأشواق من مصارع العشاق )
أوله : ( الحمد لله المميت الخلاق . . . الخ )

(2/1703)


المصاعد العلية في القواعد النحوية
لجلال الدين : عبد الرحمن بن أبي بكر السيوطي
المتوفى : سنة 911 ، إحدى عشرة وتسعمائة

(2/1704)


مصاعد النظر للإشراف على مقاصد السور
لبرهان الدين : إبراهيم بن عمر البقاعي
المتوفى : سنة 885 ، خمس وثمانين ومائة
قال : ويصلح أن يسمى : ( المقصد الأسمى في مطابقة اسم كل سورة للمسمى )
أوله : ( الحمد لله الذي أعلم سور الكتاب . . . الخ )
جمع فيه : ما لم يحوه كتاب : ( كالبحر العباب )
وهو في : مجلد صغير

(2/1704)


المصافة
لأبي بكر البرقاني
وهو أربعون حديثا

(2/1704)


مصالح الأجساد
في الطب
من المتوسطات

(2/1704)


مصالح المسلمين في منافع المؤمنين

(2/1704)


مصائد السلطان
( إغاثة اللهفان في مصائد الشيطان )
مر في : باب الألف
للشيخ شمس الدين : محمد بن أبي بكر بن قيم الجوزي الدمشقي
المتوفى : سنة 751 ، إحدى وخمسين وسبعمائة

(2/1704)


مصائد الشيطان
للحافظ أبي بكر : عبد الله بن محمد القرشي البغدادي المعروف : بابن أبي الدنيا
المتوفى : سنة 281 ، إحدى وثمانين ومائتين

(2/1704)


المصائد والمطارد
مر في الكتب
لأبي الفتح : محمود بن الحسين المعروف : بكشاجم
المتوفى : في حدود سنة 350 ، خمسين وثلاثمائة

(2/1704)


مصباح الأرواح
في التصوف
للشيخ : عبد الخالق بن أبي القاسم المصري الصوفي

(2/1704)


مصباح الأرواح
في الكلام
للقاضي ناصر الدين : عبد الله بن عمر البيضاوي
المتوفى : سنة 685 ، خمس وثمانين وستمائة
أوله : ( الحمد الله الأول قبل كل موجود . . . الخ )
رتبه : على مقدمة وثلاثة كتب
وشرحه :
القاضي : عبيد الله بن محمد الفرغاني التبريزي العبيدلي المعروف : بالعبري
المتوفى : 743
بقال : أقول
وعليه شرح آخر بقالة أقول
وهو المسمى : ( بالإيضاح )
أوله : ( الحمد لله الذي تحيرت الأفهام في عظمته . . . الخ )
ذكر الشارح صاحب : ( الديوان )
وأهداه إليه
ولعله هو ( شرح العبيدلي )

(2/1704)


مصباح الأرواح
فارسي
في التصوف
وهو : على خمسة وعشرين بابا
لعامي اليزدي
أوله : ( بسم الله خير الأسماء . . . الخ )

(2/1704)


مصباح الأرواح وأسرار الأشباح
للشيخ واحد الدين : أحمد بن الحسن بن محمد النخجواني الكرماني
المتوفى : سنة 534
منظومة
أولها : ( ابتداء سخن بنام خداست . . . الخ )

(2/1704)


مصباح الأنس في : شرح ( مفتاح الغيب )
يأتي

(2/1704)


مصباح أنوار الأدعية ومفتاح أسرار الأدوية

(2/1704)


مصباح الأنوار في أدعية الليل والنهار
للشيخ : عبد الرحمن البسطامي

(2/1704)


مصباح التعديل في كشف أنوار التنزيل
سبق ذكره

(2/1704)


مصباح الجنان
في ترجمة ( الحصن الحصين )
مر

(2/1704)


مصباح الجنان ومفتاح الجنان
لأبي القاسم : محمود بن أحمد الفاريابي

(2/1704)


مصباح الدجى في حديث المصطفى
للإمام : حسن بن محمد الصغاني
المتوفى : سنة 650
وهو كتاب محذوف الأسانيد

(2/1704)


مصباح الدجى في حرف الرجا
لمحمد بن إبراهيم بن الحنبلي الحلبي
المتوفى 971 ، أحد وسبعين وتسعمائة
رسالة
في تحقيق كلمة : لعل
كتبها :
لابن المعمار قاضي حلب

(2/1704)


مصباح الدين
من كتب الفروع المذكورة في ( التاتار خانية )

(2/1704)


مصباح الرمل
فارسي
مختصر
على خمسة عشر بابا
أوله : ( الحمد الله رب الأرباب ومسبب الأسباب . . . الخ ) . ( 2 / 1706 )

(2/1704)


المصباح الزاهر في القراءات العشر البواهر
لأبي الكرم : مبارك بن الحسن الشهرزوري
المتوفى : سنة 550 ، خمسين وخمسمائة ببغداد
قال الجعبري وأصحاب القفصي : يرونه من نحو خمسمائة طريق

(2/1706)


مصباح الزجاجة
على ( سنن ابن ماجة )
مر

(2/1706)


مصباح الزمان في المعاني والبيان
لمحمد بن محمد الأسدي المقدسي
المتوفى : 808 ، ثمان وثمانمائة
وعليه شرح له أيضا

(2/1706)


مصباح السلوك في مسامرة الملوك
للشيخ : عبد الرحمن البسطامي

(2/1706)


مصباح الصدور

(2/1706)


مصباح الطالب ومنير المحب ( المحاسب ) الكاسب
لموسى بن إبراهيم المتطبب
أوله : ( الحمد لله الذي منه الابتداء وإليه الانتهاء . . . الخ )
رتبه : على مقدمة وثلاثة أقسام
في : معرفة الآلات الموضوعة لمعرفة الساعات بالبراهين الهندسيات كالأسطرلاب والربع والزرقالة ونحو ذلك
وذكر في خطبته السلطان : سليمان خان

(2/1706)


مصباح الظلام في علم حديث الرسول - عليه الصلاة والسلام
للشيخ : جمال الدين بن حسين بن علي الحصني
ألفه : سنة 962 ، اثنتين ستين وتسعمائة

(2/1706)


مصباح الظلام في المستغيثين بخير الأنام في اليقظة والمنام
لأبي الربيع : سليمان بن موسى الكلاعي
المتوفى : سنة 634 ، أربع وثلاثين وستمائة
وللشيخ أبي عبد الله شمس الدين : محمد بن موسى بن النعمان المراكشي المزالي الهنتاتي التلمساني الفارسي المالكي
المتوفى : سنة 683 ، ثلاث وثمانين وستمائة
ذكره السيوطي في ( أنوار الحلك )
أوله : ( الحمد لله المجيب دعاء . . . الخ )
ذكر فيه : أنه سبق جماعة من العلماء إلى جمع أخبار من استغاث بالله - تعالى - في الأزمات ولجأ إليه عند الطلبات فبلغه الله - تعالى - طلبه وفرج عنه كربته وشدته
فجمع في ذلك :
الإمام : أبو بكر بن أبي الدنيا
كتابا
وسماه : ( بكتاب الفرج بعد الشدة )
وكتابا
سماه : ( بمجاب الدعوة )
وللإمام : التنوخي
في ذلك : كتاب كبير
سماه : ( بكتاب الفرج بعد الشدة )
ونسخ على منوالهما جماعة منهم :
الإمام ( 2 / 1707 ) أبو الوليد : يونس بن عبد الله بن مغيث محدث قرطبة والقاضي بها
فألف كتابا
سماه : ( بكتاب المستصرخين بالله - سبحانه وتعالى - عند نزول البلاء )
وتلاه :
الإمام أبو القاسم : خلف بن عبد الملك بن بشكوال القرطبي
المتوفى : سنة 578 ، ثمان وسبعون وخمسمائة
بكتاب : ( المستغيثين بالله - تعالى - )
فقصدت أن أذكر : ما وقع ممن استغاث بالنبي - صلى الله عليه وسلم - و لاذ به لما قفلنا مع الحاج سنة 639 ، تسع وثلاثين وستمائة فألفت

(2/1706)


مصباح الظلام في معرفة ضرب الحسام
مختصر
أوله : ( الحمد لله الذي أعد للمجاهدين . . . الخ )

(2/1707)


مصباح العلوم في كشف أسرار النجوم
مجلد
أوله : ( الحمد لله المستحق للحمد لجمال ذاته . . . الخ )

(2/1707)


المصباح في اختصار : ( المفتاح )
في : المعاني والبيان
لمحمد بن محمد بن عبد الله بن مالك
و ( ترجيز المصباح ) :
لمحمد بن عبد الرحمن المراكشي الضرير النحوي
أوله :
يقول راجي وبه ذي الرحمة ... . . . الخ
وقد التقطه من :
( الحلية )
و ( الطيبي )
و ( الفنجديهي )
و ( الصناعتين ) للعسكري
و ( شرح الشقراطيسية ) للمصري
و ( تفسير الكوثر ) لابن البناء خاتمة ؟
ثم شرحه : إملاء
وسماه : ( ضوء المصباح على ترجيز المصباح )
أوله : ( الحمد لله وكفى . . . الخ )
ومختصره : ( ضوء المصباح )
وشرحه :
( إسفار الصباح )
كلها يأتي في : ( المفتاح )

(2/1707)


المصباح في الجمع بين الأذكار والسلاح
لأبي محمود : أحمد بن محمد بن إبراهيم المقدسي
المتوفى : سنة 765 ، خمس وستين وسبعمائة

(2/1707)


المصباح
في شرح : ( الحاوي الصغير )
مر

(2/1707)


المصباح في شرح : ( شواهد الإيضاح )
في النحو
مر في : الألف

(2/1707)


المصباح في الطب
مختصر
لمحمد بن القوصيوني
أوله : ( الحمد لله الشافي بلطفه من الأدواء . . . الخ )
ذكر فيه : أنه ألفه لبعض الكبار في العلاج ليكون دستورا لإصلاح المزاج

(2/1707)


المصباح في علم المفتاح
لأيدمر بن عبد الله الجلدكي . ( 2 / 1708 )
قال : قد أشار الأستاذ جابر فيما يزيد على ثلاثة آلاف كتاب في طرق مختلفة في : ( المفتاح )
وجعلنا الحاصل الذي جمعناه في كتبنا الخمسة المطولة التي هي :
( نهاية المطلب )
و ( التقريب )
و ( غاية السرور )
و ( البرهان )
و ( كنز الاختصاص )
و جعلنا خلاصة الخمسة : في هذا الكتاب
أوله : ( الحمد لله الذي خلق الأكوان وافتتحها بحكمته . . . الخ )
قال : وليعلم أنه المصباح الأعظم
وله أصابع طوال وأسنان كثيرة
ولا شك أن لكل إصبع فيها : مصباح
وجملة المصابيح : 360 ، ثلاثمائة وستون
وقسمناه على : أربعة أقسام
ولكل قسم : مقدمة ومصابيح وخاتمة
ولكل : تسعون مصباحا

(2/1707)


المصباح
في فروع الشافعية
لمحمد بن أحمد القاضي البخاري
المتوفى : سنة 604 ، أربع وستمائة

(2/1708)


المصباح
في النحو
للإمام : ناصر الدين بن عبد السيد المطرزي النحوي
المتوفى : سنة 610 ، عشر وستمائة
أوله : ( أما بعد حمدا لله ذي الإنعام . . . الخ )
ألفه لابنه
مشتملا على : خمسة أبواب
الأول : في الاصطلاحات النحوية
الثاني : في العوامل اللفظية القياسية
الثالث : في العوامل اللفظية السماعية
الرابع : في العوامل المعنوية
الخامس : في فصول من العربية
وهو كتاب متداول بين الطلبة نافع مبارك
شرحه :
أحمد بن محمود بن الجندي ( محمود بن عمر الخجندي )
وسماه : ( المقاليد )
أوله : ( الحمد لله على جزيل نواله . . . )
وتاريخ كتابة النسخة : سنة 751 ، إحدى وخمسين وسبعمائة
فعلى هذا يكون التأليف قبل ذلك
توفي : سنة 700
وشرحه :
الشيخ علاء الدين : علي بن محمد البسطامي الشهير : بمصنفك
وهو : شرح مفيد
أوله : ( الحمد لله الذي جعل علم النحو مفتاحا . . . الخ )
ذكر فيه : أنه شرحه أولا مقتصرا على حل ألفاظه
ثم رأى كثيرا من الفضلاء يشتغلون بتدريسه والتمسوا أن يشرحه لهم ثانيا مفصلا فأجاب
وهو شرح ممزوج
ذكر فيه :
أنه أتمه في : شوال سنة 824 ، أربع و عشرين و ثمانمائة
بالغياثية بهراة
وهو ابن : إحدى وعشرين سنة
وتوفي : سنة 875 ، خمس و سبعين و ثمانمائة
وشرحه :
حسن باشا بن علاء الدين الأسود
وسماه : ( الافتتاح )
وتوفي : سنة 1025
أوله : ( الحمد لله الذي أنزل من السماء الفرقان . . . الخ )
ومن شروحه :
( الإفصاح عن أنوار المصباح )
وهو : شرح ممزوج
أوله : ( الحمد لله الذي جعل لكل مساء صباحا . . . الخ )
وشرحه :
تاج الدين : محمد بن محمد الأسفرايني
وسماه : ( المفتاح )
ثم لخصه وسماه : ( الضوء )
وتوفي : سنة
وترجمه بعضهم
وهو : كمال الدين المدرس الضوء بالتركي
كالسودي في ترجمة ( الكافية )
وشرح خطبة الضوء :
رضي الدين الخوارزمي
في ورقتين : ( درة النوء في شرح خطبة الضوء )
ومن حواشي الضوء :
( أبكار الأفكار )
و ( قاضيجق )
وهو : كلمة تدل على التصغير عند الروميين وقد تبدل القاف بالكاف
وقد اشهر به المولى المعروف : بقاضي بلاط
وحاشيته هذه مقبولة بين الناس أجاد فيها كذا في : ( الشقائق )
واسمه : عبد اللطيف بن جلال الدين محمد القزويني خطيب دمشق
كذا في ( ذيله )
وقد شرح ( الضوء ) إلى آخر الباب الثاني ممزوجا
ثم أكمله : كلنجك كذلك إلى آخر الكتاب
وعلى ( الضوء ) حاشية أيضا :
لشمس الدين : محمد بن حمزة الفناري
المتوفى : سنة 834 ، أربع وثلاثين وثمانمائة
وشرحه :
القاضي : عبيد الله بن محمد العبيدي الفرغاني
المتوفى : سنة 743
وأبو القاسم : هبة الله بن عبد الله المعروف : بابن سيد الكل القفطي
المتوفى : سنة 697 ، سبع وتسعين وستمائة
واختصره :
أبو مروان : عبيد الله بن عمر الحضرمي
وسماه : ( الإفصاح في اختصار المصباح )
توفي : سنة 550
وشرح ديباجته :
رجل من الفضلاء
أوله : ( الحمد لله الذي لا يبلغ كنهه جاد . . . الخ )
وشرح هذا الشرح :
المولى : يعقوب بن سيدي علي
حين قرأ عليه البعض
أوله : ( الحمد لله الذي أعرب تركيب الكائنات من مزج كاف ونون . . . الخ )
وهو : جامع لغرر أصول النحو وقواعده
وشرحه :
حاجي بابا بن حاجي إبراهيم بن عبد الكريم
وسماه : ( خلاصة الإعراب )
أوله : ( الحمد لله ولي الإنعام فاطر السموات . . . الخ )
وهو : ( شرح المصباح )
وعلى ( شرح ابن سيدي علي ) :
حاشية
لمحمد بن إبراهيم بن الحنبلي الحلبي
سماه : ( النقد الجلي على شرح ابن سيدي علي )
قال في ( تاريخه ) :
هو متضمن : كل فن إلا أنه بقي عليه مآخذات نبهت عليها فيها
وشرحه أيضا :
بير محمد بن يوسف المعروف : بقره بيري
فأجاد
وسماه : ( الإصلاح في شرح شرح ديباجة المصباح )
ومن شروح ( المصباح ) :
شرح : الشيخ شهاب الدين : أحمد بن محمود السيواسي
المتوفى : سنة 803 ، ثلاث وثمانمائة
وشرحه :
المولى : مصطفى بن شعبان المعروف : بسروري
المتوفى : سنة 961 ، إحدى وستين وتسعمائة
أوله : ( الحمد لله الذي جعل الفاعلين بأمره . . . )
وهو شرح : بقوله
ومن شروحه :
( خزانة اللطائف )
أوله : ( الحمد لله المحمود . . . الخ )
ومن شروحه :
( الإصباح )
أوله : ( الحمد لله المدعو بأحسن أسمائه وأشرف صفاته . . . الخ )
وهو : شرح بالقول
جم الفوائد
كتب : المتن تماما و ( المشكاة )
أولها : ( الحمد لله الذي نور قلوبنا . . . الخ )
ذكر فيه : أنه هو المغني عن الضوء والافتتاح
وهو : شرح ممزوج
مختصر
وشرح ديباجته :
المولى : التفتازاني
كما حكى شارح ( الدرة السنية ) للماردني عند معنى الحمد
وقال : نقلته من خطة
وأول ( شرح أبيات الضوء ) :
( الحمد لله الذي شرف نوع الإنسان . . . الخ ) . ( 2 / 1710 )

(2/1708)


مصباح القاري في شرح : ( البخاري )
مر

(2/1710)


مصباح القلوب
في التاريخ
تأليف : علي بن محمد الخطيب بجامع قره جه أحمد باشا بمدينة : ميخاليج
فرغ منها : سنة 1061
أوله : ( الحمد لله الذي جعل العلماء أعلم المخلوقات . . . الخ )

(2/1710)


المصباح
لأبي الحسن : سلامة بن عياض بن أحمد النحوي الشامي
المتوفى : بعد سنة 533 ، ثلاث وثلاثين وخمسمائة
مختصر
أوله : ( أما بعد حمدا لله حق حمده . . . الخ )
وهو في : الإعراب

(2/1710)


مصباح المتهجد
مجلد
في : الأدعية والأوراد وعمل اليوم والليلة والمواسم والأعياد
لابن مطهر الحلي : الحسن بن يوسف الشيعي
المتوفى : سنة 736
ثم اختصره :
مؤلفه
وأول المختصر : ( الحمد لله رب العالمين . . . الخ )

(2/1710)


مصباح المعاني
للسيد الإمام جمال الدين : محمد بن علي بن عبد الله بن إبراهيم الخطيب المورعي
المعروف : بابن نور الدين

(2/1710)


المصباح في : المعاني والبيان
للشيخ بدر الدين : محمد بن محمد بن مالك النحوي
اختصره : ابن النحوية
وسماه : ( ضوء المصباح )
ثم شرحه

(2/1710)


المصباح المضي في كتاب النبي الأمي ورسله إلى ملوك الأرض من عربي وعجمي
للشيخ الإمام أبي عبد الله : محمد بن علي بن أحمد بن حديدة الأنصاري
المتوفى : سنة
وجعله على قسمين :
الأول : في كتابه
والثاني : في رسله ومكاتباته إلى الملوك
أوله : ( الحمد لله الملك الديان للعزة والسلطان . . . الخ )
فرغ من تأليفه : في ذي القعدة سنة 779 ، تسع وسبعين وسبعمائة بمصر

(2/1710)


المصباح المنير في غريب : ( الشرح الكبير )
للشيخ الإمام : أحمد بن محمد بن علي الفيومي
جمع فيه : غريب ( شرح الوجيز ) للرفاعي
وأضاف إليه : زيادات من لغة غيره ومن الألفاظ : المشتبهات
وقسم كل حرف منه باعتبار اللفظ : إلى مكسور الأول ومضمومه ومفتوحه وإلى أفعال بحسب أوزانها
ثم اختصره :
على النهج المعروف ليسهل تناوله
وقيد ما يحتاج إلى تقيده بألفاظ مشهورة ولم يلتزم ذكر ما وقع في الشرح
وجمع أصله : من نحو سبعين مصنفا ومطولا ومختصرا
فرغ من تأليفه : في شعبان سنة 734 ، أربع وثلاثين وسبعمائة
وتوفي : سنة 770 ، سبعين وسبعمائة
فصار ترتيبه : كترتيب ( المغرب ) للحنفية . ( 2 / 1711 )

(2/1710)


مصباح الواقف على رسوم المصاحف
لجمال الدين : أحمد بن محمد الواسطي
المتوفى : 653

(2/1711)


مصباح الهداية وفتاح الكفاية في علم السلوك
لكمال الدين : محمود بن علي الكاشي

(2/1711)


مصباح الهداية ومفتاح الولاية
في الفروع
للشيخ : علوان علي بن عطية الحموي الصوفي الشافعي
المتوفى : سنة 936 ، ست وثلاثين وتسعمائة

(2/1711)


المصحف الخفي

(2/1711)


مصحف القمر
لهرمس الحكيم
وهو : خواص وطلسمات باعتبار حلول القمر وسيره في المنازل

(2/1711)


مصر نامه
تركي
منظوم
للجمالي
في : ذم القاهرة وقدحها
وتوفي : سنة 991

(2/1711)


المصطفى من أدعية المصطفى
لشمس الدين : أحمد بن موسى بن نصر الله الخزرجي

(2/1711)


المصطفى والمختار في الأدعية والأذكار
لأبي السعادات : المبارك بن محمد المعروف : بابن الأثير الجزري
المتوفى : سنة 606

(2/1711)


مصطفيات الأسرار
للإمام أبي حامد : محمد بن محمد الغزالي
المتوفى : سنة 505 ، خمس وخمسمائة

(2/1711)


مصطلح الإشارات في القراءات الزوائد الثلاثة عشرة المروية عن الثقات
للشيخ الإمام نور الدين : علي بن عثمان بن محمد بن القاصح العذري
المتوفى : سنة 801 ، إحدى وثمانمائة
أوله : ( الحمد لله الذي جعل القرآن لأهله شرفا ونورا . . . الخ )

(2/1711)


المصطلح
لعله : ( المقترح في الجدل )
لأبي حامد : محمد بن محمد اليزدي الشافعي
المتوفى : سنة
شرحه :
أبو الفتح : مظفر بن عبد الله

(2/1711)


مصطلح الكتاب وبلغاء الدواوين والحساب
في : علم الترسل

(2/1711)


المصفى
في شرح : ( المنظومة النسفية )
يأتي

(2/1711)


المصنف ( لعله المسند كما مر ) في الحديث
للإمام الحافظ أبي بكر : عبد الله بن محمد بن أبي شيبة العبسي
المتوفى : ( 2 / 1712 ) سنة 235 ، خمس وثلاثين ومائتين
وهو : كتاب كبير جدا
جمع فيه : فتاوى التابعين وأقوال الصحابة وأحاديث الرسول - صلى الله تعالى عليه وسلم
على : طريقة المحدثين بالأسانيد
مرتبا على : الكتب والأبواب
على : ترتيب الفقه
ولعبد الرزاق بن همام
وهو : جامع في الحديث
مر
ولنافع الحميري الصنعاني أحد الأعلام
المتوفى : سنة 211 ، إحدى عشرة ومائتين
وهو : أصغر من مصنف ابن أبي شيبة وهو كذلك
مرتب على : الكتب والأبواب
على : ترتيب الفقه
ولأبي علي الحافظ : سعيد بن عثمان بن سعيد ابن السكن البغدادي
المتوفى : سنة 353 ، ثلاث وخمسين وثلاثمائة
لعله : ( السنن في الحديث )
مر

(2/1711)


المصنف في شرح : ( تصريف المازني )
مر في : التاء

(2/1712)


المصنف في فضائل الصحابة
للإمام : البيهقي الشافعي
المتوفى : سنة

(2/1712)


المصون في سر الهوى المكنون
لأبي إسحاق : إبراهيم بن علي القيرواني المعروف : بالحصري الشاعر
المتوفى : سنة 453 ، ثلاث وخمسين وأربعمائة
أوله : ( الحمد لله الذي جعل الحمد أول كتابه . . . الخ )

(2/1712)


المصون في النحو
لأبي العباس : أحمد بن يحيى المعروف : بثعلب
المتوفى : سنة 291 ، إحدى وتسعين ومائتين

(2/1712)


مصيبت نامه
للشيخ : عطار

(2/1712)


مضاهاة أمثال كليلة ودمنة
لأبي عبد الله : محمد بن حسين اليمني النحوي
المتوفى : سنة 400 ، أربعمائة

(2/1712)


المضاهاة والمضافات في الأسماء والأنساب
لأبي كامل : أحمد بن محمد الأنبردواني البصيري الحنفي
المتوفى : سنة 449 ، تسع وأربعين وأربعمائة

(2/1712)


المضبوط في أخبار السيوط
جزء
للسيوطي
ذكره في : ( فهرست مؤلفاته )
في : التاريخ

(2/1712)


المضبوط في شرح : ( المقصود )
يأتي

(2/1712)


مضمار الحقائق وسر الخلائق
في التاريخ
صنفوا : للملك المنصور : محمد بن عمر صاحب حماة
المتوفى : سنة 617 ، سبع عشرة وستمائة
وهو : كتاب كبير نفيس
وتوهم بعض المؤرخين فأسند ( 2 / 1713 ) تأليفه إليه
وإنما صنفه : رجل من علماء عصره
كما هو المفهوم من : ( المختصر )
وصاحبه : أعلم بحاله

(2/1712)


المضمرات
أي : ( جامع المضمرات )
مر في : الجيم
و ( خلاصة المضمرات ) :
كتاب نقل عنه صاحب : ( إبراهيم شاهيه )

(2/1713)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية