صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

الكتاب : مجلة التاريخ العربي

... كان السلطان عبد الحميد الثاني يتصدى للمخططات الصهيونية التي تريد ابتلاع فلسطين والقدس خاصة. لذا أصدر قوانين وتشريعات لمنع هذه المخططات. ومن أهم خطواته ربط سنجق القدس مباشرة بالصدر الأعظم في إستنبول حتى يشرف بنفسه على منع تغلغل النفوذ الاستعماري والصهيوني في فلسطين عامة والقدس خاصة. وأشار هوجارت ـ وهو أحد البريطانيين المتخصصين في أمور الشرق الأوسط خلال الحرب العالمية الأولى ـ إلى أن الاستيطان هو الذي دفع السلطان عبد الحميد عام 1887 م إلى جعل القدس سنجقا مستقلا عن ولاية دمشق ومتصرفية لها

(1/9060)


اتصال مباشر بالصدر الأعظم(1). وكانت متصرفية القدس تضم أقضية القدس ويافا وغزة والخليل وبئر السبع، وذلك حسب التقسيمات الإدارية العثمانية.
... وعندما علم السلطان أن سيل الهجرة الصهيونية من روسيا قد يتدفق إلى فلسطين بسبب ما جرى ضد اليهود من قبل الحكومة القيصرية أرسل في 29/6/1882 م رسالة إلى متصرف القدس طلب فيها منع اليهود الذين يحملون الجنسيات الروسية والرومانية والبلغارية من الدخول إلى القدس، وكانت
__________
(1) خيرية قاسمية، النشاط الصهيوني وصداه (1908 ـ 1918 م)، م. ت. ف.، مركز الأبحاث، بيروت، ص. 24.

(1/9061)


قوانين عام 1882 م التي أصدرها السلطان لا تسمح لليهود بدخول فلسطين إلا في حالة واحدة وهي الحج ولمدة ثلاثة أشهر، على أن يحجز جواز سفر الزائر ويودع في مركز البوليس التركي حيث يستبدله مؤقتا بـ”الجواز الأحمر“؛ ولكن ظلت تلك الأوامر حبرا على ورق، لأن اليهود استطاعوا خرقها ”بفضل البخشيش“ (1).
... كان السلطان على معرفة بفساد الإدارة الحكومية وانتشار الرشوة والمحسوبية عند كبار الموظفين، لذلك كان يحرص على تعيين موظفين أكفاء مخلصين على
__________
(1) حسان حلاق، موقف الدولة العثمانية من الحركة الصهيونية، ص. 97.

(1/9062)


سنجق القدس حتى لا يقعوا فريسة إغراءات قناصل الدول الأجنبية واليهود. ومن هؤلاء الموظفين رءوف باشا الذي كان متصرفا للقدس بين عام 1876 وعام 1888 م. لكن سعى سفير الولايات المتحدة الأميركية (أوسكار شتراوس) اليهودي الأصل إلى طرد رءوف من منصبه، وذلك بالضغط على السلطات التركية، ووافقت السلطة التركية على استبدال هذا الوالي بوال آخر أقل عداء للصهيونية، لأن مواقف وأعمال رءوف باشا أدت إلى تجميد النشاط الصهيوني في متصرفية القدس خلال فترة ولايته(1).
__________
(1) صبري جريس، تاريخ الصهيونية، ج 1، ص. 110.

(1/9063)


... وفي عام 1890 م قدم وجهاء القدس عريضة احتجاج للصدر الأعظم ضد رشاد باشا متصرف القدس الجديد الذي أبدى محاباة وتحيزا للصهاينة، بخلاف سلفه رءوف باشا؛ وكذلك قدموا عريضة أخرى عام 1891 م طالبوا فيها بإصدار فرمان سلطاني يمنع هجرة اليهود إلى فلسطين، لأنهم لاحظوا بداية النشاط الصهيوني لإقامة وطن قومي لليهود في فلسطين(1). لذا أصدر السلطان فرمانا عام 1900 م جدد فيه إقامة
__________
(1) إسماعيل أحمد ياغي، ”موقف عرب فلسطين من الهجرة اليهودية والصهيونية“، بحث مقدم إلى المؤتمر الدولي الثالث لتاريخ بلاد الشام، ص. 5.

(1/9064)


اليهود الزائرين لفلسطين بمدة لا تتجاوز ثلاثة أشهر. فاحتج الصهاينة وطلبوا من الدول الأوروبية الاحتجاج على هذا القانون، فاحتجت إيطاليا وأمريكا وبريطانيا. وكان رد الصدر الأعظم أن ذلك الفرمان ليس جديدا، بل هو تجديد لفرمان صدر منذ عشرين عاما. ولكي يخفف السلطان من حدة هذه الاحتجاجات، وافق على مقابلة هرتزل عام 1901 م(1).
__________
(1) حسن صبري الخولي، سياسة الاستعمار والصهيونية تجاه فلسطين في النصف الأول من القرن العشرين، ص. 7.

(1/9065)


... وفي عام 1898 م أصدر السلطان عبد الحميد قوانين جديدة منع فيها اليهود من دخول القدس. وقد بلغ من تشدد السلطات العثمانية في تنفيذ هذه القوانين أنها منعت القنصل البريطاني في أنطاكيا من الدخول ما لم يقدم التعهد المطلوب باعتباره يهوديا، ذلك التعهد الذي يقضي بأن يغادر البلاد خلال المدة التي حددها القانون.
... ربالرغم من هذه الإجراءات العثمانية المشددة للحفاظ على فلسطين، استطاع اليهود الصهاينة التسلل إلى فلسطين بمساعدة بعض القناصل الأوربيين في فلسطين، وقبول بعض الموظفين العثمانيين الرشاوي. لكن

(1/9066)


أعيان القدس طالبوا الصدر الأعظم باتخاذ إجراءات فعالة وكفيلة بمنع تدفق اليهود إلى فلسطين وشرائهم الأراضي.
... علم هرتزل أنه من المستحيل إقناع السلطان عبد الحميد أو شراء ذمته بالمال؛ لذلك دبر الصهاينة مؤامرة لخلعه أو زج تركيا في حرب عالمية(1). وبما أن تركيا ضعيفة، فهي لابد من أن تخسر الحرب. وهذا ما حصل فعلا فيما بعد. ومن الغرابة أنه أثناء خلع السلطان عبد الحميد عام 1908 م والثورة عليه، جاء موظف عثماني يهودي كان يعرفه السلطان وسلمه رسالة
__________
(1) جريدة فلسطين، عدد رقم 408 ـ 41، بتاريخ 24/8/1921 م.

(1/9067)


الخلع عن الحكم. وكان هذا اليهودي مندوبا عن حركة ”تركيا الفتاة“، فاستغرب السلطان عبد الحميد لهذه المكيدة المدبرة(1). لقد التقت مصلحة اليهود مع مصلحة ”تركيا الفتاة“ للإحاطة بالسلطان عبد الحميد وأوضحت رسائل السفارة البريطانية في الأستانة إلى الخارجية البريطانية عن الدور الذي لعبه اليهود وجماعة يهود الدونمة في مجالس ”تركيا الفتاة“ في مدينة سالونيك. ويقول لوثر (السفير البريطاني) في تركيا أن عمانويل (قره صو) المحامي
__________
(1) مذكرات السلطان عبد الحميد السياسية، مؤسسة الرسالة، بيروت، ط 2، 1979 م، ص. 34.

(1/9068)


الماسوني اليهودي من سالونيك كان قد أسس محفلا فيها له صلة بالماسونية الإيطالية. وأضاف لوثر أن قره صو، النائب اليهودي في سالونيك، قد أظهر حماسا شديدا في تأييد التقدم نحو العاصمة لخلع السلطان، وأن قائد الفرق الأربع المتجهة إلى العاصمة من سالونيك هو الكولونيل رمزي بيه الذي عين رئيسا لمعاوني السلطان محمد الخامس (محمد رشاد) وأن قره صو هو أحد أعضاء الوفد الذي أبلغ عبد الحميد بقرار خلعه في 24/4/1909 م(1). وبعد أن رضخ عبد الحميد لقرار خلعه عن العرش، أشار
__________
(1) خيرية قاسمية، النشاط الصهيوني، ص. 43.

(1/9069)


إلى قره صو وقال بغضب: ”..... ما هو عمل هذا اليهودي في مقام الخلافة… بأي قصد جثتم بهذا الرجل أمامي…؟ “ (1).
... وكان السلطان عبد الحميد يعلم أهداف اليهود من محاولة تملك فلسطين. وقد قام عدد من الفلسطينيين والعرب في البرلمان العثماني بشرح خطورة الحركة الصهيونية وأهدافها للسلطان العثماني. وقد كتب السلطان في مذكراته عن خطر اليهود قائلا:
... لدينا عدد كاف من اليهود. فإذا كنا نريد أن يبقى العنصر العربي متفوقا (في فلسطين)، علينا أن نصرف النظر عن فكرة توطين المهاجرين في
__________
(1) المصدر نفسه، ص. 44.

(1/9070)


فلسطين؛ وإلا فإن اليهود إذا استوطنوا أرضا، تملكوا كافة قدراتها خلال وقت قصير. وبذا نكون قد حكمنا على إخواننا في الدين بالموت المحتم (1).
بعد إعلان الدستور العثماني عام 1908 م وإعطاء الحرية السياسية للأجانب، نشط الصهاينة في السيطرة على الصحافة في تركيا. فوصل الأستانة د. فيكتور جاكبسون (صهيوني روسي)، وأشرف على الدعاية في الأستانة، أو ما سموه حملة ”تنوير سياسية منظمة“. وجاء جابوتنسكي ممثلا للصحيفة الروسية الصهيونية وأوكلت إليه مهمة
__________
(1) مذكرات السلطان عبد الحميد السياسية، مؤسسة الرسالة، ص. 34.

(1/9071)


الإشراف على شبكة من الصحافة تديرها الصهيونية(1). وهذه الصحف كثيرة وبلغات أجنبية وتركية ولا داعي لتعدادها.
... نتيجة للمواقف الصلبة للسلطان عبد الحميد ضد مخططات الاستعمار والصهيونية، أصبح من المؤكد لدى زعماء الدول الاستعمارية أنه لا مجال لتنفيذ المشروع الصهيوني وتهويد فلسطين ما دام السلطان على العرش.
... لقد ضحى السلطان عبد الحميد بعرشه من أجل فلسطين. والذي يؤكد ذلك وثيقة تاريخية بخط السلطان تبين سبب خلعه، وهي رسالة وجهها بعد خلعه إلى شيخه في الطريقة
__________
(1) خيرية قاسمية، المصدر السابق، ص. 50.

(1/9072)


الشاذلية الشيخ محمود أبي الشامات شيخ الطريقة الشاذلية في دمشق. وقد نشر هذه الرسالة الأستاذ سعيد الأفغاني الدمشقي في مجلة "العربي" الكويتية في عددها الصادر كانون أول عام 1972 م ضمن مقالة بعنوان ”سبب خلع السلطان عبد الحميد“، جاء فيها:
... إنني لم أتخل عن الخلافة الإسلامية لسبب ما، سوى أنني بسبب المضايقة من رؤساء جمعية الاتحاد المعروفة باسم ”جون تورك“ وتهديدهم، اضطررت وأجبرت على ترك الخلافة. إن هؤلاء الاتحاديين قد أصروا علي بأن أصادق على تأسيس وطن قومي لليهود في الأرض المقدسة فلسطين. ورغم إصرارهم،

(1/9073)


فلم أقبل بصورة قطعية هذا التكليف، وأخيرا وعدوا بتقديم 150 مليون ليرة إنجليزية ذهبا فرفضت هذا التكليف بصورة قطعية أيضا، وأجبتهم بهذا الجواب القطعي الآتي: ”إنكم لو دفعتم ملء الدنيا ذهبا فضلا عن 150 ليرة ذهبا، فلن أقبل بتكليفكم هذا بوجه قطعي. لقد خدمت الملة الإسلامية والأمة المحمدية ما يزيد عن ثلاثين سنة، فلم أسود صحائف المسلمين آبائي وأجدادي من السلاطين والخلفاء العثمانيين. لهذا لن أقبل تكليفكم بوجه قطعي أيضا. وبعد جوابي القطعي، اتفقوا على خلعي، وأبلغوني أنهم سيعيدونني إلى سلانيك فقبلت

(1/9074)


بهذا التكليف الأخير“ (1).

وبعد خلع السلطان عبد الحميد ازداد النشاط الصهيوني المنظم على شتى المستويات، وكانت فرحتهم ظاهرة بسبب خلع السلطان عبد الحميد. فقد كتب الصهيوني الأمريكي ريتشارد غوتهايل ـ رئيس الفرع الأمريكي للمنظمة الصهيونية قائلا: ”ما من أحد يخفق قلبه فرحا وابتهاجا مثلما يخفق قلب الصهيونيين على انقلاب تركيا الفتاة“(2).
__________
(1) السلطان عبد الحميد الثاني: مذكراتي السياسية، ص. 35.
(2) رفيق شاكر النتشه، السلطان عبد الحميد وفلسطين، ص. 184.

(1/9075)


... بعد أن فشل هرتزل في إقناع السلطان عبد الحميد، وبعد أن فشل في إقناع القيصر الألماني، اتجه إلى بريطانيا. فبدأت مفاوضات بين هرتزل وجوزيف تشمبرلين (سكرتير وزير المستعمرات البريطانية) بشأن استيطان اليهود في عدد من الأقطار، فقدم هرتزل في 22/10/1902 م مشروعا لاستعمار جزيرة قبرص وشبه جزيرة سينا حتى العريش. لكن تشمبرلين استبعد مشروع جزيرة قبرص بسبب رفض اليونانيين المسلمين في الجزيرة. وأبدى تشمبرلين نظرة إيجابية نحو سينا، وعرف هذا بمشروع العريش(1). وقد
__________
(1) إميل توما، جذور القضية الفلسطينية، ص. 54.

(1/9076)


طلب تشمبرلين من هرتزل أن يتكلم مع لاندسون في وزارة الخارجية ويبحث معه مشروع العريش، وعندئذ بعث هرتزل إلى لاندسون مذكرة بتاريخ 24/10/1902 م ذكر فيها أهمية المنطقة واستفادة بريطانيا مع تجمع اليهود في سينا. فقال في مذكرته: ”... هناك حوالي عشرة ملايين يهودي في العالم لا يستطيعون في جميع البلدان أن ينتموا إلى إنجلترا علنا إنما سينتمون إليها بقلوبهم إذا هي قامت بعمل مثل هذا فأصبحت حامية للشعب اليهودي...“(1).
__________
(1) علي محمد علي، ملف وثائق وأوراق القضية الفلسطينية، ص. 133. وثيقة رقم 52.

(1/9077)


... ولكن اللورد كرومر المندوب السامي البريطاني في مصر رفض اقتراح هرتزل بالاستيطان في سينا، ففشل المشروع. ثم اقترح تشمبرلن منح أوغندا في كينيا للاستعمار الصهيوني، واقتنع هرتزل بهذا العرض الإنجليزي. وبحث هرتزل هذا الاقتراح في المؤتمر الصهيوني السادس الذي عقد أيضا في بال في الفترة ما بين 23 و28 آب عام 1903 م. ونجح هرتزل في أخذ موافقة أكثرية المندوبين على قبول العرض وإقامة ”فلسطين جديدة“ في أوغندا.
... لكن مشروع أوغندا فشل أيضا لأكثر من سبب، منها: معارضة المستوطنين الإنجليز في أوغندا لأي استيطان

(1/9078)


يهودي يهدد مواقعهم، ومعارضة قسم من الصهيونية اختيار أوغندا اعتقادا منهم أنها لن تحرك عواطف اليهود كما تحركها فلسطين التي ترتبط حسب اعتقادهم بتقاليدهم وطقوسهم الدينية، ومنها أن المؤتمر السابع الذي عقد في بال في 27/7/1905 م رفض مشروع أوغندا.
... عقد المؤتمر السابع الصهيوني بعد وفاة هرتزل ـ زعيم الحركة الصهيونية ـ عام 1904 م. وفي هذا المؤتمر السابع انشق الصهاينة إلى قسمين: قسم منهم أراد العودة إلى البرنامج الصهيوني الأصلي وهو استعمار فلسطين، وقسم منهم أراد استيطان اليهود في أي جزء ملائم من

(1/9079)


العالم، وتزعم هذا الفريق إسرائيل زانغويل من كبار الصهيونيين البريطانيين الذي شكل ”الاتحاد الإقليمي اليهودي“(1). لقد وضع زانغويل معادلة لتنفيذ المشروع الصهيوني، فقال: يجب أن تكون إسرائيل ”نظيفة كليا من السكان العرب، وإما لا إسرائيل“ (2).
... وقد قرر المؤتمر السابع الصهيوني التخلي عن فكرة استعمار أوغندا والتمسك بفلسطين. وبالرغم من هذا القرار، فإن الهجرة اليهودية استمرت
__________
(1) أميل توما، جذور القضية الفلسطينية، ص. 61.
(2) استراتيجية الاستيطان الصهيوني في فلسطين المحتلة، منشورات الطلائع، ص. 90.

(1/9080)


إلى أمريكا وفلسطين. لكن اليهود في فلسطين رفضوا استقبال الصهاينة القادمين من أوروبا، وأيدوا مشروع استيطان أوغندا ورفضوا استيطان فلسطين، حتى إن يهود فلسطين شكوا إلى السلطات التركية من قدوم المستوطنين من أوروبا(1). وكان سبب تأييد يهود فلسطين لمشروع أوغندا يكمن في كونهم ينظرون بارتياب وازدراء للصهيونية السياسية، ويخشون أن يؤدي تدفق المهاجرين اليهود بأعداد كبيرة إلى تهديد علاقات حسن الجوار مع العرب. وكان وايزمن يصنف يهود فلسطين ضمن فئة ”عديمي الجدوى والفائدة“(2)
__________
(1) المصدر نفسه، ص. 78.
(2) المصدر نفسه، ص. 80.

(1/9081)


.
... حل وايزمن محل هرتزل في زعامته الصهيونية(1) بسبب وفاة الأخير، وكان وايزمن صديقا لبلفور صاحب الوعد المشؤوم الذي صدر عام 1917 م. وقد أنشأ مكتبا تنفيذيا للحركة الصهيونية في لندن لكسب تأييد الحكومة البريطانية.
... أقر المؤتمر الصهيوني الثامن استئناف النشاط الصهيوني العملي في فلسطين، وقامت شخصيات صهيونية بزيارات استطلاعية إلى فلسطين لدراسة إمكاناتها، بدأها وايزمن بحجة إنشاء مشاريع صناعية في
__________
(1) كانت المنظمة الصهيونية قد قام بإدارتها بعد وفاة هرتزل لجنة مركزية برئاسة ولفسون صديق هرتزل.

(1/9082)


فلسطين، واستغرقت رحلته ثلاثة أسابيع، توصل إلى انطباع أثناء مشاهداته أن الصهاينة في فلسطين يعتمدون على مساعدات خارجية وأن أبناءهم يتركون المستوطنات ويذهبون إلى المدن أو يعودون من حيث أتوا من أوروبا. والتقى وايزمن أثناء وجوده في فلسطين بآرثر روبن (الألماني الروسي) الذي جاء لفلسطين عام 1907 م مكلفا من المؤتمر الصهيوني، وتوصل إلى انطباع كما توصل وايزمن من هجرة الصهاينة من الريف للمدينة. وقد عينت اللجنة التنفيذية الصهيونية آرثر روبين بتولي منصب ممثل المنظمة الصهيونية في فلسطين مديرا للدائرة التي

(1/9083)


عرفت باسم ”مكتب فلسطين“، ومقره في يافا، ومهمته تقديم معلومات عن فلسطين والإشراف على النشاط العملي فيها تساعده شركة تطوير أراضي فلسطين (Palestine Development Company) (1).
... كانت الأهداف والغايات الصهيونية واضحة، وهي تهجير أكبر عدد ممكن من اليهود المضطهدين في الدول الأوروبية إلى فلسطين للعمل بالزراعة والصناعة، واعتقد الصهاينة أن الدولة العثمانية ترغب في إعمار البلاد وأن الدول الأوروبية لا تمنع فقراء اليهود من ترك بلادهم والانتقال إلى البلاد
__________
(1) خيرية قاسمية، النشاط الصهيوني ص. 27، هامش 79.

(1/9084)


الشرقية، وخطط الصهاينة لأن يشكلوا وطنا قوميا يهوديا في فلسطين بعد أن يكثر العنصر اليهودي فيها.

من أهم المؤسسات التي أنشأتها المنظمة الصهيونية من أجل تحقيق أهدافها ما يلي:
... 1 ـ البنك الاستيطاني اليهودي ((The Jewish Colonial Trust برأس مال قدره مليونا جنيه إسترليني. وهو شركة مسجلة في لندن عام 1899 م من أجل تطوير فلسطين والبلاد المجاورة صناعيا وتجاريا.
... 2 ـ بنك أنجلو فلسطين Anglo Palestine Bank))، وهو فرع للبنك الأول. وله فروع في يافا والقدس وحيفا وصفد وبيروت والخليل وطبريه وغزة. وهو

(1/9085)


شركة مسجلة برأس مال قدره 100,000 جنيه تأسس عام 1903 م، هدفه منح القروض للأغراض الصناعية والتجارية.
... 3 ـ الصندوق القومي اليهودي Jewish National Fund))، ويعمل تحت منظمة البنك الأول. ويطلق عليه بالعبرية ”كيرين كايمت“. وهو شركة إنجليزية برأس مال قدره 300,000 جنيه إسترليني. هدفه جمع الأموال بشتى الطرق للحصول على أرض في فلسطين للشعب اليهودي. تأسس عام 1907 م واشترى حتى نهاية الانتداب 758,000 دونم(1).
__________
(1) حبيب قهوجي، استراتيجية الاستيطان الصهيوني في فلسطين المحتلة، ص. 129.

(1/9086)


... 4 ـ شركة تطوير الأراضي (Palestine Land Development)، وهي شركة إنجليزية سجلت في عام 1909 م في لندن برأس مال قدره 17,500 جنيه إسترليني هدفها الحصول على الأراضي للصندوق القومي اليهودي وشركات الاستيطان وبيعها للمستوطنين في المستقبل.

الخاتمة
... لقد وضعت الحكومة العثمانية صعوبات أمام المنظمة الصهيونية في الحصول على صفقات بيع الأراضي: فالسلطة العثمانية زمن السلطان عبد الحميد هي التي وقفت ضد شراء الأراضي. أما بعد عام 1908 م، فالعرب وقفوا بشكل فردي ضد الصهاينة ومشاريعهم. وبالرغم من ذلك، فقد استطاع

(1/9087)


الصهاينة بأساليب عدة الحصول على الأراضي وإنشاء المستوطنات، حتى أنه حين انتهت الحرب العالمية الأولى عام 1918 م كان في فلسطين 40 مستوطنة معظمها في الجليل ومرج بن عامر وسهل سارونة، بلغ عدد سكانها حوالي 12,000 نسمة وتملك 400,000 دونم وهي من أحسن أراضي فلسطين(1). واعترفت المنظمة الصهيونية والقنصل البريطاني في القدس بالمعارضة العربية للاستيطان اليهودي في فلسطين وحوادث الاشتباكات بين العرب والمستوطنين خاصة في يافا وطبريا وحيفا،
__________
(1) كاميليا بدر، نظرة على الأحزاب والحركات السياسية الإسرائيلية، ص. 58.

(1/9088)


وكذلك اعترفت المنظمة الصهيونية بشعور الاستيلاء والهياج لدى المستوطنين واتهمت الجريدة اليهودية "جويش كرونيكل" السلطات المحلية بعجزها عن إعادة الأمن إلى المنطقة. كما أن الجرائد العربية التي صدرت في فلسطين أواخر عام 1908 م قد نبهت إلى الخطر الصهيوني(1).

المصادر والمراجع
__________
(1) الجرائد العربية التي صدرت في فلسطين أواخر عام 1908 م هي: "الأصمعي" في يافا لصاحبها حنا عبد الله عيسى، و"القدس" لصاحبها جرجي حنانيا، و"الكرمل" في حيفا لصاحبها نجيب نصار.

(1/9089)


الحوت، بيان، فلسطين. القضية، الشعب، الحضارة، دار الاستقلال، بيروت، 1991.
أرشيف وزارة الخارجية البريطانية.
أرشيف وزارة المستعمرات البريطانية.
السفري، عيسى، فلسطين العربية بين الانتداب والصهيونية، يافا، 1937.
الشريف، ريجينا، الصهيونية غير اليهودية. جذورها في التاريخ، عالم المعرفة، المجلس الوطني للثقافة، الكويت، 1985.
النتشة، رفيق شاكر، السلطان عبد الحميد وفلسطين.
التل، عبد الله، خطر اليهودية على الإسلام والمسيحية، دار القلم، 1964.

(1/9090)


بدر، كاميليا، نظرة على الأحزاب والحركات السياسية الإسرائيلية، ط 3، جمعية الدراسات العربية، القدس، 1985.
توما، إميل، جذور القضية الفلسطينية، المكتبة الشعبية، الناصرة.
جبارة، تيسير، تاريخ فلسطين الحديث، ط 2، البيادر، القدس، 1986.
حلاق، حسان، موقف الدولة العثمانية من الحركة الصهيونية.
دروزة، محمد عزة، القضية الفلسطينية في مختلف مراحلها، بيروت، 1959.
عبد الناصر، جمال، هذه هي الصهيونية.
علي، علي محمد، ملف وثائق وأوراق القضية الفلسطينية، ج 1، مركز دراسات الشرق الأوسط.

(1/9091)


علوش، ناجي، المقاومة العربية في فلسطين (1917 ـ 1948 م)، بيروت، 1967.
مذكرات السلطان عبد الحميد، مؤسسة الرسالة، بيروت، ط 2، 1979.
منشورات الطلائع، بالتعاون مع مؤسسة الأراضي للدراسات الفلسطينية بإشراف حبيب قهوجي، استراتيجية الاستيطان الصهيوني في فلسطين المحتلة، ط 1، 1978.
قاسمية خيرية، النشاط الصهيوني في الشرق العربي وصداه (1908 ـ 1918 م)، م. ت. ف.، مركز الأبحاث، بيروت، 1973.
ياغي، إسماعيل أحمد، موقف الدولة العثمانية من الحركة الصهيونية.

(1/9092)


دور الدين في التوجه السياسي للدولة العثمانية

... ... الدكتور عبد المنعم إبراهيم الجميعي
أستاذ التاريخ الحديث بكلية التربية بجامعة القاهرة ـ فرع الفيوم

... اتخذت الدولة العثمانية من الدين الإسلامي غطاء لتوجهاتها السياسية لدرجة يمكن معها القول إن تاريخ آل عثمان، بما فيه من حسنات وسيئات، يعد في الواقع إحدى الحلقات الهامة من تاريخ المسلمين. ونظرا لأن الوطنية حتى بدايات القرن الماضي كانت مرتبطة بالدين، فلم ينظر العرب إلى الدولة العثمانية في ذلك الوقت على أنها دولة مغتصبة أو مستعمرة لبلادهم كما

(1/9093)


يتردد ذلك لدى بعض الباحثين في الوقت الحالي، خاصة وأن العاطفة الدينية الإسلامية كانت أكثر تأثيرا في نفوس رعايا الدولة من العاطفة القومية. وبهذه الواجهة الشرعية فرض الأتراك أنفسهم على العرب، واعتبرهم العرب أصحاب أياد بيضاء في رفع شأن الإسلام في أوربا ونشره في العديد من البلدان لدرجة أن الأفراح والزينات كانت تقام في العديد من العواصم الإسلامية عقب كل انتصار يحرزه العثمانيون. وكان المسلمون في شتى البلدان يعتبرون السلطان العثماني خليفة رسول الله(1)
__________
(1) حول انتقال الخلافة إلى عثمان، انظر: محمد أنيس، الدولة العثمانية والشرق العربي (1514 ـ 1914)، ص. 12.

(1/9094)


والأب الروحي للمسلمين الذي يجب عليهم طاعته، ويرون المحافظة على الدولة العثمانية ثالث العقائد بعد الإيمان بالله ورسوله. ونتيجة لذلك، أطلق السكان العرب على القوات العثمانية المرابطة في بلادهم اسم الحامية العثمانية ولم يطلقوا عليها جيش الاحتلال العثماني؛ كما أن أحد المفكرين المسلمين وهو الشيخ محمد عبده وصفها بأنها الحافظة لسلطان الدين، وأن المحافظة عليها يعد ثالث العقائد بعد الإيمان بالله ورسوله(1).
__________
(1) محمد رشيد رضا، تاريخ الأستاذ الإمام الشيخ محمد عبده، ج 1، ص. 909.

(1/9095)


... وفي ظل هذا الشعور، وجهت الدولة العثمانية سياستها. فنظر العثمانيون إلى أنفسهم على أنهم مسلمون قبل كل شيء، لدرجة أن قال عنهم المؤرخ المصري عبد الرحمن الجبرتي إنهم اهتموا »بإقامة الشعائر الإسلامية والسنن المحمدية، وتعظيم العلماء وأهل الدين، وخدمة الحرمين الشريفين، والتمسك في الأحكام والوقائع بالقوانين والشرائع«(1).
... وإلى جانب ذلك، نظرت أوربا إلى توسعاتهم على أنها فتوح إسلامية(2)
__________
(1) عبد الرحمن الجبرتي، عجائب الآثار في التراجم والأخبار، ج 1، ص. 21.
(2) للتفاصيل، انظر: Bernard Lewis, The Emergence of Modern Turkey, London, 1968.

(1/9096)


. وحتى تتضح الصورة، ينبغي أن نقسم أدوار الحكم العثماني إلى مرحلتين أساسيتين: مرحلة القوة وهي المرحلة التي شيد فيها العثمانيون دولتهم في ظل روح الجهاد الديني التي كانت غالبة عليهم والتي مكنتهم من فرض سيطرتهم على مناطق كبيرة في آسيا وأوربا وأفريقية؛ ومرحلة الضعف التي تميزت بالتخبط السياسي وبالهزائم العسكرية المتلاحقة والتي استمرت حتى سقوط الخلافة.
... أما في المرحلة الأولى، فقد كان ولاء الدولة العثمانية يتجه ناحية الدين الإسلامي شكلا ومظهرا. فاهتم السلاطين بإضفاء الألقاب الدينية بجانب أسمائهم

(1/9097)


مثل لقب حامي حمى الحرمين الشريفين، ولقب خليفة، كما حرصوا على تطبيق الشريعة الإسلامية تطبيقا صارما(1) وأخضعوا رعاياهم غير المسلمين لنظام الملل(2). وكان الدين والدولة عندهم أمرا واحدا، والقرآن والسنة هما المصدران الأصيلان لسياستهم، وكان الطابع الديني الإسلامي بمثابة السمة الواضحة في تشريعات الدولة وفتوحاتها. ويؤكد ذلك
__________
(1) أكد ذلك "قانون نامه" الذي وضعه السلطان سليمان القانوني.
(2) نظام يقوم على تصنيف رعايا الدولة غير المسلمين تصنيفا يقوم على أساس الدين، وكان يطلق على كل مذهب ديني »ملة«.

(1/9098)


"قانون نامـ"ـه الذي وضعه السلطان سليمان القانوني، والذي التزم بمبادئ الشريعة الإسلامية، كما يؤكده ما كان للهيئة الإسلامية من مركز مرموق. فكان يطلق على رئيسها المفتي أو مفتي إستانبول، ثم أطلق عليه شيخ الإسلام. وكان المفتي يصدر فتوى تجيز الحرب التي خاضتها الدولة دفاعا أو هجوما وعقدا للصلح(1).
... ومن هنا فتح العثمانيون، باسم الإسلام، العديد من الأمصار التي لم تطأها قدم مسلم من قبل(2)
__________
(1) عبد العزيز الشناوي، الدولة العثمانية، ج 1، ص. 74.
(2) ول ديورانت، قصة الحضارة، ج 4، المجلد السادس، ص. 109.

(1/9099)


. فباسم الإسلام واصل عثمان مؤسس الدولة العثمانية جهوده في نشر الإسلام في مناطق الثغور، وواصل عمليات الجهاد الإسلامي المنظم ضد الكيانات المسيحية المجاورة له. وباسم الإسلام تمكن مراد الأول ثالث أمراء آل عثمان من دخول البلقان، وتحقيق العديد من الانتصارات التي توجت بفتح مدينة »أدرنة« سنة 1361 م(1)، وهزيمة القوى النصرانية ونقل العاصمة من بروسه إلى أدرنة التي عمرت بالمساجد والمدارس وأصبحت نقطة انطلاق لمواصلة الفتوحات الإسلامية في أوربا(2)
__________
(1) أرنولد توينبي، تاريخ البشرية، ج 2، ص. 187.
(2) أحمد عبد الرحيم مصطفى، في أصول التاريخ العثماني، صص. 48 ـ 50.

(1/9100)


.
... وباسم الإسلام، استولى الجيش العثماني على العديد من مدن شرق أوربا، ومن أبرزها صوفيا عاصمة بلغاريا التي تم الاستيلاء عليها في عام 787 هـ/ 1385 م(1).
... وباسم الإسلام، استمرت الفتوحات العثمانية في البلقان وتساقطت مدنها أمام ضربات العثمانيين، ووصل العثمانيون إلى المورة وأخضعوها لحكمهم وأصبحت معظم بلاد البلقان تحت الحكم العثماني(2).
__________
(1) عبد الكريم رافق، العرب والعثمانيون (1516 ـ 1916 م)، ص. 34.
(2) كارل بروكلمان، تاريخ الشعوب الإسلامية، صص. 427 ـ 428.

(1/9101)


... وباسم الإسلام، فتح محمد الثاني القسطنطينية عاصمة الدولة البيزنطية في عام 857 هـ/ 1453 م، مصداقا للحديث الشريف: »لتفتحن القسطنطينية. فلنعم الأمير أميرها ولنعم الجيش ذلك الجيش«(1). وهو ذلك الفتح الذي يعد نقطة تحول فاصلة ليس فقط في تاريخ العثمانيين«(2)، بل في تايخ الصراع بين
__________
(1) ورد في "مسند أحمد"، وفي "مستدرك الحاكم" (حديث صحيح)؛ وانظر أيضا جلال الدين السيوطي، الجامع في أحاديث البشير النذير، المجلد الثاني، ص. 402، رقم 7227.
(2) سيد مصطفى، الإصلاح العثماني في القرن الثامن عشر، ص. 11.

(1/9102)


النصرانية والإسلام. فبعد هذا الفتح المبين، أمر محمد الفاتح أن يؤذن فيها، واتجه إلى القبلة وصلى؛ كما حول كاتدرائية آيا صوفيا إلى مسجد وأطلق على القسطنطينية اسما إسلاميا جديدا هو إسلامبول(1)، بمعنى عاصمة الإسلام. وبنى محمد الفاتح مسجدا كبيرا يحمل اسمه، كما بنى عشرة مساجد أخرى(2)، ألحق بها مدارس للتعليم ومستشفيات
__________
(1) حملت القسطنطينية على مر تاريخها أسماء عديدة منها استامبول واستانبول ودار السعادة ودار الخلافة والآستانة.
(2) ... منها مسجد »أبو أيوب الأنصاري«. (انظر: دليل الآستانة، ص. 3).

(1/9103)


للفقراء. ولم تتوقف جهود الفاتح على ذلك، بل استطاع القضاء على الإمارات المسيحية في الأناضول وتحويل آسيا الصغرى كلها إلى مناطق عثمانية.
... وباسم الإسلام، شرع هذا السلطان ينفذ مشروعا خطيرا وهو الاستيلاء على روما مقر البابوية مقسما على أن يقدم الطعام بيده إلى حصانه وهو واقف على مذبح الكنيسة البابوية في روما، مما أزعج العالم المسيحي كله الذي لم يتنفس الصعداء إلا بعد وفاة هذا القائد المسلم في عام 886 هـ/ 1481 م.

(1/9104)


... وباسم الإسلام، تعددت مظاهر الطابع الإسلامي في السياسة العامة للدولة العثمانية بدءا بالمراسيم التي كانت تتخذ عند تقليد السلاطين العثمانيين عرش السلطنة، حيث كان السلطان الجديد يتسلم عرش السلطنة في موكب رسمي يتجه إلى مسجد أبي أيوب الأنصاري، ويتسلم في جو ديني سيف الجد الأكبر للسلاطين العثمانيين السلطان عثمان الأول(1).
... وباسم الإسلام، تردد في القوانين العامة التي أصدرها السلاطين، وفي مراسيم التنظيمات العثمانية ما يؤكد حرص الدولة على الظهور
__________
(1) كارل بروكلمان، الأتراك العثمانيون وحضارتهم.

(1/9105)


بمظهر المدافع عن الشريعة الإسلامية والمتبني لأحكامها(1).
... وباسم الإسلام، استولى السلطان سليمان القانوني على بلجراد ورودس وبودابست ووصلت قواته إلى فيينا آخر نقطة وصل إليها العثمانيون في فتوحاتهم بأوربا(2).
... وباسم الإسلام، قدم السلطان العثماني بايزيد الثاني (1480 ـ 1511 م) المعاونة للسلطان المملوكي قانصوه الغوري بعد تحطيم أسطوله في موقعة ديو البحرية، فأمده بالأسلحة
__________
(1) أحمد فهد الشوابكة، حركة الجامعة الإسلامية، ص. 14.
(2) أحمد محمود الساداتي، تاريخ الدول الإسلامية بآسيا وحضارتها، ص. 255.

(1/9106)


والأخشاب اللازمة لبناء أسطول جديد، وتجهيز حملة أخرى لمواجهة البرتغاليين استنقاذا للأماكن الإسلامية المقدسة(1)؛ كما انضم إلى الأسطول المملوكي بعض البحارة والضباط من الأسطول العثماني للوقوف معا ضد البرتغاليين(2).
... وباسم الإسلام، أوقفت الدولة العثمانية المخطط الصليبي الذي كان يستهدف دخول البرتغاليين البحر الأحمر، والاستيلاء على جدة، والزحف
__________
(1) ابن إياس، بدائع الزهور في وقائع الدهور، ج 4، صص. 201 ـ 203.
(2) محمد عبد المنعم الراقد، الغزو العثماني لمصر ونتائجه على الوطن العربي، صص. 123 ـ 125.

(1/9107)


على مكة المكرمة لهدم الكعبة المشرفة، ثم مواصلة الزحف منها على المدينة المنورة لنبش قبر الرسول - صلى الله عليه وسلم - ومواصلة الزحف إلى تبوك وصولا إلى بيت المقدس حيث المسجد الأقصى وقبة الصخرة. فقامت الدولة العثمانية بوضع خطة جديدة تمثلت في اتخاذ الموانئ اليمنية ـ خصوصا عدن ـ خط دفاع لمهاجمة المراكز البرتغالية في الهند، والدفاع عن سواحل البحر الأحمر؛ كما استطاعت دحر الأسطول البرتغالي بالقرب من جدة عام 923 هـ، وتحطيم كل المحاولات التي بذلها البرتغاليون لتكوين جبهة مسيحية، وذلك بالتحالف مع

(1/9108)


الأحباش ضد القوى الإسلامية في البحر الأحمر وشرقي أفريقية(1).
... وباسم الإسلام، قامت الدولة العثمانية بتوحيد أقطار العالم الإسلامي في إطار سياسي واحد، وتأليف جبهة إسلامية واحدة بعد أن كانت كيانات متنافرة، وتكاد تكون متباعدة بين بعضها منذ أن تلاشت الوحدة الإسلامية نتيجة ضعف الخلافة وسقوطها في عام 656 هـ على يد المغول(2)، وأصبحت رابطة الدين هي الرابطة الأساسية فيما بين البلاد العربية بمن جهة وبينها وبين الدولة
__________
(1) الشناوي، المرجع السابق، ج 1، ص. 21.
(2) رأفت الشيخ، تاريخ العرب الحديث، ص. 31.

(1/9109)


العثمانية من جهة أخرى.
... وباسم الإسلام، اهتمت الدولة العثمانية بأمور الحجاز ـ وكان من أبرز مظاهر ذلك اهتمامها بالأماكن الإسلامية المقدسة ـ، إذ به قبلة المسلمين، مهبط الرسالة ومنزل الوحي، وملتقى قلوب المسلمين. فقد أمر السلطان سليم الأول بوضع ثلث ما كان يجبى من مصر للإنفاق على خدمة الحرمين الشريفين؛ كما أضاف لهذه المهمة أيضا خراج اليونان، مما جعل من بلاد الحجاز مركزا دينيا مرموقا؛ كذلك أولت الدولة العثمانية قوافل الحج والإشراف عليها، وتيسير الحج أمام الراغبين فيه، اهتماما خاصا: فاهتمت

(1/9110)


بالطرق، وحفرت الآبار بمحاذاة طرق الحج، وأقامت المخافر، وكانت تشرف على قواعد الحج الرئيسة التي كانت تخرج من كافة أنحاء الدولة في مواعيد محددة(1).
... وباسم الإسلام، تدخلت الدولة العثمانية لنجدة أهالي الخليج العربي الذين طلبوا منها المعاونة في عام 857 هـ/ 1550 م لمواجهة الخطر البرتغالي على بلادهم. فبعث السلطان سليمان القانوني بحملات منظمة من السويس إلى الخليج
__________
(1) ... الصفصافي المرسي، »قوافل الحج في الدولة العثمانية«، قدسية الحرمين الشريفين، مركز البحوث والدراسات العربية الإسلامية، صص. 63 ـ 64.

(1/9111)


العربي لمعاونة إخوانه في الإسلام، وسار على نهجه بقية السلاطين من بني عثمان حتى عام 989 هـ/ 1581 م. واستطاعت هذه الحملات أن تنزل العديد من الهزائم بالبرتغاليين(1).
... وباسم الإسلام، وقفت الدولة العثمانية ضد الأطماع البرتغالية وحالت دون تحقيقها في أرض الإسلام، وذلك بعد أن عجز المماليك وغيرهم من الوقوف أمام تهديدات البرتغاليين، خصوصا بعد معركة ديو البحرية (1509 م). فقامت بإغلاق البحر الأحمر في وجه السفن النصرانية، ولم يسمح لها
__________
(1) نوال الصيرفي، النفوذ البرتغالي في الخليج العربي، صص. 144 ـ 145.

(1/9112)


بتسيير سفنها في القسم الشمالي من البحر الأحمر، أو بالإبحار في هذا البحر فيما وراء ثغر المخا جنوبي الحديدة في اليمن. وكانت ذريعتها في ذلك أن أهم الأماكن الإسلامية في العالم على الإطلاق تقع في الحجاز، ويطل ساحل هذا الإقليم على البحر الأحمر؛ لذلك يجب ألا تبحر منه غير السفن الإسلامية(1). وظلت الدولة العثمانية متمسكة بذلك الموقف حتى أواخر القرن الثامن عشر(2). ومعنى ذلك أن الدولة العثمانية قدمت
__________
(1) الشناوي، المرجع السابق، ج 4، صص. 698 ـ 699.
(2) محمد أنيس، الدولة العثمانية والشرق العربي، ص. 128.

(1/9113)


أعظم خدمة للإسلام، حيث وقفت في وجه الزحف الصليبي البرتغالي للبحر الأحمر والأماكن الإسلامية المقدسة، وكانت الملجأ للعالم الإسلامي وقت الملمات.
... وباسم الإسلام، تقدم العثمانيون لمساعدة عرب شمالي أفريقية في الصراع الصليبي مع الإسبان والبرتغاليين الذين حاولوا احتلال هذه الأقاليم وتحويلها إلى المسيحية. فأعلن السلطان سليم الدعوة إلى الجهاد في شمالي أفريقية، وأمر بتكوين كتائب المجاهدين(1) حتى استقرت الأمور للإسلام والمسلمين هناك.
__________
(1) عبد الكريم رافق، المرجع السابق، صص. 76 ـ 77.

(1/9114)


... وباسم الإسلام، ساندت الدولة العثمانية أهالي طرابلس في مقاومة الخطر الصليبي على بلادهم، بعد أن أرسلوا إلى السلطان سليمان القانوني يلتمسون منه التدخل لإنقاذهم لتحرير بلادهم من الإسبان الذين استولوا عليها(1) وفرسان القديس يوحنا الذين استهدفوا تغيير الوجه الإسلامي لبلادهم. وقد أرسل السلطان سليمان قواته للمحافظة على هذه البلاد العربية الإسلامية(2)
__________
(1) الشناوي، المرجع السابق، ج 2، صص. 928 ـ 929.
(2) ... ناصر سعيدوني، »طبيعة الكتابات التاريخية حول الفترة العثمانية من تاريخ الجزائر«، المجلة التاريخية المصرية، المجلد الخامس والعشرون، 1978 صص. 149 ـ 150.

(1/9115)


حتى استقرت الأمور هناك.
... وباسم الإسلام، قام العثمانيون بملاحقة فرسان القديس يوحنا وطردهم من رودس(1) ثم من ليبيا عام 1551 م، وكذلك قاموا بكسر شوكة الإسبان في حوض البحر المتوسط الغربي(2).
... وباسم الإسلام، وقفت الدولة العثمانية أمام زحف الصفويين الشيعة الذين تمكنوا من الاستيلاء على العراق، ونشر المذهب الشيعي في الأناضول، وراحوا يحملون الناس قسرا على الدخول في مذهبهم، ولا يترددون في إفناء مدن
__________
(1) ول ديورانت، المرجع السابق، ج 4، م 6، ص. 127.
(2) رأفت الشيخ، المرجع السابق، صص. 32 ـ 33.

(1/9116)


باسرها، والقضاء على العلماء والأعلام زرافات ووحدانا حين يرفضون الاستجابة لدعوتهم، ويتمسكون بالمذهب السني(1).
... وكان من نتيجة ذلك قيام السلطان العثماني سليم الأول بغزو فارس والالتقاء مع الصفويين بوادي جالديران(2) في أواخر عام 920 هـ/ 1514 م في معركة رهيبة استطاع فيها العثمانيون هزيمة الصفويين في جالديران ودخول عاصمتهم تبريز(3) في 14 من رجب 920 هـ وضم ولايتي ديار
__________
(1) أحمد الساداتي، المرجع السابق، ص. 152.
(2) يقع بين بحيرة أرمية وتبريز بآذربيجان.
(3) الشناوي، المرجع السابق، ج 2، ص. 964.

(1/9117)


بكر وكردستان إلى بلاده والاستيلاء على خزائن الشاه، والقضاء على المد الشيعي في الأناضول(1) والعمل على انحساره في العراق. وبذلك استطاع العثمانيون حماية المذهب السني من خطر الزحف الشيعي الذي كان الشاه إسماعيل الصفوي يأمل في نشره في كافة أنحاء المشرق العربي والقضاء على المذهب السني. ولم يكتف العثمانيون بذلك، بل خاضوا العديد من المعارك مع الفرس دفاعا عن العراق الذي كان الفرس
__________
(1) مما يذكر أن السلطان سليم قتل نحو الأربعين ألفا من الشيعة. (انظر: محمد فريد، تاريخ الدولة العلية العثمانية، ص. 189).

(1/9118)


يتطلعون إليه دائما، ويرغبون في صبغته بالصبغة الشيعية ولو بحد السيف(1). وبالرغم من أن ذلك كلفهم العديد من الرجال والعتاد(2)، فقد تمكنوا من حصر المذهب الشيعي في فارس، ولم يسمحوا بتسربه إلى البلدان العربية الواقعة تحت سيطرتهم(3). وبذلك ظهر سلاطين الدولة العثمانية أمام العالم الإسلامي بمظهر المدافع عن الشريعة الإسلامية، والحماة
__________
(1) عبد العزيز نوار، تاريخ العراق الحديث من نهاية حكم داود باشا إلى نهاية مدحت باشا، ص. 5.
(2) الساداتي، المرجع السابق، ص. 255.
(3) الشناوي، المرجع السابق، ج 2، ص. 965.

(1/9119)


التقليديين للمذهب السني.
... وباسم الإسلام، عد الأتراك أنفسهم حراسا لدولة الإسلام. وقد دفعهم ذلك إلى الاحتفاظ بحاميات في الأقاليم العربية التابعة لهم. وإذا كان الجندي العثماني لا يتميز بسرعة اندماجه مع الأهالي، فإن طول مدة إقامة الحاميات العثمانية في عدد من الأقاليم البعيدة عن عاصمة الدولة، وخاصة في شمالي أفريقية كان يسمح بنوع من الاندماج والمصاهرة(1).
__________
(1) جلال يحيى، المغرب الكبير، ج 3، العصور الحديثة وهجوم الاستعمار، ص. 700.

(1/9120)


... وباسم الإسلام، أصدرت الدولة العثمانية بعد فتحها لمصر فرمانا بمنع اليهود من الهجرة إلى سيناء على أساس أنها تضم الوادي المقدس طوى الذي كلم فيه الله سبحانه وتعالى موسى عليه السلام. فقال تعالى: {وكلم الله موسى تكليما}(1)، وقال أيضا: {جاء موسى لميقاتنا وكلمه ربه}(2).
... وسار سلاطين الدولة العثمانية على هذا المنوال حتى جاء الإنجليز وسيطروا على مصر في عام 1882 م، فتغيرت الأوضاع(3) هناك.
__________
(1) النسا، الآية 164.
(2) الأعراف، الآية 143.
(3) الشناوي، المرجع السابق، ج 2، ص. 966.

(1/9121)


... وباسم الإسلام، استولى العثمانيون على قسم كبير من الحبشة (1529 ـ 1542) في المعركة التي دارت رحاها بينهم وبين القوات البرتغالية، والتي قاتلت فيها القوات العثمانية إلى جانب المسلمين، بينما قاتل البرتغاليون إلى جانب الأحباش. وقد خرجت الحبشة من القتال وقد أصابها الدمار ونقص سكانها(1).
... وباسم الإسلام، قام السلطان عبد الحميد الثاني بالدعوة إلى الجامعة الإسلامية، خصوصا وأن مبعث ولاء المسلمين للدولة العثمانية كان دينيا، حيث كانوا مكلفين شرعا بطاعة
__________
(1) توينبي، المرجع السابق، ج 2، ص. 189.

(1/9122)


السلطان باعتباره الخليفة والأب الروحي للمسلمين، ونائب رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، وعليهم أن يسمعوا له ويطيعوا(1). ومن هنا رأى السلطان عبد الحميد الثاني استخدام هذا الولاء في حماية البلدان الإسلامية من الأخطار التي تحيط بها، وإنقاذها من حالة التفسخ والركود الذي تغلغل بين أفرادها. فدعا إلى جامعة إسلامية تجمع بين المسلمين مهما اختلفت لغاتهم وبلادهم.
__________
(1) محمد شفيق غربال، تاريخ المفاوضات المصرية البريطانية، ج 1، ص. 20.

(1/9123)


... وباسم الإسلام، قام السلطان عبد الحميد الثاني بإنشاء سكة حديد الحجاز التي تصل دمشق بالمدينة المنورة. وبذلك شهدت الأراضي الإسلامية المقدسة لأول مرة في التاريخ »خطا حديديا« يخدم حجيج بيت الله الحرام، ويوفر لهم الأمن والسرعة والراحة بعد أن كانوا يستخدمون قوافل الجمال ويتعرضون للعديد من المخاطر. فكان ذلك أعظم هدية قدمها السلطان عبد الحميد للمسلمين(1).
__________
(1) الشناوي، المرجع السابق، ج 3، صص. 1325 ـ 1326.

(1/9124)


... وباسم الإسلام، وقف السلطان عبد الحميد الثاني ضد استيطان اليهود في فلسطين. فعندما عرض عليه هرتزل حل أزمته المالية نظير السماح لليهود بالاستيطان في فلسطين(1)، رفض طلبه وحسم الموقف معه بقوله: »إني لا أستطيع أن أتخلى عن شبر واحد من الأرض؛ فهي ليست ملك يميني، بل ملك شعبي. لقد ناضل شعبي في سبيل هذه الأرض ورواها بدمه، فليحتفظ اليهود بملايينهم«(2).
__________
(1) المرجع نفسه، ج 2، ص. 988.
(2) عبد الحميد الثاني، مذكراتي السياسية، ص. 24 وما بعدها.

(1/9125)


... ولإحساس السلطان عبد الحميد بعدم توقف الضغوط اليهودية عليه، بدأ يهتم بالأوضاع الإدارية في بيت المقدس، فجعلها متصرفية تابعة للباب العالي مباشرة بعد أن كانت تابعة لباشا دمشق؛ كما عين محمد شريف رؤوف باشا المشهور بشدته متصرفا على القدس (1). ويضاف إلى ذلك أن الدولة العثمانية حافظت على تقاليد الخلافة السابقة في اعتمادها على القرآن مصدرا للتشريع، وإن كانت تحيد عن بنوده في بعض الأحيان (2).
__________
(1) سيدي مصطفى، المرجع السابق، ص. 10.
(2) الشناوي، المرجع السابق، ج 2، صص. 975 ـ 979.

(1/9126)


... كل ذلك جعل العالم الإسلامي ينظر إلى أعمال العثمانيين على أنها مفخرة للإسلام والمسلمين، وأن زعامتهم للعالم الإسلامي أدت إلى إعلاء شأن الشريعة الإسلامية وإعلاء شأن المسلمين. هذا عن المرحلة الأولى.

... أما في المرحلة الثانية وهي فترة ضعف الدولة العثمانية ومحاولاتها استغلال الوازع الديني في نفوس المسلمين لصالح سياستها، فقد استغل الأتراك الخلافة واجهة شرعية وحاولوا باسم الدين فرض هيمنتهم ومصالحهم. وفي ما يلي نضرب بعض الأمثلة على ذلك:

(1/9127)


... 1 ـ استغلال السلطان العثماني لتأثيره الديني في إضعاف صورة محمد علي أمام المسلمين أثناء حروب الشام. فبعد نجاح قوات محمد علي في اقتحام أسوار عكا، أعلن السلطان خيانة محمد علي للدولة ومروقه عن الدين؛ كما قام بتجريده من منصبه وإباحة دمه، مما جعل بعض علماء المسلمين يصبون لعناتهم على محمد علي ويتهمونه بالخروج على طاعة السلطان؛ كذلك استصدر عبد الله باشا والي عكا من العلماء ورجال الدين فتوى تتضمن أن من يمت من عساكر محمد علي مصيره النار، ومن يمت من عساكره مصيره الجنة. وقد استند علماء عكا في إصدار هذه

(1/9128)


الفتوى على ما أصدرته الدولة العثمانية من أن محمد علي وإبراهيم قد خانا الدولة، ومرقا عن دين الله (1).
... 2 ـ استغلال الدول الأوربية، خصوصا إنجلترا وفرنسا، ضعف الدولة العثمانية ومدى تأثير السلطان الديني في نفوس المصريين. فأوعزت إلى السلطان العثماني بعزل الخديوي إسماعيل بعد أن رفض النزول عن العرش وفقا لمشيئة الإنجليز. ووافق السلطان على طلبهم. وبذلك انتهى حكم إسماعيل، وتولى توفيق الحكم مكانه في 26 يونيو 1879 (2)
__________
(1) محافظ عابدين، محفظة 235، صورة المرفق العربي للوثيقة 140.
(2) جورج يانج، تاريخ مصر في عهد المماليك إلى نهاية حكم إسماعيل، ص. 568.

(1/9129)


.
... 3 ـ استغلت إنجلترا التأثير الديني للسلطان العثماني في نفوس المصريين، ونجحت في إجباره على إصدار منشور بعصيان عرابي (1) أثناء ثورته، مما كان له أسوأ الأثر في النفوس، وتسبب في قلب ميزان الحماس الشعبي وأضاع التأييد الإسلامي والعربي للثورة العرابية، خاصة وأن عرابي كان يعتمد في حربه ضد الإنجليز على أنه يدافع عن حقوق
__________
(1) نشر هذا المنشور في جريدة " الجوائب". (انظر: العدد 1105 في 15 سبتمبر 1882؛ للتفاصيل، انظر: ملف ثابت باشا، محفظة 164؛ وأيضا محمد مهري كركوكي، رحلة مصر والسودان حتى 282).

(1/9130)


السلطان. وقد استغلت إنجلترا هذا المنشور في إضعاف الروح المعنوية لدى العثمانيين، فبادرت القوات الإنجليزية إلى إذاعة إعلان السلطان بعصيان عرابي أثناء زحفها على مصر، مما أضعف من مركزه، وأدى إلى تغيير ميزان المعركة في غير صالحه (1).
... 4 ـ في مواجهة للتدخل الأجنبي في شؤون العالم الإسلامي وإزاء الموقف المتدهور الذي عانى منه المسلمون في مشارق الأرض ومغاربها، تبنى السلطان عبد الحميد فكرة الجامعة الإسلامية التي
__________
(1) لتفاصيل ذلك، انظر: عبد المنعم الجميعي، الثورة العرابية. بحوث ودراسات، صص. 89 ـ 90.

(1/9131)


نادى بها نامق كمال(1) وجمال الدين الأفغاني(2) بهدف جمع شمل البلاد الإسلامية في مشارق الأرض وفي مغاربها؛ كما قرب
__________
(1) نادى نامق كمال (1840 ـ 1888) بأن تأخذ الدولة العثمانية زمام المبادرة لحماية العالم الإسلامي بصفتها أعظم الدول الإسلامية مكانة، وبها مقر الخلافة، وذلك عن طريق قيام وحدة إسلامية تحت قيادة الدولة العثمانية. (الشناوي، مرجع سابق، ج 3، ص. 1183).
(2) دعا الأفغاني إلى قيام وحدة بين الدول الإسلامية وتخليص المسلمين من شرور الدول الاستعمارية عن طريق توحيد صفوفهم والالتفاف حول الخلافة.

(1/9132)


العرب إليه وعمل على جمع كلمة رعاياه حول هدف واحد هو الإسلام(1).
... 5 ـ رغبة السلطان العثماني في جذب قلوب المسلمين إليه، وفي أن يظهر أمام العالم الإسلامي بمظهر الخليفة القائم برعاية مصالحهم، فدعا إلى مشروع ديني تم تغليفه بإطار سياسي وهو إنشاء سكة حديد الحجاز. وكان الهدف الديني من هذا المشروع هو إيجاد وسيلة سفر أكثر أمانا لحجاج بيت الله الحرام، بينما كان الهدف السياسي منه هو إحكام قبضة القوات العثمانية على الحجاز عن طريق إمدادها بالنجدات العسكرية للقضاء
__________
(1) محمد فريد، المرجع السابق، ص. 746.

(1/9133)


على الاضطرابات هناك في أقصر وقت.
... وعلى الرغم من أن الاتحاديين ابتعدوا عن الخط الإسلامي إلى حد كبير، فإنهم ظلوا في بعض الأحيان يرفعون شعار الجامعة الإسلامية ابتغاء الحصول على تأييد الشعوب الإسلامية، واستثارة عاطفتهم الدينية. فقد تمسحوا بحركة الجامعة الإسلامية خلال الحرب العثمانية ـ الإيطالية (1911) أثناء هجوم القوات الإيطالية على طرابلس بهدف تأليب الولايات الإسلامية على إيطاليا؛ كما تمسحوا بها خلال الحرب العالمية الأولى، فاستصدروا ثلاث فتاوى من الخليفة، ومن شيخ الإسلام، ومن كبار علماء الدين

(1/9134)


قالوا فيها إن الحرب التي تخوضها الدولة إنما هي حرب دينية تستهدف تحرير المسلمين المستعبدين والدفاع عن الدولة، وإنه ينبغي على المسلمين الوقوف بجانب مقر الخلافة ودرع الإسلام، وإن الجهاد الديني فرض عين على كل مسلم بالغ وقادر(1). ولاستثارة الشعور الديني لدى المسلمين، صدرت فتوى من شيخ الإسلام في استنبول، ثم لحقت بها فتوى أصدرها السلطان محمد رشاد الخامس بصفته خليفة؛ ثم أعقبتها فتوى ثالثة وقع عليها شيخ الإسلام وثمانية وعشرون من كبار العلماء من ذوي المناصب
__________
(1) الشناوي، المرجع السابق، ج 3، ص. 1226.

(1/9135)


الدينية الكبرى(1) لدعوة جميع المسلمين إلى الجهاد والاشتراك في الدفاع عن الإسلام(2)؛ كما صدرت الأوامر إلى أئمة المساجد في بلاد الشام بأن تتضمن خطبهم الدعوة إلى الجهاد ضد بريطانيا وحلفائها أعداء الدين والملة. وإلى جانب ذلك، فقد تمسح رجال »الاتحاد والترقي« بالإسلام خلال حملة جمال باشا على قناة السويس في فبراير 1915، فأطلقوا على هذه الحملة »الخطة الحربية الإسلامية« بدلا من أن يطلقوا عليها »الخطة الحربية
__________
(1) انظر جورج أنطونيوس، يقظة العرب، ص. 222.
(2) الشناوي، المرجع السابق، ج 1، ص. 76.

(1/9136)


العثمانية« (1). والواقع أن الاحتلال العثماني للوطن العربي، كان احتلالا مقنعا باسم الدين، وأنهم اتخذوا من الوشيجة الدينية التي كانت تربط المسلمين ستارا لتنفيذ أغراضهم السياسية.
... وظلت الأمور على هذا المنوال حتى قام كمال أتاتورك باتخاذ الإجراءات التي باعدت بين الدولة والإسلام والتي كان أبرزها الفصل بين السلطنة والخلافة في أول نوفمبر 1922. وأعقب ذلك إلغاء منصب شيخ الإسلام، ثم إلغاء الخلافة في الثالث من مارس 1924.

الوثائق
__________
(1) المرجع نفسه، ج 3، ص. 1317.

(1/9137)


موضوع الوثيقة: فتوى فحواها أن من يموت من عساكر عكا يدخل الجنة، ومن يموت من عساكر محمد علي يدخل النار.
تاريخها: ... بلا تاريخ.
مصدرها: ... محافظ عابدين. محفظة رقم 235. صورة المرفق العربي للوثيقة 140.

... ما قول الأعلام عفا عنهم الملك السلام في خارجي خرج عن طاعة الإمام السلطان الأعظم وجمع له أقواما كثيرة وخرج من موضعه يريد سبي أبناء الإسلام وسفك دمائهم واستباحة أموالهم وأعراضهم وجهز عدة الحرب والقتال للإسلام، وصدر الأمر المملوكي الخاقاني بالنفير العام لرده وزجره وردعه عما هو عليه. فهل يجب على

(1/9138)


الخاص والعام من كافة ديار الإسلام قتاله ورده وردعه عما هو عليه قاصد له؟ وهل إذا هلك أحد منهم يكون إلى النار؟ وإذا مات أحد من أبناء الإسلام الرادين له في الجهاد يكون شهيدا ومثواه دار النعيم؟ أفيدوا بالجواب ولكم الأجر والثواب من الملك الوهاب.

... الحمد لله والصلاة والسلام على من لا نبي بعده؛
... حيث الحال كما هو مقرر في السؤال، وصدر الأمر الملوكي بالنفير العام لقتال هذا الباغي الخارج عن طاعة الإمام، يجب على كل مسلم قتاله ومن كان موافقا له فيما قصدوا إن مات أحد من المجاهدين يكون في الجنة ولا

(1/9139)


كلام، وإذا هلك أحد منهم وممن وافقه على ما يريد، في النار دار الجحيم. والله أعلم.

... الفقير إليه عز شأنه الشيخ محمد أفندي الشافعي عفا عنه
... الفقير إليه عز شأنه السيد محمد أفندي المغربي الحسبي المالكي عفا عنه
... الفقير إليه عز شأنه السيد الحاج محمود أبو الهدى قاضي عكا عفا عنه
... الفقير إليه عز شأنه السيد سعد أبو الهدى الناجي مفتي عكا عفا عنه.

يستخلص من هذه الوثيقة

أن علماء عكا استندوا في فتواهم بدخول من يموت من مدافعيهم الجنة، ودخول من يموت من قوات محمد علي النار، على أن السلطان كان قد

(1/9140)


أعلن خيانة محمد علي للدولة ومروقه من دين الله، وعزله.
...
المصادر والمراجع

أولا: الوثائق
... دار الوثائق القومية، محافظ عابدين، محفظة رقم 164.

ثانيا: المصادر العربية
ابن إياس، محمد بن أحمد (ت 930 هـ)، بدائع الزهور في وقائع الدهور، مطبعة بولاق، القاهرة، ج 2، 1311 هـ.
عبد الرحمن الجبرتي، عجائب الآثار في التراجم والأخبار، المطبعة الشرفية، القاهرة، ج 1، 1322 هـ.

ثالثا: المراجع العربية
أحمد عبد الرحيم مصطفى، في أصول التاريخ العثماني، بيروت، دار الشروق، ط 1، 1982.

(1/9141)


أرنولد توينبي، تاريخ البشرية، ترجمة نقولا زيادة، الأهلية للنشر، بيروت، ج 2، 1988.
أحمد فهد الشوابكة، حركة الجامعة الإسلامية، الزرقاء، الأردن، 1984.
أحمد محمود الساداتي، تاريخ الدول الإسلامية بآسيا وحضارتها، دار الثقافة، القاهرة، 1979.
جلال الدين السيوطي، الجامع الصغير في أحاديث البشير النذير، ط 1، دار الفكر، بيروت، م 2، 1981.
جلال يحيى، المغرب الكبير، ج 3، العصور الحديثة وهجوم الاستعمار، دار النهضة العربية، بيروت، 1981.

(1/9142)


جورج أنطونيوس، يقظة العرب، ترجمة أحمد حيدر الركابي، مطبعة الترقي، دمشق، د. ت.
جورج يانج، تاريخ مصر من عهد المماليك إلى نهاية حكم إسماعيل، ترجمة علي شكري، القاهرة، 1934.
رأفت الشيخ، تاريخ العرب الحديث، دار المعارف، القاهرة، 1975.
سيد مصطفى، الإصلاح العثماني في القرن الثامن عشر. نقد حالة الفن العسكري والهندسة والعلوم في القسطنطينية، تحقيق خالد زيادة، المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت، 1979.
عبد العزيز الشناوي، الدولة العثمانية دولة إسلامية مفترى عليها، الأنجلو المصرية، القاهرة، 1980.

(1/9143)


عبد العزيز نوار، الشعوب الإسلامية، بيروت، 1973.
عبد الكريم رافق، العرب والعثمانيون (1516 ـ 1916)، دمشق، ط 1، 1973.
عبد المنعم الجميعي، الثورة العرابية بحوث ودراسات وثائقية، دار الكتاب الجامعي، القاهرة، 1982.
كارل بروكلمان، أ ـ الأتراك العثمانيون وحضارتهم، بيروت، 1949.
... ب ـ تاريخ الشعوب الإسلامية، ترجمة نبيه أمين ومنير ... ... ... البعلبكي، دار العلم للملايين، بيروت، 1979.
محمد أنيس، الدولة العثمانية والشرق العربي (1514 ـ 1914)، الأنجلو المصرية، القاهرة، 1985.

(1/9144)


محمد رشيد رضا، تاريخ الأستاذ الإمام الشيخ محمد عبده، مطبعة المنار، القاهرة، ج 1، 1350 هـ.
محمد شفيق غربال، تاريخ المفاوضات المصرية البريطانية، النهضة المصرية، القاهرة، ج 1، 1952.
محمد فريد، تاريخ الدولة العلية العثمانية، دار الجيل، بيروت، 1977.
محمد عبد المنعم الراقد، الغزو العثماني لمصر ونتائجه على الوطن العربي، مؤسسة شباب الجامعة، القاهرة، د. ت.
محمد مهري كركوكي، رحلة مصر والسودان، مطبعة الهلال، القاهرة، 1914.

(1/9145)


مركز البحوث والدراسات العربية والإسلامية، قدسية الحرمين الشريفين، هجر للطباعة والنشر، القاهرة.
نوال الصيرفي، النفوذ البرتغالي في الخليج العربي، دار الملك عبد العزيز، الرياض، 1403 هـ/ 1983 م.
ول ديورانت، قصة الحضارة، ترجمة عبد الحميد يونس، لجنة التأليف والترجمة والنشر، ج 4 من المجلد 6.

رابعا: المراجع الإنجليزية
Lewis, Bernard, The Emergence of Modern Turkey, London, 1968.

خامسا: المذكرات
السلطان عبد الحميد الثاني، مذكراتي السياسية، مؤسسة الرسالة، بيروت، 1402 هـ.

سادسا: الدوريات

(1/9146)


الجوائب، العدد 1105، 15 سبتمبر 1882.
المجلة التاريخية المصرية، المجلد الخامس والعشرون، 1978.

(1/9147)


دور الرحالة الأوربيين في رسم خريطة الجزيرة العربية في ما بين القرنين الخامس عشر والثامن عشر الميلاديين(1)

... ... ... ... ... الدكتور خالد بن محمد العنقري
(وزير التعليم العالي ـ المملكة العربية السعودية) الرياض
__________
(1) هذه محاضرة للدكتور خالد بن محمد العنقري وزير التعليم العالي في المملكة العربية السعودية كان قد افتتح بها ندوة الرحلات إلى شبه الجزيرة العربية التي نظمتها دارة الملك عبد العزيز في مدينة الرياض في الفترة من 24 إلى 27 رجب 1421 هـ الموافق 21 إلى 24 أكتوبر 2000 م.

(1/9148)


... لقد استهواني موضوع البحث والكتابة حول الرحلات والخرائط القديمة عن الجزيرة العربية منذ أعوام عديدة. وقد ساند هذه الرغبة ... وأغراني على ذلك عديد من الأمور الإيجابية يأتي في مقدمتها حبي لجزيرة العرب. فأنا ابن من أبنائها، وهي مهد عقيدتي، ووطني الغالي يمتد على معظم أرضها. وثاني هذه الإيجابيات التي ألحت علي للبحث في هذا الموضوع تخصصي في علم الجغرافيا الذي يرتبط بمثل هذه البحوث ويثريها. وقد دعم هذه الرغبة كذلك هوايتي لجمع الخرائط القديمة، وشغفي بالاطلاع على الرحلات الأوروبية إلى الجزيرة

(1/9149)


العربية، وما كتب عن خرائطها القديمة. هذه الأمور وغيرها أوجدت لدي الرغبة في الإسهام في ما تسعى دارة الملك عبد العزيز لتحقيقه من توفير معلومات تفيد الباحثين والدارسين لتاريخ الجزيرة العربية وجغرافيتها، وتضيف إلى رصيد المعلومات عن تاريخ هذه المنطقة ما نقص أو ندر عن بعض مراحله.
... وفي ضوء ما ذكرت أتيت اليوم لأخوض هذا الميدان الذي يكتنفه الكثير من الغموض والعقبات والشراسة بصورة لا تقل عن شراسة وغموض صحاري وجبال الجزيرة العربية عندما حاول الرواد الأوائل اقتحامها أو الكتابة عنها.

(1/9150)


... ومع ذلك كله، فإنني أقول لمن تكرم بالحضور هذه الليلة، واضعا ثقته في شخصي الضعيف الذي منح شرف تقديم الورقة الأولى في هذا اللقاء: ترفق في طموحك وحكمك، فقد آثر هذا العاشق للجزيرة العربية وتاريخها وجغرافيتها أن يخوض هذا اللقاء بالرغم مما تكتنفه من صعاب يدركها جيدا المتخصصون في تاريخ الجزيرة العربية، وما أمتعه من لقاء بكل ما فيه من صعاب وتقصير إذا كانت النية صادقة والجهد سخيا والهدف نبيلا.
* * *

(1/9151)


... إن موضوع هذا البحث يتعلق بالخريطة وعلاقتها بالرحلة الأوروبية. لذلك فربما يكون من المستحسن أولا تحديد مفهوم كل منهما قبل التفصيل عن تلك العلاقة. فمفهوم ”الرحلة“ اختلف من وقت لآخر بحسب الظروف السائدة وطبيعة الأهداف التي كانت تسعى لتحقيقها. وإذا كان استخدام لفظ ”الرحلة“ اليوم مرتبطا بشكل كبير بالترفيه والتسلية، فإنها لم تكن كذلك في أي من الرحلات التي أسهمت بشكل مباشر أو غير مباشر في دعم جهود الكشف الجغرافي للجزيرة العربية ورسم خرائطها. ويكفي أن نشير هنا إلى شاهد أو مثال واحد على ذلك، إنها

(1/9152)


الرحلة المشهورة باسم ”رحلة نيبور“، التي قادها العالم الدنمركي ”كارستن نيبور“ وضمت خمسة علماء، لم يعد منهم حيا سوى ”نيبور“ وحده، بينما هلكت البقية بسبب الأمراض التي أصابتهم. ومن الظريف، إن صح هذا الوصف، أن نذكر هنا أن كثيرا من المعلومات التي وصلت أوربا عن الجزيرة العربية منذ بدء الاهتمام الأوروبي بها في عصر القوة البرتغالية في القرن الخامس عشر الميلادي وحتى القرن الثامن عشر الميلادي، كانت تأتي عن طريق أسرى قضوا سنوات طويلة، حسب إفاداتهم، في السجون ومعاناة الرق إلى أن أتيحت لهم العودة إلى

(1/9153)


بلادهم ليكتبوا عن مشاهداتهم خلال فترة وجودهم في الجزيرة العربية، ويسهموا بالتالي في رسم خريطتها الجغرافية وتحديثها. وهؤلاء يعدون من الرحالة، وإن كانت الظروف التي وجدوا أنفسهم فيها هي التي أجبرتهم على تلك المهمة. وتنظر هذه الورقة إلى تعريف ”الرحلة“ بمفهومها الواسع باختلاف أهدافها وتنوع الطرق التي تمت بها.
... أما ”الخريطة“ أو ”الخارطة“، فهي كلمة ذات أصل لاتيني جاءت من الكلمة اللاتينية Carta (e) أو Charta (e)، بمعنى لوحة من الورق أو المعدن الرقيق عليها مادة مكتوبة أو مرسومة(1)
__________
(1) Glare (ed), P. G. W. (1996), Oxford Latin Dictionary, Oxford, Clarendon Press, p. 309.

(1/9154)


. وتهتم هذه الورقة بالخرائط التي ظهرت منذ نشرت الطبعة الأولى من خريطة بطليميوس عن الجزيرة العربية عام 1477 م وحتى نهاية الربع الأول من القرن التاسع عشر الميلادي، باختلاف موضوعاتها، وتنوع طباعتها، وتعدد أشكالها.
... ويمكن القول بأن دور ”الرحلة“ الأوروبية وعلاقتها برسم خريطة الجزيرة العربية جاء بصورتين أساسيتين:
... أولا: الرحلات التي دونت مشاهداتها كتابة أو شفاهة دون أي رسوم، واستخدم الخرائطيون في أوروبا هذه المعلومات الوصفية فيما بعد لتحديد المواقع ومسمياتها، ورسم الظاهرات الطبيعية المختلفة.

(1/9155)


... ثانيا: الرحلات التي تضمنت خرائط للجزيرة العربية بعض أجزائها أو مدنها، إضافة إلى المعلومات الوصفية المكتوبة. ويأتي معظم هذه الرحلات في فترة لاحقة بدأت بشكل أساسي في النصف الثاني من القرن الثامن عشر الميلادي حتى مطلع القرن العشرين.
... كذلك يمكن تصنيف الكتابات التي جاءت عن طريق الأوروبيين حول الجزيرة العربية وأثرت في رسم خريطتها في أربعة أنواع أساسية:

أعمال الرحالة الذين خططوا لزيارة الجزيرة العربية والكتابة عنها قبل التوجه إليها، فزاروها وأقاموا فيها وتجولوا في بعض مناطقها، وكتبوا عن

(1/9156)


الأماكن التي سمحت لهم الظروف التي أحاطت بهم بزيارتها. وغالبا ما احتوت كتابات هؤلاء الرحالة على معلومات جيدة ودقيقة إلى حد كبير عن الظاهرات الطبيعة والبشرية المختلفة، وإن كانت تميل إلى الوصف العام، وليس إلى الدراسة العلمية.
أعمال الرحالة الذين وجدوا أنفسهم يتجولون في بعض مناطقها، أو كما يطلق عليهم ”رحالة المصادفة“، وهم في الغالب أشخاص يقعون في الأسر، أو بحارة السفن الذين توقفوا في أحد موانئ الجزيرة العربية وتطلب الأمر ذهابهم إلى مقر الحاكم البعيد عن الميناء من أجل بحث أمر معين أو تصفية مشكلة

(1/9157)


ما. وهؤلاء في غالب الأمر لم يكونوا متخصصين، أو ربما ليس لديهم الصفات الشخصية التي يجب أن تتوافر في الرحالة المتخصص، مثل دقة الملاحظة، ومعرفة تاريخ المنطقة التي يزورها وعادات أهلها، وفهم الأحداث التي تجري فيها. فجاءت كتاباتهم عامة أو سطحية، وفي كثير من الأحيان غير دقيقة؛ إلا أنها لم تخل من بعض المعلومات التي استفاد منها صناع الخرائط في أوروبا.
أعمال الباحثين الذين كتبوا عن الجزيرة العربية بناء على معلومات حصلوا عليها من تقارير رحالة سابقين زاروا المنطقة ولم يكتبوا مذكراتهم وإنما تحدثوا عنها، أو

(1/9158)


من البحارة والمبعوثين الذين قدموا إليها في مهام معينة. كما تشمل هذه المعلومات أيضا الروايات التي ينقلها الحجاج أو أهالي المناطق الداخلية عند وجودهم في الموانئ أو نقاط الاتصال.
أعمال المستكشفين، وهم الرواد الذين استخدموا الأسلوب العلمي في التخطيط لرحلاتهم وتنفيذها ونشر نتائجها. وغالبا ما احتوت كتبهم على معلومات تفصيلية ودقيقة، وخرائط متنوعة، تعبر عنها بشكل أمثل أولى تلك الرحلات الاستكشافية العلمية وهي ”رحلة نيبور“.

(1/9159)


... وسوف تذكر بعض الأمثلة عن كل نوع من تلك الأعمال مواضع مختلفة من هذه الورقة.

دوافع الرحلة إلى جزيرة العرب وعلاقتها برسم خريطتها
... لقد تعددت دوافع ”الرحلة“ التي أثرت في رسم خريطة جزيرة العرب وتطويرها، واختلفت تلك الدوافع من فترة إلى أخرى بحسب الظروف السياسية والتجارية والعلمية السائدة، كما أنها تداخلت مع بعضها بشكل يصعب معه في كثير من الأحيان تخصيص دافع واحد فقط لأي رحلة من الرحلات.
... فنجد أن الحملات العسكرية تحتوي ضمنا على أهداف علمية جغرافية أسهمت في تطوير المعرفة الجغرافية عن جزيرة

(1/9160)


العرب، حيث كان يشترك فيها جغرافيون وعلماء من تخصصات مختلفة قاموا بجمع المعلومات الجغرافية المتنوعة عن الأرض والسكان ونشرها في كتب وخرائط ورسوم بعد انتهاء تلك الحملات. ومن الأمثلة على ذلك الدور الذي قام به الجغرافي الروماني المشهور سترابو (Strabo) الذي رافق الحملة العسكرية الرومانية إلى الجزيرة العربية عام 25 قبل الميلاد، وكذلك ما قام به بعض العلماء والمهتمون بمثل هذه المعلومات الذين رافقوا حملتي إبراهيم باشا وأحمد باشا إلى نجد وعسير، على التوالي، من تدوين كثير من المعلومات الجغرافية عن المناطق

(1/9161)


التي وصلوا إليها. بالإضافة إلى ذلك، كان التخطيط العسكري يتطلب جمع المعلومات الجغرافية بشكل مكثف قبل الحملات وأثناءها، ثم يتم انتشارها وتداولها بعد انتهاء المهمة الأساسية.
... ويدخل ضمن هذه الرحلات أيضا تلك المهمات التي قام بها مبعوثون أو دبلوماسيون وضعتهم وظائفهم في ظروف جعلتهم يكتبون عن المناطق التي زاروها للقيام بمهمتهم الرسمية. فهذا هو سادلير الذي أوفدته حكومة الهند البريطانية عام 1819 م لتهنئة إبراهيم باشا على نتائج حملته إلى نجد، وتقديم عرض حكومته للتعاون معه من أجل القضاء على نفوذ الدولة

(1/9162)


السعودية المتبقي في الخليج العربي، وكان يتوقع اللقاء بالقائد المصري على ساحل الخليج العربي؛ إلا أنه اضطر إلى أن يذهب إليه ويلتقيه في ينبع، وبذلك سجل التاريخ اسمه رغما عنه ليكون أول أوروبي يعبر وسط الجزيرة العربية من الشرق إلى الغرب. ورسم سادلير خريطة تبين المناطق التي سار فيها، كما كتب عن القرى والمدن والأماكن التي مر بها؛ إلا أن معظم الأسماء التي ذكرها لم تكن واضحة أو مفهومة لجهله
السابق بالمنطقة وسكانها وباديتها(1)
__________
(1) حمد الجاسر، رحالة غربيون في بلادنا، الرياض، دار اليمامة للبحث والترجمة والنشر، 1417 هـ، ص ص. 30 ـ 31.

(1/9163)


. وهذا يبين طبيعة المعلومات التي يمكن أن يقدمها غير المتخصص الذي تضعه الظروف في وضع مثل ما حدث في رحلة سادلير، وإن كانت هذه ليست قاعدة دائما.
... وأسهمت التجارة بأعظم الأثر في تشجيع الرحلات الأوروبية للجزيرة العربية، إما للرغبة في الوصول إليها أو من أجل السيطرة عليها. وتأتي الأهمية التجارية للجزيرة العربية من عاملين رئيسين: الأول، أن الجزيرة العربية كانت مركزا لإنتاج بعض السلع التي كانت أوروبا تستهلكها بكثرة، مثل العطور والطيب، ثم أضيفت إليها القهوة في القرن الثامن عشر الميلادي. أما العامل

(1/9164)


التجاري الثاني، الذي ربما كان أكثر أهمية من سابقه في ظهور اهتمام القوى الأوروبية بالجزيرة العربية وإسهامهم في تطوير خريطتها، فهو موقعها من الطرق التجارية البحرية التي تصل أوروبا والبحر المتوسط بالهند وشرق آسيا، إما عبر البحر الأحمر أو باستخدام الخليج العربي. لذلك كان لابد من معرفة تلك المياه وأعماقها والطرق الملاحيةوالعوائق التي تعترض أو تهدد الملاحة فيها والمضايق التي تقع في طريقها، وكذلك مواقع الجزر والشعاب المرجانية وحركة الرياح والتيارات المائية، وتحديد مواقع الموانئ التي تتوقف فيها السفن

(1/9165)


للطوارئ أو للتجارة أو للتزود بالمؤن، ومعرفة مداخلها وخصائص مياهها، وغير ذلك من المعلومات. وكانت الخرائط البحرية التي عرفت باسم ”خرائط البورتولان“ تؤدي هذه الأغراض، وهي خرائط مخطوطة ترسم على جلود الحيوانات وتستخدم فيها عدة ألوان. وبالرغم من أن تلك الخرائط ارتبطت بالملاحة في البحر المتوسط بشكل أساسي، فإنه تظهر على بعضها أجزاء من المناطق الساحلية للجزيرة العربية. وبعد معرفة الطباعة، أصبحت الخرائط الملاحية تطبع على الورق، وإن ظل هذان النمطان يستخدمان معا حتى نهاية القرن السادس عشر الميلادي.

(1/9166)


... وكانت المنافسة التجارية بين مختلف الدول الأوروبية منذ القرن الخامس عشر الميلادي سببا أساسيا في تمويل الكثير من الرحلات إلى الجزيرة العربية، واستخدمت معلوماتها في تطوير خريطتها. ولم تخل الكثير من تلك الرحلات من استخدام القوة العسكرية لفرض الهيمنة التجارية.
... وقامت الدوافع الدينية بدور كبير في ”الرحلة“ التي أسهمت في تطوير خريطة الجزيرة العربية، ويمكن تتبع تأثيرها في أربعة أشكال:
... أولا: رحلة الحج السنوية التي جذبت كثيرا من المؤرخين والجغرافيين المسلمين، إضافة إلى عدد من الأوربيين

(1/9167)


الذين أسلموا أو ادعوا اعتناق الإسلام من أجل دخول المناطق المقدسة الإسلامية في الجزيرة العربية. ولاشك في أن رحلة الحج والتجمعات المرتبطة به في المدن الرئيسة مكة المكرمة والمدينة المنورة وجدة التي يجتمع فيها الحجاج القادمون من كافة أنحاء الجزيرة العربية وخارجها، تتيح ظروفا مهمة لجمع المعلومات الجغرافية والتاريخية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية عن الأجزاء الداخلية من الجزيرة العربية، مع ما لهذا الأسلوب من مخاطر وسلبيات في نقل معلومات خاطئة.

(1/9168)


... ثانيا: لم يخل كثير من الرحلات الأوروبية من روح التنصير، أو بعبارة أدق استكشاف فرص التنصير الممكنة في مناطق مجهولة للغرب، ومتاخمة للمناطق الدينية المسيحية، وتعد في الوقت نفسه قلب الإسلام الذي وقفت منه أوروبا موقفا عدائيا، خصوصا بعد المواجهات العسكرية المباشرة، في الأندلس أثناء ما يطلق عليها ”حروب الاسترداد“ في القرن الخامس عشر الميلادي وقبلها ، وفي فلسطين خلال الحروب الصليبية. وقد كان البرتغاليون يرون أن محاربة الإسلام واجب مقدس؛ وكان الفاتيكان يعمل على تنمية هذا الموقف العدواني.

(1/9169)


فنجد أن البابا نيكولاس (1447 ـ 1455 م) يقول صراحة:” إنه من واجب البرتغاليين أن يقضوا على الطاعون أينما وجدوه“، وكان يقصد بالطاعون الإسلام والمسلمين(1). وقد زاد من ذلك الشعور العدائي فتح القسطنطينية، العاصمة الثانية عند النصارى ومركز الكنيسة الأرثوذكسية، عام 1453 م على يد السلطان العثماني محمد الفاتح، وتغيير اسمها إلى إسلامبول، أو دار الإسلام. وبذلك أصبحت طرق التجارة البرية والبحرية بين أوروبا وجنوب
__________
(1) محمد حسن العيدروس، دراسات في الخليج العربي، الكويت، دار الكتاب الحديث، 1999، ج 2، ص. 44.

(1/9170)


آسيا وشرقها في أيدي المسلمين. ولم يخف أبرز رواد هذه الرحلات، وهو القائد البرتغالي ”البوكيرك“، الذي قاد الأسطول البرتغالي في المحيط الهندي والبحار العربية بين عامي 1503 م و1551 م، هذه الروح العدائية تجاه الإسلام، وإعلانه عن أمنيته بتدمير مكة وقبر الرسول في المدينة والقضاء على الإسلام(1). كما أنه تلقى تعليمات بهذا الخصوص من الملك البرتغالي ”دوم مانويل“ في فبراير عام 1513 م تعلمه بالتوجه إلى
__________
(1) جلال يحيى، التاريخ الأوروبي الحديث والمعاصر، الإسكندرية، المكتب الجامعي الحديث، د. ت.، ج 1، ص. 436.

(1/9171)


عدن ومنها إلى البحر الأحمر لتدمير مكة. إلا أنه فشل في تنفيذ هدفه بعد هبوب عواصف عند مدخل البحر الأحمر أعاقته عن المضي في مهمته، وعاد إلى مركزه في جوا بالهند(1).
... ثالثا: وردت أسماء مواقع في الجزيرة العربية في الكتب الدينية النصرانية، فكانت هناك رغبة من بعض المختصين للوصول إلى تلك المواقع وتوثيقها والكتابة عنها والبحث في آثارها بما يمكن أن يساعد في الكشف عن غموض بعض المواقع والأحداث التي ورد ذكرها في التراث الديني النصراني.
__________
(1) محمد حسن العيدروس، مرجع سابق، ج 2، ص. 61 ـ 62.

(1/9172)


... رابعا: إن الدعوة الإصلاحية التي ظهرت في الجزيرة العربية في نجد، تلك الأرض المجهولة لأوروبا مقارنة بالمناطق الساحلية، وهي دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب التي حققت نجاحا مذهلا لطبيعتها الإصلاحية من جهة، والدعم السياسي والعسكري الذي لقيته من الإمام محمد بن سعود وأبنائه من بعده من جهة أخرى- لاشك أن هذه الدعوة أثارت انتباه أوروبا وانزعاجها. فقد كانت أوروبا ترى أن نجاح تلك الدعوة واتساع نطاق تأثيرها سوف يعملان على إعادة توحيد المسلمين الذين كانت تفرقهم الاختلافات المذهبية والعقدية والفكرية في

(1/9173)


ذلك
الوقت، وأوروبا النصرانية لا تريد أن تعيش رعب استعادة المسلمين لقوتهم، ومن ثم عودة الإسلام إلى أراضيها.
... أما الرحلة العلمية المنظمة، فتعود إلى النصف الثاني من القرن الثامن عشر الميلادي، حيث كانت المراكز العلمية في أوروبا تتلقى تباعا نتائج الكشوف الجغرافية في آسيا وإفريقيا والعالم الجديد. وكانت مراكز إنتاج الخرائط تتلقى تلك المعلومات أيضا. فأخذت الفراغات والمعلومات غير الدقيقة على خريطة العالم تتقلص بشكل كبير، باستثناء قسم كبير من الجزيرة العربية بقي خاليا من المعلومات أو وضعت عليه

(1/9174)


معلومات خاطئة. وقد أثار ذلك انتباه بعض العلماء والمهتمين بشؤون الجزيرة العربية في تلك المراكز والجامعات الأوروبية، فبدأت مرحلة الرحلة العلمية المنظمة إليها، والتي يعد ”كارستن نيبور“ ورفاقه، مرة أخرى، روادا لها.
... وكما سنرى من العرض الآتي أن البحث في تأثير الرحلة الأوروبية على رسم خريطة الجزيرة العربية يعتمد على كتابات وردت في ثلاثة مجالات أو تخصصات هي: علم التاريخ، وعلم الجغرافيا، وعلم الخرائط (أو الكارتوجرافيا). وقد اجتهدت قدر الإمكان في الربط بين المعلومات والأحداث ذات العلاقة بموضوع هذه

(1/9175)


الورقة في تلك العلوم.
...
الرومان يضعون المسودة الأولى لخريطة الجزيرة العربية
... إن بداية رسم خريطة الجزيرة العربية على أسس علمية وبشكل يشبه إلى حد ما الشكل الحقيقي لها كان في القرن الثاني الميلادي، وبالتحديد خريطة الجغرافي الإسكندري المشهور ”كلاوديوس بطليميوس“. لذلك ستكون البداية بتلك الخريطة، التي ذكرنا أنها طبعت لأول مرة عام 1477 م.
... إن الرغبة في السيطرة السياسية والعسكرية كانت في يوم من الأيام هدفا سعت إلى تحقيقه الدولة الرومانية، التي كانت قد تمكنت من إيجاد فروع لها حول الجزيرة

(1/9176)


العربية، ولكنها اكتفت في البداية بالوصول إلى بعض موانئ الجزيرة نفسها فقط، كما تشير إلى ذلك بعض المصادر. وسبق أن أشرنا إلى الحملة الرومانية المشهورة التي دخلت الجزيرة العربية برا من شمال الحجاز، وبحرا عبر البحر الأحمر، وتوغلت جنوبا حتى نجران وبعض أجزاء اليمن، كانت بقيادة ”أوليوس جالوس“ في عام 25 ق. م.، وذلك بهدف السيطرة على تجارة القوافل، ومراكز التجارة في جنوبي الجزيرة العربية الواقعة على الطرق البحرية التي كانت تربط أوروبا بالهند، مصدر الكثير من المنتجات التي كانت تستوردها أسواق أوروبا

(1/9177)


وأديرتها. وقد رافق تلك الحملة الجغرافي الروماني المعروف ”سترابو“ (Strabo). وهو يعد، مع ”بطليميوس“، الذي جاء بعده بأقل من قرنين، أبرز الجغرافيين الذين ظهروا في العصر الروماني. وقد دون ”سترابو“ تلك الحملة في القسم الخاص بإفريقيا، وهو الجزء السابع عشر من كتابه الجغرافي المعروف. وبالرغم من فشل الهدف العسكري من تلك الحملة، فإن الفائدة العلمية منها كانت كبيرة نسبيا. فقد عرف الأوروبيون في ذلك الوقت أن الجزيرة العربية تتكون من قسم غني ومزدهر أطلقوا عليه اسم بلاد العرب السعيدة، والقسم الثاني جاف وقاحل

(1/9178)


وفقير أطلقوا عليه اسم بلاد العرب الصحراوية(1).
__________
(1) قسم الرومان الجزيرة العربية، بما فيها بادية الشام وجنوب فلسطين وسيناء، إلى بلاد العرب الصخرية وتشمل منطقة شبه جزيرة سيناء، وبلاد العرب الصحراوية وتشمل بادية الشام، وبلاد العرب السعيدة وتشمل أراضي شبه الجزيرة العربية. وقد ظهر هذا التقسيم في خرائط بطليميوس واستمر استخدامه في خرائط عصر النهضة حتى القرن الثامن عشر الميلادي، وإن كانت حدود هذه المناطق التي عرفت بالتقسيمات الكلاسية، اختلفت بين المدارس الخرائطية المختلفة.

(1/9179)


... وعلى الرغم من أن جغرافية ”سترابو“ احتوت على خريطة العالم المعروف آنذاك وظهرت عليها الجزيرة العربية، فإن أساس أول خريطة مطبوعة عن الجزيرة العربية، والتي طبعت في الربع الأخير من القرن الخامس عشر الميلادي، وما تلاها من خرائط خلال ثلاثة عقود، يرجع إلى القرن الثاني الميلادي، أي إلى كتاب "الجغرافيا" للعالم الجغرافي كلاوديوس بطليميوس. فهذا الكتاب احتوى ـ حسبما يؤكد الباحثون ـ على نص مكتوب وملحق به 27 خريطة. إلا أن خرائط بطليميوس الأصلية فقدت، ولم يعثر على أي منها حتى الوقت الحاضر(1)
__________
(1) رنيه كلوزييه، تطور الفكر الجغرافي، ترجمة عبد الرحمن حميدة، دمشق، دار الفكر، 1985، ص. 37.

(1/9180)


. أما النص المكتوب، فقد فقدته أوروبا لعدة قرون، ثم عرف مرة أخرى عن طريق المسلمين، الذين يعود إليهم فضل ترجمته في البداية في عهد الخليفة العباسي المأمون في القرن الثاني الهجري. وهناك ترجمتان باللغة العربية لكتاب "الجغرافيا" ترجمتا في عهد المأمون بعنوان "جغرافيا في المعمور وصفة الأرض"، إحداهما للكندي وهي ترجمة لم تكن جيدة، والأخرى لثابت بن قرة وهي ترجمة جيدة أفضل منها(1). ولا يعرف وجود أي منهما في الوقت الحاضر، وإنما ترجع أقدم
__________
(1) أحمد سوسة، الشريف الإدريسي في الجغرافيا العربية، 1974، ص. 118.

(1/9181)


نسخة معروفة من كتاب "الجغرافيا" باللغة العربية إلى القرن الثاني عشر الميلادي. وكما هو الحال في كثير من الأعمال العلمية الأخرى من العصور الإغريقية والرومانية، لم يكن كتاب "الجغرافيا" معروفا للأوروبيين حتى نهاية العصور الوسطى. ولكن تم حفظه ودراسته بواسطة العلماء المسلمين، الذين قدموه إلى أوروبا فيما بعد. وقد ترجم كتاب "الجغرافيا" من اللغة العربية إلى اللغة اليونانية في القرن الثالث عشر الميلادي، وإلى اللغة اللاتينية في القرن الخامس عشر الميلادي (عام 1409 م)، قبل أن تعرفه أوروبا بلغته الأصلية.

(1/9182)


واعتمادا على المعلومات، وإحداثيات الطول والعرض لأكثر من 8000 موقع احتواها كتاب "الجغرافيا"، تمت إعادة رسم الخرائط، التي يعتقد أنها لا تختلف كثيرا عن خرائط بطليميوس الأصلية.
... باختصار، فإن خريطة الجزيرة العربية التي أعدها ”بطليميوس“ تعد الأساس الذي تطورت منه خرائط الجزيرة العربية فيما بعد اعتمادا على تزايد المعلومات التي كانت ترد من خلال ”الرحلة“ إلى الجزيرة العربية. وقد اعتمد بطليميوس على معلومات متراكمة جمعت من مشاهدات البحارة الذين كانوا يسلكون البحر الأحمر في طريقهم من الهند وإليها،

(1/9183)


ويتوقفون في موانئ جنوب الجزيرة العربية والخليج العربي، إضافة إلى المعلومات التي جاءت بواسطة التجار السبئيين الذين كانوا واسطة نقل السلع القادمة من الهند برا عبر الجزيرة العربية بين موانئ الخليج العربي والبحر الأحمر. فبحلول القرن الثاني الميلادي، كان التجار الرومان يقومون برحلات بحرية عبر البحر الأحمر إلى الهند وماليزيا والصين. ولاشك في أن تلك الرحلات استدعت التوقف في موانئ الجزيرة العربية المطلة على البحر الأحمر والخليج العربي، وكذلك في الموانئ الواقعة على طول سواحل جنوبي الجزيرة العربية.

(1/9184)


يضاف إلى ذلك المعلومات التي سجلت أثناء الحملة المهمة التي قادها أوليوس جالوس وسبقت الإشارة إليها، وشارك فيها الجغرافيا المعروف سترابو.
... لقد وضع بطليميوس الهيكل العام لخريطة الجزيرة العربية اعتمادا على حسابات رياضية، وإن كانت تحتوي على أخطاء تركزت حول استخدام بطليميوس محيط الأرض الصحيح، ولكن دون حساب وجود الأمريكتين اللتين لم تكونا معروفتين، مما أدى إلى اتساع قارة آسيا في المحور الشرقي ـ الغربي، فظهرت خريطة الجزيرة العربية أعرض مما هي عليه في الواقع. هذا العرض يظهر في القسم الجنوبي منها.

(1/9185)


أما القسم الشمالي الذي كان معروفا بشكل أكبر، فقد أخذه بطليميوس بعين الاعتبار؛ إلا أنه أضاف المساحة الزائدة إلى الخليج العربي الذي ظهر بشكل مستطيل محوره الأطول يمتد من الشرق إلى الغرب.
... واستمرت إعادة طباعة خرائط بطليميوس وتداولها حتى عام 1730 م، مع إجراء تعديلات وإضافات مستمرة نشرت في معظم المدن الرئيسة في أوروبا، وبأحجام مختلفة، مع استمرار تعديلها والإضافة إليها بحسب تطور المعرفة الجغرافية، وبقاء الشكل العام للخريطة دونما تعديل رئيس. وربما تكون الطبعة التي نشرها جيرارد ميركيتور عام 1578 م

(1/9186)


هي آخر الطبعات التي استخدمت ألواحا نحاسية جديدة، ثم تمت إعادة طباعتها خلال فترة القرن والنصف التالية باستخدام الألواح النحاسية نفسها في طبعات مختلفة في عدة مدن من هولندا وبلجيكا(1).

القرنان الخامس عشر والسادس عشر: دور البرتغاليين في تطوير خريطة الجزيرة العربية
... لقد كانت الاستكشافات الجغرافية البرتغالية خارج أوروبا مدفوعة بروح التجارة، لذلك حرص البرتغاليون على تأمين سلامة طرق
__________
(1) Jonathan Potter, Collecting Antique Maps: An Introduction t o the History of
Cartography, Dubazi, 1999, p. 34.

(1/9187)


الملاحة التي أنشأوها، ومن أهمها الطريق الذي يمر عبر مصر والبحر الأحمر إلى الهند وشرق آسيا، ثم الطريق الذي يدور حول رأس الرجاء الصالح، بعد اكتشافه بواسطة فاسكو دي جاما، ووصوله إلى سواحل جنوب الجزيرة العربية عام 1498 م. ومن أجل ذلك قام البرتغاليون بعمليات استكشاف واسعة لسواحل الجزيرة العربية على البحر الأحمر وبحر العرب والخليج العربي، وتمكن البرتغاليون من السيطرة على عدد من الجزر الاستراتيجية والأراضي الساحلية، وأسسوا مراكز عسكرية فيها خصوصا في هرمز وعمان وحضرموت، وأصبح أحد ألقاب ملك البرتغال

(1/9188)


هو ”سيد الفتح والملاحة والتجارة في الهند والحبشة وجزيرة العرب وفارس“.
... ويمكن القول بأن التطوير الحقيقي لخريطة الجزيرة العربية بدأ مع الرحلات البرتغالية ذات الطابع العسكري، وإن كان يصعب فصلها عن الأهداف التجارية. فعن طريقها لم يتم جمع كثير من المعلومات عن سواحلها ومناطقها الساحلية فقط، بل كانت هناك مراكز في البرتغال نفسها تابعت تلك المعلومات واهتمت بها، وحافظت عليها لتحقيق الأهداف التجارية والعسكرية التي كانت البرتغال تعمل من أجلها. فكان مكتب دار الهند الحكومي (Casa da India) هو الذي ينظم

(1/9189)


البعثات الاستكشافية البرتغالية البحرية، ويتحكم بالتجارة مع الهند والمناطق الأخرى في آسيا. وخلال العصور الذهبية للحملات البحرية البرتغالية الاستكشافية والاستعمارية في القرن السادس عشر ومطلع القرن السابع عشر الميلاديين، استخدم ”دار الهند “قواته لحماية طرق التجارة، والخرائط الملاحية، وأي معلومات أخرى قد تكون مفيدة تجاريا. وكان على قادة السفن والملاحين تسليم خرائطهم وسجلاتهم للدار، التي تحفظها في مكان مغلق، مع أن الاستكشافات الحديثة أصبحت معروفة من خلال الحديث الشفهي أو التسريب. واحتوى أرشيف ”دار

(1/9190)


الهند “على خرائط وتقارير وسجلات أخرى كثيرة لا تقدر بثمن للعلماء الحاليين، ولكن ـ ويا للأسف !ـ فقد الكثير من هذه الوثائق عندما أصاب زلزال قوي مدينة لشبونة، عاصمة البرتغال، عام 1755 م ودمر أرشيف المستعمرات.
... لقد اعتمد البرتغاليون في جمع المعلومات الجغرافية عن سواحل الجزيرة العربية على عدد من المصادر المختلفة، أهمها الاتصال المباشر بواسطة السفن البرتغالية التي كانت تجوب البحار المحيطة بالجزيرة العربية للتجارة أو للأغراض العسكرية، والتي كانت تتوقف في موانئ الجزيرة العربية لما تمليه ضرورات

(1/9191)


الملاحة البحرية أو التجارة. وساعد الصراع البرتغالي ـ العثماني على التعريف بعدد من المدن والمناطق الواقعة على الخليج العربي ورد اسمها على الخرائط الأوروبية في القرن السادس عشر الميلادي، مثل القطيف التي خضعت للاحتلال البرتغالي، وبنوا فيها قلعة ذكر ”نيبور“ في القرن الثامن عشر الميلادي أنه شاهد آثارا لها. وكانت القطيف مركزا برتغاليا مهما في شمال الخليج العربي استخدموه في السيطرة على سواحله. لذلك نجد أن اسم القطيف يرد في معظم الخرائط المبكرة، حيث كان الخليج العربي يسمى ”بحر القطيف“ لفترة طويلة؛

(1/9192)


كما كانت الأراضي الواقعة على طول الخليج العربي الشمالي تسمى ”منطقة القطيف“. ومن المواقع الأخرى التي عرفها البرتغاليون الأحساء التي كانت تابعة لنفوذ الدولة العثمانية، والبحرين التي احتلها البرتغاليون أيضا، والقرنة (الكويت) التي خضعت للبرتغاليين. وذكر ”نيبور“ وجود آثار قلعة برتغالية فيها أيضا، ومسقط التي كانت تعد القاعدة الثانية للبرتغاليين في الخليج العربي بعد جزيرة هرمز، وخورفكان في إمارة رأس الخيمة الحالية التي كانت تسمى ”جلفار“، كما وصل البرتغاليون إلى جدة وعدن والشحر وغيرها. وتظهر هذه

(1/9193)


الأسماء على معظم خرائط الجزيرة العربية المطبوعة في أوروبا منذ وقت مبكر.

... وأرسل البرتغاليون كذلك رحلات فردية إلى الجزيرة العربية حظيت باهتمام من قمة القيادة في لشبونة، وكان ملوك البرتغال ينعمون على الرحالة بعد عودتهم بنجاح بمكافأة كبيرة. ومن الرحلات الفردية التي تذكرها أدبيات هذا الموضوع رحلة ”بدرو دي كوفيلها“ عام 1487 ـ 1488 م الذي كان أول برتغالي يصل إلى الهند عبر مصر والبحر الأحمر، وربما يكون أيضا أول أوروبي يدخل مكة المكرمة والمدينة المنورة، إذا صح ادعاؤه. وهي رحلة وجه بها الملك حنا

(1/9194)


الثاني (Jean II) من أجل متابعة المهمة التي كان قد بدأها ”بارثولوميو دياز“ (Parthelomy Diaz) بهدف البحث عن طريق بحري إلى الهند يدور حول القارة الأفريقية. وقد جاءت أخبار رحلته عن طريق طرف ثان هو ممثل البرتغال في الحبشة التي مات بها ”كوفيلها“(1).
... ومن المحتمل أن يكون هناك رحالة برتغاليون آخرون وصلوا إلى الجزيرة العربية، ولكنهم لم ينشروا أو يعلنوا عن رحلاتهم ومشاهداتهم للسرية الشديدة
__________
(1) عبد العزيز سالم، البحر الأحمر في التاريخ الإسلامي، الإسكندرية، مؤسسة شباب الجامعة، 1993، ص ص. 107 ـ 108.

(1/9195)


التي أحاط بها ملوك البرتغال هذه المعلومات، وحرصهم على عدم حصول القوى الأوروبية المنافسة لهم عليها، لدرجة أن أحد ملوكهم فرض عقوبة الإعدام على من يقوم بتسريبها خارج البرتغال. لذلك نلاحظ أن المعلومات التي جمعها البرتغاليون لم تظهر على خرائط تلك الفترة التي صدرت في إيطاليا، رائدة صناعة الخرائط في ذلك الوقت. وربما يساعد الرجوع إلى أرشيف المكتبات الوطنية في البرتغال وإسبانيا على الكشف عن كتابات وخرائط مخطوطة أو مطبوعة تتعلق بتلك الرحلات الفردية، أو تلك التي جاءت من حملاتهم الاستكشافية والعسكرية

(1/9196)


الكبيرة، خصوصا وأن وجود مركز برتغالي في إثيوبيا في منتصف القرن الخامس عشر الميلادي جعلهم قريبين من سواحل الجزيرة العربية.
... أما أول رحلة فردية مطبوعة خلال الكشوف البرتغالية، فقد قام بها رحالة إيطالي هو ”لودفيكو (لويس) دي فارثيما“، الذي زار مكة المكرمة والمدينة المنورة، ووصل إلى اليمن عن طريق البحر الأحمر عام 1503 م، وهي الفترة نفسها التي تمت فيها رحلة ”فاسكو دي جاما“. ونشر ”دي فارثيما“ رحلته في إيطاليا عام 1510 م، ونالت شهرة واسعة لثلاثة أسباب رئيسة هي كالتالي:

(1/9197)


إنها أول رحلة تصف مشاهدات شخصية لمنطقة اتصفت بالغموض وانتشار الأساطير حولها، فقام كاتبها بتصحيح الكثير من المعلومات الخاطئة عنها والتي كانت منتشرة في أوروبا.
تعد هذه الرحلة من الرحلات العلمية المبكرة التي حاول صاحبها قدر الإمكان أن يكون صادقا ودقيقا في وصفه لمشاهداته وكتابته عن الأحداث التي واجهته، مما شجع على الاعتماد عليها مصدرا من مصادر المعلومات عن الجزيرة العربية في وقت كانت الكتابات الأوروبية عن تلك المنطقة نادرة.

(1/9198)


احتواء كتاب ”دي فارثيما“، بالرغم من صغر حجمه، على معلومات كثيرة عن المدن والجبال والصحاري والسواحل. ولاشك في أن تلك المعلومات أسهمت في تطوير خريطة الجزيرة العربية. وقد احتوى الكتاب على خريطة للجزيرة العربية وفقا للنمط البطليميوسي.

... ومن الرحالة البرتغاليين الآخرين الذين وصلوا إلى الجزيرة العربية ”جريجوريو دا كودرا“ (Gregorio Da Qudra) الذي كان قبطانا لإحدى السفن البرتغالية، جنحت سفينته إلى شواطئ مقديشو ثم سلم إلى حاكم عدن، وبقي سجينا فيها حتى عام 1516 م، فأشهر إسلامه بعد إطلاق سراحه،

(1/9199)


ورافق حاكم عدن لأداء فريضة الحج فزار مكة المكرمة والمدينة المنورة. ومن هذه الأخيرة أراد التوجه إلى دمشق، إلا أن الأمر انتهى به في البصرة. فيكون ”دا كودرا“ بذلك أول أوروبي يقطع شمالي الجزيرة العربية من غربها إلى شرقها. وعاد بعد ذلك إلى البرتغال التي وصلها عام 1520 م، وكتب قصته التي احتوت على معلومات دقيقة وبعيدة إلى حد كبير عن المبالغة والخيال (1).
__________
(1) بيتر برنت، بلاد العرب القاصية: رحلات المستشرقين إلى بلاد العرب، ترجمة خالد أسعد عيسى وأحمد غسان سبانو، بيروت، دار قتيبة، 1990، ص ص. 68 ـ 69.

(1/9200)


... ولم تنقطع الرحلات التي تنسب للبرتغاليين إلى الجزيرة العربية في القرن السابع عشر الميلادي. ومن تلك الرحلات رحلة المطران ”ماثيو دي كاسترو“، وهو من أصل هندي ترك جوا وذهب إلى مصر عبر جنوبي الجزيرة العربية برا في طريقه إلى إيطاليا. ويبدو أن الهدف الأساسي من رحلة ”دي كاسترو“ لم يكن استكشاف الجزيرة العربية، وإنما أراد تجنب الطريق البحري خوفا من السفن البرتغالية. وقد زار المدينة المنورة عام 1643 م، وهو بذلك يكون أول راهب يدخل المدن المقدسة الإسلامية. ولكنه لم يكتب عن تلك الزيارة.

(1/9201)


... وعلى الرغم من الجهود التي بذلها البرتغاليون في الرحلات التجارية والعسكرية والتنصيرية والفردية، فإن لشبونة أو أيا من مدن البرتغال الأخرى لم تعرف إنتاج الخرائط، إنما كان رسم وطباعة الخرائط في أوروبا منذ أواخر القرن الخامس عشر الميلادي وحتى النصف الثاني من القرن السادس عشر الميلادي متركزا في إيطاليا التي كانت تسيطر على الملاحة والتجارة في البحر المتوسط عبر القوى البحرية الإيطالية في جنوا وفلورنسا والبندقية، وبدأ إحياء نظرة بطليميوس للعالم فيها. وظهرت الطبعات الأولى من بطليميوس "الجغرافيا"

(1/9202)


في إيطاليا بين 1477 و1490 م. فأول طبعة كانت في بولونيا عام 1477 م، ثم طبعت في فلورنسا عام 1480 م، وفي روما ظهرت في طبعتين: الأولى عام 1487 م والثانية عام 1490 م. إلا أن هذا الدور الإيطالي المبكر في صناعة الخرائط لم يستمر لانتقال خطوط الملاحة من البحر المتوسط إلى المحيط الأطلسي.
... إن الكم الكبير من المعلومات والذي كان يحصل عليه صانعو الخرائط الأوروبيون في القرن السادس عشر الميلادي عن الجزيرة العربية جمع بين الصحيح منها، المبني على المشاهدة، وربما القياس أحيانا، وبين المعلومات الخاطئة. فنلاحظ

(1/9203)


أن المعلومات على هذه الخرائط كثيرة للغاية مقارنة بخرائط أواخر القرن الخامس عشر الميلادي، إلا أنها تحتوي على أخطاء كثيرة في تفاصيل السواحل والظاهرات التضاريسية وأسماء المراكز العمرانية.
... ويمكن تصنيف خرائط الجزيرة العربية التي طبعت في هذه المرحلة في نمطين مختلفين:
... النمط الأول: النموذج البطليميوسي. وقد ساد هذا النمط من الخرائط منذ طباعة أول خريطة للجزيرة العربية عام 1477 م حتى قبيل حلول منتصف القرن السادس عشر الميلادي بعامين، وهو الأساس الذي تطورت منه الخريطة اعتمادا على المعلومات التي

(1/9204)


كانت توفرها ”الرحلة“ الأوروبية إلى سواحل الجزيرة العربية، والتي كانت تقوم بها في أعمال الاستكشاف والاحتلال البرتغال في منطقة المحيط الهندي. وتتصف خريطة الجزيرة العربية التي طبعت خلال هذه الفترة وفقا للنمط البطليميوسي بتميز شكلها العام وثباته دون تعديل فيما عدا بعض التفاصيل الثانوية.
... النمط الثاني: نموذج خريطة جاستالدي، الذي ينسب إلى الخرائطي الإيطالي ”جياكومو جاستالدي“ (عاش ما بين 1500 و1565 م تقريبا). وهو يعد أحد الأسماء المهمة التي يجب أن تذكر عند الحديث عن خريطة الجزيرة العربية، وذلك

(1/9205)


لكونه صاحب أول منعطف في تاريخ رسم خريطتها، فأخرجها من إطار النمط البطليميوسي الذي ساد لأكثر من نصف قرن منذ بداية طباعة الخرائط، وإن كانت مصادر ”جاستالدي“ بشكل عام ضعيفة كما يظهر من المعلومات والتفاصيل التي احتوتها خريطته. وقد وضح تأثير خريطة ”جاستالدي“ سريعا خلال الفترة الممتدة من تاريخ نشر خريطته عام 1548 م حتى نهاية القرن السادس عشر الميلادي، والتي شهدت ظهور أعمال مميزة لخرائطيين مرموقين أمثال ”أورتيليوس“ و”ميركيتور“ وغيرهما من واضعي أساس العصر الذهبي للخرائط الهولندية. ويمكن تلخيص الخصائص

(1/9206)


العامة لخريطة ”جاستالدي“ الحديثة بما يأتي:
... 1) تغير الشكل التقليدي المميز للبحر الأحمر والخليج العربي حسب النموذج البطليموسي، فأخذ البحر الأحمر يتخذ شكله الحقيقي، فقل عرضه نسبيا خصوصا كلما اتجهنا شمالا، وظهرت الجزر فيه أقرب إلى الواقع، ووضعت عليها مسميات معاصرة، مثل جزيرة كمران المواجهة لليمن، وجزيرة ”الفاس“ وهي ”فرسان“ المواجهة لميناء جيزان، الذي يذكر لأول مرة، ثم يختفي هذا الاسم من الخرائط لفترة طويلة قبل أن يعود مرة أخرى في القرن الثامن عشر الميلادي. وأطلق على البحر الأحمر هذا الاسم

(1/9207)


لأول مرة في هذه الخريطة إلى جانب الاسم التقليدي ”الخليج العربي“.
... وحدث تغيير جذري في شكل الخليج العربي. فبعد أن كان مستطيلا يمتد محوره الأطول من الشرق إلى الغرب، أصبح يأخذ شكله المألوف مع اتجاه شمالي ـ جنوبي. وتظهر جزيرة البحرين باسمها الحالي، كما تظهر شبه جزيرة قطر إلى الجنوب منها. ووضعت جزيرة هرمز في المضيق الذي يحمل الاسم نفسه ، مع وجود بحر ضيق نسبيا يقع بين مضيق هرمز وبحر الهند يطابق ما يعرف حاليا باسم بحر عمان. أما المياه المواجهة للساحل الجنوبي للجزيرة العربية والتي تعرف في

(1/9208)


الوقت الحاضر باسم بحر العرب، فكانت تعد جزءا من بحر الهند (المحيط الهندي) ولم تعط اسما خاصا.
... 2) استخدم ”جاستالدي“ الأسماء المعاصرة لكثير من المدن الرئيسة مثل مكة المكرمة (Lamech) وجدة (Alzidem) وجيزان (Gezen) وزبيد (Zibit) وظفار (Diufar) وعدن (Adem) وكلبا (Calba). كما شملت الخريطة عددا آخر من المدن استخدمت في تعريفها الأسماء القديمة.
... واستمر تطوير خريطة ”جاستالدي“ في إيطاليا، ويمثل ذلك التطوير الخريطة التي أصدرها ”جاستالدي“ أيضا في البندقية عام 1561 م، وهي خريطة مكبرة لخريطته

(1/9209)


السابقة، وذات شكل أفضل ولكن بتفاصيل أقل. إلا أن النصف الثاني من القرن السادس عشر شهد بداية العصر الذهبي لإنتاج الخرائط في هولندا، وبالتأكيد شمل ذلك خريطة الجزيرة العربية، وكان ذلك بقيادة ”أبراهام أورتيليوس“ و”جيرارد ميركيتور“ وابنه الذي حمل الاسم نفسه أيضا.
... ويرجع إلى أورتيليوس، أحد أبرز أقطاب المدارس الخرائطية الهولندية، الفضل في ترسيخ التحول الذي شهده رسم خريطة الجزيرة العربية والذي كان قد بدأه ”جاستالدي“، حيث استخدم المعلومات الحديثة التي كانت ترد إلى مراكز إنتاج الخرائط في أنتويرب ثم في

(1/9210)


أمستردام، واستفاد من التطور الذي شهدته صناعة الخرائط في أوروبا، إن لم يكن قد شارك في ذلك التطوير. وقد ظهر ذلك على خرائطه التي أصدرها خلال النصف الثاني من القرن السادس عشر الميلادي حيث يظهر عليها كثير من المعلومات والأسماء المهمة لأول مرة على خريطة الجزيرة العربية. ومن الملاحظ أنه لم تصدر بعد خريطة ”جاستالدي“ خرائط خاصة بالجزيرة وحدها، سواء في خرائط ”أورتيليوس“ أو غيره من خرائطيي أوروبا من أمثال ”ميركيتور“ أو ”هوندياس“ حتى حوالي منتصف القرن السابع عشر الميلادي. إذ كانت الجزيرة العربية تظهر

(1/9211)


بأكملها على الخرائط القارية، قارة آسيا، أو خرائط الإمبراطورية العثمانية. وفي هذه الأخيرة كانت تظهر الجزيرة العربية بحجم لا بأس به.
... ومن أعلام الخرائطيين في النصف الثاني من القرن السادس عشر الميلادي الخرائطي الهولندي ”جيرارد ميركيتور“ الذي ينسب إليه تأسيس أول مدرسة خرائطية علمية نتج عنها مجموعة خرائط ذات مستوى عال، سواء من الناحية العلمية أو من الناحية الفنية، بما في ذلك تحديث خريطة الجزيرة العربية.

(1/9212)


... وفي أواخر القرن السادس عشر الميلادي ظهرت خريطة ”هوبن فان لينشوتين“ (Hubben Van Linschoten) التي تمثل مدرسة خرائطية أخرى استفادت من معلومات ”الرحلة“ على اختلاف أهدافها. ويبرز ذلك من خلال التعديلات التي ظهرت على تلك الخريطة في شكل الجزيرة العربية وبعض المعلومات التي ظهرت عليها لأول مرة. إذ إنه في عام 1596 م نشر ”لينشوتين“ كتابا بعنوان Itinirario ("دليل الرحالة")، وكان مليئا بالمعلومات عن التجارة والرحلة في آسيا. وتضمن الكتاب عددا كبيرا من الخرائط حفرها ”بيتر بلانسيوس“ (Peter Plancieus)

(1/9213)


وغيره. هذه الخرائط التي اعتمدت على أبحاث ”لينشوتين“ الخرائطية في الهند وغيرها كانت مفيدة للغاية للملاحين، لأنها احتوت على ثروة من البيانات نقلت عن الخرائط الملاحية البرتغالية التي لم يسبق نشرها. وبصورة عامة، يمكن أن نلخص دور ”لينشوتين“ في تطوير رسم خريطة الجزيرة العربية بالآتي:

تعد خريطة ”لانجرين“ (Langren) المنشورة عام 1596 م والتي تشرح رحلات ”لينشوتين“ مثالا لخريطة اعتمدت على خريطة ”جاستالدي“ فيما يتعلق بالمناطق الداخلية، واستخدمت خرائط البورتولانو للتفاصيل الساحلية.

(1/9214)


اعتمد ”لينشوتين“ في إعداد خريطته بشكل كبير على خبرته الطويلة التي اكتسبها خلال الثلاث عشرة سنة التي قضاها في الهند وحصوله على معلومات مباشرة عن المنطقة، كما سبق أن أشرنا إلى ذلك سابقا. وقد ظهر ذلك بشكل جلي على خريطته في شكل الجزيرة العربية وبعض المعلومات التي ظهرت عليها لأول مرة.
يبدو الشكل العام للجزيرة العربية أفضل مما هو عليه في خرائط ”أورتيليوس“ و”ميركيتور“. ولا تزال المناطق الداخلية، خصوصا في الوسط، خالية من المعلومات أو تحتوي على معلومات قليلة أو خاطئة.

(1/9215)


اعتنى ”لينشوتين“ بذكر الموانئ على السواحل العربية، فنلاحظ أنه يذكر ثلاثة أنماط لكتابة اسم مدينة جده: Gidda، Ziden، Juda. كما تذكر لأول مرة ”جلفار“ (رأس الخيمة حاليا). أما ينبع، فقد كتبت Oybo، ولكنه وضع موقع المدينة المنورة في مكان خاطئ يقترب كثيرا من البحر، وإلى الشمال من موقعها الحقيقي. وبصورة عامة، استخدم ”لينشوتين“ الأسماء القديمة لكثير من المدن.

... ومن بين الأسماء التي برزت أيضا في نهاية هذه الفترة وجمعت ما بين العمل في الملاحة وإنتاج الخرائط يظهر اسم ”بيتر بلانسيوس“ الذي بدأ حياته

(1/9216)


قسيسا في كنيسة الإصلاح الهولندية. ولكن اهتماماته في الجغرافيا والاستكشاف جعلته يصبح خبيرا في الملاحة الهولندية، فترك العمل الديني وأصبح خرائطيا لشركة الهند الشرقية الهولندية، وهي الشركة التي رعت الاستكشافات والتجارة الهولندية في إفريقيا وآسيا. وساعده موقعه هناك على الوصول إلى مصادر للمعرفة الجغرافية، وأن يسهم في رسم خريطة الجزيرة العربية؛ وسبقت الإشارة إلى أن ”لينشوتين“ استعان به في رسم خرائط كتابه.
...
الرحلة الأوروبية والخرائط في القرن السابع عشر

(1/9217)


... عندما حل القرن السابع عشر الميلادي كانت صناعة الخرائط قد حققت تطورا كبيرا في عدة جوانب. أولا، من الناحية الفنية انتهى عهد النحت على القوالب الخشبية (woodcut) وحل مكانه الحفر على الألواح النحاسية ( Copper engraving)، فسهل ذلك على صانعي الخرائط إنتاج خرائط دقيقة وبكميات أكبر، وتزيينها بألوان ورسوم وأشكال جذابة جعلتها أكثر توزيعا وانتشارا. ثانيا، ظهور مراكز متخصصة وكبيرة لصناعة الخرائط على أسس علمية، وإنشاء مدارس خرائطية ارتبطت بأسر معينة توارثت السيطرة على صناعة الخرائط لأجيال عديدة،

(1/9218)


مثل أسرتي ”ميركيتور“ و”هوندياس“ في هولندا، وأسرة ”سانسون“ في فرنسا، وأسرة ”سبيد“ في إنجلترا، وغيرهم من الأسر الخرائطية التي تركت بصمات قوية في تاريخ الخرائط.
... من ناحية أخرى، تميز القرن السابع عشر الميلادي بظهور خمس قوى سعت إلى السيطرة على الملاحة في البحار المحيطة بالجزيرة العربية، وعلى الموانئ الرئيسة المطلة عليها. هذه القوى هي البرتغال، التي أخذ نفوذها يضعف خلال القرن السابع عشر بعد سيطرته المطلقة على الملاحة في المنطقة خلال القرن السادس عشر، ثم خرجت من المنافسة نهائيا في النصف الثاني من

(1/9219)


القرن السابع عشر الميلادي. أما القوة الثانية، فهي هولندا التي استطاعت أن تفرض نفوذها على الخليج العربي والمحيط الهندي خلال النصف الثاني من القرن السابع عشر الميلادي. وبالرغم من وجود النشاط الإنجليزي والفرنسي، فإنه كان في أغلب الأحيان في ظل هيمنة الأساطيل التجارية والحربية الهولندية على تلك المياه، حيث كانت هولندا تتدخل دائما بأساليب مختلفة لمنع تنفيذ الاتفاقات التي تبرمها أنجلترا عبر شركتها للهند الشرقية لإقامة مراكز تجارية، مثلما حدث مع صحار (عام 1645م)، ومسقط (عام 1658م). ولم يمنع التنافس

(1/9220)


بين هذه القوى الأوروبية الثلاث من تحالفها على القوة البحرية الخامسة في هذا القرن، وهي في هذه المرة قوة عربية من المنطقة نفسها. فقد وصلت القوة البحرية العمانية في النصف الثاني من القرن السابع عشر الميلادي إلى درجة جعلت شركة الهند الشرقية الإنجليزية تتراجع عن مواجهتها(1). لذلك قامت القوى الأوروبية الثلاث: هولندا وإنجلترا وفرنسا عام 1700 م بالاتفاق على توزيع
__________
(1) جمال زكريا قاسم، الخليج العربي: دراسة لتاريخ الإمارات العربية في عصر التوسع الأوروبي الأول، القاهرة، دار الفكر العربي، 1985، ص. 113.

(1/9221)


حماية الملاحة في البحار المحيطة بالجزيرة العربية والواقعة على طريق الملاحة الذي يربط أوروبا بالهند عبر رأس الرجاء الصالح فيما بينها. وطبقا لذلك الاتفاق، تولى الهولنديون مهمة سلامة الملاحة في سواحل جنوبي البحر الأحمر، وتولى الفرنسيون مسؤولية حماية سواحل الخليج العربي، بينما تولى الإنجليز مسؤولية حماية بحار الهند الجنوبية(1). إن تعدد القوى البحرية التي اهتمت بفرض نفوذها أو إيجاد موطئ قدم لها في البحار المحاذية للجزيرة العربية، أثر إيجابيا في رسم خريطتها التي أخذت
__________
(1) المصدر نفسه، ص. 115.

(1/9222)


تتغير سريعا خلال القرن السابع عشر الميلادي اعتمادا على تزايد المعلومات الواردة من رحلات سفن تلك الدول.
...
الدور الهولندي
... ولم يكن الدور الهولندي مقتصرا على طباعة الخرائط فقط ، بل امتد إلى جمع المعلومات من مصادرها وتزويد مراكز إنتاج الخرائط بها، على العكس من الموقف المتحفظ الذي اتخذه البرتغاليون. وهذا الدور الثاني يستحق وقفة وتعليقا.
... لقد تمكن الهولنديون في البداية من اختراق السرية التي فرضها البرتغاليون على معلوماتهم الجغرافية والتجارية عن الهند والسواحل العربية. حدث ذلك عن طريق زرع

(1/9223)


عميل لهم استطاع الالتحاق بأسقفية مدينة جوا بالهند، مركز البرتغاليين في الشرق، وذلك عام 1583 م، وأمضى ثلاث عشرة سنة حتى وصل إلى رتبة أمين سر كبير الأساقفة. إنه الهولندي ”هوبن فان لينشوتن“، الذي سبق الحديث عنه، حيث استطاع أن يضع يده على معلومات قيمة عن التجارة وطرقها في المحيط الهندي وخرائط الطرق إلى الهند، ونشر كتابه الذي أشرنا إليه سابقا، والذي احتوى على مشاهداته هناك، والمعلومات الجغرافية والاقتصادية التي حصل عليها، إضافة إلى خريطة ملاحية مهمة ونادرة عن جنوب آسيا والمحيط الهندي تظهر عليها

(1/9224)


الجزيرة العربية، وصدر الكتاب وخرائطه في هولندا عام 1592 م. وقد ساعدت دراسات ”لينشوتن“ على تفادي صعوبات كثيرة كان يمكن أن تواجه الهولنديين في رحلاتهم التالية للهند والمحيط الهندي، بما في ذلك الجزيرة العربية.
... أما الجزيرة العربية، فقد وصلها الهولنديون من بوابة التجارة والرحلات التجارية. ومن الرحالة الأوائل في القرن السادس عشر الميلادي الذين كان لهم دور في توجيه اهتمام الهولنديين إلى منطقة الخليج العربي هو ”جان هوتين“ J. Hotein)، حيث قدم تقريرا عن رحلاته إلى الشرق أبرز فيها أهمية الخليج العربي

(1/9225)


في التجارة مع الهند. فسعت هولندا في وقت مبكر، عام 1595 م، إلى الحصول على مراكز فيها (1). ومثلما كان الحال في زمن السيطرة البرتغالية، بقي البحر الأحمر بحيرة إسلامية خارج تأثيرهم، مقارنة بنفوذهم السياسي ونشاطهم التجاري في الخليج العربي والساحل الجنوبي للجزيرة العربية.
... وكان اعتماد التجارة الهولندية في المنطقة على نشاط الشركة الهولندية للهند الشرقية التي تأسست عام 1602 م، وجمعت بين الاحتكار التجاري والدعم الحكومي ومهمة الدفاع العسكري عن سلامة السفن وحركة التجارة. فقد
__________
(1) المصدر نفسه، ص. 162.

(1/9226)


تمكن الهولنديون، عبر شركة الهند الشرقية الهولندية، من تحقيق تفوق واضح في المياه العربية والفارسية على الرغم من وجود شركتين أخريين للهدف نفسه تتبعان إنجلترا وفرنسا. ويرجع السبب الأساسي في ذلك إلى الدعم المالي الضخم الذي وفرته الحكومة الهولندية للشركة في مواجهة أعمال الشركتين المنافستين، مما جعل الشركة الهولندية تحصل على امتيازات كبيرة لم يتمكن منافسوها من تحقيقها لعدم حصولهم على الدعم المالي المشابه. وكانت الشركة الإنجليزية تعتمد على الأرباح التجارية التي تحققها في دعم أعمالها والوصول إلى

(1/9227)


أهدافها، لذلك نجد أن محاولات الإنجليز المستمرة لتوطيد مركزهم في عمان أو بندر عباس كانت تمنى دائما بالفشل.
... وقد استدعى هذا التفوق الهولندي تأسيس محطات بحرية ومخازن للتموين وقواعد عسكرية. ومن هذه المهام جاء الدور الأكبر للرحلة الهولندية في تطوير رسم خريطة الجزيرة العربية. فوصل الهولنديون إلى جنوب الجزيرة العربية عام 1614 م، ودرسوا الأحوال الاقتصادية بها وجمعوا المعلومات عن مدنها الساحلية مثل عدن وشحر ومنحا وقشن. ففي ذلك العام (1614 م) وصل القبطان الهولندي بيتر فان دي بروكه (Peter Van De

(1/9228)


Broecke) إلى عدن قادما من الهند بناء على توجيه من الحاكم العام الهولندي فيها. ثم عاد إلى الجزيرة العربية مرة ثانية عام 1616 م حيث زار المخا وأنشأ فيها مركزا هولنديا؛ كما زار تعز وإب وذمار وصنعاء ثم عاد إلى المخا. وقام دي بروكه برحلة ثالثة حوالي عام 1618 م زار فيها عدن وسقطرى. وفي هذه الرحلة جاء معه هولندي آخر هو ”فان جيل“ الذي ذهب من عدن إلى صنعاء والمخا. وتوصل الهولنديون إلى تفاهم مع حكام حضرموت واليمن على التعاون التجاري واستخدام موانئهم في التجارة الهولندية، ولكن هذا الاتفاق فشل في

(1/9229)


الاستمرار بعد فترة قصيرة. فوجه الهولنديون أنظارهم نحو الخليج العربي، وبالذات تجاه الجانب الفارسي منه.
... وأنشأ الهولنديون أول مركز لهم في جزيرة هرمز العربية عام 1622 م بعد خروج البرتغاليين منها. ثم نتيجة للتسهيلات الكبيرة التي عرضها الفرس على الهولنديين لنقل نشاطهم إلى مدينة بندر عباس الواقعة على الجانب الفارسي من الخليج، استجاب الهولنديون للعرض المغري، فانحسر النشاط التجاري في هرمز، وهجرها سكانها إلى بندر عباس. ووضع الهولنديون لهم أيضا قاعدة أصغر في جزيرة خرج ”الفارسية“ بالقرب من رأس الخليج

(1/9230)


العربي. ثم أخذت المعلومات عن جغرافية الجزيرة العربية تصل إلى مراكز إعداد الخرائط في أمستردام بشكل منتظم.

... ويلاحظ أن المعلومات الدقيقة في الخرائط الهولندية في القرن السابع عشر تركزت على المناطق الساحلية، وبالذات على الجزر والموانئ الرئيسة والمدن القريبة منها، بينما لم تظهر الدقة في المعلومات عن التفاصيل الساحلية الأخرى والظاهرات التضاريسية التي تتطلب رحلات ميدانية وقياسات دقيقة. كما أن المناطق الداخلية من الجزيرة العربية بقيت خالية أو شبه خالية من المعلومات، بل إنه حتى تلك المعلومات القليلة

(1/9231)


التي توضع أحيانا في الخرائط لا تخلو من الأخطاء الفادحة. ونجد أن أكثر المعلومات تفصيلا كانت عن اليمن، حيث تمكنت الشركة الهولندية للهند الشرقية من الحصول على ”فرمان“ تركي عام 1618 م يقضي بالسماح لها بالتجارة السلمية في موانئ اليمن، مع التحذير من ذهاب رجالها إلى ميناءي ينبع وجدة لكونهما ميناءي مكة المكرمة. فقام الهولنديون برحلات إلى موانئ اليمن المطلة على البحر الأحمر وبحر العرب، وكذلك إلى موانئ هرمز أو عمان. وفي مناسبات كثيرة توغلوا في بلاد اليمن، ووصلت معلومات من بحارة هولنديين عن كثير من

(1/9232)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية