صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

- بينما الظل ظليل مونق ... طلع الشمس عليه فاضمحل
- وذهلب المال كالظل انطوى ... بعدما قد كان فيه مستظل
موسى سحيم

(1/)


- كم جامع من الحرام مالا ... ينعم فيه غيره حلالا
- من بعد ما قد كان يشقى فيه ... كسبا وجمعا للذي يحويه
الشيح عبد الله السابوري

(1/)


- أهن في الذي تهوى التلاد فإنه ... يكون إذا ما مت نهبا مقسما
- ولا تشقين فيه فيسعد وارث ... به حين تخشى أغبر الجوف مظلما
- يرراه له مالا إلى لب ماله ... وقد صرت في خط من الأرض أعظما
- قليلا به ما يحمدنك وارث ... إذا ساق مما كنت تجمع مغنما
الطائي

(1/)


- إذا ما قل مالك كنت فردا ... وأي الناس زوار المقل ؟
شاعر

(1/)


- أرى المال بالإثم من شر ما ... يقدمه المرء قدامه
عبد الله بن جعفر

(1/)


- إن الجواهر في قاع البحار حصى ... ملقى ومذخرجت في ذكرها نودي
- والمال يكسب عزا في تنقله ... وفي أحافيره ملقى كجلمود
- العسر يتبعه يسر وعاقبة ال ... ضيق ( الضيق ) اتساع ونعمى بعد تشديد
عبد الله آل نوري

(1/)


- والمال لا يجذب الجمال إلى ال ... إنسان ( الإنسان ) إلا إذا نضا عقله
- إن شئت أن تحظى بمالك فاحبه ... ذوي الحاج أو أنفقه تبسم لك الجهم
المعري

(1/)


- والمال يسكت عن حق وينطق في ... بطل وتجمع إكراما له الشيع
المعري

(1/)


- والمال تأكله النوائب وال ... أحداث ( الأحداث ) حتى ماله رد
- ويبيت يحرسه وإن دفعت ... عنه الكرام الطفل والعبد
المرتضي

(1/)


- إذا زادك المال افتقارا وحاجة ... إلى جامعيه فالثراء هو الفقر
المعري

(1/)


- أرى نفسي تتوق إلى أمور ... يقصر دون مبلغهن مالي
- فلا نفسي تطاوعني لبخل ... ولا مالي يبلغني فعالي
عبد الله بن معاوية

(1/)


- إذا لم أنل بالمال حاجة معسر ... حصور عن الشكوى فمالي مال
الشريف المرتضى

(1/)


- لا تبك دينارا أضعت ولم تضع ... شرفا فقد يستجع الدينار
- وابك الشهامة إن خبا بك نورها ... وأحل أنفك بالرغم العار
مسعود سماحة

(1/)


- إذا أمنت على مال أخا ثقة ... فاحذر أخاك ولا تأمن على الحرم
- فالطبع في كل جيل طبع ملأمة ... وليس في الطبع مجبول على الكرام
المعري

(1/)


- إذا أوتيت مالا فابذلنه ... فما يبقيه توفير وخزن
المعري

(1/)


- عجبت للمالك القنطار من ذهب ... يبغي الزيادة والقيارط كافيه
- وكثرة المال ساقت للفتى أشرارا ... كالذيل عثر عند المشي ضافيه
المعري

(1/)


- والمال لا تجني ثمار رؤوسه ... حتى يصيب من الرؤوس مدبرا
- والملك بالأموال أمنع جانبا ... وأعز سلطانا وأصدق مظهرا
أحمد شوقي

(1/)


- إذا كان ما جمعت ليس بنافع ... فأنت وأقصى الناس فيه سواء
- على أن هذا خارج من أثامه ... وأنت الذي تجزى به وتساء
منصور بن محمد الكريزي

(1/)


- إذا قل مال المرء قل بهاؤه ... وضاقت عليه أرضه وسماؤه
- وأصبح لا يدري وإن كان حازما ... أقدامه خير له أم وراؤه
- ولم يمض في وجه من الأرض واسع ... من الناس إلا ضاق عنه فضاؤه
يحيى بن أكثم

(1/)


- أموالنا لذوي الميراث نجمعها ... ودورنا لخراب الدهر نبنيها
- والنفس تكلف بالدنيا وقد علمت ... أن السلامة فيها ترك مافيها
- فلا الإقامة تنجي النفس من تلف ... ولا الفرار من الأحداث ينجيها
- وكل نفس لها زور يصحبها ... من المنية يوما أو يمسيها
الكريزي أو علي بن أبي طالب

(1/)


- وما ينفع الدينار والخوف محدق ... بروح الفتى والغائلات تحطه
حفني ناصيف

(1/)


- لعمرك إن المال قد يجعل الفتى ... نسيا وإن الفقر بالمرء قد يزري
- ولا رفع النفس الدنيئة كالغنى ... ولا وضع النفس الكريمة كالفقير
الكريزي

(1/)


- يا جامع المال في الدنيا لوارثه ... هل أنت بالمال قبل الموت منتفع ؟
- قدم لنفسك قبل الموت في مهل ... فإن حظك بعد الموت منقطع
محمد بن عبد الله البغدادي

(1/)


- كم يسلب التبر ألباب الرجال وكم ... راق النهى ورق يحويه خزان
رجاء الأصفهاني

(1/)


- كم أحرز المال المقيم بجده ... وسعى الحريص فعاد غير ممول
المعري

(1/)


- وكثرة المال شغل زاد في نصب ... وقلة منه معدول بها التلف
- والفقر أحمد من مال تبذره ... إن افتقارك مأمون به السرف
المعري

(1/)


- اعلم بأنك لا أبالك في الذي ... أصبحت تجمعه لغيرك خازن
- إن المنية لا تؤامر من أتت ... في نفسه يوما ولا تستأذن
البسامي

(1/)


- أرب المال لا ترهق فقيرا ... فقد والاك عمرك ساعداه
- فقوتك قده لك من يديه ... وخمرك صبه لك من دماه
مسعود سماحة

(1/)


- والمال إن تسمح بدفع الحق ... لأهله فيه بحسن خلق
- لم تك ذا بخل ولا ذا سبق ... وإن بذلت العرف بين الخلق
كنت جوادا عند أهل النظر
محمد الوحيدي

(1/)


- لا يعجبنك الذي يكرمك ... للمال والجاه فهذا يوهمك
- وإن يكن للدين أو ما يلزمك ... كالعقل والعلم فهذا يعظمك
وهو الذي يبقى بقاء الأعصر
محمد الوحيدي

(1/)


- تكثرت بأموال جهلا وإنما ... تكثرت بالاتي تروح وتغتدي
- فأنت عليها خائف غصب غاصب ... وحيلة محتال خوان ومرصد
- إذا نامت الأجفان بت مكابدا ... دجى الليل إشفاقا بطرف مسهد
- فهلا اقتنيت الباقيات التي لها ... دوام على طول الزمان المؤبد
- فضائل نفسانية ليس يهتدي ... إلى سلبها من أهلها كيد معتدي
- هي العلم والتقوى هي البأس والحجى ... هي الجود بالموجود والفكر في الغد
أبو الفتح البستي

(1/)


- ولم أر مثل جمع المال داء ... ولا مثل البخيل به مصابا
- فلا تقتلك شهوته وزنها ... كما ترن الطعام أو الشرابا
- وخذ لبنيك والأيام ذخرا ... وأعط الله حصته احتسابا
أحمد شوقي

(1/)


- عن مال من عاشرت كن عفيفا ... تكن على فؤاده خفيفا
- وكن إذا كنت قليل المال ... في ظاهر الأمر جميل الحال
الشيخ عبد الله السابوري

(1/)


- والمال صنعه وورثه العدو ولا ... تحتاج حيا إلى الإخوان في الأكل
- فخير مال الفتى مال يصون به ... عرضا وينفقه في صالح العمل
- وأفضل البر مالا من يتبعه ... ولا تقدمه شيء من المطل
ابن المقري

(1/)


- وكن إذا ما لم تسعك المقدرة ... مقتصدا بالمال أن تبذره
- فالقصد عند قلة الأموال ... يحميك من غضاضة السؤال
- لاتلحقنك وصمة التقتير ... ولا تطع دواعي التبذير
- فلا غنى يبقى مع الإفساد ... ولا افتقار مع الاقتصاد
- وكثرة المال بلا تقدير ... بالمال لا تبقى مع التبذير
- وحسن تقدير مع الكفاف ... خير من الغنى مع الإسراف
- وأصلح المال فإن فيه ... بلوغ ما تهوى وتشتهيه
- كم واهن الرأي أفاد مالا ... فصوب الناس له المقالا
- والناس مع من كثرت أمواله ... يعظم فيها خطبه وحاله
- حتى إذا ما المال عنه ولى ... مالوا عليه عملا وقولا
- يصدق المكثر وهو كاذب ... والمال عند المرء نعم الصاحب
الشيخ عبد الله السابوري

(1/)


- عفاء على الأموال تمنع ربها ... لذاذة عيش أو ثواب تصديق
- إذا جادت الدنيا على غير منفق ... ففي جودها بخل كحرمان منفق
جورج صيدح

(1/)


- بني عمنا ردوا الدراهم إنما ... يفرق بين الناس حب الدراهم
الفضل بن العباس

(1/)


- استغن أو مت ولا يغررك ذو نشب ... من ابن عم ولا عم ولا خال
- يلون ما عندهم من حق أقربهم ... وعن صديقهم والمال بالوالي
- كل النداء إذا ناديت يخذلني ... إلا ندائي إذا ناديت يامالي
أحيحة بن الجلاح

(1/)


- من يجمع المال ولا يثب به ... ويترك العام لعام جدبه
يهن على الناس هوان كلبه
شاعر

(1/)


- إذا المرء أثرى ثم قال لقومه ... أنا السيد المقضي إليه المعظم
- ولم يعطهم خيرا أبوا أن يسدهم ... وهان عليهم رغمه وهو أظلم
شاعر

(1/)


- ومتى تغضبن على امرئ في ماله ... وعلى كرائم صلب مالك فاغضب
- ومتى تصبك خصاصة فارج الغنى ... وإلى الذي يهب الرغائب فارغب
النمرين تولب

(1/)


- تمتع بمالك قبل الممات ... إلا فلا مال إن أنت متا
- شقيت به ثم خلفته ... لغيرك بعدا وسحقا ومقتا
- فجادوا عليك بوزر البكاء ... وجدت عليهم بما قد جمعتا
- وارهنتهنم كل ما في يديك ... وخلوك رهنا بما قد كسبتا
محمود الوراق

(1/)


- المال يرفع ما لا يرفع الحسب ... والود يعطف ملا يعطف النسب
حمزة بن علي

(1/)


- والحلم آفته الجهل المضر به ... والعقل آفته الإعجاب والغضب
- والمال حلو حسن جيد ... على الفتى لكنه عارية
- وأسعد العالم بالمال من ... أعطاه للآخرة الباقية
- ما أحسن الدنيا ولكنها ... مع حسنها غدارة فانية
أبو يعلى الضحاك بن سليمان

(1/)


- يحب الفتى المال الكثير وإنما ... لنفس الفتى مما يجوز نصيب
- أرى المرء يبكيه الذي مات قبله ... وموت الذي يبكي عليه قريب
عبد الله بن عروة

(1/)


- وما ضاع مال وذث الحمد أهله ... ولكن أموال البخيل تضيع
شاعر

(1/)


- تسل عن كل شيء في الحياة فقد ... يهون بعد بقاء الجواهر العرض
- يعوض الله مالا أنت متلفه ... وما عن النفس إن أتلفتها عوض
الحسين بن عبد الله البغدادي

(1/)


- المال ينفذ حله وحرامه ... يوما ويبقى بعد ذاك أثامه
- ليس التقي بمتق لإلهه ... حتى يطيب شرابه وطعامه
- ويطيب ما يجني ويكسب أهله ... ويطيب من لفظ الحديث كلامه
الأوزاعي

(1/)


- وكان المال يأتينا فكنا ... نبذره وليس لنا عقول
- فلما أن تولى المال عنا ... عقلنا حين ليس لنا فضول
- إذا كنت جماعا لمالك ممسكا ... فأنت عليه خازن وأمين
- تؤديه مذموما إلى غير حامد ... فيأكله عفوا وأنت دفين
شاعر

(1/)


- أبقيت مالك ميراثا لوارثه ... فليت شعري ما أبقى لك المال ؟
- القوم بعدك في حال تسرهم ... فكيف بعدهم حالت بك الجال
- ملوا البكاء فما بيكيك من أحد ... واستحكم القول في الميراث والقال
- ألهتهم عنك دنيا أقبلت لهم ... وأدبرت عنك والأيام أحوال
ابن الرومي

(1/)


- الموت خير للفتى ... من أن يعيش بغير مال
- والموت خير للكر ... يم ( للكريم ) من الضراعة للرجال
شاعر

(1/)


- الدهر سهل وصعب ... والعيش مر وعذب
الحسين بن علي

(1/)


- فاكسب بمالك حمدا ... فليس كالحمد كسب
- وما يدوم سرور ... فاغنم وقلبك رطب
الوزير المغربي

(1/)


- عجبت للمرء في دنياه تطمعه ... في العيش والأجل المحتوم يقطعه
- يغتر بالدهر مسرورا بصحبته ... وقد تيقن أن الدهر يصرعه
- ويجمع المال حرصا لا يفارقه ... وقد درى أنه للغير يجمعه
- تراه يشفق من تضييع درهمه ... وليس يشفق من دين
- وأسوأ الناس تدبيرا لعاقبة ... من أنفق العمر في ماليس ينفعه
ابن جبير الكناني

(1/)


- إذا أعمل الفكر الفتى جعل الغنى ... من المال فقرا والسرور بها حزنا
- يكون وكيلا للبرية باذلا ... وللوارثيه إن أرادوا له خزنا
المعري

(1/)


- نعم المعين على المروءة للفتى ... مل يصون عن التبذل نفسه
- لا شيء أنفع للفتى من ماله ... يقضي حوائجه ويجلب أنسه
- وإذا رمته يد الزمان بسهمه ... غدت الدراهم دون ذلك ترسه
يحيى المسيحي

(1/)


- من كان يملك درهمين تعلمت ... شفتاه أنواع الكلام فقالا
- وتقدم الفصحاء فاستمعوا له ... ولرأيته بين الورى مختالا
- لولا دراهمه التي في كيسه ... لرأيته شر البرية حالا
- إن الغني إذا تكلم كاذبا ... قالوا : صدقت وما نطقت محالا
- وإذا الفقير أصاب قالوا : لم ... يصب وكذبت ياهذا وقلت ضلالا
- إن الدراهم في المواطن كلها ... تكسو الرجال مهابة وجلالا
- فهي اللسان لمن أراد فصاحة ... وهي السلاح لمن أراد قتالا
محمد بن القاسم الهاشمي

(1/)


- إن رب المال آكله ... وهو للبخال أكال
المخزومي

(1/)


- أرى نفسي تتوق إلى أمور ... ويقصر دون مبلغهن مالي
- فنفسي لا تطاوعني ببخل ... ومالي لا يبلغني فعالي
عبد الله بن جعفر

(1/)


- لا تخزنوا المال لقصد الغنى ... وتطلبوا اليسرى بعسراكم
- فذاك فقر لكم عاجل ... أعاذنا الله وإياكم
- ما قال ذو العرش اخزنوا ... بل أنفقوا مما رزقناكم
صفي الدين الحلي

(1/)


- يا من يعز المال ضنا به ... إن المعالي ضد ما تزعم
- ما عز بين الناس قدر امرئ ... إلا وقد ذل به الدراهم
صفي الدين الحلي

(1/)


- ما المال يكنزه الضين فيقني ... كالمال يبذله امرؤ فيسود
- واذا تجاوزت الأمور مدودها ... كان الفساد للأمور مدود
- كالسيل يطفى وهو ري للثرى ... وبه النبات فيفسد المحصود
خير الدين الزركلي

(1/)


الباب الخامس والعشرون : باب النون

(1/)


- 1 - النجم والتنجيم

(1/)


- يا سائل الأحياء تحقيق الرؤى ... أبشر جوابك في فم العنقاء
- لك من خيلك ماتريد فناجه ... تجد الحميا في كؤوس الماء
- إن الذي حجب الغيوب عن النهى ... أعطى المحال وسائل الإغراء
- ما أقبح الأشياء إن حققتها ... الحسن في الأوهام لا الأشياء
- وأشد من كذب الأماني فقدها ... إن التمني حيلة البؤساء
- والشيب من محن الحياة وشرها ... شيب النفوس استسلمت للداء
- بين التنسك والتهتك رتبة ... أدرى بها من عاش في الأهواء
جورج صيدح

(1/)


- إني بأحكام النجوم مكذب ... ولمدعيها لأئم ومؤنب
- الغيب يعلمه المهين وحده ... وعن الخلائق أجمعين مغيب
- الله يعطي وهو يمنع قادرا ... فمن المنجم ويحه والكواكب ؟
محمد الأنباري

(1/)


- خبرا عني المنجم أني ... كافر بالذي قصته الكواكب
- عالما أن ما يكون وما كان ... قضاء من المهين واجب
الشافعي

(1/)


- وما عاجلات الطير تدري من الفتى ... نجاحا ولاعن يبهن تجيب
- ولا خير فيمن لا يوطن نفسه ... على النائبات الدهر حين تنوب
- ورب أمر لا يضيرك ضيرة ... وللقلب من مخشاتهن وجيب
- ولست بمستبق صديقا ولا أخا ... إذا لم تفده الشيء وهو قريب
ضابيء البرجمي

(1/)


- لعمرك ما تدري الضوارب بالحصى ... ولا زاجرات الطير ما الله صانع
لبيد

(1/)


- ينجمون وما يدرون لو سئلوا ... عن البعوضة أنى منهم تقف
- ولو درت بمخازيهم بيوتهم ... هوت عليهم ولم تنظرهم السقف
- وفرقتهم على علاتها ملل ... وعند كل فريق أنهم ثقفوا
المعري

(1/)


- سألت منجمها عن الطفل الذي ... في المهد كم هو عائش من دهره
- فأجابها : مائة ليأخذ درهما ... وأتى الحمام وليدها في شهره
المعري

(1/)


- لا يعلم المرء ليلا ما يصبحه ... إلا كواذب مما يخبر الفال
- والفال والزجر والكهان كلهم ... مضللون ودون الغيب أقفال
شاعر

(1/)


- لقد بكرت في خفها وإزارها ... لتسأل بالأمر الضرير المنجما
- وما عنده علم فيخبرها به ... ولا هو من أهل الحجى فيرجما
- يقول غدا أو بعده وقع ديمة ... يكون غياثا أن تجود وتسجما
- ويهم جهال المحلة أنه ... يظل لأسرار الغيوب مترجما
- ولو سألوه بالذي فوق رأسه ... لجاء بمين أو أرم وجمجما
- كأن سحابا عمهم بضلالة ... فليس إلى يوم القيامة منجما
المعري

(1/)


- 2 - النحو والاعراب

(1/)


- النحو يصلح من لسان الألكن ... والمرء تعظمه إذا لم يلحن
- فإذا طلبت من العلوم أجلها ... فأجلها منها مقيم الألسن
اسحق بن خلف البهراني

(1/)


- على أن للإعراب حدا وربما ... سمعت من الإعراب ما ليس يحسن
العبرتائي

(1/)


- ولا خيرفي اللفظ الكريه استماعه ... ولا في القبيح اللحن والقصد أزين
- ويعجبني زي الفتى استماعه ... فيسقط من عيني ساعة يلحن
الكاتب

(1/)


- النحو شؤم كله فاعلموا ... يذهب الخبز من البيت
- خير من النحو وأصحابه ... ثريدة تعمل بالزيت
الفصيحي

(1/)


- أحبب النحو من العلم فقد ... يدرك المرء بع أعلى الشرف
- إنما النحوي في مجلسه ... كشهاب ثاقب بين السدف
- يخرج القرآن من فيه كما ... تخرج الدرة من جوف الصدف
علي الأصفهاني المعروف بالجامع

(1/)


- اقتبس النحو فنعم المقتبس ... والنحو زين وجمال ملتمس
- صاحبه مكرم حيث جلس ... من فاته فقد تعمى وانتكس
- كأن ما فيه من العي خرس ... شتان ما بين الحمار والفرس
شاعر

(1/)


- تفكرت في النحو حتى ملل ... ت ( مللت ) وأتعبت نفيس به والدن
- وأتعبت بكرا وأصحابه ... بطول المسائل في كل فن
- فمن علمه ظاهر بين ... ومن علمه غامض قد بطن
- فكنت بظاهره عالما ... ومنت بباطنه ذا فطن
- خلا أن بابا عليه العفا ... ء ( العفاء ) للفاء ياليته لم يكن
- وللواو باب إلى جنبه ... من المقت أحسبه قد لعن
- إذا قلت هاتوا لماذا يقا ... ل ( يقال ) لست بآتيك أو تأتين
- أجيبوا لما قيل هذا كذا ... على النصب قالوا : لإضمار أن
- وما إن رأيت لها موضعا ... فأعرف ما قيل إلا بظن
- فقد خفت يا بكر من طول ما ... أفكر في أمر " أن " أن أجن
أبو عثمان النحوي

(1/)


- إنما النحو قياس يتبع ... وبه في كل أمر ينتفع
- فإذا ما نصرالنحو الفتى ... مر في المنطق مرا فاتسع
- فاتقاه جل من جالسه ... من جليس ناطق أو مستمع
- وإذا لم ينصر النحو الفتى ... هاب أن ينطق جبنا فانقطع
- فتراه يرفع النصب وما ... كان من خفض ومن نصب رفع
- يقرأ القرآن لا يعرف ما ... صرف الإعراب فيه وصنع
- والذي يعرفه يقرؤه ... فإذا ما شك في حرف رجع
- ناظرا فيه وفي إعرابه ... فلإذا ما عرف اللحن صدع
- كم وضيع رفع النحو وكم ... من شريف قد رأيناه وضع
علي الكسائي

(1/)


- يحسن النحو في الخطابة والش ... عر ( الشعر ) وفي لفظ سورة وكتاب
- فإذا ما تجاوز النحو هذي ... فهو شيء من المسامع ناب
ابن وكيع النتيسي

(1/)


- 3 - الناس والورى

(1/)


- الناس أشباه وبين حلومهم ... بون كذا تفاضل الأشياء
- كالغيم منه وابل متتابع ... وجود وآخر ما يجود بماء
عدي بن الرقاع

(1/)


- رأيت الورى كلا يراقب غيره ... فكل عليه من سواه رقيب
- ومن أجل هذا قد ترى كل فاعل ... إلى الناس في كل الفعال ينيب
- ولو باح كل بالذي هو كاتم ... لما كلن في هذا الأنام أديب
معروف الرصافي

(1/)


- أرض للناس ما رضيت من النا ... س ( الناس ) وإلا فقد ظلمت وجرتا
عبد الله الجعفري

(1/)


- والأرض ليس بمرجو طارتها ... إلا إذا زال عن آفاقها الأنس
المعري

(1/)


- شر أشجار علمت بها ... شجررات أثمرت ناسا
- حملت بيضا وأغرابة ... وأتت بالقوم أجناسا
- كلهم أخفقت جوانحه ... ماردا في الصدر خناسا
المعري

(1/)


- من راقب الناس لم يظفر بحاجته ... وفاز بالطيبات الفاتك اللهج
بشار بن برد

(1/)


- لو كان لي بد من الناس ... قطعت حبل الناس بالياس
- العز في العزلة لكنه ... لا بد للناس من الناس
اسماعيل الفرابي

(1/)


- الناس مثل الماء تضريه الصبا ... فيكزن منه تفرق وتألف
المعري

(1/)


- الناس حولك غربان على جيف ... بله عن المجد إن طاروا وإن وقعوا
- فما لنا فيهم إن أقبلوا طمع ... ولا عليهم إذا ما أدبروا جزع
الشريف الرضي

(1/)


- أرى الناس في الدنيا كراع تنكرت ... مراعيه حتى ليس فيهن مرتع
- فماء بلا مرعى ومرعى بغير ما ... وحيث ترى ماء ومرعى فمسبع
الحسين بن الوزير المغربي

(1/)


- لأبناء حواء مني الهزء والعطف ... فأقوالهم صنف وأفعالهم صنف
- عقول ولكن السخافات جمة ... وأفئدة لكنها غالبا غلف
- هم اختلفوا في البدء واتفقوا معا ... على أن يدوم الشر والظلم والخلف
- وهم صوروا ما قد دعوه فضائلا ... وما هي إلا دون شرهم سجيف
- سكارى كأن الموت يأخذ غيرهم ... فداء لهم كيلا يمر بهم حتف
خالد الفرج

(1/)


- والناس كالزرع : باق في منابته ... حتى يهيج ومرعي وما لحقا
- عل البلى سيفيد الشخص فائدة ... فالمسك يزداد من طيب إذا سحقا
المعري

(1/)


- ترى الناس أسواء إذا جلسوا معا ... وفي الناس زيف مثل زيف الدراهم
شاعر

(1/)


- الناس إخوان وشتى في الشيم ... وكلهم يجمعهم بيت الأدم
الأزهري أبو عبيد

(1/)


- رأيت الناس نسبتهم سواء ... إذا ما يذكر النسب القديم
- ولكن المعائش فضلتهم ... فذو المال القرب والكريم
نهيك بن أساف

(1/)


- توق الناس يابن أبي وأمي ... فهم تبع المخافة والرجاء
- ولا يغرك من وغد إخاء ... لآمر ما غدا حسن الإخاء
علي بن الجهم

(1/)


- وقد صار هذا الناس إلا أقلهم ... ذئابا على أجسادهن ثياب
أبو نواس

(1/)


- كيف البقاء بدار للفناء بها ... على الخلائق كرات وغارات
- وأنت يأيها المغرور مالك في الد ... نيا ( الدنيا ) من الناس غير البعد منجاة
- يسرك البشر منهم حين تبصرهم ... ولو خبرت لساءتك الطويات
- فاقطع حبالك من كل الأنام فيهم ... في كل حالت من دانوا حبالات
- واحذر من الناس إني قد خبرتهم ... ولا يغرنك خب فيه إخبات
- لاترجمهم في ملمات الزمان فما ... تلم إلا من الناس الملمات
- وكلهم وهم الأحياء إن بعثوا ... على الحياة وفعل الخيرات أموات
- وقد سمعنا بأن الأرض كان بها ... ناس كرام ولكن قيل : قد ماتوا
أسامة بن منقذ

(1/)


- لم يبق في الناس إلا التيه والبذخ ... وكلهم من فعال الخير منسلخ
- إن أبرموا نقضوا أو أقسسموا حنثوا ... أو عاهدوا نكثوا أو عاقدوا فسخوا
هبة الله بن عرام

(1/)


- والناس صنفان موتى في حياتهم ... وآخلرون ببطن الأرض أموات
أحمد شوقي

(1/)


- عش كيف عشت فتاريخ الورى عبر ... وكلنا خبر إن ينقضي العمر
- وهكذا الناس ماضيهم لحاضرهم ... حديث لهو وأسمار إذا سمروا
عبد الله آل نوري

(1/)


- أرى الناس فوق الأرض إلا أقلهم ... قد اختلفوا عقلا ورأيا وإحساسا
- ومن قاس هذا الناس فيما يرونه ... على نفسه يوما فقد جهل الناسا
الزهاوي

(1/)


- إذا أنت لم تأخذ من الناس عصمة ... تشد بها في راحتيك الأصابع
- شربت بطرق الماء حيث وجدته ... على كدر واستعبدتك المطامع
بن هرمة

(1/)


- الناس مثل زمانهم ... قد الحذاء على مثاله
- ورجال دهرك مثل ده ... رك ( دهرك ) في تقلبه
- وكذا إذا قسد الزما ... ن ( الزمان ) جرى الفساد على رجاله
ابن دريد الأزدي

(1/)


- بلوت الناس لست أرى بشوشا ... بهم حتى أرى ألفي قطوب
- فراستهم تدل على افتراس ... وفي لحظاتهم شرر الحروب
- فلو صورت وجه الفكر فيهم ... لما صورت إلا وجه ذيب
القروي

(1/)


- وما الناس بالناس الذين عهدتهم ... وما الدهر الذي كنت تعرف
- وما كل من تهوى يودك قلبه ... ولا كل من صاحبته لك منصف
عبد الله بن شبيب

(1/)


- أكثر الناس لابل ما أقلهم ... الله يعلم أني لم أقل فندا
- إني لآفتح عيني حين أفتحها ... على كثير ولكن لا أرى أحدا
الخزاعي

(1/)


- كذاك وما رأيت الناس إلا ... ما جر غاويهم سراعا
- تراهم يغمزون من استركوا ... ويجتنبون من صدق المصاعا
القطامي

(1/)


- أصيك بالبعد عن الناس ... فالعز في الوحدة والياس
ظافر الحداد

(1/)


- وما الناس إلا واحد غير أنهم ... تفاوت منهم في الفعال الطبائع
الشريف المرتضى

(1/)


- أنافق الناس إني قد بليت بهم ... وكيف لي بخلاص منهم دان ؟
المعري

(1/)


- الناس أعداء إذا جربتهم ... لمقلهم وأصداق المتول
- كالريح قد تطفي السراج لضعفه ... وتزيد في ضوء الحريق المشتعل
السيد الرئيس أبو نصر

(1/)


- إن شر الناس من يكثر لي ... حين يلقاني وإن غبت شتم
- وكلام سيء قد وقرت ... أذني عنه وما بي من صمم
- فتعديت خشاة أن يرى ... جاهل أني كما كان زعم
- ولبعض الصفح والأعراض عن ... ذي الخنا أبقى وإن كان ظلم
المثقب العبدي أو الملتمس الضبعي

(1/)


- والناس مثل سوام لا حلوم لهم ... يسقه للمنايا سائق حطم
- والناس بالناس من حضر وبادية ... بعض لبعض وإن لم يشعروا خدم
- فاذخر لنفسك خيرا كي تسر به ... فإن فعلت وإن عادك الندم
المعري

(1/)


- ومن شأن هذا الخلق غش وظنة ... ومن يتقرب منهم يتظلم
- اجتنب الناس وعش واحدا ... لا تظلم القوم ولا تظلم
المعري

(1/)


- دعني وحيدا أعاني العيش منفردا ... فبعض معرفتي بالناس يكفيني
- ما ضرني ودفاع الله يعصمني ... من بات يهدمني فالله يبنيني
ابن أبي حصينة

(1/)


- وإنا وجدنا الناس عودين طيبا ... وعودا خبيثا لا بيض على الكسر
أبو الغول الطهوي

(1/)


- لا تخدعنك اللحى ولا الصور ... تسعة أعشار من ترى بقر
- تراهم كالسحاب منتشرا ... وليس فيه لطالب مطر
- في شجر السرور منهم مثل ... له رواء وماله ثمر
ابن لبكك

(1/)


- رأيت الناس من يحسن إليهم ... ويأمن مكرهم فهو السعيد
- وذاك لأن شرهم قريب ... وخيرهم إذا اختبروا بعيد
- إذا بدأوا بظلم تموه ... ولم يرضوا به حتى يعيدوا
- وأما إن مضوا يوما بوعد ... فوعدهم إذا امتحنوا رعيد
أبو الفتح البستي

(1/)


- وإن الناس جمعهم كثير ... ولكن من تسر به قليل
- أرى الناس مذ كانوا عبيدا لغاشم ... وخصما لمغلوب وجندا لغالب
- وما بلغ العلاء إلا ابن حرة ... قليل افتكار في أمور العواقب
علي بن مقرب

(1/)


- ارض للناس جميعا ... مثل ما ترضى لنفسك
- إنما الناس جميعا ... كلهم أبناء جنسك
- فلهم نفس كنفسك ... ولهم حس كحسك
أحمد الخطابي

(1/)


- من عود الناس فضلا طالبوه به ... كأنه الدين يلوى بالمعاذير
- ومن تعقبهم شرا فأمهلهم ... يوما تقبل منهم أجر مشكور
- لا رأي للناس في نفع ولا ضرر ... وما لهم قط من حكم وتقدير
عباس محمود العقاد

(1/)


- أرى الناس من دانهم هان عندهم ... ومن أكرمته عزة النفس أكراما
- وكم نعمة كانت على الحر نقمة ... وكم مغنم يعتده الحر مغرما
القاضي الجرجاني

(1/)


- إياك والناس أن تحملهم ... فوق الذي الآدمي يحتمل
البحتري

(1/)


- على ذا مضى الناس اجتماع وفرقة ... وميت ومولود وقال ووامق
التنوخي

(1/)


- دع الناس لا ترج الرضى عنك منهم ... فليس لإرضاء العبد سبيل
- إذا كنت مقداما يقولون أحمق ... وإن لم تكن فظا يقال ذليل
- وإن كنت جوادا يقولون مسرف ... وإن أنت لم تسرف يقال بخيل
- ولا تتهيب شر ما أنت حاذرق ... ولا تترقب خير ما أنت آمل
- فخوفك لا يقصي الذي هو قادم ... وشوقك لا يدني الذي هو راحل
مسعود سماحة

(1/)


- والناس ألف منهم كواحد ... وواحد كالألف إن أمر عنا
- وللفتى من ماله ما قدمت ... يداه قبل موته لا ما اقتنى
أبو بكر الأنصاري

(1/)


- من عاشر الناس لاقى منهم نصبا ... لأن سوسهم بغي وعدوان
- فالناس أعوان من والته دولته ... وهم عليه إذا عليه إذا عادته أعوان
أبو الفتح البستي

(1/)


- يارب إن الناس لا ينصفونني ... فكيف وإن أنصفتهم ظلموني
- فإن كان لي شيء تصدوا لأخذه ... وإن جئت أبغي شيئهم منعوني
- وإن نالهم بذلي فلا شكر عندهم ... وإن أنا لم أبذل لهم شتموني
- وإن طرقتني نكبة فكهوا بها ... وإن صحبتني نععمة حسدوني
- ألا إن أصفى العيش ما طاب غبه ... وما نلته في لذة وسكون
أبو العتاهية

(1/)


- أرى الناس قد أعروا ببغي وريبة ... وغي إذا ما ميز الناس عاقل
- وقد لزموا معنى الخلاف فكلهم ... إلى نحو ما عاب الخليفة مائل
- إذا مارأوا خيرا رموه بظنة ... وإن عاينوا شرا فكل مناضل
- وإن عاينوا حبرا أديبا مهذبا ... حسيبا يقولوا إنه لمخاتل
- وإن كان ذا ذهن رموه ببدعة ... وسموه زنديقا وفيه يجادل
- وإن كان ذا دين يسموه نعجة ... وليس له عقل ولا فيه طائل
- وإن كان ذا صمت يقولون صورة ... ممثلة بالعي بل هو جاهل
- وإن كان ذا شر فويل لأمه ... لماعنه يحكي من تضم المحافل
- وإن كان ذا أصل يقولون إنما ... يفاخر بالموتى وما هو زائل
- وإن كان ذا مجهولا فذالك عندهم ... كبيض رمال ليس يعرف عامل
- وإن كان ذا مال يقولون ماله ... من السحت قد رابني وبئس المآكل
- وإن كان ذا فقر فقد ذل بينهم ... حقيرا مهيلا تزدريه الأرذال
- وإن قنع المسكين قالوا لقلة ... وشحة نفس قد حوتها الأنامل
- وإن هو لمك يقنع يقولون : إنما ... يطالب من لم يعطه ويقاتل
- وإن يكسب مالا يقولوا : بهيمة ... أتاها من المقدور حظ ونائل
- وإن جاد قالوا : مسرف ومبذر ... وإن لم يجد قالوا : شحيح وباخل
- وإن صاحب الغلمان قالوا : لريبة ... وإن أجمعوا في اللفظ قالوا : مباذل
- وإن هوي النسوان سموه فاجرا ... وإن عف قالوا : ذاك خنثى وباطل
- وإن تاب قالوا : لم يتب منه عادة ... ولكن لإفلاس وما تم حاصل
- وإن حج قالوا : ليس لله حجه ... وذاك رياء أنتجتت المحافل
- وإن كان بالشطرنج والنرد لاعبا ... ولاعب ذا الآداب قالوا : مداخل
- وإن كان في كل المذاهب نابزا ... وكان خفيف الروح قالوا : مثافل
- وإن كان مغراما يقولون : أهوج ... وإن كان ذا ثبت يقولون : باطل
- وإن يعتلل يوما يقولون : عقوبة ... لشر الذي يأتي وما هو فاعل
- وإن مات قالوا : لم يمت حتف أنفه ... لمات هو من شر المآكل آكل
- وما الناس إلا جاحد ومعاند ... وذو حسد قد بان فيه التخاتل
- فلا تتركن حقا لخيفة قائل ... فإن الذي تخشى وتحذر حاصل
ابن دريد الأزدي

(1/)


- 4 - النساء وبنات حواء

(1/)


- خل الملام فليس يثنيها ... حب الخداع طبيعة فيها
- هو سترها وطلاء زينتها ... ورياضة للنفس تحييها
- وسلاحها فيما تكيد به ... من يصطفيها أو يعاديها
- وهو انتقام الضعف ينقذها ... من طول ذل بات يشقيها
- أنت الملوم إذا أردت لها ... ما لم يرده قضاء باريها
- خنها ولا تخلص لها أبدا ... تخلص إلى أغلى غواليها
عباس محمود العقاد

(1/)


- وفاء بنات حواء قيود ... تصاغ لهن من طبع وعرف
- فما فيهن مخلصة لأخرى ... وما فيهن مخلصة لإلف
- تضيع على اضطراركل لنا ... ولا تصغي لعهد أو لحلف
عباس محود العقاد

(1/)


- إن النساء شياطين خلقن لنا ... نعوذ بالله من شر الشياطين
- فهن أصل البليات التي ظهرت ... بين البرية في الدنيا وفي الدن
شاعر

(1/)


- النساء رياحين خلقن لنا ... وكلنا يشتهي شم الرياحين
شاعر

(1/)


- لا تودع السر النساء فما النسا ... أهلا إلى مستودع الأسرار
- كيد النساء ومكرهن مروع ... لا كان كل مكايد مكار
- إن كن خلات الشبية والغنى ... صرن العدى في الشيب والإعسار
عمر بن الوردي

(1/)


- أكثر الناس في النساء وقالوا ... إن حب النساء جهد البلاء
- ليس حب النساء جهدا ولكن ... قرب من لا تحب جهد البلاء
الشافعي

(1/)


- تمتع بها ما ساعفتك ولا تكن ... جزوعا إذا بانت فسوف تبين
- وإن حلفت لا ينقض النأي عهدها ... فليس لمخضوب البنان يمين
شاعر

(1/)


- شيئان يعجز ذو الرياضة عنهما ... رأي النساء وإمرة الصبيان
- أما النساء فإنهن عواهر ... وأخو الصبا يجري بكل عنان
بكر بن محمد المازني

(1/)


- حب النساء مهلكة للمال ... والدين والوقار والجلال
- لا تعل فيهن ولا تغال ... واقنع بما تملك من حلال
فهن في الغايات مثل القصور
محمد الوحيدي

(1/)


- من يتبع كل ما يراه ... منهن لم يقض له مناه
- لأنه مهما رالى اشتهاه ... وقلما أصاب في مرماه
لكثرة العيوب عند المخبر
محمد الوحيدي

(1/)


- دع ذكرهن فما لهن وفاء ... ريح الصبا وعهودهن سواء
- يكسرن قلبك ثم لا يجبرنه ... وقلوبهن مع الوفاء خلاء
علي بن أبي طالب

(1/)


- ولا تأمنوا مكر النساء وأمسكوا ... عرى المال عن أبنائهن الأصاغر
- فإنك لم ينذرك أمر تخافه ... إذا كنت منه خائفا مثل خابر
جران العود

(1/)


- إذا بلغ الوليد لديك عشرا ... فلا يدخل على الحرم الوليد
- فإن خالفتني وأضعت نصحي ... فأنت وإن رزقت حجى بليد
- ألا النساء جبال غي ... بهن يضيع الشرف التليد
المعري

(1/)


- لا تدنون من النسا ... ء ( النساء ) فإن غب الأري مر
المعري

(1/)


- خير النساء اللواتي لا يلدن لكم ... فإن ولدن فخير النسل ما نفعنا
- وأكثر النسل يشقي الوالدان به ... فليته كان عن آبائه دفعا
- أضاع داريك من دينا وآخرة ... لا الحي أغنى ولا في هالك رفعا
- وكم سليل رجاه للجمال أب ... فكان خزيا بأعلى هضبة رفعا
المعري

(1/)


- أرى صاحب النسوان يحسب أنها ... سواء وبون بينهن بعيد
- فمنهن جنات يفئ ظلالها ... ومنهن نيران لهن وقود
شاعر

(1/)


- بكل سبيل للنساء قتيل ... وليس إلى قتل النساء سبيل
- وفي كل دار للمجين حاجة ... وما هي إلا عبرة وعويل
البحتري

(1/)


- لا تأمنن على النساء ولو أخا ... ما في الرجال على النساء أمين
- إن الأمين وإن تعفف جهده ... لا بد أن بنظرة سيخون
- القبر أو في من وثقت بعهده ... ما للنساء سوى القبور حصون
علي بن أبي طالب

(1/)


- فإن تسألوني بالنساء فإنني ... بصير بأدواء النساء طبيب
- إذا شاب رأس المرء أو قل ماله ... فليس له في ودهن نصيب
- يردن ثراء المال حيث وجدنه ... وشرخ الشباب عندهن عجيب
علقمة بن عبدة الفحل

(1/)


- إذا لم يكن في المنزل المرء حرة ... مدبرة ضاعت مروءة داره
علي بن أبي طالب

(1/)


- إن النساء كأشجار نبتن معا ... منها المرار وبعض النبت مأكول
- إن النساء متى ينهين عن خلق ... فإنه واجب لابد مفعل
طفيل الغنوي أو عبد الله بن قيس

(1/)


- لا ينصرفن لرشد إن دعين له ... وهن بعد ملائيهم مخاذيل
- فما وعدنك من شر وفين له ... وما وعدن من الخيرات تضليل
الرقيات

(1/)


- لعمرك ما أنجاك طرفك في الوغى ... من الموت لكن القضاء الذي ينجي
- فلا تك زيرا للنساء وإن تمل ... لهن فلا تأذن لزير ولا صنج
- ولا تدن للصهباء بنتا لأبيض ... ولا تقرب الحمراء من ولد الزنج
- ( زير النساء : الذي يكثر زيارهن ) ( الصنج : آلة من آلات الطرب ) ( الصهباء : الخمر ) ( الحمراء : المعتصررة من العنب الأسود ) ( بنتا لأبيض : المعتصرة من العنب الأبيض )
المعري

(1/)


- صاحبهم بترفق ما أصبحوا ... وتجاف عن تعنيفهم إن أذنبوا
- ودع العتاب إذا بدت لك زلة ... إن الهوى متجرم لا يعتب
- واحمل لهم جور الملال وحمله ... صعب ولكن القطيعة أصعب
أسامة بن منقذ

(1/)


- أسكين ما ماء الفرات وطيبه ... منا على ظمأ وحب شراب
- بألذ منك وإن نأيت وقلما ... ترعى النساء أمانة الغياب
عمر بن أبي ربيعة

(1/)


- لا يمنعنك من مخدرة ... قول تلغظه وإن جرحا
- عسر النساء إلى مياسرة ... والصعب يمكن بعد ما جمحا
بشار بن برد

(1/)


- وإذا النساء نشأن في أمية ... رضع الرجال جهالة وخمولا
أحمد شوقي

(1/)


- فيا رب لا تجعل شبابي وجدتي ... لشيخ يعنيني ولا لغلام
- ولكن صمل قد علا الشيب رأسه ... شديد مناط المضربين حسام
شاعرة

(1/)


- وما المكر إلا للنساء وإنما ... عدوك من يشجيك حتى تصالحه
علي بن الجهم

(1/)


- إذا شئت يوما وصلة بقرينة ... فخير نساء العالمين عقيمها
- توق النساء على عفة ... ليجزيك الواحد القيم
- فأبكارهن ابتكار البلا ... وأيمهن هي الأيم
المعري

(1/)


- ومن صفات النساء قدما ... أن لسن في الود منصفات
- وما يبين الوفاء إلا ... في زمن الفقد والوفاة
المعري

(1/)


- دعاوي الناس في الدنيا فنون ... وعلم الناس أكثره ظنون
- وكم من قائل أنا من فلان ... وعند فلانة الخبر اليقين
أبو شرف عماد

(1/)


- توقوا النساء فإن النساء ... نقصن حظوظا وعقلا ودينا
- فلا تطمعوهن يوما فقد ... تكون الندامة منه سنينا
صفي الدين الحلي

(1/)


- شر النساء مشاعات غدون سدى ... كالأرض يحملن أولادا مشاعينا
المعري

(1/)


- 5 - النصح والوصية

(1/)


- ألا رب نصح يغلق الباب دونه ... وغش لدى جنب الشرير مقرب
الرقاشي

(1/)


- سمعي موقى سالم ... فقل الصواب ولا تصح
- والمرء في تركيبه ... غضب يهيج إذا نصح
المعري

(1/)


- ألآ رب ذي نصح وقد تستغشه ... ومن جاهد في الغش يحسب
- إذا نصحت لذي عجب لترشده ... فلم يطعك فلا تنصح له أبدا
- فإن ذا العجب لا يعيك طاعته ... ولا يجيب إلى إرشاده أحدا
- وما عليك وإن غاو غوى حقبا ... إن لم يكن لك قربى أو يكن ولدا
ناصحا بن همام الأبرش

(1/)


- فما كل ذي نصح بمؤتيك نصحه ... ولا كل مؤت نصحه بلبيب
- ولكن إذا ما استجمعا عند واحد ... فحق له من طاعة بنصيب
الأرجاني

(1/)


- لا تبخلن بالنصح إن ضؤولة ... بالمرء غش المستشير المجهد
- وأجب أخاك إذا استشارك ناصحا ... وعلى أخيك نصيحة لاتردد
عبد الله بن معاوية الجعفري

(1/)


- آفة النصح أن يكون لجاجا ... وأذى النصح أن يكون جهارا
أحمد شوقي

(1/)


- إذا لم تكن لمقال النصح ... سميعا ولا عاملا أنت به
- سينبهك الدهر من رقدة ال ... ملاهي ( الملاهي ) وإن قلت لا أنتبه
أبو الفضل الميكالي

(1/)


- لك نصحي وما عليك جدالي ... آفة النصح أن يكون جدالا
أحمد شوقي

(1/)


- النصح أرخص ماباع الرجال فلا ... تردد على ناصح نصحا ولا تلم
- إن النصائح لا تخفى مناهجها ... على الرجال ذوي الأباب والفهم
الأصمعي

(1/)


- ألا رب من تغتشيه ناصح ... ومؤمن بالغيب غير أمين
- فلا يجتلبك القول فعل تحته ... فكم من نصيح باللسان خؤونن
- رب من أغتشه ينصحني ... وأخي نصح بغيب قد يخون
عبد الله بن همام

(1/)


- انصح صدرقك مرتين ... فإن عصاك فغشه
- لو ظن صدقك ما عصى ... وأبى وأظهر فحشه
صفي الدين الحلي

(1/)


- أبني لإني قد كبرت ورابني ... بصري وفي لمصلح مستمتع
- فلئن هلكت لقد بنيت مساعيا ... تبقى لكم منها مآثر أربع
- ذكر إذا ذكر الكرام يزينكم ... وراثة الحسب المقدم تنفع
- ومقام أيام لهن فضيلة ... عند الحفيظة والجامع تجمع
- ولهى من الكسب الذي يغنيكم ... يوما إذا احتضر النفوس المطمع
- ونصيحة في الصدر بادية لكم ... مادمت أبصر في الرجال وأسمع
- أوصيكم بتقى الإله فلإنه ... يعطي الرغائب من يشاء ويمنع
- وببر والدكم وطاعة أمره ... إن الأبر من البنين الأطوع
- إن الكبير إذا عصاه أهله ... ضاقت يداه بأمره ما يصنع
- ودعوا الضغينة لا تكن من شأنكم ... إن الضغينة للقرابة توضع
- واعصوا الذي يزجي النائم بينكم ... متنصحا ذاك السمام المقنع
- يزجي عقاربه ليبعث بينكم ... حربا كما بعث العروق الأخدع
- لا تأمنوا قوما يشب صغيرهم ... بين القوابل بالعداوة ينشع
- فضلت عداوتهم على أحلامهم ... وأبت ذباب صدورهم لا تنزع
- إن الذين ترونهم نصحاءكم ... يشفي غليل صدوهم أن تصرعوا
- ( اللهى : الطعام القليل )
عبدة بن الطبيب يوصي أولاده

(1/)


- واصبر على مر النصيحة واغتبط ... بوداد من لا قال بالإحفاظ
- إن تنس ما أجرمت فهو مسطر ... بأكف أملاك له حفاظ
الصاحب شرف الدين الأنصاري

(1/)


- احفظ نصيحة من بدا لك نصحه ... وكذاك رأي الحر جهدك فاقبل
الملتمس

(1/)


- إنما المجد ما بنى والد الصد ... ق ( الصدق ) وأحيا فعاله المولود
- وتمام الفضل الشجاعة والحل ... م ( الحلم ) إذا زانه عفاف وجود
- وثلاثون يا بني إذا تفرقت الأس ... هم ( الأسهم ) أودى بجمعها التبديد
- وذو الحلم والأكابر أولى ... أن يرى منكمو لهم تسويد
- وعليكم حفظ الأصاغر حتى ... يبلغ الخث الأصغر المجهود
قيس بن عامر المنقري

(1/)


- يا من يحاول أن تكون صفاته ... كصفات عبد الله أنصت واسمع
- فلأنصحك في المشورة والذي ... حج الحجيج إليه فاسمع أو دع
- اصدق وعف وبر واصبر واحتمل ... واصفح وكاف ودار واحلم واشجع
- والطف ولن وتأن وارفق واتئد ... واحزم وجد وحام واحتمل وادفع
- فلقد محتك إن قبلت نصيحتي ... وهديت للنهج الأسد المهيع
أبو العثمل

(1/)


- لأبي العتاهية يوصي ولده
- اسلك بني مناهج السادات ... وتخلقن بأشرف العادات
- لاتلهينك عن معادك لذة ... تفنى وتورث دائم الحسرات
- إن السعيد غدا زهيد قانع ... عند الإله بأخلص النيات
- أقم الصلاة لوقتها بشروطها ... فمن الضلال تفاوت المقيات
- وإذا اتسعت برزق ربك فاتخذ ... منه الأجل لأوجه الصدقات
- في الأقربين وفي الأباعد تارة ... إن الزكاة قرينة الصلوات
- وارع الجوار لأهله متورعا ... بقضاء ما طلبوا من الحاجات
- واخفض جاناحك إن منحت إمارة ... وارغب بنفسك عن ردى اللذات
أبو العتاهية

(1/)


- قال يزيد بن الحكم الثقفي يعظ ابنه بدرا :
- يابد والأمثال يضرب ... ها لذي اللب الحكيم
- دم للخليل بوده ... ما خير ود لا يدوم
- واعرف لجارك حقه ... والحق يعرفه الكريم
- واعلم بأن الضيف يو ... ما ( يوما ) سوف يحمد أو يلوم
- والناس مبتنيان محمو ... د ( محمود ) البناية أو ذميم
- واعلم بني فإنه ... بالعلم ينتفع العليم
- إن الأمور دقيقها ... مما يهيج له العظيم
- والثأر مثل الدين تقاضا ... ه ( تقاضاه ) وقد يلوى الغريم
- والبغي يصرع أهله ... والظلم مرتعه وخيم
- ولقد يكون لك البعي ... د ( البعيد ) أخا ويقطعك الحميم
- والمرء يكرم للغنى ... ويهان للعدم العديم
- قد يقتر الحول التقي ... ويكثر الحمق الأثيم
- يملى لذاك ويبتلى ... هذا فأيهما المضيم ؟
- والمرء في الحقو ... ق ( الحقوق ) وللورثة ما يسيم
- وتخرب الدنيا فلا ... بؤس يدوم ولا نعيم
- كل امرئ ستئيم م ... نه ( منه ) العرس أو منها يئيم
- ماعلم ذي ولد لأيش ... كله أم الولد اليتيم
- والحرب صاحبها الصل ... يب ( الصليب ) على تلاتلها العزوم
- من لا يمل ضراسها ... ولدى الحقيقة لا يخيم
- واعلم بأن الحرب لا ... يسطيعها المرح السؤوم
- والخيل أجودها المنا ... هب ( المناهب ) عند كتبها الأزوم
يزيد بن الحكم الثقفي

(1/)


- اسمع أخي نصيحتي ... فالنصح من محض الديانه
- لاتقربن من الشها ... دة ( الشهادة ) والوساطة والأمانة
- تسلم من أن تعزى لزو ... ر ( لزور ) أو فضول أو خيانة
المارتلي أبو عمران موسى

(1/)


- قال يعرب بن قحطان يوصي أبناءه الأقيال وهو أول ناطق بالعربية :
- أوصيكم بما وص أباكم ... أبوه عن أبيه عن الجدود
- أزيعوا العلم ثم تعلموه ... فما ذو العلم كالغر البليد
- ولا تصغوا إلى حسد فتغووا ... غواية كل مختبل حسود
- وذودوا الشر عنكم ما استطعتم ... فليس الشر من خلق الرشيد
- وكونوا منصفين لكل دان ... لينصفكم من القاصي البعيد
- وباب الكبر عنكم فاتركوه ... فإن الكبر من شيم العبيد
- عليكم بالتواضع لا تزيدوا ... على فضل التواضع من مزيد
- وإن الصفح أفضل ما ابتغيتم ... به شرفا من الملك العتيد
- وحق الجار لا تنسوه فيكم ... تنالوا كل مكرمة وجود
يعرب بن قحطان

(1/)


- قال ابن الوردي يعظ ابنه :
- أي بني اسمع وصايا جمعت ... حكما خصت بها خير الملل
- اطلب العلم ولا تكسل فما ... أبعد الخير على أهل الكسل
- واهجر النوم وحصله فمن ... يعرف المطلوب يحقر ما بذل
- واترك الدنيا فمن عاداتها ... تخفض العالي وتعلي من سفل
- كم جهول وهو مثر مكثر ... وحكيم مات منها بالعلل
- كم شجاع لم ينل منها الغنى ... وجبان نال غايات الأمل
- فاترك الحيلة فيها واتئد ... إنما الحيلة في ترك الحيل
- لا تقل أصلي وفصلي أبدا ... إنما أصل الفتى ما قد حصل
- قيمة الإنسان ما يحسنه ... أكثر الإنسان منه أو أقل
- بين تبذير وبخل رتبة ... وكلا هذين إن زاد قتل
ابن الوردي

(1/)


- يا واعظ الناس عما أنت فاعله ... يا من يعد عليه العمر بالنفس
- احفظ لشيبك من عيب يدنسه ... إن البياض قليل الحمل للدنس
- كحامل لثياب الناس يغسلها ... وثوبه غارق في الرجس والنجس
- وموعظة الشفيق تكون داء ... إذا خالفت موعظة الشفيق
- دعوا الأمر الدقيق وزملوه ... فتلقيح الجليل من الدقيق
ابن هرمة

(1/)


- إذا نكبات الدهر لم تعظ الفتى ... وأفزع منها لم تعظه عواذله
يحيى الشافعي

(1/)


- تعمدني بنصحك في انفرادي ... وجنبني النصيحة في الجماعة
- فإن النصح بين الناس نوع ... من التوبيخ لا أرضى استماعه
- وإن خالفتني وعصيت قولي ... فلا تجزع إذا لم تعط طاعه
الشافعي

(1/)


- وما كل من بيدي المودة ناصح ... كما ليس كل البرق يصدق خائله
- وقد يظهر المقهور أقصى مودة ... وحبال مبثوثة ومناجله
علي بن مقرب

(1/)


- متى يولك المرء الغريب نصيحة ... فلا تقصه واجب الرفيق وإن ذما
- ولا تك ممن قرب العبد شارخا ... وضيعه إذا صار من كبر هما
المعري

(1/)


- تنخلت آرائي وسقت نصيحتي ... إلى غير طلق للنصح ولا هش
- فلما أبى نصحي سلكت سبيله ... وأوسعته من قول زور ومن غش
التوزي

(1/)


- لا تقطع الناصح الشفيق على ... أول ذنب ولا تكن غلقا
عبد الله الجعفري

(1/)


- أجبيل إن أياك كارب يومه ... فإذا دعتت إلى العظائم فاعجل
- أوصيك إيصاء امرئ لك ناصح ... طبن بريب الدهر غير مغفل
- الله فاتقه وأوف بنذره ... وإذا حلفت مماريا فتحلل
- والضيف أكرمه فإن مبيته ... حق ولا تك لعنة للنزل
- واعلم بأن الضيف مخبر أهله ... بميت ليلته وإن لم يسأل
- ودع القوارص للصديق وغيره ... كيلا يروك من اللئام العزل
- وصل الموصل ما صفا لك وده ... واحذر حبال الخائن المبتدل
- واترك محل السوء لا تحلل به ... وإذا نبابك منزل فتحول
- دار الهوان لمن رآها داره ... أفراحل عنها كمن لم يرحل
- واستغن ما أغناك ربك بالغنى ... وإذا تصبك خصاصة فتجمل
- وإذا تشاجر في فؤادك مرة ... أمران فاعمد للأعنف الأجمل
- واستأن حملك في أمورك كلها ... وإذا عزمت على الهوى فتوكل
- وإذا هممت بأمر شر فاتئد ... وإذا هممت بأمر خير فافعل
- وإذا أتتك من العدو قوارص ... فاقرص كذاك ولا تقل : لم أفعل
- وإذا افتقرت فلا تكن متخشعا ... ترجو الفواصل عند غير المفضل
- وإذا لقيت القوم فاضرب فيهم ... حتى يروك طلاء أجرب مهمل
- وإذا لقيت الباهشين إلى الندى ... غبرا أكفهم بقاع ممحل
- فأعنهم وايسر بما يسروا به ... وإذا هم نزلو بضنك فانزل
- ( كارب يومه : دنى أجله ) ( الباهشين : الضاحكين )
عبد قيس بن خفاف

(1/)


- سأوصي بصيرا إن دنوت من البلى ... وكل امرئ : يوما سيصبح فانيا
- بأن لا تأن الود من متباعد ... ولا تنأ إن أمسى بقربك راضيا
- وذا الشر فاشنأه وذا الود فاجزه ... على وده أو زد عليه الغلانيا
- وآس سراة الحي حيث لقيتهم ... ولا تك عن حمل الرباعة وانيا
- وإن بشرا يوما أحال بوجهه ... عليك فحل عنه وإن كنت دانيا
- وإن تقى الرحمن لا شيء مثله ... فصبرا إذا تلقلى السحاق الغراثيا
- وربك لا تشرك به إن شركه ... يحط من الخيرات تلك البواقيا
- بل الله فاعبد لا شريك لوجهه ... يكن لك فيما تكدح اليوم راعيا
- وإياك والميتات لا تقربنها ... كفى بكلام الله عن ذاك ناهيا
- ولا تعدن الناس ما لست منجزا ... ولا تشتمن جارا لطيفا مصافيا
- ولا تزهدن في وصل أهل قرابة ... ولا تك سبعا في العشيرة عاديا
- وإن امرأ أسدى إليك أمانة ... فأوف بها إن مت سميت وافيا
- ولا تحسد المولى وإن كان ذا غنى ... ولا تجفه إن كان في المال غانيا
- ولا تخذلن إن القوم إن ناب مغرم ... فإنك لاتعدم إلى المجد داعيا
- وكن من وراء لجار حصنا ممنعا ... وأوقد شهابا يسفع الناس حاميا
- وجارة جنب البيت لا تبغ سرها ... فإنك لا تخفى من الله خافيا
- ( الرباعة : غرامة يتحملها سيد القوم عن ديات القتلى والمغارم
ثم يسعى في جمعها من قومه ) ( الغراثيا : أي الجائع ) ( وأوقد شهابا : أي أعلن الحرب من أجل الجار )
الأعشى ميمون

(1/)


- واستنصح البر التقي وشاور ... الفطن الذكي تكن ربيح المتجلر
- واخزن لسانك واحترس من نطقه ... واحذر بوادر غيه ثم احذر
- واصفح عن العوراء لإن قيلت وعد ... بالحلم منك على السفيه
المعور

(1/)


- وكل المسيء إلى إساءته ولا ... تتعقب الباغي ببغي تنصر
- فكفاك من شر سماعك خبره ... وكفاك من خبر قبول المخبر
عبد الملك الجزائري

(1/)


- اسمع مقالة ناصح ... جمع النصيحة والمقة
- إياك واحذر أن تبي ... ت ( تبيت ) من الثقات على ثقة
أحمد بن فارس

(1/)


- من كان ذا نصيحة نهاكا ... ومن يكن ذا بغضة أغراكا
عبد الله السابوري

(1/)


- يا إخوتي أوصيكم كلكم ... وصية الولد والوالدة
- لا تنقلو الأقدام إلا إلى ... من لكم في قصده فائدة
- إما لعلم تستفيدونه ... أو لنوال أو إلى مائدة
- فإن عدمتم هذه كلها ... فانقطعوا عن ذاك بالوحدة
هبة الله الأنصاري

(1/)


- قال : علي بن أبي طالب كرم الله وجهه ينصح ولده الحسن :
- ترد رداء الصبر عند النوائب ... تنل من جميل الصبر حسن العواقب
- وكن صاحبا للحلم في كل مشهد ... فما الحلم إلا خير خذن وصاحب
- وكن حافظا عهد الصديق وراعيا ... تذق من كمال الحفظ صفو المشارب
- وكن شاكرا لله في كل نعمة ... يثبك على النعمى جزيل المواهب
- وما المرء إلا حيث يجعل نفسه ... فكن طالبا في الناس أعلى المراتب
- وكن طالبا للرزق من باب حلة ... يضاعف عليك الرزق من كل جانب
- وصن منك ماء الوجه لاتبذلنه ... ولا تسأل الأرذال فضل الرغائب
- وكن موجبا حق الصديق إذا أتى ... إلبك ببر صادق منك واجب
- وكن حافظا للوالدين وناصرا ... لجارك ذي التقوى وأهل التقارب
علي بن أبي طالب

(1/)


- ينسب إلى علي أنه قال مخاطبا الحسين :
- أحسين إني واعظ ومؤدب ... فافهم فأنت العاقل المتأدب
- واحفظ وصية والد متحنن ... يغذوك بالآداب كيلا تعطب
- أبني إن الرزق مكفول به ... فعليك بالإجمال فيما تطلب
- لا تجعلن المال كسبك مفردا ... وتقى إلهك فاجعان ما تكسب
- أبني إن الذكر فيه مواعظ ... فمن الذي بعظاته يتأدب
- فاقرأ كتاب الله جهدك واتله ... فيمن يقوم به هناك وينصب
- بتفكر وتخشع وتقرب ... إن المقرب عنده المتقرب
- واعبد إلهك ذا المعارج مخلصا ... وانصت إلى الأمثال فيما تضرب
- وإذا مرت بآية وعظيمة ... تصف العذاب فقف ودمعك يسكب
- وإذا مررت بآية في ذكرها ... وصف الوسيلاة والنعيم المعجب
- فاسأل إلهك بالإنابة مخلصا ... دار الخلود سؤال من يتقرب
- واجهد لعلك أن تحل بأرضها ... وتنال روح مساكن لا تخرب
- بادر هواك إذا هممت بصالح ... خوف الغوالب أن تجئ وتغلب
- وإذا هممت بسيء فاغمض له ... وتجنب الأمر الذي يتجنب
- واخفض جناحك للصديق وكن له ... كأب على أولاده يتحدب
- والضيف أكرم ما استطعت جواره ... حتى يعدك وارثا ينتسب
- واجعل صديقك من إذا آخيته ... حفظ غلإخاء وكان دونك يضرب
- واطلبهم طلب المريض شفاءه ... ودع الكذوب فليس ممن يصحب
- واحفظ صديقك في المواطن كلها ... وعليك بالمرء الذي لا يكذب
- واقل الكذوب وقربه وجواره ... إن الكذوب ملطخ من يصحب
- يعطيك ما فوق المنى بلسانه ... ويروغ منك كما يروغ الثعلب
- واحذر ذوي الخلق اللئام فإنهم ... في النائبات عليك ممن يخطب
- يسعون حول المرء ما طمعوا به ... وإذا نبا دهر جفوا وتغيبوا
- ولقد نصحتك إن قبلت نصيحتي ... والنصح أرخص ما يباع ويوهب
علي بن أبي طالب

(1/)


- من لم يعظه الدهر بالتجارب ... لم يتعظ يوما بقول صاحب
- إذا لقيت الناس بالنصيحة ... فوطن النفس عللى الفضيحة
- من صدق الصاحب والرفيقا ... لم يدع الصدق له رفيقا
الشيخ عبد الله السابوري

(1/)


- 6 - النعمة نعم ولا

(1/)


- كل ذي نعمة مخلوسها ... وكل ذي أمل مكذوب
- وكل ذي إبل موروثها ... وكل سلب مسلوب
- وكل ذي غيبة يؤوب ... وغائب الموت لا يؤوب
عبيد بن الأبرص

(1/)


- إذا ما عقدنا نعمة عند حاجة ... ولم نره إلا جموحا عن الشكر
- رجعنا فعفينا الجميل بضده ... كذاك يجازى صاحب الشر بالشر
علي أبو الفرج الكاتب

(1/)


- نعيم البعض عند البعض بؤس ... وسعد البعض عند البعض نحس
- سقانا الدهر أرريا بعد شري ... فصرنا من كلا طعميه نحسو
- ألا لا يغلبنك اليوم يأس ... لعل الدهر ما قد شج يأسو
الحسن المرغيناني

(1/)


- أنعم على من تشا ... فأنت حتما أميره
- واحتج لمن شئت يوما ... فما سواك أسيره
- واستغن بالله عمن ... تشاء فأنت نظيره
- فالمرء عبد هواه ... يضريه أو يجيره
ابن خاتمة الأندلسي

(1/)


- وأرى النعيم وكل ما يلهى به ... يوما يصير إلى بلى ونفاد
الأسود الإيادي

(1/)


- ولم أر نعمة شملت كريما ... كنعمة عورة سترت بقبر
شاعر

(1/)


- إذا الفتى ظفرت يداه بنعمة ... فداومها بدوام شكر المنعم
ابن أبي حصينة

(1/)


- من قال " لا " في حاجة ... مطلوبة فما ظلم
- وإنما الظالم من ... يقول " لا " بعد نعم
المنصور الفقيه

(1/)


- ما أنعم الله على عبده ... بنعمة أو في عافية
- وكل من عوفي في جسمه ... فإنه في عيشة راضية
الضحاك بن سليمان

(1/)


- لا تتبعن " نعم " " لا " طائعا أبدا ... فإن " لا " أفسدت من بعدها نعم
- إن قلت يوما " نعم " بدءا فتم بها ... فإن إمضائها صنف من الكرام
ابن الأعرابي

(1/)


- لا يغبطن أخو نعمى بنعمته ... بئس الحياة حياة بعدها الشجب
- نحن البرية أمسى كلنا دنفا ... بحب دنياه حبا فوق ما يحب
المعري

(1/)


- بينا الفتى في نعيم يطمئن به ... رد البؤوس عليه الدهر فانقلبا
- أوفى ببؤس يقاسيه وفي نصب ... أمسى وقد زايل البأساء والنصبا
سهل الغنوي

(1/)


- إذا قلت في شيء " نعم " فأتمه ... فإن " نعم " دين على الحر واجب
- وإلا فقل " لا " واسترح وأرح بها ... لكيلا يقول الناس إنك كاذب
هرم بن غنام السلولي

(1/)


- إذا كنت في نعمة فارعها ... فإن المعاصي تزيل النعم
- وحافظ عليها بتقوى الإله ... فإن الإله سريع النقم
علي بن أبي طالب

(1/)


- وإن كانت النعماء عندك لامرئ ... فمثلا بها المطالب أو زد
عدي بن يزيد

(1/)


- وكل ذي نعمة يوما ستححافه ... والعسر يتبعه من بعده اليسر
عثمان بن الوليد

(1/)


- ألا لا تدوم نعمة وسرورها ... على المرء الإعارة يستعيرها
سلمى الختعمية

(1/)


- أبدأ بقولك " لا " " لا " قبل قول نعم ... ياصاح بعد نعم ما أقبح العللا
- واعلم بأن نعم إن قالها أحد ... عند المواعيد لم يترك له جدلا
ابن مستحيل العقيلي

(1/)


- لاتقولن إذا ما لم ترد ... أن تتم الوعد في شيء : نعم
- حسن قول " نعم " من بعد " لا " ... وقبيح قول " لا " بعد " نعم "
- إن " لا " بعد " نعم " فاحشة ... فب " لا " فابدأ إذا خفت الندم
- فإذا قلت " نعم " فاصبر لها ... بنجاح الوعد أن الخلف ذم
- واعلم بأن الذم نقص للفتى ... ومتى لا يتقي الذم يذم
- أكرم الجار وأرعى حقه ... إن عرفان الفتى الحق كرم
المثقب العبدي

(1/)


- وإذا خصصت بنعمة ورزقتها ... من فضل ربك منة تغشاها
- فابغ الزيادة في الذي أعطيته ... وتمام ذالك يشكر من أعطاها
طريح بن إسماعيل الثقفي

(1/)


- أسرناهم وأنعمنا عليهم ... وأسقينا دماءهم الترابا
- فما صبروا ليأس عند حرب ... ولا أدوا لحسن يد ثوابا
الطرماح

(1/)


- 7 - النفاق والمداجاة والرياء

(1/)


- الله أكرم من يناجى ... والمر إن داجت داجى
- كدر الصفاء من الصد ... يق ( الصديق ) فما ترى إلا مزاجا
- وإذا الأمور تزاجت ... فالصبر أكرمها نتاجا
- والصدق يعقد فوق رأ ... س ( رأس ) حليفه للبر تاجا
- يأبى المعلق بالهوى ... إلا رواحا رادلاجا
أبو العتاهية

(1/)


- من عاشر الناس لم يعدم نفاقهم ... فما يفوهون من حق بتصريح
- أنافق في الحياة كفعل غيري ... وكل الناس شأنهم النفاق
- لقاء الناس ألجأني برغمي ... إلى حسن التجمل والنفاق
- وقد يغشى الفتى لجج المنايا ... حذارا من أحاديث الرفاق
المعري

(1/)


- ثوب الرياء يشف عما تحته ... وإذا التحفت به فإنك عار
علي التهامي

(1/)


- كل صعود إلى هبوط ... كل نفاق إلى كساد
- كيف يرجى صلاح حال ... في عالم الكون والفساد
أبو الفتح

(1/)


- خل النفاق لأهله ... وعليك فالتمس الطريقا
- وارغب بنفسك أن ترى ... إلا عدوا أو صديقا
إبراهيم الصولي

(1/)


- يا أيها المبتغي أخا ثقة ... عدمت ما تبتغي فدع طمعك
- داج المداجين ما لقيتهم ... وخادع النفس لامرئ خدعك
- لا تكشف المرء عن سرائره ... ودعه تحت النفاق ما ودعك
- أظهر له مثل قول ذي بله ... تريه إن ضر أنه نفعك
شاعر

(1/)


- يلقاك بالماء النمير الفتى ... وفي ضمير النفس نار تقد
- يعطيك لفظا لينا مسه ... ومثل حد السيف ما يعتقد
المعري

(1/)


- من عاش غير مداج من يعاشره ... أساء عشرة أصحاب وأخدان
- كم صاحب يتمنى لو نعيت له ... وإن تشكيت راعاني وفداني
المعري

(1/)


- طباع الورى فيها النفاق فأقصهم ... وحيدا ولا تصحب خليلا تنافقه
- وما تحسن الأيام أن ترزق الفتى ... وإن كان ذا حظ صديقا يوافقه
- يضاحك خل خله وضميره ... عبوس وضاع الود لولا مرافقه
المعري

(1/)


- رياء بني حواء في الطبع ثابت ... فمنهم مجد في النفاق وهازل
المعري

(1/)


- 8 - النفس والنفوس

(1/)


- فالنفس إن أعطيتها هواها ... فاغرة نحو هواها فاها
شاعر

(1/)


- هوى النفس سكر والسلو إفاقة ... ولن يستبين الرشد ذو الرشد أو يصحو
- فدع نصح من أعماه عن رشده الهوى ... فإن سواء عنده الغش والنصح
ابن بشران

(1/)


- إذا طالتك النفس يوما بجاجة ... وكان عليها للقبيح طريق
- فدعها وخالف ما هويت فإنما ... هواك عدو والخلاف صديق
أبو الفتح البستي

(1/)


- غاية النفس أن تكون موقى ... ناعم البال ضاحك الوجه طلقا
- قل للذي بسمت له أيامه ... فغدا بخلب برقها متعلقا
- كم عابس يطوي بحاجبه النعيم ... وباسم يطوي بمبسمه الشقا
قيصر سليم الخوري

(1/)


- صن النفس واحملها على ما يزينها ... تعش سالما والقول فيك جميل
- ولا ترين الناتس إلا تجملا ... نبا بك دهر أو جفاك خليل
وإن ضاق رزق اليوم فاصبر إلى غد عسى نكبات الدهر عنك تزول
علي بن أبي طالب أو الشافعي

(1/)


- لكل امرئ منا نفوس ثلاثة ... يعارض بعضها بالمقاصد
- فنفس تمنيه وأخرى تلومه ... وثالثة تهديه نحو المراشد
أبو الفتح البستي

(1/)


- النفس حرب الموت إلا أنها ... أتت الحياة وشغلها من بابه
- كم واثق بالنفس نهاض بها ... ساد الرية فيه وهو عصام
أحمد شوقي

(1/)


- أقبل على النفس فاستكمل فضائلها ... فأنت بالنفس لا بالجسم إنسان
- واشدد يديك بحبل الله معتصما ... فإنه الركن إن خانتك أركان
أبو الفتح البستي

(1/)


- هي النفس ما حملتها تتحمل ... وللدهر أيام تجور وتعدل
- وعاقبة الصبر الجميل جميلة ... وأفضل أخلاق الرجال التفضيل
- ولا عار إن زالت عن الحر نعمة ... ولكن عارا أن يزول التجمل
- وما المال إلا حسرة إن تركته ... وغنم إذا قدمته متعجل
- وللخير أهل يستعدون بفعله ... وللناس أحوال بهم تتنقل
- ولله فينا علم غيب وإنما ... يؤمن منا من يشاء ويخذل
علي بن الجهم

(1/)


- وأكذب النفس إذا حدثنها ... لإن صدق النفس يزريس بالأمل
لبيد بن ربيعة

(1/)


- والنفس تواقة لكن يطامنها ... إذا اشرأبت حجى أرسى من الجبل
- فالعمر ظل على الإنسان منتقل ... وليس في الأرض ظل غير منتقل
- وخير مانلت من مقتبسا ... علم ولكن إذا ما زين بالعمل
- لا تتركن التقى يوما فتهمله ... نوما فلست بمتروك ولا همل
فتيان الشاغوري

(1/)


- والنفس كالطفل إن ترضعه شب على ... حب الرضاع وإن تفطمه ينقطم
البويصري

(1/)


- وإذا كانت النفوس كبارا ... تعبت في مرادها الأجسام
- واخش الدسائس من جوع ومن شبع ... فرب مخمصة شر من التخم
- وخالف النفس والشيطان واعصهما ... وإن هما محضاك النصح فاتهم
- قد تنكر العين ضوء الشمس من رمد ... وينكر الفم طعم الماء من سقم
المتنبي

(1/)


- أسرار نفسك في البلاد كأنها ... أسرار وجهك ما عليه لئام
المعري

(1/)


- ومن لا يزل يستحمل الناس نفسه ... ولم يغنها من الدهر يسأم
زهير سلمى

(1/)


- أيها النفس الشريفة ... إنما دنياك جيفه
- فاقنعني بالبلغة النز ... رة ( النزرة ) منها والطفيفة
- وعقول الناس في رغ ... بتهم ( رغبتهم ) فيها سخيفة
- أيها الظالم ما تر ... فق ( ترفق ) بالنفس الضعيفة
- أيها المسرف أكثر ... ت ( أكثرت ) أباريز الوظيفة
- أيها الغافل ما تب ... صر ( تبصر ) عنوان الصحيفة
- أيها المغرور لا تف ... رح ( تفرح ) بتوسيع القطيفة
بهاء الدين زهير

(1/)


- إذا ما دعتك النفس يوما لريبة ... فحاذر عقاب الله فهو شديده
- فصبر الفتى عما يريد أخف من ... تصبره كرها لما يريده
ابن خاتمة الأندلسي

(1/)


- تخالف الناس حتى لا اتفاق لهم ... إلا ععلى شجب والخلف في الشجب
- فقيل تخلص نفس المرء سالمة ... وقيل : تشرك جسم المرء في العطب
- ومن تفكر في الدنيا ومهجته ... أقامه الفكر بين العجز والعتعب
المعري

(1/)


- هذب النفس بالعلوم لترقى ... وذر الكل فهي للكل بيت
- إنما النفس كالزجاجة والعلم ... سراج وحكمة الله زيت
- فإذا أشرقت فإنك حي ... وإذا أظلمت فإنك ميت
ابن سينا

(1/)


- أرى كلنا يبغي الحياة لنفسه ... حريصا عليها مستهاما بها ضبا
- فحب الجبان النفس أورده التقى ... وحب الشجاع النفس أورده الحربا
- ويختلف الرزقان والفعل واحد ... إلى أن ترى إحسان هذا لذا ذنبا
المتنبي

(1/)


- ومن أخمل النفس أحياها وروحها ... ولم يبت طاويا منها على ضجر
- إن الرياح إذا اشتدت عواصفها ... فليس ترمي سوى العالي من الشجر
- النفس بالشيء الممنع مولعه ... والحادثات أصولها متفرعه
- والنفس للشيء البعيد مريدة ... ولكل ما قربت إليه مضيعه
- والمرء يغلط في تصرف حاله ... ولربما أختار العناء على الدعه
- لا يصلح النفس إذا كانت مدبرة ... إلا التنقل من حال إلى حال
أبو العتاهية

(1/)


- ثلاث مهلكات لامحالة ... هوى نفس يقود إلى البطالة
- وشح لا يزال يطاع دأبا ... وعجب ظاهر في كل حالة
أبو عثمان بن لئون التجيبي

(1/)


- هي النفس ما حسنته فمحسن ... لديها وما قبححته فمقبح
دعبل الخزاعي

(1/)


- قاتل النفس ولو كانت له ... أسخط الله ولم يرض البشر
- ساحة العيش إلى الله الذي ... جعل الورد بإذن والصدر
- لا تموت النفس إلا باسمه ... قام بالموت عليها وقهر
- إنما يسمح بالروح الفتى ... ساعة الروع إذا الجمع اشتجر
- فهناك الأجر والفجر معا ... من يعيش يحمد ومن مات أجر
أحمد شوقي

(1/)


- أنا يا نفس مؤمن بك مفتون ... فأنت الأولى وأنت الآخر
- إيه دنيا الكتاب قولب لغيري ... ماتشائين إنني عنك سادر
- ( البطولات ) ( الوفاء ) أساطير ... عذاب و ( الحق ) حلم الشاعر
- ( المروءات ) ( والعلا ) لمح بله ... وأم الأمجاد يامجد عاقر
- والزعامات ؟ در بطرفك تبصر ... خير أنموذج وأجلى مساطر
وصفي القرنفلي

(1/)


- والنفس شر من الأعداء كلهم ... وإن خلت بك يوما فاحترز فرقها
المعري

(1/)


- ومن لا يزل يستحمل الناس نفسه ... يعنف وينكره الذي كان يعرف
القضامي

(1/)


- هل النفس إلا متعة مستعارة ... تعار فتأتي ربها فرط أشهر
لبيد بن ربيعة

(1/)


- ترجي النفوس الشيء لا تستطيعه ... وتخشى من الأشياء مالا يضيرها
شبيب بن الربصاء

(1/)


- لولا حجاب أمام النفس يمنعها ... عن الحقيقة عما مان في الأزل
- لآدركت كل شيء عز مطله ... حتى الحقيقة في المعلول والعلل
هبة الله البغدادي

(1/)


- نفس عصام سودت عصاما ... وعلمته الكر والإقداما
- وصيرته ملكا هماما ... حتى علا وجاوز الأقواما
النابغة الذبياني

(1/)


- إذا أنت لم تحسب لنفسك خاليا ... أحاط بك المكروه من حيث لا تدري
يحيى بن طالب

(1/)


- فنفسك ألزم عن أمور كثيرة ... فما لك نفس بعدها تستعيرها
- فلا الجود عن فقر الرجال ولا الغنى ... ولكنه خيم الرجال وغيرها
- وقد تخدع الدنيا فيسمي غنيها ... فقيرا ويغنى بعد بؤس فقيرها
- وكم طامع في حاجة لا ينالها ... ومن آيس منها أتاه بشيرها
الحسين بين مطير

(1/)


- اكذب النفس إذا حدثتها ... إن صديق النفس يزري بالأمل
المتنبي

(1/)


- لقد زادني حبا لنفسي أنني ... بغيض إلى امريء غير طائل
- وإني شقي باللئام ولا ترى ... شقيا بهم إلا كريم الشمائل
- وما منعت دار ولا عز أهلها ... من الناس إلا بالقنا والقنابل
الطرماح بن حكيم

(1/)


- 9 - النفع والانتفاع

(1/)


- ألا رب من يغشى الأباعد نفعه ... ويشقى به حتى الممات أقاربه
- فإن يك خير فالبعد يناله ... وإن يك شر فابن عمك صاحبه
- أما إذا استغنيتم فعدوكم ... وأدعى إذا ما الدهر نابت نوائبه
أبو الدبية الطائي أو الحارث بن كلدة

(1/)


- لا ترج شيئا خالصا نفعه ... فالغيث لا يخلو من العيث
أبو الفتح البستي

(1/)


- لأي زمان يخبأ المرء نفسه ... غدا فغدا والموت غاد ورائح
- إذا المرء لم ينفعك حيا فنفعه ... أقل إذا رصت عليه الصفائح
- وللموت سوارت بها تنقض القوى ... وتسلو عن المال النفوس الشحائح
حسان بن غدير أو ابن هرمة

(1/)


- والمرء مالم تفد نفعا إقامته ... غيم حمى الشمس لم يمطر ولم يسر
المعري

(1/)


- إذا ضن من ترجو عليك بنفعه ... فدعه فإن الرزق في الأرض واسع
- ومن كانت الدنيا هواه وهمته ... سبته المنى واستعبدته المطامع
- عقل استحيا وأكرم نفسه ... ومن قنع استغنى فهل أنت قانع ؟
أبو العتاهية

(1/)


- إذا أنت لم تنفع فضر فإنما ... يرجى الفتى كيما يضر وينفعا
عبد الله الجعفري

(1/)


- خير أيام الفتى يوم نفع ... واصطناع العرف أبقى مصطنع
- ما ينال الخير بالشر ولا ... يحصد الزراع إلا ما زرع
- ليس كل الدهر يوما واحدا ... ربما انحط الفتى ثم ارتفع
الكريزي

(1/)


- رام نفعا فضر من غير قصد ... ومن البر ما يكون عقوقا
الشافعي

(1/)


- متى ينفع الأقوام حي يكن له ... أذاة بهم والحين بالنفس لاحق
- فإن بورك الخير الذي أنت صانع ... فأهل وإلا فالخطوب مواحق
المعري

(1/)


- في الناس من لا يرتجى نفعه ... إلا إذا مس بأضرار
- كالعود لا يطمع في طيبه ... إلا إذا أحرق بالنار
ابن رشيق القيرواني

(1/)


- إن الرجال إذا تأخر نفعهم ... في كل معنى شبهوا بنساء
ابن شهيد الأندلسي

(1/)


- أتوهمني بالمكر أنك نافعي ... وما أنت إلا في حبالك جاذب
- وتأكل لحم الخل مستعذبا له ... وتزعم للأقوام أنك عاذب
المعري

(1/)


- لا تبكين من الليالي أنها ... حرمتك نغبة شارب من مشرب
- فأقل مالك عندها سيف الردى ... يستل من شعر القذال الأشيب
- ورحيل عيشيك كل رحلة ساعة ... وفناء طبيبك في الزمان الأطيب
- فإذا بكيت فبك عمرك إنه ... زجل الجناح يمر مر الكواكب
ابن شهيد الأندلسي

(1/)


- أنت لم تنفع بودك أهله ... ولم تنك بالؤسى عدوك فابعد
عدي بن العباد

(1/)


- لا تطلب النفع في الدنيا قكم طلب ... الرجال نفعا من الدنيا فما انتفعوا
- وانظر إلى الناس قاض لا يطيق لما ... عراه دفعا وماض ليس يرتجع
- كأنهم بعد أن شط الفراق بهم ... لم يلبثوا بيننا يوما ولا اجتمعوا
الشريف المرتضى

(1/)


- يعجبني في الخليل تكريره النف ... ع ( النفع ) وخير الخلان من نفعك
- الجوز تكسره وتأكل قلبه ... والعود تحرقه فينفع طيبه
- في الناس من لا يرتجى نفع له ... إلا بضر من يديك يصيبه
القاضي الفاضل

(1/)


- 10 - النميمة والغيبة

(1/)


- ولا تثقن بالنمام فيما ... حياك من النصيحة في الخلاء
- وأيقن أن ما أفضى إليه ... من الأسرار منكشف الغطاء
المخارق الشيباني

(1/)


- إذا قرن الظن المصيب من الفتى ... بتجربة جاءا بعلم غيوب
- وإنك إن أهديت لي عيب واحد ... جدير إلى غيري بنقل عيوبي
- من جالس المغتاب فهو مغتاب ... لست على كل جنى يعتاب
- لا تقطع الحين مغتابا لغافلة ... من النفوس ولا تجلس إلى السمر
المعري

(1/)


- لا تقبلن نميمة بلغتها ... وتحفظن من الذي أنباكها
- إن الذي أهدى إليك نميمة ... سينم عنك بمثلها قد حاكها
أبو الأسود الدؤلي

(1/)


- قل للذي لست أدري من تلونه ... أناصح أم على غش يدا جيني ؟
- تغتابني عند أقوام وتمدحني ... في آخرين وكل عنك يأتيني
- هذان أمران شب البون بينهما ... فاكفف لسانك عن ذمي وتزييني
- لو كنت أعرف منك الود هان له ... علي بعض الذي أصبحت توليني
- ليس الصديق بمن تخشى غوائله ... ولا العدو على حال بمأمون
- أرضى عن المرء ما أصفى مودته ... وليس شيء مع البغضاء يرضيني
صالح عبد القدوس

(1/)


- لي حيلة فيمن ين ... م ( ينم ) وليس في الكذاب حيلة
- من كان يخلق ما يقو ... ل ( يقول ) فيحيلتي فيه قليلة
أبو الحسن منصور التميمي

(1/)


- من نم في الناس لم تؤمن عفاربه ... على الصديق ولم تؤمن أفاعيه
- كالسيل بالليل لا يدري به أحد ... من أين جاء ؟ ولا من أين يأتيه
- فالويل للعهد منه كيف ينقضه ... والويل للود منه كيف يفنيه
الكريزي

(1/)


- وأكبر نفسي عن جزاء بغية ... وكل اغتياب جهد من لاله جهد
المتنبي

(1/)


- إن النموم أغطي دونه خبري ... وليس لي حيلة في مفتري الكذب
- رب من يعنيه حلي ... وهو لا يجري ببالي
- قلبه ملآن مني ... وفؤادي منه خلي
المبرد

(1/)


- 11 - نهج مناهج نيات نور

(1/)


- لحفظ الأنانيات سنت مناهج ... على الخلق صبت محنة ومصائبا
- يجر سياسي عليها خصومه ... ويدرك ديني بهن المطالبا
محمد مهدي الجواهري

(1/)


- من أخلص النيات كان لقوله ... وقع وكان لفعله تأثير
- إذا كان سعي المرء سلم قصده ... فإن بلوغ القصد لا يتعذر
الكاظمي

(1/)


- والنور في حكم الخواطر محدث ... والأولي هو الزمان المظلم
- والخير بين الناس رسم دائر ... والشر نهج والبرية معلم
المعري

(1/)


الباب السادس والعشرون : باب الهاء

(1/)


- 1 - الهدية

(1/)


- إذا أردت قضاء الحاج من أحد ... قدم لنجواك ما أحببت من سبب
- إن الهدايا لها حظ إذا وردت ... أحظى من البن عند الوالد الحدب
شاعر

(1/)


- هدية المرء تبني عن مروءته ... كانت محقرة عن قدر رتبته
- فاغفر جريمة من خست هديته ... فتلك منه على مقدار همته
التعاويذي

(1/)


- ما من صديق وإن أبدى مودته ... يوما بأنجح في الحاجات من طبق
- إذا تقنع بالمنديل منطلقا ... لم يخش نبوة بواب ولا غلق
- لا تكثرن فإن الناس مذخلقوا ... لرغبة كل ما يعطون أو فرق
شاعر

(1/)


- يا زائرا الحسناء في عيدها ... إن تهد فانظر ما الذي تهدي
- أخطأك الحزم وأخطأته ... أيحمل الورد إلى الورد ؟
خليل مطران

(1/)


- قبول الهدايا سنة مستحبة ... إذا هي لم تسلك طريق تحابي
المعري

(1/)


- إن الهداية حلوة ... كالسحر تجتذب القلوبا
- تدني البغض من الهوى ... حتى تصيره قريبا
- وتعيد مضطغن العدا ... وة ( العداوة ) بعد نفرته حبيبا
- تنفي السخيمة من ذوي ... الشحنا وتمتحق الذنوبا
الكريزي

(1/)


- لا تنظرن إلى زهيد هدية ... بل فانظرن لقلب من أهداها
القروي

(1/)


- هدايا الناس بعضهم لبعض ... تلد في قلوبهم الموده
أبن القم

(1/)


- وتزرع في النفوس هوى وجبا ... لصرف الدهر والحدثان عده
- وتصطاد القلوب بلا شراك ... وتسعد حظ صاحبها وجده
الحسين بن علي الزبيدي

(1/)


- لا تهد شيئا لم يكن حسنا ... أو طرفة عدت من النزر
- إن الهدية في زيارتها ... تزري بصاحبها ولا يدري
صفي الدين الحلي

(1/)


- إن الهدايا كرامات لآخذها ... إن كن لسن إسراف وإطماع
- إذا كنت تهدي لي وأجزيك مثله ... فإن الهدايا بيننا تعب الرسل
- فدونك شغلا ليس هذا لعله ... يعود بنفع لا كشغلك بالنسل
المعري

(1/)


- هدايا الناس بعضهم لبعض ... تولد في قلوبهم الوصالا
- وتزرع في الضمير هوى وودا ... وتكسوك المهابة والجلالا
- مصايد للقلوب بغير لعب ... وتمنحك المحبة والجمالا
الأبرش أو دعبل الخزاعي

(1/)


- أتاني أخ من غيبة كان غابها ... وكنت إذا ماغاب أنشده ركبا
- فجاء بمعروف كثير فدسه ... كما دس راعي السوء في حصنه الوطبا
- فقلت له هل جئتني بهدية ... فقال بنفسي قلت أتحف بها الكلبا
- عي النفس لا أرثي لها من بلية ... ولا أتمنى أن رأيت لها قربا
خلف الأحمر

(1/)


- 2 - الهزل والهزء

(1/)


- لا خير في الهزل فاتركه لطالبه ... واهرب بعرضك منه أو شك الهرب
- للجد ما خلق الإنسان فالتمسن ... بالجد حظك لا باللهو واللعب
- لا يبث الهزل أن يجني لصاحبه ... ذما ويذهب عنه بهجة الأدب
يحيى بن زياد

(1/)


- محل امرئ فوق الذي حل هازئ ... ومادحه مدحا بما ليس شاتم
- وباخس حق العلم بالعلم جاهل ... واضع أهل الفضل للفضل ظالم
أبو عامر النسوي

(1/)


- اعتزل ذكر الأغاني والغزل ... وقل الفصل وجانب من هزل
- ودع الذكر لأيام الصبا ... فللأيام الصبا نجم أفل
- إن أهنا عيشة قضيتها ... ذهبت لذاتها والإثم حل
- كتب الموت على الخلق فكم ... فل من جمع وأفنى من دول
ابن الوردي

(1/)


- 3 - الهم والهمة

(1/)


- الدهر حالان هم بعده فرج ... وفرجة بعدها هم بتعذيب
- من يلق بلوى ينله بعدها فرج ... والناس من بين ذي روح ومكروب
عبد الله المخارق الشيباني

(1/)


- خفض همومك فالحياة غرور ... ورحى المنون على الأنام تدور
- والمرء في الفناء مكلف ... لا قادر فيها ولا مأمور
- والناس في الدنيا كظل زائل ... كل إلى حكم الفناء يصير
صفي الدين الحلي

(1/)


- لكل امرئ هم يسير ولراءه ... ويتبعه في عمره كخياله
- فهذا فقير همته سد جوعه ... وهذا غني همه حفظ ماله
مسعود سماحة

(1/)


- سهرت أعين ونامت عيون ... في أمور تكون أو لا تكون
- فادرأ الهم ما استطعت عن النف ... س ( النفس ) فحملانك الهموم جنون
- إن ربا كفاك بالأمس ما كا ... ن ( كان ) سيكفيك في غد ما يكون
الشافعي

(1/)


- وقائلة لم علتك الهموم ... وأمرك ممتثل في الأمم
- فقلت ذريني على حالتي ... فإن الهموم بقدر الهمم
شاعر

(1/)


- قاس الهموم تنل به نجحا ... والليل إن وراءه صحبا
بشار بن برد

(1/)


- لحا الله ذي الدنيا مناخا لراكب ... فكل بعيد الهم فيها معذب
المتنبي

(1/)


- فلم أر مثل الهم ضاجعه الفتى ... ولا كسواد الليل أخفق طالبه
أبو الشنان

(1/)


- ما الجوود عن كثرة الأموال والنشب ... ولا البلاغة في الإكثار والخطب
- ولا الشجاعة عن جسم ولا جلد ... ولا الإمارة إرث عن أب فأب
- لكنها همم أدت إلى رفع ... وكل ذلك طبع غير مكتسب
- فرب ذي حسب أوديت صنايعه ... به وقد شرفت وغدا بلا حسب
- ورب محمود فعل ماله حسب ... إلا صنايع جاءته من الأدب
- فجلته بعز بعد مخملة ... ورتبته من الإفضال في الرتب
- لا تعجبن لصرف الدهر كيف أتى ... فكله عجب بأوي إلى عجب
علي بن الجهم

(1/)


- وأتعب خلق الله من زاد همه ... وقصر عما تشتهي النفس وجده
المتنبي

(1/)


- استر همومك بالتجمل واصطبر ... إن الكريم على الحوادث يصبر
- كالشمع يظهر نوره متجملا ... خوف الشمات وفيه نار تستعر
أسامة بن منقذ

(1/)


- خفض عليك من الهموم فإنما ... يحظى براحة دهره من خفضنا
- وارفض دنيات المطامع إنها ... شين يعر وحقها أن ترفضا
- والحمد أنفس ما تعوضه امرء ... رزئ التلاد إذا المرزأ عوضا
البحتري

(1/)


- كل مستقبل من الهم ... ينسى إذا مضى
- والذي ساء من زما ... نك ( زمانك ) سهل مع الرضا
- وأخو الحزم من إذا ... أعضل الأمر فوضا
أسامة بن منقذ

(1/)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية