صدر هذا الكتاب آليا بواسطة الموسوعة الشاملة
(اضغط هنا للانتقال إلى صفحة الموسوعة الشاملة على الإنترنت)

الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية
 

الكتاب : فتاوى الشبكة الإسلامية

(2) هل أكون قد دلست أو غششت هذه الشركة العالمية إذ لم أخبرهم حقيقة ظروفي والرسول صلى الله عليه وسلم يقول " من غشنا فليس منا " وأؤكد أني متدرب فقط معهم ولست موظفا كامل المزايا والمسؤولية وهل راتبي منهم حلال؟ مع العلم بأنه إن لم أعمل عملا آخر فلن أستطيع الوفاء بالتزاماتي سوى رسوم الجامعة لخوي أي أنني مضطر تماما للعمل الإضافي لتحسين ظروفي... أفيدوني؟ جزاكم الله خيرا، وبارك فيكم.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فالموظف في شركة أو مؤسسة حكومية كانت أ وخاصة يعتبر أجيرا خاصا، ومن المعروف في الشريعة أن المستأجر لهذا الأجير يملك منافعه في زمن الإجارة أي في مدة الدوام الرسمي بالنسبة للموظف، أما خارج مدة الدوام الرسمي فليس له عليه سبيل، فله أن يعمل ما شاء خارج هذا الدوام.
وعليه، فلا نجد مانعا شرعيا في عملك لدى جهة أخرى غير جهة عملك إذا كان ذلك في غير الدوام الرسمي، ولا يلزمك الوفاء بالشرط المانع؛ لأنه شرط لا اعتبار به.
وأما إيهامك الشركة الأجنبية بإنك لا تعمل إلا متدربا فنرجو أن لا تؤاخذ عليه إذ هو نوع من المعاريض والتورية وفي المعاريض مندوحه عن الكذب.
وننبه الأخ الكريم إلى أن قولك (العقد شريعة المتعاقدين) ليس حديثا ولكنه كلام صحيح بشرط أن لا يتضمن العقد شيئا يخالف الكتاب والسنة، لما صح عن النبي صلى الله عليه وسلم: ما بال أقوام يشترطون شروطا ليست في كتاب الله، من اشترط شرطا ليس في كتاب الله فهو باطل. رواه البخاري .
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
لا ينبغي للموظف أن يخالف الشرع ليحصل على إجازة
لا يجوز العمل فيما يستخدم للحرام
يحرم العمل في مزارع العنب التي تصنع خمرا
المزيد
مقالات ذات صلة
58697
الذكر حصن حصين للمسلم
الفهرس » العقيدة الإسلامية » السحر والجن والحسد » السحر » علاج السحر والنشرة (186)

(150/404)


رقم الفتوى : 58697
عنوان الفتوى : الذكر حصن حصين للمسلم
تاريخ الفتوى : 26 ذو الحجة 1425
السؤال
أنا شاب من القاهرة تزوجت بفتاة من قرية بمحافظة الشرقية، وهي الحمد لله ملتزمة ومطيعة بعد مرور بضعة أشهر من الزواج نشبت مشكلات بيني وبين أهل زوجتي نتيجة انقطاعي عن زيارتهم لما رأيت من تجاوزات شرعية، وأصبح الأم والأب يحثان زوجتي على الطلاق، ولكن كانت زوجتي تتصدى بشدة لهذا ثم بدأت المأساة بسحر زوجتي من أمها وعمتها وأنا أصبر وأحتسب الأجر عند الله، وليس لي غير أني أسأل الله الشفاء لها بالرقية الشرعية بواسطتي وشيخ فاضل معالج... ولكن هم مستمرون ،هل السلطات تصدق هذا لوقف هذا الكفر والأذى وماذا أفعل مع هؤلاء من الناحية الشرعية لأني منقطع عنهم لما يصيبني من أذى بالغ ومحاولات مستمرة للتفريق بيني وبين زوجتي وهدم حياتنا وأنا رزقني الله بطفل، أرجو منكم الوجهة الشرعية النموذجية لما يرضي الله؟
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
نسأل الله أن يفرج عنك وأن يشفي زوجتك وأن يرد كيد الكائدين عليهم، وأما نصيحتنا لك فتتمثل في الآتي:
أولا: داوم أنت وأهلك على الذكر، فإن ذكر الله حصن حصين يحتمي به المسلم.
ثانيا: حاول الإحسان إلى أهل زوجتك بالهبات والعطايا إن استطعت.
ثالثا: إن كان أهل زوجتك كما ذكرت من تجاوزهم للأوامر الشرعية فحل بينهم وبين اللقاء بزوجتك حال ذلك المنكر، فإنهم سيزيدون في إفسادها وجلب الأذية عليكم.
أما ما يتعلق بتصديق القضاء لكم فذلك أمر يسأل عنه القاضي.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
التوكل واللجوء إلى الله أفضل علاج للسحر
أباحت الشريعة الرقية وحرمت الذهاب إلى السحرة وأصحاب الأبراج
العلاج الشرعي للسحر
المزيد
مقالات ذات صلة
58698
الكلام مع المخطوبة في الهاتف

(150/405)


الفهرس » فقه الأسرة المسلمة » قضايا المرأة » صوت المرأة (61)
رقم الفتوى : 58698
عنوان الفتوى : الكلام مع المخطوبة في الهاتف
تاريخ الفتوى : 26 ذو الحجة 1425
السؤال
أخي شاب متدين خطب ابنة عمه لكن المشكلة أن عمه لم يرض بكتب الكتاب واكتفى بقراءة الفاتحة
و هو الآن يتكلم معها بالهاتف فما رأيكم؟
والخطبة ستدوم سنتين
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فكان الأولى إتمام عقد النكاح حتى يتسنى اللقاء والاتصال دون إشكال شرعي، وأما الكلام مع المخطوبة فإن كان بأدب مع أمن الفتنة فلا مانع، وقد أشرنا إلى ذلك في الفتوى رقم: 40626 والفتوى رقم: 24750 .
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
هل صوت المرأة عورة؟
لايجوز التحدث مع زميلات العمل إلا بما تقتضيه مصلحة العمل
لا حرج في مخاطبة المرأة الرجل هاتفيا بشرط عدم الخضوع في القول
المزيد
مقالات ذات صلة
58699
زواج العاقل البالغ الرشيد
الفهرس » فقه الأسرة المسلمة » النكاح » عقد النكاح » الأركان والشروط (452)
رقم الفتوى : 58699
عنوان الفتوى : زواج العاقل البالغ الرشيد
تاريخ الفتوى : 26 ذو الحجة 1425
السؤال
هل توجد طريقه أزوج نفسي بها إن كان يصعب الحصول على إمام شرعي, حيث إني طالب في بريطانيا واأنوي الزواج من نصرانية فترة مكوثي هنا
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فلست بحاجة إلى إمام شرعي كي يزوجك إن كنت عاقلا بالغا رشيدا، ويكون العقد مباشرة بينك وبين ولي هذه النصرانية، فيقول وليها الكافر زوجتك بنتي فلانة بالمهر الفلاني وتقول أنت قبلت نكاح بنتك فلانة بالمهر المذكور، ويكون ذلك بحضور شاهدي عدل، فإذا حدث ذلك فقد تم العقد وأصبحت تلك المرأة زوجتك ، وأما الزواج بنية الطلاق فسبق الكلام فيه في الفتوى رقم: 50707 .
والله أعلم.

(150/406)


المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
لا يحق للمرأة أن تزوج نفسها
يشترط في صحة الزواج شاهدان مسلمان ولو كانت الزوجة ذمية
لا تختلف شروط صحة النكاح للمطلقة والأرملة عن غيرهما.
المزيد
مقالات ذات صلة
الزواج السري باطل... باطل
5870
ضوابط في نصيحة ذوي المناصب.
الفهرس » الدعوة ووسائلها » الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر (191)
رقم الفتوى : 5870
عنوان الفتوى : ضوابط في نصيحة ذوي المناصب.
تاريخ الفتوى : 16 صفر 1420
السؤال
كما يعلم الجميع تحريم حلق اللحية وقد وردت نصوص كثيرة في وجوب إعفاء اللحية.
وكما تعلمون ان الله امر المسلمين بالتناصح
فيما بينهم. فكيف يكون نصح أصحاب المناصب العالية والرؤساء. وذلك خوفا من بطشهم
أفيدونا مأجورين والله يحفظكم
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فقد قال الله تعالى: (ادع إلى سبيل ربك ) [النحل:125] وقال: ( وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين) [الذاريات:55] وقد ثبت في صحيح مسلم من حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " من رأى منكم منكرا فليغيره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه، فإن لم يستطع فبقلبه… " الحديث. ففي الآيتين المتقدمتين الأمر بتذكير الناس ودعوتهم إلى الله عز وجل، وفي الحديث -أي حديث مسلم- المتقدم بيان لدرجات تغيير المنكر وأنها ثلاث: تغير باليد ، أو باللسان، أو بالقلب.

(150/407)


فعلم من هذا أن الواجب على المسلم أن يذكر في الله تعالى، وأن يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر حسب استطاعته، قال تعالى: (فاتقوا الله ما استطعتم) [التغابن:19] وقال صلى الله عليه وسلم "وإذ أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم" جزء من حديث متفق عليه، ثم إن التذكير والنصح في الله تعالى هو واجب المسلم نحو أخيه المسلم كيف كان - رئيسا أو مرؤوسا ، ففي صحيح مسلم من حديث تميم الداري رضي الله عنه: " الدين النصيحة" وفيه "لأئمة المسلمين وعامتهم". وفي الصحيحين من حديث جرير بن عبد الله رضي الله عنه قال: بايعت النبي صلى الله عليه وسلم على إقام الصلاة وإيتاء الزكاة والنصح لكل مسلم. ومن النصح لحكام المسلمين أمرهم بالمعروف ونهيهم عن المنكر وتذكيرهم وتنبيههم بلطف ورفق ولين، ومع هذا فإن لوجوب إنكار المنكر شروطا منها. أن يكون الأمر المرتكب مجمعا على تحريمه، أما ما كان مختلفا فيه وارتكبه صاحبه مجتهدا أو مقلدا فلا يجب إنكاره إلا ما ضعف فيه الخلاف، والمسألة التي بين أيدينا هي حلق اللحية مما ضعف فيه الخلاف لمصادمة القول بإباحة حلقها لأمره صلى الله عليه وسلم بإعفائها وهو الأمر الصريح الثابت في الأحاديث الصحيحة التي لامطعن فيها، كما أن من شروط وجوب إنكار المنكر الأمن على النفس والأهل والمال. فمن خاف من ذي سلطة أن يبطش به بضرب أو بسجن أو قيد أو أخذ مال إن أمره بالمعروف أو نهاه عن المنكر سقط عنه وجوب الأمر والنهي نص على ذلك الأئمة، الإمام مالك وأحمد وإسحاق وغيرهم، قال الإمام أحمد: لا يتعرض للسلطان فإن سيفه مسلول. وقال سعيد بن جبير قلت لابن عباس آمر السلطان بالمعروف وأنهاه عن المنكر؟ قال: إن خفت أن يقتلك فلا، ثم عدت فقال لي مثل ذلك، ثم عدت فقال لي مثل ذلك، وقال: إن كنت لا بد فاعلا ففي ما بينك وبينه. أما الحديث الذي أخرجه الترمذي وابن ماجه عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه وهو قوله مرفوعا: "ألا لا يمنعن

(150/408)


أحدكم هيبة الناس أن يقول بحق إذا علمه" وما جاء في معناه فمحمول على أن يكون المانع من الإنكار مجرد الهيبة، أو خوف الكلام السيئ أو نحو ذلك، دون الخوف المسقط للإنكار، وهذا بالنسبة لمن لا يطيق الأذى ولا يصبر عليه لأن الإنسان منهي عن تعريض نفسه للمذلة، أما من علم من نفسه الصبر والجلد واحتمال الأذى الذي قد يتعرض له فالأفضل له إنكار المنكر ولو خشي الأذى، نص على ذلك الإمام أحمد، ويشهد له ما أخرجه أبو داود وابن ماجه والترمذي من حديث أبي سعيد "أفضل الجهاد كلمة عدل عند سلطان جائر" كما يشهد له ما قام به الرسول الكريم وأصحابه صلوات ربي وسلامه عليهم، وما تلقوه من الأذى بأنواعه جراء صدعهم بالحق أمام الجبابرة والكفرة.
وقد قال الإمام ابن القيم في نونيته:
فاصدع بأمر الله لا تخشن الورى في الله واخشاه تفز بجنان
قل لي متى سلم الرسول وصحبه والتابعون لهم على الإحسان
من جاهل ومعاند ومنافق ومحارب بالبغي والطغيان
فانظر أيها السائل الكريم أي بطش تخشاه لو قمت بواجبك الدعوي؟ أتخاف ممن ذكرت على نفسك أو أهلك أو مالك؟ أم تخاف مجرد تهديد أو سب أو نحو ذلك؟
ثم انظر في نفسك أنت من أي الفريقين؟ أمن الذين لهم قوة وجلد على تحمل الأذى ومواجهة كل الاحتمالات؟ أم ما ذا؟ ثم احكم لنفسك من خلال ما تقدم، أو احكم عليها.
والله تعالى أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
إنكار المنكر بالقلب معناه: مفارفته وتمني زواله وحزنك على عدم قدرتك على تغييره
شأن المسلمين في التعامل مع من حكم بغير الشرع
من يقع في بعض المنكرت .. هل يدعو إلى الله ؟
المزيد
مقالات ذات صلة
58700
هل يجوز للرجل أن يصيب امرأته إذا كان عادما للماء
الفهرس » فقه الأسرة المسلمة » النكاح » الحقوق الزوجية » الاستمتاع وآدابه (475)
رقم الفتوى : 58700
عنوان الفتوى : هل يجوز للرجل أن يصيب امرأته إذا كان عادما للماء

(150/409)


تاريخ الفتوى : 26 ذو الحجة 1425
السؤال
سؤالي لفضيلتكم هو: هل يجوز للزوج أن يجامع زوجته مع علمه بعدم توفر الماء للاغتسال بعد الجماع؟
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فيجوز للرجل أن يجامع زوجته مع علمه بعدم توفر الماء للغسل بعد الجماع على الراجح من أقوال أهل العلم، وقد فصل ذلك الإمام النووي يرحمه الله تعالى في المجموع حيث قال: قال الشافعي في الأم والأصحاب: يجوز للمسافر والمعزب في الإبل أن يجامع زوجته وإن كان عادما للماء، ويغسل فرجه ويتيمم، واتفق أصحابنا على جواز الجماع من غير كراهة، قالوا: فإن قدر على غسل فرجه فغسله وتيمم وصلى صحت صلاته ولا يلزمه إعادتها، فإن لم يغسل فرجه لزمه إعادة الصلاة إن قلنا رطوبة فرج المرأة نجسة؛ وإلا فلا إعادة -والأصح أن الرطوبة التي يصل إليها ذكر المجامع طاهرة- هذا بيان مذهبنا.
وحكى ابن المنذر جواز الجماع عن ابن عباس وجابر بن زيد والحسن البصري وقتادة والثوري والأوزاعي وأصحاب الرأي وأحمد وإسحاق، واختاره ابن المنذر، وحكي عن علي بن أبي طالب وابن مسعود وابن عمر والزهري أنهم قالوا: ليس له ذلك. وعن مالك قال: لا أحب أن يصيب امرأته إلا ومعه ماء. وعن عطاء قال: إن كان بينه وبين الماء ثلاث ليال لم يصبها، وإن كان أكثر جاز، وعن أحمد في كراهته روايتان. دليلنا على الجميع ما احتج به ابن المنذر أن الجماع مباح فلا نمنعه ولا نكرهه إلا بدليل، فهذا هو المعتمد في الدلالة، وأما حديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال: قال رجل: يا رسول الله، الرجل يغيب لا يقدر على الماء أيجامع أهله؟ قال: نعم. رواه أحمد في مسنده، فلا يحتج به لأنه ضعيف، فإنه من رواية الحجاج بن أرطاة وهو ضعيف . والله أعلم.

(150/410)


وقال ابن قدامة في المغني: وهل يكره للعادم جماع زوجته إذا لم يخف العنت؟ فيه روايتان، إحداهما: يكره، لأنه يفوت على نفسه طهارة ممكنا بقاؤها، والثانية: لا يكره، وهو قول جابر بن زيد، والحسن، وقتادة، والثوري، والأوزاعي، وإسحاق، وأصحاب الرأي، وابن المنذر، وحكي عن الأوزاعي أنه إن كان بينه وبين أهله أربع ليال، فليصب أهله، وإن كان ثلاث فما دونها، فلا يصبها. والأولى جواز إصابتها من غير كراهة، لأن أبا ذر قال للنبي صلى الله عليه وسلم: إني أعزب عن الماء ومعي أهلي، فتصيبني الجنابة فأصلي بغير طهور؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم: الصعيد الطيب طهور. رواه أبو داود والنسائي.
وأصاب ابن عباس من جارية له رومية، وهو عادم للماء، وصلى بأصحابه وفيهم عمار، فلم ينكروه، قال إسحاق بن راهويه: هو سنة مسنونة عن النبي صلى الله عليه وسلم في أبي ذر وعمار وغيرهما، فإذا فعلا ووجدا من الماء ما يغسلان به فرجيهما غسلاهما، ثم تيمما، وإن لم يجدا، تيمما للجنابة والحدث الأصغر والنجاسة، وصليا . انتهى.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
يجوز للزوج الاستمتاع بزوجته الحائض إلا الوطء
يجوز للرجل الاستمتاع بزوجته إلا الدبر وأوقات الحيض والنفاس
يحرم على الرجل إتيان زوجته في الدبر أو في حيضها ونفاسها
المزيد
مقالات ذات صلة
وصفة سحرية للسعادة الزوجية
58701
يخشى أذى زوجته.. تسريح أم إمساك
الفهرس » فقه الأسرة المسلمة » الفرقة بين الزوجين » الشقاق والنشوز » التدابير الواقعية والعلاج (303)
رقم الفتوى : 58701
عنوان الفتوى : يخشى أذى زوجته.. تسريح أم إمساك
تاريخ الفتوى : 26 ذو الحجة 1425
السؤال
جزاكم الله خيرا

(150/411)


أنا عراقي ولي زوجة كويتية تزوجتها في العراق قبل الغزو وكنا نسكن معا في العراق لغاية نهاية سنة 97 وكانت مع كل المشاكل بسبب ظروف الحصار كانت طيبة ومؤدبة لكن حدث أني وبعد أن خرجنا من العراق وقدر الله أن أدخل إلى الكويت وأصبحت لدي إقامة أصبحت عدوانية جدا ومتزمتة إلى درجة أنها تهددني بأن تتهمني إلى رجال أمن الدولة بأي تهمة باطلة وأصبحت لا أطيق العيش معها، علما بأنها بنت خالتي ولديها أخوان في الكويت وللأسف أنهم يقفون معها في الباطل والسبب الطغيان وعمى القلوب، وبدأت أكرهها لدرجة إني أدعو الله أن يصيبها في مصيبة كبيرة وللعلم أنا لدي منها 3 أولاد وتربيتها للأولاد فاسدة حيث إن الأولاد أصبحوا إذا رأوا أولاد خالاتهم وأولاد أخوالهم يعملون شيئا يريدون أن يعملوا الشيء نفسه كقصة الشعر الغريبة ولبس البنطلون الجينز الذي فيه من الأمور المخزية كالصور وما شابه وحين أكلمهم بأن هذا الشيء غير صحيح يقولون لي أنت جعلت كل شيء حراما وغير صحيح، فأرجو إفتائي هل أنفصل عنها لأني أصبحت لا أطيق رؤيتها وأخاف أن تعمل شيئا معي أفقد فيها أعصابي وأقوم بعمل خاطئ؟ وجزاكم الله خيرا.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فإن كنت تخشى من أن تصيبك بأذى فلا حرج في طلاقها والنساء غيرها كثير، وإن كنا نفضل أن يكون آخر العلاج هو الطلاق، فعظها وبين لها حق الزوج وكن رفيقا معها لعل الله يزيل عنها تلك القسوة، وننصح بإعطائها الفتوى التالية: 9904 ، والفتوى رقم: 27662 .
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
طاعة الزوجة لزوجها ووعظه واجب شرعي
الزوجة آثمة إذا لم تعاشر زوجها بالمعروف
وازن بين المصالح والمفاسد قبل الطلاق وافعل ما يترجح لديك بعد استنفاذ الوسائل الشرعية
المزيد
مقالات ذات صلة
58702
من صام قضاء في الأيام المنهي عنها

(150/412)


الفهرس » فقه العبادات » الصيام » الصيام غير الواجب » الصيام المكروه والمحرم (17)
رقم الفتوى : 58702
عنوان الفتوى : من صام قضاء في الأيام المنهي عنها
تاريخ الفتوى : 27 ذو الحجة 1425
السؤال
ولدت زوجتي والحمد لله قبل رمضان الماضي وهي الآن تقضي أيام رمضان التي أفطرتها فصامت أيام عيد الأضحى بما فيها يوم العيد فما حكم صيامها
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فلا يجوز صوم يوم الفطر ويوم الأضحى، ولا أيام التشريق، وهي ثلاثة أيام بعد عيد الأضحى، لما في الصحيحين عن أبي سعيد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه نهى عن صوم يومين: يوم الفطر ويوم النحر . وفي لفظ لأحمد والبخاري : لا صوم في يومين، ولمسلم : لا يصح الصيام في يومين .
وعن كعب بن مالك : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعثه وأوس بن الحدثان أيام التشريق فناديا أنه لا يدخل الجنة إلا مؤمن، وأيام منى أيام أكل وشرب . رواه أحمد ومسلم .
وعن سعد بن أبي وقاص قال: أمرني النبي صلى الله عليه وسلم أن أنادي: أيام منى أنها أيام أكل وشرب ولا صوم فيها، يعني أيام التشريق . رواه أحمد .
وعن أنس : أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن صوم خمسة أيام في السنة: يوم الفطر ويوم النحر، وثلاثة أيام التشريق . رواه الدارقطني . وعن عائشة وابن عمر قالا: لم يرخص في أيام التشريق أن يصمن إلا لمن لم يجد الهدي . رواه البخاري، وله عنهما أنهما قالا: الصيام لمن تمتع بالعمرة إلى الحج إلى يوم عرفة، فإن لم يجد هديا ولم يصم صام أيام منى.
وعليه، فصوم زوجتك لهذه الأيام عن قضاء رمضان لا يجوز ولا يجزئها عن القضاء، ولا إثم عليها إن كانت جاهلة بحرمة صوم هذه الأيام.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
الصحيح كراهة إفراد يوم السبت أو الأحد بالصيام
صيام يوم الجمعة قضاء لا حرج فيه

(150/413)


أيام مكروه صيامها.. وحكم صوم يوم رأس السنة الهجرية
المزيد
مقالات ذات صلة
58704
ابن الزاغوني والدعاء
الفهرس » الأذكار والأدعية » مقدمات » فضل الذكر والدعاء (125)
رقم الفتوى : 58704
عنوان الفتوى : ابن الزاغوني والدعاء
تاريخ الفتوى : 26 ذو الحجة 1425
السؤال
قرأت في كتاب الفتاوى الكبرى لشيخ الإسلام ابن تيمية فى نهاية باب تسوية الصفوف (وقال ابن الزاغوني: بل والدعاء سبب لجلب المنافع ودفع المضار، لأنه عبادة يثاب عليها الداعي، ولا يحصل بها جلب المنافع ودفع المضار، وهو مذهب أهل السنة والجماعة) فما معنى هذا الكلام، وهل الدعاء حسب هذا الكلام يحصل به نفع ودفع ضر أم لا، ومن هو ابن الزاغوني الذى نقل عنه ابن تيمية هذا الكلام؟
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فمعنى كلام ابن الزاغوني أن الدعاء سبب فقط -لجلب النفع ودفع الضر- لا أكثر من ذلك، أما النافع والضار في الحقيقة فهو الله، فما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن، قال الله تعالى: وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو وإن يردك بخير فلا رآد لفضله يصيب به من يشاء من عباده وهو الغفور الرحيم {يونس:107}
ولكن جعل الله للنفع والضر أسبابا، والسبب لا يستقل بنفسه بل تأثيره متوقف على إجابة الله، ولهذا استعاذ رسول الله صلى الله عليه وسلم من دعوة لا يستجاب لها، كما رواه مسلم عن زيد بن أرقم ، قال ابن تيمية : القول الثالث وهو الصواب وهو أن الدعاء والتوكل والعمل الصالح سبب في حصول المدعو به من خير الدنيا والآخرة. انتهى.

(150/414)


أما ابن الزاغوني : فهو أ بو الحسن علي بن عبيد الله بن نصر بن السري شيخ الحنابلة، ولد عام خمس وخمسين وأربعمائة، وتوفى سنة سبع وعشرين وخمسمائة. قال ابن كثير: الإمام المشهور قرأ القراءات، وسمع الحديث، واشتغل بالفقه والنحو واللغة، وله المصنفات الكثيرة في الأصوال والفروع، وله يد في الوعظ. انتهى من البداية والنهاية، وقال ابن تغري بردي في النجوم الزاهرة: شيخ الحنابلة ببغداد، وكان إماما فقيها، متبحرا في الأصول والفروع، متقنا، شاعرا، واعظا . انتهى.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
أفضل الذكر وأفضل الدعاء
فضل لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيى ويميت وهو على كل قدير
ثواب من قال سبحان الله وبحمده مئة مرة
المزيد
مقالات ذات صلة
58705
هل يسدد الدين من الفوائد الربوية
الفهرس » فقه المعاملات » الربا » أحكام أخرى (146)
رقم الفتوى : 58705
عنوان الفتوى : هل يسدد الدين من الفوائد الربوية
تاريخ الفتوى : 26 ذو الحجة 1425
السؤال
نظام المرتبات في الشركة التي أعمل بها هو أن يتم قبض المرتب من البنك بكارت خاص، ويوجد مبلغ أدين به لأحد الأصدقاء ووجدت مصادفة أنه لو تركت مرتبي في البنك فإنه يزداد بنسبة معينة، فهل أستطيع تسديد الدين من هذه النقود أم أفصل بين النقود الأصلية والزيادة؟
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فلا يجوز إيداع الأموال في البنوك الربوية لما في ذلك من التعاون معها على الإثم والعدوان، وقد قال الله تعالى: وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان {المائدة:2}.
وقد استثنى العلماء من ذلك إيداع الأموال في البنوك الربوية حيث تعين ذلك وسيلة يحفظها من الضياع أو التلف، على أن يتم وضعها في الحساب الجاري وتسحب فور وجود مكان آمن يمكن أن تحفظ فيه.

(150/415)


أما عن الفوائد الحاصلة من إيداع الأموال في البنوك الربوية فلا يحل لصاحب المال الانتفاع بها، ولا يجوز له تملكها بل الواجب عليه إنفاقها في وجوه الخير ومصالح المسلمين، كما بيناه في الفتوى رقم: 26851 ، والفتوى رقم: 27388 .
وبناء على ذلك فلا يجوز لك استخدام الفوائد المترتبة على إيداع مالك في البنك الربوي في سداد دينك أو بعضه، والواجب عليك هو تحويل الراتب إلى بنك إسلامي أو استلامه من جهة العمل مباشرة إن استطعت كما يجب عليك التخلص من الفوائد المترتبة على ذلك بإنفاقها في وجوه الخير وسبل البر.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
دفع الشركة للفائدة الربوية لا يؤثر في الحكم
لا يجوز كتابة تقارير تتعلق بالربا
الألفاظ لا تغير من الحقائق شيئا
المزيد
مقالات ذات صلة
58706
حج تارك الصلاة
الفهرس » فقه العبادات » الحج والعمرة (1421)
رقم الفتوى : 58706
عنوان الفتوى : حج تارك الصلاة
تاريخ الفتوى : 26 ذو الحجة 1425
السؤال
زميلتي في المكتب لبنانية مسلمة تعترف بأنها لا تصلي و تبرر ذلك بأنها لم تتعلم الصلاة والقرآن لأنها لم تر أحدا في عائلتها من أم وأب يصلون قط، وهي تسأل أمها ترغب بالذهاب للحج و لكنها لا ترغب بلبس الحجاب بعد العودة وهي لا تصلي ولا تصوم فهل حجها مقبول؟
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فإن الصلاة ركن من أركان الإسلام، وهي الفارق بين المسلم والكافر، وقد اختلف أهل العلم فيمن تركها تكاسلا فقال بعضهم بأنه كافر والعياذ بالله تعالى، وقال البعض الآخر: ترك الصلاة تكاسلا لا يكفر صاحبه به كفرا مخرجا عن الملة، ولكنه يقتل حدا لتركه لهذا الركن العظيم.

(150/416)


وعلى كل حال، فتارك الصلاة على خطر عظيم، لذا فانصحي زميلتك وبيني لها أهمية الصلاة وعلميها أحكامها وبيني لها أيضا أن كون الأسرة التي تربت فيها وعاشت معها لا تصلي ولا تقرأ القرآن لا يبرر لها هي ذلك؛ ترك الصلاة وانتهاج ما هي عليه من الفسق والجهل بالدين.
وأما مسألة حج من لا تصلي تكاسلا بعد علمها بحكم الصلاة ووجوبها على المسلم، فإنه تابع لحكم تارك الصلاة، فعلى القول بكفر تارك الصلاة لا يصح منها حج ولا غيره من العبادات، وعلى القول الآخر يجب عليها الحج عند توفر شروط وجوبه ولو كانت لا تصلي يجزئها عن حج الفريضة.
أما مسألة الحجاب فإنه واجب على المسلمة قبل الحج وبعده، والذي نفتي به هذه المرأة ومثلها ممن تربوا في بيئة فاسدة ويرغبون في الذهاب إلى الحج هو أن يذهبوا إلى الحج لعل الله عز وجل يرزقهم التوبة النصوح ويهديهم لطريقه المستقيم، وتراجع الفتوى رقم: 22338 .
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
النفساء لا تدخل المسجد الحرام حتى تطهر
الحج الأكبر والحج الأصغر
ما الفرق بين الحج والعمرة وأيهما يؤدى أولا ؟
المزيد
مقالات ذات صلة
الفوات والإحصار
58708
التداوي بأبوال الإبل
الفهرس » طب وإعلام وقضايا معاصرة » قضايا طبية » أحكام التداوي (202)
رقم الفتوى : 58708
عنوان الفتوى : التداوي بأبوال الإبل
تاريخ الفتوى : 27 ذو الحجة 1425
السؤال
ما مدى صحة التداوي ببول الإبل هل هو فعلا ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم في علاج التهاب الكبد الوبائي سي جزاكم الله خيرا
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فإن بول الإبل دواء نافع أمر به رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديث أنس في الصحيحين، ونص عليه أهل العلم الشرعي وأهل الطب كابن سينا في كتاب القانون، وتراجع في ذلك الفتوى رقم: 12472 أما استخدامه لعلاج المرض المذكور فيراجع في ذلك إلى أهل التخصص.

(150/417)


والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
إذا احتاجت المرأة إلى العلاج ولم تجد طبيبة ما تفعل؟
التداوي عند أهل الكتاب
حكم نتاول الأدوية التي تحوي الكحول
المزيد
مقالات ذات صلة
58709
تأخير صلاة الفجر إلى ما بعد الإسفار
الفهرس » فقه العبادات » الصلاة » شروط الصلاة » أحكام أخرى (64)
رقم الفتوى : 58709
عنوان الفتوى : تأخير صلاة الفجر إلى ما بعد الإسفار
تاريخ الفتوى : 27 ذو الحجة 1425
السؤال
هل تجوز صلاة الفجر قبل الشروق بدقائق أي حوالي الساعة 6.15 لأني أجد مشقة في القيام الساعة الخامسة ثم النوم مرة أخرى لأصحو الساعة 6.15 مرة أخرى؟
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فالتأخير المذكور إن كان يؤدي إلى أداء الصلاة كلها أو بعضها في الإسفار وهو الضوء الواضح الذي تتميز فيه الوجوه بالبصر المتوسط في محل لا سقف فيه ولا غطاء فهو حرام عند بعض أهل العلم، مكروه عند البعض الآخر بشرط كون التأخير بلا عذر، قال المرداوي في الإنصاف وهو حنبلي: قال في الرعاية الصغرى: ويكره التأخير بعد الإسفار بلا عذر وقيل يحرم وجعل القاضي في المجرد وابن عقيل في التذكرة وابن عبدوس المتقدم لها وقتين وقت اختيار وهو الإسفار ووقت ضرورة وهو إلى طلوع الشمس، قال في الحاويين: ويحرم التأخير بعد الإسفار بلا عذر وقيل يكره. قال ابن رجب في شرح اختيار الأولى في اختصام الملأ الأعلى: وقد أومأ إليه أحمد وقال: هذه صلاة مفرط إنما الإسفار أن ينتشر الضوء على الأرض. انتهى.
وفي أسنى المطالب ممزوجا بروض الطالب وهو شافعي: وهو أي الفجر الصادق أول وقت الصبح ويمتد إلى طلوع الشمس لخبر مسلم: وقت صلاة الصبح من طلوع الفجر ما لم تطلع الشمس والاختيار أي وقته يمتد إلى الإسفار أي الإضاءة لخبر جبريل السابق.

(150/418)


وقال الخرشي في شرحه لمختصر خليل المالكي : من أوقع الصلاة كلها أو شيئا منها في وقت الضرورة من غير عذر من الأعذار الآتي بيانها فإنه يكون آثما وإن كان مؤديا . انتتهى.
وإذا كان التأخير المذكور بسبب النوم بعد الأخذ بالأسباب اللازمة للاستيقاظ فلا إثم فيه، وراجعي الفتوى رقم: 10624 ، وأما إن كان لسبب آخر مثلما ذكرت السائلة فإنه يكون بين المنع والكراهة كما سبق، أما إن كان هذا الوقت وهو الساعة السادسة والربع بعد طلوع الشمس فإنه لا يجوز تأخير الصلاة إليه اختيارا بحال من الأحوال، وللتعرف على بعض الوسائل المعينة على الاستيقاظ للصلاة في وقتها راجعي الفتوى رقم: 42111 .
والمحافظة على الصلاة في أول وقتها من أفضل الأعمال، وراجعي الفتوى رقم: 35359 .
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
هل يمكن تأدية الفريضة على الراحلة
لا يصح بناؤه على ما مضى
حكم صلاة السابح في الماء
المزيد
مقالات ذات صلة
5871
صدق الالتجاء إلى الله والعبادة يبعد عن الزنا.
الفهرس » الحدود والتعزيرات » أنواع الحدود » حد الزنا (326)
رقم الفتوى : 5871
عنوان الفتوى : صدق الالتجاء إلى الله والعبادة يبعد عن الزنا.
تاريخ الفتوى : 25 ربيع الأول 1422
السؤال
أنا شخص أصلي وأقرأ القرآن ولكن عندي نقطة ضعف واحدة وهي الزنا فماذا أفعل أرجو أن يكون الرد منطقيا ودينيا وعلى حسب إمكانيتي البسيطة
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فنقول للأخ السائل: قد ذكرت أنك تصلي وتقرأ القرآن فأنت إذا فيك خير، فعليك أن تلجأ إلى الله تعالى وتتوب إليه توبة نصوحا لتكون خيرا كلك.

(150/419)


فالزم تلاوة القرآن وأداء الصلاة على الوجه الذي يرضي الله تعالى، واخشع فيها لتكون منهاة لك عن الفحشاء والمنكر، كما قال الله تعالى: (اتل ما أوحي إليك من الكتاب وأقم الصلاة إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ولذكر الله أكبر والله يعلم ما تصنعون) [العنكبوت:45] وتدبر كتاب الله تعالى وما فيه من وعيد بالعذاب الشديد لمن عصى الله تعالى واتبع هواه، وفيه من زجر وتهديد وتشنيع على مرتكبي فاحشة الزنا خصوصا، قال تعالى: (ولا تقربوا الزنى إنه كان فاحشة وساء سبيلا ) [الإسراء: 32] وقال تعالى في وصف عباد الرحمن المؤمنين (والذين لا يدعون مع الله إلها آخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا يزنون ومن يفعل ذلك يلق أثاما* يضاعف له العذاب يوم القيامة ويخلد فيه مهانا* إلا من تاب وآمن وعمل عملا صالحا فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفورا رحيما) [الفرقان:68-71].

(150/420)


فمن قرأ هذه الآيات وتدبرها وكان مؤمنا إيمانا صادقا مصدقا بوعد الله تعالى ووعيده فلا بد أن يرتدع عن هذه الفاحشة ويتوب إلى الله تعالى، ولذلك قال النبي صلى الله عليه وسلم : "لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن" كما في الصحيحين عن أبي هريرة، ثم إن الزنا يتنافى مع الخلق الرفيع والإنصاف من النفس، ولذلك ثبت في المسند عن أبي أمامة رضي الله عنه قال: إن فتى شابا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ، ائذن لي بالزنا ، فأقبل القوم عليه فزجروه ، و قالوا : مه مه ، فقال : "ادنه" فدنا منه قريبا ، قال : فجلس ، قال : "أتحبه لأمك" ؟ قال : لا والله، جعلني الله فداءك ، قال: "ولا الناس يحبونه لأمهاتهم" ، قال : أفتحبه لابنتك" ؟ قال : لا والله يا رسول الله، جعلني الله فداءك ، قال : "ولا الناس يحبونه لبناتهم "، قال : "أفتحبه لأختك ؟" قال : لا والله، جعلني الله فداءك قال :" ولا الناس يحبونه لأخواتهم" ، قال : "أفتحبه لعمتك ؟" قال : لا والله، جعلني الله فداءك قال : "و لا الناس يحبونه لعماتهم" ، قال : "أفتحبه لخالتك ؟" قال : لا والله، جعلني الله فداءك ، قال : "ولا الناس يحبونه لخالاتهم" ، قال : فوضع يده عليه وقال : اللهم اغفر ذنبه ، وطهر قلبه ، وحصن فرجه ، فلم يكن بعد ذلك الفتى يلتفت إلى شيء.
وننصح السائل الكريم - علاوة على ما تقدم - بالمبادرة بالزواج، فإن كان غير قادر على ذلك، فعليه بمداومة الصيام إلى أن يفرج الله عنه.
والله أعلم .
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
التوبة الصادقة تكفر الزنا بإذن الله
الحكمة من اشتراط أربعة شهود في إثبات الزنا
تعريف المحصن
المزيد
مقالات ذات صلة
58710
حكم من لزمه دم فأكل منه عند من تصدق به عليه
الفهرس » فقه العبادات » الحج والعمرة » الهدي والأضحية » أحكام أخرى (61)
رقم الفتوى : 58710

(150/421)


عنوان الفتوى : حكم من لزمه دم فأكل منه عند من تصدق به عليه
تاريخ الفتوى : 27 ذو الحجة 1425
السؤال
حاج من أهل مكة وجبت عليه فدية الجماع بعد التحلل الأول وهي ذبح شاة , فذبحها وأعطى منها جزءا لأحد المستحقين للصدقة, ثم عزمه هذا الفقير الذي أخذ من الفدية وأكل ذلك الحاج من فديته التي أعطاه منها لحما ومرقا ، فهل يأثم كل منهما أم أن اللحم صار ملكا للفقير المستحق ومن حقه أن يطعم منها من يشاء حتى ولو كان هذا المتصدق عليه؟
أفتونا مأجورين وجزاكم الله خيرا ...
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

(150/422)


فمن جامع بعد التحلل الأول لزمته شاة كفارة لما ارتكب تذبح في الحرم وتوزع على فقرائه، ومن تصدق عليه بشيء منها ملكه وجاز له بيعه، أو التصدق به، أو إهداؤه، أو إطعام من شاء ولو كان على من تصدق به عليه.. إلى غير ذلك من أنواع التصرفات المباحة للمالك في ملكه، ويجوز للمكفر قبول ذلك مع الكراهة. قال الإمام النووي رحمه الله تعالى: قال البندنيجي والبغوي وسائر أصحابنا في مواضع متفرقة: يكره لمن تصدق بشيء صدقة تطوع، أو دفعه إلى غيره زكاة أو كفارة أو عن نذر وغيرها من وجوه الطاعات أن يتملكه من ذلك المدفوع إليه بعينه بمعاوضة أو هبة، ولا يكره ملكه منه بالإرث، ولا يكره أيضا أن يتملكه من غيره إذا انتقل إليه، واستدلوا في المسألة بحديث عمر رضي الله عنه قال: حملت على فرسي في سبيل الله فأضاعه الذي كان عنده، فأردت أن أشتريه منه وظننت أنه بائعه برخص، فسألت النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك؟ فقال: لا تشتره، وإن أعطاكه بدرهم، فإن العائد في صدقته كالكلب يعود في قيئه. رواه البخاري ومسلم. وعن بريدة رضي الله عنه قال: بينما أنا جالس عند النبي صلى الله عليه وسلم إذ أتته امرأة فقالت: إني تصدقت على أمي بجارية وإنها ماتت، فقال: وجب أجرك، وردها عليك الميراث. رواه مسلم. واتفق أصحابنا على أنه لو ارتكب المكروه واشتراها من المدفوع إليه صح الشراء وملكها، لأنها كراهة تنزيه، ولا يتعلق النهي بعين المبيع . اهـ.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
يسن للمضحي أن لا يأخذ من شعره ولا من أظفاره شيئا حتى يضحي
العازم على الأضحية لا يأخذ من شعره وظفره حتى يضحي
الامتناع عن قص الشعر والظفر للمضحي يبدأ من ظهور هلال ذي الحجة
المزيد
مقالات ذات صلة
58711
حكم الاستئجار في فندق أغلب فروعه يقترف فيها الحرام
الفهرس » فقه المعاملات » الإجارة » أحكام الإجارة (525)
رقم الفتوى : 58711

(150/423)


عنوان الفتوى : حكم الاستئجار في فندق أغلب فروعه يقترف فيها الحرام
تاريخ الفتوى : 27 ذو الحجة 1425
السؤال
أشكركم على جهودكم في إعلاء كلمة الإسلام ,
عندي سؤال يخطر في بالي كثيرا وهو :
أعلم أنه في مكة المكرمة وفي المدينة المنورة وبجوار الحرم أو المسجد النبوي هناك بعض الفنادق العالمية مثل هيلتون, أوبروي , موفن بيك وغير ذلك.... وهذه الفنادق تابعة لغير المسلمين . وهذه الفنادق موجودة في جميع أنحاء العالم وفيها يحدث من المنكرات ما لا يخفى على أحد( باستثناء الفروع في السعودية, فليس فيها منكر )
ولكن الأموال التي يدفعها الحجاج ( أو بعض الأموال) يذهب إلى شركة في سويسرا أو نيويورك !!! وهم يدخلونها في إدارة مشروعاتهم في أماكن أخرى حيث فيه المنكر .
مثلا عندما أذهب إلى جزيرة سياحية في كريبي أجد هناك " هيلتون " وعندما آتي إلى الحج أيضا أجد " هيلتون " فهل هذا من اللائق وهل هذا مقبول ؟
فأرجو من فضيلتكم توضيح المسألة إن كانت فيها ما التبس علي . وبيان الحكم الشرعي في مثل هذه المسائل
شكرا جزيلا
فكيف ننظر إلى هذا ؟
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فلا مانع من استئجار هذه الفنادق للسكنى بها مادامت خالية من المنكرات كالخمور ولحم الخنزير ونحو ذلك، ولا عبرة بكون الفروع الأخرى لها تشتمل على بعض المحرمات، والتعامل المالي مع غير المسلمين جائز مع وقوعهم في كثير من المحرمات واستخدامهم لتلك الأموال في شرب الخمور ونحوها.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
حكم أخذ الأجرة على قراءة القرآن
لا حرج على من يعالج بالقرآن أن يقبل الهدية أو الأجرة
قلة الأجرة لا تبيح الإخلال بالعقد
المزيد
مقالات ذات صلة
58712
مدى صحة تصرف الأم بجزء من ميراث أولادها لصالح أحدهم
الفهرس » فقه المواريث » مسائل في الميراث (1021)
رقم الفتوى : 58712

(150/424)


عنوان الفتوى : مدى صحة تصرف الأم بجزء من ميراث أولادها لصالح أحدهم
تاريخ الفتوى : 29 ذو الحجة 1425
السؤال
أبي توفي رحمة الله عليه، وترك 4 بنات وولدا وأمي وكان يعمل في شركة وقامت الشركة بتوزيع مكافأة الشركة بالنصيب الشرعي الأم الثمن والبنت نصف الولد والولد نصيب البنت مرتين مع العلم بأن منا بنتين متزوجتين والولد متزوج وبنت مخطوبة وبنت معاقة، وأمي أخذت من كل بنت من نصيبها 3000 جنيه مصري، ما عدا أختي المعاقة وأخي 6000 جنيه مصري، وأمي 3000 جنيه مصري لتجهيز أختي المخطوبة بحيث أن يكون المبلغ الذي مع المتزوجة مثلها تماما وجاء شيك التأمينات ليوزع بشرع الله، أمي أخذت 10000 جنيه مصري وأختي المخطوبة أخذت 6000 جنيه مصري غير مكافأة زواج من التأمينات عند كتب الكتاب تأخذ 6000 جنيه مصري وأختي الصغيرة 5000 جنيه مصري والأخوات المتزوجات 1000 جنيه مصري وأخي 2000 جنيه مصري، تحدثت مع أمي أن أختي المخطوبة سوف تأخذ أكثر من المتزوجات بـ 12000 جنيه مصري، فقالت (حرام عليكم أتركها لها كل واحد أخذ نصيبه علشان هي يتيمة وأمي تقول لو عايزين فلوسكم خذه، لكن لم تعرفوني أبدا حتى الموت،) مع العلم بأن أمي جهزت أختي المخطوبة أحسن جهاز يفوق بكثير المتزوجات، ما الحل أرجوك أت تبلغني به ؟ أنا ضمن الأخوات المتزوجات رغم أن كل واحد عيشتها على كده؟
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فإن الأصل في توزيع المكافأة المذكورة هو ما فعلته الشركة من توزيعها على الورثة كل حسب نصيبه من التركة، ولا مانع شرعا أن يتنازل الورثة أو بعضهم عن نصيبه أو جزء منه لصالح أخته المحتاجة أو غيرها، ولكن يجب أن يكون ذلك من البالغين الرشداء وبطيب أنفسهم.

(150/425)


وما فعلته والدتكم من أخذ جزء من نصيبكم من تركة أبيكم يتوقف إمضاؤه على رضاكم، فإذا رضيتم بذلك فإنه يمضي شرعا؛ وإلا فإنه لا يصح لقول النبي صلى الله عليه وسلم: لا يحل مال امرئ مسلم إلا عن طيب نفس. رواه الدارقطني .
ومن المروءة والأخلاق الفاضلة أن تساعدوا أمكم وأختكم عند الحاجة بما تستطيعون، يقول الله تعالى: ولا تنسوا الفضل بينكم إن الله بما تعملون بصير {البقرة:237}.
هذا إذا كانت المكافأة المذكورة من حقوق أبيكم كما هو الظاهر من توزيع الشركة، أو كانت منحة من الشركة ووزعتها حسبما ذكر، أما ما جاءكم عن طريق التأمين التجاري فلا يحق لكم منه إلا ما دفع أبوكم لشركة التأمين فيقسم على الورثة حسبما تقدم، وما بقي يجب التخلص منه وصرفه في وجوه الخير لأنه حرام، وللمزيد من التفصيل راجع الفتوى رقم: 11303 .
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
لابد من حصر الورثة لتتم قسمة التركة بصورة شرعية
امرأة توفيت عن ثلاث بنات وأخت
يعطى الما ل الذي في ذمتك لورثة الدائن
المزيد
مقالات ذات صلة
58713
من عواقب الاختلاط المحرم
الفهرس » فقه الأسرة المسلمة » النكاح » مقدماته » أحكام النظر والاختلاط (894)
رقم الفتوى : 58713
عنوان الفتوى : من عواقب الاختلاط المحرم
تاريخ الفتوى : 27 ذو الحجة 1425
السؤال
جزاكم الله خيرا على ما تقدمون للإسلام من خير
أطمع في سعة صدركم وإليكم قصتي ، خنت صديقة لي مع زوجها وكانت تضع في كامل الثقة. حين تخاصمت معه أخبر زوجته بكل شيء ، شتمتني وقالت كلاما فاحشا وعايرتني بأسرار كنت قد حكيتها لها، و جرحني هذا كثيرا.
بعد جهد كبير أقنعناه-أنا وهو- أن ما قاله كذب وأنه قاله ليختبر حبها,
منذ ذلك الحين ونحن متقاطعتان ولا نتبادل حتى السلام رغم أنهما معا يشتغلان معي في نفس المصلحة

(150/426)


تبت لله وأرجو أن يتقبل مني ربي و يغفر لي لأني ندمت كثيرا كثيرا
سؤالي، هل في هده المقاطعة وزر علما إني لا أستطيع أن أنسى ما جرحتني به وعلما أنها لا تصلي ولن تقدر ما سأفعل إن بادرت بالكلام معها
رجائي أن تجيبوني مباشرة دون أن تحيلوني على فتوى أخرى وجزاكم الله خيرا
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فإن هذا من مظاهر مخالفة أمر الله في العمل بالمكان الذي يختلط فيه الأجانب.
واعلمي أن الخيانة العظمى هي معصية الله تعالى ومخالفة أمره بعدم الاختلاط ونظر المحرمات والخلوة بين الأجنبيين وما انجر عن ذلك فيما بعد من ارتكاب الفاحشة.
فالواجب أولا أن تتوبا إلى الله مما حصل منكما وتنيبا إليه إنابة صادقة قبل أن يحل بكما سخط الله وعقابه الدنيوي والأخروي، فلا تأمنا أن يصيبكما الله نتيجة معصيتكما بالأمراض الفتاكة كالإيدز أو غيره.
وأما فيما يتعلق بصديقتك فإنه مع تأكيدنا أنه لا يليق بك أن تشوشي خاطر زوجها عليها ولا أن تسعي فيما يؤدي لإفساد عصمتها ولا إفساد ثقتها بك، ولا يجوز للزوج أن يباشر الحرام ولو كان غير متزوج، فما بالك إذا كان متزوجا، إلا أننا ننبه إلى أن الحق أولا فيما حصل لله تعالى والوزر يترتب على فعلكما من حيث إنه معصية لله أولا لا من حيث إنه حق للمرأة فقط، فإن الرجل والمرأة يختلف حالهما شرعا بالنسبة لما يسميه الناس الخيانة الزوجية، فإن المرأة يحرم عليها شرعا أن تطمح لمخالطة أو معاشرة أي رجل ماعدا زوجها.

(150/427)


وأما الرجل فله أن يعاشر عند القدرة على العدل ثلاث زوجات أخريات، وإن عاشر امرأة أخرى ليست زوجا فقد ارتكب الإثم من حيث إنه عصى الله تعالى، فقد حرم الله ابتغاء الرجل من ليست زوجا له، ووصف من فعله بالعدوان، كما قال تعالى: والذين هم لفروجهم حافظون (5) إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين (6) فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون {المؤمنون: 5-7}.
وقد حرم الله تعالى اعتداء الرجال على نساء الجيران وعده من أخطر وأكبر أنواع الذنوب، كما في حديث ابن مسعود قال: سالت النبي صلى الله عليه وسلم أي الذنب أكبر؟ قال: أن تجعل لله ندا وهو خلقك، قلت: ثم أي؟ قال: أن تقتل ولدك خشية أن يطعم معك، قلت: ثم أي؟ قال: أن تزاني بحليلة جارك . متفق عليه.
ويضاف إلى معصيته لله تعالى خيانته لزوجته بارتكابه للحرام، فإن مقارفته للحرام قد يؤدي لإصابته بالأمراض الفتاكة، وقد تنتقل هذه الأمراض إليها فتصيبها بالخطر.
وقد يؤثر فساد أخلاقه عليها هي وعلى أولادها، وقد يؤثر على سمعتها إضافة إلى ما قد يسبب من تفكك الأسرة وكثرة الخلافات، ولذلك، فإن أهل العلم أثبتوا لها الحق في طلب الطلاق عند ثبوت حصول الضرر في تصرفات زوجها، وقد سبق بيان ذلك في عدة فتاوى منها الفتاوى التالية أرقامها: 4489 ، 37112 ، 33363 ، 7981 ، 4977 .
وبناء عليه، فإن الوزر مترتب عليكما على كل، بسبب معصية الله تعالى وكشف الأمر ومجاهرة هذا الرجل بالمعصية وإخباره لزوجته بالموضوع.
وقد كان الواجب عليه أن يستر نفسه ولا يبوح لزوجته بما حصل، وأما إذا فعل ذلك فإنه ما كان لزوجته أن تصدقه فيما حكى عنك لأنه لا يثبت هذا الموضوع بمجرد إخبار شخص فاسق، إذ الأصل في الناس البراءة.
ولذلك قرر الشرع أنه لا يثبت اتهام الشخص بالزنى إلا بشهادة أربعة عدول.

(150/428)


وأما مقاطعتك لهذه المرأة فإنه يتعين عليك كسرها بإفشاء السلام عليها، فإن أبت عن رد السلام عليك كان الإثم عليها.
ويجب عليك أولا وآخرا البدار بالتوبة إلى الله والبعد عن مخالطة هذا الفاجر وغيره من الأجانب وأن تلتزمي بالحجاب الشرعي وعدم الاختلاء بالأجانب وعدم الكلام معهم إلا فيما يتعلق بضرورة العمل، وإن لم تتمكني من الحفاظ على دينك فالواجب عليك أن تبحثي عن عمل آخر في مجال تأمنين فيه على دينك وعرضك، فإن دين المرأة وعرضها هما أهم ما ينبغي الحفاظ عليه، وإنما يتم الحفاظ عليه بالبعد عن المحرمات والشبهات، فمن اتقى الشهات فقد استبرأ لدينه وعرضه، كما في حديث الصحيحين.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
لا يجوز الجلوس مع المخطوبة إلا بوجود محرم
لا يجوز لابن الأخت أن يصافح زوجة خاله
لا يجوز للمرأة أن تختلط بالرجال غير المحارم
المزيد
مقالات ذات صلة
58714
هل تأخذ حقها من مال أبيها الذي تحت يدها
الفهرس » فقه المعاملات » قضايا مالية معاصرة » قضايا أخرى (241)
رقم الفتوى : 58714
عنوان الفتوى : هل تأخذ حقها من مال أبيها الذي تحت يدها
تاريخ الفتوى : 27 ذو الحجة 1425
السؤال

(150/429)


أنا امرأة سعودية متزوجة، تزوجت وأنا صغيرة في السن حيث كان عمري 15 سنة وقدم لي زوجي طقم ألماس وهذا ما يعرف لدينا باللغة العامية (الصبحة) وبعد زواجي بفترة أراد أخي أن أن يتزوج وأراد أهلي أن يقدمو للعروسة طقما ولم يكن لديهم القدرة المالية الكافية فأستأذنوا مني ومن زوجي أن يأخذوا طقم الألماس الذي قدمه لي (الصبحة)، وقد كنت صغيرة في السن فوافقت وجعلت زوجي يوافق على أنهم قالوا إنهم سيعطوني المبلغ لأنه حق لي فوافقت وبعد مرور الأيام حصلت مشاكل عائلية ومرت السنين وأنا لم أطالب بهذا المال وتوفيت والدتي وكبر أبي في السن، ولكني الآن بعد أن أصبحت في الثلاثينات احتجت إلى مال وتذكرت أن عند أهلي حق لي أريد أن آخذه لأني محتاجة له أفضل لي من أن أستدين من الناس، مع العلم بأنه قبل وفاة والدتي قد طلبت منهم المبلغ الذي يكافئ الطقم، ولكنهم رفضوا وقالوا إنه لا داعي والموضوع انتهى منذ سنين ونظرا لكبر سن والدي فإنه دائما ما يجعل ماله عندي لكي أحتفظ به، وعندما يحتاج أعطيه ما يريده فهل يصح لي أن آخذ من هذا المال المبلغ الذي أحتاجه والذي يكافئ ويعادل الطقم والذي أعتبره حقا لي؟
سؤال آخر: هل يصح أن أطالب به وأتمسك بحقي ولا أتنازل عنه، أنا في حيرة من أمري أفيدوني مما علمتم أفادكم الله؟ وجزاكم الله خيرا.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فإن كان والدك قد ضمن سداد ثمن الألماس الذي تم بيعه، فلا مانع من الظفر بحقك من ماله الذي يودعه عندك ولو بدون إعلام أحد بما أخذت حتى الوالد نفسه، فالظفر بالحق مشروع لمن قدر عليه ما لم يؤد ذلك إلى مفسدة كبيرة كقطيعة الرحم ونحو ذلك.
أما إذا لم يكن والدك قد ضمن سداد الثمن فلا يجوز لك أخذ شيء من ماله، إذ لا حق لك لديه، وإنما يحق لك مطالبة من التزم بذلك، وراجعي للفائدة الفتوى رقم: 36045 .

(150/430)


وننبه السائلة إلى أنه لا يجوز لها أن تتجاوز حدود مالها من حق في ذمة والدها إن ثبت لها ذلك.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
هذه المساهمات من باب التعاون على البر والتقوى
لا يحل لك أن تطبعي لأختك ما لم يؤذن لك
هل يأخذ من محل أبيه بغير إذنه؟
المزيد
مقالات ذات صلة
58715
مدى مؤاخذة المسحور باقترافه المعاصي
الفهرس » العقيدة الإسلامية » السحر والجن والحسد » السحر (328)
رقم الفتوى : 58715
عنوان الفتوى : مدى مؤاخذة المسحور باقترافه المعاصي
تاريخ الفتوى : 27 ذو الحجة 1425
السؤال

(150/431)


الإخوة الأعزاء بالموقع الإسلامي نشكركم على ما تقدمونه للجميع من خدمات، سؤالي هو: أنني قد أصبت بسحر عند زواجي الأول حتى تم الطلاق بيننا في الشهر الثاني من الزواج هل لي عدة أدفعها إلى البنت، عندما أصبت بهذا السحر فقد حصلت لي وسوسة شديدة حتى أبعدتني عن الطريق القويم وأصبحت لا أريد قراءة القرآن الكريم، تغير شكلي تماما، لكن كنت أقاوم نفسي شديدا بأن أصلي وحتى أني لم أخشع في صلواتي ومداوم عليها إلى الآن وبدأت في التداوي بالرقية الشرعية وقد أخذت وقتا طويلا، الآن إنني أحسن حالا من حالة فترة الزواج، والوسوسة قلت بنسبة كبيرة مقارنة في حالة الزواج طبعا تعلمون الشباب لحاجتهم إلى الزواج في الوقت الراهن لكن عندما قرأت الآية (ولا تنكحوا المشركات حتى يؤمن ..... إلخ) وهي ترفض زواج المشرك للمسلمة، مع العلم بأني من أسرة مسلمة وهل حدوث التفريط أثناء الإصابة بمرض الوسواس والسحر يعتبر خروجا من الملة والرجوع إلى الطريق المستقيم يحتاج إلى جهد جبار وبمعونة الواحد القهار للخروج من هذه المسألة، طبعا الإنسان لا يجزم بأنه مشرك أو مسلم وهذه هي من شؤون رب العالمين وهو العارف بأحوال عباده وإني مازلت أصلي والحمد لله أنا في حالة أفضل من حالتي عند الزواج، سؤالي هو: هل يمكنني أن أتزوج وأني لم أتم علاجي من السحر أم أنتظر حتى تتم التوبة النصوحة، أم ماذا أفعل في هذه الحالة أفتوني في هذه المسألة؟
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فإذا كان الطلاق وقع بعد الدخول فإن المرأة تعتد وتستحق المهر كاملا، وأما إن كان قبل الدخول أو ما يقوم مقامه من خلوة فليست عليها عدة ولها نصف الصداق المسمى.

(150/432)


وما قمت به أخي الكريم من عزوف عن القرآن تحت تأثير السحر أمر لا تؤاخذ عليه وأنت على الإسلام، ولا ندري ما علاقتك بقوله تعالى: ولا تنكحوا المشركات حتى يؤمن ولأمة مؤمنة خير من مشركة ولو أعجبتكم ولا تنكحوا المشركين حتى يؤمنوا ولعبد مؤمن خير من مشرك ولو أعجبكم أولئك يدعون إلى النار والله يدعو إلى الجنة والمغفرة بإذنه ويبين آياته للناس لعلهم يتذكرون {البقرة:221}، فإن هذه الآية في المشركين، وأنت مسلم، ووقوعك في بعض التقصير أو ورود بعض الخواطر النفسية أو الوساوس لا يعني خروجك من الملة، بل لو وقعت في بعض الذنوب وإن عظمت تحت تأثير السحر ولم يكن ذلك بإرادة منك فلست بآثم، وليس ما أصابك من السحر مانعا لك من النكاح، وفقك الله لطاعته وشفاك مما ألم بك.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
تأخير الزواج لا يدل على السحر، فقد تكون وراءه حكم
إنكار السحر مكابرة
تأثر النبي عليه الصلاة والسلام بالسحر له حكم بالغة
المزيد
مقالات ذات صلة
حكم السحر والساحر
السحر تعريفه وأنواعه وآثاره
الفرق بين المعجزة والكرامة والسحر
58716
النهي عن صلاة الرجل وهو حاقن
الفهرس » فقه العبادات » الصلاة » صفة الصلاة » ما يكره في الصلاة (81)
رقم الفتوى : 58716
عنوان الفتوى : النهي عن صلاة الرجل وهو حاقن
تاريخ الفتوى : 27 ذو الحجة 1425
السؤال
هل صحيح أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا صلاة لحابس ومن هو الحابس من باب التأكد
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

(150/433)


فلا يوجد حديث بهذا اللفظ، وإنما الثابت هو حديث أبي أمامة عند أحمد قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا يأت أحدكم الصلاة وهو حاقن. ورواه ابن ماجه بلفظ: نهى أن يصلي الرجل وهو حاقن. وإسناده صحيح صححه الألباني في الجامع، فلعل الأخ الكريم روى الحديث بالمعنى لأن الحاقن هو حابس البول، كما قال ابن فارس وغيره.
ولمزيد فائدة راجع: 18415 ، 42888 .
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
التثاؤب في الصلاة مكروه
الصلاة مع مدافعة الأخبثين
يكره للمصلي حمل ما يشغله عن الصلاة والخشوع كالجوال وغيره
المزيد
مقالات ذات صلة
58717
البدنة عند العرب
الفهرس » فكر وسياسة وفن » ثقافة وفكر » مصطلحات » مصطلحات أخرى (64)
رقم الفتوى : 58717
عنوان الفتوى : البدنة عند العرب
تاريخ الفتوى : 27 ذو الحجة 1425
السؤال
ماهي البدنة ؟
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فالبدنة كما قال ابن منظور في لسان العرب: تقع على الناقة والبقر والبعير الذكر، مما يجوز في الهدي والأضاحي، وهي بالبدن أشبه، ولا تقع على الشاة، وسميت بدنة لعظمها وسمنها وجمع البدنة البدن. اهـ وروى ابن جرير الطبري عن عطاء أن البدن البقر والبعير .
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
معنى كلام النووي (روينا عن فلان)
تعريف الشائعة لغة وعرفا
يجوز إطلاق " أم الدنيا " على بعض البلاد
المزيد
مقالات ذات صلة
الوسائط المعلوماتية .. وكيف تغير عالمنا وحياتك ؟
58718
رتبة حديث \"يأتي الله يوم القيامة بمساجد الدنيا كأنها نجائب..\"
الفهرس » الحديث الشريف » مقتطفات من الحديث الشريف » أحاديث ضعيفة وموضوعة (452)
رقم الفتوى : 58718
عنوان الفتوى : رتبة حديث "يأتي الله يوم القيامة بمساجد الدنيا كأنها نجائب.."
تاريخ الفتوى : 27 ذو الحجة 1425
السؤال
ما صحة هذا الحديث

(150/434)


عن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
" يأتي الله يوم القيامة بمساجد الدنيا كأنها نجائب بيض قوائمها من العنبر وأعناقها من الزعفران ورؤوسها من المسك وأزمتها من الزبرجد الأخضر وقوامها والمؤذنون فيها يقودونها وأئمتها يسوقونها وعمارها متعلقون بها فتجوز عرصات القيامة كالبرق الخاطف فيقول أهل الموقف هؤلاء ملائكة مقربون وأنبياء مرسلون فينادي ما هؤلاء بملائكة ولا أنبياء ولكنهم أهل المساجد والمحافظون على الصلوات من أمة محمد صلى الله عليه وسلم ".
رواه الثعلبي بإسناده.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فهذا الحديث عزاه القرطبي في تفسيره للثعلبي ولم نجده في تفسيره المسمى الكشف والبيان فلعله في بعض كتبه الأخرى التي لم نقف عليها، وكذلك لم نجد أحدا من أصحاب كتب الحديث اعتنى بتخريجه، فإعراضهم عنه دليل على أنه لا أصل له، فقد ذكر ابن الجوزي أن مناقضة الحديث للأصول دليل على وضعه. قال السيوطي : ومعنى مناقضة الأصول أن يكون خارجا عن دواوين الإسلام من المسانيد والكتب المشهورة . اهـ.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
لا صحة لحديث خير الأسماء ما عبد وحمد
تحذير من حديث موضوع
رتبة حديث " ليس من ليلة إلا والبحر.."
المزيد
مقالات ذات صلة
58719
ليس في دواوين الإسلام
الفهرس » الحديث الشريف » مقتطفات من الحديث الشريف » أحاديث ضعيفة وموضوعة (452)
رقم الفتوى : 58719
عنوان الفتوى : ليس في دواوين الإسلام
تاريخ الفتوى : 27 ذو الحجة 1425
السؤال
وجدت في كتاب ديني "درة الناصحين" حديثا للرسول صلى الله عليه وسلم في ما معناه أنه من صام آخر ذي القعدة وأول محرم فقد ختم السنة بطاعة وافتتحها بطاعة ويغفر له الله سبحانه و تعالى ذنوب 50 سنة
فهل هذا حديث صحيح؟
وجزاكم الله خيرا.
الفتوى

(150/435)


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فلم نجد مع كثرة البحث حديثا بهذا المعنى، فالظاهر والله أعلم أنه لا أصل له في كتب السنة المدونة، والكتاب المذكور في السؤال ليس من كتب السنة المعروفة والمعتمدة. قال ابن الجوزي : إذا رأيت الحديث يباين المعقول، أو يخالف المنقول، أو يناقض الأصول فاعلم أنه موضوع. اهـ.
قال السيوطي: ومعنى مناقضته للأصول أن يكون خارجا عن دواوين الإسلام من المسانيد والكتب المشهورة .اهـ.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
لا صحة لحديث خير الأسماء ما عبد وحمد
تحذير من حديث موضوع
رتبة حديث " ليس من ليلة إلا والبحر.."
المزيد
مقالات ذات صلة
58722
خطوات عملية للقضاء على البطالة
الفهرس » الحديث الشريف » إضاءات من السنة » أمثال السنة » أمثال فضائل الأعمال (36)
رقم الفتوى : 58722
عنوان الفتوى : خطوات عملية للقضاء على البطالة
تاريخ الفتوى : 29 ذو الحجة 1425
السؤال
الدكتور عبد الله ممكن أن تبدي لي رأيك :أنا طالبة أعد رسالة ماجستير عن البطالة في مجتمع الإمارات دراسة مقارنة وقد أوردت في رسالتي مبحثا عن آراء وفتاوى الفقهاء والمفكرين المعاصرين ومن له علم شرعي وأود من حضرتك أن تخبرني عن رأيك في أحكام البطالة وهل لها أحكام خاصة وما نصائحك للشباب الذين يعانون المر في ظل الاقتصاديات الحديثة دون مراعاة من قبل هؤلاء لحال الشعوب التي أهلكتها النظم الرأسمالية وغيرها وتركت شباب هذه الأمة يصارعون دوامة البطالة ودفعهم للكسب الحرام والسخط على مجتمعاتهم وماهي نصيحتك للمسؤولين والمعنيين بالأمر؟
علما بأني سأورد جوابكم موثقا باسمكم الكريم في رسالتي ولكم جزيل الشكر إن قبلتم ذلك وجزاكم الله الخير.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

(150/436)


فإن البطالة مشكلة من مشاكل المجتمعات التي لابد من تعاون المجتمع على حلها، وننصح الشباب والصالحين للعمل من أفراد الأمة بالحرص على التكسب بحسب ما يتوفر لهم مع الحرص على الحلال، فقد رغب النبي صلى الله عليه وسلم في التكسب والسعي والتحرك واستغناء المرء عن الآخرين وأكله من كسب يده، وهذا هو هدي الأنبياء والصحابة والعلماء، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم في الحث على عمل اليد: ما أكل أحد طعاما قط خيرا من أن يأكل من عمل يده، وإن نبي الله داود عليه السلام كان يأكل من عمل يده . رواه البخاري . وقد سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن أي الكسب أطيب؟ فقال: عمل الرجل بيده، وكل بيع مبرور . رواه أحمد والحاكم وصححه الألباني .
وقال: إن أطيب ما أكلتم من كسبكم . رواه الترمذي وقال فيه: حسن صحيح.
وقال: لو أنكم تتوكلون على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير تغدو خماصا وتروح بطانا . رواه الترمذي والحاكم وصححه الألباني .
وقد رغب صلى الله عليه وسلم في الاستغناء عن الناس والقناعة وعدم الإشراف والسؤال للآخرين، ودعاء الله والالتجاء إليه والاستعانة به، فقد كان يبايع أصحابه على أن لا يسألوا الناس، كما في حديث مسلم، وقد قال: قد أفلح من أسلم وزرق كفافا وقنعه الله بما آتاه . رواه مسلم .
وقال: لأن يحتطب أحدكم حزمة على ظهره خير له من أن يسأل أحدا فيعطيه أو يمنعه . رواه البخاري .
وقال: من نزلت به فاقة فأنزلها بالناس لم تسد فاقته، ومن نزلت به فاقة فأنزلها بالله فيوشك الله له برزق عاجل أو آجل . رواه الترمذي وصححه الألباني في صحيح الجامع.
وقد كان أصحاب النبي يتاجرون ويزرعون ويؤجرون أنفسهم، وكان من سلف هذه الأمة من يمتهن المهن ويتكسب بها حتى اشتهر بعضهم بنسبته لمهنته أو مكان عمله كالبزار والخواص والدارقطني والدباغ والحداد والبقال ، وكان من الصحابة من يؤجر نفسه عند الحاجة بشيء من التمر ثم يرجع بعدما يحقق مهمته.

(150/437)


فقد روى الطبراني في الأوسط عن كعب بن عجرة قال: أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فرأيته متغيرا! فقلت: بأبي أنت ما لي أراك متغيرا؟ قال: ما دخل في جوفي ما يدخل جوف ذات كبد منذ ثلاث. قال: فذهبت، فإذا بيهودي يسقي إبلا له، فسقيت له على كل دلو بتمرة فجمعت تمرا، فأتيت به النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: من أين لك يا كعب؟ فأخبرته... الحديث. والحديث حسنه الألباني في صحيح الترغيب.
فهذا الحديث يدل على عدم استنكاف الصحابة عما تيسر من الأعمال مهما قل إنتاجها، وعلى أخذهم ما يحتاجونه عن طريق التكسب لا عن طريق السؤال.
ثم من الأمور المهمة التي يتعين الاعتناء بها أن يحرص العاملون على تنمية الإيمان والأمانة عندهم، فإن الإيمان والأعمال الصالحة من أعظم الوسائل لتحقيق طموحات الإنسان، كما أن الأمانة والقدرة على الأعمال من أعظم الوسائل المساعدة لقبول أصحاب رؤوس الأموال لمعاملة العمال، كما قالت بنت الرجل الصالح لأبيها في شأن موسى: إن خير من استأجرت القوي الأمين {القصص: 26}.
وعليهم أن يستشعروا مسؤولية العباد في إعمار الأرض، وأهمية الاستفادة مما خلق فيها وسخر فيها من الأشياء النافعة، فقد قال الله تعالى: هو أنشأكم من الأرض واستعمركم فيها {هود: 61}.
قال ابن كثير في التفسير: أي جعلكم عمارا تعمرونها وتستغلونها .
وقال تعالى: هو الذي خلق لكم ما في الأرض جميعا {البقرة: 29}.
كما يتعين كذلك أن يحرصوا على الكسب الحلال، والبعد عن الحرام مهما كانت الأحوال؛ ففي الحديث: إ ن روح القدس نفث في روعي أن نفسا لن تموت حتى تستكمل أجلها وتستوعب رزقها، فاتقوا الله وأجملوا في الطلب، ولا يحملن أحدكم استبطاء الرزق أن يطلبه بمعصية الله، فإن الله تعالى لا ينال ما عنده إلا بطاعته . رواه أبو نعيم والطبراني والبزار وصححه الألباني .

(150/438)


وننصح كذلك من حملهم الله تعالى مسؤولية أمور هذه الأمة أن يستشعروا أنهم مسئولون بين يدي الله تعالى عما استرعاهم، فعليهم أن يهتموا بحال أصحاب البطالة وحال المحتاجين من العجزة، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: كلكم راع ومسؤول عن رعيته، فالإمام راع وهو مسؤول عن رعيته . رواه البخاري .
وقال: إ ن الله سائل كل راع عما استرعاه . رواه الترمذي وله شاهد في الصحيحين.
وقد كان أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه يستشعر هذه المسؤولية دائما ويذكر عماله بها، فقد روى ابن سعد في الطبقات عنه أنه قال: لو مات جمل ضياعا على شط الفرات لخشيت أن يسألني الله عنه.
وقد شكت امرأة من المسلمين إلى عمر رضي الله عنه عدم إعطاء ساعيه محمد بن مسلمة لها من الزكاة، فدعا محمد بن مسلمة وقال له: كيف أنت قائل إذا سألك الله عز وجل عن هذه؟ فدمعت عينا محمد ثم أعطى عمر المرأة حمل ثلاثة جمال من القوت، وأمر محمد أن يعطيها حقها لهذا العام والعام الماضي.
والقصة مسبوطة في كتاب الأموال لأبي عبيد .
فعلى المسؤولين أن يحرصوا على إيجاد فرص العمل للصالحين للعمل ويغنوهم بما أمكن من الأعمال عن الحاجة للناس، فقد روى أبو داود وابن ماجه والبيهقي في السنن والحارث في مسنده والطحاوي في شرح معاني الآثار قصة الرجل
الذي أتى النبي صلى الله عليه وسلم يسأله، فأمره بالتكسب وعلمه مهنة الاحتطاب، وقد نص أهل العلم على أن المحترف الذي تنقصه آلات حرفته تشترى له الآلات من أموال الزكاة أو من بيت المال.

(150/439)


فلو أن ولاة الأمور علموا الشباب المهن ووفروا لهم الآلات وأماكن العمل لساعد هذا كثيرا في حل مشكلة البطالة، ولا سيما إذا علمنا ما يتوفر في البلاد الإسلامية من الطاقة البشرية والأراضي الصالحة للزراعة والمعادن الهامة التي يمكن أن يوفر بها المسلمون الأغذية والصناعات للعالم لو حصل بينهم التكافل الاجتماعي واستثمر أصحاب رؤوس الأموال أموالهم في استصلاح الأراضي الزراعية واستخراج المعادن ووظفوا طاقات العمال فيها.
ولو أنه جمعت أموال الزكاة والثروات العامة من طرف أمناء لا يريدون شيئا لأنفسهم ووزعت على مستحقيها بعدالة لاستغنى كثير من الناس أو كلهم كما حصل في عهد السلف الأول، فقد أرسل النبي صلى الله عليه وسلم معاذا إلى اليمن وأمره بأخذ زكاة أغنيائهم وإعطائها لفقرائهم، ولم يمض إلا زمن يسير حتى لم يعد هناك من يقبل الصدقة.
وكان الخلفاء يأمرون عمالهم بتوزيع الزكوات في البلاد التي جبيت بها فيوزعونها ويرجع العمال ولا شيء معهم، ونقل أبو عبيد في كتاب الأموال الإجماع على أن أهل كل بلد أحق بصدقاتهم ما دام فيهم محتاج وإن أتى ذلك على جميع صدقاتهم حتى يرجع الساعي ولا شيء معه، ونقل في ذلك قصصا عن معاذ وطاووس أن الواحد منهم كان يمشي ساعيا فيقسم الصدقات في فقراء البلد ثم يرجع ولا شيء معه، ثم ذكر أبو عبيد أن معاذا بعث بثلث صدقة أهل اليمن إلى عمر، فأنكر عليه عمر! وقال: لم أبعثك جابيا ولا آخذ جزية، ولكن بعثتك لتأخذ من أغنياء الناس فتردها على فقرائهم، فقال معاذ : ما بعثت إليك بشيء حتى وأنا أجد أحدا يأخذه مني، فلما كان العام الثاني بعث إليه شطر الصدقة، فتراجعا بمثل ذلك، فلما كان العام الثالث بعث إليه بها كلها، فراجعه عمر بمثل ما راجعه قبل، فقال معاذ : ما وجدت أحدا يأخذ مني شيئا.

(150/440)


وقد تجلى بهذه القصة وغيرها مما حصل أيام عمر بن عبد العزيز صدق حديث النبي صلى الله عليه وسلم: ليأتين الناس زمان يطوف الرجل فيه بالصدقة من الذهب ثم لا يجد أحدا يأخذها منه . رواه البخاري ومسلم .
وقد كان عمال عمر بن عبد العزيز يبحثون عن فقراء يعطونهم الزكاة فلا يجدونهم، فيشتروا بها العبيد ويعتقونهم، وقد ذكر ابن كثير في البداية والنهاية أن عمر رحمه الله اجتهد في مدة ولايته فرد المظالم وصرف إلى كل ذي حق حقه، وكان مناديه ينادي في كل يوم ينادي: أين الغارمون؟ أين الناكحون؟ أين المساكين؟ أين اليتامى؟ حتى أغني كلا من هؤلاء.
وقد وزع بالعراق الأعطيات على الناس من بيت المال ثم بقي شيء فزوج منه العزاب وقضى الديون، ثم بقي شيء فأمر أن يعان منه أهل الذمة. قال أبو عبيد في كتاب الأموال: كتب عمر بن العزيز إلى عبد الحميد بن عبد الرحمن وهو بالعراق أن أخرج للناس أعطياتهم، فكتب إليه عبد الحميد إني قد أخرجت للناس أعطياتهم، وقد
بقي في بيت المال مال! فكتب إليه أن انظر كل من أدان في غير سفه ولا سرف فاقض عنه، فكتب: إني قد قضيت عنهم، وبقي في بيت مال المسلمين مال، فكتب إليه: أن انظر كل بكر ليس له مال فشاء أن تزوجه فزوجه وأصدق عنه، فكتب إليه: إني قد زوجت كل من وجدت، وقد بقي في بيت مال المسلمين مال، فكتب إليه بعد مخرج هذا: أن انظر من كانت عليه جزية فضعف عن أرضه فأسلفه ما يقوى به على عمل أرضه.
ثم إنا ننصح وجهاء هذه الأمة وأصحاب رؤوس الأموال بالسعي فيما يستطيعون به مساعدة العاطلين عن العمل، فعلى الوجيه أن يشفع لهم ويمشي معهم حتى يفتح لهم الأبواب التي لا يمكنهم فتحها بأنفسهم، وأن يحتسب الثواب عند الله في ذلك، وعلى الغني أن يقرضهم من ماله وأن يوظفهم في مؤسسته، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: من كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته . رواه مسلم .
وقال: اشفعوا تؤجروا . رواه البخاري .

(150/441)


وقال: أحب الناس إلى الله أنفعهم للناس، وأحب الأعمال إلى الله عز وجل سرور تدخله على مسلم تكشف عنه كربة، أو تقضي عنه دينا، أو تطرد عنه جوعا. ولأن أمشي مع أخ في حاجة أحب إلي من أن أعتكف في هذا المسجد يعني مسجد المدينة شهرا . رواه الأصبهاني وابن أبي الدنيا وحسنه الألباني .
وقد رغب الشارع في الإحسان إلى الناس والقرض الحسن، فقال تعالى: وأحسنوا إن الله يحب المحسنين {البقرة: 195}.
وفي الحديث القدسي: يا عبدي أنفق أنفق عليك . رواه البخاري ومسلم .
وفي الحديث: كل قرض صدقة . رواه الطبراني وحسن المنذري والألباني سنده.
فعلى هؤلاء أن يسعوا في مساعدة إخوانهم من قرضهم الأموال ليعملوا بها وتكوين دورات مهنية في ميادين الأعمال وتعليم الحرف واللغات ومساعدتهم بالشفاعة لهم في إيصال طلباتهم إلى المسؤولين وإقناعهم بضرورة توظيفهم.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
فضل السعي في حوائج الناس
ثواب من كفل داعية إلى الله
فضل من صلى الفجر جماعة وقعد يذكر الله، وهل تشرك المرأة في ذلك
المزيد
مقالات ذات صلة
من أمثال فضائل الأعمال في الحديث النبوي
58723
حكم استخدام وسائل لتنبيه الصم بحركات الإمام
الفهرس » فقه العبادات » الصلاة » صلاة الجماعة » الاقتداء بالإمام وأحكامه (187)
رقم الفتوى : 58723
عنوان الفتوى : حكم استخدام وسائل لتنبيه الصم بحركات الإمام
تاريخ الفتوى : 27 ذو الحجة 1425
السؤال
نشكر لكم اهتمامكم

(150/442)


سؤالي نحن في نادي الصم نقيم الصلاة في جماعة والحمد لله وعندما لا يكون في الصفوف الخلفية من يسمع التكبير عند القيام من السجود يقوم الإمام بضرب الأرض ضربة خفيفة ليحس الصم هذه الضربة فبالتالي يقومون من السجود لكي لا تكون هنالك بلبلة في الصفوف لعدم تمكنهم من سماع التكبير هل يجوز فعل هذا الأمر؟ وهل يوجد دليل من الكتاب والسنة على هذا الأمر؟ وقد طرح لنا أحد الإخوة فكرة أن يقوم بوضع مصباح كهربائي خلف الإمام وأمام المأمومين ويضع زر الإطفاء والإنارة عند يدي الإمام فعندما يقوم من السجود يضغط على الزر الذي بجانب يديه ليضيء المصباح ويطفئ هل يمكن لنا أن نعمل بهذه الفكرة؟.
وفقكم الله في خدمة الإسلام والمسلمين.
وجزاكم الله عنا كل خير.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فالأصم إذا صلى مأموما، فإنه يقتدي بالإمام برؤيته أو رؤية المأمومين أو إحساسه بمن حوله من المأمومين، وإذا لم يتمكن من أداء الصلاة بهذا وحصل له ارتباك في الصلاة فلا حرج في اتخاذ وسيلة مباحة لإعلامه بانتقالات الإمام في الصلاة عند القيام من السجود كالضربة الخفيفة أو إشعال النور ونحو ذلك، والأولى أن يصلي في صفوف هؤلاء بعض الأشخاص الذين يسمعون -إن أمكن ذلك- ثم يقتدي الصم بحركات هؤلاء الذين يسمعون.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
تصح صلاة المفترض خلف المتنفل
ما أدركه المسبوق مع الإمام يكون أول صلاته
كيف يقف المأموم المنفرد خلف الإمام
المزيد
مقالات ذات صلة
58727
القسم بالحرام والحنث فيه
الفهرس » فقه الأسرة المسلمة » الفرقة بين الزوجين » الظهار » أحكام الظهار (59)
رقم الفتوى : 58727
عنوان الفتوى : القسم بالحرام والحنث فيه
تاريخ الفتوى : 27 ذو الحجة 1425
السؤال

(150/443)


الموضوع هو أنه في وقت حرج وموقف خطير اعتداء كرامة من طرف شخص لم نتمكن منه آنذاك الوقت عتقني الله من ذنبه وقد كانت زوجتي مرافقة لي وقت الهروب بابنتي ذلك الوقت الذي فوجئنا فيه بالهرب صاحت زوجتي وبكت بكاء شديدا فزاد عندي الغيظ وقد خاطبت زوجتي مباشرة وأنا على فكر صحيح وثابت مما قلت قسمت لها ثلاث مرات بالحرام أني متأسف ولأول مرة في حياتي وأنا أحمل كلام الله ولكن على مراد الله خرج مني هذا القسم الخطير وإني أطلب منك سيدي حل هذا اليمين ومع القسم قلت لها أني أفدي هذا القسم بضرب عشرة بالسكين وأنزف دماؤهم من رجال القبيلة التي ينتمي لها ذلك الرجل مع العلم أنه الآن تحصن منا بالحكم والقانون وتزوجها على سنة الله ورسوله وأصبحت عروسه أما أنا اطلب منك سيدي الفتوى في يميني هذا فقط
وفقكم الله سيدي
0 nizarbenmarzoug@hotmail.com
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فقسمك بالحرام إما أن تنوي به عند التلفظ الطلاق فيكون طلاقا أو الظهار فيكون ظهارا، أو لا هذا ولا ذاك فعليك كفارة يمين، وهذا ما سبق في الفتوى رقم: 30708 ، والفتوى رقم: 23975 هذا إذا حنثت في يمينك.

(150/444)


قال الشيخ زكريا الأنصاري في فتح الوهاب: ولو قال: (أنت علي حرام أو حرمتك ونوى طلاقا) وإن تعدد (أو ظهارا وقع) المنوي، لأن كلا منهما يقتضي التحريم فجاز أن يكنى عنه بالحرام (أو نواهما) معا أو مرتبا (تخير) وثبت ما اختاره منهما، ولا يثبتان جميعا، لأن الطلاق يزيل النكاح، والظهار يستدعي بقاءه (وإلا) بأن نوى تحريم عينها، أو نحوها كوطئها، أو فرجها أو رأسها، أو لم ينو شيئا (فلا تحرم) عليه، لأن الأعيان، وما ألحق بها لا توصف بذلك. (وعليه كفارة يمين كما لو قاله لأمته) فإنها لا تحرم عليه، وعليه كفارة يمين أخذا من قصة (مارية لما قال صلى الله عليه وسلم: هي علي حرام نزل قوله تعالى: يا أيها النبي لم تحرم ما أحل الله لك... إلى قوله: قد فرض الله لكم تحلة أيمانكم. أي: أوجب عليكم كفارة ككفارة أيمانكم . اهـ
وقال في أسنى المطالب: قال الزركشي ومثله فيما يظهر علي الحرام أو الحرم يلزمني لا أفعل كذا أو ما فعلت كذا (فلو حلف به وله نساء فحنث طلقت إحداهن) . اهـ أي: إن نوى الطلاق.
وأما حل اليمين بضرب عشرة من قبيلة الجاني، أو بشيء من هذا النوع، فشريعة جاهلية مصادمة لشرع الله تعالى.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
حكم من قال لزوجته أنت مثل أختي
يقع الظهار المعلق إذا وجد المعلق عليه
طلق ... ثم ظاهر
المزيد
مقالات ذات صلة
58730
حكم إحداث عدة ثقوب في الأذن للزينة
الفهرس » اللباس والزينة » الزينة » أحكام الزينة (547)
رقم الفتوى : 58730
عنوان الفتوى : حكم إحداث عدة ثقوب في الأذن للزينة
تاريخ الفتوى : 27 ذو الحجة 1425
السؤال
ما هو حكم عمل خرم ثان في الأذن ، هل هو حرام أم جائز ولماذ؟
أرجو إفادتي في ذلك.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

(150/445)


فإنا قد بينا كلام أهل العلم في ثقب أذن الأنثى للزينة في الفتوى رقم: 25262 .
فإن كان الثقب الثاني يراد به الزينة، فإنه لا يوجد فرق -حسبما يظهر- بين الأمرين.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
الصبغ بالسواد لا يجوز
شعر الإنسان ثلاثة أقسام من حيث الحكم
الشك بوجود كحول في بعض المستحضرات
المزيد
مقالات ذات صلة
58731
غسل الجنابة قبل حصول موجبه
الفهرس » فقه العبادات » الطهارة » موجبات الغسل (160)
رقم الفتوى : 58731
عنوان الفتوى : غسل الجنابة قبل حصول موجبه
تاريخ الفتوى : 27 ذو الحجة 1425
السؤال
بعد الاحتلام لا أرى أي شيء ولكن بعد فترة طويلة جدا قد تصل إلى 10 ساعات وأحيانا 12 ساعة أرى سائلا أبيض وأحيانا أصفر فأغتسل سؤالي هو: هل من الممكن أن أغتسل عند الاستيقاظ حتى لو لم أر السائل بنية رفع جنابة الاحتلام حتى إذا رأيت السائل فيما بعد لا يلزمني اغتسال لأسباب منها أنني طالبة جامعية وقد أكون في الجامعة أحيانا وجامعتي بعيدة عن بيتي أو أحيانا أكون خارج البيت عند أقاربي أو صديقاتي ولا أستطيع العودة لعدم توافر المواصلات إلى البيت علما أنه عندما يصيبني هذا أغتسل عند أقاربي مما يسبب لي الإحراج وقد لا أستطيع لوجود رجال أجانب وأخشى الفتنة فأعود أدراجي إلى البيت أو أقطع محاضرتي وأعود مما يؤثر سلبا عى تحصيلي الدراسي حيث إن حضور المحاضرة مهم وإذا تغيبت عن عدد معين من المحاضرات أحرم الامتحان النهائي ولقد تكرر هذا الموضوع كثيرا..
جزاكم الله خيرا.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فإذا شعرت بالاحتلام فعليك أن تنظري إلى المحل، فإن لم تجدي منيا فلا غسل عليك.
قال ابن قدامة في المغني: إذا رأى أنه قد احتلم ولم يجد منيا فلا غسل عليه قال ابن المنذر: أجمع على هذا كل من أحفظ عنه من أهل العلم . انتهى
وراجعي الفتوى رقم: 21399 .

(150/446)


ولا يجزئ الغسل من الجنابة قبل حصول موجبه، لعدم مصادفته لمحله، ومضي المدة الطويلة التي ذكرت قد يكون دليلا على أن خروج السائل المذكور ليس بسبب الاحتلام السابق لطول الزمن الفاصل بينهما.
وعليه، فنزول المني في هذه الحالة إن كان بغير شهوة فليس بموجب للغسل عند جماهير أهل العلم، كما سبق في الفتوى رقم: 14256 .
وإذا كان السائل المذكور لا تنطبق عليه صفات مني المرأة فلا يوجب غسلا إطلاقا، وللتعرف على أنواع الإفرازات بالنسبة للمرأة، وحكم كل نوع منها راجعي الأجوبة التالية أرقامها: 34363 ، 54853 ، 5188 .
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
من جامع زوجته أكثر من مرة لا يلزمه إلا غسل واحد
على المحتلم الاغتسال ويستحب له غسل أثر المني من ثيابه
من خرج منه مني باحتلام أو استمناء أو جماع وجب عليه الغسل
المزيد
مقالات ذات صلة
58732
البقاء في عصمة من يشاهد القنوات الفضائية
الفهرس » فقه الأسرة المسلمة » الفرقة بين الزوجين » الطلاق » أحكام أخرى (452)
رقم الفتوى : 58732
عنوان الفتوى : البقاء في عصمة من يشاهد القنوات الفضائية
تاريخ الفتوى : 27 ذو الحجة 1425
السؤال
أنا متزوجة ولدي أولاد وأعاني من زوج يدعي أنه رجل ملتزم أمام الناس وأمامي لكن في الليل يدخل علي القنوات الإباحية وكثيرا ما تحصل مشاكل بيني وبينه بسبب رفضي لذلك ويعلم الله أنني كثيرا ما أنصحه وأرشده في ذلك فأرجو منكم إرشادي بما هو صحيح وهل لي عقاب على استمراري معه حيث إنه يعتبر زانيا؟.
ولكم كل الشكر.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فنسأل الله أن يهدي زوجك وأن يصلحه، ويصرف عنك وعنه السوء والفحشاء، إنه ولي ذلك والقادر عليه.
ونسأل الله أن يأجرك على سعيك في نصحه ودعوته إلى الحق.

(150/447)


والذي ننصحك به هو الستر عليه، ودوام نصحه باللين والحكمة، مع تذكيره بضرر هذه القنوات الديني والدنيوي.
وأن في المباح غنية وكفاية عن الحرام، وأن النعمة تستوجب الشكر، ولا يكون شكر النعمة بهذا الفعل.
مع الحرص على إشباع رغبته الجنسية بحيث لا يحتاج إلى النظر لمثل هذه الصور، ونرجو أن لا يكون عليك إثم من البقاء معه ما دمت على إنكارك لما يفعل، وأمرك له بالكف عن هذا العمل.
وعليك أن تحذري من الوقوع في ما وقع فيه، وللفائدة تراجع الفتوى رقم: 39662 .
نسأل الله أن يثبتنا وإياك على دينه.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
لا تطلبي الطلاق من زوجك والعاطفة نحو الزوج يمكن تنميتها
حكم الزوجة التي تطلب الطلاق.
الفسخ من صلاحية القاضي، والطلاق حق الزوج
المزيد
مقالات ذات صلة
58733
حجتهم داحضة
الفهرس » الحديث الشريف » شبهات حول السنة » شبهات مثارة حول السنة (24)
رقم الفتوى : 58733
عنوان الفتوى : حجتهم داحضة
تاريخ الفتوى : 27 ذو الحجة 1425
السؤال
وردني هذا السؤال من موقع مسيحي كيف أرد عليه
> هنا http://www.alkalema.us For more visit this site
لقد وعد رب الكعبة أن يعصم نبيه من أذى الناس وذلك في قوله : (والله يعصمك من الناس) . لماذا لم يعصم الله محمدا من محاولة السم هذه. ألم يعلم بها رب محمد ، حتى استطاعت تلك المرأة أن تنجح فيها !
لقد رفع الله المسيح بن مريم إلى السماء عندما كانت النتيجة ستؤول إلى قتله تكريما
له. فهل كرامة نبي الإسلام أقل عند الله من المسيح حتى يسمح ليهودية بأن تقتله سما ؟!
نحن نشك في قدرة رب الكعبة على عصمته (حماية ) نبي الكعبة؟
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فقد سبق الرد على هذه الشبهة في الفتوى رقم: 54814 .

(150/448)


وأما قوله إن الله رفع المسيح نجاة له من القتل فنقول إن هذا ثابت في القرآن الكريم، وليس في أناجيلهم المحرفة والتي فيها أن عيسى عليه السلام صلب، وسمرت يداه، ووضع الشوك على رأسه، وأهين، وتفلوا في وجهه، وهو مع هذا يبكي ويصيح ثم قتلوه، ومسألة الصلب من عقائد النصارى المتفق عليها بين طوائفهم المختلفة، فإما أن يحتجوا بالقرآن جملة ويشهدوا على أنفسهم بالكفر، وإما أن يتركوا الاحتجاج به وينشغلوا بما لديهم.
وأما قوله إن كرامة نبي الإسلام أقل عند الله من المسيح فنقول: إن محمدا صلى الله عليه وسلم أكرم الأولين والآخرين، وهو أفضل الخلق أجمعين، وراجع الفتوى رقم: 40462 وقد خصه الله عز وجل بالعديد من المعجزات التي لا تقل شيئا عن معجزة رفع عيسى التي أثبتها القرآن، ومن هذه المعجزات نفس الواقعة التي استدل بها، فقد أخبرته الشاة أنها مسمومة فنهى أصحابه من الأكل. قال الحافظ في الفتح: فلما ازدرد لقمة قال: إن الشاة تخبرني أنها مسمومة. اهـ. فاقتضت حكمة الله عز وجل أن يموت في الأجل الذي أجله الله له بعد سنوات من تناوله الأكل المسموم رغم تأثره به. وقد جمع الله له بين الحسنيين أنه لم يسلط عليه من يقتله مباشرة وعصمه من الناس ونجاه من كيد الكائدين، وكذلك كتب له الشهادة ليكتب مع الشهداء، وما أعظم أجر الشهيد، أليس كل ذلك عصمة له وتكريما؟!
أما شكه في قدرة رب الكعبة على حماية رسوله الكريم- تعالى الله عما يصفون- فهذا من عمى القلب، فحينما تصاب القلوب بالعمى بسبب ما يغشاها من الحقد والكراهية يدفعها حقدها إلى تشويه الخصم بما لا يعيب، ويتهموه بما لا يصلح أن يكون تهمة، وكيف يقول هذا وقد نجى الله نبيه من القتل حتى مات بعدها بسنوات، بل قالت له اليهودية صاحبة السم: إن كنت نبيا لم يضرك الذي صنعت.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة

(150/449)


الرد على من أنكر حديث: "إذا وقع الذباب في إناء أحدكم...."
علم السنة له قواعد وأصول من حيث الصحة والضعف
التوفيق بين الشوق إلى لقاء الله، وعدم تمني الموت
المزيد
مقالات ذات صلة
ادعاء التناقض والتعارض بين الأحاديث
لماذا لم تدون السنة كما دون القرآن ؟!
هل انتشر الإسلام بحد السيف ؟
المزيد
58734
إخبار العراف بالغيب ليس دليلا على صدقه
الفهرس » العقيدة الإسلامية » السحر والجن والحسد » أدعياء الغيب » الكهانة والعرافة (85)
رقم الفتوى : 58734
عنوان الفتوى : إخبار العراف بالغيب ليس دليلا على صدقه
تاريخ الفتوى : 27 ذو الحجة 1425
السؤال
أود أن أسأل عما درج عليه الناس في أيامنا هذه من قراءة الفنجان والتنبؤ بالمستقبل والأبراج والتبصير ..وما شابه .في الحقيقة كنت أعتقد أن هذه الأمور مجرد تكهنات فارغة قد تصيب وقد تخيب إلى أن حصلت مع صديقة لي قصة أغرب من الخيال ...............ذهبت صديقة لها إلى إحدى المختصات بهذه الأمور وطلبت منها أن تنبئها بمستقبلها ............فإذا بها تخبرها أن والدتها ستموت في يوم كذا سنة كذا ..........ووالدها سيصاب بمرض خطير في سنة محددة ......وأنها ستنفصل عن الشاب المرتبطة به رغم أن قصة حب قوية تجمعهما ببعض ...........وتشاء الأقدار أن يتحقق كل ما ذكرته هذه المرأة من وفاة الأم ,ومرض الأب ,وفسخ الخطبة.
وسؤالي الآن كيف استطاعت هذه المرأة أن تكشف لهذه الفتاة أسرار حياتها كلها بأدق تفاصيلها علما أن ما نعرفه ويعرفه الجميع أن الغيب لا يعلمه إلا لله وهل يجوز الذهاب إليها وإلى أمثالها ؟ وأفضل أن يكون الجواب مدعما بشاهد من القرآن أو السنة ولكم جزيل الشكر
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فقد سبق أن أصدرنا فتويين برقم: 55364 ، 57098 بينا فيهما أن هذه الأمور من الكهانة وادعاء علم الغيب الذي قد يخرج صاحبه من ملة الإسلام.

(150/450)


أما إخبار هذه العرافة بأشياء قد تقع فيكون عن طريق الجن والشياطين مما يخطفه مسترق السمع، ثم يكذبون مع الكلمة الواحدة مائة كذبة، كما سبق بيانه في الفتوى: 17507 ويكون هذا الأمر فتنة وامتحانا، وليس دليلا على صد قهم ولا على إبطال الشرع، فإن الدجال الأكبر يقول للسماء امطري فتمطر، وللأرض انبتي فتنبت، وللخربة أخرجي كنوزك فتخرج كنوزها تتبعه، ويقتل رجلا ثم يمشي بين شقيه ثم يقول له قم فيقوم، ومع هذا فهو دجال ملعون، قال ابن تيمية : يكون لأحدهم القرين من الشياطين يخبره بكثير من المغيبات بما يسترقه من السمع وكانوا يخلطون الصدق بالكذب . اهـ.
فيجب عدم التعلق بقول هؤلاء، فمن تعلق بأقوالهم وكله الله إليهم وحرمه من توفيقه وهدايته. قال صلى الله عليه وسلم: من تعلق شيئا وكل إليه. رواه أحمد.
ولا يجوز الذهاب إليهم ولا تصديقهم، وقد ورد في ذلك الوعيد الشديد، كما سبق بيانه في الفتاوى: 1815 ، 14231 ، 21278 ، 39659 .
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
لا يجوز اللجوء إلى المندل القائم على السحر والكهانة
يحرم إتيان وتصديق الكهنة
يحرم طلب الاسم لغرض توافق الأسماء
المزيد
مقالات ذات صلة
حكم إتيان الكهان
58735
فضل الأم على ولدها عظيم
الفهرس » الفضائل والتراجم » فضائل إسلامية » فضل صلة الرحم وبر الوالدين (929)
رقم الفتوى : 58735
عنوان الفتوى : فضل الأم على ولدها عظيم
تاريخ الفتوى : 27 ذو الحجة 1425
السؤال

(150/451)


سؤالي أن والدتي كبيرة في السن وهي عصبية وفي نفس الوقت هي من النساء التي تصر على رأيها حتى لو كان غلطا، وأنا يعلم الله أني أريد رضاها وكم من مرة أحاول فترضى ثم لا نتفق في نقطة أولا نتفاهم، مع العلم أنا عصبي جدا وهي تعلم ذلك ومع ذلك تستفزني دائما وأنا أحاول تجنبها، وأيضا دائما تربط بين طلباتها ورضاها عني، بمعنى تقول برضاي عليك افعل كذا حتى لو كان غلطا، فإن فعلت أنت رضي وإن لم تفعل أنت مغضوب عليه، وعلى هذا يعلم الله أني احترت كيف أرضيها، أفيدوني ماذا أفعل (مع العلم أني كل ما أسأل أحدا يقول لي معليش رضا الوالدين، وأنا محتار) أفتوني؟ جزاكم الله خيرا.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فلعل من المناسب أن نذكر الأخ ببعض ما جاء في فضل بر الوالدين والأم على وجه الخصوص لا سيما عند كبرها، لعل في ذلك ما يعينه على برها واحتساب الأجر على ما يلاقيه من تعب ومشقة في هذا السبيل، من هذه النصوص:
1- قوله تعالى: وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهمآ أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما* واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا {الإسراء:23-24}.
2- وقوله تعالى: ووصينا الإنسان بوالديه إحسانا حملته أمه كرها ووضعته كرها وحمله وفصاله ثلاثون شهرا {الأحقاف:15}.
3- وقوله تعالى: ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهنا على وهن وفصاله في عامين أن اشكر لي ولوالديك إلي المصير {لقمان:14}.

(150/452)


4- وقوله صلى الله عليه وسلم: رغم أنف، ثم رغم أنف، ثم رغم أنف، قيل: من يا رسول الله؟ قال: من أدرك أبويه عند الكبر: أحدهما أو كليهما فلم يدخل الجنة. رواه مسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه.
5- وعن عبد الله بن عمرو بن العاص -رضي الله عنهما- قال: جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فاستأذنه في الجهاد، فقال: أحي والداك؟ قال: نعم، قال: ففيهما فجاهد . رواه البخاري ومسلم وغيرهما.
6- وعن معاوية بن جاهمة أنه جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله أردت أن أغزو، وقد جئت أستشيرك؟ فقال: هل لك أم؟ قال: نعم، قال: فالزمها فإن الجنة تحت رجليها . رواه النسائي وغيره، وصححه الحاكم ووافقه الذهبي، وأقره المنذري، وحسن إسناده الألباني، ورواه ابن ماجه عن معاوية بن جاهمة بلفظ آخر، وفيه: قال: ويحك، أحية أمك؟ قلت: نعم يا رسول الله، قال: ويحك الزم رجلها فثم الجنة . قال السندي في شرح سنن ابن ماجه : قال السخاوي : إن التواضع للأمهات سبب لدخول الجنة، قلت: ويحتمل أن المعنى أن الجنة أي نصيبك منها لا يصل إليك إلا من جهتها، فإن الشيء إذا صار تحت رجلي أحد فقد تمكن منه، واستولى عليه بحيث لا يصل إلى آخر إلا من جهته . انتهى.
من خلال هذه الآيات والأحاديث وكلام العلماء يبين ما للأم من حق على أولادها أوجبه الله ورسوله، ثم إن لها فضلا ويدا مهما فعلت فلن تردها أو تجزيها جزاء يقابل تفضلها وإحسانها فهي التي قاست أشهر الحمل، وعانت آلام الولادة، وسهرت، وأرضعت، وربت، وتحملت الكثير والكثير من أجلك، فهل جزاء الإحسان إلا الإحسان، فنوصيك بالصبر الجميل على برها والإحسان إليها.
مع العلم بأن الطاعة إنما تكون في المعروف، وفي ما أحل الله وأباح، أما إذا أمرت بمعصية الله فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، مع لزوم المصاحبة بالمعروف، وفقنا الله وإياك لبر أمهاتنا وآبائنا.
والله أعلم.

(150/453)


المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
طاعة الوالدين واجبة إلا في معصية الله
أداء حقوق الوالدين المتخاصمين.
الترغيب في تفطير الصائمين ولو لم يكونوا فقراء
المزيد
مقالات ذات صلة
58737
عد التسبيح بالأصابع سنة فعلية وقولية
الفهرس » الأذكار والأدعية » مقدمات » آداب الذكر والدعاء (413)
رقم الفتوى : 58737
عنوان الفتوى : عد التسبيح بالأصابع سنة فعلية وقولية
تاريخ الفتوى : 27 ذو الحجة 1425
السؤال
بسم الله الرحمن الرحيم
أثناء سيري بالطرقات والشوارع أسبح بالعادة باللسان دون العقد باليد، فهل الأفضل أن أعقد بيدي أثناء التسبيح؟
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فإن عد التسبيح بالأصابع سنة قولية وفعلية للنبي صلى الله عليه وسلم، لما روى أبو داود والترمذي عن يسيرة رضي الله عنها: أن النبي صلى الله عليه وسلم أمرهن أن يراعين بالتكبير والتقديس والتهليل، وأن يعقدن بالأنامل، فإنهن مسؤولات مستنطقات . هذا لفظ أبي داود وهو حديث صحيح، وفي لفظ له وللترمذي : واعقدن بالأنامل .
وروى أبو داود بإسناد صحيح عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يعقد التسبيح بيده . وفي زيادة له: بيمينه . وعليه فعد التسبيح بالأصابع أفضل إن أمكن لهذه الأحاديث، ولكونهن يشهدن لمن عد تسبيحه بهن. هذا مع التنبيه إلى أن من لم يعد تسبيحه، أو استغفاره، أو أذكاره المطلقة فلا حرج عليه ولا ينقص ذلك من أجره شيئا، فهي معدودة محفوظة عند الله تعالى.

(150/454)


وأما كيفية استعمال الأصابع في عد التسبيح، فالأمر فيها واسع، ولا نعلم حديثا نقل فيه هل كان النبي صلى الله عليه وسلم يعقد بكل أصبع تسبيحة واحدة أو ثلاث تسبيحات بكل مفصل تسبيحة، وأي الكيفيتين فعل الإنسان أجزأه، قال ابن علان : يحتمل أن المراد العقد بنفس الأنامل، أو بجملة الأصابع. والعقد بالمفاصل أن يضع إبهامه في كل ذكر على مفصل، والعقد بالأصابع أن يعقدها ثم يفتحها . وفي شرح المشكاة: العقد هنا بما يتعارفه الناس .
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
يجوز استخدام المسبحة للذكر واستعمال اليدين أولى
كيفية الاستغفار
الدعاء بـ:اللهم لا نسألك رد القضاء ولكن نسألك اللطف فيه
المزيد
مقالات ذات صلة
58738
لا تأثم الفتاة إذا رفضت الخاطب لكون قلبها لم يطمئن له
الفهرس » فقه الأسرة المسلمة » النكاح » مقدماته » الخطبة وما يتعلق بها (565)
رقم الفتوى : 58738
عنوان الفتوى : لا تأثم الفتاة إذا رفضت الخاطب لكون قلبها لم يطمئن له
تاريخ الفتوى : 27 ذو الحجة 1425
السؤال
أود أن أستفتيكم في مسألة وهي كالتالي: تقدم شاب ذو خلق ودين لخطبة فتاة مسلمة وكما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أتاكم من ترضون دينه وأمانتة فزوجوه ، ولكن الفتاة استخارت الله ولم يطمئن قلبها فيا حبذا لو نصحتمونا ما العمل؟ وأي شيء يجب على الأخت أن تعمل، علما بأنها أعجمية ودخلت في دين الله منذ أشهر معدودة؟ وبارك الله فيكم.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فصاحب الدين والخلق إذا تقدم للفتاة فينبغي أن لا يرد، ولا ينبغي تأخير زواج الأيم إذا وجدت الكفء، فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ثلاث لا يؤخرن: الصلاة إذا أتت، والجنازة إذا حضرت، والأيم إذا وجدت كفؤا . رواه الترمذي وأحمد .

(150/455)


وينبغي للفتاة أن تستخير الله عز وجل فإن اطمأن قلبها للزواج فلتتوكل على الله ولا تتردد، أما إذا لم تجد ارتياحا ولا اطمئنانا لهذا الشاب فلا تكره عليه ولا تأثم برده، ففي الصحيحين عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: الأرواح جنود مجندة فما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف .
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
لا يجوز للمخطوبة أن تكشف شيئا من جسدها لخطيبها إذا كان لغير حاجة الخطبة
اللقاء والتخاطب مع الفتاة بدعوى الزواج في المستقبل لايجوز
عند فسخ الخطبة ترجع المخطوبة لخاطبها الشبكة إذا كانت جزءا من الصداق
المزيد
مقالات ذات صلة
58739
إعطاء طالب العلم من الزكاة.. رؤية شرعية
الفهرس » فقه العبادات » الزكاة » مصارف الزكاة » أهل الزكاة (228)
رقم الفتوى : 58739
عنوان الفتوى : إعطاء طالب العلم من الزكاة.. رؤية شرعية
تاريخ الفتوى : 29 ذو الحجة 1425
السؤال
لدي إخوان طلاب جامعة يدرسون ووالدهم متوفى وترك لهم مبلغا من المال، هل يجب على هذا المال الزكاة؟
وهل يجوز أن أدفعها لهم بكونهم طلاب جامعات وهم بحاجة لدفع أقساط جامعاتهم؟
ولدينا عمارة ويوجد منها دخل ولكن هذا الدخل لا يكفي مصاريفهم ورسومهم الدراسية حيث إنهم يدرسون خارج المملكة وأقوم أنا وإخواني الذين نشتغل بدفع مرتب شهري ما قيمته 1000 ريال لوالدتنا لتغطية مصاريفها ومصاريف إخواني الطلاب الذين يدرسون بالخارج.
هل يجب الزكاة في المبلغ الذي ورث عن الوالد؟ وإذا وجبت الزكاة هل يجوز دفعها لإخواني الطلاب؟
أفيدونا جزاكم الله خيرا.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

(150/456)


فإذا كان نصيب كل واحد من إخوانك من المال الذي تركه الوالد قد بلغ النصاب بنفسه أو بضمه إلى غيره من نقود أخرى أو عروض تجارة وحال عليه الحول فيجب عليه أن يخرج زكاته، ولا يجزئ إخراجك الزكاة عنه إلا بإذنه إذا كان بالغا عاقلا؛ لأن الزكاة عبادة لا تصح من مثله إلا بنية، فإن كان غير بالغ أو غير عاقل أخرجتها عنه إن كنت أنت وليه الشرعي.
ولا يجوز لأي منهم أن يصرف زكاته لنفسه؛ لأن من من شروط إخراج الزكاة ألا يعود نفعها للمخرج.
وأما صرف زكاتك أو زكاة إخوانك الذين يعملون إلى إخوانك الذين يدرسون، ويعجز ما لديهم من المال عن الوفاء بمصاريف الدراسة، فقد أجاز العلماء لطالب العلم الفقير المشتغل بتحصيل علم من العلوم التي يحتاجها المسلمون والذي يتعذر عليه الجمع بين طلب العلم والكسب أن يعطى من الزكاة إذا كان نجيبا؛ لأن تحصيل مثل هذا العلم فرض على الكفاية، ولأن نفع علمه يعود على المسلمين وليس عليه فحسب.
قال المرداوي في الإنصاف: واختار الشيخ تقي الدين: جواز الأخذ من الزكاة لشراء كتب يشتغل فيها بما يحتاج إليه من كتب العلم التي لا بد منها لمصلحة دينه ودنياه.انتهى. وهو الصواب ..... ولو أراد الاشتغال بالعلم وهو قادر على الكسب وتعذر الجمع بينهما، فقال في التلخيص: لا أعلم لأصحابنا فيها قولا. والذي أراه جواز الدفع إليه. انتهى. قلت: الجواز قطع به الناظم، وابن تميم، وابن حمدان في رعايته، وقدمه في الفروع .

(150/457)


وقال النووي في المجموع: قالوا -أي الشافعية -: ولو قدر على كسب يليق بحاله إلا أنه مشتغل بتحصيل بعض العلوم الشرعية بحيث لو أقبل على الكسب لانقطع عن التحصيل حلت له الزكاة، لأن تحصيل العلم فرض كفاية. ( وأما ) من يتأتى منه التحصيل فلا تحل له الزكاة إذا قدر على الكسب؛ وإن كان مقيما بالمدرسة. هذا الذي ذكرناه هو الصحيح المشهور، وذكر الدارمي في المشتغل بتحصيل العلم ثلاثة أوجه: ( أحدها ) يستحق وإن قدر على الكسب. ( والثاني ) لا. ( والثالث ) إن كان نجيبا يرجى تفقهه ونفع المسلمين به استحق وإلا فلا، ذكرها الدارمي في باب صدقة التطوع، وأما من أقبل على نوافل العبادات -والكسب يمنعه

(150/458)


منها، أو من استغرق الوقت بها- فلا تحل له الزكاة بالاتفاق؛ لأن مصلحة عبادته قاصرة عليه، بخلاف المشتغل بالعلم .انتهى.
فمقتضى ذلك التعليل أن كل مشتغل بتحصيل فرض على الكفاية يعود نفعه على المسلمين يجوز أن يعطى من الزكاة.
وقال الشيخ محمد بن سليمان الكردي في حاشيته على المنهاج القويم عند قول الهيتمي ( ككتب العلم الشرعي ): في الإيعاب هو التفسير والحديث والفقه؛ وقوله ( وآلته ) هو ما ينفع في العلم الشرعي كسائر العلوم العربية كالنحو وكذلك الحساب والطب وغيرها .انتهى.
وعليه؛ فإذا كان إخوانك نجباء في دراستهم، وكان العلم الذي يتعلمونه مما يحتاج إليه المسلمون كالطب والهندسة ونحو ذلك، ولا يمكنهم الكسب أو لا يستطيعون الجمع بين الكسب وبين الدراسة، فيجوز إعطاؤهم من الزكاة وإلا فلا يجوز ذلك.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
يجوز إعطاء الزكاة للفقير القريب الذي لا تلزمك نفقته
لا تدفع الزكاة لغير مسلم بخلاف الصدقة
يجوز دفع الزكاة للأقارب الفقراء الذين لا تجب على المرء نفقتهم
المزيد
مقالات ذات صلة
5874
صدق الالتجاء إلى الله والعبادة يبعد عن الزنا.
الفهرس » الآداب والأخلاق والرقائق » الرقائق (1522)
رقم الفتوى : 5874
عنوان الفتوى : صدق الالتجاء إلى الله والعبادة يبعد عن الزنا.
تاريخ الفتوى : 16 صفر 1420
السؤال
أنا شخص أصلي وأقرأ القرآن ولكن عندي نقطة ضعف واحدة وهي الزنا فماذا أفعل أرجو أن يكون الرد منطقيا ودينيا وعلى حسب إمكانيتي البسيطة
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فأيها الأخ قد ذكرت أنك تصلي وتقرأ القرآن فأنت إذا فيك خير، فعليك أن تلتجئ إلى الله تعالى وتتوب إليه توبة نصوحا لتكون خيرا كلك.

(151/1)


فالزم تلاوة القرآن وأداء الصلاة على الوجه الذي يرضي الله تعالى، واخشع فيها لتكون منهاة لك عن الفحشاء والمنكر، كما قال الله تعالى: (اتل ما أوحي إليك من الكتاب وأقم الصلاة إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ولذكر الله أكبر والله يعلم ما تصنعون) [العنكبوت:45] وتدبر كتاب الله تعالى وما فيه من وعيد بالعذاب الشديد لمن عصى الله تعالى واتبع هواه، وفيه من زجر وتهديد وتشنيع على مرتكبي فاحشة الزنا خصوصا، قال تعالى: (ولا تقربوا الزنى إنه كان فاحشة وساء سبيلا ) [الإسراء: 32] وقال تعالى في وصف عباد الرحمن المؤمنين (والذين لا يدعون مع الله إلها آخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا يزنون ومن يفعل ذلك يلق أثاما* يضاعف له العذاب يوم القيامة ويخلد فيه مهانا* إلا من تاب وآمن وعمل عملا صالحا فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفورا رحيما) [الفرقان:68-71].

(151/2)


فمن قرأ هذه الآيات وتدبرها وكان مؤمنا إيمانا صادقا مصدقا بوعد الله تعالى ووعيده فلا بد أن يرتدع عن هذه الفاحشة ويتوب إلى الله تعالى، ولذلك قال النبي صلى الله عليه وسلم : "لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن" كما في الصحيحين عن أبي هريرة، ثم إن الزنا يتنافى مع الخلق الرفيع والإنصاف من النفس، ولذلك ثبت في المسند عن أبي أمامة رضي الله عنه قال: إن فتى شابا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ، ائذن لي بالزنا ، فأقبل القوم عليه فزجروه ، و قالوا : مه مه ، فقال : "ادنه" فدنا منه قريبا ، قال : فجلس ، قال : "أتحبه لأمك" ؟ قال : لا والله، جعلني الله فداءك ، قال: "ولا الناس يحبونه لأمهاتهم" ، قال : أفتحبه لابنتك" ؟ قال : لا والله يا رسول الله، جعلني الله فداءك ، قال : "ولا الناس يحبونه لبناتهم "، قال : "أفتحبه لأختك ؟" قال : لا والله، جعلني الله فداءك قال :" ولا الناس يحبونه لأخواتهم" ، قال : "أفتحبه لعمتك ؟" قال : لا والله، جعلني الله فداءك قال : "و لا الناس يحبونه لعماتهم" ، قال : "أفتحبه لخالتك ؟" قال : لا والله، جعلني الله فداءك ، قال : "ولا الناس يحبونه لخالاتهم" ، قال : فوضع يده عليه وقال : اللهم اغفر ذنبه ، وطهر قلبه ، وحصن فرجه ، فلم يكن بعد ذلك الفتى يلتفت إلى شيء.
والله أعلم .
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
الصبر على المرض واحتساب الأجر عند الله يكفر السيئات
ذكر الموت وما بعده يزهدك في الدنيا
إن الحسنات يذهبن السيئات
المزيد
مقالات ذات صلة
فضول الطعام
داء الرياء
داء العجب
المزيد
58740
محاولة اغتصاب طفلة من قريبها.. العلاج الشرعي
الفهرس » الحدود والتعزيرات » أنواع الحدود » حد الزنا (326)
رقم الفتوى : 58740
عنوان الفتوى : محاولة اغتصاب طفلة من قريبها.. العلاج الشرعي
تاريخ الفتوى : 29 ذو الحجة 1425
السؤال

(151/3)


ما حكم محاولة اغتصاب طفلة في سن التاسعة من عمرها من قبل ابن عمها وهو طالب جامعي ، نريد فتوى في هذه القضية لحيرة والد الطفلة ووالد الشاب مرتكب الفعله، وما نصيحتكم لنا، نحن نسكن في منزل واحد فماذا نفعل أفادكم الله نريد سرعة الرد لتفادي المشاكل التي يمكن أن تحدث بين الطرفين ونشكركم مع تحيات والد الطفلة، لو أمكن كتابة المفتي الذي أفتى إن أمكن؟
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فإن محاولة الشاب البالغ لاغتصاب البنت أمر محرم لما فيه من الهم بالمعاصي وقربان الزنى والاعتداء على حق الجيران والأرحام، وقد حرم الله تعالى ذلك فقال: ولا تقربوا الزنى إنه كان فاحشة وساء سبيلا {الإسراء:32}، وإن كان الاغتصاب لم يحصل فعلا، فإن على والد البنت أن يحمد لله الذي سلم بنته من هتك عرضها، وأن يحرص على حمايتها وحضانتها وتربيتها تربية إسلامية، ويمنعها من دخول الأجانب عليها، وأن يحرص على ستر وكتمان ما حصل لئلا يشيع من الموضوع ما يشوه سمعة بنته ويؤثر على مستقبلها في الزواج، قال الله تعالى: يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارا {التحريم:6}، وفي الحديث: ثلاثة لا ينظر الله عز وجل إليهم يوم القيامة: العاق لوالديه، والمرأة المترجلة، والديوث. رواه النسائي وصححه الألباني .
وقد فسر الديوث بمن لا يغار على محارمه ولا يمنعهن من مخالطة الأجانب، وفي صحيح مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : من عال جاريتين حتى تبلغا جاء يوم القيامة أنا وهو وضم أصابعه . قال النووي في شرح الحديث : عالهما قام عليهما بالمؤونة والتربية.
وفي حديث الصحيحين : كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته، الإمام راع ومسؤول عن رعيته، والرجل راع في أهله وهو مسؤول عن رعيته.....

(151/4)


واعلم أنه لا إثم على البنت فيما يحصل لها من الإكراه إن لم تكن تساهلت في الخلوة أو الظهور بالزينة للشاب؛ لقوله تعالى: من كفر بالله من بعد إيمانه إلا من أكره وقلبه مطمئن بالإيمان {النحل:106}، ولما في الحديث: رفع عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه. رواه ابن ماجه وحسنه النووي ، ويتأكد الأمر إن كانت البنت لم تبلغ سن المحيض، لما في الحديث : رفع القلم عن ثلاثة: عن النائم حتى يستيقظ، وعن الصبي حتى يحتلم، وعن المجنون حتى يفيق . رواه أحمد وأصحاب السنن والحاكم، وصححه الحاكم ووافقه الذهبي .
وعلى والد الشاب أن يتعهد ولده بالنصح ويحمله على التوبة والعفة والاستقامة على الطاعة انطلاقا من واجب النصح والتواصي بالحق والتعاون على البر والتقوى، وعليه أن يساعده على الزواج ويبحث له عن رفقاء صالحين يعينونه على الطاعة، وإن أمكن تزويجه بالبنت فهو أحسن إذ أن ذلك أدعى لتحصينه، لما في الحديث : يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج، فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء . رواه البخاري ومسلم، وفي الحديث : لم ير للمتحابين مثل النكاح . رواه ابن ماجه وصححه الألباني .
وإذا تيسر الانفصال في السكن بين الأسرتين فهو أولى لما فيه من إبعاد الشاب عن البنت وتسليته عنها، فإن البعد عن مكان المعصية من أسباب نجاح التوبة، كما يدل له حديث مسلم في الرجل الذي قتل مائة نفس فأمره العالم بالانتقال من بلده إلى بلد فيه ناس صالحون . ويتعين على أبوي الشاب والبنت أن لا يجرهما تهور وطيش الولد إلى وقوع المشاكل بينهما وقطع رحمهما، فالواجب أن يتعاونا على حل المشكلة بطريقة حكيمة مشروعة.

(151/5)


ومن أحسن ما يساعدهما في حلهما أن يزوجا الولد بالبنت ويساعداهما في بناء الأسرة ويحتسبا الأجر عند الله في ذلك، ففيه إعانه لهما على التقوى وحفظ للأعراض وسلامة من المشاكل إن شاء الله.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
التوبة الصادقة تكفر الزنا بإذن الله
الحكمة من اشتراط أربعة شهود في إثبات الزنا
تعريف المحصن
المزيد
مقالات ذات صلة
58741
استقباح الوساوس وردها أمارة على الإيمان
الفهرس » طب وإعلام وقضايا معاصرة » قضايا طبية » الأمراض النفسية والوساوس (374)
رقم الفتوى : 58741
عنوان الفتوى : استقباح الوساوس وردها أمارة على الإيمان
تاريخ الفتوى : 29 ذو الحجة 1425
السؤال

(151/6)


في الواقع سأذكر الملخص للمشكلة وهي أنني منذ حوالي ثلاث سنوات بدأت أتدين تدينا صادقا بإذن الله ولكن في أحد الأيام وهكذا فجأة خطر في بالي وهي لا بد من وساوس الشيطان فكرة عن صفات الله غير لائقة بتاتا -والعياذ بالله أنا أعلم ذلك! واستعذت بالله وحاولت أن أنساها ولكن من وقتها بدأت أفكار تتراوح مماثلة لتلك مع أنني كنت أتضايق جدا وأنزعج وأستغيث بالله دون فائدة وشعرت أنني بدأت أبعد عن الله تعالى وبقيت أناضل لأتخلص من هذه الافكار وساعة أحس حالي أني نجحت تعود وتعاودني مرة أخرى إلى أن نصحتني أمي أن أناقش هذه الأفكار حتى أدحض صدقها وقمت بذلك وأنا كنت ولا أزال على يقين بأنها غير صادقة ولكن كانت تبادرني لحظات في نفسي تهاونت فيها بالمشكلة ولكأنها أعوذ بالله صارت عادية وأنا أعلم أنها وساوس وأحاول أن أفيق وأرجع أستغفر ربي لكن أصبحت أشعر أني أشركت بالله وبصفاته والله لا يغفر أن يشرك به علما بأنني أواظب على الصلاة والسنن أحيانا، وأنا أعلم أن هذه المشكلة مردها نقص في الإيمان وبعد عن الله، ماذا أفعل أريد من سيادتكم بيانا كاملا عن ماذا قصد الله تعالى بقوله (إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك)، وأريد تعريفا صحيحا للشرك وحدوده وتشخيصا لحالتي وماذا أفعل إذ إنها باتت وكأنها وساوس قهرية وهل عندما أفكر فيها أكون مشركة أرجوكم أنتظر ردكم بفارغ الصبر؟ ولكم جزيل الشكر والثواب.
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فإن حديث النفس ووساوس الشيطان والخواطر التي تمر بالقلب دون أن يطمئن إليها لا يؤاخذ بها الشخص شرعا ما لم يتلفظ بها أو يعمل؛ كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: إن الله تجاوز عن أمتي ما حدثت به أنفسهما ما لم تعمل أو تتكلم . متفق عليه.

(151/7)


أما من استسلم للوساوس فهو يعين الشيطان على نفسه، وعليه أن يعرض عنها ولا يلتفت إليها، وأن يدفع كل ما من شأنه أن يضعف الإيمان، وقد سئل ابن حجر الهيثمي عن داء الوسوسة هل له دواء؟ فأجاب: له دواء نافع وهو الإعراض عنها جملة -وإن كان في النفس من التردد ما كان- فإنه متى لم يلتفت لذلك لم يثبت بل يذهب بعد زمن قليل كما جرب ذلك الموفقون، وأما من أصغى إليها وعمل بقضيتها فإنها لا تزال تزداد به حتى تخرجه إلى حيز المجانين؛ بل وأقبح منهم. انتهى.
وقال العز بن عبد السلام : دواء الوسوسة أن يعتقد أن ذلك خاطر شيطاني، وأن إبليس هو الذي أورده عليه، وأن يقاتله فإن له ثواب المجاهد لأنه يحارب عدو الله، فإذا استشعر ذلك فر منه . انتهى، ولمعرفة المزيد مما يعين على طرد الوساوس راجعي الفتاوى ذات الأرقام التالية: 19691 ، 13369 ، 31472 ، 51601 .
أما قولك: إن هذه المشكلة مرجعها نقص في الإيمان وأنك اشركت بالله فغير صحيح، لأن حصول الوسوسة لا يدل على قوة الإيمان ولا على ضعفه لأنها -أي الوسوسة- لم ينج منها أحد كما قال ابن عباس ، وأيضا استقباح هذه الوساوس وردها أمارة على الإيمان لا على نقيضه، كما روى مسلم في صحيحه عن أبي هريرة قال: جاء ناس من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فسألوه: إنا نجد في أنفسنا ما يتعاظم أحدنا أن يتكلم به، قال: أو قد وجدتموه؟ قالوا: نعم، قال: ذاك صريح الإيمان . قال الإمام الخطابي : ومعناه أن صريح الإيمان هو الذي يمنعكم من قبول ما يلقيه الشيطان في أنفسكم والتصديق به حتى يصير ذلك وسوسة لا يتمكن من قلوبكم ولا تطمئن إليه نفوسكم، وليس معناه أن الوسوسة نفسها صريح الإيمان . انتهى.

(151/8)


والواجب عليك أن تنتهي ولا تسترسلي في خطرات الشيطان، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا يزال الناس يتساءلون حتى يقال: هذا خلق الله فمن خلق الله؟ فمن وجد ذلك فليستعذ بالله وينته . رواه البخاري ، وعليه، فلا ينقص الإيمان بحديث النفس كما سبق بيانه في الفتوى رقم: 22306 ، وأن الأجر والوزر بالهم والعزم لا بمجرد الفكر والخواطر، وراجعي الفتوى رقم: 20456 .
ولمعرفة الشرك راجعي الفتوى رقم: 7386 ، أما ما تشعرين به فهو وساوس من الشيطان وقد تقدم سبل الخلاص منها، وكذلك تقدم أن مجرد التفكير في ذلك لا يعد كفرا.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
لا حرج في الرجوع إلى الطب النفسي
ماذا يفعل من طرأ عليه الشك بوجود الله تعالى؟
ما يفعله الإنسان لعلاج الوسوسة في الصلاة
المزيد
مقالات ذات صلة
التسبيح ينتصر على الإدمان
لعب الآباء مع الأطفال يحميهم من المشاكل النفسية
58742
يقبل الله توبة الزاني إذا تاب وأناب
الفهرس » الحدود والتعزيرات » أنواع الحدود » حد الزنا (326)
رقم الفتوى : 58742
عنوان الفتوى : يقبل الله توبة الزاني إذا تاب وأناب
تاريخ الفتوى : 28 ذو الحجة 1425
السؤال
الحمد لله والصلاة و السلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله و صحبه أجمعين أما بعد، وأنا في الرابعة عشرة وقعت في فاحشة الشذوذ الجنسي الذي كنت أمارسه مع بنات وبعضهن محرم لي ولم يبلغن الحلم بعد ولا أعلم إن وقع الإيلاج أم لا والعياذ بالله واستمر الحال على ما هو عليه حتى السادسة عشرة .
أما الآن فإني شاب في الحادي والعشرين من العمر ولقد ندمت كثيرا والحمد لله قد تبت وأنبت إليه سائلا إياه أن يتقبل توبتي ويرحمني برحمته التي وسعت كل شيء .

(151/9)


ما الحكم الشرعي فيما وقعت فيه وهل التوبة وحدها كفيلة للخلاص مما وقعت فيه، وما هي التوبة النصوح وهل يجب علي إذا ما عزمت على الزواج أن أتزوج من إحدى هذه الفتيات علما بأنهن بلغن الحلم وهل يجب علي مغادرة البلد التي عصيت الله به إلى بلد آخر . وما الذي يجب علي اتجاه تلك الفتيات هل أطلب منهن العفو والسماح .
الرجاء من فضيلتكم الإسراع بالرد وأملي من الله عز وجل أن يكون جوابا شافيا إن شاء الله.
جزاكم الله عنا كل خير. وبارك الله فيكم وكثر الله من أمثالكم .
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فإن الوقوع في الفاحشة محرم، لقول الله تعالى: ولا تقربوا الفواحش ما ظهر منها وما بطن {الأنعام: 151}. ومن أخطر الفواحش فاحشة الشذوذ الجنسي، وفعلها مع المحارم أشد تحريما وقبحا وشناعة، فالواجب عليك أن تتوب توبة نصوحا إلى الله تعالى وأن تستر نفسك ومن فعلت بهن، وتكثر من الاستغفار والأعمال الصالحة، فقد قال الله تعالى: كتب ربكم على نفسه الرحمة أنه من عمل منكم سوءا بجهالة ثم تاب من بعده وأصلح فأنه غفور رحيم {الأنعام: 54}.
وقد وعد الله الزاني بالتوبة عليه إذا تاب إلى الله تعالى، فقال في صفات عباد الرحمن: والذين لا يدعون مع الله إلها آخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا يزنون ومن يفعل ذلك يلق أثاما (68) يضاعف له العذاب يوم القيامة ويخلد فيه مهانا (69) إلا من تاب وآمن وعمل عملا صالحا فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفورا رحيما {الفرقان: 68-70}.

(151/10)


ولا يشترط في صحة التوبة زواج إحدى الفتيات ولا يجب زواج إحداهن، ولكنه يجوز عند التأكد من توبتهن أن تتزوج من شئت منهن، ويتأكد ذلك إذا كانت بينكما محبة، لما في الحديث: لم ير للمتحابين مثل النكاح . رواه ابن ماجه، وصححه الألباني .
وأما مغادرة البلد فإن كان بقاؤك بالبلد الذي أنت فيه يذكرك بالمعاصي ويجرك إليها لفساد أهله وكثرة الخلطة الفاسدة فإنه متعين، وإلا، فإنه لا يجب، ويدل لحتمية مغادرة البلد الذي يجر للمعاصي: حديث مسلم في قاتل مائة نفس، فقد قال له العالم: انطلق إلى أرض كذا وكذا، فإن بها أناسا يعبدون الله فاعبد الله معهم ولا ترجع إلى أرضك، فإنها أرض سوء.
كما يدل له حكم الشارع بتغريب الزاني سنة، كما في حديث الصحيحين.
وأما عن حق الفتيات وما يجب عليك اتجاههن فإن سترهن واجب.
وراجع للمزيد في تعريف التوبة النصوح وفي خطورة فاحشة الشذوذ الجنسي والزنا والوسائل المساعدة على البعد عنها وجواز زواج الرجل بمن زنى بها إذا تابا الفتاوى التالية أرقامها: 30425 ، 34932 34015 ، 28748 ، 27314 ، 19812 ، 2092 .
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
التوبة الصادقة تكفر الزنا بإذن الله
الحكمة من اشتراط أربعة شهود في إثبات الزنا
تعريف المحصن
المزيد
مقالات ذات صلة
58743
الناكح يده والاستمناء بيد الزوجة
الفهرس » الحدود والتعزيرات » التعزيرات » العادة السرية وحكمها (192)
رقم الفتوى : 58743
عنوان الفتوى : الناكح يده والاستمناء بيد الزوجة
تاريخ الفتوى : 28 ذو الحجة 1425
السؤال
من هم الذين يأتون يوم القيامة وأيديهم حبلى؟ وهل المرأة التي تستمني لزوجها منهم؟ وهل التسبيح قبل الفجر بنصف ساعة بدعة ؟
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

(151/11)


فقد ورد في حديث ضعيف رواه البيهقي أن الناكح يده يجيء يوم القيامة ويده حبلى، ومع كون الحديث غير صحيح، فلا شك أن من نكح يده قد تعدى وفعل ما لا يجوز له، لقوله تعالى: والذين هم لفروجهم حافظون * إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين * فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون {المؤمنون: 5-7}.
ولا ينطبق ذلك على الاستمناء بيد الزوجة أو أي جزء من جسمها، لأن الله تعالى أباح لكلا الزوجين الاستمتاع بجسد صاحبه ما لم يكن ذلك في حيضة أو دبر أو زمن إحرام بنسك، ولأن الآية تقول: إلا على أزواجهم والحديث وإن كان لا يحتج به يقول: الناكح يده يعني يد نفسه.
ولمزيد من الفائدة نرجو الاطلاع على الفتويين التاليتين: 21088 ، 5174 .
وأما الاستغفار قبل الفجر ووقت السحر عموما فليس ببدعة، بل هو من دأب الصالحين وعلامات المحسنين المتقين، لقول الله تعالى: إن المتقين في جنات وعيون (15) آخذين ما آتاهم ربهم إنهم كانوا قبل ذلك محسنين (16) كانوا قليلا من الليل ما يهجعون (17) وبالأسحار هم يستغفرون {الذاريات: 15-18}.
والله أعلم.
المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه
فتاوى ذات صلة
طريق الخلاص من العادة السرية
العادة السرية محرمة ولها أضرار صحية
العادة السرية محرمة وننصحك بالأخذ بالأسباب المعينة على تركها
المزيد
مقالات ذات صلة
58744
تركة هالك عن أم وثلاث أخوات وأعمام وعمة
الفهرس » فقه المواريث » كيفية الحساب (175)
رقم الفتوى : 58744
عنوان الفتوى : تركة هالك عن أم وثلاث أخوات وأعمام وعمة
تاريخ الفتوى : 28 ذو الحجة 1425
السؤال
العلماء الأفاضل : سؤالي في فقه المواريث أثابكم الله

(151/12)


الصفحة السابقة   //   الصفحة التالية