صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

الكتاب : كشف الظنون
المؤلف : حاجي خليفة
مصدر الكتاب : موقع المحدث المجاني
[ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ]

ديوان صيرفي
فارسي

(1/798)


ديوان ضميري
فارسي

(1/798)


ديوان ضيائي
تركي
وهو حسن الموستاري
المتوفى : سنة 992 اثنتين وتسعين وتسعمائة ( 972 )
وله في ( الزبدة ) بيتان

(1/798)


ديوان طالب جاجرمي
تلميذ الشيخ آزري
المتوفى : بشيراز سنة 854 أربع وخمسين وثمانمائة

(1/798)


ديوان طالب
فارسي
له اعتبار واشتهار

(1/798)


ديوان طالعي
تركي
المتوفى : في زمن السلطان سليم القديم
وله في ( الزبدة ) اثنا عشر بيتا

(1/798)


ديوان طرفة بن العبد البكري
وهو مشهور
جاهلي
وشرحه

(1/798)


ديوان الطرماح
ابن حكيم بن نفر مشهور
المتوفى : في أيام يزيد بن عبد الملك الأموي

(1/798)


ديوان الطغرائي
العميد فخر الكتاب : أبي إسماعيل الحسين بن علي الملقب : مؤيد الدين الأصبهاني المنشي
توفي سنة 513 ثلاث عشرة وخمسمائة
جمعه بعد أحفاده
قال : ومن محاسن شعره قصيدته المعروفة ب ( لامية العجم )
قلت : تأتي هذه القصيدة مع شرحها في اللام

(1/798)


ديوان ظافر الحداد
ابن قاسم : أبي منصور المعروف : بالحداد
المتوفى : بمصر سنة 525 خمس وعشرين وخمسمائة

(1/798)


ديوان ظريفي
تركي
وهو من بلدة جورلي
تلميذ بهشتي
وله في ( الزبدة ) أحد عشر بيتا

(1/798)


ديوان ظهير فاريابي
اسمه : شقروه طاهر بن محمد
المتوفى : سنة 568 ، ثمان وستين وخمسمائة بتبريز
جمعه :
شمس الدين السجاسي
مات : سنة 602 ، بتبريز . ( 1 / 799 )

(1/798)


ديوان عابد عبد بن سعد

(1/799)


ديوان عاتكة

(1/799)


ديوان عارفي
مولانا محمود من شعراء زمان شاهرخ سلطان وهو الملقب : بسلمان الثاني
مات : بهراة في حدود سنة 840 ، أربعين وثمانمائة

(1/799)


ديوان عاشق جلبي
تركي
وهو السيد علي بن محمد
المتوفى : سنة 979 تسع وسبعين وتسعمائة
وله في ( الزبدة ) سبعة أبيات
تاريخ لجناني : عاشق سفر ايلدي جهاندن

(1/799)


ديوان عالي
فارسي وتركي
وهو مصطفى بن أحمد
كان من بلدة كليبولي وله مؤلفات كثيرة
المتوفى : سنة 1008 ثمان وألف . وديوانه مكمل مع قصائده
وله في ( الزبدة ) سبعة وأربعون بيتا
قال : رأيت له أربعة كتب منظومة وأجد في كل واحد منها بيتا واحدا صالحا للقيد من هذه الأبيات من دواوين متعددة ( تركي ديواني طقوزيوز سكسان ايكيده بياض ايدوب سلطان مراده ويرمشدر )

(1/799)


ديوان عامر بن كثير الحفصي

(1/799)


ديوان عبيد الله بن محمد الأنصاري الهروي
الملقب : بشيخ الإسلام
المتوفى : سنة 481 إحدى وثمانين وأربعمائة
له ثلاثة دواوين فارسية

(1/799)


ديوان عبد الله بن جلهمة

(1/799)


ديوان عبد الله بن قيس
المتوفى : سنة

(1/799)


ديوان عبد الله بن محمد المعروف بابن ناقيا
المتوفى : سنة 485 خمس وثمانين وأربعمائة
وهو كبير وله ديوان الرسائل وقد مر

(1/799)


ديوان عبد الجبار
ابن محمد الصقلي
المتوفى : بجزيرة ميروقه سنة 527 ، سبع وعشرين وخمسمائة
أكثره : جيد

(1/799)


ديوان عبد الحميد
ابن هبة الله بن عز الدين المدايني المعتزلي
المتوفى : سنة 655 خمس وخمسين وستمائة
وهو مشهور

(1/799)


ديوان عبد الرحمن بن سجال
. ( 1 / 800 )

(1/799)


ديوان عبد الرحمن بن محمد
الحميدي المصري المتطبب
المتوفى : سنة 1005 خمس ألف
وهو بمصر مشهور
ذكره الشهاب في ( الخبايا )

(1/800)


ديوان عبد العزيز
أبي نصر : بن الشاعر بن محمد بن محمد التميمي السعدي أحد الشعراء المجيدين
المتوفى : سنة 405 خمس وأربعمائة

(1/800)


ديوان عبد المنعم
ابن عمر بن حسان الغساني الأندلسي الجلياني أبي الفضل
المتوفى : سنة 602 اثنتين وستمائة
أوله : ( الحمد لله مجلي الحكم في آفاق البيان ) ذكر فيه أنه أطلق الله سبحانه وتعالى على لسانه من جوامع الكلم من منظوم ومطلق أصنافا وفنونا فأبرز من برائع البلاغة نخبا وعيونا
كل صنف منها في ديوان فهي عشرة دواوين : ( ديوان الحكم ) و ( ديوان المبشرات ) و ( ديوان المشوقات ) و ( ديوان التدبيج ) و ( ديوان التشبيهات ) و ( ديوان الترسل ) . . . الخ

(1/800)


ديوان عبدي
تركي
المتوفى : سنة 981 إحدى وثمانين وتسعمائة
وله في ( الزبدة ) مائة بيت وتسعة أبيات

(1/800)


ديوان عبيدي
ويقال : عبيد الله بن عبد الله أبي أحمد
المتوفى : سنة
تاريخ : آه فوت اولدي محرمده عبيدي جلبي

(1/800)


ديوان عدلي
تركي
وهو السلطان : بايزيد بن السلطان محمد الفاتح
المتوفى : سنة 918 ثمان عشرة وتسعمائة
وله في ( الزبدة ) بيتان

(1/800)


ديوان عدني
محمود باشا
تركي
المتوفى : سنة 879 تسع وسبعين وثمانمائة
وله في ( الزبدة ) بيت واحد

(1/800)


ديوان العرب وجوهرة الأدب في إيضاح النسب
لمحمد بن أحمد بن عبد الله الأسدي النسابة

(1/800)


ديوان العرب وميدان الأدب
في اللغة
لأبي منصور ( لأبي محمد ) حسن بن محمد ( ابن رجاء ) اللغوي المعروف : بابن الدهان
في عشر مجلدات
قرئ عليه سنة 437 سبع وثلاثين وأربعمائة
توفي 447
من ( الكامل )

(1/800)


ديوان العرجي
. ( 1 / 801 )

(1/801)


ديوان عرفي
فارسي
جمع وترتيبه أولا ديوان عرفي شيرازي مصر اعني ديمشدركه محمد عندن 997 عدد حاصل اولور ومصارعك آحادي حرقلر ندن
يكرمي يدي وعشراتي حرفلر ندن ابيكيوز يتمش ومثاتي حرفلر ندن يديبوز عدد حاصلدر عدد آحاد ايله قصائده وعشراتله ورباعياته مآثله غزليات اشارت ايدر

(1/801)


ديوان عزمي أفندي
تركي
المتوفى : سنة 990 تسعين وتسعمائة
وله في ( الزبدة ) تسعة وعشرون بيتا
تاريخ صادقي : عزمي دار علايه عزم اتدي

(1/801)


ديوان عزمي الكدوسي
تركي
في ( الزبدة ) بيتان

(1/801)


ديوان عزيزي القزويني
فارسي

(1/801)


ديوان عزيزي
تركي
وهو كتخداء يدي قله
المتوفى : سنة 993 ثلاث وتسعين وتسعمائة
وله في ( الزبدة ) اثنا عشر بيتا
تاريخ بهرام بك :
قودي برج بدني جان عزيزي كتدي

(1/801)


ديوان العسكري
أبي أحمد حسن بن عبد الله
توفي سنة 395 خمس وتسعين وثلاثمائة

(1/801)


ديوان عشرتي
تركي
من ( حصار جديد )
المتوفى : سنة 974 أربع وسبعين وتسعمائة
وله في ( الزبدة ) خمسة أبيات

(1/801)


ديوان عشقي
تركي
وهو إلياس
المتوفى : سنة 959 تسع وخمسين وتسعمائة

(1/801)


ديوان عشقي
تركي
من ( الحصن الجديد )
المتوفى : سنة 984 أربع وثمانين وتسعمائة
وله في ( الزبدة ) ثمانية أبيات ( 1 / 802 )

(1/801)


ديوان عطاء السندي
من المحدثين

(1/802)


ديوان عطاء الأسكوبي
تركي
وله في ( الزبدة ) خمسة أبيات

(1/802)


ديوان عطائي
تركي
وهو عطاء الله بن يحيى الشهير : بنوعي زاده
المتوفى : سنة 1044
شيخي زيور معنا ايله ديواني نوعي زاده نك
دلربالر كيبي سيران ايده ني حيران ايدر فوج فوج ايلر ظهور ابياتنك معنا لري شاه بيت فضل در هربيري برديوان ايدر
وديوانه معتبر وشعره لطيف
وله في ( الزبدة ) مائتان وسبعة وعشرون بيتا

(1/802)


ديوان عطائي
تركي
المعروف : بنوالي زاده
المتوفى : سنة 993 ثلاث وتسعين وتسعمائة
وله في ( الزبدة ) اثنان وخمسين بيتا

(1/802)


ديوان الشيخ العفيف سليمان بن علي التلمساني
المتوفى : سنة 690 تسعين وستمائة

(1/802)


ديوان علقمة
ابن عبيد عبدة التميمي
وشرحه

(1/802)


ديوان علوي
البرسوي القديم
تركي
من شعراء مراد خان غازي
وله في ( الزبدة ) بيت واحد

(1/802)


ديوان علاء الدين بن مليك الحموي
شاعر حماة ذكره الشهاب

(1/802)


ديوان علوي
تركي
المتوفى : سنة 993 ثلاث وتسعين وتسعمائة
وله في ( الزبدة ) ثمانية وستون بيتا
تاريخ والي : ايجوب علوي بقاجاميني كجدي بزم محنتدن

(1/802)


ديوان علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه
وقد شرحه :
حسين بن معين الدين المبيدي الترمذي
المتوفى : سنة 780 ، سبعين وثمانمائة
بالفارسية
وذكر في أوله : سبع فواتح
كل واحدة منها مشتملة على : فوائد
وتاريخ تمامه : سنة 890 ، تسعين وثمانمائة فيض شان
وقيل في : صفر سنة 870 ، سبعين وثمانمائة

(1/802)


ديوان علي بن أمر الله
الشهير : بابن الحنائي
المتوفى : سنة 979 تسع وسبعين وتسعمائة
وله في ( الزبدة ) ثلاثة عشر بيتا
تاريخ لعلمي : نازك الن حنالي زاده يودي كور آب حياتندن الن يودي حنالي زاده مكور آب حياتندن ( 1 / 803 )

(1/802)


ديوان علي بن جهم السامي
المتوفى : سنة 249 تسع وأربعين ومائتين

(1/803)


ديوان علي بن سودون اليشبغاوي
القاهري
المتوفى : سنة 868 ثمان وستين وثمانمائة ( 869 )
ضمنه الجد والهزل ونظمه غريب وسبكه عجيب

(1/803)


ديوان عماد الدين
أبي عبد الله محمد بن محمد الأصبهاني الكاتب
المتوفى : سنة 557 سبع وتسعين وخمسمائة
قال : وله ديوان رسائل وديوان شعره في أربعة مجلدات وله ديوان صغير جميعه دوبيت

(1/803)


ديوان عماد
الفقيه الكرماني
فارسي
المتوفى : سنة 773 ثلاث وسبعين وسبعمائة

(1/803)


ديوان عماد رازي
فارسي

(1/803)


ديوان عمر بن أبي ربيعة المخزومي
المتوفى : سنة 93 ثلاث وتسعين

(1/803)


ديوان عمرو بن كلثوم

(1/803)


ديوان عمرو بن عبيد بن معمر
القرشي التميمي
المتوفى : سنة 82 اثنتين وثمانين

(1/803)


ديوان عمرو بن معدي كرب
الزبيدي المذحجي
المتوفى : في إمارة معاوية

(1/803)


ديوان عمروي
تركي
المتوفى : في حدود سنة 730 ثلاثين وسبعمائة
وله في ( الزبدة ) عشرة أبيات

(1/803)


ديوان عنترة بن شداد العبسي
جاهلي
وشرحه

(1/803)


ديوان عنصري
فارسي
وهو أبو القاسم : الحسن بن أحمد
المتوفى : سنة 431 إحدى وثلاثين وأربعمائة
في نحو ثلاثين ألف بيت ( 1 / 804 )

(1/803)


ديوان عيسى بن سنجر
أبي الفضل الإربلي المعروف : بالجاجرمي
المتوفى : سنة 632 ، اثنتين وثلاثين وستمائة
قال : وديوانه تغلب عليه الرقة وفيه معان جيدة
وهو مشتمل على : الشعر والدوبيت والمواليا
وقد أحسن في الكل مع أنه قل من يجيد في مجموع هذه الثلاثة بل من غلب عليه واحد

(1/804)


ديوان عيسى بن معفي ( المعلي )
حجة الدين النحوي
المتوفى : سنة 656 ست وخمسين وستمائة ( 605 )

(1/804)


ديوان عيسى بن مودود
أبي منصور فخر الدين
المتوفى : سنة 584 أربع وثمانين وخمسمائة
قال : وديوانه حسن والدوبيت منه رقيق

(1/804)


ديوان الغزال
وهو أبو بكر : يحيى بن حكم الأندلسي الشاعر
المتوفى : في حدود سنة 250 خمسين ومائتين

(1/804)


ديوان غزالي
تركي
وهو المولى : محمد البرسوي الشهير : بدلي برادر
المتوفى : سنة 941 إحدى وأربعين وتسعمائة
وله في ( الزبدة ) بيتان
ولم يذكر له ديوانا

(1/804)


ديوان الغزل والتشبيب والموشحات والدوبيتي
وهو نظم لأبي الفضل : عبد المنعم بن عمر الجلياني
ذكره في ديوانه المشهور
وقد مر ديوانه

(1/804)


ديوان غزي
أبي إسحاق : إبراهيم بن يحيى الكلبي
المتوفى : سنة 524
اختار بنفسه وذكر في خطبته أنه ألف بيت

(1/804)


ديوان غضنفر قمي
فارسي

(1/804)


ديوان فائضي
تركي
وهو المولى : عبد الحي بن فيض الله الشهير : بقاف زاده
المتوفى : سنة 1031 إحدى وثلاثين ألف
وهو مقبول معتبر
ورتب زبدة أشاعر شعراء الروم وهو أثر عظيم يأتي في حرف الزاي

(1/804)


ديوان فدايي
بوردري
من طائفة المولوية
تركي
مجلد
في نحو : عشرة آلاف بيت

(1/804)


ديوان فرخي
تلميذ العنصري
فارسي
قال دولتشاه : ديوان اودر ما وراء النهر شهرتي داود وحالا در خراسان مجهول ومتروكست

(1/804)


ديوان فروة بن مسيك
وشرحه . ( 1 / 805 )

(1/804)


ديوان فرزدق
همام بن غالب بن صعصعة التميمي الشاعر المشهور
المتوفى : سنة 110 ، عشر ومائة
وشرحه

(1/805)


ديوان فروغي
برسوي
تركي
المتوفى : سنة 1022
وله في ( الزبدة ) : سبعة أبيات

(1/805)


ديوان فشاري
فارسي

(1/805)


ديوان فضلى
المشهور : بقره فضلي
تركي
المتوفى : سنة 971
وله في ( الزبدة ) ستة أبيات
تاريخ عالي : فضلي اولدي

(1/805)


ديوان فضولي
تركي وفارسي
وهو محمد بن سليمان
البغدادي
المتوفى : سنة 963 ثلاث وستين وتسعمائة
وله من ديوانه التركي في ( الزبدة ) اثنان وثمانون بيتا
تاريخ كجدي فضولي

(1/805)


ديوان فغاني
تركي
المتوفى : سنة 938 ثمان وثلاثين وتسعمائة ( 970 )
وله في ( الزبدة ) عشرون بيتا

(1/805)


ديوان الفلاح

(1/805)


ديوان فوري
تركي
وهو المولى : أحمد الفاضل
المتوفى : سنة 938 ثمان وثلاثين وتسعمائة
وله في ( الزبدة ) أربعة وثلاثون بيتا
تاريخ : فوري برفت

(1/805)


ديوان فهمي
تركي
وهو من القضاة ببلدة بولي
وله في ( الزبدة ) بيتان

(1/805)


ديوان فهمي
تركي
وهو المعروف : بقنالي زاده
المتوفى : سنة 1004 أربع وألف
وله في ( الزبدة ) ثلاثة أبيات
تاريخ حالتي : كتدي عدم ديارنه فهمي كبي وجود

(1/805)


ديوان فيضي
تركي
وهو المولى : عبد الله المعروف : بطورسون زاده
المتوفى : سنة 1019 تسع وعشرة وألف
وله في ( الزبدة ) عشرة أبيات
تاريخ لفائضي : قلدي عبد الله أفندي يير ني دار بقا

(1/805)


ديوان فيضي
تركي
أمير اللواء البرسوي
المتوفى : سنة
وله في ( الزبدة ) خمسة عشر بيتا

(1/805)


ديوان فيضي
تركي
المعروف : بقاف زاده المولى : فيض الله
توفي سنة 1020
تاريخ لهاشمي : فيضي كوجدي ناكاه
وله في ( الزبدة ) ستة أبيات . ( 1 / 806 )

(1/805)


ديوان فيضي
تركي
المعروف : بحيدر زاده الكفوي
توفي سنة 1023
وله في ( الزبدة ) ستة أبيات

(1/806)


ديوان فيضي هندي
فارسي
وهو صاحب التفسير الغير المنقوط
توفي سنة
وعدد أبياته خمسة عشر ألفا
أوله : ( بسم الله الرحمن الرحيم كنج ازل راست طلسم قديم

(1/806)


ديوان الفيومي
هو الفقيه الأديب أبو عبد الله : ( محمد بن عمر بن المصري المكي )

(1/806)


ديوان قاسم أنوار
فارسي
وهو : علي بن نصر أبي القاسم الحسيني التبريزي المشهور : بالقاسمي
المتوفى : سنة 837 سبع وثلاثين وثمانمائة
وهو ديوان جيد
أكثره في التصوف والنصائح

(1/806)


ديوان قاضي نور
فارسي
مختصر
وهو من قضاة شاه إسماعيل

(1/806)


ديوان قبولي
تركي
الكدوسي
المتوفى : سنة 1000 ألف
وله في ( الزبدة ) أربعة أبيات

(1/806)


ديوان قدري
تركي
المعروف : بسعودي زاده
المتوفى : سنة 1004 أربع وألف
وله في ( الزبدة ) ثلاثة وسبعون بيتا
تاريخ طبيبي : ايتدي قدري جلبي عزم بقا

(1/806)


ديوان قربي
تركي
المتوفى : سنة 956 ست وخمسين وتسعمائة
وله في ( الزبدة ) بيت
تاريخ : آه رحلت قربي

(1/806)


ديوان القطامي
عمرو بن سليم
المتوفى : سنة 101 إحدى ومائة

(1/806)


ديوان قطبي
تركي
المعروف : بباشا جلبي
وله في ( الزبدة ) ثلاثة أبيات

(1/806)


ديوان القرطسي
أبي العباس : أحمد بن أبي القاسم عبد الغني اللخمي المالكي المنعوت : بالنفيس
المتوفى : سنة 603 ، ثلاث وستمائة
قال : أجاد فيه . ( 1 / 807 )

(1/806)


ديوان قياسي
تركي

(1/807)


ديوان قيس بن عامر المجنون
وقيس بن ذريح الليثي

(1/807)


ديوان كاتبي
تركي
وهو سيدي : علي الغلطة وي
المتوفى : سنة 970 سبعين وتسعمائة
وله في ( الزبدة ) أربعة أبيات

(1/807)


ديوان كاتبي
وهو محمد بن عبد الله النيسابوري
المتوفى : سنة 844 أربع وأربعين وثمانمائة
فارسي
أوله : ( آفاق برصدا ست زكوه كناه ما . . . الخ )

(1/807)


ديوان كاواني
وهو أبو الشرف : يحيى بن الحسن بن علي بن شيرزاد كاتب الإنشاء للسلطان طغرل ( بن أرسلان السلجوقي )
المتوفى : سنة 616 ست عشرة وستمائة

(1/807)


ديوان كاني
تركي
من طائفة بكيجري
وله في ( الزبدة ) بيت واحد

(1/807)


ديوان كاهي
فارسي
كاهيا جاشنيء شعرترا
نتوان كفت كم ازقندنبات
سيصد وهشت غزل ديوان شد
كه دهد خاصيت آب حيات
يا فلك در درجه يكسانست
زان شدش نام رفيع الدرجات

(1/807)


ديوان الكتاب
لعبد الله بن مسلم المعروف : بابن قتيبة النحوي
المتوفى : سنة 276 ست وسبعين ومائتين

(1/807)


ديوان كثير عزة
ابن عبد الرحمن بن الأسود الخزاعي
أحد عشاق العرب وأحد فحول الشعراء المشهورين
المتوفى : سنة 105 خمس ومائة

(1/807)


ديوان كرامي
تركي
المعروف : بقنالي زاده
المتوفى : سنة 980
وله في ( الزبدة ) خمسة وثمانون بيتا

(1/807)


ديوان كشاجم
أبي الفتح : محمود بن الحسين الرملي
المتوفى : سنة 350 خمسين وثلاثمائة
الشاعر المشهور
وقال ابن خلكان في ( ترجمة الرفاء ) :
وكان السري مغري بنسخ ديوان أبي الفتح كشاجم وهو إذ ذاك ريحان الأدب ( 1 / 808 )

(1/807)


ديوان كعب بن زهير بن أبي سلمى
ربيعة المزني الصحابي المشهور صاحب قصيدة ( بانت سعاد ) وكعب بن مالك ( ابن أبي كعب بن القين السلمي ) الأنصاري
المتوفى : سنة 50 خمسين ( وقيل أربعين )

(1/808)


ديوان كعب بن سعد الغنوي

(1/808)


ديوان كلشني
وهو الشيخ إبراهيم بن محمد بن إبراهيم
المتوفى : سنة 940 أربعين وتسعمائة

(1/808)


ديوان كمال
تركي
المعروف : بصاري كمال
المتوفى : سنة
وله في ( الزبدة ) سبعة أبيات

(1/808)


ديوان كمال الدين
زنجاني

(1/808)


ديوان الكميت بن زيد الأسدي الكوفي
المتوفى : سنة 126 ست وعشرين ومائة
قال ابن شاكر في ( عيون التواريخ ) :
يقال : أن شعره بلغ أكثر من خمسة آلاف قصيدة انتهى

(1/808)


ديوان لامعي
تركي
وهو محمود بن عثمان البرسوي
المتوفى : سنة 940 أربعين وتسعمائة
وله في ( الزبدة ) عشرة أبيات
تاريخ لقندي :
لامعينك حق ايده روحني شاد

(1/808)


ديوان لبيد
ابن ربيعة الهوازني العامري الصحابي
المتوفى : سنة 41 ، إحدى وأربعين في إمارة عثمان - رضي الله تعالى عنهما

(1/808)


ديوان لسان الدين
ابن الخطيب
في مجلدين
وهو محمد بن عبد الله القرطبي
توفي : سنة 776 ست وسبعين وسبعمائة

(1/808)


ديوان لساني
فارسي

(1/808)


ديوان لطفي نوايي
تركي
وله في ( الزبدة ) خمسة أبيات

(1/808)


ديوان لغة ( لغات ) الترك
لمحمود بن الحسين بن محمد
مجلد
أوله : ( الحمد لله ذي الفضل الجزيل . . . الخ )
فسره بالعربية وذكر أن لغات الترك تدور على ثمانية عشر حرفا لا توجد فيها ث وط وظ وص وض وح وه وع
وأهداه إلى أبي القاسم عبد الله بن محمد المقتدي بأمر الله الخليفة

(1/808)


ديوان ليلى الأخيلية
الشاعرة
وشرحه . ( 1 / 809 )

(1/808)


ديوان مآلي
تركي
المعروف : بيار حصار زاده
المتوفى : سنة 942 اثنتين وأربعين وتسعمائة
وله في ( الزبدة ) ستة أبيات
تاريخ :
مآلي قيلدي جاني حقه تسليم

(1/809)


ديوان مالك بن خزيم
وشرحه

(1/809)


ديوان ماميه
الإنكشاري الإستانبولي المولد الدمشقي الموطن
كان حيا سنة 970

(1/809)


ديوان ماني
تركي
توفي سنة 1008
وله في ( الزبدة ) ثلاث وثلاثون بيتا

(1/809)


ديوان المبشرات والقدسيات
للشيخ أبي الفضل : عبد المنعم بن عمر الجيلاني الأندلسي
المتوفى : سنة 602 اثنتين وستمائة
المار ذكره في الدواوين وهو نظم وتدبيج وكلام مطلق
يشتمل على وصف الحروب والفتوح الجارية على يد صلاح الدين يوسف فاتح القدس في سنة 583 ثلاث وثمانين وخمسمائة

(1/809)


ديوان المتلمس

(1/809)


ديوان المتنبي
وهو أبو الطيب : أحمد بن حسين الجعفي الكندي
المتوفى : مقتولا في سنة 354
قال ابن خلكان : والمتنبي وإن كان مشهور الإحسان في النظم فقد كانت له معان يجيدها في النثر
والناس في شعره على طبقات فمنهم من يرجحه على أبي تمام وأبو تمام من بعده ومنهم من يرجح أبا تمام عليه
واعتنى العلماء بديوانه فشرحوه
وقال لي أحد المشايخ الذين أخذت عنهم : ( وقفت له على أكثر من أربعين شرحا . ولم يفعل هذا بديوان غيره ولا شك أنه كان رجلا مسعودا ورزق في شعره السعادة التامة . انتهى ما قاله ابن خلكان . )
قلت : وسنذكر ما وجدنا عليه من الشروح :
فأجلها نفعا وأكثرها فائدة : شرح الإمام أبي الحسن علي بن أحمد الواحدي
المتوفى : سنة 468 ثمان وستين وأربعمائة
ليس في شروحه مع كثرتها مثله
أوله : ( الحمد لله على سوابغ النعم . . . الخ )
وقد قال في خطبته : ( فإن الشعر أبقى كلام وأحلى نظام قال عليه السلام ( إن من الشعر لحكمة )
وعن عائشة رضي الله تعالى عنها أنها كانت تقول : الشعر كلام فمنه حسن ومنه قبيح فخذ الحسن ودع القبيح
ولقد رأيت أشعارا . منها شعر أبي الطيب المتنبي . على أنه كان صاحب معان مخترعة بديعة ولطائف أبكار لم تسبق إليها دقيقة ولقد صدق من قال :
ما رأى الناس ثاني المتنبي ... أي ثان يرى لبكر الزمان
وهو في شعره تنبى ولكن ... ظهرت معجزاته في المعاني
ولهذا خفيت معانيه على أكثر من روى شعره من أكابر الفضلاء كالقاضي أبي الحسن : علي بن عبد العزيز الجرجاني صاحب كتاب ( الوساطة )
وأبي الفتح : عثمان بن جني النحوي
له عليه شرحان
المتوفى : سنة 392 اثنتين وتسعين وثلاثمائة
وأبي العلاء المعري وهو أحمد بن عبد الله
المتوفى : سنة 449 تسع وأربعين وأربعمائة
وسمي شرحه ( اللامع العزيزي )
وأبي علي : وهو محمد بن حمزة بن فورجة البروجردي
وتكلموا في معاني شعره ما اخترعه وانفرد بالإغراب فيه وأبدعه وخفي عليهم بعضه فلم يتبين لهم غرضه المقصود لبعد مرماه
أما القاضي أبو الحسن فإنه ادعى التوسط بين ضاغنة المتنبي ومحبيه
وذكر أن قوما مالوا إليه حتى فضلوه في الشعر على جميع أهل زمانه
وقوما لم يعدوه من الشعراء . وأزروه بالشعر غاية الإزراء حتى قالوا : ( إنه لا نطق إلا بالهراء ولم يتكلم إلا بالكلمة العوراء ومعانيه كلها مسروقة )
فتوسط بين الخصمين وذكر الحق من القولين
وأما ابن جني فإنه كان من الكبار في صنعة الإعراب والتصريف غير أنه إذا تكلم في المعاني تبلد حماره
ولقد استهدف في كتاب الفسر ( أو الصبر ) غرضا للمطاعن إذ قد حشاه بالشواهد الكثيرة التي لا حاجة بها المستغنى عنها في صنعة الإعراب
ومن حق المصنف أن يكون كلامه مقصورا على المقصود بكتابه وبما يتعلق به من أسبابه غير عادل إلى ما لا يحتاج إليه
ثم إذا انتهى به الكلام إلى بيان المعاني عاد طويل كلامه قصيرا
وأما ابن فورجة : فإنه كسر مجلدتين لطيفتين على شرح معاني هذا الديوان : سمى إحداهما ( التجني على ابن جني )
والآخر : ( الفتح على أبي الفتح )
أفاد في الكثير منهما غائصا على الدرر ثم لم يخل من ضعف القوة البشرية والسهو الذي قلما يخلو عنه أحد من البرية
ولقد تصفحت كتابيه وأعلمت على مواضع الزلل ومع شغف الناس وإجماع أكثر أهل البلدان على تعلم هذا الديوان لم يقع له شرح شاف يفتح الغلق ولا بيان عن معانيه كاشف الأستار
فتصيدت بما رزقني الله سبحانه وتعالى من العلم لإفادة قصد تعلم هذا الديوان وإرادة الوقوف على مودعه من المعاني بتصنيف كتاب يسلم من التطويل مشتمل على البيان والإيضاح مبتسم من الغرور والأوضاح
يخرج من تأمله عن ظلم التخمين إلى نور اليقين حتى يغنيه عن هوسات المؤيدين ووساوس المبطلين
وقد سعيت في علم هذا الشعر سعي المجد فنطقت فيه مبينا عن إصابة انتهى
وقال أيضا في آخره : هذا آخر ما اشتمل عليه ديوانه الذي رتبه بنفسه
وهو خمسة آلاف وأربعمائة وأربعة وتسعون قافية
وتقدر الفراغ من هذا التفسير والشرح في اليوم السادس عشر من شهر ربيع الآخر سنة 462 اثنتين وستين وأربعمائة
وإنما دعاني إلى تصنيف هذا الكتاب مع خمول الأدب وانقراض زمانه اجتماع أهل العصر قاطبة على هذا الديوان وشغفهم بحفظه وروايته وانقطاعهم عن جميع أشعار العرب جاهليها وإسلاميها إلى هذا الشعر
حتى كأن الأشعار كلها فقدت
وليس ذلك إلا لتراجع الهمم وخلو الزمان عن الأدب وقلة العلم بجوهر الكلام ومعرفة جيده من رديئه مع ولوع الناس به
لا يرى أحد يرجع في معرفته إلى محصول وإنما المفزع منه فيها إلى تفسير ( أبي الفتح ابن جني )
فإنه اقتصر في كتابه على تفسير الألفاظ واشتغل بإيراد الشواهد الكثيرة ومسائل النحو الغريبة
حتى اشتمل كتابه على معظم نوادر أبي زيد وأبيات كتاب سيبويه وأكثر مسائله وزهاء عشرين ألفا من الأبيات الغريبة
وحشاه بحكايات باردة لا يحتاج في تفسير ابن جني أبو موسى : عيسى بن . عبد العزيز ( البربري ) الجزولي
المتوفى : سنة 607 سبع وستمائة
وعلى شرح ابن جني رد لأبي الفتح : محمد بن أحمد المعروف : بابن فورجة النحوي ( هو أبو الفتح محمد بن أحمد النحوي )
وكان حيا في سنة 437 سبع وثلاثين وأربعمائة
وسماه ( التجني على ابن جني )
وشرحه أبو البركات : مبارك بن أبي الفتوح أحمد المعروف : بابن المستوفى الإربلي
المتوفى : سنة سبع وثلاثين وستمائة
في عشر مجلدات وسماه كتاب ( النظام ) وأبو القاسم إبراهيم بن محمد المعروف : بالإقليلي النحوي
المتوفى : سنة 441 إحدى وأربعين وأربعمائة
وكمال الدين : محمد بن آدم أبو المظفر الهروي
المتوفى : سنة 414 أربع عشرة وأربعمائة
وأبو البقاء : عبد الله بن الحسين العكبري الحنبلي النحوي
المتوفى : سنة 616 ست عشرة وستمائة ألف
في إعرابه كتابا وشرحه أبو عبد الله : محمد بن علي ( بن إبراهيم الهراس ) الخوارزمي
المتوفى : سنة 425 خمس وعشرين وأربعمائة
وأبو الحسن : محمد بن عبد الله بن حمدان الدلفي العجلي
المتوفى : بمصر سنة 460 ، ستين وأربعمائة
كان فاضلا نحويا من أصحاب أبي علي الرماني وأبو طالب سعد بن محمد الأزدي المعروف : بالوحيد
المتوفى : سنة 385 خمس وثمانين وثلاثمائة
وأبو عبد الله : سلمان بن عبد الله الحلواني
المتوفى : سنة 494 أربع وتسعين وأربعمائة
وعبد الله بن أحمد الشاماني
المتوفى : سنة 475 خمس وسبعين وأربعمائة
وأبو زكريا يحيى بن علي المعروف : بالخطيب التبريزي
المتوفى : سنة 502 اثنتين وخمسمائة
وأبو محمد : عبد الله بن محمد المعروف : بابن السيد البطليوسي
المتوفى : سنة 521 إحدى وعشرين وخمسمائة
قال ابن خلكان :
سمعت به سنة 551 ولم أقف عليه وقيل أنه لم يخرج من المغرب
وعبد القاهر بن عبد الله الحلبي النحوي المعروف : بالوأواء
المتوفى : سنة 613 ثلاث عشرة وستمائة
وعليه حاشية لأبي اليمن : تاج الدين زيد بن حسن الكندي
المتوفى : سنة 613
وبين :
أبو علي : محمد بن حسن الخاتمي البغدادي
المتوفى : سنة 388 ، ثمان وثمانين وثلاثمائة
سرقات شعره وعيوبه
في كتاب
سماه : ( الموضحة )
و ( شرح مشكل أبيات المتنبي ) :
لأبي الحسن : علي بن إسماعيل النحوي المعروف : بابن سيده
المتوفى : سنة 428 ، ثمان وعشرين وأربعمائة
مختصر
مجلد
أشعار المتنبي في ديوانه :
الشاميات : 2352 ، اثنان وخمسون وثلاثمائة وألفان
السيفيات : 1540 ، أربعون وخمسمائة ألف
الكافوريات : 528 ، ثمانية وعشرون وخمسمائة
الفاتكيات : 357 ، سبعة وخمسون وثلاثمائة
الشيرازيات : 356 ، ستة وخمسون وثلاثمائة
فيكون المجموع : 5173 ، ثلاثة وسبعون ومائة وخمسة آلاف . ( 1 / 812 )

(1/809)


ديوان مثالي
حسن جلبي الأدرنه وي
تركي
المتوفى : سنة 1016 ست عشرة وألف
وله في ( الزبدة ) ستة وعشرون بيتا
تاريخ لصدقي : هيج دهره مثالي كليمه حيف

(1/812)


ديوان مجير الدين
أحمد بن حسن الخياط الدمشقي
المتوفى : سنة 735 خمس وثلاثين وسبعمائة
قال الصفدي : وشعره غث

(1/812)


ديوان محبي
تركي
وهو السلطان : سليمان بن سليم خان العثماني
المتوفى : سنة 974 أربع وسبعين وتسعمائة
رتبه المولى أحمد بن عبد الله المتخلص بالفوري
وله في ( الزبدة ) سبعة عشر بيتا . ( 1 / 813 )

(1/812)


ديوان محتشم كاشي
فارسي
أورد في أول بعض ديوانه أجزاء مشتملة على منثورات في شرح أسباب نظم الغزليات وسماه ( جامع اللطائف )
ومدح شاه إسماعيل الثاني
وله قصيده ( التاريخ ) كتاريخ محمد خدابنده في سنة 985 خمس وثمانين وتسعمائة

(1/813)


ديوان محمد
ابن إبراهيم الكيزاني
المتوفى : سنة

(1/813)


ديوان محمد بن أحمد النيسابوري
فارسي
وعدد أبياته خمسة عشر ألف بيت

(1/813)


ديوان محمد بن حسام
فارسي

(1/813)


ديوان محمد بن الحسين
ابن عبد الله بن الشبك أبي علي الشاعر الحكيم البغدادي
المتوفى : في محرم سنة 473 ، ثلاث وسبعين وأربعمائة
كان ظريفا مطبوعا نديما . ( عقود الجمان )

(1/813)


ديوان محمد الحكيم
شمس الدين : محمد بن دانيال بن يوسف الجراعي الموصلي الحكيم الكحال
المتوفى : سنة 693 ، ثلاث وتسعين وستمائة
ولخصه : بعضهم
وسماه : ( عقد اللآل في المختار من شعر الأديب محمد بن دانيال )
أوله : ( الحمد لله الذي ألهمنا سحر البيان . . . الخ )

(1/813)


ديوان محمد بن أحمد
ابن عبد الله الرومي المعروف : بماماي
أحد أجناد الشام

(1/813)


ديوان محمد بن سماعه

(1/813)


ديوان محمد بن علي بن شمس الدين أكاشي
فارسي

(1/813)


ديوان محي
تركي
وهو المولى : محيي الدين بن علي الفناري المفتي
المتوفى : سنة 954 أربع وخمسين وتسعمائة
وله في ( الزبدة ) أربعة أبيات
تاريخ : ايده محيي الدين أفندي روحني شاد أول اله

(1/813)


ديوان مراد الأسدي

(1/813)


ديوان مرادي
تركي
وهو السلطان مراد بن محمد الثالث
المتوفى : سنة 1003
وله في ( الزبدة ) بيت واحد
وديوانه مذكور في ( تذكرة حسن جلبي )
تاريخ : هجرت سلطان مراد

(1/813)


ديوان مرامي
تركي . ( 1 / 814 )

(1/814)


ديوان مزاحم العقيلي

(1/814)


ديوان المزرد

(1/814)


ديوان مسعر بن كدام

(1/814)


ديوان مسعود بن أبي الفضل
الحلبي المعروف : بابن فطيس
المتوفى : سنة 612 ، اثنتي عشرة وستمائة
في : مجلدين

(1/814)


ديوان مسعود سعد سلمان أبي الفخر
فارسي
المتوفى : سنة

(1/814)


ديوان مسلمي
تركي
وهو أخو المولى : علي بن أمر الله بن الحنائي
المتوفى : سنة 994 أربع وتسعين وتسعمائة
وله في ( الزبدة ) تسعة أبيات

(1/814)


ديوان مسيحي برشتنه وي
تركي
المتوفى : سنة 918 ثمان عشرة وتسعمائة
وله في ( الزبدة ) تسعة وستون بيتا
تاريخ : مسيحي فوت شد

(1/814)


ديوان مسيحي شرقي
تركي
وله في ( الزبدة ) بيت واحد

(1/814)


ديوان المشد

(1/814)


ديوان المشوقات الرقائق
تشوق إلى الملأ الأعلى
وهو نظم :
لأبي الفضل : عبد المنعم بن عمر الجلياني الأندلسي
ذكره في ديوانه المدبج
المتوفى : سنة 602 اثنتين وستمائة

(1/814)


ديوان مصعب
ابن عبد الله بن أبي الغراب العبدري القرشي الصقلي
المتوفى : سنة 456 ، ست وخمسين وأربعمائة

(1/814)


ديوان معزي
فارسي
وهو أمير معزي
وهو من شعراء ملكشاه سلجوقي

(1/814)


ديوان معزي
وهو : أبو القاسم : حسين بن علي الوزير
توفي : سنة
وعدد أبياته : خمسة عشر ألف بيت

(1/814)


ديوان معيدي
تركي
وهو من بلدة : قلقان دلن
وله في ( الزبدة ) : أربعة أبيات
ولم يذكر له ديوانا

(1/814)


ديوان معيني
تركي
وله في ( الزبدة ) : ثمانية أبيات ( 1 / 815 )

(1/814)


ديوان مغربي
نصفه عربي ونصفه فارسي
وهو الشيخ : محمد شيرين الشهير : بالمغربي
المتوفى : سنة 809 تسع وثمانمائة
أوله : ( الحمد لله الذي أنشأ عروض الكون سببي الجسم الثقيل . . . الخ )

(1/815)


ديوان مقالي
تركي
يقال له : مصطفى بيك
من بلدة آلاشهر
المتوفى : سنة 997 سبع وتسعين وتسعمائة
وله في ( الزبدة ) : أربعة عشر بيتا

(1/815)


ديوان المقنع الكندي وشرحه

(1/815)


ديوان ملك النحاة
حسن بن صافي النحوي
المتوفى : سنة 568 ثمان وستين وخمسمائة
مر ذكره

(1/815)


ديوان المنازي
هو أبو نصر أحمد بن يوسف الكاتب الوزير
المتوفى : 437 سبع وثلاثين وأربعمائة
قال : وأما ديوانه فعزيز الوجود
وفي طبقات تقي الدين : أن القاضي الفاضل تطلبه من أقاصي البلاد وأدانيها فلم يظفر به

(1/815)


ديوان المنبجي

(1/815)


ديوان المنتحل

(1/815)


ديوان منكبا
الدوادار الظاهري الركني سيف الدين
وله قصائد على حروف المعجم مدح بها رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم

(1/815)


ديوان منوجهر شصت كله
فارسي
وهو من الشعراء في زمن السلطان محمود بن سبكتكين

(1/815)


ديوان موجي
تركي
الدفتري
وله في ( الزبدة ) : أربعة أبيات

(1/815)


ديوان الموفق بن أحمد
المكي الخوارزمي
المتوفى : سنة 568

(1/815)


ديوان موفق الدين محمد بن يوسف الإربلي
توفي : سنة 585
قال : وديوانه جيد وكان من الشعر في طبقة معاصريه

(1/815)


ديوان مولاي السلطان أحمد
الشريف الفاسي صاحب المغرب
المتوفى : سنة 1012 اثنتي عشرة وألف
وانتخبه بعضهم
ذكره الشهاب في ( الخبايا )
وكان حيا في سنة 1009

(1/815)


ديوان المهلهل
جاهلي . ( 1 / 816 )

(1/816)


ديوان مهيار بن مرزويه
أبي الحسن الكاتب
المتوفى : سنة 428 ثمان وعشرين وأربعمائة

(1/816)


ديوان ميرزا أشرف
فارسي
أوله : ( أي شوق ديدنت سبب جست وجوى ما )

(1/816)


ديوان ميرزا مخدوم
مخدوم
فارسي
وهو السيد : محمد ( ابن عبد الباقي ) من أولاد السيد الشريف الجرجاني
المتوفى : سنة

(1/816)


ديوان ميرطوفي
تبريزي
فارسي
من المتأخرين
فيه قصائد فقد وغزلياته ليست مدونة

(1/816)


ديوان مير قولي
فارسي

(1/816)


ديوان ميرك طبيب
تركي
وله في ( الزبدة ) : ثلاث أبيات

(1/816)


ديوان مير مرتاض
الشيرازي
فارسي
المتوفى : سنة

(1/816)


ديوان ميري
تركي
وهو أمر الله المعروف : بقنالي
قاضي الإسبارته وي
وهو والد المولى : علي جلبي بن الحنائي
المتوفى : سنة 967 سبع وستين وتسعمائة

(1/816)


ديوان ميلي غلطه وي
تركي
وله في ( الزبدة ) : سبعة أبيات

(1/816)


ديوان النابغة
وشرحه

(1/816)


ديوان نادري
تركي
وهو المولى : محمد بن عبد الغني الشهير : بغني زاده
المتوفى : سنة 1036 ست وثلاثين وألف
وهو من المعتبرات بين شعراء الروم
وله في ( الزبدة ) : مائة وتسعة وثمانون بيتا

(1/816)


ديوان الناصر
داود بن عيسى الأيوبي صاحب الكرك
المتوفى : سنة 655 خمس وخمسين وستمائة

(1/816)


ديوان نامي
تركي
وهو محمد بن مصطفى المعروف : بميرك زاده
المتوفى : سنة 1013 ثلاث عشرة وألف
وله في ( الزبدة ) : سبعة عشر بيتا
تاريخ لفائضي : وفات اتدي نامي

(1/816)


ديوان نجاتي
تركي
وهو من أعيان شعراء الروم بل أشهرهم شعرا
قيل اسمه : عيسى
وكان من عبيد امرأة بادرنه
المتوفى : سنة 914 أربع وعشرين وتسعمائة وقبره بميدان
وفاقد رتب ديوانه باسم المولى : عبد الرحمن بن المؤيد وكان المولى المذكور مغبوطا عند الوزراء لذلك
وله في ( الزبدة ) : مائتان وواحد وخمسون بيتا
تاريخ لضعيفي : كتدك نجاتي آه . ( 1 / 817 )

(1/816)


ديوان نزال بن وافد

(1/817)


ديوان النسب

(1/817)


ديوان نسيمي
تركي
وهو عماد الدين : المقتول بسيف الشرع الشريف بحلب في سنة 820 عشرين وثمانمائة
وهو من تلامذة : فضل الله الحروفي المار ذكره
وله في ( الزبدة ) : بيتان

(1/817)


ديوان نصيبي نور بخشي
من شعراء العجم
ديوانه فارسي
غزليات كله ( ذكره هشام في تذكرته )

(1/817)


ديوان نظامي
فارسي
كنجوى
صاحب الخمسة أبي محمد بن يوسف
المتوفى : سنة 576 ست وسبعين وخمسمائة

(1/817)


ديوان نظامي
تركي
من شعراء زمن أبي الفتح ببلدة قونيه
توفي : سنة
وله في ( الزبدة ) سبعة عشر بيتا

(1/817)


ديوان نظمي ( الأدرنوي ) محمد بك
تركي
جامع النظائر
المتوفى : سنة 955 خمس وخمسين وتسعمائة
وله في ( الزبدة ) : ستة أبيات

(1/817)


ديوان نظيري
فارسي
من المتأخرين

(1/817)


ديوان نفعي
تركي
أرض رومي
وله ديوان فارسي
واسمه عمر
قتل سنة 1044 أربع وأربعين وألف
وله في ( الزبدة ) ثلاثة أبيات

(1/817)


ديوان النمر بن تولب
وشرحه

(1/817)


ديوان النميري
أبي المرهف : نصر بن منصور الضرير
المتوفى : سنة 588 ثمان وثمانين وخمسمائة
قال : وفي شعره رقة وجزالة

(1/817)


ديوان نوايي
على لغة الترك
وهو الأمير : عليشير الوزير المشهور المتخلص بنوايي
المتوفى : سنة 906 ست وتسعمائة
وله في ( الزبدة ) أحد وثمانون بيتا
له أربعة دواوين
أوله : غرائب الصغر
وثانيه : نوادر الشباب
وثالثه بدايع الوسيط
ورابعه : فوائد الكبر
وله ديوان فارسي غير ما ذكر تاريخ سأل تاريخ وي ومنزل اوبرسيدم آمد أوززفردوس كه جنت جنت ( 1 / 818 )

(1/817)


ديوان نوعي
تركي
وهو المولى : يحيى بن نصوح
المتوفى : سنة 1009 تسع وألف
وله في ( الزبدة ) : مائتان وسبعة عشر
تاريخ لابنه عطايي : جنان كلزاريني جاي اتدي نوعي

(1/818)


ديوان نهار بن توسعة

(1/818)


ديوان نهالي إلياس
تركي
المتوفى : سنة 725 ، خمس وعشرين وسبعمائة

(1/818)


ديوان نيازي
تركي
وهو إلياس
من كليبولي
المتوفى : سنة 914 ، أربع عشرة وتسعمائة
وله في ( الزبدة ) بيتان

(1/818)


ديوان نيازي
تركي
السيروزي
وهو في زمن السلطان : يلدرم بايزيد خان
وقيل : إنه قرماني
له في ( الزبدة ) بيتان

(1/818)


ديوان نيازي
تركي
البرسوي
المتوفى : سنة 924 ، أربع وعشرين وتسعمائة
وله في ( الزبدة ) أربعة أبيات

(1/818)


ديوان نيكي
أصفهاني ( ابن علي الحلاج الأصبهاني )
فارسي
قصائد وغزليات على الحروف

(1/818)


ديوان والهي
تركي
وهو المولى أحمد الأسكوبي القاضي
المتوفى : سنة 1008 ثمان وألف
وله في ( الزبدة ) ثلاثة وأربعون بيتا

(1/818)


ديوان واسطي
في مجلد
وهو أبو الحسن : محمد بن علي المعروف : بابن أبي الصقر
المتوفى : سنة 498 ثمان وتسعين وأربعمائة

(1/818)


ديوان واسعي
تركي
وهو المولى : عبد الواسع القاضي
المتوفى : سنة 945 ، خمس وأربعين وتسعمائة
وله في ( الزبدة ) ثلاثة أبيات

(1/818)


ديوان واصلي
فارسي
أوله : ( كي رسد دركنه أو أين عقل دور انديش ما كين ره عشقست وعشق آمد رفيق خويش ما . ( 1 / 819 )

(1/818)


ديوان وحيدي
تركي
هو ابن الحاج حسن القاضي بعسكر
المتوفى : سنة 911 ، إحدى عشرة وتسعمائة
وله في ( الزبدة ) بيت واحد

(1/819)


ديوان وصالي
تركي
الآيديني
المتوفى : سنة
في زمن السلطان : سليم خان القديم
وله في ( الزبدة ) ثلاثة أبيات

(1/819)


ديوان وصفي
تركي
وهو القاضي : مصطفى بن عبد الرحيم
المتوفى : سنة
وله في ( الزبدة ) ثمانية أبيات

(1/819)


ديوان وصولي
تركي
وهو الأمير : محمد بك اليحياوي
الغازي بكفار أنكروس
المتوفى : سنة 1000 ألف
وله فغي ( الزبدة ) سبعة أبيات

(1/819)


ديوان وضاح اليمني

(1/819)


ديوان ويسي
تركي
وهو : أويس بن محمد الأسكوبي الوطن
المتوفى : سنة 1037 ، سبع وثلاثين وألف
حال كونه قاضيا بها
وله في ( الزبدة ) أربعة وأربعون بيتا . ديوان هاشمي هو السيد : محمد
تركي
برسوي
وله في ( الزبدة ) تسعة وعشرون بيتا

(1/819)


ديوان هاشمي
فارسي
وهو المسمى : بشاه جهانكير الكرماني
من أحفاد قاسم أنوار

(1/819)


ديوان الهائم
شهاب الدين أبي العباس : أحمد بن محمد المنصوري الحنبلي الأديب
المتوفى : سنة 887 ، سبع وثمانين وثمانمائة

(1/819)


ديوان هجري
تركي
وهو المولى المعروف : بقره جلبي
المتوفى : 965 ، خمس وستين وتسعمائة
وله في ( الزبدة ) خمسة أبيات
تاريخ على وجه التعمية :
جكوب بر آه تاريخ وفاتن ... ديديلر هجرت هجري أفندي

(1/819)


ديوان هدايت بيك نوايي
وديوانه تركي
وله في ( الزبدة ) بيتان

(1/819)


ديوان هدائي مصطفى
تركي
المتوفى : سنة 991 ، إحدى وتسعين وتسعمائة
وله في ( الزبدة ) تسعة وخمسون بيتا
تاريخ لساعي :
هدايي رهبرك الوه هدايت يزدان

(1/819)


ديوان هلاكي
محمود إمام
تركي
المتوفى : سنة 983 ، إحدى وثمانين وتسعمائة
وله في ( الزبدة ) خمسة أبيات . ( 1 / 820 )

(1/819)


ديوان هلاكي
فارسي

(1/820)


ديوان هلالي طاقيه دوز
تركي
من بلدة قسطنطينية
المتوفى : في حدود سنة 953 ، ثلاث وخمسين وتسعمائة . ( 983 )
وله في ( الزبدة ) خمسة أبيات

(1/820)


ديوان هلالي
أسترابادي
فارسي

(1/820)


ديوان الهيثم بن معاوية

(1/820)


ديوان اليافعي
مجلدان معتدلان
وهو : القاضي : أبو بكر بن محمد بن عبد الله الجندي اليافعي
المتوفى : سنة 553 ، ثلاث وخمسين وخمسمائة ( 953 )
وشعره حسن رائق يحتوي على الجد والهزل

(1/820)


ديوان يتيم
تركي
وهو علي بن محمد
المتوفى : في حدود سنة 960 ستين وتسعمائة
وله في ( الزبدة ) ثلاث عشر بيتا

(1/820)


ديوان يحيى أفندي
تركي
وهو المولى : يحيى بن زكريا المفتي في ممالك الروم
المتوفى : سنة 1053 ثلاث وخمسين ألف
وله في ( الزبدة ) سبعة وتسعون بيتا وثلاثمائة بيت

(1/820)


ديوان يحيى بن سلمان
ابن زكريا الطليطلي نزيل حلب
قال علي بن أنجب : أكثر فيه من المديح والهجاء وما رأيته مدح أحدا إلا وهجاه
وله مصنفات في الأدب

(1/820)


ديوان يحيى بيك
تركي
وهو من شعراء زمن السلطان : سليمان
وله خمسة مر ذكرها
وكان حيا في سنة 990 تسعين وتسعمائة
وله في ( الزبدة ) خمسة وخمسون بيتا

(1/820)


ديوان يزيد بن معاوية
المتوفى : سنة 73 ، ثلاث وسبعين
قال : أول من جمعه :
أبو عبد الله : محمد بن عمران المرزباني البغدادي
وهو : صغير الحجم في ثلاث كراريس
وقد جمعه من بعده جماعة وزادوا فيه أشياء ليست له
وشعر يزيد مع قلته في نهاية الحسن
وقال أيضا : حفظته في شدة غرامي وميزت الأبيات التي له من الأبيات التي ليست له
وظفرت لكل صاحب البيت

(1/820)


ديوان يقيني
تركي
المعروف : بعماد زاده
المتوفى : سنة 976
تاريخ لجنامي : يقيني كتدي دهر بي وفادن
وله في ( الزبدة ) ثلاثة أبيات
تمت الدال بعون الله الملك المتعال في اليوم الرابع من شهر شعبان سنة 1048 . ( 1 / 821 )

(1/820)


باب الذال المعجمة

(1/821)


ذات الدوائر والصور
كتاب مصور
في : دعوة الجن وتسخيره
وهو : مروي عن آصف بن برخيا بن أشمويل وزير سليمان - عليه السلام
ولا شك أنه مختلق

(1/821)


ذات الرشد
في عدد الآي وشرحها
للموصلي

(1/821)


ذات العقدين

(1/821)


ذات العماد في أخبار أم البلاد
للشيخ : محيي الدين عبد القادر بن محمد الشهير : بابن قضيب البان
المتوفى : بحلب سنة 1040 ، أربعين وألف

(1/821)


ذات الفوائد
رسالة في الكيمياء لمؤيد الدين : حسين بن علي الطغرائي
المتوفى : سنة 515 خمس عشرة وخمسمائة

(1/821)


ذات الهدى
قصيدة طويلة لأبي الطيب : محمد بن محمد بن عبيد الله ابن الشخير الصيرفي الشاعر
نقض بها قصيدة ابن بسام علي بن محمد البغدادي
المتوفى سنة 303 ثلاث وثلاثمائة
وله هجاء خبيث

(1/821)


ذات السراج على رسالة السراج
وهي : شرح على فرائض السراجية
يأتي في الفاء

(1/821)


الذبالة المضية في إيضاح الدرة الخفية
مر في الدال

(1/821)


ذخائر الآثار
في الفقه
لأبي الفتح : إبراهيم بن مسلم المعروف : بفقيه سلطان المقدسي
المتوفى سنة 518

(1/821)


الذخائر الأشرفية في الألغاز الحنفية
لابن الشحنة : عبد البر بن محمد الحنفي
المتوفى : سنة 921
ذكره ابن نجيم وانتخبه في الفن الرابع من الأشباه

(1/821)


ذخائر الحكم
مجلد
للإمام أبي الحسن : علي بن زيد البيهقي
المتوفى : سنة 565 خمس وستين وخمسمائة

(1/821)


ذخائر العقبى في مناقب ذوي القربى
مجلد
لمحب الدين : أحمد بن عبد الله الطبري
المتوفى : سنة 694 أربع وتسعين وستمائة . ( 1 / 822 )

(1/821)


ذخائر العلوم وما كان في سالف الدهر
للشيخ الإمام أبي الحسن : علي بن الحسين المسعودي
المتوفى : سنة 346 ست وأربعين وثلاثمائة

(1/822)


الذخائر في فروع الشافعية
للقاضي أبي المعالي : مجلي بن جميع المخزومي الشافعي
المتوفى : سنة 55 خمسين وخمسمائة
وهو من الكتب المعتبرة في هذا المذهب

(1/822)


الذخائر في النحو
لأبي الحسن : علي بن محمد الهروي
المتوفى : سنة

(1/822)


الذخائر في
لأبي الكرم : مبارك بن حسن البغدادي السهروردي
المتوفى : سنة 550 خمسين وخمسمائة

(1/822)


ذخائر نثار في أخبار السيد المختار
لأحمد بن محمد وقيل : لمحمد بن طيفور السجاوندي
المتوفى : سنة 560 ستين وخمسمائة

(1/822)


الذخائر والأعلاق في آداب النفوس ومكارم الأخلاق
لأبي عبد الله : سلام بن عبد الله الباهلي الإشبيلي
المتوفى : سنة

(1/822)


ذخر البساتين في علم المثاتين
وهو : كتاب غريب مرتب على عشرة أبواب صنفها الحكماء لنزهة الملوك القدماء
وقد تكلم عليه كل أستاذ بما علمه وشاهده
أوله : ( الحمد لله الذي أتقن وأحكم . . . الخ )

(1/822)


ذخر العابدين
المسمى ب ( بدر الواعظين )
مر ذكره في الباء

(1/822)


ذخر العطشان
منظومة تركية في الطب
لخضر بن عمر العطوفي
المتوفى : سنة 948 ثمان وأربعين وتسعمائة
نظمها للسلطان بايزيد

(1/822)


ذخر المتأهلين والنساء في تعريف الأطهار والدماء
للمولى : الفاضل محمد بن بير علي الشهير : ببركلي
المتوفى : سنة 981 إحدى وثمانين وتسعمائة
أوله : ( الحمد لله الذي جعل الرجال على النساء قوامين . . . الخ )
وهو مرتب على مقدمة وستة فصول وتذنيب
وفي المقدمة نوعان :
الأول : في تفسير الألفاظ المستعملة
والثاني : في القواعد الكلية
والفصل الأول : في ابتداء ثبوت الدماء الثلاثة
والثاني : في المبتدأة والمعتادة
والثالث : في الانقطاع
والرابع : في الاستمرار
والخامس : في المضلة
والسادس : في الأحكام والتذنيب في حكم الجنابة والحدث وعذر المعذور
أتمه في يوم التروية سنة 979 تسع وسبعين وتسعمائة . ( 1 / 823 )

(1/822)


ذخر المتقين
في الموعظة
أوله : ( الحمد لله على ما منح لعباده الصالحين . . . الخ )
لهبة الله : ابن عثمان بن خضر
وهو في شرح الحديث الأربعين
العشرة التي في الباب الأول : في حق العلماء السوء
والثانية : في حق العلماء الأخيار
والثالثة : في حق الفقراء
والرابعة : في الزهاد

(1/823)


ذخر المعاد في معارضة بانت سعاد
قصيدة للبوصيري
شرحها الفقيه : محمد بن عبد الملك بن دعثين عبد السلام بن عبد الحفيظ بن عبد الله بن دعثين اليمني
المتوفى : سنة
وسماه ( إعداد الزاد )
ألفه سنة 990 تسعين وتسعمائة

(1/823)


ذخيرة العقبى
وهي : حاشية على ( شرح الوقاية لصدر الشريعة )
يأتي في الواو

(1/823)


ذخيرة العقبى في ذم الدنيا
تسع مقالات
لمعين الدين : أشرف المعروف : بميرزا مخدوم
المتوفى : سنة 988 ثمان وثمانين وتسعمائة
ألفه للسلطان : مراد خان وأهداه إليه
أوله : ( الحمد بمن ( الحمد لله حمد من ) استحال أن يأتي بثناء يليق بعزته . . . الخ )

(1/823)


ذخيرة الفتاوى
المشهورة : ب ( الذخيرة البرهانية )
للإمام برهان الدين : محمود بن أحمد بن عبد العزيز بن عمر بن مازه البخاري
المتوفى : سنة 616
اختصرها من كتابه المشهور ب ( المحيط البرهاني ) كلاهما مقبولان عند العلماء
أوله : ( الحمد مستحق الحمد والثناء . . . الخ )
قال الإمام برهان الدين : أن سيدنا الإمام الصدر والشهيد حسام الدين وهو عم المص جمع مسائل قد استفتى عنها
وأحال جواب كل مسألة إلى كتاب موثوق به أو إلى الإمام يعتمد عليه
وهي وإن صغر حجمها فقد حوت كثيرا من الأحكام
وقد جمعت أنا في حداثة سني وعنفوان عمري في إفتاء ما رفع إلي من مسائل الواقعات أيضا وضممت إليها أجناسها من الحادثات
وجمعت أيضا جمعا آخر استفتي مني مدة مقامي بسمرقند وذكرت فيها جواب ( ظاهر الرواية ) وأضفت إليها من واقعات النوادر وما فيها من أقاويل المشايخ
وكان يقع في قلبي أن أجمع بين هذه الأصول الثلاثة وأمهد لها أساسا وأجعلها أصنافا وأجناسا
وقد انضم إلى ما وقع في قلبي التماس بعض الأحباب فشرعت في هذا الجمع وأوضحت أكثر المسائل بالدلائل وسميت المجموع ب ( الذخيرة ) وشحنته بالفوائد الكثيرة . ( 1 / 824 )

(1/823)


ذخيرة الفقر في تفسير سورة العصر
للشيخ شمس الدين : محمد بن محمد بن محمد بن أمير الحاج الحلبي الحنفي
أتمه بالقدس سنة 876 ، ست وسبعين وثمانمائة

(1/824)


ذخيرة القصر في تفسير سورة العصر
سبق في التفسير

(1/824)


الذخيرة الكافية
في الطب
للشيخ عز الدين : إبراهيم بن محمد الحكيم السويدي الدمشقي
المتوفى : سنة 690 تسعين وستمائة

(1/824)


ذخيرة المذكرين
ذكره الواعظ في ( تحفة الصلوات )

(1/824)


ذخيرة المصلى
مختصر ك ( المنية )

(1/824)


ذخيرة المعاد في الأدعية والأوراد

(1/824)


ذخير الملوك
فارسي
للسيد علي بن شهاب الهمداني
المتوفى : سنة 786 ، ست وثمانين وسبعمائة
أوله : ( حمد بسيار وثناي بي شمار حضرت ملكي را . . . الخ )
رتبه على عشرة أبواب :
الأول : في الإيمان
: الثاني : في العبودية
الثالث : في مكارم الأخلاق
الرابع : في حقوق الوالدين
الخامس : في أحكام السلطنة
السادس : في السلطنة المعنوية
السابع : في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
الثامن : في شكر النعمة
التاسع : في الصبر
العاشر : في ذم الكبر والغضب
وقد ترجمه بالتركي مصطفى بن شعبان المتخلص بسروري
توفي سنة

(1/824)


ذخيرة المماة في القول بتلقين من مات
لمحمد بن إبراهيم المعروف : بحنبلي زاده الحلبي
المتوفى : سنة 971 إحدى وسبعين وتسعمائة
وهي رسالة مختصرة

(1/824)


ذخيرة خوارزمشاهي
في الطب
لزين الدين : إسماعيل بن حسين الجرجاني الطبيب
المتوفى : سنة 530 إحدى وثلاثين وخمسمائة
فارسي
في اثني عشر مجلدا كذا في ( العيون )
ألفه لعلاء الدين تكش الخوارزمشاهي
انتخب منه كتابا وسماه ( أغراض باسم ايل رسلان )
كما مر
يقال أنه أحيا الطب به
وقد ترجمه بالتركية : أبو الفضل : محمد بن إدريس الدفتري
المتوفى : سنة 982 اثنتين وثمانين وتسعمائة . ( 1 / 825 )

(1/824)


الذخيرة في أصول الفقه
لأحمد بن حسين المعروف بابن برهان الفارسي
المتوفى : سنة 305 خمس وثلاثمائة ( 350 )

(1/825)


الذخيرة في المحاكمة بين الحكماء والغزالي
لعلاء الدين علي الطوسي
المتوفى : سنة
ألفها في الروم
ولما صار مرجوحا بتأليف خواجة زاده ترك الروم وسافر إلى خراسان

(1/825)


الذخيرة في علم البصيرة
للشيخ : أحمد بن محمد الغزالي
المتوفى : سنة 520 ، عشرين وخمسمائة وهو أخو الإمام أبي حامد الغزالي
أوله : ( الحمد لله المتوحد بالعظمة والكبرياء . . . الخ )
ذكر فيه أنه : جمع فيه ما فرقه أبو حامد في تصانيفه الكثيرة من العلوم وحصرها في أربعة أصول
في معرفة النفس
في معرفة الرب
في معرفة الدنيا
في معرفة الآخرة

(1/825)


الذخيرة في فروع المالكية
لشهاب الدين أبي العباس : أحمد بن إدريس القرافي المالكي
المتوفى : سنة 684 ، أربع وثمانين وستمائة
وأيضا فيه لأبي الخير : جعفر بن محمد المروزي
المتوفى : 442 ، اثنتين وأربعين وأربعمائة
وفي فروع الشافعية : للقاضي : أبي علي حسن بن عبد الله البندنيجي البغدادي الشافعي
المتوفى : سنة 425 خمس وعشرين وأربعمائة

(1/825)


الذخيرة في محاسن أهل الجزيرة
يعني جزيرة أندلس
لأبي الحسن علي المعروف : ب ( ابن بسام ( البسامي ) الشاعر )
المتوفى : سنة 403 ، ثلاث وأربعمائة ( 302 )
وقد اختصره : أبو الفضل جمال الدين : محمد بن مكرم الأنصاري اللغوي
المتوفى : سنة 711 ، إحدى عشرة وسبعمائة
وسماه ب ( لطائف الذخيرة )

(1/825)


الذخيرة في مختصر السيرة
للشيخ برهان الدين : إبراهيم بن محمد المعروف : بابن المرحل الشافعي
المتوفى : سنة
انتقاها من سيرة بن إسحاق وأضاف إليها من كتب عديدة في سنة 611 إحدى عشرة وستمائة
ورتبها على ثمانية عشر مجلسا
أوله : ( الحمد لله مظهر الحمد ومبديه . . . الخ )

(1/825)


الذخيرة لأهل البصيرة
لأبي سعيد : محمد بن على القرافي ( العراقي )
المتوفى : في مصر تقريبا سنة 510 ، عشر وخمسمائة . ( 1 / 826 )

(1/825)


ذخيرة مراديه
في علم الطب
لمؤمن بن عقيل بن مقبل السيواسي
ألفه سنة 841 إحدى وأربعين وثمانمائة
ورتبه على خمسة مقالات

(1/826)


الذخيرة والعدة في مناقب أبي عبد الله بن مندة
للحافظ : أبي موسى المديني

(1/826)


الذخيرة وكشف البراقع لأهل البصيرة
في التعبير
وهو مشتمل على ثمان مقالات
أوله : ( الحمد لله مبدي أحكام القدرة في دلائل الفكرة . . . الخ )
ذكر في أوله : شجرة مشتملة على الأبواب والفصول لمحمد بن علي بن أحمد اليمني المعروف : بالهادي
المتوفى : سنة 932

(1/826)


الذراري في أبناء السراري
رسالة للسيوطي
ذكرها صاحب ( الطراز المنقوش )

(1/826)


الذرائع في علم الشرائع
لأبي الحسن : محمد بن عبد الملك الكرجي الشافعي
المتوفى : سنة 532 اثنتين وثلاثين وخمسمائة
وهو كتاب مختصر
ذهب فيه إلى ترك القنوت في صلاة الفجر ظانا صحة ما روى : أنه عليه السلام تركه
ويقول : هذا مذهب إمامنا الشافعي لقوله : إذا صح الحديث فهو مذهبي وقد صح
انتهى ما ذكره السبكي

(1/826)


ذروة الملتقط
لمحمد بن علي اللخمي
المتوفى : سنة 616 ست عشرة وستمائة

(1/826)


الذريعة إلى مكارم الشريعة
لأبي حامد : محمد بن محمد الغزالي
المتوفى : سنة 505 خمس وخمسمائة

(1/826)


الذريعة في معرفة الشريعة
لأبي سعد : محمد بن عبد الله المعروف : بابن أبي عصرون
مؤلف ( صفوة الذهب ) الموصلي قاضي دمشق
المتوفى : سنة 585 خمس وثمانين وخمسمائة

(1/826)


ذريعة الأبرار في نعت النبي المختار
قصيدة لامية
لشافي أفندي
عدد أبياتها ستة وتسعون
وقد ثلثها بعض الشعراء بالفارسية
أوله : ( يا حادي البوازل بكر على ارتحالي )

(1/826)


الذريعة إلى معرفة الأعداد الواردة في الشريعة
للشيخ : ( للشمس ) : محمد بن أحمد بن عماد الأقفهسي
المتوفى : سنة 867 سبع وستين وثمانمائة . ( 1 / 827 )

(1/826)


الذريعة إلى معرفة أسرار الشريعة
للشيخ نجم الدين : سليمان بن عبد القوي الطوفي الحنبلي
المتوفى : سنة 710 عشر وسبعمائة

(1/827)


الذريعة إلى مكارم الشريعة
للإمام : أبي القاسم حسين بن محمد بن المفضل الراغب الأصبهاني
ذكره في أوائل مفرداته
أوله : ( نسأل الله تعالى جوده الذي هو سبب الوجود نورا يهدينا إلى الإقبال عليه . . . الخ )
وهي على سبعة فصول :
الأول : في أحوال الإنسان وقواه وفضيلته
الثاني : في العقل والعلم والنطق
الثالث : فيما يتعلق بالقوى الشهوية
الرابع : فيما يتعلق بالقوى الغضبية
الخامس : في العدالة والظلم
السادس : فيما يتعلق بالصناعات
السابع : في ذكر الأفعال
قيل أن الإمام : حجة الإسلام الغزالي كان يستصحب كتاب ( الذريعة ) دائما ويستحسنه لنفاسته

(1/827)


الذرية الطاهرة
للدولابي أبي بشر : محمد بن أحمد الحافظ المشهور
المتوفى : سنة 310 ، عشرة وثلاثمائة
من أجزاء الحديث
ذكره في الفصول المهمة

(1/827)


ذكر الصالحين
لداود بن محمد الأودني الحنفي
المتوفى : في حدود سنة 320
ولأبي عبد الرحمن بن أبي الليث البخاري
المتوفى : سنة
ذكره صاحب ( الخالصة )

(1/827)


ذكر العالمين
للإمام حجة الإسلام : أبي حامد محمد بن محمد الغزالي
المتوفى : سنة 505 خمس وخمسمائة

(1/827)


الذكرى في الخمر
للعلامة أبي نصر : محمد الشهير : بمير صدر الدين الشيرازي
رسالة ألفها سنة 941 إحدى وأربعين وتسعمائة ( 891 )
وبين فيها أحوالها
أوله : ( أستغفر الله العظيم الذي . . . الخ )

(1/827)


ذم الحسد
لابن أبي الدنيا ولأبي بكر محمد بن حسن المعري المعروف : بالنقاش الموصلي
المتوفى : سنة 351 إحدى وخمسين وثلاثمائة
وقيل غير ذلك

(1/827)


ذم الخطاء في الشعر
لأبي الحسن : أحمد بن فارس اللغوي القزويني المالكي
المتوفى : سنة 395 ، خمس وتسعين وثلاثمائة

(1/827)


ذم الدنيا
للشيخ الإمام : أحمد بن حنبل الحموي

(1/827)


ذم الغضب
لابن أبي الدنيا وله ذم الغيبة . ( 1 / 828 )

(1/827)


ذم الغيبة
لأبي الحسين : أحمد بن فارس المار
ذكره ابن حجر في ( المجمع )

(1/828)


ذم الكلام
لأبي إسماعيل : عبد الله بن محمد الأنصاري الهروي المعروف : بشيخ الإسلام
المتوفى : سنة 481 إحدى وثمانين وأربعمائة
وانتقاه الإمام برهان الدين : إبراهيم بن عمر البقاعي المفسر
حين سمع من الشيخ : شهاب الدين ابن حجر الحافظ العسقلاني
بالقاهرة في شهر رمضان سنة 846
وسماه ( أحسن الكلام ) و ( منتخبه الكبير ) و ( منتخبه الصغير ) كلاهما له
ذكره ابن حجر في ( المجمع )

(1/828)


ذم المكس
لجلال الدين : عبد الرحمن بن أبي بكر السيوطي
المتوفى : سنة 911 ، إحدى عشرة وتسعمائة
وله ( ذم زيارة الأمراء ) و ( ذم القضاء )

(1/828)


ذم الملاهي
لأبي بكر : عبد الله بن محمد بن عبيد الله بن أبي الدنيا

(1/828)


ذم الوسواس
للحافظ أبي محمد : عبد الله بن أحمد بن محمد بن أحمد بن قدامة الحنبلي
المتوفى : سنة 620
المقدسي العلم الذوقي

(1/828)


ذو الوشاحين
للسيوطي
ذكره في فهرسته من النوادر

(1/828)


ذهاب البصر
لمحمد بن علي الغساني
المتوفى : سنة 636 ست وثلاثين وستمائة

(1/828)


الذهب الإبريز في خواص كتاب الله العزيز
للشيخ الإمام أبي حامد : محمد بن محمد الغزالي
أوله : ( الحمد لله الموصوف بصفات الكمال . . . الخ )
جمع فيه خواص أسراري آي القرآن التي جربها العلماء

(1/828)


الذهب الإبريز المحمر في اقتفاء علم الرمل والأثر
للشيخ : أحمد بن علي بن أحمد المحلي الشهير : بابن زينل الرمال
أوله : ( الحمد لله رب العالمين . . . الخ )

(1/828)


الذهب المسبوك في ذكر من حج من الملوك
للشيخ تقي الدين : أحمد بن علي المقريزي
المتوفى : سنة 845 خمس وأربعين وثمانمائة
ذكر فيه ستة وعشرين نفرا
أوله : ( رسول
الله صلى الله - تعالى - عليه وسلم ثم الخلفاء الراشدون ثم من حج من الملوك إلى زمنه
في خمسة أجزاء
وأتمه في ذي القعدة سنة 841 إحدى وأربعين وثمانمائة . ( 1 / 829 )

(1/828)


الذهب المسبوك في سير الملوك
لابن الجوزي أبي الفرج
ذكره في الخريدة

(1/829)


ذهب المكارم

(1/829)


الذهب اليوسفي والمورد العذب الصفي
ديوان شعر
ليوسف المغربي بن الحربي المصري
ذكره ( الشهاب )

(1/829)


ذهبية العصر
لابن الشهاب وهو أحمد بن يحيى بن فضل الله العمري
المتوفى : سنة 749 ، تسع وأربعين وسبعمائة
أوله : ( الحمد لله على ما علم . . . الخ )
قال : لما رأيت أكثر الناس أصدقاء العظم الرميم وأعداء الأحياء قمت لأهل عصري منتصرا وجنيت فيه لفحول الرجال وجمعت فيه ذيل المشرق والمغرب وقصرته على أهل المائة الثامنة
وقسمته قسمين :
الأول : القسم الشرقي
والثاني : القسم الغربي
وذكر أشعارهم وأخبارهم ك ( اليتيمة )

(1/829)


الذيل التام لدول الإسلام
للسخاوي

(1/829)


ذيل التنزيل
تفسير مختصر كالجلالين
تم في أول شعبان سنة 1048 ثمان وأربعين وألف

(1/829)


ذيل تواريخ : الحافظ الذهبي والبرزالي وابن كثير
لأبي بكر بن أحمد بن عمر بن محمد بن قاضي شهبة الأسدي
من سنة 741 إحدى وأربعين وسبعمائة
أوله : ( الحمد الله مميت الأحياء ومحي الأموات . . . الخ )

(1/829)


باب الراء المهملة

(1/829)


راحه الأرواح
للمسعودي
ذكره في ( مروج الذهب )
وقال : رسمناه بأخبار سير ملوك الأمم وأخبار مقالتهم

(1/829)


راحة الأرواح في الحشيش والراح
للشيخ : تقي الدين البدري ( البكري ) الدمشقي
أوله : ( الحمد لله الذي جعل مأوى البر والتقى جنة النعيم . . . الخ )

(1/829)


راحة الأرواح في
لأبي أحمد : حسن ( حسين ) بن عبد الله العسكري
المتوفى : سنة 382 اثنتين وثمانين وثلاثمائة

(1/829)


راحة الأرواح في دفع عاهة الأشباح
رسالة مختصرة
في أمر الطاعون
للعلامة : أحمد بن سليمان بن كمال باشا
المتوفى : سنة 940 أربعين وتسعمائة
رتبها على مقدمة وأبواب . ( 1 / 830 )

(1/829)


راحة الإنسان
في الطب
لأبي طاهر : إبراهيم بن محمد الغزنوي الحكيم
ألفه لمأمون خليفة

(1/830)


راحة الصبيان
فارسي
في لغة الفرس بالعربي
مرتب على الحروف

(1/830)


راحة اللزوم
في شرح ( لزوم ما لا يلزم )
يأتي في اللام

(1/830)


راحة النفوس
في ترجمة رجوع الشيخ إلى صباه
وهو على قسمين :
كل منهما على أربعة فصول
لمصطفى بن أحمد الكليبولوي المتخلص : بعالي
المتوفى : سنة 1008 ، ثمان وألف
ألفه : للسلطان : محمد خان أمير مغنيسا سنة 997 ، سبع وتسعين وتسعمائة بجبل يقال له : بوزطاغ بأيلاق ولاية آيدين

(1/830)


رازنامه
تركي
للمولى : حسين الكفوي
المتوفى : سنة
جمع فيه : ما جاء موافقا لمقتضى الحال من : الأبيات والكلمات حين التفأل من : ( ديوان حافظ ) وغيره

(1/830)


رأس مال النديم

(1/830)


رافع الارتياب
في أسماء الرجال بالحديث
للخطيب البغدادي : أحمد بن علي بن ثابت
المتوفى : سنة 364

(1/830)


رافع الشقاق في مسألة الطلاق
لتقي الدين : علي بن عبد الكافي السبكي الشافعي
المتوفى : سنة 756 ست وخمسين وسبعمائة

(1/830)


رافع الكلفة عن الإخوان فيما قدم فيه القياس على الاستحسان
لنجم الدين : إبراهيم بن علي الطرسوسي
المتوفى : سنة 758 ثمان وخمسين وسبعمائة

(1/830)


الرامزة
قصيدة في علمي العروض والقافية
للشيخ الأديب : ضياء الدين أبي محمد عبد الله الخزرجي
المتوفى : سنة 626
ولها شروح كثيرة
أقدمها :
شرح الشريف الأندلسي
وشرحها أيضا :
الشيخ شمس الدين : محمد بن محمد بن محمد الدلجي العثماني الشافعي
المتوفى : سنة 647
شرحا ممزوجا
أوله : ( اللهم إن مما منحتنا من بسيط جودك الوافر . . . الخ )
وسماه : ( رفع حاجب العيون الغامزة عن كنوز الرامزة )
( 1 / 831 )

(1/830)


الراموز
في اللغة
للسيد محمد بن السيد حسن بن علي
المتوفى : سنة 860
يشتمل على جميع لغات الجوهري والمغرب والفائق والنهاية
أوله : ( الحمد لله حق حمده . . . الخ )
قال : إن كتاب الصحاح لما كان فيه تطويل وإطناب بإيراد كثير مما يستغنى عنه من الأمثال والشواهد الأنساب
واختصره بعض الفضلاء ولكنه أخل
كما إن الأصل أسهب وأمل
وزاد فيه فوائد فأضفت إلى ما اختاره جميع ما أهمله من اللغة ثم ألحقت به غرائب ألفيتها في المغرب وعثرت عليها في ( الفائق والنهاية )
وبسطت الكلام بعض البسط
ثم إني بعدما فرغت سمعت من واحد من العلماء أن ما نقله الجوهري مطعون وما نقلته من المختصر ليس مما يؤمن متانته وما زلت أسأل الله - سبحانه وتعالى - أن يطلعني على مواضع غلمته ( خلته ) ( علمه ) حتى وفقني الله - سبحانه وتعالى - إلى المطالعة في ( القاموس ) واطلعت فيه على ما ركب الجوهري فيه التصحيف
فشمرت عن ساق جدي على أن أقيم ما فيه من الأود حتى فرغت
فبينت ما غفل عنه وسها
ونقلت عنه أسماء المحدثين ونسبهم واجتنبت عن الإطناب
فأشرت إلى قول الله - سبحانه وتعالى - : بحرف ( ق )
وإلى الحديث : بحرف ( ح )
وإلى الأثر : بحرف ( ر )
وإلى الجبل : بحرف ( ل )
وإلى تأنيث الصفات التي تجري على مذكرها بهاء : بحرفي ( يه ) معناها : ( المؤنث بهاء )
وإلى اسم رجل : بحرفي ( سم )
وأشرت : بحرفي ( عز ) إلى ما يتعدى ويلزم

(1/831)


راموز في اللغة
للشيخ الإمام الورع الزاهد السيد : محمد بن السيد حسام الدين بن السيد علي
صاحب ( جامع اللغة ) أيضا

(1/831)


رايات البلاغة

(1/831)


رأي آراي
فارسي
لمحمد بن أحمد النيسابوري

(1/831)


الرأي المعتبر في معرفة القضاء والقدر
لشمس الدين : محمد بن عبد الحكيم الدمشقي المعروف : بابن اللبودي
المتوفى : سنة 621 إحدى وعشرين وستمائة

(1/831)


الرائض في الفرائض
لمحمود بن عمر العلامة جار الله الزمخشري الخوارزمي
المتوفى : سنة 538 ثمان وثلاثين وخمسمائة . ( 1 / 832 )

(1/831)


الرائض في الفرائض
لأبي غانم : محمد بن عمر بن أحمد بن العديم الحلبي
المتوفى : سنة 694 أربع وتسعين وستمائة . ( 695 )

(1/832)


رباب نامه
لسلطان : ولد بن جلال الدين محمد بن بهاء الدين الرومي
المتوفى : سنة
وانتخبه يوسف الشهير : بسينه جاك
المتوفى : سنة 953 ثلاث وخمسين وتسعمائة

(1/832)


الرباعيات
لأبي بكر بن عبد الله بن إبراهيم الشافعي البغدادي الزار المحدث
المتوفى : سنة 354 أربع وخمسين وثلاثمائة
تخريج أبي الحسن الدار قطني
وتسمى هذه الرباعيات أيضا : ( الجزء الرابع والثمانين من فوائد الشافعي )
منها رواية الأصيلي أي ( رباعية الأسانيد للبخاري )
وفيه ( درر الدراري في شرح رباعيات البخاري ) لأحمد بن محمد الشامي الشافعي
أولها : ( الحمد لله الذي نزل أحسن الحديث . . . الخ )
استخرجها من ( جامع الصحيح ) مستمدا من ( شرح الكرماني ) و ( تنقيح الزركشي ) مع زيادات أثبتها

(1/832)


رباعيات مسلم بن حجاج القشيري

(1/832)


رباعيات الترمذي

(1/832)


رباعيات كنجفه
لأهلي شيرازي
المتوفى : سنة 943 ثلاث وأربعين وتسعمائة
نظم فيه مناسبا للصور وعددها كقوله أنه غلام واسمه غلام

(1/832)


ربط السور والآيات
لمحمد بن مبارك المعروف : بحكيم شاه القزويني
المتوفى : سنة

(1/832)


ربط الشوارد في حل الشواهد
في النحو
لمحمد بن إبراهيم بن يوسف التاذفي الحلبي

(1/832)


الربعة في الفرائض
مجلد كبير من المبسوطات
لأحمد بن العروضي
المتوفى : سنة

(1/832)


علم ربع الدائرة

(1/832)


ربيع الأبرار ونصوص الأخبار
في المحاضرات
لأبي القاسم : محمود بن عمر جار الله العلامة الزمخشري
المتوفى : سنة 538 ثمان وثلاثين وخمسمائة
أوله : ( الحمد لله الذي استحمد إلى عباده موجبات المحامد مما أسبغ عليهم . . . الخ ) . ( 1 / 833 )
قال : هذا كتاب قصدت به إجمام خواطر الناظرين في ( الكشاف عن حقائق التنزيل ) وترويح قلوبهم المتعبة بإحالة الفكر في استخراج ودايع علمه وخباياه . . . الخ )
ورتبه بعضهم إلى اثنين وتسعين بابا
وقد انتخبه :
المولى : محيي الدين محمد بن خطيب قاسم
المتوفى : سنة 940 أربعين وتسعمائة
قال : لما كان علم المحاضرات علما نافعا من العلوم العربية حتى المولى العلامة قد صنف فيه كتاب ( ربيع الأبرار )
إلا أنه بحر زاخر لا تدرك غايته
استخرجت من نخب فوائده على وجه الاختصار
وألحقت به ما عثرت عليه في كتب الأدباء وسميته ( بروض الأخبار المنتخب من ربيع الأبرار ) انتهى
ورتبه على خمسين روضة
وقال في تاريخه : جاء بفضله واختصره رجل آخر أيضا سماه ( أنوار الربيع )

(1/832)


ربيع الجنان في المعاني والبيان
لحسام الدين : حسن بن علي الأبيوردي الخطيب الشافعي
المتوفى : سنة 816 ست عشرة وثمانمائة

(1/833)


ربيع القلوب وروح الغيوب في ذكر أسماء المحبوب
وهي رسالة في فضل الذكر
لأحد من علماء القرن السابع
فرغ منها في سنة 608 ثامن شهر صفر

(1/833)


رتبة الحكيم
في الكيمياء
للشيخ الفيلسوف أبي محمد : مسلمة بن أحمد بن عمر بن وضاح المجريطي
إمام الرياضيين بالأندلس
المتوفى : سنة 395 خمس وتسعين وثلاثمائة
أربع مقالات وهو مجلد
أوله : ( الحمد لله العزيز الوهاب المسبب الأسباب . . . الخ )
ذكر فيه أن الذي دعاه إلى تأليفه الذي رسمه بمدخل التعليم وسماه ( رتبه الحكيم ) أنه رأى أهل زمانه ينتحلون الحكمة ويتعاطون الفلسفة وهم في بيداء الحيرة تائهون
فلما غلقت الحكمة دونهم أبوابها وقطعت بهم أسبابها إذ قنعوا عوضا من الحق الذي تنتهي إليه الحدود
ووجدنا أسرار الطبيعة التي سمتها الأوائل أسرارا
ووضعت جميع علومها
ونتائج هذه العلوم نتيجتان :
إحداهما : سمتها الأوائل كيمياء
والثانية : سيميا
وهما علما الأوائل ومن لم يصل إليهما فليس بحكيم
وإن أحكم واحدة منهما فهو نصف حكيم
لأن الكيمياء : هي معرفة الأرواح الأرضية وإخراج لطائفها للانتفاع بها
والثانية هي الأرواح العلوية واستنزال قواها للانتفاع بها

(1/833)


رتبة الماسح وفخر القاسم
للقاضي : صدقة بن أحمد بن علي

(1/833)


الرتبة في شرائط الحسبة
تأليف : الشيخ الإمام : محمد بن محمد بن أحمد الأشعري القرشي الشافعي
مشتمل على سبعين بابا كل باب على فصول شتى
أوله : ( الحمد لله الذي برأ النسم وأجرى القلم . . . الخ )
( 1 / 834 )

(1/833)


رتيع الغزلان
في الأدب
للشيخ : بدر الدين محمد بن عبد الله المعروف : بابن الزركشي
المتوفى : سنة 794 أربع وتسعين وسبعمائة

(1/834)


علم رجال الأحاديث
قال فيه سبط أبي شامة العلامة في وصف علم التاريخ وذم من عابه وشانه : وقد ألفت العلماء في ذلك تصانيف كثيرة
لكن قد اقتصر كثير منهم على ذكر الحوادث من غير تعرض لذكر الوفيات ك ( تاريخ ابن جرير ) و ( مروج الذهب ) و ( الكامل )
وإن ذكر اسم من توفي في تلك السنة فهو عار عما له من المناقب والمحاسن
ومنهم من كتب في الوفيات مجردا عن الحوادث ك ( تاريخ نيسابور ) للحاكم و ( تاريخ بغداد ) لأبي بكر الخطيب و ( الذيل ) عليه للسمعاني
وهذا وإن كان أهم النوعين فالفائدة إنما تتم بالجمع بين الفنين
وقد جمع بينهما جماعة من الحفاظ منهم : أبو الفرج ابن الجوزي في ( المنتظم ) وأبو شامة في ( الروضتين ) والذيل عليه
ووصل إلى سنة وفاته 665 خمس وستين وستمائة
وقد ذيل عليه الحافظ : علم الدين البرزالي
وممن جمع بين النوعين أيضا الحافظ : شمس الدين الذهبي
لكن الغالب في العبر الوفيات
وممن جمع بينهما : الشيخ عماد الدين بن كثير في ( البداية والنهاية ) وأجود ما فيه السير النبوية
وقد أخل بذكر خلائق من العلماء وقد يكون من أخل بذكره أولى ممن ذكره مع الإسهاب الممل وفيه أوهام قبيحة لا يسامح
وقد صار الاعتماد في مصر والشام في نقل التواريخ في هذا الزمان على هؤلاء الحفاظ الثلاثة : البرزالي والذهبي وابن كثير
أما تاريخ البرزالي : فانتهى إلى آخر سنة 738 ثمان وثلاثين وسبعمائة ومات في السنة الآتية
وأما الذهبي : فانتهى تاريخه إلى آخر سنة 741 ، ( 740 )
وقد أخبر قبل موته بمدة سنة : 741 إحدى وأربعين وسبعمائة
وإما ابن كثير فالمشهور أن تاريخه انتهى إلى آخر سنة 738 ، ثمان وثلاثين وسبعمائة
وهو آخر ما لخصه من تاريخ البرزالي
وكتب حوادث إلى قبيل وفاته بسنتين
ولما لم يكن من سنة 741 إحدى وأربعين وسبعمائة ما يجمع الأمرين على الوجه الأتم شرع شيخنا الحافظ مفتي الشام شهاب الدين : أحمد بن يحيى السعدي في كتابه ذيل من أول سنة 741 ، إحدى وأربعين وسبعمائة على وجه الاستيعاب للحوادث والوفيات . ( 1 / 835 )
فذكر كل شهر وما فيه من الحوادث والوفيات
فكتب منه سبع سنين ثم شرع من أول سنة 769 ، تسع وستين وسبعمائة فانتهى إلى أثناء ذي القعدة سنة 815 ، خمس عشرة وثمانمائة وذلك قبل ضعفه ضعفة الموت
غير أنه سقط منه سنة 75 ، خمس وسبعين فعدمت
وكان قد أوصاني أن أكمل الخرم من أول سنة 48 ثمان وأربعين إلى آخر سنة ثمان وستين
فاستخرت الله تعالى في تكميل ما أشار به ثم التذييل عليه من حين وفاته
ثم رأيت في سنة 781 ، إحدى وثمانين وسبعمائة فما بعدها إلى آخر سنة 47 سبع وأربعين فوائد جمة من حوادث ووفيات قد أهملها شيخنا ويحتاج الكتاب إليها
فألحقت كثيرا منها في الحواشي وشرعت من أول سنة 741 إحدى وأربعين وسبعمائة جامعا بين كلامه
وتلك الفوائد على الجميع في الحقيقة له

(1/834)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية